تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"

كاتب المقال رشيد السيد احمد - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


نبشركم بأنّ هيثم المالح أصبح يفتي على الفضائيّات، و هو يتحدث عن فقه الفتنة.. نعم يفقه بالفم الملآن ردّا على شيوخ الشام بأنّ ما يحصل في سوريّا هو ليس فتنة، و أنا على ثقة بأنّه أصغر من أن يردّ عليه النظام، و أنا على ثقة أكبر أنّه لو سحله جلاوزة النظام في الشارع سحلا، و تبرّزوا عليه علانيّة فإنّ أمره لن يقدّم، و لن يؤخر في حسابات من يخطط للثورة السوريّة التي بدأت تتحول إلى نكهة بانياسيّة ( نسبة إلى باناياس مسقط رأس عبد الحليم خدّام ) فهم لا يهمهم من كلّ هذا ( السيناريو الذي أفترض ) سوى الاستفادة منه إعلاميّا، و الآن إذا خرج بشار الأسد ليقول إنّ حزب الله إرهابي و أنّي طردت خالد مشعل، و كل طاقم حماس، و من يدور في الفلك الفلسطيني من دمشق.. فإنّهم سيسلمونه كل طاقم العهر الذي يسمى معارضة خارجيّة ليتبوّل عليهم واحدا إثر واحد، و سيتغاضون عن قتل، و سحل كل من يدور في فلك هيثم المالح من أبناء قحاب حقوق إنسان في الداخل، و إنّه إذا ما فكّ ارتباطه بإيران فإنهم سيأتون بأمير قطر، و وزير خارجيته، و سعد الحريري، و سعود الفيصل، و عمرو موسى ( لم نعرف بعد أسم القبوط الجديد لجامعة العهر العربي ) ليقبلوا مؤخرته، و أنّهم سوف يسلمونه الجولان، و يضمّون لحكمه لبنان.. ثمّ إنني اجزم تماما بأنّ هذه هي أسباب الثورة في سوريّة، و أنّ ما يسمى " ثورة درعا " حَسب من فبركها أنّها ستكون " فخّا " يجّر إليه النظام السوري.. ليتحوّل هذا النظام إلى مكسر عصا لكلّ ما حصل، و يحصل في المنطقة العربيّة...

نعم، و أجزم أنّ ما حصل في درعا دُبر له في ليل.. فليس أهل درعا من يقول تحت أي ضغط ( تحيا إسرائيل ) و لو أبيدوا عن آخرهم، و ليسوا هم من منّى، أو يمنّي النفس بإمارة إسلاميّة أشد ظلاما من طالبان، و ليس أهل درعا من يحرق كنيسة، أو يطرد مسيحي حوراني، أو شيوعي، أو يفرض الحجاب بعصى المطوّعة، أو يحرق منازل الأرامل كما حدث في الأسابيع الماضية.. نعم، و ليسوا شباب درعا من يهاجمون العلم السوري الذي نسجت ألوانه، و شكله بدماء السوريين الذين حاربوا الاحتلال الفرنسي من قبل أن يكون هناك شيء اسمه حزب البعث، أو بشار الأسد..و لو أيقن بنو معروف الذين على تخوم درعا، و هم أهل النخوة، و الشهامة، بأنّ ما يحدث هو خيار أهل درعا الحقيقيي لفدوهم بالمال، و الأبناء، و لكنّهم عرفوا أنّ القضيّة هي قضيّة قتل سوريّا بالمال السعودي الجبان، و هم لا يبيعون سوريا بكلّ مال الدنيا..

نعم، و أجزم أنّ دماء أبنائنا من جنود الجيش الذين اهريقت على طريق بانياس هي التي دقّت المسمار الأخير في تعش كل هذا العهر الذي لم يجزم أمر تسميته الإعلام الصهيوني بكافة اشكاله، و ألوانه ( ثورة شباب، حركة معارضة.. ثورة الشعب السوري، حركة احتجاج ).. فهؤلاء أفلسوا في أن يصنعوا مظاهرة واحدة على طول، و عرض سوريّا يتجاوز عدد من يقوم بها 200 شخص، و هم قتلوا شبابنا لأنّه أسقط في يدهم ، و أريد أن اخبر هيثم المناع، و هو الأعرف بالديموغرافية المذهبيّة في بانياس بأنّه لو تمّ استعمال عسف النظام بالطريقة التي يهوّل بها، لما كفاه 3 أيّام في قراءة أسماء من قُتلوا، سيّما أنّ احد أبناء الفتنة من ذوي اللحى أخرجهم باستعراض ( الكفن، و التابوت ) بدون سلاح.. و أنّ الأمر لو تمّ وفق التصنيفات المذهبيّة التي في بانياس لما ظلّت مئذنة في بانياس يصيح عليها أبن قحبة جهاد ( حيّ على الجهاد )..

نعم، و لقد عرف السوريّون ما يُخطّط، و لا حقوا أكاذيب الميديا، و كشفوها، و صدّقوا إعلامهم الذي لم يصدقوه أبدا.. و اكتشفوا أنّ هناك قناة في سوريّا اسمها " الدنيا " بثوها مشاعرهم، و عرفوا أنّ هناك خلايا فتنة نائمة، و أنّها تأخذ كلمة السرّ من خطاب القرضاوي، و أنّ النخوة أخرجت القليلين لنصرة درعا حتى انكشف ما يجري في درعا، رغم تعتيم الإعلام عنه حتى لا تتحرّك الغرائز المذهبيّة، و ليس حتى لا يعرف السوريّون عدد الضحايا..نعم، و يعرف السوريون أنّ معظمهم لا يعرف شيء عن قانون الطوارئ، و أنّ جميع من قرأ إحصاء 1962 على شاشة التلفزيون لم يعرف أنّ الأمر يتعلّق بالأكراد ، و أنّ الفساد لا بدّ زائل شاء ذلك بشار الأسد أم لم يشأ، و أنّ البورصة السوريّة لا تؤخر في شيء لو توّقفت، و أنّ زيادة الرواتب تعني تحريك عجلة الاقتصاد، و أنّ التغيير قادم بفعل الحركة الاقتصاديّة لمن حولنا، و أنّ رئيس مجلس النوّاب الأردني جاء ليطلب البراءة للنظام العميل للصهيوني كابرا عن كابر، و أنّ أمير قطر سيأتي، و أنّ اردوغان لن يكون زعيم السنّة ، حتى لو نقل الكعبة إلى تركيّا ما دام يفكّر بالمذهب على الطريقة السعوديّة ( حتى نوري المالكي نظّر عليه بهذا الأمر )، و أنّ خيارات النظام الإستراتيجية هي الصحيحة، و أنّ الجزيرة بعد 15 آذار ليست الجزيرة قبل ذلك، و أنّ حركات المقاومة مع سوريّا قلبا، و قالبا، و أنّ هناك تنسيق على أعلى المستويات.. و أنّ دماء أبناء جيشنا هي خطّ احمر، و أن الأمن السوري كان نائما في العسل، و الطبّاخون يطبخون .. و أنهم قبل هذا، و ذاك ليس لهم إلاّ سوريّا.. و أنّ ( الله – سوريا – بشار وبس ) هو صناعة سوريّة، و ليست ليبيّة..

نعم، و لقد خرج 11 مليون سوري ليقولوا نعم للاستقرار، و الأمان، و ليس من اجل عيون بشار الأسد فقط.. فهذا شعب حيّ .. يقظ..يشرب السياسة مع حليب أمّه، و يتربّى على حب فلسطين خليّة خليّة..و يعرف أنّ عدوّه الوحيد ليس طائفة من يشاركه في الوطن، و إنّما هي دولة الكيان الصهيوني المحتّل التي على حدوده، و التي لا بقاء لها إلاّ بزوال كل عربي من على هذا الوجود.. نعم، و خروج 11 مليون سوري أعطى الرسالة الواضحة، و الحاسمة لمن حسب أنّ سوريّا يمكن أن تكون سيناريو مستنسخا عن مصر.. نعم هذا هو الشعب العربي السوري.. افهموها، و كفى عبثا بدمائنا.. فهذه دماء ثمنها غال، و أقسم بالله لتقومنّ الثورة بسوريّة إن لم يأخذ بشّار الأسد بثأر دمائنا، من بندر بن سلطان، و القرضاوي، و كلاب سعد الحريري، و كلّ الصفّ الكافر من أعراب، و أولاد عهر سياسي ممن تأمر على هذه الدماء...


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، بشار الأسد، ثورات شعبية، الثورة، هيثم المالح، درعا،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 13-04-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ثورتنا السوريّة : هذا الإسلام الذي يقتلنا ...
  كذبة الاعجاز العددي في القرآن .. البهائية تطلّ بقرنيها ..
  هل تضرب سوريا "إمارة قطر" بصواريخها بعيدة المدى
  من سوريا الثورة: الجامعة العربية أدبرت، و لها ضراط
  في سوريا الثورة : الموت بكل معنى الكلمة
  الثورة المصريّة .. سلامتها أم حسن
  الدم اللبناني .. في بازار القرار الإتهامي
  في سوريا : المعارضة حافلة .. و الميّت كلب
  من ابن لادن إلى الظواهري .. دم المسلم حلال ..
  الثورة السوريّة.. في مديح ابن تيميّة، وهجائه
  عن عزمي بشارة.. إبراهيم الأمين يرثي نفسه
  سوريا .. ثورتنا تكشف عن عورتها
  سوريّا .. هذه ثورتنا، و هؤلاء نحن
  سوريا – درعا.. ثورة لحى الضلال
  ثورتنا السوريّة.. الخلافة الإسلامية هي الحلّ
  فانتازيا الثورة السوريّة .. سلفيّة .. سلفيّة
  ثورتنا السوريّة ..و النفخ في الرماد
  فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"
  الثورة السوريّة.. نهاية الوهم
  القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة
  المعارضة السوريّة الخارجيّة.. المؤامرة و الثورة
  عن التجربة المصريّة في سوريا .. وهمّ الثورة الشعبيّة
  هيثم المنّاع .. أنت كذّاب
  سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة
  من اجل سوريا لا من أجل " بشار الأسد "
  ليبيا..من فجر الحريّة إلى فجر الأوديسا
  ليبيا و أردوغان.. إسمان ممنوعان من الصرف
  عن نوّارة نجم، و ماما نور، و سالم حميش .. و الثورة
  الحاكم العربي الجيّد، هو الحاكم المُخوْزق
  خروج مصر نهائيّا من الحظيرة العربيّة - السلام الهشّ

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
الشهيد سيد قطب، صفاء العربي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد الطرابلسي، عزيز العرباوي، د. عادل محمد عايش الأسطل، فهمي شراب، مراد قميزة، عمر غازي، عبد الله زيدان، أنس الشابي، محمد إبراهيم مبروك، الهيثم زعفان، د. صلاح عودة الله ، د. محمد عمارة ، عراق المطيري، أبو سمية، سيد السباعي، رشيد السيد أحمد، أحمد ملحم، هناء سلامة، كريم فارق، المولدي الفرجاني، د- محمد رحال، حسن الطرابلسي، صلاح المختار، محمود طرشوبي، د. مصطفى يوسف اللداوي، ماهر عدنان قنديل، د.ليلى بيومي ، د - محمد سعد أبو العزم، كريم السليتي، منى محروس، شيرين حامد فهمي ، أشرف إبراهيم حجاج، د - شاكر الحوكي ، د. عبد الآله المالكي، د. طارق عبد الحليم، صلاح الحريري، د- هاني ابوالفتوح، د. خالد الطراولي ، الهادي المثلوثي، أ.د. مصطفى رجب، د . قذلة بنت محمد القحطاني، وائل بنجدو، صالح النعامي ، محرر "بوابتي"، د.محمد فتحي عبد العال، د- محمود علي عريقات، منجي باكير، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، بسمة منصور، كمال حبيب، أحمد بوادي، د - احمد عبدالحميد غراب، تونسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. جعفر شيخ إدريس ، حاتم الصولي، عواطف منصور، سحر الصيدلي، عبد الغني مزوز، طلال قسومي، إسراء أبو رمان، رافع القارصي، علي عبد العال، د. أحمد بشير، د. الشاهد البوشيخي، فراس جعفر ابورمان، حميدة الطيلوش، محمد أحمد عزوز، معتز الجعبري، سامر أبو رمان ، عبد الله الفقير، أحمد الحباسي، فتحي الزغل، مصطفي زهران، عبد الرزاق قيراط ، د. نهى قاطرجي ، سوسن مسعود، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمد الياسين، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود سلطان، د- جابر قميحة، حسن الحسن، علي الكاش، سعود السبعاني، عصام كرم الطوخى ، الناصر الرقيق، محمود صافي ، سيدة محمود محمد، سامح لطف الله، سلام الشماع، خالد الجاف ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، إياد محمود حسين ، حمدى شفيق ، د. أحمد محمد سليمان، د. نانسي أبو الفتوح، فوزي مسعود ، محمود فاروق سيد شعبان، د - مضاوي الرشيد، صباح الموسوي ، محمد اسعد بيوض التميمي، ياسين أحمد، يحيي البوليني، فاطمة حافظ ، د - مصطفى فهمي، فتحي العابد، إيمان القدوسي، د - أبو يعرب المرزوقي، د - محمد بنيعيش، د - غالب الفريجات، رافد العزاوي، د. محمد يحيى ، د- هاني السباعي، محمد شمام ، رضا الدبّابي، د - الضاوي خوالدية، أحمد الغريب، جاسم الرصيف، د. الحسيني إسماعيل ، رحاب اسعد بيوض التميمي، صفاء العراقي، د - المنجي الكعبي، أحمد النعيمي، جمال عرفة، سفيان عبد الكافي، د - محمد عباس المصرى، ابتسام سعد، مجدى داود، د - صالح المازقي، حسن عثمان، عدنان المنصر، رمضان حينوني، إيمى الأشقر، مصطفى منيغ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، نادية سعد، يزيد بن الحسين، فاطمة عبد الرءوف، سلوى المغربي، د. محمد مورو ، محمد تاج الدين الطيبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، خبَّاب بن مروان الحمد، محمد عمر غرس الله، رأفت صلاح الدين، فتحـي قاره بيبـان، محمد العيادي، العادل السمعلي، د. كاظم عبد الحسين عباس ،
أحدث الردود
انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة