تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

آخر صيحات الشيعة.. جواز سفر رسمي إيراني يدخل حامله الجنة !!

كاتب المقال يحيي البوليني - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


"ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلْ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ " , هكذا حال الشيعة منذ أن فارقوا المنهج الصحيح للإسلام فضلوا وأضلوا وابتعدوا كثيرا عن نهج النبي صلى الله عليه وسلم , فابتكروا دينا ما انزل الله به من سلطان , وأحدثوا في الإسلام مبتدعات أكثرها يخرج عن الديانة السماوية والملة المحمدية .

ولقد اعتمد الشيعة منذ نشأتهم على الاستخفاف بالعقول والتلاعب بالمشاعر واستثارة العواطف , ويكثر فيهم الاعتماد على الأحاديث الموضوعة في مواعظهم وخطبهم والتي من أهمها ما يرتب الجزاء الضخم على العمل القليل , ويستدلون على باطلهم بكلمات كاذبة ينسبونها – زورا وبهتانا - إلى النبي صلى الله عليه وسلم والى أئمتهم من آل البيت عليهم رضوان الله ليروجوا بها كذبهم وليضمنوا ولاء الإتباع السذج والجهلاء .

وكنموذج من ضلالاتهم ما يروونه ليروجوا به الزنا والمسمى عندهم بزواج المتعة ما ينسبونه إلى الإمام جعفر الصادق رضي الله عنه ما يقولون " عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ما من رجل تمتع ثم اغتسل إلا خلق الله من كل قطرة تقطر منه سبعين ملكا يستغفرون له إلى يوم القيامة و يلعنون متجنبها إلى أن تقوم الساعة " (1)

ولم يزل هذا الاستخفاف بالدين والإحداث فيه بكل مبتدع مستمرا حتى اليوم عند الشيعة الذين لا ينفكون عن التلاعب بالنصوص والأحكام لتحقيق رغباتهم وللسيطرة على السذج لضمان استمالتهم وتنفيذ رغباتهم وأهوائهم .

ففي أثناء حرب العراق قام الخميني لتحفيز الشباب الجهال من الشيعة لكي يزيد من إقبالهم على الموت بوعدهم بدخول الجنة لمن يموت منهم بل صار يعطي للكثير منهم مفاتيح مدعيا أنها من مفاتيح الجنة وطالبهم بالاحتفاظ بها حتى الموت حتى يفتحوا بها بيوتهم وقصورهم في الجنة .

ومنذ عدة أيام كشف الشيخ د.علي الربيعي عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن صورة لجواز سفر إيراني يخول لحامله دخول الجنة وذكر أن هذا الجواز قد أصدر من قبل آية الله الخميني لأتباعه .

والشيخ علي الربيعي هو أحد علماء أهل السنة في المملكة وهو أيضا رئيس أكاديمية حفاظ الوحيين , وهو يحفظ كتاب الله بالقراءات العشر المتواترة والأربع الشواذ, ويحفظ الصحيحين ( متنا ) ويحفظ رياض الصالحين للإمام النووي ويرويه بالسند إليه ويحفظ بلوغ المرام لابن حجر العسقلاني ويرويه بالسند إليه كما انه مجاز في القراءات العشر المتواترة بالإسناد المتصل إلى رسول الله ومجاز في القراءات السبع بالأسانيد المتصلة ومجاز كذلك في القراءات الأربع الشواذ المتممة للعشر .

كما أن أسانيده عالية في رواية حفص عن عاصم بينه وبين الرسول 29 رجلا فقط ومجاز بأعلى سند في الدنيا – حاليا - في صحيح البخاري .

ولا يمكن أن يتعجب الإنسان من فعل الخميني مع الجهال من أتباعه إذ أن هناك الروايات الكثيرة المكذوبة والموضوعة والتي تشير إلى الجواز الذي يناله الشيعي لدخول الجنة من الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه – حاشاه ان يقول ذلك – فيكذبون على النبي صلى الله عليه وسلم فينسبون له القول " لم يجز على الصراط الا من معه جواز من علي ابن أبي طالب " وهذا موجود في كتبهم ذخائر العقبى 71 , ينابيع المودة 1/ 338 .

ولا يختلف فعل الخميني عن فعل مجرم شيعي سبقه وهو حسن الصباح زعيم الحشاشين الذي كان يخدع أتباعه ويسقيهم مخدر الحشيش ثم يذهب بهم إلى حديقة غناء ليمارسوا فيها كل أنواع الفجور ثم يخدرهم ويعيدهم مرة أخرى ويزعم انه قد أطلعهم على الجنة وأنها ستكون غنيمة لمن يقتل في الدفاع عن حسن الصباح وعصابته .

وعند التأمل فيما فعله هذان الشيعيان بأتباعهما نجده لم يختلف أبدا عما فعله القساوسة والأساقفة في القرون الوسطى في النصرانية وخاصة بعد البابا لاون العاشر , حيث باعوا لجهلاء أمتهم صكوكا بغفران ذنوبهم وكانوا يقطعون لهم القطع من الجنة ويشتريها الجهلاء منهم , وكل منهم يتوهم أنه قد أُذن له ان يفعل ما يحلو له في الدنيا من المنكرات طالما كان صك الغفران في جيبه وقطعة الأرض من الجنة في حوزته ومعه صك ملكيتها .

وقد حاول الشيعة بعدها تزوير حساب على تويتر للشيخ علي الربيعي وتقولوا عليه اقاويل ونسبوا إليه فتاوى مما أكد على ان هذا الجواز المزعوم الذي اظهره الشيخ قد آلمهم واوجعهم إذ كان في طي الكتمان ككثير من سرائرهم الخبيثة التي لا يطلع على يسرونه فيها إلا الله سبحانه .

إن هذه الفرقة الامامية من الشيعة تختلف كثيرا في عقيدتها وعباداتها عنا نحن المسلمين , ولهذا فلن يكون هناك تقارب في يوم ما نتيجة لهذا الاختلاف العقدي , وستظل المواجهات بين السنة والشيعة حتى يحكم الله بين الحق والباطل , وصدق الله إذ يقول " كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ " .

--------
المصدر: مركز التأصيل للدراسات والبحوث


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الشيعة، مصر، إيران،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 6-02-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  آذيت ابنك بتدليله
  في سويسرا : قانون يعاقب كل طالب لا يصافح معلمته !!
  المعارك الجانبية وأثرها على مسيرة المصلحين
  2013 عام المظالم
  "مانديلا" .. وغياب الرمز الإسلامي
  رحيل مانديلا وحفل النفاق العالمي
  متي يكون لكتاباتنا العربية قيمة وأثر
  نعم .. إنهم مخطوفون ذهنيا
  الكنائس النصرانية والتحولات الفكرية في العمل السياسي
  التغطية الإعلامية المغرضة والممنهجة لمقتل الشيعي المصري حسن شحاته
  حوادث الهجوم على المساجد .. حتى متى ؟
  طائفة " المورمون " وتفتيت الجسد النصراني المهترئ
  بورما .. أزمة تتفاقم بين التجاهل الدولي والتقصير الإسلامي
  هل تأخذك الغربة مني ؟
  المسيحية دين الماضي والإسلام دين المستقبل باعتراف بريطاني
  "قالوا ربنا باعد بين أسفارنا" .. رؤية تدبر اقتصادية
  القصير .. منحة من رحم محنة
  نصر الله والدجل السياسي لرفع الإحباط عن جنوده المعتدين
  الدب الروسي يعد العدة لحرب ضد المد الإسلامي الداخلي
  تطاول علماني جديد على السنة النبوية لكاتب سعودي
  تهاوي العلمانية في مصر باعتراف أحد رموزها
  بابا الفاتيكان الجديد يستعدي النصارى على المسلمين في كل مكان
  الأريوسية المُوَحِّدة .. التوحيد المطمور في الديانة النصرانية
  الشيعة ضد سوريا .. تحالف قذر في حرب أقذر
  السودان ودعوات مواجهة التشيع
  "تواضروس" والمقامرة بمستقبل النصارى في مصر
  الآثار السلبية لانشغال الإسلاميين بملوثات السياسة والبعد عن المساجد
  الدور الإيراني الخبيث في زعزعة استقرار الدول العربية
  الثورة السورية ومواجهة خطر الاحتواء والانحراف
  العلمانيون والعبث بالهوية الإسلامية للدستور الجزائري

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
كريم السليتي، صفاء العربي، د. محمد مورو ، سفيان عبد الكافي، علي الكاش، إيمى الأشقر، عواطف منصور، محمود سلطان، د. الشاهد البوشيخي، أحمد النعيمي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فتحي العابد، د. خالد الطراولي ، رمضان حينوني، د - مصطفى فهمي، فراس جعفر ابورمان، د - محمد بنيعيش، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. طارق عبد الحليم، د - شاكر الحوكي ، الهادي المثلوثي، ابتسام سعد، محمد الطرابلسي، أنس الشابي، د - مضاوي الرشيد، صلاح الحريري، صباح الموسوي ، محمد عمر غرس الله، الهيثم زعفان، طلال قسومي، عصام كرم الطوخى ، رحاب اسعد بيوض التميمي، فاطمة عبد الرءوف، محمد شمام ، د. الحسيني إسماعيل ، عبد الرزاق قيراط ، عبد الله الفقير، د - المنجي الكعبي، حسن الحسن، د. جعفر شيخ إدريس ، د - صالح المازقي، محمد العيادي، أحمد الغريب، سيدة محمود محمد، د- محمود علي عريقات، جمال عرفة، د. محمد يحيى ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد الحباسي، هناء سلامة، مراد قميزة، د - الضاوي خوالدية، نادية سعد، د. محمد عمارة ، حاتم الصولي، د.محمد فتحي عبد العال، محمود فاروق سيد شعبان، د- هاني السباعي، سعود السبعاني، معتز الجعبري، أحمد بوادي، د. نانسي أبو الفتوح، د - محمد بن موسى الشريف ، محمد اسعد بيوض التميمي، ماهر عدنان قنديل، صفاء العراقي، فاطمة حافظ ، د. صلاح عودة الله ، سوسن مسعود، سلوى المغربي، فتحي الزغل، العادل السمعلي، محمود صافي ، رأفت صلاح الدين، عزيز العرباوي، أحمد ملحم، مجدى داود، عمر غازي، محمد تاج الدين الطيبي، فوزي مسعود ، ياسين أحمد، مصطفى منيغ، وائل بنجدو، عدنان المنصر، منجي باكير، مصطفي زهران، الناصر الرقيق، كريم فارق، أحمد بن عبد المحسن العساف ، إياد محمود حسين ، جاسم الرصيف، أشرف إبراهيم حجاج، رافع القارصي، علي عبد العال، صالح النعامي ، د - أبو يعرب المرزوقي، صلاح المختار، خبَّاب بن مروان الحمد، عراق المطيري، شيرين حامد فهمي ، بسمة منصور، محمد إبراهيم مبروك، سامح لطف الله، سحر الصيدلي، د. أحمد بشير، حسن الطرابلسي، حمدى شفيق ، حميدة الطيلوش، رشيد السيد أحمد، د - احمد عبدالحميد غراب، رافد العزاوي، سيد السباعي، حسن عثمان، محمد الياسين، د.ليلى بيومي ، د - محمد سعد أبو العزم، يزيد بن الحسين، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمود طرشوبي، المولدي الفرجاني، سامر أبو رمان ، رضا الدبّابي، د - محمد عباس المصرى، فتحـي قاره بيبـان، أبو سمية، أ.د. مصطفى رجب، كمال حبيب، إيمان القدوسي، يحيي البوليني، فهمي شراب، د. عبد الآله المالكي، سلام الشماع، د- هاني ابوالفتوح، عبد الله زيدان، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- جابر قميحة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. أحمد محمد سليمان، تونسي، خالد الجاف ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. نهى قاطرجي ، محمد أحمد عزوز، الشهيد سيد قطب، منى محروس، د- محمد رحال، عبد الغني مزوز، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محرر "بوابتي"، د - غالب الفريجات، إسراء أبو رمان،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة