تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الرد على شبهات الماديين، في نفي وجود الخالق

كاتب المقال يزيد بن الحسين - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الشبهة الاولى. ان لم يكن العالم المادي ازليا وقلنا انه حادث مخلوق لزم من ذلك القول بان العالم قد وجد من العدم، وان الله قد خلق الاشياء من عدم وهذا امر محال لايتفق مع معطيات العلم الحديث. والجواب على ذلك هو ان العلوم الحديثة تؤكد لنا انه لايمكن وجود شىء من العدم ، وهذا دليل على وجود الله ، الا ان بعض الاعراض قد تحصل من انفصال شىء عن شىء اخر ، كما ان اتصال شىء بشىء يؤدى الى وجود اعراض جديدة ولكن العرض ليس بجوهر ، ولابد لوجودها وجود اشياء اخرى قبلا. وان الله قد ابدع الاشياء بقدرته ، ولولا قدرته والطاقات التى اوجدها بقوله كن لما اوجد شىء ابدا . ان الطاقات التى اوجدها الله بارادته ومشيئته تكدست حسب لنظريات الحديثة فى علم الفيزياء فكانت المادة . وان هذه المواد شكلت كما يشاء الله هذه العوالم بعظيم قدرته ورتبها خير ترتيب

لشبهة الثانية. ان كل موجود لابد له من مكان يستقر فيه ، ولابد له من زمان يقع فيه . وان العلوم الطبيعية الحاضرة تقول بان المادة موجودة فى الزمان والمكان . اذن ليس فى الامكان ان نتصور وجود الخالق الازلى خارجا عن الزمان والمكان. والرد على هذا التسائل هو ان الله غنى عن الزمان والمكان، لانه ليس بمادة ، وقد كان موجودا من الازل دون ان يكون له ابتداء . وهو الذى اوجد وابدع الزمان والمكان ، ولولا خلق الله السموات والارض لما كان هنالك زمان ومكان ، لان الزمان والمكان مفهومان يتفرعان من المادة . وان الله موجود فى كل مكان وزمان لانه لايشبه سائر ماخلق من الموجودات بسبب احتياج هذه الموجودات جميعا الى زمان ومكان

الشبهة الثالثة . ان العلم الحديث يقول انه لابد للمادة من زمان ومكان ، وان المادة لاتوجد الا فى زمان وبما انكم ايها اللاهوتيون تقولون ان الله،هو خالق العالم ، وحيث لم يكن عندما خلق الله العالم زمان ، اذن ليس الله هو الذى خلق العالم لعدم وجود زمان ، ان ذلك ليخلق المادة فيه . اذ لايمكن خلق المادة دون وجود زمان لخلقها فيه. والجواب على هذا الطرح ، ان الزمان والمكان انما حدثا مع وجود المادة وهما من عوارضها ، وليس لنا ان نحكم بما كان قبل خلق المادة ، وكيف كان . فالزمان من عوارض المادة ووجوده بوجودها ولم يسبق احدهما الاخر ، اى ان الزمان انما وجد مع خلق الله الكون ، وان الزمان مفهوم استمرارى لوجود المادة وهكذا المكان. وان الله حين خلق المادة الاولى وجد مفهوم الزمان والمكان مع تلك المادة . فلا زمان ولامكان بالمعنى الذى نفهمه قبل ان يخلق الله شيئا

لشبهة الرابعة. يقول بعض الماديين لو كان لهذا العالم خالق لكان له هدف وغاية من هذا الخلق ، ولكنها لانفهم القصد والغاية من هذا الخلق ، حيث يقول المادى بوخنر الالمانى المعروف ( لو كان العالم خلق لعلمن الغاية من وجود هذا الفضاء الواسع السماوات ، والغرض من سبح الانجم والسيارات فيه ولاستفادت أرضنا من الأنجم السيارة فى المنظومة الشمسية ، وحيث لانستفيد ولا نعلم الغاية من ذلك اذن ليس هنالك خالق خلق الاشياء تحت غاية معينة) والجواب على سؤاله نقول إن العلم لايزال فى مراحله الاولى ، وان الاكتشافات الحديثة توضح وتعلل كثيرا مما كان يجهله البشر سابقا ، ويقف على كثير من المقاصد والغايات التى أودعها الله فى مخلوقاته ، فلو تغير موضع الشمس عما هو عليه الان لاستحالت الحياة ، وهكذا بالنسبة الى موضع القمر لولا دوران الأرض حول نفسها بهذا النظام البديع لاستحالت الحياة على وجه الارض ، ذلك لان للارض جاذبية تجذب المياة نحو مركزها ، وتحدث من دوران الارض حول نفسها قوة طاردة تطرد الاجسام عن سطح الارض الى خارجها ، ولو تباطأت الارض فى دورانها حول نفسها اى اخذت تكمل دورتها حول نفسها 100 ساعة مثلا بدلا من 24 ساعة لمات ما على الارض من حيوان ونبات ، وان جهل المادى للغايات والخواص لايكون دليلا على عدم وجود غايات حكيمة وخواص فى غاية الاتقان

الشبهة الخامسة. يقول المادى بما اننا لم نشاهد حدوث المادة ولم نشعر به ، اذن فالمادة شىء ازلى وغنى عن خالق يخلقها ويوجدها. والجواب على هذا المفهوم المادى فنقول يحاول المادى ان يحصر الفلسفة بالحس والمشاهدة دون ربط عقلى ومحاكمات دقيقة . هل الحكم بازلية المادة نتيجة لمحاكمات منطقية دقيقة حتى يستطيع ان يعلم بها علما يقينيا بأزليتها ؟ فالمادة شىء مركب ، وفيها من القوانين والدساتير على ماثبت فى علم الذرة مايدهش العقول. من الذى وضع هذا النظام الخارق وتلك المعادلات فى الذرة ؟ وكيف كان هناك الكترون والبرتينات والنيوترانات حتى كان العدد الذرى لكل عنصر يعادل عدد البروتونات والاكترونات الموجودة فى ذلك العنصر ، من اوجد هذا التعادل ومن حرك الالكترونات حول البروتونات؟ ومن الذى وزعها توزيعا علميا ؟ انه الله الذى جلت قدرته فى كل شىء

الشبهة السادسة. يقول المادى ان الالهيين يؤمنون بخالق لايدرك بحواسنا ، ومالايدرك بحواسنا معدوم . والجواب كما قلنا سابقا هناك كثيرا من الأشياء موجودة ولاتدرك بحواسنا ، ولكن العقل يحكم بوجودها كالاكتلرون والبرتونات والمعروف ان الالكترون لايمكن ادراكه ماديا ، ومع ذلك فهو معروف بأثاره وان ماوراء المادة لايدل على عدم الوجود



الشبهة السابعة. قد اخذت العلوم الحديثة توضح مافى هذا الكون من وحوادث دون اللجوء الى وجود الله. وان الانسان قد وقف بعد هذه المكتشفات الحديثة على علل الحوادث الكونية ، وعلم ان الكون سائر حسب قوانين ودساتير عدة ، فليس من حاجة الى الاعتراف بوجود صانع ازلى ، وقوة مطلقة عالية. والجواب ان علماء الفيزياء وغيرهم يعترفون بجهلهم سر الجاذبية وحقيقتها ، وحقيقة الكهرباء والمغناطيس ويقولون انهم يعلمون على كشف القوانين التى تربط الحوادث بعضها ببعض ، اما بالهام او حدس او تجربة او صدفة ، ولايعلمون السبب الحقيقى لهذه القوانين ، ويعجزون عن تفهم حقيقة هذه المعادلات الفيزيائية واسبابها وهكذا انهم يعترفون بجهلهم الاسباب والعلل على مايشاهدونه من ظواهر فى الكون والحياة. وهم فى معزل عن البحث عن خالق وضع هذه القوانين والدساتير ، وجهز العناصر بخواص التركيب والتحليل. وان التفكير فى ماوراء المادة تفكير فلسفى لارابط بينه وبين هذا التفكير الميكانيكى ، ويترشح عن تكامل النفس ، وعن صفات يتصف بها الشخص من ورع وتقوى واخلاق فاضلة . وثم اليست القوانين نتيجة تدبر وتفكر وتعقل ؟ وهل يجوز ان يوجد الترتيب والتنظيم دون مرتب ومنظم ؟ وهل من الممكن ان تتواجد عوالم من الجماد والحيوان والنبات ، وكل شىء فى هذا الكون، وان ترتبط هذه الاشياء بعضها ببعض ارتباطا وثيقا ودقيقا دون مدبر حكيم عليم ؟ كيف حصل العقل على المادة ؟ وكيف وجد الروح ؟ هل القوة كانت قبل ام المادة ؟ وكيف انقلبت القوة الى مادة ؟ فلو قلنا ان هناك يدا خفية ولابد منها تعمل فى حدوث شىء من شىء اخر فذاك هو الله تعالى. ويقول كوستاف لوبون (حسب الماديون ان مذهبهم يحل محل الدين غير ان المادة اصبحت سرا من الاسرار)

ويقول جان جاك روسو الفيلسوف الفرنسى( ليس لنا ان نعتقد ان مادة ميتة تقوى على ايجاد هذه الكائنات الحية الكثيرة ، وان الضرورة العمياء تتمكن من خلق الموجودات العاقلة، وان شيئا عديم العقل يستطيع ان يوجد . .ان يوجد اشياء مدركة عقلا ومن البديهي ان الحركة ليست بأمر ذاتي فى الجسم ، فلابد من محرك ومتصرف ، وان سلسلة الحركات الكونية كلها تنتهي الى المحرك الاول وهو الله )

ويقول هرشل ( كلما توسع افق العلم كلما ازددنا معرفة بالله ، ذلك لان العلم يزودنا ببراهين قطعية على وجود الخالق الازلى القدير الذى لاحد لقدرته ) اما لينه العالم الطبيعى المعروف فانه يقول ( يمر أمام عينى ربى الذى خلق كل شىء ، انى لااراه ببصري ، ولكن نفسي تراه حين تشع عليها اثار عظمته وجلاله ، وترى مااودع فى هذا الكون من جلائل الأعمال وخوارق لاتعد ، يكفينى ان أرى الكائنات الحية الصغيرة جدا التى لاترى بالعين المجردة كيف جهزها الله بجوارح وأعضاء تحير العقول)

ويقول جان جاك روسو( ان العقل هو الذى يرشدنا الى وجود الخالق ذلك لانا نوقن بوجودنا ونوقن بان وجودنا حادث ولم نكن موجودين قديما ، ونرى ان العقل يحكم ان ليس للعدم ان يوجد شيئا ، اذن نجزم يقينا ان ذاتا اخرى قد أوجدتنا وكونتنا ، وهذه الذات وهى ذات الباري كانت موجودة بصورة دائمة ، اى ان الخالق ازلى سرمدي ، وبما اننا مخلوقون من قبل الغير فكل مافينا من قابليات وامكانيات فهى منه. اذن وجب ان يكون الموجد فى كمال القدرة ، وبما ان لنا عقلا ندرك به الاشياء فوجب ان يكون لموجدنا عقل ايضا ) . ويستمر روسو قائلا (بما ان جميع مافى هذا الكون حادث ولم تكن قبلا فلابد من وجود قديم ازلى اوجد هذه الاشياء ولم يوجده شىء اخر).


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الملحدون، الإلحاد، الأديان، وجود الخالق،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-03-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  واخيرا انكشف القناع عن وجه خامنئي الإرهابي بالتورط في هجمات 11 سبتمبر
  الرد على شبهات الماديين، في نفي وجود الخالق
  شواهد على وجود الوحى
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد( الحلقة الاخيرة)
  كيف نقيم وجهات نظر المحللين حول الانسحاب الروسي من سوريا ؟
  يطبلون ويزمرون ويرقصون لتصريحات النكرة ابراهيم الجعفري
  لماذا احزاب المعارضة التونسية لاتريد تصنيف «حزب الله» كمنظمة إرهابية.؟
  في تونس يحاربون كل وطني شريف بحجة الإرهاب: نموذج فوزي مسعود
  خمنئي سيحرر سوريا من الكفر، وسوريا ستحرر ايران من الملالي
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(3)
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(2)
  خفايا الاتصالات السرية بين أمريكا وإيران لغزو العراق يكشفها السفير الأمريكي السابق
  دعنا نكذب في كشف الحقائق (عن حزب اللات) التي يكذبونها
  هل معاوية حقا من الفئة الباغية بعد مقل عماربن ياسر؟
  هل حزب الله(حالش) من اتباع المقاومة والممانعة ياسلام؟
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(1)
   هل بدأت السعودية بشحن الاسلحة الى اهل السنة في لبنان؟
  هل سيادة العراق مازالت باكر ام اغتصبت بوحشيه ؟
  يقول : بعد استشهاد النبي.. عيننا على المهدي عليهما السلام
  الهزيمة الايرانية في سوريا قادمة مهما تعلقوا بأذيال الروس
  هل الحرب العالمية الثالثة تبدأ من دابق؟؟
  الاختلاف بين موقف ادم وابليس
  اهل البيت اعتمدوا على الشورى وليس على نظرية الامامة الالهية
  هل ستعبر السعودية وتركيا الحدود السورية لنصرة المعارضة؟
  حوار الاديان: هل التوراة كتاب مقدس؟
  النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) هو البارقليط في الانجيل
  العملية السياسية الجديدة للامريكان في العراق
  الاهداف والمشاريع الامريكية الايرانية تسير متلازمة في زمن اوباما
  نبذة تاريخية عن الفرس حمراء الكوفة وتواجدهم في المدينة
  مسؤول ايراني:العراق وايران دولة واحدة (ايرقستان)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سعود السبعاني، د- محمود علي عريقات، د. عادل محمد عايش الأسطل، يزيد بن الحسين، سفيان عبد الكافي، بسمة منصور، مصطفى منيغ، محمود طرشوبي، د - شاكر الحوكي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د.ليلى بيومي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد النعيمي، د. الحسيني إسماعيل ، كريم السليتي، د. نانسي أبو الفتوح، أحمد الغريب، رافع القارصي، حسني إبراهيم عبد العظيم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، الهيثم زعفان، فتحي الزغل، محمد أحمد عزوز، إيمى الأشقر، د - محمد بنيعيش، معتز الجعبري، فتحي العابد، أشرف إبراهيم حجاج، د. خالد الطراولي ، إيمان القدوسي، حسن عثمان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رمضان حينوني، عمر غازي، عصام كرم الطوخى ، العادل السمعلي، د. جعفر شيخ إدريس ، أنس الشابي، رضا الدبّابي، أحمد الحباسي، صالح النعامي ، د- محمد رحال، د. نهى قاطرجي ، محرر "بوابتي"، سيدة محمود محمد، فاطمة حافظ ، صلاح المختار، مصطفي زهران، حمدى شفيق ، صفاء العربي، كريم فارق، سامح لطف الله، د - أبو يعرب المرزوقي، سلام الشماع، ياسين أحمد، رأفت صلاح الدين، أحمد بن عبد المحسن العساف ، الشهيد سيد قطب، منى محروس، شيرين حامد فهمي ، د - صالح المازقي، الهادي المثلوثي، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد ملحم، محمد اسعد بيوض التميمي، عواطف منصور، علي الكاش، كمال حبيب، د - محمد بن موسى الشريف ، فهمي شراب، أحمد بوادي، حسن الحسن، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فوزي مسعود ، د - المنجي الكعبي، علي عبد العال، يحيي البوليني، د- هاني السباعي، د - محمد سعد أبو العزم، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد الياسين، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. أحمد محمد سليمان، عبد الرزاق قيراط ، المولدي الفرجاني، فتحـي قاره بيبـان، هناء سلامة، إياد محمود حسين ، محمود صافي ، أ.د. مصطفى رجب، محمود سلطان، عبد الله زيدان، صفاء العراقي، د - مضاوي الرشيد، محمد العيادي، حاتم الصولي، الناصر الرقيق، مراد قميزة، د- هاني ابوالفتوح، سلوى المغربي، فراس جعفر ابورمان، عدنان المنصر، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صباح الموسوي ، د. أحمد بشير، محمد شمام ، عزيز العرباوي، نادية سعد، د. طارق عبد الحليم، منجي باكير، حميدة الطيلوش، طلال قسومي، جمال عرفة، مجدى داود، محمد الطرابلسي، سوسن مسعود، د - مصطفى فهمي، د - احمد عبدالحميد غراب، د - غالب الفريجات، سيد السباعي، رشيد السيد أحمد، د- جابر قميحة، د. عبد الآله المالكي، د. محمد مورو ، سامر أبو رمان ، وائل بنجدو، د. الشاهد البوشيخي، ابتسام سعد، فاطمة عبد الرءوف، رافد العزاوي، عبد الغني مزوز، إسراء أبو رمان، صلاح الحريري، د - الضاوي خوالدية، د - محمد عباس المصرى، جاسم الرصيف، عبد الله الفقير، خبَّاب بن مروان الحمد، محمد تاج الدين الطيبي، أبو سمية، تونسي، د. محمد يحيى ، د. محمد عمارة ، سحر الصيدلي، ماهر عدنان قنديل، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، خالد الجاف ، محمد عمر غرس الله، د.محمد فتحي عبد العال، محمد إبراهيم مبروك، حسن الطرابلسي، د. صلاح عودة الله ، عراق المطيري،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة