تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الكايد .......قدوة ام حدوة ؟!

كاتب المقال د- محمود علي عريقات - الصين    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
mahmder@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قيل قديما لا تكن ممن يلعن ابليس علانية و تطيعه سرا، و قيل هلك من افترى و خاب من ادعى، و قيل كذلك نمر مفترس امامك خير من ذئب خائن وراءك، و خير المواهب العقل و شر المصائب الجهل، و لا تجعل ملابسك اغلى شيء فيك حتى لا تجد نفسك يوما ارخص مما ترتديه، و قال حكيم : ليس هناك من هو اكثر بؤسا من المرء الذي اصبح اللاقرار هو عادته الوحيده، و كذلك اذا حملت المسؤولية لمن لا يستحقها فسوف يكشف عن خلقه الحقيقي دائما، و قالوا ايضا السرج المصنوع من الذهب لا يجعل الحمار حصانا، و ورد عن حكيم قوله : اكره اخلاق المنشار الذي لا يحقق ذاته الا و هو يقص غيره، و في المثل الصيني قيل : ان العقول الصغيرة تناقش الاشخاص و العقول المتوسطة تناقش الاشياء و العقول الكبيرة تناقش المبادىء، و العرب قالت : البعض ينشر السعادة اينما ذهب و البعض الاخر يخلفها متى ذهب، اربع خصال للجهال : من غضب على من لا يرضيه و من جلس الى ما لا يدنيه و من تفاخر الى من لا يغنيه و من تكلم بما لا يعنيه، و قال احد الصحابة : ما وجد احد في نفسه كبرا الا من مهانة يجدها في نفسه، و قيل كل شيء اذا كثر رخص الا الادب اذا كثر غلا، و اظلم من الظالم من يساعد الظالم على ظلمه، و شكسبير قال : للزنابق الفاسدة رائحة اشد فسادا بكثير من الاعشاب الضارة، و كلنا يعلم ان الثوم لا يفقد رائحته حتى لو غسل بماء الورد، و في المثل العربي : من عاش بوجهين مات بلا وجه، و الانسان بلا مبادىء كساعة بلا عقارب، و الغرور يتمدد فقط في الرؤوس الفارغة، و من لا يعمل يوجد الشيطان له عملا. هذه اقوال تصف بعضا من صفات هذا الانسان، الذي لا ينفك عن مهاجمة الاخر حتى و ان لم يراه او يلتقي به او حتى يتحدث اليه، يدعي العظمة لان المحيطين به صغارا، يسرع الى الافتاء و اصدار الراي في قضايا لا يفقه خفاياها، لا يسمع و لا حتى يتقبل سماع الراي الاخر، يدعي حكمة لقمان و صدق رسولنا الكريم محمد عليه السلام و به كبر نمرود و جهل ابي جهل، يدعي الامانة و هو بعيد عنها فاقد لها، يحسب ان لقب وظيفته يعطيه مجدا و نسي ان الانسان هو من يعطي الالقاب مجدا، هو كالذئب يهاجم من الخلف و في الظلام و لا يجرؤ على المواجهة الحقيقية، يدعي انه صاحب مبادىء و هو عبد لمصلحته، و نسي ان المصلحة الشخصية هي دائما الصخرة التي تتحطم عليها اقوى المبادىء، يظهر للناس خلاف ما يبطن و غاب عنه ان افضل و اقصر طريق يكفل له ان يعيش في هذه الدنيا موفور الكرامة هو ان يكون ما يبطنه في نفسه كالذي يظهر امام الناس، لا يفقه قول الامام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه:
النفس تبكي على الدنيا و قد علمت ***ان السلامة فيها ترك ما فيها،
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها *** الا التي كان قبل الموت يبنيها،

ثرثار يقول ما لا يعرف و نسي انه يجب ان يعرف كل ما يقول، صفاته من صفات ستة لا يرتجى منهم نصرة الحق : قوي مغرور متسلط، و شهواني سدت الشهوة منافذ تفكيره، و مبطل و جد له اتباعا يغرونه بالمضي في طريقه، و عالم اتخذ من علمه وسيلة لتحقيق اطماعه، و متزهد اتخذ الزهد في الدنيا ستارا لحيازتها، و طامع بالشهرة اتخذ من مخالفة الحق سبيلا لها، يعيش لنفسه و لمصلحته و لا يعلم ان من عاش لنفسه فانه قد يستريح و لكنه يعيش صغيرا و يموت صغيرا و من عاش لغيره فانه قد يتعب و لكنه يعيش كبيرا و يموت كبيرا، تائه كسول لا يعمل و نسي نصيحة الشاعر حين قال :
اعمل و انت من الدنيا على حذر***و اعلم بانك بعد الموت مبعوث،
اعلم بانك ما قدمت من عمل***محصي عليك و ما خلفت موروث،
يدعي البلاغة و هو يعجز عن الصمت، كقول الشاعر :
اذا كنت عن ان تحسن الصمت عاجزا***

فانت عن الابلاغ في القول اعجز، يعشق الجدال و يستغرق في مناقشة المسائل التافهة وقتا طويلا لانه يعرف عنها اكثر مما يعرف عن المسائل الهامة، مرتكب لاكبر خطاء عندما لا يفطن الى خطيئة نفسه، لكن صدق من قال هلك من افترى و خاب من ادعى، قيل ليس في الدنيا الا سلمين ذكاؤك و غباء الاخرين و انت يا احمد لا سلم لك، ان انسان يحتل وظيفة عامة في السفارة الفلسطينية في الصين و همك الاساسي عقد الصفقات الخاصة سواء بشكل مباشر او غير مباشر مخالفا بذلك نصوص قانون السلك الدبلوماسي الفلسطيني، و لم تكتفي بذلك بل جعلت من نفسك مفتي السفارة و المدافع الاول عن الفاسدين هناك، يضحكني ما تروج له بانك اب لكل فلسطيني هنا في الصين و انت ابن عاق في احسن الاحوال، لا تسمع كلمة الحق و لعلمك ان من ينطق بها رجل و من يسمعها رجل فانت لم تبلغ مبلغ الرجال بعد، لم احب في الماضي الرد على اكاذيبك عسى ان تعدل عنها او حتى ان تلتزم الصمت، و انت فسرت ذلك انه عجز مني او خوف منك فانت موهوم، وصفت ما اقوم به بالفشل و انت لا تفقه ان الانسان لا يفشل ما دام يحاول و يحاول، فقطرة الماء تحفر في الصخر ليس بالعنف و لكن بالتكرار، و حتى و لو فشل الانسان فيكفيه شرف المحاولة، و رئيس وزراء بريطانيا الاسبق تشرشل قال : النجاح هو القدرة على الانتقال من فشل الى فشل دون ان تفقد حماسك، و سقراط قال حياة بدون تحديات حياة لا يجب ان نحياها، فالمستحيل كلمة يتوارى خلفها العاجزون، هل شاهدت حجارا و هو يكسر الاحجار ؟ انه يظل يضرب الصخرة بفاسه او معوله ربما مائة مرة دون ان يبدو فيها ادنى اثر يبشر بكسر او فلق، و ليست الضربة الاخيرة حققت النتيجة !!بل المائة ضربة التي سبقتها...و ما اكثر الذين يرجعون من منتصف الطريق بل ما اكثر الذين يياسون من كفاحهم قبل ان يجنوا ثماره ربما بزمن وجيز، و لو استمروا حتى الضربة الواجدة بعد المائة لحصدوا كل ما زرعوا و اكثر، و هذا معنى ان لا تعرف المستحيل، فلا تلومني ان طالبت بحقي و عملت من اجل ذلك، فانتظار النجاح بدون العمل الشاق لتحقيقه يعادل انتظار الحصاد بدون بذر البذور، فلقد تعلمت باكرا ان الحق لا يعطى لمن يسكت عنه، و ان على المرء ان يحدث بعض الضجيج حتى يحصل على حقه، فان خاف الانسان من مواجهة الصعاب زادت عليه الصعاب، فمن يعيش في خوف لن يكون حرا ابدا، فالانسان يبدا و الله ينجز، و لا يهمني ان تحطمت الجسور خلفي لانني لم افكر في التراجع ابدا، و اعلم انك كما تدين تدان، و ان ما تفعله في الناس سوف يرد عليك خيرا او شرا، و قد نرضى بالالم ساعات و لكن لن نرضى بالياس ساعة، فلولا الامل في الغد ما عاش المظلوم الى اليوم، فعش ما عشت فانك ميت و احبب من شئت فانك مفارقه و اعمل ما شئت فانك مجازي به، و اعلم ان الخوف ليس من صفاتي لان الخوف مصدره الجهل و انا لست بجاهل، و دواء الدهر هو الصبر عليه، و اعلم ان من صبر ظفر و انا صابر، فمتى قل الحياء زاد البلاء و قد زاد البلاء من جانب بعض العاملين في السفارة، و صدق القائل حين قال : خذ من اليوم عبرة و من الامس خبرة، اطرح منها التعب و الشقاء، و اجمع لهن الحب و الوفاء، و اترك الباقي لرب السماء. فتعمدك الاساءة الى الاخر و نشر الاكاذيب و التفاهات دليل على اخلاقك ! و اذكرك بقول احدهم : سب اعدائك لك و شتم حسادك يساوي قيمتك لانك اصبحت شيئا مذكورا و رجلا مهما، اعلم ان من اغتابك فقد اهدى لك حسناته و حط من سيئاتك و جعلك مشهورا بين الناس و هذه نعمة. و اخر قال : لا تتاثر من القول القبيح و الكلام السيء الذي يقال فيك فانه يؤذي قائله و لا يؤذيك. فبجهلك تكون قد خدمتني عن غير قصد، و لكن اقول احفظ جهلك لنفسك و حسن من تصرفاتك و عود نفسك على مواجهة الاخر و ليس اغتيابه و سبه من وراء ظهره، فانا ارد على اكاذيبك علانية و امام الجميع فليس من طبعي الغيبة و النميمة، و ان لم تستطع ان تقول خيرا فاصمت، و قم بمحاسبة نفسك قبل ان تحاسب الاخر، و اعلم ان الحق دولة و الباطل جولة، و لا تحسب ان مالك و غناك ! يزيدان من قدرك و يعطيانك الحق بالتهجم على الاخرين، و لا حتى منصبك يخولك بذلك. و اتوقع اعتذارا منك لاساءتك في حقي، فهذا المقال مجرد رد اولي يتبعه ردود، فكن قدوة يقتدي بها الاخرون و لا تكن حدوة يمتطيها كل فاسد.
و اختم بقول الشاعر :
من كان يملك درهمين تعلمت***شفتاه انواع الكلام فقالا،
و تقدم الاخوان فاستمعوا له***و رايته بين الورى مختالا،
لولا دراهمه التي يزهو بها***لوجدته في الناس اسوء حالا،
ان الغني اذا تكلم مخطىء قالوا***صدقت و ما نطقف محالا،
اما الفقير اذا تكلم صادقا***قالوا كذبت و ابطلوا ما قالا،
ان الدراهم في المواطن كلها ***تكسو الرجال مهابة و جمالا،
فهي اللسان لمن اراد فصاحة***و هي السلاح لمن اراد قتالا.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تأملات، العلاقات الإنسانية، الخيانة، الطمع، الغدر، الوفاء،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-11-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  حتى و لو فشلت، يكفيك شرف المحاولة
  السفارة ملكية خاصة
  دون كيشوت الطويل و حصانه الهزيل... الكل اجتمع في السفارة الفلسطينية في بكين
  الكايد .......قدوة ام حدوة ؟!
  كابوس لا بد ان ينتهي
  لكل انسان من اسمه نصيب
  نفاق المرء من ذله
  حوار بين حمار و كلب و راعي
  أبو عكازه ودجاجاته في السفارة الفلسطينية في الصين، و معنى من اطاع عصاك فقد عصاك
  الاضطهاد و اللامبالاة للطلبة و الحركة الطلابية الفلسطينية من جانب العاملين في السفارة الفلسطينية في الصين
  العاملون في السفارات الفلسطينية في الخارج و سيكولوجية السلوك في الصين نموذجا

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عدنان المنصر، د- محمد رحال، كريم فارق، د - محمد بنيعيش، د - محمد عباس المصرى، ماهر عدنان قنديل، د- هاني السباعي، كريم السليتي، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. نهى قاطرجي ، د. الشاهد البوشيخي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رأفت صلاح الدين، حسن الحسن، رمضان حينوني، د. محمد يحيى ، د - مضاوي الرشيد، جاسم الرصيف، خالد الجاف ، سوسن مسعود، محمد شمام ، د - احمد عبدالحميد غراب، عمر غازي، محمود فاروق سيد شعبان، المولدي الفرجاني، د. جعفر شيخ إدريس ، مصطفي زهران، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. محمد عمارة ، سلام الشماع، د - غالب الفريجات، علي الكاش، يحيي البوليني، فتحـي قاره بيبـان، مراد قميزة، تونسي، محمد عمر غرس الله، د- هاني ابوالفتوح، د - الضاوي خوالدية، بسمة منصور، الشهيد سيد قطب، د.محمد فتحي عبد العال، د. الحسيني إسماعيل ، مصطفى منيغ، صلاح الحريري، خبَّاب بن مروان الحمد، د- جابر قميحة، محمد إبراهيم مبروك، د.ليلى بيومي ، إياد محمود حسين ، فتحي الزغل، إيمى الأشقر، د - محمد بن موسى الشريف ، د- محمود علي عريقات، منى محروس، حميدة الطيلوش، عراق المطيري، الهيثم زعفان، فتحي العابد، د. أحمد محمد سليمان، فاطمة عبد الرءوف، ياسين أحمد، محمد الياسين، سفيان عبد الكافي، رافد العزاوي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. طارق عبد الحليم، محمود طرشوبي، أحمد الغريب، محمد العيادي، عصام كرم الطوخى ، د - مصطفى فهمي، د. صلاح عودة الله ، سامح لطف الله، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. نانسي أبو الفتوح، حمدى شفيق ، حاتم الصولي، صفاء العراقي، عبد الله الفقير، د. خالد الطراولي ، كمال حبيب، د. محمد مورو ، أ.د. مصطفى رجب، محمود صافي ، فوزي مسعود ، د - أبو يعرب المرزوقي، عبد الرزاق قيراط ، أحمد النعيمي، صالح النعامي ، إيمان القدوسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محمد اسعد بيوض التميمي، هناء سلامة، عزيز العرباوي، د - محمد سعد أبو العزم، أشرف إبراهيم حجاج، إسراء أبو رمان، فاطمة حافظ ، سعود السبعاني، سحر الصيدلي، معتز الجعبري، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الهادي المثلوثي، صفاء العربي، أنس الشابي، محمد الطرابلسي، صباح الموسوي ، العادل السمعلي، د - شاكر الحوكي ، رشيد السيد أحمد، فهمي شراب، محمد تاج الدين الطيبي، أحمد بوادي، جمال عرفة، د - صالح المازقي، يزيد بن الحسين، سيد السباعي، فراس جعفر ابورمان، صلاح المختار، منجي باكير، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، طلال قسومي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سيدة محمود محمد، رضا الدبّابي، د. عبد الآله المالكي، محرر "بوابتي"، أبو سمية، د - المنجي الكعبي، رافع القارصي، حسن الطرابلسي، عبد الله زيدان، سلوى المغربي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، الناصر الرقيق، علي عبد العال، ابتسام سعد، أحمد الحباسي، شيرين حامد فهمي ، سامر أبو رمان ، حسن عثمان، محمود سلطان، مجدى داود، وائل بنجدو، أحمد ملحم، د. أحمد بشير، محمد أحمد عزوز، نادية سعد، عبد الغني مزوز، عواطف منصور،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة