تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

واخيرا انكشف القناع عن وجه خامنئي الإرهابي بالتورط في هجمات 11 سبتمبر

كاتب المقال يزيد بن الحسين - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أدرج القاضي بمحكمة نيويورك الجزئية، جورج دانيلز، المرشد الإيراني "علي خامنئي"، كمتهم ثانٍ بعد زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، في تخطيط هجمات 11 سبتمبر. وأكدت صحيفة "الشرق الأوسط"، أنه في الجزء الثاني من التحقيق الذي يدور حول تقرير قاضي محكمة نيويورك، تفاصيل إضافية متصلة بالأدلة التي تم تقديمها في وثائق المحكمة . وأفاد القاضي في تقرير استند إليه حكمه بإدانة النظام الإيراني و"حزب الله" في تنفيذ هجمات سبتمبر، أن المدعين قدموا أدلة مقنعة إلى المحكمة تفيد بأن إيران قدمت الدعم المادي والموارد لتنظيم القاعدة لأعمال الإرهاب، بما في ذلك القتل خارج نطاق القضاء من ضحايا هجمات 11 سبتمبر . وكشف تقرير المحكمة، أن الدعم المادي والموارد التي قدمت لـ"القاعدة"، كانا من قبل المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي ومرؤوسوه وصرح مصدر قضائي رفيع للصحيفة، أن الحكومة الأمريكية لديها تأكيد شامل على الصلة بين إيران و"القاعدة" قبل وبعد 11 سبتمبر، من أهمها وثائق وكالة الأمن القومي

التعليق:



ان اتهام القاضي الامريكي لايران في المشاركة والتخطيط في 11 سبتمبر وتغريم إيران مليارات الدولارات لدورها في تسهيل المهمة والتخطيط لها وحتى المشاركة بها ،والتي استهدفت نيويورك وواشنطن، و کتعويض لعوائل أميركيين قتلوا في هذه الهجمات ، لايوجد تنظيم ديني متطرف و إرهابي، إلا وکان لطهران بصورة أو أخرى لها علاقة تربطه به، فقد أثبت للعالم مرة أخرى ماهية و حقيقة الدور المشبوه الذي يقوم به هذا النظام الإرهابي من أجل زعزعة السلام و الأمن و الاستقرار في المنطقة و العالم و کونه بٶرة و مرکز التطرف و الإرهاب في العالم. الخبراء لم يكشفوا لنا الواجهات الدينية الخلفية للذين شاركوا في هذا العمل ان كانوا جميعهم من السنة ام بينهم من الشيعة وماهي جنسياتهم ؟"

وإن الحکم القضائي الذي صدر من جانب محکمة نيويورك الفيدرالية، بتغريم طهران لدورها في هجمات 11 سبتمبر ، و الذي يستند على أدلة و وثائق، يأتي بما يٶکد مصداقية المعلومات المختلفة الصادرة عن المقاومة الايرانية و التي کانت تٶکد على وجود علاقات تعاون و تنسيق تبادل أدوار مريبة بين طهران و التنظيمات والميليشيات الارهابية الاخرى
قادة النظام الايراني الطائفي الذين ملئوا الدنيا صخبا بکونهم يقفون ضد التطرف و الارهاب و يواجهونه و سعيهم من أجل المساهمة في الحرب الجارية ضد الإرهاب، أثبت حکم هذه المحکمة من أن هذا النظام يمثل طابورا خامسا للتطرف و الإرهاب في المنطقة وفي العالم قاطبة، وليس داعش كما يدعون ، و إنه البؤرة التي تتغذى منه مختلف التنظيمات والميليشيات الإرهابية أيا کانت طائفتها و مذهبها،واهمها حزب اللاهي في لبنان والحشد الشعبي في العراق .

لو استعرضنا سياسات ايران في تصدير الثورة التي اطلقوا عليها الثورة الإسلامية كذبا ونفاقا ، وأحصينا مؤشراتها ومؤثراتها في مخططات كل من المقبور الخميني والتابع الحالي خامنئي ، لوجدنا ان مافعله هذا المعمم الدجال هو وعصاباته الإرهابية التي يطلقون عليها الحرس الأنثوي الايراني ، في عموم البلدان العربية،جريمة لاتغتفر من قبل رب العالمين ، فهو الداعم الأول لتكريس التطرف العرقي و بتفوق المد الطائفي ، وهو الذي قضى على الشعور الوطني عند المواطن العربي ، وسمح بطغيان الصراعات المتأججة في البلدان العربية ، ، حتى انضوت تحت لواءه جموع غفيرة من الميليشيات الإرهابية، والميليشيات الاحرامية ، وصار هو القائد المباشر في تحريك اتباعه ومرتزقته والمؤمنين بدينه يقودهم كالخرفان في العراق وسوريا واليمن ولبنان . ولسنا مغالين إذا قلنا: إن السياسيين الذين يقودون الاحزاب الشيعية في العراق مثل حزب الدعوة وباقي الشلة امنوا بفكره، وساروا على منهجه، وظلوا حتى الآن يأتمرون بأمره، ويلتزمون بتنفيذ سيناريوهاته، ولايفكرون بالخروج عن طاعته .

وبالنسبة لقرار المحكمة الجديد ، ليس من السهل التكهن بخواتيم الأفلام الخامنئية المرعبة،في حالة القرارات التي ستفرضها امريكا على ايران بعد مجيء الرئيس الجديد الحاكم لأمريكا، الذي سيكون مجبرا على تنفيذ قرار المحكمة الفدرالية في اتهام المرشد الإرهابي الأعلى للشيعة في هجمات 11 سبتمبر ، وربما لن تكون هناك تسويات سياسية في هذا المجال .

ولا ندري كيف ستهدأ براكين الإرهاب الميليشياوي ، ودبابيره الطائفية ، التي فجَّرها خامنئي من مخابيء قم وطهران ونشرها في العراق وسوريا واليمن ولبنان ، اذا وقف الرئيس الامريكي الجديد بحزم تجاه الإرهاب الايراني .ومن حقنا ان نتساءل ونقول هل خامنئي المتعجرف القدرة على فرض سيطرته على المنطقة بعد ان فشلت دبابير وكره من الحوثيين في السيطرة على اليمن أم إن السحر سينقلب على الساحر ؟ أغلب الظن إن الأيام القادمة ستحمل لنا عواصف وزوابع من المفاجئات، التي لا تخطر على البال .

المطلوب في هذه المرحلة هو تسليط الأضواء على هذه الحقيقة المغيبة التي اماط اللثام عنها الحكم القضائي الصادر من محکمة نيويورك الفيدرالية و الترکيز على الدور المشبوه لطهران فيما يتعلق بعلاقته و تعاونه مع المنظمات الإرهابية المختلفة في العالم و فضحه وصولا الى إستصدار قرار دولي من مجلس الأمن يدينه ويكشف دوره في تيسير امور الارهاب الدولي وتمويله بالمال والاسلحة وخاص الميليشيات الشيعية كافة فكلهم سواسية في سلة الإرهاب و التطرف الديني ..


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

هجمات 11 سبتمبر، إيران، أحداث 11 من سبتمبر، القاعدة، خامنئي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-03-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  واخيرا انكشف القناع عن وجه خامنئي الإرهابي بالتورط في هجمات 11 سبتمبر
  الرد على شبهات الماديين، في نفي وجود الخالق
  شواهد على وجود الوحى
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد( الحلقة الاخيرة)
  كيف نقيم وجهات نظر المحللين حول الانسحاب الروسي من سوريا ؟
  يطبلون ويزمرون ويرقصون لتصريحات النكرة ابراهيم الجعفري
  لماذا احزاب المعارضة التونسية لاتريد تصنيف «حزب الله» كمنظمة إرهابية.؟
  في تونس يحاربون كل وطني شريف بحجة الإرهاب: نموذج فوزي مسعود
  خمنئي سيحرر سوريا من الكفر، وسوريا ستحرر ايران من الملالي
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(3)
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(2)
  خفايا الاتصالات السرية بين أمريكا وإيران لغزو العراق يكشفها السفير الأمريكي السابق
  دعنا نكذب في كشف الحقائق (عن حزب اللات) التي يكذبونها
  هل معاوية حقا من الفئة الباغية بعد مقل عماربن ياسر؟
  هل حزب الله(حالش) من اتباع المقاومة والممانعة ياسلام؟
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(1)
   هل بدأت السعودية بشحن الاسلحة الى اهل السنة في لبنان؟
  هل سيادة العراق مازالت باكر ام اغتصبت بوحشيه ؟
  يقول : بعد استشهاد النبي.. عيننا على المهدي عليهما السلام
  الهزيمة الايرانية في سوريا قادمة مهما تعلقوا بأذيال الروس
  هل الحرب العالمية الثالثة تبدأ من دابق؟؟
  الاختلاف بين موقف ادم وابليس
  اهل البيت اعتمدوا على الشورى وليس على نظرية الامامة الالهية
  هل ستعبر السعودية وتركيا الحدود السورية لنصرة المعارضة؟
  حوار الاديان: هل التوراة كتاب مقدس؟
  النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) هو البارقليط في الانجيل
  العملية السياسية الجديدة للامريكان في العراق
  الاهداف والمشاريع الامريكية الايرانية تسير متلازمة في زمن اوباما
  نبذة تاريخية عن الفرس حمراء الكوفة وتواجدهم في المدينة
  مسؤول ايراني:العراق وايران دولة واحدة (ايرقستان)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - محمد بنيعيش، د - شاكر الحوكي ، د - الضاوي خوالدية، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد سعد أبو العزم، محمد الياسين، محمد أحمد عزوز، سامح لطف الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. نانسي أبو الفتوح، محمد إبراهيم مبروك، محمود فاروق سيد شعبان، هناء سلامة، جمال عرفة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الناصر الرقيق، رافد العزاوي، محمد عمر غرس الله، سيدة محمود محمد، د - المنجي الكعبي، د. طارق عبد الحليم، فوزي مسعود ، عصام كرم الطوخى ، يزيد بن الحسين، حميدة الطيلوش، أحمد الحباسي، د- محمد رحال، د - مصطفى فهمي، د - محمد عباس المصرى، بسمة منصور، سامر أبو رمان ، عراق المطيري، علي عبد العال، د. أحمد بشير، عمر غازي، فتحي العابد، نادية سعد، كريم السليتي، علي الكاش، محمود صافي ، عواطف منصور، عبد الرزاق قيراط ، فتحـي قاره بيبـان، عدنان المنصر، إياد محمود حسين ، كريم فارق، عزيز العرباوي، مجدى داود، د - احمد عبدالحميد غراب، سعود السبعاني، حمدى شفيق ، عبد الله الفقير، مصطفى منيغ، محمد اسعد بيوض التميمي، حسني إبراهيم عبد العظيم، إيمان القدوسي، د - مضاوي الرشيد، رمضان حينوني، سلوى المغربي، د - صالح المازقي، سوسن مسعود، صباح الموسوي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. جعفر شيخ إدريس ، د.محمد فتحي عبد العال، يحيي البوليني، سيد السباعي، فهمي شراب، محمد العيادي، محمود طرشوبي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د.ليلى بيومي ، د. صلاح عودة الله ، رضا الدبّابي، رافع القارصي، أحمد ملحم، د. محمد عمارة ، معتز الجعبري، د. محمد يحيى ، محمد شمام ، صلاح المختار، رشيد السيد أحمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، إيمى الأشقر، د. أحمد محمد سليمان، د. محمد مورو ، أ.د. مصطفى رجب، حسن الطرابلسي، د. نهى قاطرجي ، صلاح الحريري، أحمد بوادي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - محمد بن موسى الشريف ، أشرف إبراهيم حجاج، منى محروس، حسن الحسن، محمد الطرابلسي، مصطفي زهران، ابتسام سعد، حسن عثمان، العادل السمعلي، سلام الشماع، د- جابر قميحة، الشهيد سيد قطب، محمود سلطان، كمال حبيب، الهيثم زعفان، د. مصطفى يوسف اللداوي، ماهر عدنان قنديل، رحاب اسعد بيوض التميمي، فراس جعفر ابورمان، ياسين أحمد، المولدي الفرجاني، رأفت صلاح الدين، محرر "بوابتي"، شيرين حامد فهمي ، الهادي المثلوثي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أحمد النعيمي، د - أبو يعرب المرزوقي، د- محمود علي عريقات، حاتم الصولي، إسراء أبو رمان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فاطمة حافظ ، فاطمة عبد الرءوف، صفاء العربي، د. خالد الطراولي ، د- هاني ابوالفتوح، فتحي الزغل، أبو سمية، طلال قسومي، منجي باكير، خبَّاب بن مروان الحمد، د. الشاهد البوشيخي، د - غالب الفريجات، د. الحسيني إسماعيل ، مراد قميزة، جاسم الرصيف، سحر الصيدلي، أحمد الغريب، أنس الشابي، عبد الله زيدان، سفيان عبد الكافي، صالح النعامي ، محمد تاج الدين الطيبي، د. عبد الآله المالكي، د- هاني السباعي، صفاء العراقي، خالد الجاف ، وائل بنجدو، تونسي، عبد الغني مزوز،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة