تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

المرجعية تشتكي لله ... إذن من ورطنا

كاتب المقال محمد ال عصمان - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


هناك أمور تضحك الثكلى وهناك أمور تعتصر لها القلوب ألما لما يلم بهذه الأمة من مصائب ، ومن هذه المصائب والعجائب في نفس الوقت التي تستدعي مرة الضحك ومرة البكاء تصريح مرجعية النجف على لسان معتمدها أحمد الصافي ( عضو البرلمان السابق ) و ( رئيس لجنة كتابة الدستور ) في خطبة الجمعة بتاريخ 13 / 5 / 2016 بقوله ( فإن الجميع يتساءل متى يريد المسئولون أن يعودوا إلى رشدهم ويتركوا المناكفات السياسية والاهتمام بالمصالح الخاصة ويجمعوا كلمتهم على وقف هذا الانحدار والتخبط في إدارة البلد ، وللأسف فإنه لا جدوى من الحديث في هذا المجال فإنهم قد صموا آذانهم عن الاستماع إلى أصوات الناصحين وإلى الله المشتكى ) .

وهذه المصيبة التي تلم بأبناء هذا البلد من جراء إتباعه أو إتباع الهمج الرعاع لهذه المرجعية ، فبعد أن ورطتهم بانتخاب الفاسدين من الأحزاب الإسلامية الشيعية ، وبعد أن ورطتهم بالتصويت على دستور برايمر ، وبعد أن دافعت طوال الفترة الماضية عن هؤلاء السراق بحجة الدفاع عن المذهب أو عدم عودة البعثيين للحكم ، وبعد كل ما حدث ويحدث من مآسي لأبناء الشعب بسبب حكومات المرجعية الفاسدة تأتي المرجعية تولول كالمرأة المنكوبة وتشتكي إلى الله في استمرار لعملية الخداع والمكر لهذا الشعب المسكين الذي لا يعرف سوى ترديد الهتافات دون معرفة معناها ، وأكاد أجزم إن غالبية إن لم يكن كل من جلس تحت منبر الصافي لم يعرف مصطلح المناكفات السياسية لكنهم مستعدين أن يصلوا على محمد وال محمد بعد سماعها لو طلب منهم الصافي ذلك .

إن هدف هذه المرجعية الانتهازية من هذه الشكوى هو التنصل من مسؤوليتها عما حدث من حكوماتها التي أجبرت الشعب على انتخابها ولولا ذلك لحرمت عليهم زوجاتهم . ومن الطبيعي أن يتساءل البعض كما تساءل أحمد الصافي لماذا لم تُحرم المرجعية على المسئولين زوجاتهم إذا لم يتركوا مناصبهم ؟ ولماذا لم توجب عليهم ترك مناصبهم كما أوجبت على الناس انتخابهم ؟ أو على الأقل توجب على الناس إزاحتهم بإصدار فتوى ضد الفساد والفاسدين ؟ ولكن أنى لها ذلك وهي تعتاش على الفاسدين وغباء الأغبياء الذين مازالوا يستمعون حديثها ولهذا تعتقد هذه المرجعية إنها تخدرنا بالشكوى لله ، ولكننا نقول لها بمليء الفم إذا كنتم تشتكون لله من هؤلاء الساسة الفاسدين فمن ورطنا بانتخابهم ؟ومن سلطهم على رقاب الشعب ؟ ومن أبقاهم لهذه اللحظات في كراسيهم رغم انكشاف أمرهم ؟ وعليه يجب أن تعرف هذه المرجعية إن الشعب بدأ يحملها المسؤولية ليس من باب إظهار العالم علمه إذا ظهرت الفتن وعليه لعنة الله إن لم يفعل ، بل لأنها أساس البلاء الذي حل بنا ، وسنظل ونبقى نقض مضاجعها حتى تتبين حقيقتها للكل وتنتهي قداستها المزيفة لأننا تيقنا أنه سوف لن يتم محاسبة فاسد واحد بوجود مرجعية النجف أبدًا والتي كانت فعلاً ولا زالت صمام أمان الفاسدين بجدارة واستحقاق وعندها يستريح الشعب منها وتبدأ مرحلة محاسبة ساسة الفساد .



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الصراعات المذهبية، الارهاب، داعش، الشيعة، السنة، التدخل الايراني، التدخل الامريكي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-05-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  17-05-2016 / 22:12:38   احمد الجبوري


مرجعية السيستاني سلطت الفاسدين على رقاب الناس وتعاونت مع المحتل الامريكي والايراني فهي الاسوء على تاريخ الشيعه؟؟!!

  17-05-2016 / 21:51:27   ؛كريم كريم الاسدي
لمرجعية تشتكي لله ... إذن من ورطنا

المرجعيات الفارسية النجسه مصدر جميع الاعمال الارهابية والتخربية في العالم العربي
ومنها السيستاني الفارسي في العراق مؤسس الطائفيه صاحب الفتاوي المقيته المجرمه


  17-05-2016 / 21:49:33   ؛كريم كريم الاسدي
لمرجعية تشتكي لله ... إذن من ورطنا

لابد للعراقيين الانتباه والحذر من عمائم ايران الصفوية لانهم المرض العضال في العراقي والذي نخر جسده تحت تجة المذهب والطائفة والمقدسات وهم ابعد من هذه المسميات لانهم استغلوها لديمومة كراسيهم العفعنة السيستاني ومقتدى والحكيم وو من هؤلاء ما هم الا لعنة شطرنج تحركهم ايران متى تريد وكيف تشاء والشاهد الساحة العراقية للمتابع واضحة فبع انزواء السيستياني تصدر مقتدى ليرعد بدون فعل على الارض ليسرق جهود الشعب والمتظاهرين لمدة سنوات بلعبة ايرانية مكشوفة تكنوقراط سياسي طائفي ؟؟؟

  17-05-2016 / 20:45:58   ابو كرار
ان المرجعية الانتهازية قد اصبح واضحا على ماذا تعتمد وكيف تعتاش انها تعتاش على الازمات

ان المرجعية الانتهازية قد اصبح واضحا على ماذا تعتمد وكيف تعتاش انها تعتاش على الازمات وتستغل القضايا الطائفية لاجل ان تبرز بانها هي صحابة المواقف ... بينما نجد في الواقع ومن خلال الاطلاع على المواقف ان المرجعية الرسالية التي تعمل من اجل خلاص الناس بكل الظروف وتسعى بكل ما تملك من علم وفكر ومنهج ان توصل المجتمع الى بر الامان والامن والسلام والحفاظ على ارواح الناس وعدم الترويج للقتل والارهاب والثار والاعتداء
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رافد العزاوي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد الغريب، صباح الموسوي ، محمد أحمد عزوز، مجدى داود، شيرين حامد فهمي ، د. طارق عبد الحليم، فاطمة حافظ ، د. خالد الطراولي ، يحيي البوليني، محمد اسعد بيوض التميمي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد إبراهيم مبروك، د. صلاح عودة الله ، صالح النعامي ، سامح لطف الله، ابتسام سعد، الهادي المثلوثي، سلام الشماع، سلوى المغربي، د. الحسيني إسماعيل ، كريم السليتي، حسن الطرابلسي، عراق المطيري، محمد تاج الدين الطيبي، خالد الجاف ، مصطفي زهران، إيمان القدوسي، حاتم الصولي، د- هاني ابوالفتوح، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. محمد عمارة ، د.ليلى بيومي ، عصام كرم الطوخى ، د - محمد عباس المصرى، طلال قسومي، سيد السباعي، أنس الشابي، ماهر عدنان قنديل، العادل السمعلي، د- محمد رحال، علي عبد العال، د - مضاوي الرشيد، سيدة محمود محمد، إياد محمود حسين ، ياسين أحمد، تونسي، عمر غازي، جمال عرفة، الشهيد سيد قطب، رمضان حينوني، هناء سلامة، د.محمد فتحي عبد العال، منى محروس، د. عادل محمد عايش الأسطل، بسمة منصور، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، نادية سعد، رضا الدبّابي، د - غالب الفريجات، عبد الغني مزوز، الهيثم زعفان، الناصر الرقيق، د. نانسي أبو الفتوح، فراس جعفر ابورمان، د- جابر قميحة، أحمد النعيمي، د - محمد سعد أبو العزم، د. مصطفى يوسف اللداوي، يزيد بن الحسين، د - شاكر الحوكي ، عبد الله زيدان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عبد الرزاق قيراط ، د. أحمد بشير، رأفت صلاح الدين، د. محمد مورو ، صفاء العراقي، فاطمة عبد الرءوف، سامر أبو رمان ، المولدي الفرجاني، عدنان المنصر، د - محمد بنيعيش، محمد العيادي، د. أحمد محمد سليمان، أحمد الحباسي، سحر الصيدلي، د - صالح المازقي، د - مصطفى فهمي، د. جعفر شيخ إدريس ، أ.د. مصطفى رجب، مراد قميزة، محمود سلطان، إيمى الأشقر، أحمد ملحم، د. محمد يحيى ، علي الكاش، محمد الياسين، سعود السبعاني، حسن الحسن، وائل بنجدو، د - الضاوي خوالدية، فتحي العابد، صلاح المختار، صلاح الحريري، رحاب اسعد بيوض التميمي، كريم فارق، د - محمد بن موسى الشريف ، حسني إبراهيم عبد العظيم، صفاء العربي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد شمام ، إسراء أبو رمان، أبو سمية، فتحـي قاره بيبـان، حسن عثمان، عزيز العرباوي، جاسم الرصيف، محمد عمر غرس الله، محمود صافي ، خبَّاب بن مروان الحمد، مصطفى منيغ، د- محمود علي عريقات، حميدة الطيلوش، رافع القارصي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عبد الله الفقير، فوزي مسعود ، د - المنجي الكعبي، سوسن مسعود، سفيان عبد الكافي، عواطف منصور، د- هاني السباعي، منجي باكير، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمود فاروق سيد شعبان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أحمد بوادي، محرر "بوابتي"، محمود طرشوبي، د - أبو يعرب المرزوقي، فتحي الزغل، د. عبد الآله المالكي، د. الشاهد البوشيخي، محمد الطرابلسي، كمال حبيب، رشيد السيد أحمد، حمدى شفيق ، د. نهى قاطرجي ، معتز الجعبري، فهمي شراب، د - احمد عبدالحميد غراب،
أحدث الردود
مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

فكرة المقال ممتازة خاصة حينما يرجع اندحار التيارات الاسلامية ومناصريها وجراة اعدائهم عليهم بالحصار وغيره في تركيا وقطر وحماس، حينما يرجع ذلك لتنامي فك...>>

الموضوع كله تصورات خاطئة وأحكام مسبقة لا تستند إلى علم حقيقي أو فكر ينطلق من تجربة عميقة ودراسة موضوعية ، فصاحب المنشور كذلك الإنسان الغربي الذي يريد ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة