تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

في نقد الاسلام و المسلمين -1

كاتب المقال محمود فاروق سيد شعبان - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
policy122@yahoo.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يكفي مجرد التفكير في كتابة مقال بهذا العنوان لشنق كاتبه و من ينشره و ربما من يتجرأ و يقرأه .
و لان هذا هو الوضع السائد في مجتمع مثل مصر كان و لا يزال يتمتع بقدرته علي احتواء أكثر من دين و إمكانية التعايش بينهم – حتي و ان صار الواقع حاليا صراع بين اتباع دينين فقط اسلام و مسيحية .. الا ان هذا الصراع زائف و سأوضح ذلك في نهاية المقال او في عدة مقالات قادمة . .

المهم ... في نقد الإسلام .
بالطبع لا يمكن لاي بشر مثلي يؤمن بالله و بالرسل كلهم و يفكر في نقد الاسلام .
و لكن المشكلة عندي في السماح بالتفكير
فالاسلام بنصوص القران يأمر اتباعه –بل الناس كلهم – بالتفكير و التدبر دون اي حدود الا قدرة العقل البشري و التي تتطور من عصر الي اخر.

في نفس الوقت الذي يحجم فيه معظم الفقهاء عن الخوض في قضايا اساس البحث فيها هو التفكير ... و لعدم استطاعتهم المناقشة في كل القضايا، جعلوا من وضع القيود و تقليل مساحة الحرية اساس فقههم، فغير مسموح لاي مسلم بالتفكير في الذات الالهية او معرفة الحكمة من الخلق .

هل المشكلة في عدم وضوح النص ام في عدم فهمه.
و هي مشكلة تتعلق بالنص ايضا.
لماذا لم تكم الاحكام قطعية في غالبها ... الرد عندي جاهزا و هو ليكون الدين مرنا قادرا علي ملائمة كل العصور .

فالله ليس جلادا و لا دمويا يشرع لخلقه ما يجعلهم يكرهون الحياة و لا يفرح بتر يد اوالاطاحة بالرقاب .
لكن للاسف الشديد اتباع الاسلام يفعلون باسمه و بأوامره.
و الله ليس ماكرا خبيثا يريد اجهاد من خلقهم بالالفاظ الغريبة عليهم و التعقيد و اكراههم علي ما لا يطيقون .

لكن اتباعه من الشيوخ و الفقهاء يفعلون ... و لا تقل لي كيف تم سؤال صحابي جليل عن معني كلمة "ابا" و قال لم يعرف .
لا اعتقد ان هناك من يستطيع قولها لاي سبب ...
و الله ليس بجمود الاحجار و لا قساوتها لدرجة تشريعه لكل ما يكره الناس فيها ... حتي لاظن فتوي تحريم الاستماع الي صوت موج البحر و تغريد الطيور قريبة من الظهور .
و علي الاتباع السمع و الطاعة .

نقد الاسلام كدين انه اشتمل علي كل شئ قولا و فعلا و صار من الحجم الكبير الذي يمكن ان يصلح لحكم الارض بأسرها دون تعقيد او مشاكل .
و يثبت كلامي هذا ما فعله الامام الشافعي الذي لم يجد غضاضة في تعديل ارائه التي وضعها في العراق عند حلوله بمصر .
هل اخطأ ... ام ان ادرك ان ما يسير علي الناس بالعراق من الاسلام ... و ما يسير علي الناس في مصر من الإسلام ايضا ... و لا يوجد اختلاف في الأصل ... فالكل يؤمن بالله وبرسوله .
المشكلة في من لا يؤمن بالله و لا يعتقد في وجود اله بكل هذه الرحمة .
هل يستكثر علي الله الرحمة ... ام انه يزايد علي الله .
ام ان النفاق قد عم قلبه ؟
لندع هذا عند الحديث عن المسلمين.

اكرر . نقدي للإسلام انه دين شامل للغاية يعجز البشر في تطبيقه موحدا لاختلاف ارائهم و تفسيراتهم لعدة كلمات هي اسس احكامه . لكن ردي علي نفسي ان هذا مطلب لمسايرة البعد الزماني و المكاني . الزمان لمسايرة كل العصور .. و المكان لاختلاف ظروف البيئات من مكان لاخر . فالجو الحار ليس بالمكان الذي يكسوه الجليد .

في المسلمين ماشاء الله !
عندما يري المرء العدد الوفير من المسلمين ينصرف ذهنه تلقائيا الي مدي القوة التي تجمعهم و مدي القوة التي تستطيع تفريقهم ... و مدي القوة المعطلة في الحالتين .
مدي القوة التي تجمعهم فكمسلم لا يمكن ان انكر ما انا مؤمن به ... حتي لو كان هناك من المسلمين من ينكره.
انا مؤمن بقدرة الله و قوته التي تفوق التصور البشري باي مقياس .. و لا يمكن اساسا ان تضع لمن صنع المعيار نفسه معيار .
لكن تري العجب في اذهان المسلمين .
من التفكير في كيف يمكن تصور الله و استوائه علي العرش و كيف تبدو يده و كيف يسمع او يري ؟
هل هذا يمنعنا من الايمان به ؟
ام اننا امام عرض نملك او نظن اننا نملك قبوله اورفضه ... لذلك نتناقش فيما هو اكبر من قدرات استيعابنا .
استغفر الله العظيم.

نجد كتبا قد امتلأت بالخرافات و ما لا يصدقه عقل بدعوي الاحسان الي الدين و رموزه ...ناسين ان من يفعل ذلك عليه ان يتبوأ مقعده من النار .
نزايد علي الرسل و علي الملائكة و علي الرسول و صحابته .
نزايد علي الاسلام و المسلمين و نتهمهم بابشع التهم .
نكفر من نريد و ندخل نريد الجنة.

نعيب علي الاديان السابقة اتخاذهم الكهان وسائط بين البشرو بين الله و نسمح للبعض بان يفعل ذلك ..
هذا الشيخ قد ضمن دخول الجنة ... فلا بأس من التبرك به حيا و ميتا .
جاء الاسلام لايهدم كل الاصنام و ما نحن الا معيدين عبادهتها .
بصراحة نحن نبالغ لدرجة العمي . فلا نحن اعطينا للدين ما يستحق و لا نحن جردنا الدين من شوائبه .
نخاف و نقلب الدنيا ضجيجا اذا جاء احدهم و شكك في حديث للبخاري او مسلم مع ان مجرد النظر للقرأن الكريم تحسم الامر .
و نتخذ من الدين اداة لكل فحش و بذئ ... و ظلم و تعسف ... و لامبالاة و سلبية ... و جهل و تخلف .
كل هذا قد صار – و العياذ بالله – من الدين .
و البقية في المقال القادم ان شاء الله


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

نقد الإسلام، نقد التدين، تدين الإنحطاط، عصور الإنحطاط، مظاهر التدين، التدين الزائف،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-05-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
كمال حبيب، ماهر عدنان قنديل، سلام الشماع، د. ضرغام عبد الله الدباغ، إسراء أبو رمان، مراد قميزة، سامر أبو رمان ، الشهيد سيد قطب، د - مصطفى فهمي، رمضان حينوني، نادية سعد، د - غالب الفريجات، فتحي الزغل، فتحـي قاره بيبـان، معتز الجعبري، د. محمد عمارة ، د. الحسيني إسماعيل ، د - محمد بنيعيش، حمدى شفيق ، رحاب اسعد بيوض التميمي، حسن عثمان، د - مضاوي الرشيد، عزيز العرباوي، محرر "بوابتي"، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. أحمد محمد سليمان، سامح لطف الله، فهمي شراب، عواطف منصور، محمد عمر غرس الله، سحر الصيدلي، د. عادل محمد عايش الأسطل، فاطمة حافظ ، عدنان المنصر، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد شمام ، حاتم الصولي، رافد العزاوي، ياسين أحمد، كريم فارق، سفيان عبد الكافي، تونسي، د. أحمد بشير، فاطمة عبد الرءوف، خبَّاب بن مروان الحمد، وائل بنجدو، د - أبو يعرب المرزوقي، بسمة منصور، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - صالح المازقي، المولدي الفرجاني، محمود سلطان، منى محروس، د.ليلى بيومي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، إيمان القدوسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبد الله الفقير، صفاء العراقي، الهيثم زعفان، محمد الياسين، محمد أحمد عزوز، حسن الطرابلسي، أشرف إبراهيم حجاج، د. صلاح عودة الله ، صالح النعامي ، منجي باكير، أحمد بوادي، أ.د. مصطفى رجب، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، طلال قسومي، د. خالد الطراولي ، د - محمد سعد أبو العزم، د- جابر قميحة، سلوى المغربي، رشيد السيد أحمد، إياد محمود حسين ، د- محمد رحال، أحمد النعيمي، حميدة الطيلوش، أنس الشابي، مصطفى منيغ، د. نانسي أبو الفتوح، كريم السليتي، يحيي البوليني، فتحي العابد، جمال عرفة، محمود صافي ، صفاء العربي، فراس جعفر ابورمان، أحمد الحباسي، عبد الله زيدان، أبو سمية، د - محمد عباس المصرى، د - المنجي الكعبي، هناء سلامة، رافع القارصي، د.محمد فتحي عبد العال، د. الشاهد البوشيخي، محمد إبراهيم مبروك، ابتسام سعد، مصطفي زهران، د. نهى قاطرجي ، علي عبد العال، د- محمود علي عريقات، حسن الحسن، حسني إبراهيم عبد العظيم، العادل السمعلي، د. عبد الآله المالكي، محمود طرشوبي، جاسم الرصيف، عبد الرزاق قيراط ، الهادي المثلوثي، د. مصطفى يوسف اللداوي، عبد الغني مزوز، د - احمد عبدالحميد غراب، د- هاني ابوالفتوح، د. محمد مورو ، سعود السبعاني، علي الكاش، مجدى داود، عصام كرم الطوخى ، صباح الموسوي ، صلاح الحريري، شيرين حامد فهمي ، محمد العيادي، د- هاني السباعي، محمد الطرابلسي، فوزي مسعود ، د - شاكر الحوكي ، رأفت صلاح الدين، صلاح المختار، د - الضاوي خوالدية، د. محمد يحيى ، سوسن مسعود، الناصر الرقيق، محمد تاج الدين الطيبي، إيمى الأشقر، سيدة محمود محمد، سيد السباعي، أحمد ملحم، عراق المطيري، محمود فاروق سيد شعبان، د. جعفر شيخ إدريس ، أحمد الغريب، رضا الدبّابي، د. طارق عبد الحليم، عمر غازي، خالد الجاف ، يزيد بن الحسين، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - محمد بن موسى الشريف ، محمد اسعد بيوض التميمي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة