تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

ما ينبغي للنبي أن يكون شاعرا

كاتب المقال عبد الله زيدان - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين..
ثم أما بعد، في زمن كثرت فيه الهرطقة، والإدعاءات الكاذبة والاستخفاف بعقول العباد، كثر مدعو النبوة وكثر الذين يؤولون مفهوم ختم النبوة تأويلات باطنية سخيفة لا أصل لها لا من قرآن ولا سنة ولا من قواعد لغوية سليمة،
وفي الغالب مثل هذه الدعوات لا تلقى قبولاً لدى المسلمين من عوامهم قبل علمائهم.

ومن هذه الدعوات الجديدة.. دعوة الميرزا غلام أحمد القادياني، والذي تدرج في دعواه من مصلح ومجدد، لمهدي منتظر، لمسيح، لنبي تابع حتى وصل في دعوته لنبي تشريعي مستقل (1) ، فنظرتُ في أعظم الدلائل على نبوته المزعومة وجدت أنها كتابته لقصائد شعرية باللغة العربية الفصيحة مع أن لغته الأصلية هي الأردو، هذا ما يتغنى به أتباع هذا المتنبئ ويستدلون على صدق نبوته بهذه القصائد الشعرية.

مع العلم أن الميرزا تعلم اللغة العربية في صباه وأتقن النحو والصرف في ريعان شبابه (2)، فالإدعاء بان الله هو الذي علمه العربية في ليلة هذا إدعاء كاذب لا أصل له.

وفي هذا المبحث بإذن الله سنهدم نبوته بما يستدلون به على صدق دعواه :
والسؤال هنا.. هل ينبغي للنبي أن يكون شاعراً ؟؟؟

من المعلوم أن الشعر فن أدبي راقي يحلم الكثير بأن يوصف بهذا الوصف فالوصف بالشاعر هو مدح لكاتب الشعر... ولكن في نفس الوقت هذا الوصف ما هو إلا قدح وذم في حق النبي، فلو كان النبي – أيا كان هذا النبي – شاعراً لسقطت نبوته، فنبينا عليه الصلاة والسلام أتهمه الكفار بأنه شاعراً فقال الله جل وعلا على لسانهم {بَلْ قَالُواْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ بَلِ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ فَلْيَأْتِنَا بِآيَةٍ كَمَا أُرْسِلَ الأَوَّلُونَ }الأنبياء5

- بَلْ هُوَ شَاعِرٌ : فكانت مسبة للنبي صلى الله عليه وسلم، فاستخدم الكافرون هذا الوصف حتى يسقطوا بها نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.
ولكن دافع عنه رب العزة سبحانه وتعالى فقال في كتابه العزيز {وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ }الحاقة41

فالنبي صلى الله عليه وسلم ليس بشاعر كما تزعمون وإنما هذا الكتاب الذي أتى به " تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ "

- يقول أتباع القاديانية أن النبي صلى الله عليه وسلم نعم لم يأتي بشعر وهذه الآيات إنما نزلت لتبرئ القرآن الكريم من أنه شعر وليس نفي الشعر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن النبي أفضل البشر بما فيهم الشعراء والشعر فن لا يحرمه الإسلام والأصل فيه الحل ما خلا مما حرمه الله من كلمات غثة من وصف للنساء ودعوة لشرب الخمور والانحلال.
وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال بعض أبيات الشعر من قبل..

وللرد على هذه الشبهة : دفاع الله سبحانه وتعالى عن نبيه الكريم فقال تعالى
" وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ " يس69

يقول عز وجل مخبرا عن نبيه محمد صلى الله عليه وسلم أنه ما علمه الشعر "وما ينبغي له" أي ما هو في طبعه فلا يحسنه ولا يحبه ولا تقتضيه جبلته ولهذا ورد أنه صلى الله عليه وسلم كان لا يحفظ بيتا على وزن منتظم بل إن أنشده زحفه أو لم يتمه وقال أبو زرعة الرازي حدثنا إسماعيل بن مجالد عن أبيه عن الشعبي أنه قال: ما ولد عبد المطلب ذكرا ولا أنثى إلا يقول الشعر إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكره ابن عساكر في ترجمة عتبة بن أبي لهب الذي أكله الأسد بالزرقاء قال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثتا أبو سلمة حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الحسن هو البصري قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتمثل بهذا البيت: كفى بالإسلام والشيب للمرء ناهيا فقال أبو بكر رضي الله عنه: يا رسول الله كفى الشيب والإسلام للمرء ناهيا قال أبو بكر أو عمر رضي الله عنهما أشهد أنك رسول الله يقول تعالى "وما علمناه الشعر وما ينبغي له" وهكذا روى البيهقي في الدلائل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للعباس بن مرداس السلمي رضي الله عنه "أنت القائل: أتجعل نهبى ونهب العبيد بين الأقرع وعيينة.

فقال إنما هو بين عيينة والأقرع فقال صلى الله عليه وسلم "الكل سواء" يعني في المعنى صلوات الله وسلامه عليه والله أعلم.

وقد ذكر السهيلي في الروض الأنف لهذا التقديم والتأخير الذي وقع في كلامه صلى الله عليه وسلم في هذا البيت مناسبة أغرب فيها حاصلها شرف الأقرع بن حابس على عيينة بن بدر الفزاري لأنه ارتد أيام الصديق رضي الله عنه بخلاف ذاك والله أعلم وهكذا روى الأموي في مغازيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل يمشي بين القتلى يوم بدر وهو يقول "هاما" فيقول الصديق رضي الله عنه متمما للبيت: من رجال أعزة علينا وهم كانوا أعق وأظلما وهذا لبعض شعراء العرب في قصيدة له وهي في الحماسة وقال الإمام أحمد حدثنا هشيم حدثنا مغيرة عن الشعبي عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استراب الخبر تمثل فيه ببيت طرفة: ويأتيك بالأخبار من لم تزود وهكذا رواه النسائي في اليوم والليلة من طريق إبراهيم بن مهاجر عن الشعبي عنها.

ورواه الترمذي والنسائي أيضا من حديث المقدام بن شريح بن هانئ عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها كذلك ثم قال الترمذي هذا حديث حسن صحيح (3).

وأما ما روي عنه من قوله صلى الله عليه وسلم: هل أنت إلا أصبع دميت وفي سبيل الله ما لقيت وقوله: أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب ونحو ذلك، فمن الاتفاق الوارد من غير قصد كما يأتي ذلك في بعض آيات القرآن، وليس بشعر ولا مراد به الشعر، بل اتفق ذلك اتفاقاً كما يقع في كثير من كلام الناس، فإنهم قد يتكلمون بما لو اعتبره معتبر لكان على وزن الشعر ولا يعدونه شعراً، وذلك كقوله تعالى: "لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون" وقوله: "وجفان كالجواب وقدور راسيات" على أنه قد قال الأخفش إن قوله: أنا النبي لا كذب ليس بشعر.

وقال الخليل في كتاب العين: إن ما جاء من السجع على جزءين لا يكون شعراً.

قال ابن العربي: والأظهر من حاله أنه قال لا كذب برفع الباء من كذب، وبخفضها من عبد المطلب.

قال النحاس، قال بعضهم: إنما الرواية بالإعراب، وإذا كانت بالإعراب لم يكن شعراً، لأنه إذا فتح الباء من الأول أو ضمهما أو نونها وكسر الباء من الثاني خرج عن وزن الشعر (4).

فللشعر منهج غير منهج النبوة. الشعر انفعال. وتعبير عن هذا الانفعال. والانفعال يتقلب من حال إلى حال. والنبوة وحي. على منهج ثابت. على صراط مستقيم. يتبع ناموس الله الثابت الذي يحكم الوجود كله. ولا يتبدل ولا يتقلب مع الأهواء الطارئة , تقلب الشعر مع الانفعالات المتجددة التي لا تثبت على حال.

والنبوة اتصال دائم بالله , وتلق مباشر عن وحي الله , ومحاولة دائمة لرد الحياة إلى الله. بينما الشعر - في أعلى صوره - أشواق إنسانية إلى الجمال والكمال مشوبة بقصور الإنسان وتصوراته المحدودة بحدود مداركه واستعداداته. فأما حين يهبط عن صوره العالية فهو انفعالات ونزوات قد تهبط حتى تكون صراخ جسد , وفورة لحم ودم ! فطبيعة النبوة وطبيعة الشعر مختلفتان من الأساس. هذه - في أعلى صورها - أشواق تصعد من الأرض. وتلك في صميمها هداية تتنزل من السماء (5) .

فخلاصة القول – أن من مبطلات أي نبوة أن يكون حامل هذه النبوة شاعراً فما بالك بالميرزا غلام أحمد الذي كتب تسع وثلاثين قصيدة ؟؟؟
والمتنبئ القادياني ينسف نبوته بيده نسفاً بإدعائه أنه شاعر بغض النظر عن بلاغة قصائده من ركاكتها وبغض النظر عن قصائده المخالفة لعقيدة المسلم ولكن حديثي لكم عن فكرة النبي الشاعر فمن هذه الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تنفي الشعر عن النبي نستطيع أن نقول أنه ما ينبغي للنبي أن يكون شاعراً وبأن نبوة الغلام أحمد ساقطة لأنه هو الذي وصف نفسه بالشاعر ولم يصفه أعداءه بذلك.

وهكذا يتوالى كشف كذب هؤلاء الأدعياء ومجرد وجود أمثال هؤلاء فيكونوا دليلاً على صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم القائل "... وإنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون، كلهم يزعم أنه نبي، وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي، ولا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله " (6)

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

--------------

1 - راجع الخزائن الروحانية للميرزا غلام أحمد - المجلد 17 كتاب الأربعين لإتمام الحجة على المخالفين صفحة 435
2 - الخزائن الروحانية المجلد الخامس – كتاب مرآة كمالات الإسلام صفحة 545
3 - تفسير ابن كثير
4 - فتح القدير للإمام الشوكاني.
5 - في ظلال القرآن – سيد قطب
6 - سنن أبو داوود / 4252


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

القرآن، الهدي القرآني، دراسات قرآنية، القديانية، الميرزا،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 1-07-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رمضان حينوني، د. الحسيني إسماعيل ، حسني إبراهيم عبد العظيم، سلوى المغربي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، معتز الجعبري، عزيز العرباوي، رحاب اسعد بيوض التميمي، هناء سلامة، حميدة الطيلوش، محمود صافي ، رشيد السيد أحمد، إياد محمود حسين ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. نهى قاطرجي ، د - غالب الفريجات، د. أحمد محمد سليمان، أحمد الغريب، الهادي المثلوثي، د- هاني ابوالفتوح، فاطمة عبد الرءوف، رأفت صلاح الدين، د- هاني السباعي، د - احمد عبدالحميد غراب، د. طارق عبد الحليم، سلام الشماع، عبد الرزاق قيراط ، محرر "بوابتي"، فهمي شراب، نادية سعد، عبد الغني مزوز، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سعود السبعاني، محمد إبراهيم مبروك، محمود سلطان، فتحي الزغل، د. خالد الطراولي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - محمد بن موسى الشريف ، جاسم الرصيف، منى محروس، حسن الحسن، صفاء العربي، ماهر عدنان قنديل، أبو سمية، سيد السباعي، سامر أبو رمان ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - محمد عباس المصرى، د. عادل محمد عايش الأسطل، فتحي العابد، عبد الله الفقير، كمال حبيب، شيرين حامد فهمي ، عراق المطيري، د. محمد عمارة ، د- جابر قميحة، د. عبد الآله المالكي، صباح الموسوي ، محمد شمام ، د. محمد مورو ، عواطف منصور، سحر الصيدلي، العادل السمعلي، محمد العيادي، د. صلاح عودة الله ، محمد تاج الدين الطيبي، د - مضاوي الرشيد، رافد العزاوي، خبَّاب بن مروان الحمد، جمال عرفة، فاطمة حافظ ، الناصر الرقيق، محمود فاروق سيد شعبان، د. أحمد بشير، أحمد النعيمي، علي الكاش، صالح النعامي ، كريم السليتي، يحيي البوليني، خالد الجاف ، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد اسعد بيوض التميمي، سيدة محمود محمد، عصام كرم الطوخى ، صلاح المختار، وائل بنجدو، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. محمد يحيى ، د. نانسي أبو الفتوح، حاتم الصولي، حسن الطرابلسي، أحمد الحباسي، علي عبد العال، سوسن مسعود، محمد الياسين، د - صالح المازقي، صفاء العراقي، د.ليلى بيومي ، د - محمد بنيعيش، مجدى داود، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د- محمد رحال، حمدى شفيق ، د. مصطفى يوسف اللداوي، أ.د. مصطفى رجب، يزيد بن الحسين، د - محمد سعد أبو العزم، بسمة منصور، تونسي، د.محمد فتحي عبد العال، منجي باكير، عمر غازي، أنس الشابي، ياسين أحمد، فتحـي قاره بيبـان، د- محمود علي عريقات، د. الشاهد البوشيخي، د - الضاوي خوالدية، أحمد ملحم، عبد الله زيدان، د - مصطفى فهمي، المولدي الفرجاني، الشهيد سيد قطب، محمد عمر غرس الله، سامح لطف الله، د - المنجي الكعبي، رافع القارصي، محمد الطرابلسي، أحمد بوادي، مراد قميزة، عدنان المنصر، أشرف إبراهيم حجاج، حسن عثمان، كريم فارق، صلاح الحريري، فوزي مسعود ، د - أبو يعرب المرزوقي، الهيثم زعفان، طلال قسومي، إسراء أبو رمان، د - شاكر الحوكي ، مصطفي زهران، إيمان القدوسي، فراس جعفر ابورمان، محمد أحمد عزوز، ابتسام سعد، مصطفى منيغ، سفيان عبد الكافي، رضا الدبّابي، إيمى الأشقر، محمود طرشوبي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة