تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة

كاتب المقال رشيد السيد أحمد - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


1 – الثورة المصرية مازالت تعلمنا :


كشفت الأحداث الأخيرة في سوريا أنّ السوريين شعبا، و نظاما قد استفادا من الثورة المصريّة تماما.. و أنّ ثلاث دروس مهمّة جدّا استخلص السوريون منها العبر، و ما تبقى من الأفكار التي استوعب فيها السوريون الصدمة كانت من حركات المقاومة العربيّة التي تدعمها سوريّة، فكما احتضنت سوريا هذه الحركات، استنفرت هذه الحركات لتدافع عن سوريا. لأنّها حصنها الأخير..و الدروس الثلاث كانت.. الإنترنيت بتشعبّاته، و سرعة النظام السوري في الاستجابة للمطالب ، و اللجان الشعبيّة

أ – جَزِيرَةْ.. يا.. حقيرة :


هذا هو الهتاف الذي كان يردده المواطنون الليبيون الذين على جانب النظام، و كان الوضع في ليبيا ملتبسا تماما بين المتابعين، و من قبل، وخلال تغطية الحدث..كانت الجزيرة هي القناة رقم 1 بالنسبة للمواطن السوري الذي ابتلاه الله بإعلام رسمي جعله روتينه الذي جبل عليه يساهم في عزوف المواطن السوري السياسي بالفطرة عنه، حيث كان المواطن السوري يستوعب التحليلات الإخبارية التي تقدمها بل، و يسبقها بالاستنتاج.. و كانت قد ارتكبت خطئيها القاتلين أمام المشاهد السوري باستغبائه.. أولهما كان في تسويق الصور المنقولة عن اليو توب، و فتوى القرضاوي التي نقلتها من خطبة يوم الجمعة، و التي أحس المواطن السوري أنها تطعن لحمته الوطنيّة، و تنوعه فانبري لها شيوخ الشام الذين اكتسبوا ثقة هذا الشعب بصدق عزيمتهم، و غزارة علومهم الدينيّة.. و هنا كان الدرس الأول المستفاد من الثورة المصريّة فقد انبرى الشباب السوريون لإستخدام تقنيات الانترنيت، و الميديا في عزل، و كشف أكاذيب الصورة التي تقدمها هذه القناة، و نشرها، و بالتالي نسْف مصداقيتها أمام من يستخدم الانترنيت..ثمّ انبرى هؤلاء الشباب لجمع المعلومات عن القرضاوي.. ليظهروا الصور التي تثبت تقبّله لدروع تكريم من الحاخامات الصهاينة.. و هنا لعبوا على الوتر الذي يجعل السوري يشمئز من أبيه لو شاهده بهذا الموقف.. ثم التفّ المواطن تماما حول قناة الدنيا السوريّة التي شكلت خليّة عمل، و على ضآلة إمكانيات هذه القناة بالمقارنة مع الجزيرة فإنّها استطاعت تنفيسها، و قلب ظهر المجنّ عليها.. و هنا كانت الضربة القاضية.. التي جعلت غيرها من القنوات تنهار وفق نظرية الدومينو، فتحيّدت الميديا الخارجيّة تماما، و فقدت مفاجآت التحريض..الشعب السوري يملك أيضا حس الفكاهة.. هناك يافطات كتب عليها خبر عاجل..

ب - درعا.. و شرارة الفتنة الطائفيّة :


دخلت الفتنة من باب سوريا الجنوبي.. فالمنطقة حدوديّة تشاطيء الأردن ( كشفت الأحداث تواطؤ مخابراتها )، و قسم من سوريا المحتلّة من الكيان الصهيوني.. و هي تقريبا ذات نسيج سنّي، مع أقليّة مسيحيّة.. بعض درعا البلد كانت خارج إطار القانون، و فيها تمّ تجميع السلاح، و عناصر العصابات المسلّحة، و من هناك كانت الشرارة.. و كان يكفي دماء بعض شبّانها، لاستثارة المواطنين.. و كان على عائلة ذات ميول أخوانيّة أن تورّط بعض أطفالها في لعبة يعرفون تماما كيف يستفزّون بها الفروع الأمنيّة التي كانت نائمة عمّا يحاك في ليل، و التي بادرت لاعتقال هؤلاء الأطفال..قيام المواطنين بمظاهرتهم، جعل الأمن هناك يخطىء خطأه القاتل الثاني.. شهداء درعا ، و تحت الصمت الإعلامي الرسمي فتح شهيّة الإعلام ( هنا يمكن أن نسميها ميليشيا إعلام ) لتطبيق الخطّة المرسومة لجرّ سوريّا نحو الهاوية.. و هنا استفاد النظام من درس الثورة المصريّة.. فسارع لطرح مبادرته في الإصلاح، و لم ينجرّ الى طريقة النظام المصري في المعالجة المطلبيّة البطيئة، و التي جعلت سقف المطاليب يرتفع مع تعنته، و صمّ آذانه..و هنا تماما تمّ استيعاب الصدمة من النظام السوري، و تمّ تبريد مفاعيل نار الفتنة التي بدا النظام يفكّ رموز مؤامرتها .. كما بدأ الشعب يستوعب خيوطها...

جـ - لجان مقاومة على الطريقة السوريّة :


دخلت الخطّة مرحلتها التالية، صباح السبت 26 / 3 و لمّا يبرد جرح درعا بعد.. هنا لدينا محافظتين هما حمص، و اللاذقيّة اللتان تضمّان مع ريفيهما معظم التنوع فهنا مسيحيون، و مسلمون، و هنا مسلمون من مختلف المذاهب أيضا، يضاف إلى اللاذقية أنّها مسقط رأس أسرة الرئيس التي تنتمي إلى احد هذه المذاهب ( التي حرّض القرضاوي عليها ).. و هناك مخيم الرمل الفلسطيني، و هنا انقسم عمل العصابات المسلّحة على جانبين مستفيدين من تراجع القوى الأمنية لحماية الممتلكات العامّة التي بدأت تتعرض للتخريب، و امتناعها عن استعمال السلاح تنفيذا لأوامر قيادتها.. الجانب الأوّل كان في استخدام السيّارات لنشر الفتنة بين أبناء المناطق المتماسّة جغرافيّا، و المختلفة مذهبيّا.. و كان جانبها الثاني، تحريك السيارات التي تحمل العصابات المسلّحة، و التي بدأت بترويع المواطنين تزامنا مع الجانب الأوّل ، و عند سقوط رجال الأمن بالإعتدءات التي بدأت بالسلاح الأبيض، و انتهت بالضرب بالرصاص.. كان الدرس المصري هو الحاضر، فتشكلت لجان مقاومة شعبيّة فجر الأحد 27 / 3عملت على جانبين أيضا، أولهما حماية امن مناطقها، وثانيها التعاون، و التنسيق مع القوى الأمنية، و هنا كان لهذه اللجان نكهتها التي تختلف عن اللجان المصريّة، و هنا تمّ تبريد، و سحب مفاعيل هذه المرحلة لتبدأ مرحلة استرداد النظام لأنفاسه تمهيدا لخطاب الرئيس الذي سيلامس الأحداث، و يطلق ورشة الإصلاح..

2 – المقاومة تدافع عن حصنها الأخير :


على مدى عمر الأزمة.. كانت قناة المنار تورد أخبار الأزمة السوريّة في المرتبة الرابعة، بل اقتربت أحيانا من مرحلة الصمت تماما عن إذاعة أية أخبار تتعلق بسوريّا على العكس مما تتحدث به عن البحرين..و انشغلت قناة الرأي العراقيّة تماما بالشأن الليبي.. لكن على الأرض كانت انعطافة معالجة النظام للأحداث التي تتعرض لها سوريّا غريبة تماما عن الأداء المتوقع من هذا النظام.. فجأة تغيرت عمليات الأداء بين الشعب، و نظامه، و فجأة بدأت ملامح من هم وراء الأحداث المأساويّة..تتكشف ، و بدا الحديث عن غرفة عمليات بيروت.. بل و بذكر الأسماء، و قد لا أضرب بالغيب.. و لكن من يتابع طريقة تصدي حزب الله للعمليات لتي حاولت أن تطاوله، و تطاول قواعده، و معالجتها، و صدى عمليات حماس في التعامل مع الشأن الفلسطيني.. لا بدّ أن يجد بصمتهما هنا على أرض سوريّا، و سوريّا ليست بحاجة إلى رجال تدافع عنها، و لكنّها بحاجة إلى فكر رجال كان حزبهم، و حركتهم، و قياداتهم دائما في عين العاصفة، و ليست من شيم السيد حسن نصر الله أن يتخلّى عن أصدقائه.. كما أنّها ليست من شيم السيد خالد مشعل.. فكيف بمن يشكل حصنه الأخير.. أقولها، و ستكشف الأيّام صدق حدسي.. فانا من يعرف السيد حسن تماما...و أنا من يعرف خالد مشعل..


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، بشار الأسد، الثورة، ثورات شعبية، درعا،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-03-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ثورتنا السوريّة : هذا الإسلام الذي يقتلنا ...
  كذبة الاعجاز العددي في القرآن .. البهائية تطلّ بقرنيها ..
  هل تضرب سوريا "إمارة قطر" بصواريخها بعيدة المدى
  من سوريا الثورة: الجامعة العربية أدبرت، و لها ضراط
  في سوريا الثورة : الموت بكل معنى الكلمة
  الثورة المصريّة .. سلامتها أم حسن
  الدم اللبناني .. في بازار القرار الإتهامي
  في سوريا : المعارضة حافلة .. و الميّت كلب
  من ابن لادن إلى الظواهري .. دم المسلم حلال ..
  الثورة السوريّة.. في مديح ابن تيميّة، وهجائه
  عن عزمي بشارة.. إبراهيم الأمين يرثي نفسه
  سوريا .. ثورتنا تكشف عن عورتها
  سوريّا .. هذه ثورتنا، و هؤلاء نحن
  سوريا – درعا.. ثورة لحى الضلال
  ثورتنا السوريّة.. الخلافة الإسلامية هي الحلّ
  فانتازيا الثورة السوريّة .. سلفيّة .. سلفيّة
  ثورتنا السوريّة ..و النفخ في الرماد
  فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"
  الثورة السوريّة.. نهاية الوهم
  القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة
  المعارضة السوريّة الخارجيّة.. المؤامرة و الثورة
  عن التجربة المصريّة في سوريا .. وهمّ الثورة الشعبيّة
  هيثم المنّاع .. أنت كذّاب
  سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة
  من اجل سوريا لا من أجل " بشار الأسد "
  ليبيا..من فجر الحريّة إلى فجر الأوديسا
  ليبيا و أردوغان.. إسمان ممنوعان من الصرف
  عن نوّارة نجم، و ماما نور، و سالم حميش .. و الثورة
  الحاكم العربي الجيّد، هو الحاكم المُخوْزق
  خروج مصر نهائيّا من الحظيرة العربيّة - السلام الهشّ

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
مجدى داود، د - محمد بن موسى الشريف ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. خالد الطراولي ، د. محمد مورو ، شيرين حامد فهمي ، عمر غازي، أحمد بوادي، جمال عرفة، حسن الحسن، العادل السمعلي، المولدي الفرجاني، د. صلاح عودة الله ، مصطفى منيغ، حميدة الطيلوش، سيدة محمود محمد، د. محمد عمارة ، صالح النعامي ، ابتسام سعد، د. محمد يحيى ، أشرف إبراهيم حجاج، سامح لطف الله، حمدى شفيق ، إياد محمود حسين ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عبد الغني مزوز، يزيد بن الحسين، محمود طرشوبي، د - المنجي الكعبي، محمود سلطان، الهيثم زعفان، محمد العيادي، منجي باكير، فهمي شراب، د. الشاهد البوشيخي، د- هاني السباعي، د. طارق عبد الحليم، مراد قميزة، جاسم الرصيف، الشهيد سيد قطب، صلاح الحريري، د - صالح المازقي، فاطمة حافظ ، د - عادل رضا، خبَّاب بن مروان الحمد، د.ليلى بيومي ، فتحي العابد، ماهر عدنان قنديل، فتحي الزغل، بسمة منصور، د - أبو يعرب المرزوقي، إيمى الأشقر، محمد اسعد بيوض التميمي، محرر "بوابتي"، د - محمد عباس المصرى، مصطفي زهران، علي عبد العال، د. الحسيني إسماعيل ، محمود صافي ، كريم فارق، الناصر الرقيق، د. جعفر شيخ إدريس ، د - الضاوي خوالدية، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أنس الشابي، نادية سعد، سحر الصيدلي، حاتم الصولي، وائل بنجدو، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد شمام ، ياسين أحمد، د - محمد سعد أبو العزم، فراس جعفر ابورمان، صفاء العراقي، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الله الفقير، محمد تاج الدين الطيبي، د - محمد بنيعيش، صفاء العربي، أحمد ملحم، رافع القارصي، صلاح المختار، رضا الدبّابي، د. مصطفى يوسف اللداوي، الهادي المثلوثي، كمال حبيب، د - غالب الفريجات، د - شاكر الحوكي ، د- جابر قميحة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، هناء سلامة، حسن عثمان، د- هاني ابوالفتوح، محمد الياسين، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رأفت صلاح الدين، سوسن مسعود، فاطمة عبد الرءوف، أحمد الغريب، إيمان القدوسي، محمد إبراهيم مبروك، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، منى محروس، د - مصطفى فهمي، فوزي مسعود ، سعود السبعاني، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عصام كرم الطوخى ، أحمد الحباسي، خالد الجاف ، سفيان عبد الكافي، يحيي البوليني، عواطف منصور، فتحـي قاره بيبـان، د. نانسي أبو الفتوح، معتز الجعبري، عزيز العرباوي، سلام الشماع، عدنان المنصر، د- محمد رحال، علي الكاش، محمد عمر غرس الله، د.محمد فتحي عبد العال، د. نهى قاطرجي ، سلوى المغربي، عراق المطيري، تونسي، محمد أحمد عزوز، د- محمود علي عريقات، د. أحمد محمد سليمان، سامر أبو رمان ، د. أحمد بشير، أ.د. مصطفى رجب، د. عبد الآله المالكي، سيد السباعي، عبد الرزاق قيراط ، إسراء أبو رمان، محمود فاروق سيد شعبان، كريم السليتي، د - احمد عبدالحميد غراب، عبد الله زيدان، د - مضاوي الرشيد، أبو سمية، رمضان حينوني، رحاب اسعد بيوض التميمي، رافد العزاوي، طلال قسومي، صباح الموسوي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد النعيمي، حسن الطرابلسي، رشيد السيد أحمد، محمد الطرابلسي،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة