تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

(340) مناقشة خطة رسالة ماجستير عن المشكلات الاجتماعية للاجئين فى مصر

كاتب المقال د - أحمد إبراهيم خضر - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


عنوان الرسالة " دور منظمات المجتمع المدنى فى التخفيف من حدة هذه المشكلات الاجتماعية للاجئين"
مقدمة
1- كنت أتابع جهودَ الباحث فى إعداده لخطته البحثية ، وكنت ألاحظ أنه ما من مكان يمكن أن يساعدُه فى جمع مادته النظرية إلا ذهب إليه ، واشترى منه مايراه ضروريا مهما غلا ثمنه ، وما من مكان يَصلح أن يُطبِِِِِق فيه دراسته الميدانية ، إلا وذهب إليه ، والتقى مع المسئولين فيه ، وفَتَحَ علاقة معهم .
وقد أسقط الباحث خطأ فرضية كنت أعتقد فى صحتها طويلا وهى :"أن هناك علاقة عكسية بين طول لحية الباحث وإمكانية حصوله على معلومات من أجهزة ذات طابع حساس كمنظمات المجتمع المدنى ومفوضية اللاجئين"، فلم يقف طول لحية الباحث حائلا دون مواصلته لجهوده البحثية ، بل لعبت أخلاق الباحث دورا هاما فى أن تبادر هذه الجهات بالاتصال به ، وإنى لأثق فى ذكاء الباحث عند التعامل مع (بعض ) جهات يحتاج التواصل معها إلى تدقيق وتمحيص.
هذه شهادة حق رأيت أن أسجلَها للباحث. وأسجلُها أيضا لباحثين آخرين أعرفهم واحدا تلو الآخر - من غير المعيدين والمدرسين المساعدين - يتمتعون بهذه الصفة التى يتمتع بها الباحث ، وهى الجدية والمثابرة فى الحصول على المادة العلمية اللازمة لإعداد الخطة البحثية.

2- لا بد أن يدرك الباحثون الذين يحرصون على أن يكون جهدهم العلمى مميزا ،أن قوة خططهم البحثية تعتمد على موقعها من الرسائل العلمية التى تكتب فى نفس المجال فى الخارج بصفة خاصة ، وهذا ما حاولنا القيام به عند مراجعة هذه الخطة حيث اقتضى الأمر الوقوف على العديد من الرسائل التى تناولت موضوع مشكلات اللاجئين ،منها ما نوقش في الولايات المتحدة ومنها ما نوقش فى النرويج ، وهكذا.

الملاحظات
1- أعتقد أن المشكلة الأساسية فى هذه الخطة هى العمومية الشديدة في تناول الباحث للمشكلات الاجتماعية التى يعانى منها اللاجئون.
2- فى عام 2003 أصدرت الأمم المتحدة ورقة عمل بعنوان " قضايا جديدة فى بحوث اللاجئين". تبين منها أن البحوث فى هذا المجال بدأت تأخذ خطوات أكثر تطورا من سابقتها. وبتطبيق ذلك على الدراسة الاستطلاعية التى أجراها الباحث يتبين أن المشاكل الاجتماعية التى توصل إليها الباحث هى مشاكل متفق عليها ، وأنها ذات طابع تقليدى ، بل يمكن حل بعضها بقرارات إدارية مثل مشاكل الإسكان ،ومشاكل الإقامة ،وإلحاق الأبناء بالمدارس . وهناك مشاكل نفسية تحتاج إلى تدخل الأطباء والإخصائيين النفسيين ، وأخرى تحتاج إلى توعية اجتماعية مثل سوء المعاملة وماشابه ذلك . وأتصور أن ما يمكن أن يتوصل إليه الباحث بعد إنهاء رسالته سيدور حول هذا النوع من المشاكل ، ومن ثم فإن الإسهام العلمى قد يكون محدودا.
3- بمقارنة طبيعة المشكلات الاجتماعية عند الباحث وتلك المشكلات الاجتماعية التى تصدت لها الرسائل التى نوقشت حديثا حتى العام الحالى فى الخارج ، تظهر المفارقة الكبيرة بين تناول باحثينا والباحثين الآخرين لهذه المشاكل،ويبين أن دراسة المشكلات الاجتماعية تجاوزت حدود المشكلات التى وقف عندها الباحث .
4- لوحظ أن العديد من الرسائل الخاصة بمشاكل اللاجئين ترى أن أهم مشكلة تركز عليها هذه الرسائل هى مشكلة الاندماج أو التكامل الاجتماعى للاجئين ،منها رسالة نوقشت فى جامعة ترومسو Tromsoبالنرويج . تعرض الباحث فيها لمدى هذا الاندماج ، ولماذا نجح بعضهم فى هذا الاندماج ، وفشل البعض الآخر، وطبيعة العلاقات بين اللاجئين ،ودرجة إشباع الحاجات الأساسية ، ودرجة رضاهم عن الأعمال التى التحقوا بها. تعرض الباحث أيضا للاندماج بأنواعه المختلفة الاقتصادى والثقافى والمعيارى وأنواع التمييز التى يتعرض لها اللاجئون...وغير ذلك. هناك العديد من الرسائل عن اللاجئين الصرب ،واللاجئين من كمبوديا ،والكونغو.ومن هنا نوجه انتباه الباحث إلى التخلى عن المشكلات المتعارف عليها بحيث تأخذ دراسة هذه المشكلات أبعادا أكثر عمقا.
5- هناك ملاحظة هامة أخرى ظهرت من متابعة الرسائل التى ناقشت المشاكل الاجتماعية للاجئين خارج مصر ، وهى أن هذه الرسائل لا تقوم بدراسة اللاجئين ككيان واحد ، وإنما تركز على فئات معينة من اللاجئين مثل الأطفال أوالشباب من الملتحقين بالتعليم الرسمى ، ودراسات أخرى تركز على التحصيل الأكاديمي لأبناء اللاجئين ، وغيرها يركز على اندماج النساء مع المجتمع المضيف.وهناك رسالة قدمت إلى جامعة كومنولث فرجينيا بعنوان : المشكلات التى تواجه القَُُصُّر الغير مُصَاحبين بعائلاتهم .وأقترح على الباحث أن يأخذ هذا المنحى.
6- بالنسبة للتساؤل الثانى للباحث وهو المشكلات الاجتماعية الخاصة بالمجتمع المَضيف ، لفت نظرى أن الإعلام اللبنانى وجه الانتباه إلى المشاكل الاجتماعية عند اللاجئين السوريين انتشرت فى منطقة مرجعيون بلبنان مثل مشاكل التسول ،والسرقات ،والاغتصاب ،والتحرش الجنسي ،والدعارة ،والزيجات التى تهدد الأسر المحافظة . الجديد هنا هو أن آثار هذه المشكلات امتد إلى المجتمع المَضيف ، فسلوكيات اللاجئين ليست إيجابية دائما. ولهذا أقترح على الباحث اختيار أحد هذه المشكلات الملحة التى تنعكس سلبا على المحيطين باللاجئين . وهذا يستوجب إجراء دراسة استطلاعية محدودة للوقوف على أهم هذه المشكلات إلحاحا.
7- ليس هناك أى إطار نظرى استندت إليه دراسة الباحث ، وإذا تركنا الأمر للباحث فلن يختار إلا نظرية الدور أو نظرية الأنساق كما هو الحال عند غالبية الباحثين . وكما أوضحنا من قبل فإن اختيار النظرية يعتمد على تخصص الباحث وعلى مشكلة البحث نفسها . وبمراجعة النظريات التى استند إليها الباحثون فى مجال المشكلات الاجتماعية للاجئين تبين أن دراسة من هذا النوع نوقشت فى جامعة ميتيسوتا استخدمت نظرية التكامل الاجتماعى ، ونظرية الإيكولوجيا الاجتماعية ،ونظرية الضغوط ومواجهتها ،ونظرية رأس المال الاجتماعى ،وعلى الباحث أن يراجع هذه النظريات ويختار الأنسب منها فى مشكلته البحثية.
8- انتهت دراسة نشرتها مجلة جامعة دمشق لأستاذين فى الجامعة الأردنية عن اللاجئين فى الأردن إلى نتيجة مؤداها : "أن دراسة الخصائص الاجتماعية والاقتصادية للاجئين وتحليلها لأى مجتمع من أهم العوامل التى تشخص المشاكل المختلفة التى يعانيها اللاجئون ، ومن ثم تمكن صاحب القرار من التخطيط السليم لحل هذه المشاكل ضمن الأولويات التى تقررها إمكانات المجتمع وذلك من أجل تحسين ظروفهم ".
وخطة الباحث تخلو من إبراز دور هذا المتغير الهام فى التعامل مع المشكلات الاجتماعية للاجئين.وأعتقد أن دراسة الباحث ستكون أكثر عمقا فى حالة اختياره لعينيتين أو ثلاث للاجئين ينتمون إلى جنسيات مختلفة .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

رسائل علمية، رسائل ماجستير، المشاكل الإجتماعية، اللاجؤون،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 16-12-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  (378) الشرط الأول من شروط اختيار المشكلة البحثية
  (377) مناقشة رسالة ماجستير بجامعة أسيوط عن الجمعيات الأهلية والمشاركة فى خطط التنمية
  (376) مناقشة رسالة دكتوراة بجامعة أسيوط عن "التحول الديموقراطى و التنمية الاقتصادية "
  (375) مناقشة رسالة عن ظاهرة الأخذ بالثأر بجامعة الأزهر
  (374) السبب وراء ضحالة وسطحية وزيف نتائج العلوم الاجتماعية
  (373) تعليق هيئة الإشراف على رسالة دكتوراة فى الخدمة الاجتماعية (2)
  (372) التفكير النقدى
  (371) متى تكتب (انظر) و (راجع) و (بتصرف) فى توثيق المادة العلمية
  (370) الفرق بين المتن والحاشية والهامش
  (369) طرق استخدام عبارة ( نقلا عن ) فى التوثيق
  (368) مالذى يجب أن تتأكد منه قبل صياغة تساؤلاتك البحثية
  (367) الفرق بين المشكلة البحثية والتساؤل البحثى
  (366) كيف تقيم سؤالك البحثى
  (365) - عشرة أسئلة يجب أن توجهها لنفسك لكى تضع تساؤلا بحثيا قويا
  (364) ملخص الخطوات العشر لعمل خطة بحثية
  (363) مواصفات المشكلة البحثية الجيدة
  (362) أهمية الإجابة على سؤال SO WHAT فى إقناع لجنة السمينار بالمشكلة البحثية
  (361) هل المنهج الوصفى هو المنهج التحليلى أم هما مختلفان ؟
  (360) "الدبليوز الخمس 5Ws" الضرورية فى عرض المشكلة البحثية
  (359) قاعدة GIGO فى وضع التساؤلات والفرضيات
  (358) الخطوط العامة لمهارات تعامل الباحثين مع الاستبانة من مرحلة تسلمها من المحكمين وحتى ادخال عباراتها فى محاورها
  (357) بعض أوجه القصور فى التعامل مع صدق وثبات الاستبانة
  (356) المهارات الست المتطلبة لمرحلة ما قبل تحليل بيانات الاستبانة
  (355) كيف يختار الباحث الأسلوب الإحصائى المناسب لبيانات البحث ؟
  (354) عرض نتائج تحليل البيانات الأولية للاستبانة تحت مظلة الإحصاء الوصفي
  (353) كيف يفرق الباحث بين المقاييس الإسمية والرتبية والفترية ومقاييس النسبة
  (352) شروط استخدام الإحصاء البارامترى واللابارامترى
  (351) الفرق بين الاحصاء البارامترى واللابارامترى وشروط استخدامهما
  (350) تعليق على خطة رسالة ماجستير يتصدر عنوانها عبارة" تصور مقترح"
  (349) تعليق هيئة الإشراف على رسالة دكتوراة فى الخدمة الاجتماعية

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
كمال حبيب، د - شاكر الحوكي ، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الله زيدان، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عزيز العرباوي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - محمد بنيعيش، أحمد ملحم، حميدة الطيلوش، محمد إبراهيم مبروك، جمال عرفة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد النعيمي، تونسي، فراس جعفر ابورمان، محمد أحمد عزوز، طلال قسومي، د. محمد عمارة ، منجي باكير، يزيد بن الحسين، د. نهى قاطرجي ، إيمى الأشقر، فتحي الزغل، فاطمة عبد الرءوف، د - الضاوي خوالدية، د - صالح المازقي، فهمي شراب، محمد الياسين، محمد تاج الدين الطيبي، محرر "بوابتي"، أشرف إبراهيم حجاج، عواطف منصور، الشهيد سيد قطب، مجدى داود، هناء سلامة، أحمد الغريب، أبو سمية، علي عبد العال، د. محمد يحيى ، سحر الصيدلي، ابتسام سعد، عراق المطيري، ماهر عدنان قنديل، فتحي العابد، محمد العيادي، ياسين أحمد، سيدة محمود محمد، فاطمة حافظ ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، خالد الجاف ، جاسم الرصيف، الهيثم زعفان، د - محمد بن موسى الشريف ، د. طارق عبد الحليم، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. محمد مورو ، د - المنجي الكعبي، كريم السليتي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سامر أبو رمان ، صلاح المختار، الناصر الرقيق، د. الحسيني إسماعيل ، سيد السباعي، د - محمد عباس المصرى، د - احمد عبدالحميد غراب، صفاء العراقي، رمضان حينوني، د- جابر قميحة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، بسمة منصور، د. صلاح عودة الله ، صباح الموسوي ، سوسن مسعود، د - مضاوي الرشيد، صالح النعامي ، رشيد السيد أحمد، سامح لطف الله، د. الشاهد البوشيخي، المولدي الفرجاني، عبد الرزاق قيراط ، د - مصطفى فهمي، محمود سلطان، إيمان القدوسي، محمود صافي ، صفاء العربي، إسراء أبو رمان، حسن الطرابلسي، أ.د. مصطفى رجب، أنس الشابي، محمد شمام ، منى محروس، إياد محمود حسين ، يحيي البوليني، د. خالد الطراولي ، سفيان عبد الكافي، محمود فاروق سيد شعبان، العادل السمعلي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - غالب الفريجات، سلوى المغربي، حمدى شفيق ، د - أبو يعرب المرزوقي، الهادي المثلوثي، كريم فارق، حسني إبراهيم عبد العظيم، مراد قميزة، محمد عمر غرس الله، أحمد بوادي، معتز الجعبري، نادية سعد، شيرين حامد فهمي ، مصطفى منيغ، وائل بنجدو، د- هاني السباعي، صلاح الحريري، عدنان المنصر، د. عبد الآله المالكي، أحمد الحباسي، د- محمد رحال، فتحـي قاره بيبـان، د- هاني ابوالفتوح، سلام الشماع، عمر غازي، د. أحمد محمد سليمان، حاتم الصولي، د.ليلى بيومي ، رأفت صلاح الدين، عصام كرم الطوخى ، محمود طرشوبي، مصطفي زهران، خبَّاب بن مروان الحمد، د. نانسي أبو الفتوح، عبد الله الفقير، محمد اسعد بيوض التميمي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، حسن عثمان، د. أحمد بشير، د. جعفر شيخ إدريس ، رضا الدبّابي، رافد العزاوي، محمد الطرابلسي، رافع القارصي، حسن الحسن، د.محمد فتحي عبد العال، د- محمود علي عريقات، فوزي مسعود ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الغني مزوز، سعود السبعاني، علي الكاش، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏،
أحدث الردود
... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة