تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مذكرات آدم: فراشتي البيضاء

كاتب المقال معتز الجعبري - الأردن    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يسعد موقع "بوابتي" انضمام الأستاذ معتز الجعبري من الأردن للمساهمين بالنشر بموقعنا، وتعنى كتابات الأستاذ الجعبري خاصة بالشؤون الإسلامية والأسرية، ونحن نرحب به وبكتاباته

محرر موقع بوابتي
-------------

ساءت علاقتنا في الفترة الأخيرة، واتجهت من طرفي نحو اللوم والتوبيخ وأحيانا عقابه وحبسه خمس دقائق على ذمة مشاكسة. أما من طرفه فقد جمع في الفترة الأخيرة بين سلوكين متناقضين فبات كثير الحركة مشاغباً على غير عادته، وفي نفس الوقت ساهم التفكير وذاهل العقل يبدو عليه التوتر واضحاً من حركات أصابعه ويديه.

شعرت ببعض القلق أن تنحدر علاقة الصحبة المتينة مع طفلي الأول ذي الثمانية أعوام إلى هذا الصعيد من المخاصمة، وأن يخبو بريق ذهنه إلى شرود وتوتر. كنت أذكّره كثيراً بأننا نريد أن نعيد أيام الصداقة بيننا ونتعاهد على ذلك، فلا ألبث أن أفقد أعصابي أمام خطأ ارتكبه وبعد تراكمات وتقارير عن أخطاء ارتكبها يستقبلني بها شقيقه (الحمامة الزاجلة) لدى دخولي البيت.

بعد صلاة فجر كان أمامي إنجاز بعض الأعمال الكتابية على الحاسوب، واسترعى انتباهي على سطح مكتبه وجود مجلد باسم "قصص"، ولا أذكر أني استحدثت مجلداً بهذا الاسم ولما فتحته وجدت أنه لطفلي البكر، ذلك أنه أخبرني في وقت سابق عزمه على كتابة بعض القصص واتصل بي ذات مرة يسألني عن تفاصيل في قصة أصحاب الأخدود. محتويات المجلد دلت على حسن تصنيفه وتفريقه بين أنواع القصص فقد حملت ملفاته العناوين التالية: قصص مرعبة، قصص مضحكة، قصص أطفال، قصص دينية، قصص أنبياء، قصص خيالية.

شعرت بفرح وفخر غامرين وأنا أفتح ملفات ولدي وأقرأ ما كتبت أنامله الصغيرة، ووخزني شعور بالألم والإحباط لأني اتبعت أسلوب توبيخي تجاه أخطائه في الفترة الأخيرة.

واكتشفت في لحظات الصفاء تلك، الوجه الآخر للحقيقة، فقد أظهر في الفترة الأخيرة تناقضا سلوكيا يجمع بين الشراسة والاضطراب والخوف الليلي كنوع من الاحتجاج على إهمالنا له، وتحميلنا له بعضاً من تبعات وهموم الكبار.

تذكرت أنني أواجه كثيرا من أخطائه الطفولية بتقييم خاطىء نابع من شعوري بأنه هو الكبير الذي يجب أن يكون القدوة لإخوته متناسياً أنه طفل مهما تصنّع جدية الكبار وتحدث بأحاديثهم.

واسترجعت نقطة أخرى رصدتها زوجتي وكنت أستبعدها، وهي غيرته، فمن حقه أن يغار من الحضور الطاغي لأخته ذات الستة أشهر، تلك الغيرة المحمودة التي لا تتنافى مع حبه له واهتمامه بها.

تذكرت أمراً آخر وهو أن انشغالي بين عملي ودراستي وضيوف الصيف الكثيرين قد أضرّ كثيراً بالالتفات لأحبائي الصغار والالتفاف حولهم ومصاحبتهم للمساجد والجلوس على مائدة القرآن الكريم.

إن كل العوامل السابقة تمتزج لتشكل تفسيراً لسلوكيات طفلي الأخيرة، وتحمل له الكثير من العذر، وتفرض عليّ وعلى زوجتي الكثير من رحابة الصدر والتفهم المقرون بالاهتمام والتفهم والاحتضان.

عدت لملفات طفلي القصصية وكتبت في كل واحد منها عبارات إطراء لصنيعه، وكتبت بعض الملاحظات اللطيفة والمقدمات الخفيفة لقصصه، وحرصت في نهار ذلك اليوم على الاتصال به وطلبت إليه أن يفتح ملفاته.

بعد عشاء تلك الليلة، وبعد انفضاض سامر الصيف جلس ثلاثتنا فقط؛ أنا وزوجتي وأحمد وكان يصنع فراشات من ورق، وكنت أشاركه الاهتمام والحبور بفراشاته ويبدو أنه لم يكن حاضر الذهن ولا رائق المزاج فحسب، بل إن روحه حلّقت مع فراشاته إلى آفق الشعر الذي قرضه لأول مرة:
فراشتي البيضاء
تطير في الفضاء
تحلّق عالياً في السماء


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الأسرة، الطفل، تربية، أبناء،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 5-10-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مذكرات آدم: فراشتي البيضاء

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
طلال قسومي، د - احمد عبدالحميد غراب، فوزي مسعود ، محمد العيادي، د. نانسي أبو الفتوح، د. عبد الآله المالكي، عزيز العرباوي، عبد الله زيدان، محمود صافي ، خبَّاب بن مروان الحمد، عمر غازي، جاسم الرصيف، رمضان حينوني، سامح لطف الله، د. الحسيني إسماعيل ، منى محروس، عدنان المنصر، تونسي، أحمد الحباسي، سحر الصيدلي، كريم السليتي، مصطفى منيغ، حسن عثمان، العادل السمعلي، علي الكاش، حمدى شفيق ، محمد اسعد بيوض التميمي، ابتسام سعد، رضا الدبّابي، د- جابر قميحة، د. أحمد محمد سليمان، رافد العزاوي، فاطمة حافظ ، د- هاني ابوالفتوح، صفاء العربي، ياسين أحمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. طارق عبد الحليم، محمد شمام ، سلوى المغربي، د - مضاوي الرشيد، محمد تاج الدين الطيبي، د- محمود علي عريقات، يحيي البوليني، إيمان القدوسي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. محمد عمارة ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عبد الغني مزوز، محمود فاروق سيد شعبان، بسمة منصور، أحمد ملحم، صباح الموسوي ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، صفاء العراقي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مراد قميزة، حسن الحسن، فتحي الزغل، ماهر عدنان قنديل، د - شاكر الحوكي ، فراس جعفر ابورمان، فاطمة عبد الرءوف، د. صلاح عودة الله ، سعود السبعاني، محمد إبراهيم مبروك، عبد الله الفقير، حميدة الطيلوش، أنس الشابي، كريم فارق، وائل بنجدو، سفيان عبد الكافي، هناء سلامة، الناصر الرقيق، د- هاني السباعي، محرر "بوابتي"، علي عبد العال، إياد محمود حسين ، د.ليلى بيومي ، سلام الشماع، د - محمد عباس المصرى، د - أبو يعرب المرزوقي، منجي باكير، كمال حبيب، فتحي العابد، محمد عمر غرس الله، فهمي شراب، أحمد الغريب، رأفت صلاح الدين، عراق المطيري، أ.د. مصطفى رجب، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سيدة محمود محمد، نادية سعد، يزيد بن الحسين، صلاح المختار، محمد الياسين، صلاح الحريري، رافع القارصي، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الرزاق قيراط ، رشيد السيد أحمد، مصطفي زهران، أحمد النعيمي، د. عادل محمد عايش الأسطل، معتز الجعبري، د. محمد يحيى ، د - مصطفى فهمي، حاتم الصولي، عواطف منصور، محمد الطرابلسي، د. نهى قاطرجي ، حسن الطرابلسي، د.محمد فتحي عبد العال، الشهيد سيد قطب، د. الشاهد البوشيخي، د- محمد رحال، رحاب اسعد بيوض التميمي، المولدي الفرجاني، د - الضاوي خوالدية، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. خالد الطراولي ، محمود طرشوبي، محمد أحمد عزوز، د - محمد سعد أبو العزم، إيمى الأشقر، جمال عرفة، د - غالب الفريجات، د . قذلة بنت محمد القحطاني، خالد الجاف ، أشرف إبراهيم حجاج، د - صالح المازقي، إسراء أبو رمان، أحمد بوادي، الهادي المثلوثي، د. محمد مورو ، سوسن مسعود، عصام كرم الطوخى ، فتحـي قاره بيبـان، د - المنجي الكعبي، محمود سلطان، د - محمد بنيعيش، سيد السباعي، مجدى داود، الهيثم زعفان، أبو سمية، سامر أبو رمان ، د. أحمد بشير، صالح النعامي ، شيرين حامد فهمي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد بن موسى الشريف ،
أحدث الردود
تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة