تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

رسالة مفتوحة للأخ القائد إسماعيل هنية

كاتب المقال فهمي شراب - فلسطين    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Fahmy1976@yahoo.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أحييكم بتحية الإسلام وأهنئكم بشهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعليكم وقد تحررت مقدساتنا وأقصانا الأسير..
وبعد،،
اكتب إليك وأدرك تماما بان كلماتي ستجد أذانا صاغية، وعقلا واعيا، متفهما لمثل هذه القضايا التي تثير الشجون وهي قضايا لها مثيلاتها في مجتمعات أخرى تتفاوت في نسبها، وقد باتت في مجتمعنا لا تخفى على احد.. واعتذر لحضرتكم لضعف وركاكة كلماتي أمام قامتكم الطويلة في مجال البناء والإصلاح والخير.

الأخ رئيس الوزراء المحترم ،،
أود انتهاز هذه الفرصة للحديث عن بعض الممارسات التي يعاني منها المواطن في قطاع غزة وخاصة المواطن الصالح والوطني والشريف، وذلك من خلال التطبيق الحرفي للقانون الذي يقتل التفاصيل ولا يقبل تعدد التأويلات أو يقبل وجهة النظر الأخرى. ويقبل فقط " فاز من سبق" و " وكسب من كذب" في الشكوى.
ففي مجال الشرطة والنيابة والتحقيق، هناك حرفية في تطبيق القانون تتجاوز الهدف السامي والنبيل لإصلاح المجتمع.

اعرف بأنه أمر محير أن نقع بين صعوبة تطبيق الشريعة من ناحية والحيرة في كيفية تطبيق القانون وإمكانية فرضه من ناحية أخرى..

نحن كلنا سواء امام القانون ، ولكن الشيء الذي يدعو للاستياء أنه و في كثير من المشاكل والقضايا لا يتم التحقق كثيرا من مصداقية من قدم شكوى ضد طرف ما .. وقد تكون شكوى كيدية، ولكنها تؤخذ بعين الاعتبار للأسف، وما أكثر الشكاوي الكيدية في مجتمعنا هذا الذي يغلب عليه طابع القبلية والعشائرية وتغييب الدين وتغليب المصلحة العائلية بناء على عواطف وليس استنادا إلى ميزان العقل والمنطق، وعدم فهم الحديث الشريف الذي يقول: "انصر أخاك ظالما أو مظلوما"..
وهناك تجاوزات في العمل الشرطي وبعض التعليمات تخضع لمزاج بعض الأفراد أحيانا، ولدي بعض الأمثلة ليس هنا مجال سردها..

ولكن ما يلفت الانتباه بقوة هنا حبس بعض الشخصيات التي لها تاريخها الناصع بالبياض ولها تاريخ كبير من الخدمات ولها فضل على المجتمع. فقد تم اعتقال أو حبس كاتب بجريدة محافظة ومحسوبة على تيار إسلامي قبل أسبوعين بسبب تقدم امرأة بشكوى ادعت بأنه لطمها على وجهها في إحدى "الطوش" العائلية، وقد اقسم الرجل بأنه لم يضربها ولم يكن في المنطقة ساعة وقوع الحدث. وقد خرج بالأمس فقط بعد إجراءات رسمية مطولة ورتيبة.

وشخصية أخرى لها ثقل كبير والكل يشهد بحسن سيرة الرجل الذي قاتل من اجل مكافحة التدخين وقضى وقتا كبيرا يكتب ضد فساد السلطة الفلسطينية وفساد الشخصيات الفلسطينية بالاسم، والفساد المستشري في المؤسسات الفلسطينية بكل قوة وجرأة و أدب جم وبكل أخلاقية ومهنية، إضافة إلى اهتمامه بتشجيع الرياضة وقد نظم بطولة في كرة القدم تحت رعاية حضرتكم قبل عشرة أعوام أو يزيد،
هذا الرجل هو الأخ وليد خالد القدوة، الذي فقد فرصة السفر الأسبوع الماضي لمناقشة رسالة الدكتوراه في لبنان، جامعة الجنان، بسبب حبسه في مركز العباس بعد أن ناقش قضية المكاتب التي تشجع الشباب الفلسطيني على الخروج من فلسطين ارض الرباط والهجرة لدول الغرب. وقد مضى على حبسه أكثر من أسبوع من تاريخ كتابة هذه الكلمات. على الرغم من علمنا بان الطرف الذي قدم شكوى ضده مدين لوليد بمبلغ أربعة آلاف دولار !

لذا ، التمس من حضرتكم الكريمة التدخل العاجل لإطلاق سراحه والانتباه لهذه النقطة الحساسة في قادم المراحل والأيام، حتى لا يساء استعمال القانون.

وقد حصل وادعى علي احد المدعين بشكوى في الشرطة في خان يونس قبل عامين، ادعى بأنني رفعت عليه السلاح في مدينة رفح، وهي شكوى خطيرة قد تصل عقوبتها إلى سبعة أعوام سجن،" شروع في قتل"، و لم ينقذني إلا الله سبحانه وتعالى ثم شهود الحفلة الشبابية لعريس من نفس عائلتي، حيث كنت اقضي وقتا مع أفراد عائلتي وأتعشى " سماقية" واشرب " الزنجبيل" في نفس ذات الوقت الذي ادعى ذلك الشخص بأنني اعتديت عليه فيه !!

--------------
فهمي شراب
كاتب وأكاديمي فلسطيني.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فلسطين، السلطة الفلسطينية، حركة حماس، سلطة حماس، غزة، إسماعيل هنية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-08-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  فضائح سـفارة فـلسطينية
  فضيحة السفارة الفلسطينية في ماليزيا
  خطاب أبو مازن فاجئنا وتجاوز كل نقد و استدراك
  في مثل هذا اليوم.. تم اعتقالي..
  رسالة مفتوحة لسفارة فلسطين بالقاهرة
  لا حرب على غزة.. رؤية إستشرافية
  ابتزاز شركة الكهرباء وتسييس الأزمة هي مؤامرة على مقومات الصمود الفلسطيني
  "فياض مع أسر الشهداء":عنوان غريب!
  رسالة مفتوحة للأخ القائد إسماعيل هنية
  قبل أن نهرم.. من يتصدى لفساد سفارات فلسطين؟
  مناشدة للرئيس عباس لعلاج قصور وترهل السفارات الفلسطينية بالخارج
  بعض سفارات فلسطين.. وصمة عار على الجبين.(الجزء الأخير)
  المصالحة الفلسطينية.. وسيلة أم هدف؟
  السفارات الفلسطينية.. دولة خارج السياق

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  10-07-2014 / 03:09:47   خالد جمال شحادة
ملاحظة

السيد فهمي...هل فعلاً حضرتك صحفي¿¿¿
فالكتابة التي أرى في عدة من "مقالاتك" ليست سوى رجاءات و فقرات موصلة تبعد كل البعد عن الأسلوب الصحفي الهادف و الموزون و المهني.
جلها حكايات و مواقف شخصية ....أين البحث و الجديد..ميولك الواضح الحمساوي يجعلك تتناسى جراءم زعران التنفيذية و تقبل يدي هنية...أين انت من العدل و الحكم بعيداً عن الهوى¿¿
دعك من الصحافة فهي رسالة سامية كادت توازي النبوّة في زمن خلى من الأنبياء.
انصحك قصص الأطفال أو وصفات الطبخ فهي لا تحتاج للكثير من الضمير الحي...أو راسل "القدس العربي" كما يفعل البعض، فهم على ما يبدو لا يراجعوا الأخطاء الاملاءية.
ودمتم.
خالد شحادة
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
جاسم الرصيف، د - مضاوي الرشيد، كريم السليتي، سوسن مسعود، محمد العيادي، سلوى المغربي، د - مصطفى فهمي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. نهى قاطرجي ، ياسين أحمد، فراس جعفر ابورمان، محمود فاروق سيد شعبان، منجي باكير، د. طارق عبد الحليم، د- هاني السباعي، خالد الجاف ، عراق المطيري، محمد أحمد عزوز، حميدة الطيلوش، محمود طرشوبي، حسن عثمان، جمال عرفة، أحمد الحباسي، عواطف منصور، سيدة محمود محمد، أ.د. مصطفى رجب، إيمى الأشقر، طلال قسومي، صباح الموسوي ، رضا الدبّابي، العادل السمعلي، حمدى شفيق ، محمد عمر غرس الله، الشهيد سيد قطب، علي الكاش، د. خالد الطراولي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، عبد الغني مزوز، د. كاظم عبد الحسين عباس ، علي عبد العال، فتحي الزغل، إسراء أبو رمان، أنس الشابي، أحمد النعيمي، د- محمود علي عريقات، صلاح المختار، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد بن موسى الشريف ، مصطفى منيغ، عبد الله الفقير، صفاء العراقي، سعود السبعاني، حسن الطرابلسي، فتحـي قاره بيبـان، حسن الحسن، سفيان عبد الكافي، د. محمد يحيى ، د. الشاهد البوشيخي، د - احمد عبدالحميد غراب، سلام الشماع، يحيي البوليني، فوزي مسعود ، شيرين حامد فهمي ، د - المنجي الكعبي، المولدي الفرجاني، محمد إبراهيم مبروك، مراد قميزة، عمر غازي، محمد الطرابلسي، سامح لطف الله، أحمد الغريب، د. محمد مورو ، الناصر الرقيق، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د- هاني ابوالفتوح، بسمة منصور، خبَّاب بن مروان الحمد، منى محروس، الهادي المثلوثي، د.ليلى بيومي ، أحمد بوادي، حاتم الصولي، د - أبو يعرب المرزوقي، هناء سلامة، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عصام كرم الطوخى ، أحمد ملحم، صفاء العربي، محمود صافي ، د. أحمد بشير، الهيثم زعفان، رشيد السيد أحمد، يزيد بن الحسين، مصطفي زهران، كريم فارق، أشرف إبراهيم حجاج، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الله زيدان، وائل بنجدو، د. الحسيني إسماعيل ، د - شاكر الحوكي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، فاطمة حافظ ، د. صلاح عودة الله ، فتحي العابد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. نانسي أبو الفتوح، د - محمد بنيعيش، صلاح الحريري، صالح النعامي ، رأفت صلاح الدين، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. أحمد محمد سليمان، سامر أبو رمان ، أبو سمية، ابتسام سعد، رمضان حينوني، د. محمد عمارة ، نادية سعد، سيد السباعي، إيمان القدوسي، محرر "بوابتي"، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فاطمة عبد الرءوف، ماهر عدنان قنديل، د - غالب الفريجات، د - صالح المازقي، محمد تاج الدين الطيبي، محمد شمام ، رافع القارصي، تونسي، سحر الصيدلي، فهمي شراب، د. عبد الآله المالكي، محمود سلطان، عزيز العرباوي، معتز الجعبري، رافد العزاوي، د- جابر قميحة، د - محمد عباس المصرى، عدنان المنصر، عبد الرزاق قيراط ، مجدى داود، د - الضاوي خوالدية، محمد الياسين، د- محمد رحال، كمال حبيب، د. جعفر شيخ إدريس ، د.محمد فتحي عبد العال، إياد محمود حسين ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة