تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

فشل الهجوم وتراجعت الحكومة عن وعودها بشأن معركة الرمادي

كاتب المقال يزيد بن الحسين - ألمانيا (*)    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ذكر للكاتب الإسباني الكبير «بلاسكو أبانيز» قصة صغيرة، يتحدَّث فيها عن ثلاثة من الفرنسيين؛ أحدهم معلم والآخر طبيب والثالث جندي قديم على ما أَذْكُر، وقعوا في أَسْر الألمان حين احتلوا قريتهم، فصاح المعلم: ليسقط غليوم الثاني! فسخر منه قائد الفرقة الألمانية، وقال له: إنك يا هذا تريد أن تنتحر على حسابنا … فإنْ شِئْتَ فانْتَحِرْ بعيدًا عنَّا! وتركوه حيًّا إلى ما بعد نهاية الحرب، فعاد إلى قريته مع صاحبيه.

احتفلت القرية بهم، واتسع نطاق الاحتفال في القرى التي تجاورهم، وكان أكبرهم سنًّا — وهو الجندي القديم — يتولى الإجابة على شكر المحتفلين بالنيابة عنهم، فقال في الحفلة الأولى: هتف زميلي المعلم بسقوط الإمبراطور، فأشفَقْتُ عليه، واعتمدتُ على حق السن وحنكة التجارب؛ فاضطررته إلى السكوت.

وفي الحفلة الثانية قال: وهتفنا جميعًا بسقوط الإمبراطور.

وفي الحفلة الثالثة قال: وهتفتُ بسقوط الإمبراطور، فلم يزل بي زميلاي حتى اضطراني كارهًا إلى السكوت!

هذه قصة يرويها خيال أبانيز فهي لاتختلف بالمرة عن خيالات العبادي وقادته المتناقضين في اقوالهم وبلاغاتهم العسكرية فالمتابع للتصريحات الرسمية العراقية يجد تناقضا في بعضها حول مسار المعركة، حيث تفيد بعض التصريحات بأن ‘السيطرة على الرمادي بات وشيكا للغاية’ ومنهم من يدعي ان 90 بالمئة من الرمادي تم تحريرها والاخر يبالغ ويزايد عليه قائلا المعارك وسط الرمادي الذي فيه المجمع الحكومي والاخر يصرح مفتخرا بعد ساعات قليلة سيتم تحرير الرمادي بالكامل . ، بينما تقول تصريحات أخرى إن ‘المعركة ليست سهلة، وستطول وكانت السلطات العراقية أعلنت أنها تستعد لاقتحام منطقة الحوز، التي تضم المجمع الحكومي الواقع وسط مدينة الرمادي، بعد فرض سيطرتها على عدد من الأحياء وسط المدينة

وبعد كل هذا الكم الهائل من التصريحات النارية الذي تبين انها عبارة عن بالونات اختبارية لتخويف جنود دولة الاسلام فقد تراجع تفاؤل وتصريحات حكومة حيدر العبادي العنترية بشأن اقتحام مدينة الرمادي خلال يومين، يأتي هذا بعد أن أعلن مجلس محافظة الأنبار أن المعركة تحتاج إلى وقت ولا يمكن حسمها في يوم أو اثنين فقط. وقال المجلس في تصريح صحفي، أمس الأربعاء: إن ‘كل ما هو موجود في المدينة مفخخ، وعناصر داعش الذين يقاتلون في الرمادي حاليا عبارة عن قنابل متحركة على الأرض حديث مجلس محافظة الأنبار تزامن مع تصريح لقائد جهاز مكافحة الإرهاب التابع لجيش العبادي العراقي، الفريق الركن عبد الغني الأسدي، الذي قال إن ‘تنظيم الدولة استخدم عبوات ناسفة جديدة معدة للتأثير على المعدات الثقيلة، وتسببت بقلب معدات وزنها نحو 27 طنا ، ولهذا السبب

توقفت هذه العملية المشتركة بين جهاز مكافحة الإرهاب وشرطة الأنبار والهندسة ورجال المدفعية والدبابات وطيران الجيش والتحالف امام المجاهدين الشجعان خصوصا بعد معلومات محلية عن “إستنفار” في صفوف قوات الدولة الاسلامية . مما ادى الى فشل وتوقف هذا الجيش العرمرم من اقتحاف المدينة ، فراح يقدم التبريرات المضحكة التي تكشف لنا ضحالة فكر هذه القيادة من اتباع الدمج الشيعي الصفوي التي تقود جيش الحشاشة . وقال ناشطون إن ‘القوات العراقية وبعد عجزها عن دخول الرمادي من محاور مختلفة، ركزّت قوتها على المحور الجنوبي قرب منطقة الحميرة، والمحور الغربي قرب الورار . فيما أكد محللون أن ‘الوسط المؤيد لحكومة العبادي غاضب جدا؛ بسبب عدم وفاء الحكومة بوعودها باستعادة الرمادي خلال أيام قليلة، بالرغم من إعلان العقيد ياسر الدليمي المتحدث باسم شرطة الأنبار وصول خمسة أفواج قتالية من مقاتلي عشائر الأنبار للمشاركة في معركة الرمادي

بعد وصول هذا الافواج المتجفلة فهل تغيرت المعطيات على الارض ؟ . وحدثنا القيادي العشائري الصحوجي في المحافظة، سلمان العيثاوي، إنّ ‘تنظيم داعش استطاع أخيراً صدّ هجوم القوات العراقيّة على مركز مدينة الرمادي، الأمر الذي تسبّب بتباطؤ في التقدّم كما أوضح أنّ ‘القوات الأمنيّة تحاول الآن اقتحام خطوط صدّ التنظيم، لكنّه صعب للغاية . من جهته، حذّر السياسي المستقل عن محافظة الأنبار، الشيخ غانم العيفان، من ‘خطط داعش لفتح جبهات خارج الرمادي لإرباك صفوف القوات الأمنية وقد اعترف العيفان، إنّ ‘داعش عدو غير تقليدي ويمتلك عقيدة بالموت وعوامل ضبط في القتال، ولديه خطط استراتيجيّة بعيدة من خلال معرفته ودرايته الكاملة في ساحة معركة الأنبار’، محذّرا من لجوء التنظيم إلى ‘فتح جبهات أخرى خارج أسوار الرمادي، لسحب زخم القوات العراقية المهاجمة، وإرباك صفوفها وتغيير مسار المعركة وأكّد العيفان ‘وجود محاولات فعلية من التنظيم لفتح جبهات على الحشد العشائري والقوات الأمنيّة بجانب الخط السريع في منطقة البو عيثة، ومع قوات الجيش المتواجدة بخط تماس مع منطقة البو ذياب، ويحاول إجراء هجمات فيه. لم يتوقف الامر عند هذا الحد والكم الهائل من التصريحات فقد دخل قادة جحش الشيعة على الخط بعد ان صرح ظافر العاني انها حربا نظيفة في الرمادي

الشيعة الصفويين في الميليشيات الطائفية لايريدون حربا تظيفة بل يريدون تدمير المدينة مثلما دمروا تكريت وبيجي حجرا على حجر ، لاثبات حقدهم وانتقامهم من كل عربي . وها هم الان يبدون غضبهم الشديد على كل سني دخل برلمانهم المشبوه فقد ابدى قادة في الحشد الشعبي يوم الخميس غضبهم الشديد من تصريحات ادلى بها النائب عن اتحاد القوى ظافر العاني بشأن المعارك الجارية لاستعادة الرمادي من تنظيم داعش ن العاني قد قال امس ان عدم مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الرمادي جعل المعركة ‘نظيفة’ .

وقال الأمين العام الطائفي لكتائب “سيد الشهداء” أبو الاء الولائي في بيان مقتضب، إن ‘ابناء الحشد هم ذاتهم ابناء الاجهزة الامنية وأضاف الولائي مخاطباً العاني ‘ستهزمون مهما تعددت عناوينكم وقال ايضا ابن الاعرج اقصد قاسم الجربوع الاعرجي وهو من كتلة بدر الايرانية ان “وجود ظافر العاني وامثاله سبب تلوث العملية السياسية والمشهد السياسي”، متوعدا بـ”تطهيرها منهم بعد تطهير الغربية من دواعش السلاح ومن ثم التفرع لدواعش السياسية . وهويعتبر ان الطائفية في تفكير ولسان كل من كل من يطلق تصريحات مسيئة للحشد واعتبارها محاولة لخلق الفتن وخلق فوضى وفلتان امني عن طريق ابعاد الحشد الشعبي عن معارك التحرير في صلاح الدين والانبار. فهذه التصريحات يمكن تشبيهها بقصة الكاتب الاسباني ابانيز

قا ينطبق عليهم المثل العراقي بحذافيره (اللي مايعرف يرقص يكول الكاع عوجة) فقد وزعم قائد جهاز مكافحة الإرهاب أن ‘الجيش كان بإمكانه دخول الرمادي منذ وقت طويل، لكن احتجاز داعش

للعوائل أخّر الأمر’، موضحا أن ‘القوات الأمنية حققت كل الأهداف المرسومة ضمن الخطة العامة من أجل تحرير المدينة بالكامل، ودخلت في قلب المدينة في منطقة الضباط . فيما أعلن محرر الشؤون العراقية في قناة ‘الجزيرة’، نقلا على لسان مصادر داخل الرمادي قولهم إن ‘عناصر تنظيم الدولة استولوا على دبابتين قرب حي الملعب جنوب المدينة، واستعرضوا بهما في المنطقة

وذكر مصدر في محافظة الأنبار قوله إن ‘عناصر تنظيم الدولة هربوا من مركز مدينة الرمادي إلى مناطق الصوفية والسجارية شرقي المدينة . فأذا كانوا قد هربوا فلماذا اذن توقف الهجوم بعد ان اصبحت ساحة المعارك خالية من المجاهدين ؟ كانت تصريحات أبواق الحكومة تدعو المواطنين على اخلاء المدينة ولكنها تدعي في نفس الوقت ان الدولة تمنعهم من المغادرة او تحتجزهم داخل المدينة الا ان الوقائع تكشف كذب ادعاء الحكومة، وقد نشر المواطنين من داخل اسواق الرمادي فلما يثبت كذب ابواق الاعلام الحكومي ومرتزقته من الصحوات العميلة مما يدعوه من دخولهم احياء المدينة . المواطنيين يعرفون ان خروجهم معناه الاعتقال من قبل عنلصر الجيش والميليشيات الشيعية فقد ذكرت التقارير ان 1300 من شباب ورجال الرمادي اختفوا بعد اعتقالهم من قبل عناصر ايرانية لاتتكلم العربي . خروج العوائل رافقه تصريح من محافظ الأنبار صهيب الراوي، أكد فيه تأمين الطرق لخروج المدنيين من مدينة الرمادي. إلا أن تقارير نشطاء ومسئولين تفيد باعتقال المئات من شباب أهل السنة من قبل نقاط تفتيش المليشيات الشيعية لدى محاولة خروجهم من الرمادي

على الجانب الآخر، أعلن تنظيم ‘الدولة الاسلامية ‘ عن قصفه مقرا لجيش حيدر العبادي العراقي قرب محطة كهرباء الجرايشي بالرمادي بعشرين قذيفة هاون، بالإضافة إلى تدمير جرّافة للجيش عبر استهدافها بعبوة ناسفة، وأعلن أيضا عن قنص أحد عناصر الجيش العراقي في جنوب الرمادي أيضا

وفي الختام : توضحت الامور حول مسار المعركة في الأيام المقبلة، قال محللون إن ‘مسألة دخول الرمادي ليست بالسهولة التي روّج لها الإعلام العراقي، حيث إن تنظيم الدولة على استعداد تام أن يشعل المدينة بالمفخخات، وهو ما يجبر القوات العراقية على خوض حرب استنزاف قد تمتد إلى أسابيع

-----------
(*)
يزيد بن الحسين، إسم مستعار، والإسم الصحيح للكاتب معروف لدينا

محرر موقع بوابتي


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الدولة الإسلامية، داعش، التدخل الإيراني، الرمادي، معارك الرمادي، الحشد الشعبي، إيران، الحكومة العراقية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-12-2015  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
منجي باكير، عبد الغني مزوز، د. جعفر شيخ إدريس ، يحيي البوليني، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، معتز الجعبري، فاطمة حافظ ، صباح الموسوي ، محمود صافي ، أحمد ملحم، د. الشاهد البوشيخي، محمد الياسين، الشهيد سيد قطب، رشيد السيد أحمد، ابتسام سعد، مجدى داود، محمد الطرابلسي، عبد الله الفقير، شيرين حامد فهمي ، سامر أبو رمان ، هناء سلامة، د - محمد بنيعيش، صفاء العراقي، د- جابر قميحة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، خبَّاب بن مروان الحمد، كمال حبيب، سوسن مسعود، وائل بنجدو، أحمد الغريب، د.محمد فتحي عبد العال، منى محروس، رمضان حينوني، أحمد بوادي، بسمة منصور، د - مضاوي الرشيد، العادل السمعلي، كريم السليتي، محمد اسعد بيوض التميمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سفيان عبد الكافي، د. مصطفى يوسف اللداوي، أ.د. مصطفى رجب، د. نانسي أبو الفتوح، د. محمد مورو ، صلاح الحريري، عمر غازي، د. صلاح عودة الله ، د. محمد عمارة ، جمال عرفة، علي عبد العال، عبد الرزاق قيراط ، تونسي، فاطمة عبد الرءوف، رحاب اسعد بيوض التميمي، رضا الدبّابي، د - احمد عبدالحميد غراب، حسني إبراهيم عبد العظيم، المولدي الفرجاني، د - المنجي الكعبي، الهادي المثلوثي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سيد السباعي، صفاء العربي، محمد العيادي، جاسم الرصيف، د- هاني ابوالفتوح، فتحـي قاره بيبـان، الناصر الرقيق، كريم فارق، د - محمد سعد أبو العزم، حاتم الصولي، د - محمد بن موسى الشريف ، حسن الطرابلسي، أحمد الحباسي، سامح لطف الله، د. نهى قاطرجي ، د - محمد عباس المصرى، نادية سعد، صلاح المختار، سلام الشماع، د. الحسيني إسماعيل ، رافد العزاوي، مراد قميزة، عدنان المنصر، إيمان القدوسي، د. محمد يحيى ، حسن عثمان، عزيز العرباوي، محمد عمر غرس الله، صالح النعامي ، عبد الله زيدان، أنس الشابي، د. طارق عبد الحليم، سلوى المغربي، محمود طرشوبي، إيمى الأشقر، محرر "بوابتي"، د- محمد رحال، د. عبد الآله المالكي، مصطفي زهران، عواطف منصور، حسن الحسن، فهمي شراب، محمود فاروق سيد شعبان، حمدى شفيق ، د. أحمد بشير، فراس جعفر ابورمان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د- هاني السباعي، د.ليلى بيومي ، مصطفى منيغ، فتحي العابد، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمود سلطان، خالد الجاف ، د. أحمد محمد سليمان، د - عادل رضا، د. خالد الطراولي ، أحمد النعيمي، د - شاكر الحوكي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أبو سمية، يزيد بن الحسين، د - صالح المازقي، محمد إبراهيم مبروك، الهيثم زعفان، د - مصطفى فهمي، علي الكاش، محمد تاج الدين الطيبي، سعود السبعاني، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - الضاوي خوالدية، رأفت صلاح الدين، د- محمود علي عريقات، طلال قسومي، أشرف إبراهيم حجاج، ماهر عدنان قنديل، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد أحمد عزوز، د - أبو يعرب المرزوقي، فتحي الزغل، ياسين أحمد، عصام كرم الطوخى ، إسراء أبو رمان، سيدة محمود محمد، د - غالب الفريجات، محمد شمام ، فوزي مسعود ، إياد محمود حسين ، عراق المطيري، سحر الصيدلي، رافع القارصي، حميدة الطيلوش،
أحدث الردود
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة