تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

هل بدأت السعودية بشحن الاسلحة الى اهل السنة في لبنان؟

كاتب المقال يزيد بن الحسين - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أوضحت مصادر ان هناك اكثر من 30 الف عنصر متخفيين في لبنان، مشيرة الى ان الاعداد تتزايد. ولفتت الى ان اكثر من 50 الف عنصر موجودين في عمان وينتشرون في الفنادق والشقق العمانية. وأكدت وجود 150 الف عنصر في شمال السعودية، يتدربون على الاعمال العسكرية.وكشفت عن ان سفن شحن محملة بالاسلحة والعتاد عبرت قناة السويس بأتجاه لبنان لافراغ حمولة الاسلحة . ماهي الاسباب ؟؟.

ومن المتوقع ان يصدر قريباً قرارا عربياً يعتبر حزب الله تنظيماً ارهابياً لتبدأ مع هذا القرار تحركات بدرجة مختلفة بالتعاطي مع الحزب ومؤيديه بعد أن يصدر قرار عربي يعتبر حزب الله منظمة إرهابية سيتم استهداف قواعده ومعسكراته ومخازن سلاحه لما تسببه من خطر على أمن المنطقة وذكر أن مصدرا عسكريا عربيا قال له إنه لا نستبعد تنفيذ عمليات عسكرية مستقبلية ضد قواعد عسكرية لحزب الله في لبنان في حال استمراره بسياسته الحالية وقال إن تمويل حزب الله يعتمد بالدرجة الاولى على تجارة المخدرات لهذا فإن الحزب يقيم علاقات جيدة مع تجار ومروجي المخدرات في جنوب امريكا

نحن امام حرب عقائدية طويلة الامد ، مع العدو الإيراني الذي يريد نشر وتصدير مذهبه الشيعي الطائفي بحجة الثورة الاسلامية عن طريق السلاح والعتاد والميليشيات والأحزاب الشيعية كما يحدث في العراق وسوريا ولبنان واليمن ، فلم يعد هناك سلام مع ايران بعد ان ابتلعت العراق بجحوشها وتحاول الان التشبث في سوريا وابقاء الحكم الشيعي العلوي تحت سيطرتهم ، فإنّ “مسائل الحرب والسلام لا تحتمل التسويف وتعدد الآراء، وأي محلل متابع يعلم أن معركة مواجهة إيران وطردها من عالمنا العربي والاسلامي طويلة وصعبة وقاسية، وبالتالي يجب ألا يعلو صوت على صوتها. فالسعودية قررت ان تقود الامة العربية والإسلامية بعد ان طفح الكيل الى المواجهة المصيرية مع عدو حاقد على الاسلام والعرب منذ اجيال بعيدة ، واصبحت على يقين تام لاخوف ولا وجل من المخاطرة . فهناك خطر يستحق المواجهة والمخاطرة مع عدو اصبح مكشوفا للعيان . النتيجة أنها مسألة مصيرية، (كالمواجهة مع إيران والتدخل في سورية والحرب في اليمن ) ، أضحت موضوع جدل وتباين، لانها قضية ليست هامشية ، وعلى رغم أن المراقب الحصيف يستطيع إدراك أسلوب التدخل السعودي الحذر في الصراعات الخارجية، وأنها اختارت دعم القوى الوطنية المحلية في اليمن وسورية، وهي قوى كافية لحسم الصراع، ذلك أنها صاحبة القضية،وبقيت الجبهة العراقية مؤجلة في الوقت الحاضر ، ولكنها ترسل رسائل مباشرة من خلال عاصفة الشمال والمناورات العسكرية التى اخافت ايران فسارعت بأرسال ترسانتها من الحرس الايراني وحشدها الشيعي العراقي كأن السعودية سوف ترتدع وتخاف وتبتعد من مواجهة حرسهم الانثوي وحشدهم الشعبي الطائفي وغيرها من المسميات التي تطلق على ميليشياتهم الشيعية .

السعودية قادرة ان تحارب على جبهتين في اليمن وفي العراق , اما ايران فهي غير قادرة على الحرب في عدة جبهات لضعف امكانياتها العسكرية . فقد فشلت في اليمن وتركت حلفائها الحوثيين في ورطة ومعركة طويلة الأمد ستقضي على قواهم العسكرية من رجال وعتاد . اما في سوريا فأنها تستخدم كل أدواتها، السياسة، والضغط، والاقتصاد، والمناورة، وحتى الدعم العسكري، ولكنها تفعل ذلك كله بحكمة وحذر ، قد نرى قريباً صواريخ أرض جو بيد المعارضة السورية، كما فعلتها في الحرب الافغانية الروسية بتكم شديد ، فهي ستفعلها حتما في سوريا سرا بدون ضجيج حتى لاتثير غضب الروس، واتهامات الإيرانيين، وربما عتب الحلفاء، ولكن لن يخرج مطلقاً مسؤول سعودي يقول نحن من أرسلنا هذه الأسلحة، لقد فعلت ذلك بصمت في أفغانستان وانتصرت قبل عقدين، وحمت مصالحها الاستراتيجية، وتستطيع أن تفعله ثانية في سورية وما ارسال السلاح الى لبنان الا بداية الطريق وتكملة المشوار بعد ان استفحل الخطر .

بعد ان اوقفت السعودية هذه المساعدات عن الجيش اللبناني واجهزته الامنية خرج علينا نعيم قاسم نائب امين حزب الحزابلة اللبناني يهدد ويتوعد بالويل والثبور ويطلب من السعودية الاعتذار للشعب اللبناني على هذه الاهانة التي لحقت به بسبب سحب الهبة . الحكومة اللبنانية ارتهنت مواقفها الدبلوماسية لجماعة حزب الله الموالية لإيران، الحزب في حرج شديد أمام شرائح واسعة من اللبنانيين يحمّلون الحزب مسؤولية إفساد علاقة بلادهم بمحيطه العربي بما من شأنه أن ينعكس بشكل مباشر على حياتهم اليومية، في حال صعّدت دول الخليج من إجراءاتها العقابية ووسّعت تلك الإجراءات.مع السعودية . يعلم هذا الصعلوك أن لبنان لم يكن في أي وقت من الأوقات إمارة ايرانية وانتم لاتمثلون الا ربع الشعب اللبناني ، وليس لكم الحق التكلم بأسم لبنان وشعبه وانتم لا تعبرون عن الحق ولا عن كرامة الشعب اللبناني ، ان قراركم نابع من ولي فقيهكم في قم وطهران ،ولأن من أراد الحرية والكرامة لا يقبل بظلم ولا يخضع لظلم ولا يكون جزءا من تسوية لمصلحة المستبدين الظالمين لشعبهم في سوريا.

أن هذه التغييرات الجذرية تقودها السعودية اليوم من واقع الحال يجب ان نعتبرها أنها الأجدر بقيادة العالمين العربي والإسلامي وسط حروب سنشهدها بلا شكّ في المستقبل المنظور ،ولو ان هناك بعض التحفظات التي تدعونا ان نتقد هذه التحركات التي جاءت متأخرة في محاربة اعداء الامة العربية من شعوبيين وطائفين ومرتزقة يعيشون بيننا الذين يمكن ان نعتبرهم بالخلايا النائمة التي تمثل الطابور الخامس الذين تحركهم ايران من وراء الستار. وكذلك يدعونا ان نعبر عن وجهة نظر كل العرب الوطنيين الشرفاء ونقول ان "الحلّ في لبنان باستئصال «حزب الله»" أن الحلّ لا يكمن في تدخّل عسكري، وإنما الحلّ هنا في خطة عمل سياسية توظّف مجموعةً من الوسائل الاقتصادية والديبلوماسية والأمنية، منها سحب الودائع السعودية التي تصل إلى بلايين الدولارات من خزائن البنك اللبناني المركزي، الذي سيولّد بدوره تضامناً خليجياً يتمثّل في سحب كلّ من الإمارات والكويت ودائعهما، وللقارئ أن يتصوّر ما سيعنيه ذلك لليرة اللبنانية والنظام المالي من انهيار، وإن كان آجلاً غير عاجل

لقد بات هذا الحزب في نظر الكثيرين عامل تعطيل للحياة السياسية ولمؤسسات الدولة بعرقلته اختيار رئيس للجمهورية.واصبح يشكل تهديدا حقيقيا لاستقرار المنطقة ووحدة مجتماعتها، بضلوعه المباشر في الصراعات بعد تدخله في شؤون الشعب السوري المعارض للدكتاتورية ، لقد كشف الحزب عن تورّطه بشكل مباشر، وبالأدلّة والوثائق، في ساحات عربية أخرى في مقدّمتها اليمن.وتبين ان هدفه ليس مساعدة الثورات العربية بقدر الوقوف الى جانب الحركات والميليشيات الشيعية وتشجيعها على الثورات بما يضفي عليها المزيد من الصبغة الطائفية، لقد كشفت زيف ادعات اسطورة هذا الحزب الحالشي التي نسجها عبر دعاية إعلامية أدارها ببراعة على مدى سنوات خلت وأقامها على قضية المواجهة مع إسرائيل و“مقاومة” احتلالها للأراضي اللبنانية، على طريق الأفول.

لقد ان الاوان على السعودية ودول الخليج ان تفتح ملفات هذا الحزب الحالشي الارهابية في المجالس الدولية وعلاقاتها الدبلوماسية مع دول العالم وامام الامم المتحدة واستصدار قرارات ملزمة بشأنه، بما يملكونه من الأدلّة والوثائق ضد الحزب على انه حزب ارهابي مارس الارهاب في العالم وله سوابق في هذا المجال ، ستحرج دولا مؤثرة مثل روسيا وتمنعها من الدفاع عنه.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

السعودية، لبنان، التدخل السعودي بلبنان، قطع التمويل السعودي على لبنان، حزب الله، إيران، التدخل الإيراني بلبنان،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 1-03-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  واخيرا انكشف القناع عن وجه خامنئي الإرهابي بالتورط في هجمات 11 سبتمبر
  الرد على شبهات الماديين، في نفي وجود الخالق
  شواهد على وجود الوحى
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد( الحلقة الاخيرة)
  كيف نقيم وجهات نظر المحللين حول الانسحاب الروسي من سوريا ؟
  يطبلون ويزمرون ويرقصون لتصريحات النكرة ابراهيم الجعفري
  لماذا احزاب المعارضة التونسية لاتريد تصنيف «حزب الله» كمنظمة إرهابية.؟
  في تونس يحاربون كل وطني شريف بحجة الإرهاب: نموذج فوزي مسعود
  خمنئي سيحرر سوريا من الكفر، وسوريا ستحرر ايران من الملالي
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(3)
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(2)
  خفايا الاتصالات السرية بين أمريكا وإيران لغزو العراق يكشفها السفير الأمريكي السابق
  دعنا نكذب في كشف الحقائق (عن حزب اللات) التي يكذبونها
  هل معاوية حقا من الفئة الباغية بعد مقل عماربن ياسر؟
  هل حزب الله(حالش) من اتباع المقاومة والممانعة ياسلام؟
  بشارات انبياء بني اسرائيل بمحمد(1)
   هل بدأت السعودية بشحن الاسلحة الى اهل السنة في لبنان؟
  هل سيادة العراق مازالت باكر ام اغتصبت بوحشيه ؟
  يقول : بعد استشهاد النبي.. عيننا على المهدي عليهما السلام
  الهزيمة الايرانية في سوريا قادمة مهما تعلقوا بأذيال الروس
  هل الحرب العالمية الثالثة تبدأ من دابق؟؟
  الاختلاف بين موقف ادم وابليس
  اهل البيت اعتمدوا على الشورى وليس على نظرية الامامة الالهية
  هل ستعبر السعودية وتركيا الحدود السورية لنصرة المعارضة؟
  حوار الاديان: هل التوراة كتاب مقدس؟
  النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) هو البارقليط في الانجيل
  العملية السياسية الجديدة للامريكان في العراق
  الاهداف والمشاريع الامريكية الايرانية تسير متلازمة في زمن اوباما
  نبذة تاريخية عن الفرس حمراء الكوفة وتواجدهم في المدينة
  مسؤول ايراني:العراق وايران دولة واحدة (ايرقستان)

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. نانسي أبو الفتوح، حاتم الصولي، أحمد ملحم، أحمد النعيمي، محرر "بوابتي"، طلال قسومي، محمد تاج الدين الطيبي، د- محمد رحال، فتحـي قاره بيبـان، ابتسام سعد، مجدى داود، محمد شمام ، د - محمد بنيعيش، أحمد الغريب، عمر غازي، د. عبد الآله المالكي، سعود السبعاني، د - صالح المازقي، حسن الطرابلسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عراق المطيري، أبو سمية، سحر الصيدلي، عبد الله الفقير، يزيد بن الحسين، د - المنجي الكعبي، رافع القارصي، رمضان حينوني، صفاء العربي، فتحي الزغل، محمود طرشوبي، علي عبد العال، سامح لطف الله، أحمد بوادي، محمد العيادي، سلوى المغربي، د - الضاوي خوالدية، ياسين أحمد، إياد محمود حسين ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، مراد قميزة، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - احمد عبدالحميد غراب، د - شاكر الحوكي ، حمدى شفيق ، صالح النعامي ، إيمان القدوسي، د. خالد الطراولي ، سلام الشماع، د. طارق عبد الحليم، د. أحمد بشير، د. جعفر شيخ إدريس ، فاطمة عبد الرءوف، سيد السباعي، هناء سلامة، د. أحمد محمد سليمان، عبد الرزاق قيراط ، صلاح المختار، د - مضاوي الرشيد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. محمد يحيى ، الهادي المثلوثي، محمد أحمد عزوز، الهيثم زعفان، رشيد السيد أحمد، د.ليلى بيومي ، د - غالب الفريجات، فوزي مسعود ، خالد الجاف ، سفيان عبد الكافي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد عمر غرس الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- جابر قميحة، محمود صافي ، د - مصطفى فهمي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فراس جعفر ابورمان، العادل السمعلي، صلاح الحريري، أ.د. مصطفى رجب، سوسن مسعود، د. صلاح عودة الله ، محمد الياسين، حسن عثمان، إسراء أبو رمان، د- هاني ابوالفتوح، كريم السليتي، نادية سعد، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- محمود علي عريقات، حميدة الطيلوش، محمود سلطان، إيمى الأشقر، مصطفي زهران، سيدة محمود محمد، رافد العزاوي، عواطف منصور، تونسي، عصام كرم الطوخى ، رضا الدبّابي، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمود فاروق سيد شعبان، عبد الله زيدان، فتحي العابد، ماهر عدنان قنديل، محمد إبراهيم مبروك، جاسم الرصيف، شيرين حامد فهمي ، مصطفى منيغ، كريم فارق، رأفت صلاح الدين، خبَّاب بن مروان الحمد، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد الطرابلسي، فهمي شراب، عزيز العرباوي، منجي باكير، عدنان المنصر، المولدي الفرجاني، د. الشاهد البوشيخي، الشهيد سيد قطب، د.محمد فتحي عبد العال، د . قذلة بنت محمد القحطاني، بسمة منصور، فاطمة حافظ ، عبد الغني مزوز، أنس الشابي، د. نهى قاطرجي ، معتز الجعبري، محمد اسعد بيوض التميمي، يحيي البوليني، د - محمد سعد أبو العزم، أحمد الحباسي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حسني إبراهيم عبد العظيم، علي الكاش، حسن الحسن، كمال حبيب، وائل بنجدو، منى محروس، جمال عرفة، سامر أبو رمان ، د - محمد بن موسى الشريف ، د. محمد عمارة ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد عباس المصرى، د- هاني السباعي، صفاء العراقي، الناصر الرقيق، صباح الموسوي ، د. الحسيني إسماعيل ، د. محمد مورو ،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة