تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

إعلام قريش و إعلام القروش

كاتب المقال الناصر الرقيق - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


مثلما عانى المسلمون الأوائل من كذب و بهتان الإعلام الذي كان يمثله في ذلك الوقت الخطباء المفوهين و شعراء السب و الشتم الذين غالبا ما ألبسوا الحق بالباطل و أشكلوا على الرأي العام في حسم خياره تجاه السلطة الجديدة فكانت الإشاعات و التهم الباطلة تلاحق النبي صلى الله عليه و سلم و صحابته الكرام و من الذين برعوا في هذا المجال الوليد بن المغيرة و هو أحد زعماء الثورة المضادة حيث سخّر كل وقته للتصدي لدعوة النبي عليه الصلاة و السلام لأهل قريش شيبها و شبابها نسائها و رجالها للثورة على الكفر و الجهل و عبادة الطاغوت و التحرر من ظلم العبودية و الإنعتاق من شرور الفساد إلى حرية الإيمان و المعتقد و حرية الفكر و التعبير و رغم إدراك بن المغيرة للحقيقة إلا أنه كابر و ظلّ على ما هو عليه بوق دعاية للنظام القديم.

هذا النظام الذي ظلّ يصارع الدعوة الجديدة لسنين طويلة التي جاءت لتنصف المقهورين و المظلومين و تعيد الحقوق لأصحابها و قد كان الجهاز الإعلامي لهذا النظام رأس الحربة في تصديه للثوار و محاولة تشويه صورتهم لدى الرأي العام فنقيب الإعلاميين في قريش جنّد جميع الوسائل الإعلامية المتاحة من ذلك أنه كان يقوم بشراء ذمم بعض الذين يحسنون فنون الكلام لدعوة الناس في المجالس لعدم تصديق محمد و أصحابه في دعوتهم و ما هذه الدعوة إلا بث للفتنة و الفرقة بين مكونات الشعب الواحد و أن هذا الخطاب هو خطاب رجعي لا يمت لحداثة قريش بصلة تلك الحداثة المبنية أساسا على إباحة جميع أنواع المنكرات من شرب للخمور و ممارسة لشتى أنواع الرذائل التي تستهوي الكثير من الأنفس المريضة و حثه المتواصل على الحفاظ بشتى الوسائل على هذا النمط المجتمعي الحديث الذي ورثته قريش عن زعيمها و صانع حداثتها عمرو بن هشام المعروف لقبا بأبي جهل.

و لم يقتصر الأمر على التشويه فقط بل تعداه إلى مراحل أخرى و هي تجييش السلطة الحاكمة في تلك الفترة ضد معارضيها الذين أبوا إلا الإطاحة بالنظام فشنت إثر ذلك حملة كبيرة تفننت خلالها في القمع و التنكيل و التعذيب و القتل و التهجير حيث تم نفي الرسول صلى الله عليه و سلم و من بقي من صحابته على قيد الحياة إلى شعاب مكّة أملا في إنفضاض الناس من حوله لكن خابت ظنون أباطرة الإعلام فكلما أوقدوا نارا إلا و أطفئها الله و عادت عليهم بالوبال و شيئا فشيئا ترسخت قناعة لدى كل الأطراف المعادية للثورة المحمدية بأنهم لن يقدروا على مجابهتها لذلك عمدوا إلى إستعمال طريقة اللاسلم و اللاهدوء حيث كانوا يفتعلون المشاكل و الأزمات و ذلك لأرباك الوافدين الجدد للسلطة علّهم يعيقوا هذا الإنتقال السلمي للسلطة الذي تمّ دون إراقة قطرة دم واحد و ذلك بعد فتح مكّة.

لكن ذلك لم يمنع من محاسبة رموز النظام البائد قبل المصالحة ممن عبروا عن ندمهم و توبتهم و إستعدادهم للإنخراط في المشروع الثوري الجديد حيث أن الرسول عليه الصلاة و السلام قال حين دخوله لمكّة مخاطبا أصحابه " إذا وجدتم عبد العزى بن خطل التميمي، وعبد الله بن أبي سرح القرشي، وعكرمة بن أبي جهل القرشي، والحارث بن نفيل بن وهب، ومقيس بن صبابة الكناني، وهبار بن الأسود القرشي، وقينتان كانتا لابن خطل، كانتا تغنيان بهجو الرسول، وسارة مولاة لبعض بني عبد المطلب بن هاشم، وهي التي وجد معها كتاب حاطب بن أبي بلتعة فأقتلوهم و لو كانوا معلقين بأستار الكعبة " و هذه دعوة لمحاسبة كبار المفسدين و الجلادين و قتلة الشهداء ثم قال قولته الشهيرة " إذهبوا فأنتم الطلقاء " و أطلق بذلك العفو العامّ عن الجميع و هذه كانت رسالة موجهة للشعب البسيط الذي عانى ويلات ديكتاتورية قريش و ليست لمن أجرموا في حق الشعب.

و رغم هذا الإنتصار للثورة إلا أن أزلام النظام البائد لم يستسلموا و حاولوا بكل الطرق إيجاد وسائل إعلامية أخرى التي جاءت نتيجة زواج مصلحة بين الرأس مال الفاسد و بين الذين أفقدتهم الثورة مراكزهم و سلطانهم فظهر نوع جديد من الإعلام و هو أخطر من الذي سبق لأنه يظهر ما لا يبطن و هم المنافقون الذين كان على رأس هذه المؤسسة الإعلامية زعيمهم عبد الله بن سلول و هذا النوع من الإعلام تولى المهمة بدلا عن وسائل الإعلام القديمة و واصل بدوه إستهداف المؤسسات الشرعية للدولة و رموزها و لعلّ أشهر الحوادث هي حادثة الإفك التي روجت لها تلك الآلة الإعلامية المضللة حتى جاء الإعلام من العليم الذي لا ينام تجلية للحقيقة و إظهارا لكذب و نفاق هؤلاء.

و لأن من عادة الثورات أن تصنع إعلامها فإن الثورة المحمدية جاءت بجيل جيد من الإعلاميين من أمثال أبو بكر الصديق و عمر بن الخطاب و عثمان بن عفان رضي الله عنهم جميعا أصحاب الكلمة الحق و كذلك علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه صاحب الفصاحة و البلاغة لم يتورطوا مع النظام البائد و يتميزون بالصدق في القول و الإخلاص في العمل و ظهرت بوادر هذا العمل الإعلامي الجديد من خلال قوافل المؤمنين بالثورة و بقيمها التي جاءت أفواجا لتبايع و لتخلص لمبادئ الثورة و لحماية الشرعية و الدفاع عنها.

و لعلّ من أكثر الدلائل التي تشير إلى إنهزام الآلة الإعلامية الضخمة لأعداء الثورة ما قاله الوليد بن المغيرة في وصفه للقرآن حين سأل من قبل بقية أعداء الثورة عن حقيقة إنضمامه للثوار حيث يقول " والله لقد سمعت من محمد آنفاً كلاماً ما هو من كلام الأنس ولا من كلام الجن إن له لحلاوة وإن عليه لطلاوة وإن أعلاه لمثمر وإن أسفله لمغدق و أنه يعلو وما يعلى عليه " و هي كانت شهادة حق من عدوّ و كما ترون أيها القرّاء الأعزاء فإن التاريخ يعيد نفسه فهكذا كان حال الأجداد منذ آلاف السنين في مواجهتهم لإعلام الكذب و التضليل و تزييف الحقائق و هو لا يبتعد كثيرا عن حالنا اليوم مع حفظ الفوارق بين إعلام قريش و إعلام القروش ( الأموال الفاسدة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، الثورة المضادة، وسائل الإعلام، اليساريون، التجمعيون،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-12-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الأمبوبة..
  سفيان و نذير و الرحلة الأخيرة
  المستشار الصغير يريد لعبة إعلام
  إيقاف الوافي يكشف تعفّن المشهد الإعلامي
  ما بين زمنين : نحن و الحمير
  كفاكم إحتراما لهؤلاء
  دراما رمضان...المال لإنتاج الرداءة و كلّ قبيح لديهم جميل
  إحذر فلحيتك قد تقصيك من تمثيل وطنك
  رحل العزيزي...فهل ترك وراءه رجالا ؟
  أين الحقيقة ؟
  الديمقراطية خارج الصناديق أحلى فمن ستنتخب ؟
  جمعتهم و فرّقتهم...النهضة تتلاعب بالجميع
  السعي لعودة الجلاّد...فسارعوا بتجهيز أكفانكم
  جمعة و رحلة أخرى نحو الشمال...فبماذا تراه رجع ؟
  المصالحة و التطبيع و فكاهة النخب السياسية
  الوطن الذي فقدناه
  لم نعد نحترم سواك
  إستقالة الأمين العام...و ماذا بعد ؟
  و عاد بخفيّ حنين
  صناعة الإرهاب...شباب متحمًس، قيادات مشبوهة و التوجيه من غرف العمليات
  ثعلب يعظ بعض الدجاجات و الديكة
  هل تعلمون ؟
  مصادري الخاصّة
  مبعوث العناية الإلاهيّة الذي رضي الشيخ عنه
  إسقاط حكومة في دقيقة
  نداء لسي المِنْجِي : أعصابك يا راجل !
  صحّة النوم يا حمّة
  عملاق في زمن الأقزام
  السبسي : بمنجل حمّة حصد زيتونة نجيب
  أحبّك يا جيش

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حسن عثمان، بسمة منصور، عواطف منصور، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، صلاح المختار، د. محمد يحيى ، د - مصطفى فهمي، معتز الجعبري، د. الشاهد البوشيخي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - الضاوي خوالدية، د - شاكر الحوكي ، حسن الحسن، خالد الجاف ، منى محروس، د- هاني السباعي، حمدى شفيق ، جمال عرفة، عبد الغني مزوز، منجي باكير، محمد أحمد عزوز، د - محمد بن موسى الشريف ، د. عبد الآله المالكي، حسن الطرابلسي، رافد العزاوي، محمد اسعد بيوض التميمي، طلال قسومي، سامر أبو رمان ، عزيز العرباوي، د- محمد رحال، وائل بنجدو، سيدة محمود محمد، كريم السليتي، رأفت صلاح الدين، ياسين أحمد، صباح الموسوي ، أحمد ملحم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، ابتسام سعد، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سامح لطف الله، سيد السباعي، الهيثم زعفان، سلام الشماع، أحمد النعيمي، شيرين حامد فهمي ، فتحـي قاره بيبـان، د - أبو يعرب المرزوقي، أحمد الغريب، محمد العيادي، د. صلاح عودة الله ، جاسم الرصيف، أحمد الحباسي، إسراء أبو رمان، عبد الله زيدان، علي الكاش، صالح النعامي ، أحمد بوادي، فوزي مسعود ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. نانسي أبو الفتوح، د- هاني ابوالفتوح، إيمى الأشقر، يزيد بن الحسين، محمد عمر غرس الله، سعود السبعاني، يحيي البوليني، علي عبد العال، محمود صافي ، الشهيد سيد قطب، سوسن مسعود، عدنان المنصر، د. ضرغام عبد الله الدباغ، مراد قميزة، رحاب اسعد بيوض التميمي، فراس جعفر ابورمان، سفيان عبد الكافي، د. الحسيني إسماعيل ، سحر الصيدلي، فهمي شراب، د.ليلى بيومي ، صفاء العربي، فاطمة حافظ ، د.محمد فتحي عبد العال، محمد الطرابلسي، كريم فارق، رافع القارصي، د - محمد سعد أبو العزم، د. أحمد محمد سليمان، د. طارق عبد الحليم، ماهر عدنان قنديل، محمد تاج الدين الطيبي، إياد محمود حسين ، أبو سمية، د. محمد عمارة ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. نهى قاطرجي ، عصام كرم الطوخى ، حسني إبراهيم عبد العظيم، صلاح الحريري، العادل السمعلي، الهادي المثلوثي، مجدى داود، محمود سلطان، هناء سلامة، محمد إبراهيم مبروك، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عمر غازي، محمد الياسين، د. خالد الطراولي ، مصطفى منيغ، د - غالب الفريجات، د- جابر قميحة، عراق المطيري، تونسي، محمود طرشوبي، محرر "بوابتي"، محمد شمام ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أنس الشابي، فتحي العابد، مصطفي زهران، فاطمة عبد الرءوف، د. محمد مورو ، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد بنيعيش، أشرف إبراهيم حجاج، د. كاظم عبد الحسين عباس ، صفاء العراقي، أ.د. مصطفى رجب، فتحي الزغل، د - المنجي الكعبي، سلوى المغربي، د - محمد عباس المصرى، حميدة الطيلوش، د- محمود علي عريقات، عبد الرزاق قيراط ، رشيد السيد أحمد، د - احمد عبدالحميد غراب، د - مضاوي الرشيد، عبد الله الفقير، إيمان القدوسي، رضا الدبّابي، كمال حبيب، الناصر الرقيق، رمضان حينوني، د - صالح المازقي، حاتم الصولي، المولدي الفرجاني، نادية سعد، د. أحمد بشير،
أحدث الردود
أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة