تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مواقف من التراث (3) المؤمن عند الإحتضار

كاتب المقال د. أحمد بشير - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الحمد لله رب العالمين، هو الحي الذي لا يموت، وأشهد ألآ إله إلا الله وحده لا شريك له ولي الصالحين، سبحانه كتب على نفسه الخلد والبقاء، وكتب على جميع خلقه الموت والفناء، وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحابته الطيبين الطاهرين، خاطبه ربه – رغم كرامته عند ربه، وعظيم مكانته عند الله - في كتابه الكريم قائلا : {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ }( الزمر : 30 )، وقال له : {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }( الأنبياء : 34 )،

وبعــــــــــــــــــــــد

من الحقائق الدامغة في هذا الكون والتي لا يعتريها شك أن الموت مصير كل حي ومخلوق، والإستعداد له وإعداد الزاد واجب على كل مؤمن، قال تعالى : {...... وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ }البقرة197 )، ورحم الله القائل :

مافي الحياة بقاء ** ما في الحياة ثبوت
نبني البيوت وحتما ** تنهار تلك البيوت
تموت كل البرايا ** سبحان من لا يموت

وتعد لحظة الإحتضار من اللحظات الفارقة في حياة الإنسان، حيث يستدبر فيها دنياه بكل ما ومن فيها، ويستقبل فيها آخرته، وهو لا يدري ماذا ينتظره فيها، قال تعالى : {وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ .............. الآية }(الأنعام : 94 )، ومن المشاعر والأحاسيس التي تسيطر على المؤمن عند حضورالموت أنه يخشى ذنوبه وعاقبتها، ويرجو رحمة ربه ويحسن الظن به، ويسيطر عليه شعور الندم والإستغفار من كل ذنب فرط منه في ساعة لهو أو جهل أو غفلة – وما أكثرها في حياة الإنسان بعامة وفي هذا العصر خاصة - فيذرف دموع الندم على كل لحظة غفلة مرت به ، وهكذا كان سلفنا الصالح – عليهم سحائب الرحمة والرضوان – تسيطر عليهم مشاعر الرجاء حتى إذا دنا الموت زاد رجاؤهم في رحمة الله ومغفرته، وفيما يلي نذكر طرفا من تلك النماذج الوضاءة :

- كانوا يحتسبون أنفسهم عند الله تعالى، فلقد روى سفيان بن عيينة عن رقبة بن مصقلة قال : أن الحسن بن علي رضي الله عنهما - سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسيد شباب أهل الجنة لما حضره الموت قال : أخرجوا فراشي إلى صحن الدار , حتى أنظر في ملكوت السماوات، فأخرجوا فراشه، فرفع رأسه إلى السماء فنظر ثم قال : اللهم إني أحتسب نفسي عندك فإنها أعز الأنفس علي، فكان مما صنع الله له أن احتسب نفسه عنده، وفي رواية أنه قال : فإني لم أصب بمثلها غير رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!!! وهكذا فالحسين رضي الله عنه يسأل الله ويضرع إليه في تلك اللحظات المهيبة أنه يحتسب نفسه عند الله خالصة لوجهه رجاء أن يتقبلها منه، وبين أن الموت أعظم مصيبة يصاب بها الإنسان بعد مصابه بوفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد سمى القرآن الكريم الموت مصيبة، قال تعالى : {............... فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ ............. الآية }( المائدة : 106 )

- كانوا يدركون الحياة الدنيا على حقيقتها ولا يغترون بزخارفها وزينتها وبهجتها، كما كان الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه يأخذ لحيته ويبكي ويقول : " يا دنيا غري غيري طلقتك ثلاثا ... إلى آخر كلامه رضوان الله عليه "، ولما حضر الموت عبد الملك بن مروان وهو الخليفة المعروف قال لمن حوله ( أخرجوني ) فأخرجوه، فتلفت وقال: " يا دنيا ما أجملك!!!! – يسخر - يا دنيا ما أجملك!!!! والله إن عيشك لحقير، وإن طويلك لقصير، وإن تناقش يكن نقاشك يا رب عذاباً، ولا طوق لي بالعذاب، أو تجاوز فأنت رب غفور لمسيء ذنوبه كالتراب ".

- وكانوا يعترفون بكثرة ذنوبهم وتقصيرهم، ويرجون عفو الله وكرمه ورحمته ومغفرته، فهذا هو الإمام الشافعي رحمه الله لما نزل به الموت، استغفر الله تعالى، ثم قال ودموعه تتحادر على لحيته :

ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي *جعلت الرجا مني لعفوك سلما تعاظـــمنى ذنبي فلما قرنــــــــــــته * بعفوك رب كان عفوك أعظــما
فما زلت غفاراً عن الذنب لم تزل * تجــــــود وتعفو منَّــــةً وتكرما فلولاك لم يصــــــمد لإبليس عابـــد * فكيــف وقد أغوى صــفيك آدما
فلله در العــــــــــــــارف الندب إنه * تفيض لفرط الوجـــد أجفانه دما
يقيم إذا ما الليل مد ظلامـــــــــــــه *على نفسه من شدة الخوف مأتما فصيحاً إذا ما كان في ذكـــــر ربه *وفيما سواه في الورى كان أعجما
ويذكر أياماً مضــــــــت من شبابه * وما كان فيها بالجــــــهالة أجرما
فصار قرين الهم طــــــول نهاره * أخا السهد والنجوى إذا الليل أظلما يقول إلهي أنت سؤلي ومـــــوئلي * كفى بك للراجين سؤلا ومغنـــــما
ألست الذي غذيتني وهديـــــــتني * ولا زلت منانا عليَّ ومنــــــــــعما
عسى من له الإحسان يستر زلتي * ويغفر أوزاري وما قد تقدمــــــــا
ثم فاضت روحه رحمة الله تعالى عليه.

هكذا كانوا فكيف أصبحنا، هكذا كان أسلافنا الكرام، ولكن كيف أصبحنا نحن اليوم، أصبحنا وقد سيطرت علينا الغفلة واللهو والإعراض والإنشغال بمتاع الدنيا الزائل وشهواتها العارضة، حتى يفاجئنا الموت ونحن في غفلة عنه معرضون، تلك الغفلة عن ذكر الموت التي حذرنا الله منها، وتعجب منها " مالك بن دينار " رحمه الله بقوله : " عجبًا لمن يعلم أن الموت مصيره، والقبر مورده.. كيف تقر بالدنيا عينه ؟ وكيف يطيب فيها عيشه ؟،
وكان الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه يقول : أضحكني ثلاث و أبكاني ثلاث : أضحكني : مؤمل دنيا والموت يطلبه، وغافل ليس بمغفول عنه، وضاحك بملء فيه لا يدري أأرضى الله أم أسخطه، و أبكاني : فراق أحب الأحبة محمَّد صلى الله عليه وسلم وصحبه، وهَول المطلع عند غمرات الموت، والوقوف بين يدي الله يوم تبدو السريرة علانية فلا يدري أإلى الجنة أم إلى النار.
وكان سعيد بن جبير رضي الله عنه يقول : " لو فارق ذكر الموت قلوبنا ساعة لفسدت قلوبنا " .
ولما حضر الموت الحسن البصري رحمه الله، دخل عليه رجال من أصحابه فقالوا له : " يا أبا سعيد زودنا منك كلمات تنفعنا قال: إني مزودكم بثلاث كلمات، ثم قوموا عني، ودعوني لما توجهت له، ما نهيتم من أمرفكونوا من أترك الناس له، وما أمرتم به من معروف فكونوا من أعمل الناس به، واعلموا أن خطاكم خطوتان خطوة لكم، وخطوة عليكم، فانظروا أين تغدون ؟ وأين تروحون ؟
وخطب عمر بن عبد العزيز رحمه الله فقال وهو ينعي على الغافلين غفلتهم : " أما بعد: فإن كنتم مؤمنين بالآخرة، فأنتم حمقى، وإن كنتم مكذبين بها فأنتم هلكى،

هذا ومن أعجب ما يكون للمؤمنين المتقين عند الموت الترحيب بالموت، والشوق إلى لقاء الله عز وجل، ولذلك يقول شاعر الإسلام محمد إقبال :

آية المؤمن أن يلقى الردى ***باسم الوجه سروراً ورضا

إن الذين يفرحون بقدوم الموت هم أولئك الرجال الذين عاشوا بالإيمان وماتوا عليه، قلوبهم مطمئنة بذكر الله عز وجل، وربطوا قلوبهم وأرواحهم بالدارالآخرة، وتعلقت نفوسهم برفقة الحق التي طالما جاهدوا معها، وكابدوا وعاشوا الصعاب، فكان الواحد منهم يحن إلى لقاء حبيبه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيقول: " اليوم ألقى الأحبة محمداً وصحبه "، ومن النماذج المشرقة في هذا الصدد ما روي عن الصحابي الجليل " حذيفة بن اليمان " رضي الله عنه لما نزل به الموت قال: " يا مرحبا بالموت حبيب جاء على فاقة، لا أفلح من ندم، لا أفلح من ندم، الحمد الله الذي سبق بي الفتنة قادتها وعلوجها، أعوذ بالله من يوم صباحه إلى النار "، وهكذا تمنى الموت وفرح به واشتاق إلى لقاء مولاه وقال: لا أفلح من ندم، ولاشك أن الإنسان بطبعه يكره الموت، وقد قال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لرسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، كلنا يكره الموت، كما في الحديث الشريف (1)،

- وكان منهم من يحزن ويبكي لا خوفا من الموت ولا جزعا من حضوره، وإنما لما سيفوته بالموت من الأعمال الصالحات والطاعات والقربات، ولذلك لما حضر الموت " عامر بن عبد قيس " رحمه الله جعل يبكي بكاءا مرا، فقيل له : ما يبكيك يا عامر ؟ قال: ما أبكي جزعا من الموت، ولا حرصًا على الدنيا، ولكن أبكي على ظمأ الهواجر ( يعني الصيام )، وعلى قيام الليل في برد الشتاء، وحضرت الوفاة أحد الصالحين فجزع جزعًا شديدًا وبكى بكاءً شديدًا, فقيل له في ذلك فقال: ما أبكي إلا على أن يصوم الصائمون لله ولست فيهم , ويصلي المصلون لله ولست فيهم , ويذكره الذاكرون ولست فيهم، فذالك الذي أبكاني.
هؤلاء هم الرجال حقا
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم ** إن التشبه بالرجال فلاح
أسأل الله عز وجل أن يجعلنا من الذين يفرحون للقائه !!!

***********
الهوامش :
======
(1) – إشارة إلى حديث أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه، قلنا يا رسول الله كلنا يكره الموت، قال ليس ذلك كراهية الموت ولكن المؤمن إذا حضر جاءه البشير من الله فليس شيء أحب إليه من أن يكون قد لقي الله فأحب الله لقاءه، وإن الفاجر أو الكافر إذا حضر جاءه ما هو صائر إليه من الشر أو ما يلقى من الشر فكره لقاء الله فكره الله لقاءه " ( رواه أحمد ورواته رواة الصحيح والنسائي بإسناد جيد، وصححه الألباني )


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مواقف، عبر، التراث، النماذج، الموت،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 8-07-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  محاضرة تمهيدية حول مقرر مجالات الخدمة الاجتماعية والرعاية الاجتماعية لمرحلة الدراسات العليا
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -44- الميثاق الاخلاقي للخدمة الإجتماعية Social Work Code Of Ethics
  وقفات مع سورة يوسف - 5 - المشهد الأول - رؤيا يوسف – أحد عشر كوكبا
  من روائع مالك بن نبي -1- الهدف أن نعلم الناس كيف يتحضرون
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -43- خدمة الجماعة المجتمعية : Community Group Work
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -42- مفهوم البحث المقترن بالإصلاح والفعل Action Research
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -41- مفهوم التقويم Evaluation
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -40- مفهوم التجسيد – تجسيد المشاعر Acting out
  نفحات ودروس قرآنية (7) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 7 ثمان آيات في سورة النساء ....
  نفحات ودروس قرآنية (6) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 6 ثمان آيات في سورة النساء .... أ
  من عيون التراث -1- كيف تعصى الله تعالى وانت من أنت وهو من هو من نصائح ابراهيم ابن ادهم رحمه الله
  وقفات مع سورة يوسف - 4 - أحسن القصص
  نفحات قرآنية ( 4 ) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 5 ثمان آيات في سورة النساء ....
  طريقتنا في التفكير تحتاج إلى مراجعة
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -39 - الانتقائية النظرية في الخدمة الاجتماعية Eclecticism
  قرأت لك - 1 - من روائع الإمام الشافعي
  نماذج من الرعاية الاجتماعية في الإسلام – إنصاف المظلوم
  وقفات مع سورة يوسف - 3 - قرآنا عربيا
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -38- مفهوم التقدير في التدخل المهني للخدمة الاجتماعية Assessment
  الشبكات الاجتماعية Social Network
  نفحات قرآنية ( 4 ) ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة 4 ثمان آيات في سورة النساء ....
  وقفات مع سورة يوسف - 2 - تلك آيات الكتاب المبين - فضل القرآن الكريم
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -36- مفهوم جماعة النشاط Activity Group
  رؤية تحليلية مختصرة حول الإطار النظري للخدمة الاجتماعية (9)
  وقفات مع سورة يوسف - 1 - مع مطلع سورة يوسف " الر " والحروف المقطعة
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -35- مفهوم الهندسة الاجتماعية Social Engineering
  نفحات قرآنية ابن عباس ونماذج من العطاءات القرآنية للأمة المحمدية 3 ثمان آيات في سورة النساء ....
  قائمة مختارة لمصطلحات الخدمة الاجتماعية -34- مفهوم التثاقف – او المثاقفة - التثقف Acculturation
  من عجائب القران – نماذج وضاءة لجماليات الأخلاق القرآنية
  من عجائب القرآن الكريم والقرآن كله عجائب –1- الأمر بالعدل والندب إلى الاحسان والفضل في مجال المعاملات

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سحر الصيدلي، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد إبراهيم مبروك، رافع القارصي، الهادي المثلوثي، إيمى الأشقر، د - محمد بن موسى الشريف ، د - محمد سعد أبو العزم، د - محمد عباس المصرى، د.محمد فتحي عبد العال، إياد محمود حسين ، فوزي مسعود ، د - صالح المازقي، أحمد الغريب، حسن الطرابلسي، سوسن مسعود، أحمد الحباسي، د - الضاوي خوالدية، رمضان حينوني، أحمد بوادي، محمد عمر غرس الله، بسمة منصور، الشهيد سيد قطب، إيمان القدوسي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- هاني ابوالفتوح، محمد اسعد بيوض التميمي، عبد الله زيدان، إسراء أبو رمان، فاطمة عبد الرءوف، د. الحسيني إسماعيل ، هناء سلامة، فاطمة حافظ ، سعود السبعاني، ماهر عدنان قنديل، وائل بنجدو، فتحـي قاره بيبـان، محمود سلطان، د - المنجي الكعبي، عبد الغني مزوز، حسني إبراهيم عبد العظيم، سيد السباعي، سيدة محمود محمد، محمود طرشوبي، مصطفي زهران، د. الشاهد البوشيخي، فهمي شراب، نادية سعد، جمال عرفة، أشرف إبراهيم حجاج، فتحي العابد، صفاء العراقي، عبد الله الفقير، د - شاكر الحوكي ، خبَّاب بن مروان الحمد، خالد الجاف ، محمود صافي ، د- جابر قميحة، عصام كرم الطوخى ، مراد قميزة، حسن الحسن، د- هاني السباعي، معتز الجعبري، صلاح المختار، عدنان المنصر، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. عادل محمد عايش الأسطل، رضا الدبّابي، أنس الشابي، أ.د. مصطفى رجب، أحمد النعيمي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد شمام ، كمال حبيب، عبد الرزاق قيراط ، محمد العيادي، د. نهى قاطرجي ، الناصر الرقيق، حمدى شفيق ، منجي باكير، شيرين حامد فهمي ، حسن عثمان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مصطفى منيغ، د. طارق عبد الحليم، محمد الياسين، د. عبد الآله المالكي، منى محروس، د. محمد يحيى ، صالح النعامي ، د - مصطفى فهمي، رأفت صلاح الدين، فتحي الزغل، د.ليلى بيومي ، جاسم الرصيف، محمد أحمد عزوز، محمد تاج الدين الطيبي، سلام الشماع، د- محمد رحال، عراق المطيري، حاتم الصولي، د. خالد الطراولي ، د. محمد عمارة ، محمد الطرابلسي، سامح لطف الله، فراس جعفر ابورمان، رشيد السيد أحمد، د. محمد مورو ، سفيان عبد الكافي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، تونسي، د - محمد بنيعيش، د. نانسي أبو الفتوح، رافد العزاوي، أبو سمية، عزيز العرباوي، العادل السمعلي، المولدي الفرجاني، ياسين أحمد، صفاء العربي، مجدى داود، حميدة الطيلوش، سلوى المغربي، الهيثم زعفان، أحمد ملحم، صلاح الحريري، د - غالب الفريجات، رحاب اسعد بيوض التميمي، يحيي البوليني، كريم السليتي، د- محمود علي عريقات، ابتسام سعد، د. أحمد محمد سليمان، علي عبد العال، د. كاظم عبد الحسين عباس ، طلال قسومي، علي الكاش، سامر أبو رمان ، د - مضاوي الرشيد، محرر "بوابتي"، صباح الموسوي ، د. صلاح عودة الله ، محمود فاروق سيد شعبان، عمر غازي، د. أحمد بشير، عواطف منصور، كريم فارق، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - أبو يعرب المرزوقي، يزيد بن الحسين، د. جعفر شيخ إدريس ، أحمد بن عبد المحسن العساف ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة