تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

سوريا وأوزبكستان: انتهاك الكرامة الإنسانية، وتآمر الغرب!؟

كاتب المقال احمد النعيمي - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Ahmeeed_asd@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


بينت في مقالي " كريموف .. ديكتاتور تحت جناح الديمقراطية الأمريكية" كيف يسكت الغرب وأمريكا عن المجازر التي ارتكبها حكام الدول الإسلامية بحق الشعوب، بل وكيف يساند الغرب هذه الحكومات ويمدونها بالدعم لكي تمضي قدماً في محاربة الشباب المسلم، وتعذيبه والتنكيل به، وكمثال عن هذا كان مقالي السابق عن الدكتاتور "إسلام كريموف".

وجاءت زيارة الصليب الأحمر إلى سوريا اليوم بعد انتهاك لآدمية الإنسان طيلة عمر الثورة السورية، وسماح المجرم بشار لهم بزيارة السجون، زاعمة أنها تتقصى عن أنهتاك حقوق الإنسان، ومئات الأدلة والإثباتات من تصاوير مسجلة تؤكد ما يقوم بها المجرم بشار وأعوانه من قتل وتمثيل واعتقال وقتل داخل المعتقل، ومعاملة المعتقلين أسوء من معاملة الحيوانات وهم يركلونهم بأقدامهم، ويبطحونهم على الأرض على بطونهم وقد قيدت أيديهم إلى الخلف وهم يرقصون فوق أجسادهم، ويضعون أرجلهم على رؤوسهم؛ لتؤكد حقيقة هذا المجتمع الفاسد الذي يدعي الحرية والعدل، فبعد سكوت أشهر عديدة عما جرى في سوريا، ها هم اليوم يأتون ليدافعوا عن نظام مجرم ويقرونه بأنه لم يرتكب شيئاً!!

وزيارة السجون مسالة سخيفة يراد لها أن تغطي على الجرائم التي ترتكب بحق المعتقلين، كما أكد عليه "يافنجي دياكونوف" السجين السياسي السابق والصحفي والناشط في حقوق الإنسان القائم على موقع "زونا اوز" المعني بجمع المعلومات عن المساجين والسجون في معتقلات أوزبكستان، حيث استطرد في سرد البشائع التي يتعرض لها المعتقل داخل السجون، وأضاف: " بالطبع إن الحكومة ترفض ذلك بتاتا، وإذا أصغي إليها فإن سجون بلادنا كأنها جنة الأرض، وليس هناك مشكلة وإن كل شيء على ما يرام، كأن الحياة هناك أحسن من الحرية، أما في الواقع فشيء آخر تماماً، وإذا أرادت لجنة دولية أن تقدم إلى سجن لدراسة الوضع فيه، فإن إدارة السجن تلم بذلك مسبقاً وتسعى لترتيب السجن، فتنقل المرضى ومن هم في حالة صحية خطيرة إلى مكان آخر تفريغاً للزنازين، أما نقلهم من سجن إلى سجن فذلك موضوع آخر. ويودع في مقصورة واحدة بقطار الركاب ما بين عشرة وخمسة عشرة سجيناً وحتى إلى عشرين محبوساً، ولا يعطى لهم طعام ولا شراب ويُرد مطلبهم في الخروج إلى دورات المياه، بالضرب على رؤوسهم مما يضطر السجناء إلى قضاء حاجاتهم في الحزم وما شابه ذلك، ومن الصعب أن أصف ذلك في كله بالقول" وهذا ما أكد عليه الصحفيون الذين اعتقلوا داخل السجون السورية، قبل أن يطلق سراحهم منها، وما أكده كذلك الضباط المنشقون ومحامي مدينة حماة "عدنان بكور" للجرائم التي يرتكبها المجرم الأسد، وما دامت كل هذه الشواهد الواضحة والبينة والتي أكدت عليها محكمة العدل الدولية، فما هي الحاجة الملحة التي تستدعي زيارة هذه السجون’ وهم يعلمون علم اليقين بأنه سيتم ترتيب السجون قبل وصولهم إليها!!

فما كان ينبغي لمنظمة مثل "الصليب الأحمر" وهي ترفع شعارات إنسانية أن تذهب اليوم لتزور السجون السورية للتحقيق في انتهاك حقوق الإنسان فيها، والتصاوير والشهادات واضحة بينة، وما يجري في سوريا اليوم وموقف الغرب وسكوته عن جرائمها، هو ما عبر عنه المجرم كريموف من قبل أمام برلمان بلاده – بعد زيارته لأمريكا عام 2002م– : " عندما تصدرون حكماً على جناية أو تهمة لا تخرجوا عن دائرة تحقيقات رئاسة الشؤون الداخلية وخدمة الأمن الوطني، واعلموا أن ورائي أمريكا وبوش، فهم الذين يطالبون بهذه المذابح!! ولا تلتفتوا إلى انتقادات هذا الفرنسي النتن" ويتابع مطمئناً لهم وداعيهم إلى الاستمرار في مجازرهم: " ربما تجدون أن الأمريكيون يصنفونا ضمن قوائم المنتهكين لحقوق الإنسان والمتهمين بممارسة التعذيب ونحو ذلك، وهدف أمريكا من مثل هذا هو مجرد إظهار مراعاتها لقوانين الديمقراطية، ولكنهم في الحقيقة يعطوننا الأموال، أفهمتم!؟ فأنتم استنتجوا بأنفسكم من هذه المعلومات وتحركوا وفقها".

ولم يكن مفهوماً للكثير من المخدوعين بمزاعم الدول الغربية والمبهورين بأكاذيبها في الحرية ما يجري بين الدول الغربية والحكام من تآمر وحرب ضد الإسلام، إلى أن جاءت ثورات الشعوب العربية لتعمل على فضح حقيقة الحكام العرب، وأنهم يقيمون صلات متينة بينهم وبين الغرب، ويقدمون أنفسهم مجاناً لإعطاء كل المعلومات الاستخباراتية عن أبناء شعبهم وغيرهم من الحركات الإسلامية، وتكشف كذب هذه الدول التي تدعي الحرية والعدل، وأنها مجرمة أكثر من بقية الدول الدكتاتورية، كما فعلت في ليبيا، وضحت بعميلها القذافي بعد أن رأت أن مصلحتها تتطلب منها أن تقف إلى جانب الشعب بعد أن مالت كفة عميلهم، دون أي اهتمام لحقوق الإنسان التي انتهكها هذا المجرم، إذ كان بإمكانها في قذائف عديدة أن تنهي هذا الإجرام، وتقضي على القذافي، وإنما أبقته ورقة ضغط لتمتص ما تستطيع من خيرات، كان يعطيها المجرم القذافي من قبل.

وهذا ما أفهمته الشعوب الإسلامية للعالم كله: "بأن الحديث عن الديمقراطية ونشر الحريات كذبة كبرى، وإن الحقيقة أن الديمقراطية صنو للدكتاتورية وحامية لها ومدافعة عنها، إن لم تكن أشد خطراً" وتقول للذين لا هم لهم إلا الحديث عن الحريات المزعومة:" أما آن لكم أن تروا هذه الحريات المزعومة على حقيقتها!! أم أن الأموال التي تقبضونها قد أنستكم دماء إخوتكم التي تذهب هدراً في كل مكان، بينما يتباكى العالم أجمعه – وعلى رأسهم هؤلاء المتباكين على هذه الديمقراطية اللعينة– على حذاء يفقد من قدم يهودي أو أمريكي أو أوروبي، وأما نحن فلا بواكي لنا!!" وهذا حال الغرب والمتآمرين فهم مصرون كل الإصرار على أن يسلموا الأمر لأسيادهم، وعدم تسليمه للشعوب المسلمة، أما الشعوب فقد فهمت وأفهمت، وهي مصرة على عدم التراجع حتى تتخلص من الحكام الخونة، وتسقط يد الوصاية الغربية المفروضة فرضاً على دولنا منذ سنوات طويلة، وأنها لن تتراجع حتى تحقق حريتها وتنتزع كرامتها انتزاعا بإذن الله، فدفعٌ دفعَ الله الناس بعضهم ببعض لن يتوقف حتى يصلح الله به الأرض، ويؤرثها عباده الذين استضعفوا في الأرض، والعاقبة للمتقين.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

أوزبكستان، سوريا، كريموف، التعذيب، الفساد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 7-09-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
علي عبد العال، د - محمد سعد أبو العزم، سعود السبعاني، العادل السمعلي، محمد اسعد بيوض التميمي، فوزي مسعود ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد إبراهيم مبروك، أبو سمية، د.محمد فتحي عبد العال، د. صلاح عودة الله ، د- محمود علي عريقات، محمود سلطان، د.ليلى بيومي ، كريم السليتي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- هاني السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، إيمى الأشقر، محمد تاج الدين الطيبي، حمدى شفيق ، د. الشاهد البوشيخي، د - شاكر الحوكي ، سامر أبو رمان ، حسن الطرابلسي، د - أبو يعرب المرزوقي، يحيي البوليني، محمد العيادي، محمود صافي ، مراد قميزة، أحمد الحباسي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أ.د. مصطفى رجب، محمد الطرابلسي، إسراء أبو رمان، معتز الجعبري، سامح لطف الله، فاطمة حافظ ، د - صالح المازقي، كمال حبيب، الهيثم زعفان، الشهيد سيد قطب، يزيد بن الحسين، حسن الحسن، سحر الصيدلي، فاطمة عبد الرءوف، د - غالب الفريجات، د. عبد الآله المالكي، رافع القارصي، د - محمد عباس المصرى، د. أحمد بشير، رضا الدبّابي، المولدي الفرجاني، د - عادل رضا، منجي باكير، د. خالد الطراولي ، ماهر عدنان قنديل، سيد السباعي، عصام كرم الطوخى ، محمد أحمد عزوز، رحاب اسعد بيوض التميمي، فتحـي قاره بيبـان، ياسين أحمد، د - المنجي الكعبي، د. نانسي أبو الفتوح، د- جابر قميحة، صفاء العربي، د. جعفر شيخ إدريس ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سلام الشماع، فتحي العابد، محمود فاروق سيد شعبان، حسن عثمان، بسمة منصور، خبَّاب بن مروان الحمد، محمد الياسين، د - الضاوي خوالدية، د. طارق عبد الحليم، طلال قسومي، د. الحسيني إسماعيل ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الله الفقير، صباح الموسوي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، فراس جعفر ابورمان، إياد محمود حسين ، رشيد السيد أحمد، عدنان المنصر، حميدة الطيلوش، علي الكاش، عبد الرزاق قيراط ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سفيان عبد الكافي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، هناء سلامة، د- هاني ابوالفتوح، كريم فارق، جاسم الرصيف، أنس الشابي، محرر "بوابتي"، د - احمد عبدالحميد غراب، د. أحمد محمد سليمان، رافد العزاوي، د - مضاوي الرشيد، أحمد بوادي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، ابتسام سعد، فهمي شراب، سلوى المغربي، الناصر الرقيق، محمد شمام ، د. نهى قاطرجي ، فتحي الزغل، خالد الجاف ، أحمد الغريب، عواطف منصور، د. محمد يحيى ، مجدى داود، محمد عمر غرس الله، مصطفي زهران، شيرين حامد فهمي ، صالح النعامي ، صلاح المختار، محمود طرشوبي، جمال عرفة، أشرف إبراهيم حجاج، سيدة محمود محمد، عبد الغني مزوز، تونسي، د - مصطفى فهمي، د. محمد مورو ، الهادي المثلوثي، حاتم الصولي، نادية سعد، سوسن مسعود، إيمان القدوسي، عزيز العرباوي، أحمد ملحم، صفاء العراقي، رأفت صلاح الدين، عبد الله زيدان، منى محروس، مصطفى منيغ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عمر غازي، د- محمد رحال، د. محمد عمارة ، صلاح الحريري، أحمد النعيمي، عراق المطيري، وائل بنجدو، رمضان حينوني، د - محمد بنيعيش،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة