تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أشباه الرجال يحكمون !!

كاتب المقال حمدى شفيق - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يكاد القلب ينفطر، والكبد يتفتت، والعقل ينفجر لحال العرب والمسلمين فى هذه الأيام النحسات.
ماذا دهانا ؟!! وكيف تسكت الشعوب كل هذه السنين على ممارسات هؤلاء الفاسدين المجرمين، الذين استباحوا البلاد وقهروا العباد ؟!!

فى سوريا أسد على النساء والأطفال، وأمام اسرائيل جبان خوّار !!
المرّة الوحيدة التى خرجت فيها دباباته ومدرعاته من ثكناتها كانت وجهتها الى (درعا) ثم (بانياس) وليس الى (الجولان)المحتل لتحريره !!

وفى ليبيا معتوه يصرّ على هدم المعبد والبلد بأسره على رأس الشعب المسكين قبل أن يرحل الى جهنم وبئس المصير!!

وفى اليمن الذى كان سعيدا (شاويش) أخرق يستشهد عشرات من خيرة الشباب برصاص عصاباته يوميا !! وهو ما وقع من قبل فى مصر وتونس حتى أذن الله بدحر المخلوعين مبارك وبن على.

ولا ندرى كم شهيدا يجب أن يضحوا بدمائهم الزكية حتى يسقط الطواغيت فى باقى أرض العرب، المليئة بألف أبى لهب،كما قال نزار قبانى!!
وفى كل أنحاء العالم الاسلامى ترتكب فظائع مماثلة، بدرجات متفاوتة، ولا عاصم من أمر الله الا من رحم !!

وأبى أشباه الرجال فى باكستان الا أن يضيفوا الى قمع شعبهم عارا أخر هو اعتقال نساء وبنات وأطفال أسامة بن لادن ارضاء للسيد الأمريكى القابع فى البيت الأبيض الذى لن ينفعهم أبدا فى اليوم الأسود !!

ان صحت الرواية الأمريكية التى اعترفت بأن الرجل كان أعزل تماما عندما هاجموه مع أسرته ثم اعتقلوه ثم قتلوه رميا بالرصاص فى الحال، فانها فضيحة لحكام أمريكا وأذنابهم فى باكستان، وأيضا لأدعياء حقوق الانسان فى الغرب الذين صدّعوا رؤوسنا بضرورة كفالة محاكمة عادلة لكل متهم أمام قاضيه الطبيعى مع احترام حق الدفاع، ولا عقوبة بغير حكم قضائى !!

وهناك فضيحة ثانية مدوّية هى اطلاق الرصاص على طفله وزوجته، وكلاهما كان أعزل بدوره !!

لكن أحدا من حكامنا الأشاوس أو النشامى أو المغاوير لم تواته الجرأة على النطق بحرف، بل رفضوا -طبقا لمزاعم الأمريكان- مجرد استقبال جثمان الرجل لدفنه فى بلادهم !! ومن يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت ايلام !!

و لا عجب فقد سكتوا من قبل على اغتصاب الحرائر فى العراق وفلسطين وأفغانستان والشيشان والبوسنة والهرسك وكشمير ، ومنهم من فعلها رجاله ككلاب السلطة فى ليبيا وسوريا ومصر، فلا عجب أن يخرسوا اليوم أمام سيدهم الأمريكى المجرم !!

واذا كانوا قد فقدوا الشرعية والدين والضمير، فلماذا لا يفقدون الكرامة والشرف بل والرجولة أيضا ؟!!

وأقول لأشباه الرجال فى (اسلام أباد):
كفاكم خزيا أن أسيادكم الأمريكان لم يرضوا عنكم رغم كل ما قدمتموه لهم من عون وتنازل وخيانة مفضوحة.فلا تضيفوا عارا جديدا الى عاركم القديم، وان كنتم فسقة فى دينكم فحاولوا أن تكونوا أحرارا فى دنياكم.
وان لم تكن عندكم ضمائر أو مبادىء من أى نوع فليكن عندكم بعض النخوة أو الشهامة. وليتغلب بعضكم على جبنه الهالع وشحه الخالع.
أطلقوا سراح بنات بن لادن وزوجاته وأطفاله المحتجزين بغير حق أو داع أو ضرورة، ويكفيهم المحنة الأليمة التى ابتلوا بها، فهم لا شأن لهم بقتال، ولا ذنب لهم فى صراع.

وبدلا من احتجاز نساء وأطفال تقطّّعت بهم السبل، اصرفوا همتكم الى تحرير(كشمير) أم أنكم كنظرائكم العرب، أسود علي المدنيين العزّل، تعاج ذليلة أمام عبدة الأبقار؟!!
ان كل مواثيق حقوق الانسان تحظر احتجاز الأبرياء من النساء والأطفال، وهذه حجة لكم على سيدكم، فهل تتجرّأون على فعلها ولو مرّة واحدة؟!!
أم أننى ممن ينطبق عليهم قول الشاعر القديم الحكيم: قد أسمعت ان ناديت حيّا ولكن لا حياة لمن تنادى!!

----------

حمدى شفيق


كاتب وصحفى مصرى


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

ليبيا، سوريا، إفغانستان، أسامة بن لادن، باكستان، كشمير، الجهاد، الشهيد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 14-05-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  24-05-2011 / 04:52:51   نور
وانت ما رايك في الشهامة و الحنية الغربية على الشعوب العربية؟

حرام على الجيش الوطني حماية البلاد من العابثين وحلال على الناتو قصف ليبيا وقتل المدنيين وترويعهم وتدمير السفن والمواني وتجويع من بقى علي قيد الحياة. ام انك تظن حقا انهم جاوا بهدف حماية المدنيين. انهم يحاصرون يجوعون ويقتلون الشعب الليبي كما فعلوا بالشعب العراقي.
اذا كان القذافيشرئ مجنون فانتم خونة لدينكم واوطانكم وعروبتكم. لن يغفر لكم الشعب الليبي تسليمكم بلاده لحلف الكفار.

  14-05-2011 / 17:55:11   رشيد السيد احمد
وصلت متأخرا

في قناة الجزيرة .. يخرج الشخص كشاهد عيان .. ثم يصبح ناشط حقوقي .. ثم يتحول الى صحفي ..
ما توصفه عن افغانستان ، و العراق كان منذ 2001 حتى الآن ، و لا اندري حتى متى .. فاين كانت نخوتك قبل هذا أيها الكاتب ، و الصحفي .. ابن لادن كذبة امريكية مازلت تدافع عنها ، و عن دجلها ، و تخلط " السمك باللبن بالتمر هندي " .. و تسوق الاكاذيب - الدبابات السورية خرجت في حرب تشرين ، و الى جانب الدبابات المصرية .. لكنها لم تتعرض لخيانة " ثغرة الدفرسوار "
- الدبابات السورية خرجت لتقف في وجه الصهاينة عندما اجتاحوا لبنان 1982
- الدبابات السورية تتوجه الى درعا ، و غيرها كما توجهت دبابات جيشك المصري الى ميدان التحرير .. فدرعا ، او غيرها مدن سورية ، و الجيش جيش سوري ..
- مواطنوا ميدان التحرير استقبلوا الجيش المصري بالتصفيق ، و الهتاف .. و في درعا تم استقبال الجيش برشاشات عوزي ، و السواطير التي مثلت بجثث عناصره
يعني درعا ليست ميدان التحرير بل مكان لتجمع عصابات سلفية على شاكلة الذين حرقوا الكنيستين في امبابة .. من اجل قسم مصر .. و كونك صحفي ، و مصري .. فلماذا تكتب من مصر ، و لا تكلف نفسك عناء زيارة سوريا لتعرف الحقيقة كما هي
و على فكرة اليمن لم يكن سعيدا منذ ان تم الركوب عليه من خلافة الامامة الزيدية .. و مافيه من البلاوي هو نتيجة حتمية لدخوله في المشروع الامريكي كما كان نظامك في مصر ..
الاميركان كانوا اسيادك من خلال نظامك ، و لم يكونوا في يوم اسيادا للسوريين
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
ياسين أحمد، د - أبو يعرب المرزوقي، د- هاني ابوالفتوح، عمر غازي، سلوى المغربي، حميدة الطيلوش، سفيان عبد الكافي، فتحي العابد، سحر الصيدلي، د. أحمد بشير، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود طرشوبي، صفاء العراقي، نادية سعد، د. خالد الطراولي ، سامح لطف الله، د- محمد رحال، وائل بنجدو، د.ليلى بيومي ، رشيد السيد أحمد، عبد الله زيدان، رافد العزاوي، عواطف منصور، د - الضاوي خوالدية، شيرين حامد فهمي ، سيدة محمود محمد، د. الشاهد البوشيخي، د - المنجي الكعبي، محرر "بوابتي"، د. صلاح عودة الله ، د. محمد مورو ، الهادي المثلوثي، منى محروس، جاسم الرصيف، د- هاني السباعي، حسن الحسن، سامر أبو رمان ، طلال قسومي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد الطرابلسي، محمد أحمد عزوز، أحمد بن عبد المحسن العساف ، يزيد بن الحسين، حمدى شفيق ، أحمد الغريب، د. عادل محمد عايش الأسطل، هناء سلامة، رضا الدبّابي، د. الحسيني إسماعيل ، مصطفى منيغ، محمد إبراهيم مبروك، د- محمود علي عريقات، عبد الغني مزوز، أحمد ملحم، إياد محمود حسين ، د. محمد عمارة ، محمود صافي ، جمال عرفة، عراق المطيري، مراد قميزة، العادل السمعلي، مصطفي زهران، فوزي مسعود ، صفاء العربي، سوسن مسعود، إيمان القدوسي، سيد السباعي، أحمد بوادي، محمد العيادي، إيمى الأشقر، د. طارق عبد الحليم، رافع القارصي، منجي باكير، بسمة منصور، د. محمد يحيى ، محمد تاج الدين الطيبي، فتحـي قاره بيبـان، محمود سلطان، صلاح المختار، محمد شمام ، تونسي، فاطمة عبد الرءوف، مجدى داود، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - محمد بنيعيش، يحيي البوليني، كريم فارق، د. جعفر شيخ إدريس ، حاتم الصولي، محمود فاروق سيد شعبان، فراس جعفر ابورمان، أحمد الحباسي، أنس الشابي، أ.د. مصطفى رجب، الشهيد سيد قطب، د - مصطفى فهمي، رمضان حينوني، أشرف إبراهيم حجاج، صباح الموسوي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. أحمد محمد سليمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، حسني إبراهيم عبد العظيم، سلام الشماع، كريم السليتي، عبد الله الفقير، رأفت صلاح الدين، د - شاكر الحوكي ، د. عبد الآله المالكي، د - مضاوي الرشيد، محمد عمر غرس الله، صلاح الحريري، كمال حبيب، عزيز العرباوي، علي عبد العال، د. نهى قاطرجي ، أبو سمية، فاطمة حافظ ، علي الكاش، إسراء أبو رمان، عدنان المنصر، أحمد النعيمي، المولدي الفرجاني، محمد الياسين، ماهر عدنان قنديل، حسن عثمان، د - صالح المازقي، فهمي شراب، سعود السبعاني، خبَّاب بن مروان الحمد، الناصر الرقيق، د- جابر قميحة، محمد اسعد بيوض التميمي، د - محمد سعد أبو العزم، د - احمد عبدالحميد غراب، خالد الجاف ، د - محمد عباس المصرى، عبد الرزاق قيراط ، د.محمد فتحي عبد العال، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، ابتسام سعد، د. نانسي أبو الفتوح، الهيثم زعفان، معتز الجعبري، عصام كرم الطوخى ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - غالب الفريجات، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن الطرابلسي، صالح النعامي ، د - محمد بن موسى الشريف ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فتحي الزغل،
أحدث الردود
كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة