تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

رسالة الى جيش الفتح وجيش الإسلام واحرار الشام والفرقة الأولى الساحلية وجبهة النصرة وكافة الفصائل الموجودة على الأرض السورية

كاتب المقال د. محمد حاج بكري - تركيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


هناك بعض الامراض يصاب بها أصحاب مهنة معينة نتيجة تعرضهم لمخاطر ممارسة هذه المهنة وخاصة اذا مارسوها لفترة طويلة فمثلا يصاب عمال المناجم بامراض الصدر ويصاب الفلاحون بالبلهارسيا ويصاب الجراحون بالالتهاب الكبدي ويصاب عمال الباطون بانقراص الفقرات وهكذا ...
وهناك يبرز تساؤل ماهي الامراض التي أصابت بشار الأسد ؟
وماهي تداعيات هذا الامراض عليه ؟
وماهي وسائل الوقاية والعلاج من هذه الامراض ؟
مجال السلطة يحوي فولتا عاليا ومجالا مغناطيسيا هائلا وهالة مبهرة فاذا كانت قيمة الشخص متدنية فهو في هذه الحالة يفقد الثبات ولكي تتضح الفكرة نذكركم بان اجماع العلماء والمفكرين لمثل هذه الحالة يصبح مريض التسلط كائن غير منطقي يميل للاستهواء والبطش والعته والجنون وتتحكم فيه احتياجاته البدائية وان هذا الكائن حين يثور يصبح اكثر عدوانا وطغيانا ولا يعرف متى يضحك ومتى يؤشر بيديه وتزداد رقبته طولا على حساب باقي جسمه ويزداد ميلا للانتقام من معارضيه بالإضافة الى الازدواجية والانفصام بما يعرف علميا بالفجوة الأيديولوجية والسيكيولوجية وعندما يبلغ الخمسين وهو في السلطة تزداد مراهقته وبانه محبوب ومرغوب ويبدأ بالعناد ويعتقد انه معبود النساء ويمارس السلطة عن طريق القهر والعنف والترويع للشعب حتى تحكم السلطة قبضتها عليه فينظر للجميع باحتقار واستخفاف وتجاهل .
لقد اتى بشار الأسد الى الحكم بأسلوب الطفرة أي المصادفة وبهذه الحالة يكون غير منطقي وتصرفاته غامضة وفجائية وغير مفهومة ولا يمكن التنبؤ باتجاهاته وقراراته وهو دائما في حالة تخبط واضطراب وينتقل من فشل الى فشل حتى يصل الى الانهيار .

الامراض التي يعاني منها :

_ الهاجس الأمني : يشعر في قرارة نفسه انه اغتصب شيئا هاما من الجماهير لذلك فهو يتوجس دائما منها ولا يصدق مظاهر ولاءها لانه يعلم يقينا انها مظاهر كاذبة لذلك يأخذ احتياطات امنية هائلة تتناسب مع مقدار خوفه من الجماهير وعدم ثقته بها واحتقاره لها فهو لايرى فيها الا الغدر و الخداع لذلك كثرت الأجهزة الأمنية وكبر حجم الانفاق عليها وتجنيد العملاء السريين ( المخبرين ) .

_ تزييف الوعي : بما انه في قرارة نفسه يعرف انه مزيف فهو يسعى لتشكيل تزييف وعي شعبي لكي يقبل منظومة حكمه وسلطته ويلجأ الى الدعاية والاعلام لاظهار إنجازاته الخلبية وتبرير افعاله وتحويل هزائمه الى انتصارت تاريخية واضفاء صفة البطولة والحكمة على شخصه .

_ الادعاء : يفقد تلقائيته ويتورط في سلوك ادعائي غير طبيعي بعيد عن الصدق والاصالة ويفقد تعاطف الناس معه نتيجة استخدام مبادئ وشعارات عامة لتحقيق مصالحه الخاصة .

_ العزلة : كلما ابتعدت السلطة عن الشرعية كلما زاد التشبث بها و زادت العزلة وليست عزلة جسدية فقط بل أيضا شعورية فهو يعيش في حالة اغتراب لانه يشعر في اعماقه بما يدور في أعماق الشعب .

_ تضخم دافعي التملك والخلود : وقد عرف ابليس هذه الحقيقة مبكرا وحاول الاستفادة منها عندما أراد ان يغوي سيدنا ادم بالاكل من الشجرة المحرمة فالاسد لا يشبع من التملك ودائما يسعى الى الخلود فهو الى الابد واذا ادركته الشيخوخة يسعى لتوريث حافظ الثاني لانه امتداد لذاته .

_ الرعب الدفين مما بعد السلطة : فهو يرتعب من هذه الفكرة وما يصاحبها من فقد الاهتمام والمزايا الهائلة التي كان يتمتع بها يضاف الى ذلك شماتة الأعداء ومحاولة الانتقام من شعب ظلمه وقهره بالإضافة الى الحساب عن ثروته وما اهدر وسلب في فترة حكمه وخاصة ان حكمه غير شرعي .

_ تضخم الذات : بشار له شخصيتان البارانوية والنرجسية وكلاهما لديه مشكلة مع ذاته فالشخص البارانوي يشعر بالدونية والاحتقار من قبل الاخرين وهو قلق من تلاشي السلطة وزوالها لانها دعم لذاته الهشة المهترئة فتصبح السلطة لديه مسألة حياة او موت ولا يتخلى عنها طواعية لانها أصبحت جزء من نسيجه النفسي اما نرجسيته فهي شعوره المبالغ فيه بذاته وبانه محور الكون وان لديه ملكات لا يملكها غيره وانه جدير بالحب والاحترام لذلك يهتم كثيرا بشكله وشياكته ليصل الى مستوى النجومية والتألق ويشعر ان الشعب محظوظ بحكمه له فهو الملهم والعظيم والقادر والحكيم وان الوطن يتوحد مع ذاته فيبتلع الوطن في ذاته المتضخمة ليصبح الوطن رهينة في شخصيته وتصبح عملية الفصل غاية بالخطورة .

_ التلوث السيكيوباتي والفساد : البارانوي والنرجسي في طريقه للسلطة ينتهك الكثير من القيم والأعراف والقوانين فالغاية تبرر الوسيلة فيزداد تحايلا وتلفيقا وخداعا وكذبا فينتشر التلوث في فساد عام على كافة المجتمع والفساد هنا ضرورة بقاء حتى يحدث تناغم بين منظومة السلطة والمنظومة العامة لذلك يهتم بالمبالغة في اعلان العكس بالحديث عن الشفافية والطهارة وحب الوطن والقيام بالطقوس الدينية.

_ ادمان السلطة : يحدث الإدمان بعائد التعاطي لان السلطة تعطي نشوة ويحدث معها ارتباطات شرطية مدعمة بما تعطيه لصاحبها من مكانة وتميز وخضوع من قبل الناس هذا الوضع يؤدي الى ادمان السلطة وهو في غاية الصعوبة كادمان المخدرات .

_ العزلة وفقدان الحياة الطبيعية : فهو يعيش حياة تحوطها المحاذير والقيود و غير قادر على الحياة التلقائية العفوية وكل تعامله مع الناس من وراء ستار حديدي لذلك تعاملاته غير صادقة وغير اصيلة وهو محروم من المشاعر الطبيعية فالاستمرار في السلطة يبعده عن حقيقة الحياة
وطبيعتها وعن حقيقة الناس ومشاعرهم لانه كاذب ومخادع ولا يرى الشعب الا من خلال تقارير الأجهزة الأمنية .

_ سكرة السلطة : بشار بعيد عن الواقع المحيط به باستثناء ما يهدد سلطته وعن العواقب الدينية والاخروية ويضطرب لديه الإحساس بالزمان والمكان نظرا للظروف التي يعيشها .

_ الاغراء بالقدرة : السلطة لديه هائلة وغير نهائية وهي تغريه ليفعل ما يريد فهو يشعر بانه القانون والدستور وكل شيئ فاذا وقفت احدى مواد الدستور حائلا بينه وبين احدى رغباته فلا مانع من التغيير الفوري او عمل دستور جديد باستفتاء جديد.

_ العناد : وهو شعور يتكون من الغرور والكبر والاحتقار والرغبة في السيطرة المطلقة واغتصاب إرادة الاخرين بحجة انه الاعلم والاقدر والافهم والعناد يحمل قدرا كبيرا من العدوان ويبعث برسالة للشعب بانه ليس ذي وزن فهو متحكم بقوته وسلطته بهم وليس برضائهم .

_ الاحتراق ( الإفلاس ) : محاولته الدائمة ايهام الشعب بان لديه شيئ جديد يطرحه من وقت لاخر من خلال اجراءات هامشية بسيطة .

_ الشيخوخة وعبادة الأبناء : عندما يكتشف انه يكبر بالعمر يرى ان ابديته مستحيلة فيسعى الى توريث ولده ليصبح حبل نجاته من الفناء والانتهاء ولذلك يعبد أولاده كامتداد لعبادته لذاته .

_ القلق في النوم : الكوابيس تلاحقه بشكل دائم فهو لا يرى في منامه الا لحظة القبض عليه سواء من النصرة او جيش الإسلام او رجال جبل الاكراد او ....الخ .

_ الوقاية والعلاج :
نرى ان تجتمع الهيئة الشرعية لجيش الفتح وجبهة النصرة واحرار الشام وجيش الإسلام والفرقة الأولى الساحلية وكتائب الفاروق وكافة الفصائل الوطنية الصادقة للنظر في امر مرض بشار الأسد لعلاجه على حساب الثورة السورية وان لله وان اليه راجعون .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، الثورة السورية، الحرب الأهلية بسوريا، الفصائل السورية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 23-04-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد الياسين، محمد العيادي، فاطمة عبد الرءوف، د. صلاح عودة الله ، د.ليلى بيومي ، سحر الصيدلي، محمد إبراهيم مبروك، عصام كرم الطوخى ، فراس جعفر ابورمان، أحمد الحباسي، إيمى الأشقر، د. نانسي أبو الفتوح، حسن عثمان، د. أحمد محمد سليمان، سعود السبعاني، د- هاني ابوالفتوح، مراد قميزة، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سامر أبو رمان ، د - صالح المازقي، محمود صافي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - أبو يعرب المرزوقي، د - مصطفى فهمي، حاتم الصولي، الهيثم زعفان، مجدى داود، إسراء أبو رمان، أحمد الغريب، أ.د. مصطفى رجب، سيدة محمود محمد، فوزي مسعود ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د- محمود علي عريقات، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سيد السباعي، سلوى المغربي، عراق المطيري، عدنان المنصر، سوسن مسعود، د. خالد الطراولي ، ياسين أحمد، عواطف منصور، محمد أحمد عزوز، حسن الحسن، د - الضاوي خوالدية، عبد الغني مزوز، د - محمد سعد أبو العزم، فهمي شراب، سلام الشماع، إيمان القدوسي، د. الشاهد البوشيخي، رأفت صلاح الدين، محمد الطرابلسي، تونسي، د.محمد فتحي عبد العال، صلاح المختار، د - محمد بن موسى الشريف ، ماهر عدنان قنديل، د - مضاوي الرشيد، منى محروس، محمد عمر غرس الله، حمدى شفيق ، د - محمد عباس المصرى، يحيي البوليني، مصطفى منيغ، علي الكاش، محمود سلطان، فاطمة حافظ ، أحمد النعيمي، صلاح الحريري، د - محمد بنيعيش، حسن الطرابلسي، رافد العزاوي، العادل السمعلي، الشهيد سيد قطب، صفاء العربي، د. جعفر شيخ إدريس ، د - احمد عبدالحميد غراب، أحمد بوادي، محرر "بوابتي"، عبد الله الفقير، د. الحسيني إسماعيل ، رمضان حينوني، عبد الله زيدان، أشرف إبراهيم حجاج، بسمة منصور، مصطفي زهران، ابتسام سعد، وائل بنجدو، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، فتحـي قاره بيبـان، خالد الجاف ، خبَّاب بن مروان الحمد، د. نهى قاطرجي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، رشيد السيد أحمد، محمود طرشوبي، أبو سمية، د. محمد مورو ، سامح لطف الله، محمد شمام ، صفاء العراقي، د- هاني السباعي، إياد محمود حسين ، د. طارق عبد الحليم، د - شاكر الحوكي ، د. أحمد بشير، صباح الموسوي ، حميدة الطيلوش، جاسم الرصيف، كمال حبيب، د. عبد الآله المالكي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، الناصر الرقيق، د. ضرغام عبد الله الدباغ، المولدي الفرجاني، سفيان عبد الكافي، د. محمد يحيى ، رافع القارصي، فتحي العابد، طلال قسومي، علي عبد العال، منجي باكير، أحمد ملحم، محمد اسعد بيوض التميمي، عبد الرزاق قيراط ، يزيد بن الحسين، عزيز العرباوي، د - غالب الفريجات، د. محمد عمارة ، صالح النعامي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، نادية سعد، د. مصطفى يوسف اللداوي، معتز الجعبري، محمد تاج الدين الطيبي، عمر غازي، جمال عرفة، رضا الدبّابي، كريم فارق، كريم السليتي، أنس الشابي، د - المنجي الكعبي، هناء سلامة، محمود فاروق سيد شعبان، فتحي الزغل، الهادي المثلوثي، د- جابر قميحة، د- محمد رحال، شيرين حامد فهمي ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة