تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أنور مالك عندما يكتب عن حزب الله

كاتب المقال أحمد الحباسى - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قلنا من البداية إنهم كذابون و لأنهم كذابون فاشلون فقد التجئوا هذه المرة لكبيرهم الذي علمهم الكذب، كبيرهم هذا يقف ضد المقاومة العربية و ضد حزب الله و ضد سوريا و ضد الجزائر و ضد المغرب و ضد الثورة التونسية و ضد الرئيس المصري و ضد إيران و ضد صدام حسين وضد الرئيس بشار الأسد و ضد الجامعة العربية و ضد الثورة الليبية و ضد معمر القذافى و ضد الرئيس بوتفليقة و ضد ملك المغرب و ضد الجيش الجزائري و ضد الجيش المغربي،ضد الجماعات الإسلامية في الجزائر و معها لاحقا بالعكس يقف كبيرهم مع إسرائيل، مع السعودية، مع أمريكا، مع محطة الجزيرة، مع الجماعات الإرهابية التي تمثل ‘ الثورة’ في سوريا، مع الجزائر ضد المغرب و مع المغرب ضد الجزائر في نفس الوقت، كبيرهم رجل مخابرات سابق و حالي و في المستقبل، و منه تفوح رائحة الغدر و الخيانة للمنطق السوي و منه ‘تفوح ‘ رائحة فكر المخابرات و دسائس المخابرات و ما تبقى من سجائر أفيون المخابرات.

كتب الكثير عن الوجه الخفي لضابط الاستخبارات الجزائرية السابق أنور مالك، يكفى أن تنقر واضعا اسم الرجل لتفاجأ بسيل من الاتهامات و الحقائق المرعبة حول ‘تاريخ’ المحلل السياسي الجديد أنور مالك، الرجل فعل كل شيء مزعج و تقلب على كل الزوايا و انحنى كل الانحناءات وسقط في الوحل و تجرع مرارة الاتهام بالعمالة و الخيانة للوطن الأم الجزائر بلد المليون شهيد ، ‘صديقنا’ نوار عبد الملك لا يخفى عداءه للمقاومة و لسوريا و إيران و في هذا المجال فقد استقطبه النظام السعودي ليصبح مؤقتا على الأقل الناطق الرسمي باسم إرهاب الدولة السعودي الممارس في سوريا و في العراق و اليمن، في هذا المجال لم تحركه دموع شعوب هذه الدول المضطهدة بنار الجماعات التكفيرية ليعبر بموقفه الشامت القبيح فيها بكونه مجرد عميل مخابرات كان و سيبقى في وجدان الشعوب العربية، يقتصر ‘نشاط’ الرجل هذه الأيام على النفخ في نار العداوة السعودية ضد إيران مستعملا كل أسلحة الهجاء و مستندا على سيل من ‘المعلومات’ التضليلية التي لا تصمد لحظة أمام كل متابع حصيف .

يؤكد مالك أن حزب الله لم يدخل سوريا إلا بإرادة و تنسيق مع إسرائيل، هذه الكذبة المسخرة يسوقها يوميا و بمختلف الأشكال و على كل المنابر ليصنع منها حقيقة مستدلا بفكرة وزير إعلام أدولف هتلر المعروف جوزيف قوبلز ‘ اكذب ثم اكذب ُثم اكذب سيصدقك الناس ‘، و لان السيد قوبلز صاحب نظرية ‘ اعطني إعلاما بلا ضمير أعطك إعلاما بلا ضمير ‘ و لان هناك فضاءات مفتوحة للإعلام بلا ضمير مثل قناة الجزيرة و قناة العربية و من والاهما فقد فعل الرجل كل شيء لينعدم الضمير المهني و ينتقل الخبر من خبر إلى فرقعة إعلامية و كذب على الذقون و وسيلة لبث الفتنة، و لنصدق هذه الخرافة ‘المالكية’ فهل دخل الحزب لمواجهة جبهة النصرة و داعش مثلا و الحال أنها جماعات إرهابية أوجدتها السعودية و تركيا و الأردن و أمريكا و إسرائيل لإسقاط النظام السوري، هذا معلن و كان يكفى أنور مالك أن يتمسك بقليل من المهنية ليدرك أنه يتمسك بقارب مثقوب، فهل هناك من يصدق أن حزب الله قد افتعل حرب تموز بعلم إسرائيل و أن هذه الأخيرة قد خسرت الحرب برضاها خلافا لما يثبته تقرر فينوغراد الشهير، و هل يصدق عاقل أن حزب الله دخل سوريا بإرادة إسرائيل و علمها، من يصدق هذه النكتة الذميمة .

لنفهم من هو أنور مالك الذي يهاجم حزب الله بكل هذه الطريقة المشينة و لنفهم الطبيعة الزئبقية العدوانية لهذا المنتج الفكري نورد على لسان الكاتبة الجزائرية نعيمة أدهم فى مقالها بعنوان ‘ نور مالك، مسكينة يا حرباء ‘ و المنشور على موقع مرايا براس بتاريخ 9/8/2010 هذا التوصيف البليغ ‘ لعل أكثر ما يجيده أنور مالك هو التجسس والوشاية والطعن في الظهر، وكتاباته أشبه ما تكون بالتقارير المخابراتية ككتاباته على الشيعة في قريته الشريعة ولاية تبسة وذكرهم بالأسماء وكلهم أساتذة محترمون وفيهم الكثير من الذين درسوه ونوروا له عقله، وأيضا ما كتبه عن أصدقائه في السجن الذين أكرموا وفادته حيث شهر بهم واتهمهم بالشذوذ الجنسي، بل وشى حتى بالمكان الذي كانوا يخبئون فيه الهاتف النقال في الزنزانة، وما فعله بصديقه الحميم مولود شقيق الوزير أبو جرة سلطاني الذي لفق له تهمة حيازة المخدرات ولما انكشف أمره فر هاربا لأوربا متمسحا بأذيالها ‘، فهل يمكن لعاقل أن نثق فيما يكتبه أنور مالك عن حزب المقاومة و عن سوريا التاريخ و عن إيران السند الداعم للمقاومة العربية .

قصة فيلم ‘ كاذب كبير جدا ‘ ( Big fat liar ) تدور أحداثها حول طفل يبلغ من العمر 14 عاما إلا أنه يجيد حياكة قصص خيالية من تأليفه، في هذا الفيلم وجوه شبه كثيرة بالكاتب أنور مالك ، و إذا كان مقبولا بعض الشيء من هذا الطفل الانغماس في الكذب فان المنطق كان يدفع السيد مالك إلى مراعاة الحقيقة و إتباعها عند النقد و عند التعرض للغير مهما كانت درجة الاختلاف لا أن يترك للسانه العنان لتركيب المفردات المضللة و اختراع الأجداث الخاطئة، و حتى يفهم المتابعون نسوق إليهم أن هذا الرجل رد سجون كما يقال في قضايا نصب و احتيال من سنة 2001 إلى سنة 2006 و من جرائمه تزوير جوازات السفر و السرقة الموصوفة و انتحال الصفة و حيازة المخدرات ثم الإشادة بالإرهاب إلى عير ذلك من التهم و القضايا المنشورة في الإعلام، و المثل يقول باختزال : إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة بأني كامل ‘، بالنهاية نحن نستغرب كيف التجأ البعض لهذا الرجل لتشويه حزب الله، يظهر أن جعبة كذب الجماعة إياها قد فرغت من الأراجيف، و سيبقى حزب الله منارة لا تنطفئ مهما نفخت سموم الإعلام الكاذب .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

حزب الله، الإرهاب، تنظيم إرهابي، السعودية، مجلس التعاون الخليجي، لبنان، حسن نصر الله،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 11-03-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  قاللك تحيا تونس
  حرب الاسكات، من يريد بحرية التعبير شرا ؟
  لماذا يريد الرئيس توريث ابنه بالقوة ؟
  سهام طائشة و كلام في الممنوع
  نهضاويات
  عزيزي المتابع تخيل لو نجحوا ...فقط تخيل ...
  لو تحدثنا عن البقايا ...
  تونس : انقلاب الجنرال، الأسئلة و الأجوبة
  يوسف الشاهد، من الغباء السياسي ما قتل
  سى الطبوبى : ياريت تنقطنا بسكاتك
   قناة التاسعة : تلفزيون "شالوم" و أبناء "شحيبر"
  صراخ فلسطين و صمت العرب
  عبير موسى، هذا القضاء الفاسد
  مسلسل هابط اسمه ‘ مجلس نواب الشعب ‘
  نقابة المرتزقة، الحبيب عاشور لم يمت
  بورقيبة، وردة على قبر الزعيم
  تونس : موت عمر العبيدى و كذبة افريل..
  اليد الكبيرة تكذب ...عبد الحميد الجلاصى مثالا
  عقاب صقر، ليك وحشة
  بن سدرين ، الغنوشى ، المافيا التونسية
  تونس : ماذا تريد المخابرات الروسية ؟
  الموساد فى لبنان، اللعب بالنار
  تونس : انهم يزورون نتائج الانتخابات البلدية
  سجن الافكار و سجن الانسان
  تونس، هذه التجاعيد السياسية
  السادة القضاة المحترمون
  ايران، فرنسا، الى الوسط در
  زمن بكاء التماسيح
  اعلام المخابرات
  لقد اشتريته !! Je l’ai acheté

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أحمد ملحم، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، شيرين حامد فهمي ، محمد العيادي، سحر الصيدلي، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد الحباسي، منى محروس، د. الحسيني إسماعيل ، عراق المطيري، بسمة منصور، صفاء العراقي، د. طارق عبد الحليم، حسن الطرابلسي، أحمد بوادي، سامر أبو رمان ، د - احمد عبدالحميد غراب، فتحي العابد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. محمد يحيى ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- محمد رحال، يزيد بن الحسين، مجدى داود، ابتسام سعد، د - محمد بنيعيش، تونسي، محمد الطرابلسي، د. عبد الآله المالكي، د - شاكر الحوكي ، مراد قميزة، حسن عثمان، طلال قسومي، كريم السليتي، رضا الدبّابي، منجي باكير، حاتم الصولي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أ.د. مصطفى رجب، د. محمد مورو ، أحمد الغريب، الشهيد سيد قطب، د - مضاوي الرشيد، محمد تاج الدين الطيبي، ماهر عدنان قنديل، د - الضاوي خوالدية، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. أحمد بشير، محمد اسعد بيوض التميمي، سلوى المغربي، ياسين أحمد، د. صلاح عودة الله ، د - غالب الفريجات، حمدى شفيق ، خالد الجاف ، د- جابر قميحة، عبد الرزاق قيراط ، محمد الياسين، د . قذلة بنت محمد القحطاني، المولدي الفرجاني، صباح الموسوي ، عصام كرم الطوخى ، د. نانسي أبو الفتوح، د- هاني ابوالفتوح، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. عادل محمد عايش الأسطل، فاطمة عبد الرءوف، سلام الشماع، صلاح المختار، فاطمة حافظ ، كمال حبيب، رمضان حينوني، د - محمد سعد أبو العزم، الهادي المثلوثي، أبو سمية، وائل بنجدو، فراس جعفر ابورمان، علي عبد العال، عبد الله زيدان، مصطفي زهران، هناء سلامة، فهمي شراب، د - أبو يعرب المرزوقي، خبَّاب بن مروان الحمد، سفيان عبد الكافي، نادية سعد، مصطفى منيغ، رافد العزاوي، د. أحمد محمد سليمان، د.محمد فتحي عبد العال، صلاح الحريري، رشيد السيد أحمد، د. نهى قاطرجي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمود سلطان، د - صالح المازقي، العادل السمعلي، حميدة الطيلوش، حسن الحسن، سيد السباعي، د - مصطفى فهمي، عواطف منصور، محرر "بوابتي"، محمود طرشوبي، سعود السبعاني، د. جعفر شيخ إدريس ، د - المنجي الكعبي، د- محمود علي عريقات، فوزي مسعود ، محمد شمام ، أنس الشابي، عبد الله الفقير، د - محمد عباس المصرى، أحمد النعيمي، إسراء أبو رمان، د. خالد الطراولي ، إيمى الأشقر، علي الكاش، محمود فاروق سيد شعبان، محمود صافي ، عدنان المنصر، رأفت صلاح الدين، جاسم الرصيف، جمال عرفة، صالح النعامي ، رافع القارصي، صفاء العربي، عمر غازي، عزيز العرباوي، فتحـي قاره بيبـان، فتحي الزغل، د.ليلى بيومي ، أشرف إبراهيم حجاج، محمد عمر غرس الله، د - محمد بن موسى الشريف ، معتز الجعبري، إياد محمود حسين ، الناصر الرقيق، د. الشاهد البوشيخي، يحيي البوليني، الهيثم زعفان، د. محمد عمارة ، إيمان القدوسي، د- هاني السباعي، سامح لطف الله، محمد أحمد عزوز، كريم فارق، سيدة محمود محمد، محمد إبراهيم مبروك، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الغني مزوز، سوسن مسعود،
أحدث الردود
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة