تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الأفلام المشبوهة المزمع فرضها بالمنظومة التعليمية (1)
فيلم "الروض العاطر" .... دعوة صريحة للمجون والانحلال

كاتب المقال نادية الزاير – بناء نيوز - تونس   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


اقتبست مخرجة الفيلم يمينة بن قيقي، عنوان هذا الفيلم من كتاب " الروض العاطر في نزهة الخاطر" وهو كتاب تعليمي جنسي من تأليف محمد (أبو عبد الله) بن محمد النفراوي كتبه فيما بين عامي 1410 و1430 بناء على طلب من السلطان عبد العزيز الحفصي سلطان تونس آنذاك، وذلك لإثراء كتابه "تنوير الوقاع في أسرار الجماع" الذي كتبه قبل ذلك.

انطلاقا من هذه النقطة حاولت مخرجة الفيلم استغلال معطى أن مثل هذا الكتاب وغيره من الكتب الشبقيّة، كتبها بعض الفقهاء ولم يتم منعها، لأنها كانت بطلب من السلاطين أو الحكام أنفسهم، مستعلمة ذلك ذريعة على حرية التعبير فيما أسموه بعصور'التسامح" والتحرر في الحديث عن هذه المسائل الجنسية التي كانت موجودة في تلك الحقبة الزمنية.

والحقيقة ان هذه الكتب على غرار مؤلف ألف ليلة وليلة، تم تصنيفها كنوع من أشكال الأدب، كما يمكننا الوصول إلى أبعد من ذلك والقول أن تلك العصور ذاتها لم تخلو من فساد السلطة خصوصا في العهد الأموي والعباسي والأدلة التاريخية على ذلك عديدة وبالتالي لا يمكن اتخاذها حجة.

كما أن لا أحد ينكر تناول الإسلام ورجال الدين للمسائل الجنسية ولكنها في إطار التثقيف والعلم بالحياة الجنسية بين الزوجين وفي إطار من الادل والاحترام وليس كما تقدمها القراءات الاسشتراقية الغربية التي تروّج له مخرجة الفيلم من علاقات غير مشروعة ولواط وشذوذ بين الشباب، والتي عبرت عنه على لسان مجموعة من الشباب المغاربة والجزائريين، من الرجال والنساء، قدمتهم كنموذج عام لشباب المغرب العربي، رغم أن الشاذ يحفظ ولا يقاس عليه.

.. لسان هؤلاء حاولت المخرجة تمرير رسائل ودعوات ضمنية لنموذج غربي وفرنسي، ويبدو ذلك حتى من خلال استعمال كلمة "أحبك" بالفرنسية عوضا عن قولها باللهجة الجزائرية، لأنها من منظورهم تعبر أكثر عما يدور في خلدهم أو بالأحرى "تصورهم لمفهوم الحب" القائم بالتحديد على الرغبة الجسدية أكثر من المشاعر النبيلة التي قال بعض المتدخلين في الفيلم إنها لم تعد موجودة.

ويجدر التذكير بان يمينة بن قيقي ظهرت كمساعدة مبتدئة مع المخرج الفرنسي "جيان دانيال بوليه" وعرفت كمخرجة أفلام تتناول بالأساس الهويّة الإسلامية وعلمت على تقديم قراءة سلبية بل ومتهجمة على الهوية الإسلامية من خلال التركيز على مواطن الخلل والفساد عند المهاجرين من المغرب العربي.

الرسالة المباشرة الموجهة الى عقل الطفل أو المراهق أو الشاب الذي ستعرض عليه هذه الأفلام تقول له من خلال الترجمة باللهجة التونسية العامية وبكلمات نابية ومبتذلة احيانا "إن العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج أمر عادي جدا بين الشباب في القرن 22" وان الآيات القرآنية التي ربونا عليها والتي تحرّم هذا النوع من العلاقات علينا "تحديها وتجاوزها لأنها صارت من المعتقدات البالية التي لا تتلاءم مع العصر الراهن ونحن نناضل للحصول على اللذة في هذه المجتمعات التي تقيدنا ".

كما نجد في الفيلم تركيزا على تبيان ان مسالة العذرية مسالة تجاوزها الزمن ويمكن ممارسة الجنس والمحافظة على عذرية الفتاة بشكل يحمي الرجل ويمكنه من التنصل من عقوبة السجن أو الزواج بالفتاة التى واقعها وذلك بالرجوع إلى الأفلام والكتب وتجارب الآخرين التي تعلمنا ذلك."

وكلنا يعرف أن هذه الأفلام التي يعتبرونها مرجعا معرفيا هي الأفلام الإباحية والكتب الممنوعة التي أثبت العلم نفسه والمختصين في العلاقات الزوجية ان إتباعها كنماذج له عدة مضاعفات نفسية وجسدية سلبية وخطيرة أحيانا سواء من حيث الأمراض المنقولة جنسيا أو من حيث الجانب النفسي الذي التسبب في إفشال العلاقات الزوجية فيما بعد.

"شيزوفرينيا"


في سياق مختلف في الفيلم قال شاب من الشباب حرفيا " أعتقد آن المسالة خطيرة فعلا لان الأولياء سلموا في تربية أبنائهم وبمجرد أن يفقد الآباء سلطتهم يضيع الأبناء ويبدؤون في البحث عن المغامرة " ولعل من التعارض والتناقض أن نفس الشاب الذي كان يتبجح بقبوله لمسألة فقدان العذرية، أكد انه ضرب أخته عندما أعادها صديق له بعد منتصف الليل من الملهى متمنيا آن تتزوج من رجل مسلم"، وهو ما يعكس مدى التذبذب والغربة الداخلية التي يعيشونها عند تنكرهم لهويتهم الإسلامية في محاولة الالتحاق بهوية لا تمثلهم وهي الثقافة الغربية.

السحر بين الحل والوقاية


كما صور الفيلم السحر و"التصفيح" بالتحديد "كأحد الحلول التي اعتمدها المجتمع لكبت الرغبة الجنسية عند الشباب، غير أنه يمكّن الفتاة من ممارسة الجنس دون الخوف على غشاء البكارة" .

أما النّوع الثاني من السحر هو الذي استخدمته إحدى بطلات الفلم للتحكم في رغبة زوجها الذي كان يخونها وهو رجل مسن، كان يعترف لها بالخيانة بكل رحابة صدر وحدثها عن عشيقاته أطنب في وصفهم بكل ابتذال متحججّا بأن "العين لا تشبع حتى يطبق عليها القبر" وربما يبدو غريبا ذكر القبر في هذا السياق بلا وجل ولا خوف من الله عز وجل.

الرسالة التالية كانت الأشد خطورة وهي تمرير مسألة الشذوذ الجنسي أو اللواط في صورة مقبولة واعتيادية من خلال قصة رجل جزائري مخنث يتنكر في صورة امرأة للرقص في الشارع على أنه امرأة يقول عن نفسه "أنا متزوج وأب لفتاة وزوجتي تعرف أني أقيم علاقة مع شباب من جنسي أجلبهم للمنزل وأمضي معهم وقتا ممتعا فالحياة حلوة، وليس هناك أي مشكل فانا عند الرقص "عزيزة" وبعد الرقص "عزيز" مؤكدا بعد كل ذلك أنه يشعر أنه سليم عقليا.

حمام النساء


بعد الرسائل الشفهية الفاضحة، أوغلت المخرجة ...، لتمرّر مشاهد مطولة وحوارات مع نساء عاريات في حمام النساء ولا نعلم ماذا تقصد جمعية "صورة وصوت المرأة" حين فكرت بعرض هذه المشاهد العارية للأطفال والمراهقين.

ولا يمكننا بأي شكل من الأشكال وصف هذا المقطع بالتحديد لأنه غاية في الإسفاف والابتذال وقلّة الحياء، وحتى الأغنية المصاحبة للمشاهد باللهجة الفرنسية كانت إباحية مائة بالمائة. رغم أن المخرجة حاولت تصوير ألائك النسوة، اللاّتي لم يخجلن من الوقوف عاريات أمام الكاميرا للتحدث عن علاقاتهم، في صورة الضحايا !!!

" حرّه كيف الريح "


أو كما كررت مرارا في الفيلم باللهجة التونسية العامية " أنا حره كيف الريح " التي جاءت على لسان شخصيات الفيلم الذين اعترفوا بارتكابهم لممارسات تعتبر وفق المنظور الاسلامي العام شذوذا وانحلالا ومجونا، ولعلنا نقول ردا على هذه الجملة بالذات، فللريح في القرآن معاني عديدة فهو عقاب انزله الله تعالى بقوم لوط الذين اوغلوا في الشذوذ.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، النخب الفكرية، النخب المثقة، تغريب، تبعية، أفلام أجنبية، التعليم،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 6-09-2011   www.binaanews.net

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حسن عثمان، المولدي الفرجاني، منى محروس، مراد قميزة، عبد الله زيدان، منجي باكير، فتحـي قاره بيبـان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أحمد الغريب، محمد أحمد عزوز، فتحي الزغل، وائل بنجدو، رحاب اسعد بيوض التميمي، إيمان القدوسي، علي الكاش، صلاح المختار، د - أبو يعرب المرزوقي، د. عبد الآله المالكي، د. خالد الطراولي ، سامر أبو رمان ، صلاح الحريري، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - احمد عبدالحميد غراب، إيمى الأشقر، فاطمة حافظ ، ياسين أحمد، جاسم الرصيف، كمال حبيب، سلام الشماع، شيرين حامد فهمي ، ابتسام سعد، يحيي البوليني، أ.د. مصطفى رجب، كريم السليتي، مصطفى منيغ، يزيد بن الحسين، الشهيد سيد قطب، علي عبد العال، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، العادل السمعلي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سيدة محمود محمد، د. الحسيني إسماعيل ، د- هاني السباعي، د. محمد عمارة ، محمد اسعد بيوض التميمي، رشيد السيد أحمد، رأفت صلاح الدين، صفاء العراقي، فراس جعفر ابورمان، عواطف منصور، د. محمد مورو ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د- محمود علي عريقات، هناء سلامة، د - الضاوي خوالدية، صالح النعامي ، محرر "بوابتي"، محمد الياسين، د - محمد بن موسى الشريف ، مجدى داود، عبد الرزاق قيراط ، إياد محمود حسين ، أنس الشابي، خبَّاب بن مروان الحمد، رافع القارصي، مصطفي زهران، صباح الموسوي ، د. محمد يحيى ، فوزي مسعود ، أبو سمية، عبد الغني مزوز، د. أحمد بشير، الهيثم زعفان، د - محمد بنيعيش، حسن الحسن، محمود سلطان، خالد الجاف ، سوسن مسعود، محمود طرشوبي، حسني إبراهيم عبد العظيم، د- هاني ابوالفتوح، محمد شمام ، عبد الله الفقير، حاتم الصولي، د - المنجي الكعبي، أحمد ملحم، حمدى شفيق ، فهمي شراب، د - غالب الفريجات، الناصر الرقيق، د. الشاهد البوشيخي، رمضان حينوني، محمد عمر غرس الله، عزيز العرباوي، محمد العيادي، محمود صافي ، د- جابر قميحة، د. طارق عبد الحليم، سيد السباعي، د. نهى قاطرجي ، بسمة منصور، د. جعفر شيخ إدريس ، صفاء العربي، د - صالح المازقي، أحمد الحباسي، د.ليلى بيومي ، إسراء أبو رمان، معتز الجعبري، د. نانسي أبو الفتوح، محمد تاج الدين الطيبي، د. صلاح عودة الله ، عصام كرم الطوخى ، رضا الدبّابي، د.محمد فتحي عبد العال، د. أحمد محمد سليمان، تونسي، محمد إبراهيم مبروك، د. مصطفى يوسف اللداوي، نادية سعد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د- محمد رحال، كريم فارق، حسن الطرابلسي، د - مصطفى فهمي، سعود السبعاني، ماهر عدنان قنديل، محمود فاروق سيد شعبان، أشرف إبراهيم حجاج، د. عادل محمد عايش الأسطل، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد بوادي، د - محمد عباس المصرى، د - شاكر الحوكي ، رافد العزاوي، عراق المطيري، د. كاظم عبد الحسين عباس ، جمال عرفة، حميدة الطيلوش، عمر غازي، سلوى المغربي، فتحي العابد، الهادي المثلوثي، عدنان المنصر، د - محمد سعد أبو العزم، د - مضاوي الرشيد، سحر الصيدلي، سامح لطف الله، فاطمة عبد الرءوف، طلال قسومي، سفيان عبد الكافي، أحمد النعيمي، محمد الطرابلسي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة