تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

المشروع القومي لثورة الخامس والعشرين من يناير

كاتب المقال  يحيي البوليني - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


بسم الله الرحمن الرحيم
من واقع المشكلات التي تعاني منها جموع شعبنا العظيم والتي نتجت عن ظلم أنظمة حاكمة مستبدة وغاشمة نهبت خيرات الوطن وسلمته لمجموعة من المرتزقة الخائنين اعرض هذا المقترح لمعالجة بعض مشكلات الأمة دون أن ترهق الميزانية المصرية كثيرا وتحقق النفع للشعب وتلبي له تطلعاته في مستقبل أفضل وعيشة كريمة

اعرضه على ديوان رئاسة الجمهورية لعل الرئيس مرسي يتحمس له ويتبناه وينفذه .

ملخص المشروع

مشروع خدمي يعود بالنفع على الفئات الأكثر معاناة في المجتمع بحيث يضمن لهم راتب شهري يحاول أن يسد عنهم بعضا من معاناتهم

الفئات المستهدفة :

1- اسر شهداء الثورة المصرية

2- المصابون وأسرهم الذين يحتاجون لكفالة صحية واجتماعية من المجتمع المصري والحكومة المصرية

3- العاطلون عن العمل الذين ليس لهم غطاء تأميني لعدم التحاقهم بأي عمل أو ساكنو العشش أو المقابر أو الفئات التي لا تملك دخلا يكفيها من صغار الموظفين كعمال النظافة وغيرهم

4- الأرامل واليتامى الذين فقدوا عائلهم

5- الطلاب غير القادرين

6- المرضى الفقراء الذين لا يستطيعون العمل بعجز كلي أو جزئي وفق محددات واضحة

7- سجناء الديون الصغيرة – لها حد أقصى - الذين تمتلئ بهم سجون مصر للمساهمة في تفريج كروب على العائلات المصرية

8- فئات من غيرهم مما يقترح من أصحاب الحاجات

مصادر تمويله

1- ما تسترده الدولة من سرقات مالية محلية ومن نهب المنتفعين والسارقين من أتباع النظام السابق فيتم إيداعه في صندوق هذا المشروع بعيدا عن موارد الدولة وكذلك ما يفرض على هؤلاء المجرمين من غرامات أو عقوبات مالية

2- ما تسترده الدولة من أراض أو مشاريع أو منشئات مما نهبه أتباع النظام السابق , فتقوم ببيعه بمزادات علنية صحيحة ويضم حصيلة بيعه لهذا الصندوق

3- ما تسترده الدولة من الأموال المجمدة أو الممتلكات المنهوبة من مصر على هؤلاء المجرمين من خارج مصر فيتم إضافته للصندوق كموارد له

4- فارق السعر في التعديل على اتفاقيات الغاز وغيرها فتضم تلك الموارد للصندوق لكي تعود على المصرين الذين ضحوا في هذه الثورة ووجب ان ترد لهم حقوقهم

5- تحرك فرق قانونية عالية المستوى على كل الاتجاهات الدولية للمطالبة بحقوق المصريين التي أهدرتها كل النظم السابقة وهي تعويضات مثل " التعويضات عن أسرى الحرب المصريين الذين قتلوا وهم عزل في حروبنا مع إسرائيل , وأيضا مطالبات بالديون التي كانت لمصر على بريطانيا قبل ثورة 52 التي أهدرت كل النظم المطالبة بها , وكذلك تعويضات عن الآثار المصرية المسروقة في المتاحف العالمية , وتعويضات عن الألغام التي خلفتها الحرب العالمية والتي لا زالت تملا صحراءنا الغربية والتي لازالت تحصد كل يوم العديد من زهرة شباب امتنا ... الخ " وهي أموال طائلة يعتبر السكوت عنها خيانة للوطن , وتضم تلك التعويضات لهذا الصندوق

6- يمكن أن يضم الصندوق – اختياريا – زكوات المسلمين المصريين لكون المنتفعين من الصندوق هم الفئات التي تستحق الزكاة حقيقة

7- غير ذلك من الموارد المقترحة التي لا تؤثر على الميزانية العامة للدولة

خطوات تنفيذ المشروع :

1- يعلن المشروع على الرأي العام لإضافة الأفكار بعد اعتماد الرئاسة للفكرة وذلك لإعداد الصياغة النهائية للمشروع

2- إيجاد إدارة مستقلة لتقبل الطلبات دون أية رسوم على الناس وتكون في جميع المحافظات ويستحسن أن تبتعد عن الإدارات المحلية بتشكيلاتها الحالية التي لم تتغير بعد الثورة

3- يتم فحص للأسماء المتقدمة من حيث الكشف الالكتروني عن تمتعهم بأي تأمينات أو ممتلكات وبعد تدقيق في قبول الأسماء , ويطلب من المتقدمين ما يثبت بياناتهم .

4- تخصيص بنك محدد أو عدة بنوك لصرف تلك الرواتب التي تخضع للزيادة والنقصان بحسب ما يتحصل من موارد , ولكي يشارك الشعب كله في كشف الفساد المستشري سابقا للحد منه واسترداد مال الشعب المنهوب

5- تجميع الموارد في هذا البنوك أو عدة بنوك مع إيجاد آلية صرف تحترم المصريين وتصون كرامتهم

فوائد المشروع

1- تحقيق بعض الكرامة الإنسانية لفئات عريضة من المصريين المتضررين من أفعال الأنظمة السابقة ومن المتضررين من أحداث وتبعات ثورة الخامس والعشرين من يناير

2- إيجاد روح التكافل بين المصرين القادرين مع إخوانهم غير القادرين بحيث تصل هذه الأموال إلى مستحقيها الحقيقيين

3- عدم إرهاق موارد الدولة بمصرف جديد لتكون مواردها الثابتة مفرغة تماما للمضي قدما نحو الإصلاحات

4- المساهمة في التطهير المجتمعي الذاتي بحيث يدل الجميع على السارق الذي يسرقهم جميعا حتى يقضى على الفساد المنظم بخلاياه وأذرعته المتشابكة والمتجذرة في المجتمع

5- إعادة وتدعيم للشعور بالانتماء للوطن بحيث يشعر المصري بأنه مالك حقيقي للوطن وليس خادما للنظام – لأي نظام -

6- المساهمة في تحقيق أهداف ثورة الخامس والعشرين من يناير التي نادت بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية

7- يشعر المواطن لأول مرة أن هناك تغييرا بعد الثورة وان هناك تغييرا في نظام حكمه الذي اختاره بنفسه في انتخابات نزيهة , إلا وهو ان الحكومة لا تصدر قرارات جديدة تأخذ من الفقراء وتثقل كاهلهم بضرائبها ومطالبها وأنها تحولت لحكومة معطية تعطي الشعب وتخفف عن كاهله

8- أهداف أخرى متعددة تستخلص من ثناياها

وبعد فهذه الفكرة للمشروع لم تتبلور كلية بعد ولازالت مجرد فكرة فإذا أقرت كفكرة ربما يضاف إليها ويحذف منها من المساهمين فيها ما يزيدها قوة وتحقيقا لأهدافها , واني لأطرحها على إدارة ومستشاري الرئيس مرسي أملا في البدء في تحقيق الأهداف المرجوة التي تمنيناها لحظة فرحنا بسقوط النظام المجرم المستبد السابق .

فهل من متبن لإيصاله للرئيس مرسي وللحكومة ؟

الكاتب : يحيي البوليني

اسعد باقتراحاتكم وردودكم ومناقشتكم على البريد: Yahyazkrya66@gmail.com


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الاعلام، التشويه، المشروع القومي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-12-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  آذيت ابنك بتدليله
  في سويسرا : قانون يعاقب كل طالب لا يصافح معلمته !!
  المعارك الجانبية وأثرها على مسيرة المصلحين
  2013 عام المظالم
  "مانديلا" .. وغياب الرمز الإسلامي
  رحيل مانديلا وحفل النفاق العالمي
  متي يكون لكتاباتنا العربية قيمة وأثر
  نعم .. إنهم مخطوفون ذهنيا
  الكنائس النصرانية والتحولات الفكرية في العمل السياسي
  التغطية الإعلامية المغرضة والممنهجة لمقتل الشيعي المصري حسن شحاته
  حوادث الهجوم على المساجد .. حتى متى ؟
  طائفة " المورمون " وتفتيت الجسد النصراني المهترئ
  بورما .. أزمة تتفاقم بين التجاهل الدولي والتقصير الإسلامي
  هل تأخذك الغربة مني ؟
  المسيحية دين الماضي والإسلام دين المستقبل باعتراف بريطاني
  "قالوا ربنا باعد بين أسفارنا" .. رؤية تدبر اقتصادية
  القصير .. منحة من رحم محنة
  نصر الله والدجل السياسي لرفع الإحباط عن جنوده المعتدين
  الدب الروسي يعد العدة لحرب ضد المد الإسلامي الداخلي
  تطاول علماني جديد على السنة النبوية لكاتب سعودي
  تهاوي العلمانية في مصر باعتراف أحد رموزها
  بابا الفاتيكان الجديد يستعدي النصارى على المسلمين في كل مكان
  الأريوسية المُوَحِّدة .. التوحيد المطمور في الديانة النصرانية
  الشيعة ضد سوريا .. تحالف قذر في حرب أقذر
  السودان ودعوات مواجهة التشيع
  "تواضروس" والمقامرة بمستقبل النصارى في مصر
  الآثار السلبية لانشغال الإسلاميين بملوثات السياسة والبعد عن المساجد
  الدور الإيراني الخبيث في زعزعة استقرار الدول العربية
  الثورة السورية ومواجهة خطر الاحتواء والانحراف
  العلمانيون والعبث بالهوية الإسلامية للدستور الجزائري

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أ.د. مصطفى رجب، أحمد الغريب، المولدي الفرجاني، د - صالح المازقي، د. محمد مورو ، د. خالد الطراولي ، د. أحمد محمد سليمان، فتحي العابد، الهادي المثلوثي، أحمد بوادي، د. محمد عمارة ، عبد الله زيدان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. عبد الآله المالكي، صباح الموسوي ، مجدى داود، شيرين حامد فهمي ، سحر الصيدلي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد شمام ، د- محمد رحال، أشرف إبراهيم حجاج، عبد الغني مزوز، فوزي مسعود ، حسن الحسن، معتز الجعبري، سيد السباعي، محمود سلطان، العادل السمعلي، محمد الطرابلسي، عبد الرزاق قيراط ، د. مصطفى يوسف اللداوي، عواطف منصور، د - غالب الفريجات، د - محمد بنيعيش، هناء سلامة، د - أبو يعرب المرزوقي، منجي باكير، ماهر عدنان قنديل، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، ابتسام سعد، محمد إبراهيم مبروك، د - الضاوي خوالدية، فتحـي قاره بيبـان، سامح لطف الله، الشهيد سيد قطب، طلال قسومي، سامر أبو رمان ، كريم السليتي، حاتم الصولي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، حسن عثمان، د- محمود علي عريقات، الهيثم زعفان، صلاح المختار، يحيي البوليني، إياد محمود حسين ، د. جعفر شيخ إدريس ، يزيد بن الحسين، د - محمد عباس المصرى، د. نهى قاطرجي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمد العيادي، سوسن مسعود، فهمي شراب، مراد قميزة، حسن الطرابلسي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عمر غازي، جمال عرفة، علي الكاش، فاطمة عبد الرءوف، رافع القارصي، عصام كرم الطوخى ، د. الحسيني إسماعيل ، محمد أحمد عزوز، د. صلاح عودة الله ، تونسي، أحمد ملحم، صلاح الحريري، د- هاني السباعي، رمضان حينوني، محمود صافي ، فاطمة حافظ ، د - احمد عبدالحميد غراب، رشيد السيد أحمد، خالد الجاف ، رضا الدبّابي، كمال حبيب، محمد عمر غرس الله، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - محمد بن موسى الشريف ، د.ليلى بيومي ، ياسين أحمد، د- هاني ابوالفتوح، بسمة منصور، د - محمد سعد أبو العزم، محمد الياسين، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رافد العزاوي، محمود طرشوبي، رأفت صلاح الدين، أنس الشابي، محمد تاج الدين الطيبي، جاسم الرصيف، عزيز العرباوي، صفاء العربي، د - مضاوي الرشيد، عراق المطيري، إيمان القدوسي، د. أحمد بشير، وائل بنجدو، سلوى المغربي، د - مصطفى فهمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، الناصر الرقيق، محمود فاروق سيد شعبان، فراس جعفر ابورمان، كريم فارق، أبو سمية، محرر "بوابتي"، مصطفي زهران، سلام الشماع، رحاب اسعد بيوض التميمي، حمدى شفيق ، د- جابر قميحة، د - شاكر الحوكي ، علي عبد العال، عدنان المنصر، إيمى الأشقر، د. محمد يحيى ، منى محروس، فتحي الزغل، سيدة محمود محمد، مصطفى منيغ، سعود السبعاني، عبد الله الفقير، محمد اسعد بيوض التميمي، إسراء أبو رمان، أحمد الحباسي، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد النعيمي، د. الشاهد البوشيخي، د. نانسي أبو الفتوح، د. طارق عبد الحليم، صفاء العراقي، د - المنجي الكعبي، سفيان عبد الكافي، حميدة الطيلوش، نادية سعد، د.محمد فتحي عبد العال، صالح النعامي ،
أحدث الردود
مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

فكرة المقال ممتازة خاصة حينما يرجع اندحار التيارات الاسلامية ومناصريها وجراة اعدائهم عليهم بالحصار وغيره في تركيا وقطر وحماس، حينما يرجع ذلك لتنامي فك...>>

الموضوع كله تصورات خاطئة وأحكام مسبقة لا تستند إلى علم حقيقي أو فكر ينطلق من تجربة عميقة ودراسة موضوعية ، فصاحب المنشور كذلك الإنسان الغربي الذي يريد ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة