تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مثلث الانقلاب في تونس: اعلاميون، امنيون و سياسيون ..

كاتب المقال المولدي الفرجاني - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يعمل منذ مدة و بكل صفاقة مثلث الانقلاب المتكون من اعلاميين و امنيين و سياسيين على اقناع الشعب بمحاربة السلفيين و جعل عنوان المرحلة هو شن الحرب على انصار الشريعة و سكان الاحياء الفقيرة المهمشين .و عوض ان يُدخلوا التنمية لهذه الاحياء المعدمة اختاروا و صمموا على ادخال الموت لهم ...

و في الحقيقة هذا البرنامج الشامل كان من وحي الجنرال الهارب و عصاباته و قد تمكن من خلاله بالتنكيل بالابرياء و البريئات و قتلهم و سحلهم و ابادة عائلات باسرها و قد نال ثمار ذلك من سيده الامريكي بتثبيت اركان حكمه و تلقي الدعم من قوى الاستعمار المعادي لحريات الشعب التونس لكن الثورة جاءت عاصفة فهدت اركان ما بناه...

ان التقاء مثلث الانقلاب حول هذا " البرنامج" الخبيث ـ و تعاضدهم في ذلك تحت لواء القوى الاقليمية و العالمية هدفه ايقاف العملية الديمقراطية التي هي كمرحلة اولى لتحقيق اهداف الثورة بعد استنتجوا ان الشعب قد كرههم و قاطعهم و وقف ضد من قتل ابناءهم من القناصة و الامنيين الفاسدين القتلة و ضد الاعلاميين المتذيلين خدام النظام النوفمبري و ضد احزاب التجمع الجديدة و الاحزاب المتطرفة الاقصائية و المنظمات النقابية المتعالية على قواعدها السائد في جميعها الفساد الداخلي بانواعه و الرشاوي و الارتهان الى الفئوية و تغيب عنها الديمقراطية ،فالتقاء المصالح بين المهزومين الثلاثة جعلهم يتحالفون ضمن شن حرب شاملة سياسيا و اعلاميا و امنيا يوقفون بها مرحلة بناء الديمقراطية و يجددون بناء موطئ القدم التي خسروها مع الثورة أو انهم عجزوا عن بنائها خلال ثلاث سنوات مضت ..و اركان هذا البرنامج الخبيث هو الآتي :...

ــ 1ـ سياسيا ادى انسحاب النواب الست و الخمسين الى ايقاف المداولات الاخيرة حول الدستور الذي لم يتبق لانجازه سوى مسالة او اثنتين تتعلق احداهما بدور كل من الرئيسين التنفيذيين ؛ كما ادى انسحابهم الى ايقاف انتخاب هيئة الانتخابات و الحيلولة دون سن النواب قانون تحصين الثورة ،و قد ضمنوا في وقت لاحق التحاق الرئيس بن جعفر بهم باغلاقه ابواب المجلس بالمفاتيح و منع انعقاد الجلسات العامة .....

ـ 2 ـ امنيا تمت فبركة العديد من افلام العنف المثيرة اولها ما تم قرب صفاقس ثم حول الشعانبي و الان قبلاط و سيدي بوزيد و آخرها ادخال البلبلة على ولاية بنزرت باعتبارها ولاية لها حساسية مفرطة من الامن و ذلك باستفزاز المتدينين بها حتى يردوا الفعل و في نفس الوقت يتم تحريك الخلايا الانقلابية النائمة داخل السلفيين لاظهار عزمهم على مجابهة الامنيين ،كما تم العمل على انجاز اغتيال رمزين نضاليين داخل منزلهما لاثارة الشارع المتبرم من سياسة الحكومة و دفعه للنزول فيتلقفه السياسيون و يستفيدون به لتلميع صورتهم الباهتة و اظهارهم كمناضلين في صفوف الشعب مع ترسيخ عقلية " النفور " من الحكو مة و الاسلاميين ،و هو غرض يصب في المصالح الاديولوجية المحلية و العالمية فيما يسمى بالمعركة الكبرى ضد الاسلام

و الغريب ان عمليان القتل الاخيرة كانت موجهة لامنيين من جهات شعبية منسية يكونها الوسط الغربي و الشمال الغربي كسيدي بوزيد و القصرين وباجة وسبيطلة

اما اعلاميا فقد تحولت قنوات تونس الاولى و الثانية و بالخصوص نسمة الحمراء و حنبعل و الحوار التونسي الى شبه غرفة عمليات يتداول عليها اشباه الاعلاميين و المحسوبون على النضال و الصحفيون المنحرفون ذوو السوابق ضد الاعلام الحر مثل السيد سفيان بن حميدة الذي وجد في هذه القنوات متنفسا لعقده و تصوراته الدون كيشوتية.... و قد اصبحنا نعيش كمتفرجين مع هذه القنوات اجواء الشحن المباشر و التحريض على كل من يخالف توجهات الانقلابيين ...

و لازالت هذه الحملة الانقلابية متواصلة اعلاميا و سياسيا و امنيا مدعوم اصحابها من مافيات محلية و اجنبية تمدهم بالمال و العتاد و الرجال و المعلومات و القرارات،و هي مافيات لا يمكنها ان تحيا الا في وضع لا دولة او في دولة بوليسية لا تحترم حقوق الانسان و لا تساوي بين سكان الملاسين والاحياء الراقية ....الا ان وعي الشعب بدا يتنامى ،و من خلال ما نلامسه فانه قد تم شعبيا كشف مخطط الثلاثي الانقلابي الداخلي و الخارجي و بدا راي عام تونسي يتشكل ضد هؤلاء، لانه بان بالكاشف ان الانقلاب لا يستهدف من هم في الحكم فحسب بل بل الوطن كله و الشعب كله و الثورة كلها وتحقيق اهدافها جميعا

فسحقا لاعداء الوطن....


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، التعليم، النهضة، وسائل الإعلام،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 26-10-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مثلث الانقلاب في تونس: اعلاميون، امنيون و سياسيون ..
  الاعلام المتواطئ يصنع خطر السلفيين
  النهضة و مواقع الاغتصاب
  سوريا الجديدة ....كيف ستكون ؟؟
  هؤلاء يريدون ان يصبحوا ابطالا
  من قتل الشهداء، سؤال أجيبكم عنه
  جواب عمن يسالني انتمائي ؟؟؟
  إلى رئيسنا المنتخب
  تحذير شديد اللهجة الى كل من يروم إحراق الوطن
  أي موقف للمسحوقين من الأقلية المتحفزة للسطو على كراسي التأسيسي؟
  محاولات بوليسية فاشلة لاسترداد 'الهيبة'
  الكارثة الغذائية ليست صومالية فحسب، بل هي عربية أيضا
  المكتبة الوطنية في تونس تجسيد لدولة الفساد و الدكتاتورية (ج1)
  ما رمزية سقوط اللحي الكاذبة في تونس الثورة ؟
  ماذا يريد السبسي من الشعب التونسي ؟؟؟
  لماذا لن أسجل اسمي في انتخابات التأسيسي؟
  شكري بن عيسى: الثائر الميداني، حينما يصر على مبادئ الثورة

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عبد الله زيدان، مراد قميزة، عصام كرم الطوخى ، صالح النعامي ، كريم فارق، محمد إبراهيم مبروك، د. خالد الطراولي ، منجي باكير، إيمان القدوسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سوسن مسعود، د. محمد مورو ، د. الشاهد البوشيخي، د- هاني ابوالفتوح، عواطف منصور، محمد العيادي، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد ملحم، سحر الصيدلي، د - محمد عباس المصرى، د- محمد رحال، فراس جعفر ابورمان، أحمد الغريب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فوزي مسعود ، صلاح المختار، وائل بنجدو، د - المنجي الكعبي، صفاء العراقي، مصطفى منيغ، المولدي الفرجاني، د - مصطفى فهمي، نادية سعد، هناء سلامة، أشرف إبراهيم حجاج، ماهر عدنان قنديل، صلاح الحريري، ياسين أحمد، محرر "بوابتي"، عزيز العرباوي، سلوى المغربي، عدنان المنصر، محمود صافي ، د. طارق عبد الحليم، د. عبد الآله المالكي، سفيان عبد الكافي، تونسي، د. صلاح عودة الله ، د - الضاوي خوالدية، سلام الشماع، د - أبو يعرب المرزوقي، حسن الطرابلسي، عبد الغني مزوز، محمد عمر غرس الله، عراق المطيري، رافد العزاوي، د. جعفر شيخ إدريس ، د - محمد سعد أبو العزم، فهمي شراب، صفاء العربي، حاتم الصولي، د - محمد بنيعيش، خالد الجاف ، شيرين حامد فهمي ، خبَّاب بن مروان الحمد، محمد الياسين، محمد الطرابلسي، محمد تاج الدين الطيبي، رضا الدبّابي، د. محمد عمارة ، محمد أحمد عزوز، علي الكاش، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رمضان حينوني، د- جابر قميحة، د- هاني السباعي، مصطفي زهران، سيدة محمود محمد، د.ليلى بيومي ، أنس الشابي، محمود طرشوبي، د - مضاوي الرشيد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - غالب الفريجات، د - صالح المازقي، الهيثم زعفان، د. مصطفى يوسف اللداوي، الهادي المثلوثي، حسن الحسن، فتحي العابد، د. محمد يحيى ، سعود السبعاني، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أ.د. مصطفى رجب، الناصر الرقيق، الشهيد سيد قطب، محمد اسعد بيوض التميمي، د. نانسي أبو الفتوح، طلال قسومي، رشيد السيد أحمد، إياد محمود حسين ، أحمد بوادي، سيد السباعي، حسني إبراهيم عبد العظيم، إيمى الأشقر، بسمة منصور، د. أحمد بشير، العادل السمعلي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. الحسيني إسماعيل ، د.محمد فتحي عبد العال، مجدى داود، أحمد النعيمي، د - شاكر الحوكي ، كمال حبيب، د. نهى قاطرجي ، عبد الرزاق قيراط ، عمر غازي، حميدة الطيلوش، صباح الموسوي ، د- محمود علي عريقات، د - احمد عبدالحميد غراب، أحمد الحباسي، محمود سلطان، رأفت صلاح الدين، جمال عرفة، فاطمة عبد الرءوف، سامح لطف الله، إسراء أبو رمان، حمدى شفيق ، معتز الجعبري، عبد الله الفقير، جاسم الرصيف، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. عادل محمد عايش الأسطل، حسن عثمان، فتحي الزغل، يحيي البوليني، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فاطمة حافظ ، رافع القارصي، د - محمد بن موسى الشريف ، سامر أبو رمان ، محمد شمام ، كريم السليتي، منى محروس، فتحـي قاره بيبـان، علي عبد العال، يزيد بن الحسين، ابتسام سعد، د. أحمد محمد سليمان، أبو سمية، رحاب اسعد بيوض التميمي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة