تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

(173) الماسونية والدين، قراءة فى فتاوى الأزهر والمجمع الفقهى واللجنة الدائمة

كاتب المقال د. أحمد إبراهيم خضر - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أولا : حقيقة الماسونية
1- لم يعرف التاريخ منظمة سرية أقوي نفوذاً من الماسونية، وهي من شر مذاهب الهدم التي تفتق عنها الفكر اليهودي. والهدف الرئيس والنهائى للماسونية هو قيام دولة إسرائيل (مملكة إسرائيل العظمى) وتتويج ملك لليهود في القدس يكون من نسل داود، ثم التحكم في العالم، وتسخيره لما يسمونه (شعب الله المختار) اليهود.
2- الماسونية لغة معناها "البناءون الأحرار"، وهي في الاصطلاح منظمة يهودية سرية هدامة، إرهابية غامضة، محكمة التنظيم تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم وتدعو إلى الإلحاد والإباحية والفساد، وتتستر تحت شعارات خداعه ( حرية - إخاء - مساواة - إنسانية ) .
3- يقول أحد كبار الحاخامات اليهود :" الماسونية يهودية في تاريخها ودرجاتها وتعاليمها وكلمات السر فيها وفي إيضاحاتها .. يهودية من البداية إلى النهاية ".
4- اختلف الباحثون فى تاريخ ظهورالماسونية نظرا لسريتها الشديدة ولتكتمها الشديد على أنشطتها، والراجح أنها ظهرت فى سنة 43م.
5- كانت تسمى في عهد التأسيس بـ ( القوة الخفية )، وتسمت منذ بضعة قرون بالماسونية لتتخذ من نقابة "البنائين الأحرار" لافتة تعمل من خلالها، ثم التصق بهم هذا الاسم دون حقيقة.
6- أعضاؤها من الشخصيات المرموقة في العالم، الذين تأخذ عليهم عهدا بحفظ الأسرار . ومنهم " جان جاك روسو "، و "فولتير" ( في فرنسا )، "وجورجي زيدان" ( في مصر)، "وكارل ماركس "، و "انجلز "( في روسيا )، والأخيران كانا من منتسبي المحفل الإنجليزي الذين أداروا الماسونية السرية،وبتدبيرهما صدر "البيان الشيوعي" المشهور.
7- يقيم الماسون فيما يسمى بـ "المحافل" للتجمع، والتخطيط، والتكليف بالمهام .
8- قامت الماسونية منذ أيامها الأولى على المكر والتمويه والإرهاب حيث اختارت رموزاً وأسماء وإشارات للإيهام والتخويف وأسمى الماسون محفلهم بـ (هيكل أورشليم) للإيهام بأنه هيكل سليمان عليه السلام .
9– يتخذون الوصولية والنفعية أساساً لتحقيق أغراضهم في تكوين حكومة لا دينية عالمية، ويعملون على هدم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى والانحلال والإرهاب والإلحاد، ويدعون الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها لهم، وإباحة الإتصال بالمحارم وتوهين العلاقات الزوجية، وتحطيم الرباط الأسري .ويستعملون الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة الماسونية، والغاية عندهم تبرر الوسيلة،.
10- كانوا وراء الثورة الفرنسية و البلشفية والبريطانية . وهم يعملون على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها.
11– يسعون إلى تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم ويعملون على تسليحهم،وتدبير المؤامرات ليضرب بعضهم بعضا .
12 - يبثون سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية .
13 - يسيطرون على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة، ويعملون على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية،.
14 – يسيطرون على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام ويستخدمونها كسلاح فتاك شديد الفاعلية .
15 – يبثون الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم .
16 - يسيطرون على المنظمات الدولية ويعملون على أن يترأسها أحد الماسون كمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ومنظمات الأرصاد الدولية، ومنظمات الطلبة والشباب والشابات في العالم. وذكر الشيخ عبدالرحمن الدوسري أسماء أربعة وسبعين من موظفي الأمم المتحدة على اختلاف مناصبهم كلهم من الماسونية.

ثانيا : أفكار ومعتقدات الماسون :
1 - يكفرون بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات.
2 - يعملون على تقويض الأديان . وأعلن أحد رجالهم وهو " لاف أريدج " في مؤتمر الماسونية سنة 1865م في مدينة "أليتش" في جموع من الطلبة الألمان والإسبان والروس والإنجليز والفرنسيين قائلاً : " يجب أن يتغلب الإنسان على الإله وأن يعلن الحرب عليه وأن يخرق السموات ويمزقها كالأوراق ".
3- يردد الماسونيون كثيراً كلمة " المهندس الأعظم للكون " ويفهمها البعض على أنهم يشيرون بها إلى الله سبحانه وتعالى والحقيقة أنهم يعنون " حيراما " إذ هو مهندس الهيكل وهذا هو الكون في نظرهم .

ثالثا : كيفية قبول العضو الجديد والتعامل معه :
1- يتم قبول العضو الجديد في جو مرعب مخيف وغريب، حيث يقاد إلى الرئيس معصوب العينين وما أن يؤدي يمين حفظ السر ويفتح عينيه حتى يفاجأ بسيوف مسلولة حول عنقه وبين يديه كتاب "العهد القديم" ومن حوله غرفة شبه مظلمة فيها جماجم بشرية وأدوات هندسية مصنوعة من خشب … وذلك كله لبث المهابة في نفس العضو الجديد .
2- تشترط الماسونية على من يلتحق بها التخلي عن كل رابطة دينية أو وطنية أو عرقية ويسلم قياده لها وحدها .
3 – يحيطون الشخص الذي يقع في حبائلهم بالشباك من كل جانب لإحكام السيطرة عليه وتسييره كما يريدون، ولينفذ صاغراً كل أوامرهم.
4 - إذا تململ الشخص أو عارض في شيء، تدبر له فضيحة كبرى وقد يكون مصيره القتل.
5 - يعملون على التخلص من كل شخص استفادوا منه ولم تعد لهم به حاجة بأية وسيلة ممكنة.
6- حقائق الماسونية لا تكشف لأتباعها إلا بالتدريج حين يرتقون من مرتبة إلى مرتبة وعدد المراتب ثلاث وثلاثون .
7- يحمل كل ماسوني في العالم فرجارا صغيراً وزاوية لأنهما شعار الماسونية منذ أن كانا الأداتين الأساسيتين اللتين بنى بهما سليمان الهيكل المقدس بالقدس .

رابعا : الماسونية والإسلام
1- كانت الماسونية وراء الكثير من الويلات التي أصابت الأمة الإسلامية، ونجحت عن طريق جمعية الاتحاد والترقى فى تركيا فى إلغاء الخلافة الإسلامية وعزل السلطان عبد الحميد الذى كان سدا منيعا لنزول المهاجرين اليهود فى فلسطين، كان السلطان قد رفض عرضا من اليهود الصهاينة (كهدية) بخمسين مليونا من الجنيهات الذهبية لخزينة الدولة، وخمسة ملايين منها لخزينة السلطان الخاصة .
2- نجحت الماسونية فى استقطاب " جمال الدين الأفغانى " أستاذ الشيخ "محمد عبده" . كان " الأفغانى" ينتسب إلى المحفل الماسونى الاسكتلندى قبل دخوله إلى مصر،ثم اختلف معه وتحول إلى المحفل الماسونى الفرنسى . لكن الحكومة المصرية أصدرت قرارا فى سنة 1965 بناء على توصية من الدكتورة "حكمت أبوزيد " وزيرة الشئون الاجتماعية وقتها بإغلاق المحافل الماسونية بعد أن ثبت تجسسهم لحساب إسرائيل .
3- استطاعت الماسونية خداع ألفي رجل من كبار الساسة والمفكرين وأسسوا بهم المحفل الرئيسي المسمى بمحفل الشرق الأوسط، وفيه تم إخضاع هؤلاء الساسة لخدمة الماسونية، ورفعوا شعارات براقة تخفي حقيقتهم فخدعوا بها كثيراً من المسلمين
4 - تسعى الماسونية إلى تطبيق العقم الاختياري وتحديد النسل لدى المسلمين .
5- أصدرت لجنة الفتوى بالأزهر بياناً بشأن الماسونية والأندية التابعة لها مثل الليونز والروتاري جاء فيه :
" يحرم على المسلمين أن ينتسبوا لأندية هذا شأنها وواجب المسلم ألا يكون إمعة يسير وراء كل داع وناد بل واجبه أن يمتثل لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث يقول : " لا يكن أحدكم إمعة يقول : إن أحسن الناس أحسنت وإن أساءوا أسأت ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم " .
وواجب المسلم أن يكون يقظاً لا يغرر به، وأن يكون للمسلمين أنديتهم الخاصة بهم، ولها مقاصدها وغاياتها العلنية، فليس في الإسلام ما نخشاه ولا ما نخفيه والله أعلم ) .رئيس الفتوى بالأزهر. "عبد الله المنشد ".

6- أصدر المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي فتوى أخرى جاء فيها:
قام أعضاء المجمع بدراسة وافية عن هذه المنظمة الخطيرة، وطالع ما كتب عنها من قديم وجديد، وما نشر من وثقائها فيما كتبه ونشره أعضاؤها، وبعض أقطابها من مؤلفات، ومن مقالات في المجلات التي تنطق باسمها. وبعد أن تبين للمجمع بصورة لا تقبل الريب من مجموع ما اطلع عليه من كتابات ونصوص ما يلي:
أ- أن الماسونية منظمة سرية تخفي تنظيمها تارة وتعلنه تارة، بحسب ظروف الزمان والمكان، ولكن مبادئها الحقيقية التي تقوم عليها هي سرية في جميع الأحوال محجوب علمها حتى على أعضائها إلا خواص الخواص الذين يصلون بالتجارب العديدة إلى مراتب عليا فيها .
ب - أنها تبني صلة أعضائها بعضهم ببعض في جميع بقاع الأرض على أساس ظاهري للتمويه على المغفلين وهو الإخاء والإنساني المزعوم بين جميع الداخلين في تنظيمها دون تمييز بين مختلف العقائد والنحل والمذاهب.
ت - أنها تجذب الأشخاص إليها ممن يهمها ضمهم إلى تنظيمها بطريق الإغراء بالمنفعة الشخصية، على أساس أن كل أخ ماسوني مجند في عون كل أخ ماسوني آخر، في أي بقعة من بقاع الأرض، يعينه في حاجاته وأهدافه ومشكلاته، ويؤيده في الأهداف إذا كان من ذوي الطموح السياسي ويعينه إذا وقع في مأزق من المآزق أيا كان على أساس معاونته في الحق لا الباطل . وهذا أعظم إغراء تصطاد به الناس من مختلف المراكز الاجتماعية وتأخذ منهم اشتراكات مالية ذات بال .
ث - إن الدخول فى الماسونية يقوم على أساس احتفال بانتساب عضو جديد تحت مراسم وأشكال رمزية إرهابية لإرهاب العضو إذا خالف تعليماتها والأوامر التي تصدر إليه بطريق التسلسل في الرتبة .
ج - أن الأعضاء المغفلين يتركون أحراراً في ممارسة عباداتهم الدينية وتستفيد من توجيههم وتكليفهم في الحدود التي يصلحون لها ويبقون في مراتب دنيا، أما الملاحدة أو المستعدون للإلحاد فترتقي مراتبهم تدريجياً في ضوء التجارب والإمتحانات المتكررة للعضو على حسب استعدادهم لخدمة مخططاتها ومبادئها الخطيرة .
ح - أنها ذات أهداف سياسية ولها في معظم الانقلابات السياسية والعسكرية والتغييرات الخطيرة ضلع وأصابع ظاهرة أو خفية .
خ - أنها في أصلها وأساس تنظيمها يهودية الجذور ويهودية الإدارة العليا والعالمية السرية وصهيونية النشاط .
د - أنها في أهدافها الحقيقة السرية ضد الأديان جميعها لتهديمها بصورة عامة وتهديم الإسلام بصفة خاصة.
ذ - أنها تحرص على اختيار المنتسبين إليها من ذوي المكانة المالية أو السياسية أو الإجتماعية أو العلمية أو أية مكانة يمكن أن تستغل نفوذاً لأصحابها في مجتمعاتهم، ولا يهمها انتساب من ليس لهم مكانة يمكن استغلالها، ولذلك تحرص كل الحرص على ضم الملوك ولرؤساء وكبار موظفي الدولة ونحوهم .
ر- أنها ذات فروع تأخذ أسماء أخرى تمويهاً وتحويلاً للأنظار لكي تستطيع ممارسة نشاطاتها تحت هذه الأسماء إذا لقيت مقاومة لاسم الماسونية في محيط ما، ومن أبرز تلك الفروع المستورة بأسماء مختلفة منظمة "الروتاري" و"الليونز" . والتى تتضمن الكثير من المبادئ والنشاطات الخبيثة التي تتنافى كلياً مع قواعد الإسلام وتناقضه مناقضة كلية .
ز- تبين للمجمع بصورة واضحة العلاقة الوثيقة للماسونية باليهودية الصهيونية العالمية، وبذلك استطاعت أن تسيطر على نشاطات كثيرة من المسؤولين في البلاد العربية وغيرها، في موضوع قضية فلسطين، وتحول بينهم وبين كثير من واجباتهم في هذه القضية المصيرية العظمى، لمصلحة اليهود والصهيونية العالمية

لهذا كله يعتبر المجمع الفقهي الماسونية من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين وأن من ينتسب إليها على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالإسلام مجانب أهله.
5- جاء فى فتاوى اللجنة الدائمة بالمملكة العربية السعودية تحت رقم 2/312-315 :" من كان من كان من المسلمين عضواً في جمعية ماسونية وهو على بيّنة من أمرها، ومعرفة بحقيقتها ودفين أسرارها أو أقام مراسمها وعني بشعائرها كذلك فهو كافر يستتاب فإن تاب وإلا قتل وإن مات على ذلك فجزاؤه جزاء الكافرين، ومن انتسب إلى الماسونية وكان عضوا في جماعتها وهو لا يدري عن حقيقتها ولا يعلم ما قامت عليه من كيد للإسلام والمسلمين وتبييت الشر لكل من يسعى لجمع الشمل وإصلاح الأمم وشاركهم في الدعوة العامة والكلمات المعسولة التي لا تتنافى حسب ظاهرها مع الإسلام فليس بكافر، بل هو معذور في الجملة لخفاء واقعهم عليه، ولأنه لم يشارك في أصول عقائدهم ولا في مقاصدهم ورسم الطريق لما يصل بهم إلى غاياتهم الممقوتة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم " إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى "
لكن يجب عليه أن يتبرأ منهم إذا تبين له أمرهم ويكشف للناس عن حقيقتهم ويبذل جهده في نشر أسرارهم وما بيتوا للمسلمين من كيد وبلاء ليكون ذلك فضيحة لهم ولتحبط به أعمالهم . ينبغي للمسلم أن يحتاط لنفسه في اختيار من يتعاون معه في شئون دينه ودنياه وأن يكون بعيد النظر في اصطفاء الأخلاء والأصدقاء حتى يسلم من مغبّة الدعايات الخلابة وسوء عاقبة الكلمات المعسولة ولا يقع في حبائل أهل الشرك ولا في شباكهم التي نصبوها للأغرار وأرباب الهوى وضعاف العقول " .

المصادر


1- ست البنات خالد محمد على، مخاطر خفية وراء برنامج خدمات الصحة الإنجابية. www.umatia.org/booksumatia/bookmktsha.doc
2- محمد محمد حسين، الإسلام والحضارة الغربية، دار الرسالة 1993، ص74
3- مصطفى صبرى، موقف العقل والعلم والعالم من رب العالمين وعباده المرسلين دار إحياء التراث العربى، بيروت، ج1 ص 22.
4- أهداف الماسونية قديما وحديثا، موقع الدرر السنية، www.dorar.net ‎
5- الماسونية وحكم الانضمام إليها،موقع الإسلام سؤال وجواب islamqa.info/ar/ref/34576


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الماسونية، التبعية الفكرية، الفكر، الماسون، البناؤون الأحرار،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-12-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  (378) الشرط الأول من شروط اختيار المشكلة البحثية
  (377) مناقشة رسالة ماجستير بجامعة أسيوط عن الجمعيات الأهلية والمشاركة فى خطط التنمية
  (376) مناقشة رسالة دكتوراة بجامعة أسيوط عن "التحول الديموقراطى و التنمية الاقتصادية "
  (375) مناقشة رسالة عن ظاهرة الأخذ بالثأر بجامعة الأزهر
  (374) السبب وراء ضحالة وسطحية وزيف نتائج العلوم الاجتماعية
  (373) تعليق هيئة الإشراف على رسالة دكتوراة فى الخدمة الاجتماعية (2)
  (372) التفكير النقدى
  (371) متى تكتب (انظر) و (راجع) و (بتصرف) فى توثيق المادة العلمية
  (370) الفرق بين المتن والحاشية والهامش
  (369) طرق استخدام عبارة ( نقلا عن ) فى التوثيق
  (368) مالذى يجب أن تتأكد منه قبل صياغة تساؤلاتك البحثية
  (367) الفرق بين المشكلة البحثية والتساؤل البحثى
  (366) كيف تقيم سؤالك البحثى
  (365) - عشرة أسئلة يجب أن توجهها لنفسك لكى تضع تساؤلا بحثيا قويا
  (364) ملخص الخطوات العشر لعمل خطة بحثية
  (363) مواصفات المشكلة البحثية الجيدة
  (362) أهمية الإجابة على سؤال SO WHAT فى إقناع لجنة السمينار بالمشكلة البحثية
  (361) هل المنهج الوصفى هو المنهج التحليلى أم هما مختلفان ؟
  (360) "الدبليوز الخمس 5Ws" الضرورية فى عرض المشكلة البحثية
  (359) قاعدة GIGO فى وضع التساؤلات والفرضيات
  (358) الخطوط العامة لمهارات تعامل الباحثين مع الاستبانة من مرحلة تسلمها من المحكمين وحتى ادخال عباراتها فى محاورها
  (357) بعض أوجه القصور فى التعامل مع صدق وثبات الاستبانة
  (356) المهارات الست المتطلبة لمرحلة ما قبل تحليل بيانات الاستبانة
  (355) كيف يختار الباحث الأسلوب الإحصائى المناسب لبيانات البحث ؟
  (354) عرض نتائج تحليل البيانات الأولية للاستبانة تحت مظلة الإحصاء الوصفي
  (353) كيف يفرق الباحث بين المقاييس الإسمية والرتبية والفترية ومقاييس النسبة
  (352) شروط استخدام الإحصاء البارامترى واللابارامترى
  (351) الفرق بين الاحصاء البارامترى واللابارامترى وشروط استخدامهما
  (350) تعليق على خطة رسالة ماجستير يتصدر عنوانها عبارة" تصور مقترح"
  (349) تعليق هيئة الإشراف على رسالة دكتوراة فى الخدمة الاجتماعية

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رافع القارصي، كريم فارق، إياد محمود حسين ، فتحي الزغل، إسراء أبو رمان، فتحـي قاره بيبـان، د - احمد عبدالحميد غراب، د. عبد الآله المالكي، محمد العيادي، حسن الحسن، فاطمة عبد الرءوف، حسن عثمان، صلاح الحريري، تونسي، مصطفى منيغ، د - المنجي الكعبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، كريم السليتي، د. محمد عمارة ، د - صالح المازقي، د.ليلى بيومي ، رأفت صلاح الدين، صلاح المختار، رافد العزاوي، منجي باكير، د. نانسي أبو الفتوح، فوزي مسعود ، شيرين حامد فهمي ، د. محمد يحيى ، رحاب اسعد بيوض التميمي، عدنان المنصر، سامح لطف الله، فراس جعفر ابورمان، طلال قسومي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سوسن مسعود، محمود سلطان، د. أحمد بشير، فاطمة حافظ ، د. محمد مورو ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. ضرغام عبد الله الدباغ، الهيثم زعفان، إيمان القدوسي، ماهر عدنان قنديل، د - شاكر الحوكي ، صفاء العربي، كمال حبيب، جمال عرفة، سلوى المغربي، العادل السمعلي، جاسم الرصيف، د - محمد عباس المصرى، د - محمد بن موسى الشريف ، د- محمود علي عريقات، محمد اسعد بيوض التميمي، أ.د. مصطفى رجب، د - مضاوي الرشيد، هناء سلامة، صفاء العراقي، د - عادل رضا، رشيد السيد أحمد، سعود السبعاني، عبد الله زيدان، د- هاني السباعي، د- محمد رحال، علي عبد العال، حمدى شفيق ، د.محمد فتحي عبد العال، د - محمد بنيعيش، سيد السباعي، محمد شمام ، سيدة محمود محمد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، نادية سعد، سامر أبو رمان ، بسمة منصور، أبو سمية، وائل بنجدو، د. جعفر شيخ إدريس ، أحمد الغريب، المولدي الفرجاني، محمد أحمد عزوز، عواطف منصور، حسني إبراهيم عبد العظيم، مصطفي زهران، د - غالب الفريجات، الشهيد سيد قطب، سحر الصيدلي، محمد عمر غرس الله، عزيز العرباوي، الهادي المثلوثي، د - مصطفى فهمي، معتز الجعبري، د. الشاهد البوشيخي، أحمد ملحم، د - الضاوي خوالدية، عراق المطيري، عمر غازي، حميدة الطيلوش، يزيد بن الحسين، د- هاني ابوالفتوح، علي الكاش، أحمد الحباسي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سلام الشماع، محمد تاج الدين الطيبي، د. خالد الطراولي ، مجدى داود، محمد الياسين، يحيي البوليني، مراد قميزة، محمود فاروق سيد شعبان، خبَّاب بن مروان الحمد، إيمى الأشقر، رمضان حينوني، محرر "بوابتي"، أحمد بوادي، خالد الجاف ، محمد الطرابلسي، رضا الدبّابي، أشرف إبراهيم حجاج، عبد الله الفقير، محمود طرشوبي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - محمد سعد أبو العزم، د. صلاح عودة الله ، أحمد النعيمي، فهمي شراب، الناصر الرقيق، عبد الرزاق قيراط ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. أحمد محمد سليمان، د- جابر قميحة، د. طارق عبد الحليم، د. نهى قاطرجي ، سفيان عبد الكافي، د - أبو يعرب المرزوقي، ياسين أحمد، محمود صافي ، أنس الشابي، حاتم الصولي، منى محروس، ابتسام سعد، عبد الغني مزوز، حسن الطرابلسي، صباح الموسوي ، د. الحسيني إسماعيل ، صالح النعامي ، عصام كرم الطوخى ، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد إبراهيم مبروك، فتحي العابد،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة