تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

حسبنا الله ونعم الوكيل

كاتب المقال د- هاني ابوالفتوح - مصر / الكويت    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


إجتمع اليوم السادة الطامعون الكبار مرسي وأبوالفتوح وحمدين واتفقوا على مصر، إجتمعوا لمصالحهم بدعوى الحب والخوف على الوطن والحرص على الثورة، إجتمع ثلاثة خاسران وملحق إعادة، نعم إجتمع السادة في فندق الفورسيزون ليروا كيف يشعلون النار ومن وقودوها وكيف ستقسم الثروة بينهم، أما توابعهم من الزلازل الصغيرة خالد علي وأبو العز الحريري و 6 إبريل و باقي الشباب ينتظرون رهن الإشارة،

السادة الطماعون يعتقدون أن الأصوات التي حصلوا عليها في الإنتخابات كانت صكا بشراء مصر ويستغلون أحزان الشباب وفورتهم على الشهداء الحقيقيين و من ضحوا بدمائهم لينتهزوا الفرصة ويسطون على وطن بأكمله كأنهم ملائكة أحرار بلا خطيئة و بلا كبائر ولا صغائر، أما باقي الشعب من العبيد فدورهم محدود ومعلوم البعض منهم شهداء أبرار أطهار غدا سيلقون حتفهم وستسفك دماءهم ليتوضيء بها ثلاثتهم ويرقصون على جثثهم ويتغنون بقتلهم، وشباب ثائر طاهر يحب وطنه ولا يعرف أين طريقه سيبكي على من مات ويتذكر من سبقهم وكأنه لا دور له إلا أن يعدد قتلاه،

ومساكين لا حول ولا قوة لهم ينتظرون كيف تقذف بهم الأمواج يمنة و يسرة فلا هم إختاروا ولا هم يعشقون القذف لكنهم قدرا يتحركون مع التيار، وفريق آخر صامت أغلبية خانعة خاضعة في بيوتها لا تملك إلا أن تترحم على الشهداء وتبكي مناظرهم وهي أسيرة الريموت كونترول تتنقل بين الفضائيات كمن يسافر إلى بلاد الدنيا وهو في موضعه،
وفريق من العمال والفلاحين لا يجدون قوت يومهم لا يعرفون في السياسة وألاعيبها ولا أحبوها ولا أحبت إلا أصواتهم وقت الإنتخابات حين يسعى الطامعون لهم ويطلبون ودهم،

الطمع والغرور والأنا هما ما أوصلا مصر لهذا الحال ولم نتعلم من الدرس الأول فنكرر اليوم مرة أخرى، أناس شرفاء وثوار أوفياء لا مطمع لهم يحلمون بوطن أفضل تعشموا خيرا في أناس لا يستحقون اعتقدوا أنهم منهم وطنيون لكنهم عشاق دنيا ومطامع دخلوا انتخابات المرحلة الأولى فاعتقدوا أنهم زعماء إشتروا الشعب وأن الأصوات الممنوحة باتت ملكا لهم فحمدين كان يرفض منصب النائب لأي من مرشحي الإعادة طمعا في صدور حكم الدستورية لصالحه ويعزل شفيق ويصبح من حقه الإعاده وهذا رأي قائم وإن كان إحتماله ضعيف ولا لوم عليه ولا تثريب وأبوالفتوح قذفت به أمواج الجولة الأولى للمركز الرابع ولا أمل له في شيء إلا في تخريب العملية بالكامل وعدم إتمام إنتخابات الإعادة وتكوين مجلس رئاسي لكنه لا يستطيع أن يتحمل ذلك بمفرده ولا يتحمل تبعاته فيلجأ لمن هو أعلى منه أصواتا ليقنعه بالموافقه على الفكرة وحمدين لا يمانع في حالة ضمان إلغاء الإنتخابات كليا، والإخوان كانوا مستعدين لتقديم كل التنازلات قبل إعلان حكم مبارك ولكن غرور القوة أحيانا يعمي العيون فهم يرفضون وثيقة العهد إعتقادا بأن أسهم مرسي باتت أكثر من فرص شفيق فكيف لهم أن يقبلوا بمجلس رئاسي مدني بعد أن وصلوا للمحطة الأخيرة من حكم منفرد مستقل من الممكن أن يشارك فيه البعض برضا و قبول الاخوان لا بفرض الرأي عليهم، لكن ألاعيب أبوالفتوح مستمرة لإقناع مرسي الذي لابد أن يشاور الإخوان أولا، وشفيق أدرك الهزة الكبرى التي أصابته بزلزال 10 ريختر فأعلن في خطاب الأمس إقراره وبصمة على وثيقة العهد وقدم ثلة من الرشاوي الإنتخابية للشباب والنساء والفلاحين والإخوة الأقباط وهاجم الإخوان بضراوة أملا في إستعادة الوعي، المجلس العسكري تائه بين كل هذا لا يستطيع أن يحرك ساكنا يدعو على القاضي رفعت ولا يدري هل سيكمل الجولة الإنتخابية للنهاية أم أن ضغط الميدان سيكون صانع القرار، هكذا باتت مصر لعبة بين رغبات ومطامع والوحيد الذي يدفع الثمن دائما هما إثنان فقط، الشرفاء من الثوار الحقيقيين و مصر،
أين إذاً عقل المثقف المصري المحترم أين دوره أين صوته أين كلامه هل يقرأ فقط ما يكتب على المواقع و صفحات الفيس بوك ويستمتع بالفضائيات ؟ للأسف نعم،

هذه مصر الآن وغدا دعوة لمليونية جديدة أطلقها الثلاثة فاللهم إني أبرأ إليك من أرواح ستسفك دماءها غدا و أبرأ إليك من فعلهم وغيهم ومن تضليلهم لشباب ثائر حر وشعب طيب فهم أحرص الناس على الكراسي والدنيا والمطامع ويتمسحون في دماء الشهداء والدماء الطاهرة منهم براء، اللهم عليك بعبدالمنعم أبوالفتوح أبو الطمع وحمدين صباحي أبو الجشع ومرسي المستمع وعليك بشفيق الذي لا يخشانا فيك، وعليك بكل من لم يكن لديه ذرة من عقل وحكمة ليؤجل إصدر الأحكام لما بعد الإستقرار وعليك بكل ظالم فاسد قتل بريئا بلا ذنب وسفك دما حرمتها من فوق سبع سماوات، وعليك بكل قاض رأي الحق والعدل فلم يحكم به وعليك بكل من جعل نفسه قاضيا وحاكما فلا يرى إلا نفسه ورأيه،

أقسم بالله العظيم أنهم يلعبون بالنار ويدفعون بنا لعصور المماليك، كل من يري لديه بعض القوة يقتل الآخر والنزاع لن ينتهي على الحكم ثم بعد ذلك مجازر ومدابح نجلس نبكي معها على أنهار الدم ونعدد قتلانا ونلعن الساقط أبوالفتوح والساقط حمدين والفاشل خالد علي والملحق شفيق والملحق مرسي وكل الأحزاب واليوم اللي اخترعوها، ولله در عمرو موسى والعوا ومن رضوا بما قسم الله لهم وكل من يتقي الله في مصر ويعيش على حبها بلا مطامع، اللهم إحفظ مصر من شرورهم، اللهم إن أغلب شعبها من الفقراء والمساكين ومن لا يجد قوت يومه، يا الله مصر تشتكي إليك فاللهم إنها مغلوبة فإنتصر اللهم إنها مغلوبة فإنتصر .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الثورة المصرية، الإنتخابات الرئاسية، أحمد شفيق، حمدين مصباحي، مرسي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 5-06-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ادخلوا مصر آمنين
  مباراة على جثث المشجعين
  في عيد الثورة أرواح للبيع
  2014 لحظة قبل الرحيل
  فواتير كرسي الرئاسة
  رحلة الى البياده !!!
  للصبر حدود !!!
  الإخوان بين الزحف والزيف !!!
  عائد من ميدان النهضة
  جولة داخل دولة رابعة العدوية !
  خير أجناد الأرض و ذكرى العبور
  جهاد وهجرة لله أم للجماعة ؟!
  نُصْرَةْ مصر !
  30 يونيه بداية و نهاية !
  سنة أولى نهضة !
  تحرير الوطن !
  بركة يا جامع
  ولا تنازعوا فتفشلوا
  أستك الإخوان ورباط الرئيس !
  حوار الطرشان
  نداء الى الرئيس
  خطايا الثورة
  نحاكم من ؟
  وطن النخبة أم وطن الجماعة ؟ !
  وليحفظ الله مصر !
  نتيجة الإستفتاء و كلمة القاهرة
  الدستور قادم والقادم أصعب
  دستور الإخوان و جنة رضوان
  اللهم إنتقم منهم أجمعين !
  أليس فينا رجل رشيد ؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- محمد رحال، محمود طرشوبي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، مجدى داود، كريم السليتي، المولدي الفرجاني، صفاء العربي، جاسم الرصيف، عواطف منصور، سامر أبو رمان ، رافد العزاوي، الشهيد سيد قطب، عمر غازي، جمال عرفة، عبد الرزاق قيراط ، منجي باكير، رمضان حينوني، كريم فارق، يزيد بن الحسين، ماهر عدنان قنديل، عبد الله الفقير، مراد قميزة، محمد شمام ، صفاء العراقي، فاطمة حافظ ، سيدة محمود محمد، د. طارق عبد الحليم، فراس جعفر ابورمان، تونسي، فتحي العابد، رأفت صلاح الدين، مصطفى منيغ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. نانسي أبو الفتوح، د - مضاوي الرشيد، حسن عثمان، محمود سلطان، ياسين أحمد، رضا الدبّابي، د - محمد بن موسى الشريف ، صلاح المختار، علي الكاش، د - غالب الفريجات، د- محمود علي عريقات، إيمان القدوسي، د - أبو يعرب المرزوقي، فهمي شراب، حسن الحسن، محرر "بوابتي"، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - محمد سعد أبو العزم، د. عبد الآله المالكي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. الشاهد البوشيخي، إيمى الأشقر، د - المنجي الكعبي، مصطفي زهران، د. أحمد محمد سليمان، أنس الشابي، سلوى المغربي، رافع القارصي، د. الحسيني إسماعيل ، وائل بنجدو، محمد الياسين، سحر الصيدلي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، صلاح الحريري، معتز الجعبري، محمد العيادي، الناصر الرقيق، صباح الموسوي ، علي عبد العال، د. صلاح عودة الله ، خالد الجاف ، عبد الله زيدان، حميدة الطيلوش، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فتحـي قاره بيبـان، فاطمة عبد الرءوف، هناء سلامة، د.محمد فتحي عبد العال، طلال قسومي، د - محمد بنيعيش، عراق المطيري، نادية سعد، عصام كرم الطوخى ، الهيثم زعفان، صالح النعامي ، د. محمد مورو ، د. أحمد بشير، محمد اسعد بيوض التميمي، د- جابر قميحة، سفيان عبد الكافي، د- هاني السباعي، محمد أحمد عزوز، أحمد الحباسي، أحمد النعيمي، حاتم الصولي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، إسراء أبو رمان، العادل السمعلي، محمد تاج الدين الطيبي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد الغريب، د - شاكر الحوكي ، سيد السباعي، منى محروس، فوزي مسعود ، سعود السبعاني، الهادي المثلوثي، محمود فاروق سيد شعبان، رشيد السيد أحمد، د.ليلى بيومي ، بسمة منصور، يحيي البوليني، محمد الطرابلسي، شيرين حامد فهمي ، د. خالد الطراولي ، حمدى شفيق ، رحاب اسعد بيوض التميمي، أشرف إبراهيم حجاج، د. نهى قاطرجي ، فتحي الزغل، أحمد ملحم، د- هاني ابوالفتوح، أبو سمية، د - مصطفى فهمي، د. محمد عمارة ، عدنان المنصر، د - صالح المازقي، ابتسام سعد، حسني إبراهيم عبد العظيم، أ.د. مصطفى رجب، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد عمر غرس الله، حسن الطرابلسي، خبَّاب بن مروان الحمد، د. محمد يحيى ، عزيز العرباوي، سوسن مسعود، عبد الغني مزوز، د - احمد عبدالحميد غراب، د - الضاوي خوالدية، د - محمد عباس المصرى، سلام الشماع، محمود صافي ، محمد إبراهيم مبروك، أحمد بوادي، كمال حبيب، إياد محمود حسين ، سامح لطف الله،
أحدث الردود
مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

فكرة المقال ممتازة خاصة حينما يرجع اندحار التيارات الاسلامية ومناصريها وجراة اعدائهم عليهم بالحصار وغيره في تركيا وقطر وحماس، حينما يرجع ذلك لتنامي فك...>>

الموضوع كله تصورات خاطئة وأحكام مسبقة لا تستند إلى علم حقيقي أو فكر ينطلق من تجربة عميقة ودراسة موضوعية ، فصاحب المنشور كذلك الإنسان الغربي الذي يريد ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة