تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

في ذكرى رحيل عبد الناصر..وقفة من نوع اخر

كاتب المقال د. صلاح عودة الله - القدس المحتلة    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
sodallah@gmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


صادفت يوم الاثنين الفائت الذكرى التاسعة والثلاثون لرحيل القائد الخالد جمال عبد الناصر، ففي الثامن والعشرين من سبتمبر عام 1970 توقف قلب قائد الأمة من المحيط الى الخليج عن الخفقان..توقف قلبه حزنا على ما جرى بين الأشقاء الأردنيين والفلسطينيين فيما يعرف بأحداث"أيلول الأسود"..توقف هذا القلب بعد أن تمكن حامله من وضع حد للصراع بينهم..رحل عنا بعد أن أمتناه بالسكتة السياسية قبل أن نميته بالسكتة القلبية.

ومن أقواله الخالدة بعد النكسة:"أنا عارف مدى الغضب، ومدى المفاجأة اللى أصابتنا جميعا بعد النكسة، وبعد اللى حصل، وعارف ان الشعب العربى فى مصرغاضب، وحزين لأن جيشه نال هزيمة غير مستحقة، ولأن سيناء تم إحتلالها، بس أنا بدى أقول لكم حاجة الرئيس تيتو، بعت لى رسالة جت له من ليفى أشكول رئيس وزراء إسرائيل، بيطلب فيها أنه يقابلنى فى أى مكان فى العالم، لنتحدث، ولكى نصل لحل، وبيقول انه مش هيتعامل معى معاملة منتصر مع مهزوم ، وان إسرائيل مستعدة ترد لنا سيناء من غير شروط مذلة، إلا شرط واحد بس، إن مصر تبقى دولة محايدة يعنى لا قومية عربية، ولا عروبة، ولا وحدة عربية نبقى فى حالنا، ومالناش دعوة بإسرائيل ولا نحاربها، إسرائيل قتلت الفلسطينيين ، واحنا مالنا ، إسرائيل ضربت سوريا ، احنا محايدين ، ضربت الأردن ، ولبنان ، مصر مالهاش دعوة ، ما تفتحش بقها ، ولا تتكلم..يعنى خدوا سيناء ، وطلقوا العروبة والقومية والوحدة، ونبيع نفسنا للشيطان.

أنا طبعا قولت للرئيس تيتو الكلام ده مرفوض، القدس، والضفة، والجولان، وسيناء، يرجعوا مع بعض..إحنا مسئولين عن إستعادة كل الأراضى العربية، احنا مسئولين عن حل مأساة شعبنا العربى فى فلسطين، مش هنقبل شروط ، ومش هنخرج من عروبتنا، ومش هنساوم على دم، وأرض العرب..لن تقبل الجمهورية العربية أبدا حل جزئى، معركتنا واحدة، وعدونا واحد، وهدفنا واحد، تحرير أرضنا كلها بالقوة، حبيت أنقل لكم الموضوع ده علشان تعرفوا ان المشكلة مش سيناء بس..الأمريكان واليهود ضربونا فى 67 عشان يساومونا بسيناء على عروبتنا ، وعلى شرفنا ، وعلى قوميتنا".

نعم انها أقوال خالدة قالها عبد الناصر وكأنه كان على علم بما سيحدث في مصر خاصة والعالم العربي برمته عامة، كيف لا وهو القائد الذي قالوا له يا ناصر ان كل العالم ضدك، فأجابهم وأنا ضد العالم..لقد تمكن من خلفوه وبنجاح باهر بهدم كل ما بناه..نجحوا في تحطيم ما جاء في أقواله الخالدة، والناظر لما يجري اليوم في مصر سيجد أن هذا البلد العربي قد فقد دوره الريادي النضالي، بل انه أصبح كأصغر قطر عربي لا حول له ولا قوة..فمن توقيع اتفاقية العار"كامب ديفيد" مع الصهاينة غاب دور مصر وتم تهميشها وهذا ما أراده الصهاينة، والرابح الوحيد من توقيع هذه الاتفاقية وما لحق بها من اتفاقيات سلام كاذب مع الأردن والفلسطينيين هو الكيان الصهيوني.

الوحدة العربية يا ناصر اليوم هي أمر في عداد المستحيلات، كلما فكرنا فيها لحظة ابتعدنا عنها سنوات عديدة..مصر فقدت هيبتها، أبناء مصر..أبناؤك يا قائدنا"غلابة" يموتون جوعا، تفتك بهم الأمراض، ويفتك بهم ما هو أمر..يفتك بهم القهر والعذاب..النظام يا ناصر غارق في الهرولة وراء التطبيع مقابل حفنة من الدولارات هو المنتفع الوحيد منها.

القدس يا ناصر تهود وأقصاها يغتصب وقيامتها تناجي المسيح..القدس تخلى عنها أقرب الناس اليها أو من يظنون أنهم كذلك، فلم تعد تعنيهم..انها تصرخ بأعلى صوتها"أولاد القحبة..ان حظيرة خنزير أطهر من أطهركم"..فهل نلومها على استعمالها لهذه الكلمات التي لا يحب سماعها من تصرخ في وجوههم؟..القدس يا معلمنا أصبحت في نظر البعض"يروشاليم"، الذين أصبحوا يعلموننا قول"شالوم" التي تعني سلام، انه السلام المصطنع الذي وقع عليه من خلفك ومن جاء بعده..انه سلام الشجعان..هذا السلام الذي غمر رؤوسنا بالأرض وأذلنا..فما أحقرنا يا ناصر.

لقد كنا نقول:نعم لفلسطين التاريخية من بحرها الى نهرها..ومن بعد ذلك أصبحنا نطالب بدولة في حدود حزيران وعاصمتها القدس الشريف..وبعد أن خجلنا من ميثاقنا الوطني، قمنا بشطب كل بنوده التي تدعو الى القضاء على "اسرائيل"، كيف لا وقد أصبحت جارتنا المدللة، ومنحناها أكثر من ثلاثة أرباع مساحة أرضنا التاريخية..ومرت الأعوام وقلنا يكفينا محمية في الضفة وأخرى في غزة، وأما القدس فعليها السلام، فهي عاصمة جارتنا"الأبدية"..ونعدك يا ناصر بأن لا نغضب نتنياهو وسنقبل بمحمية فلسطينية منزوعة السلاح والاقتصاد والهواء كذلك..فما الفرق بيننا وبين اخواننا اليهود، انهم عاشوا في نفس الظروف"الغيتوهات" ولسنا بأحسن منهم.. ولا مانع لدينا أن نتقبل فكرة الوطن البديل لكي لا يغضب ليبرمان والداد، فالضفة الشرقية لنهر الأردن لنا وهناك سنقيم دولتنا.

قلنا ونصحنا المفاوضين الفلسطينيين بأن المفاوضات عبثية مع الصهاينة ولكنهم لم يكترثوا لأقوالنا ونصيحتنا، بل استمروا وخذلونا، والأنكى أن يقوم كبيرهم بكتابة كتاب يدعي فيه بأن الحياة مفاوضات..ففاوضوا وعين الله ترعاكم، ولكن على ماذا تفاوضوا وقد بعتم الأرض والعرض وقلتم وداعا يا لاجئين ووداعا يا حق العودة..هذه هي فلسطين يا ناصر، فلسطين التي دافعت عنها بالروح والجسد..فلسطين اليوم تم تقسيمها، فهي"فلس" و"طين"، جزء يباع بفلس وجزء اخر يدفن في الطين.
الضفة الغربية تسيطر عليها حركة فتح يا ناصر..انها محمية"دايتونية" محتلة بأكملها، وغزة تسيطر عليها حماس بعد تحريرها..انها امارة اسلامية محاصرة برا وبحرا وجوا..أبا خالد:لقد كنا نحلم في وطن ولكننا نجحنا في الوصول الى اثنين، مع علمين ونشيدين ووزيرين لكل وزارة..ولكن وطنيتنا أجبرتنا على أن يكون لنا منتخب وطني واحد لكرة القدم، ومع ذلك نجاهد من أجل الوصول الى منتخبين.

غزة يا أبا خالد هوجمت من قبل الصهاينة مستخدمين كافة أنواع الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا..وزير خارجية مصر يا ناصر والذي يحرس حدود"اسرائيل" هدد بتكسير عظام الفلسطينيين الذين يقتحمون المعابر..انهم أرادوا اقتحامها هربا من الة البطش الصهيونية..أرادوا الوصول الى مصر لتلقي العلاج، ولم يكن هدفهم القدوم للهو في ملاهي وبارات القاهرة..وفي نفس الوقت فان الصهاينة يشعرون وكأنهم في "موطنهم" عند وصولهم الى مصر، فهم شعب الله المختار ومرحب بهم حتى وان هددوا بقصف السد العالي.

أكثر من أربعة عقود مرت ولا يزال الجولان محتلا يا ناصر..سوريا تخترق وتضرب من قبل الكيان العبري، والجواب هو الجواب:نعرف متى سنرد..سنرد في الزمان والمكان المناسبين، لكن لا الزمان حان ولا المكان سمح..فمتى الرد ومتى يتم تحرير الجولان؟..والنهاية ستكون كما مع سيناء..لكم الجولان ولنا أن تقوموا بحمايتنا والدفاع عن حدودنا كما فعلت شقيقتكم الكبرى مصر..ولا نستغرب ذلك أبدا.

لقد قامت المقاومة اللبنانية بتحرير الجزء الأكبر من الجنوب اللبناني..انها مقاومة شرسة مؤمنة أجبرت العدو على الهروب قبل أن يلاقي حتفه..فقمنا باتهامها وكعادتنا بأنها مقاومة عميلة هدفها تمزيق الصف اللبناني ووحدة لبنان..ومتى كان لبنان موحدا متماسكا، فالسني ضد السني وكلاهما ضد الشيعي والمسيحي..والمسيحيون ضد بعضهم البعض وهم جميعا ضد الاخرين وووو..لبنان عبارة عن طوائف وكل طائفة دولة ذات كيان ولا كيان للبنان.

الأردن أجرى حساباته ووقع اتفاقية وادي عربة للسلام مع الصهاينة، وذريعته أن مصر الدولة الأكبر فعلت ذلك قبله، ومنظمة التحرير كانت تجري محادثات سرية ومن ثم علنية مع العدو الصهيوني، ومن هنا جاءت مخاوفه بأن يتفق الفلسطينيون والصهاينة على حسابه، لذلك أسرع هو أيضا بتوقيع اتفاقية سلام بعد مصر ومنظمة التحرير الفلسطينية..تسابق وهرولة وتطبيع ودول عربية أخرى تسير في نفس الفلك والمخفي أعظم..وسلام على العرب والعروبة.

بلاد الرافدين..مهد الحضارة والعلوم أصبحت يا ناصر تعيش في العصور الحجرية، فقد تامر واتحد الجميع لانهاء وجود العراق، والسبب أنه يمتلك أسلحة الدمار الشامل ويهدد أمن المنطقة بل العالم بأسره..انها أعذار لا أول لها ولا اخر..لا وجود لأسلحة الدمار، والمهم أن العراق اختفى واختفت معه الحضارة..ولكن الأحرار نهضوا بمقاومتهم للاحتلال وها هو منتظر الزيدي الصحفي العراقي الشاب يلطخ وجه عدو الشعوب بوش بحذائه قائلا له:"هذه قبلة الوداع يا كلب"..هذا هو مصير كل احتلال، فهو زائل بارادة الشعوب. لقد فقدنا المروءة يا عبد الناصر، فبكت ولما سألوها ما خطبها؟، أجابت:كيف لا أبكي وأهلي جميعا دون خلق الله ماتوا..انهم ماتوا ولكنها بقيت على قيد الحياة بانتظار من يعيد لها كرامتها، وها هم أشبال قلسطين وقدسها ينتفضون من جديد..وها هو شبل القدس الذي لم يتجاوز عمره العاشرة يصرخ في وجه الجندي الصهيوني ويدفعه أمام باب المغاربة..نعم، لقد حدث ذلك بالأمس، وهذه علامة ودليل لا يقبل الشك بأن من يحمي القدس هم أشبالها وأطفالها ونسائها وشيوخها، وليس أصحاب الملابس والأحذية الايطالية الفاخرة، ولا أصحاب العمائم الذين رقصوا مع بوش في وقت كانت فيه غزة تودع الشهيد تلو الشهيد.

قائدنا ومعلمنا، في مثل هذه الأيام ولكن قبل تسع سنوات انطلقت الانتفاضة الفلسطينية الثانية..انطلقت نتيجة لقيام الصهيوني شارون"بطل" مجازر صبرا وشاتيلا باقتحام ساحات المسجد الأقصى، فهبت الجماهير الفلسطينية المقدسية ومعها اخواننا الأبطال من فلسطينيي الاحتلال الأول..هبوا جميعا ليقولوا"كلنا فداك يا أقصى"، ومن هنا نقول للاخوة الفلسطينيين المتناحرين ولجميع الشعوب العربية والاسلامية ان الأقصى والقدس في خطر، ولا توجد قوة على وجه الأرض بامكانها أن توحدكم، فهل القدس ومقدساتها المغتصبة بامكانها أن تكون عنوان وحدتكم؟، هذا ما ستجيب عليه المرحلة المقبلة، املا ألا تكون طويلة، والا سنندم جميعا وحينها لا ينفع الندم.

معارك قاصمة خاضها هذا العملاق الأسمر"عبد الناصر" المنحوت من طمي النيل حتي وجد نفسه حزينا‏..‏ فمات بالسكتة السياسية قبل أن يموت بالسكتة القلبية‏..ولم يهدأ الأعداء بموته‏..‏فقد راحوا يمثلون بسمعته‏..‏ وبدأت عملية الاغتيال الثاني له‏..‏الاغتيال المعنوي لإزالة كل ما آمن به‏..وما سعي جاهدا لتحقيقه‏..‏ومنذ أن توفي وحتي الآن ومحاولات تحطيم شخصيته مستمرة‏..فالزهور التي تنبت في الصخور يجب أن تسحق كاملة.

في ذكرى رحيلك يا ناصر نقول، لن ننثني يا سنوات الجمر، واننا حتما لمنتصرون.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

جمال عبد الناصر، فلسطين، احتلال، تحرير، تحرر، حركات قومية، القومية العربية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-10-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  قراءة موضوعية في خطاب الرئيس السوري
  كلمات في ذكرى رحيل حكيم القدس"الدكتور أحمد المسلماني"
  فعلا، ان الحماقة أعيت من يداويها يا كويتيين!
  "أشكو العروبة أم أشكو لك العربا؟"!
  يا خالد مشعل.. لا تكن"شايلوك" فلسطين
  فعلا، ان أقذر الأرحام هي تلك التي أنجبتكم يا عبد الله الهدلق وفؤاد الهاشم
  المفكر الفلسطيني "اميل توما"..في ذكرى رحيله السابعة والعشرين
  إن لم تستح، فافعل ما شئت
  محمود درويش..في ذكرى رحيله الرابعة
  د. جورج حبش في ذكرى ميلاده: شعلة لا تنطفئ ورسالة تتجدد عبر الأجيال
  ربع قرن..وما زال الجرح نازفا يا "ناجينا"
  وفاة المفكر ناجي علوش صاحب مقولة " بالدم نكتب لفلسطين"
  عندما يفقد تمثال"الحرية" الأمريكي مفهوم الحرية
  صدقت يا "ناهض حتر"، ولكن!
  "محمد طمليه"..في حضرة الوجود!
  "واحسرتاه .. يا شعفاط"
  على العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن يستيقظ فورا
  الخلفان..وتصريحات مكانها "مواطئ الأقدام"
  دويلة قطر..."معزتين وخيمة"
  النكبة..وشعراء فلسطين
  "الربيع العربي" وبعده عن الواقع
  ما بين استشهاد"أبو جهاد" ومجزرة"مخيم جنين"
  "فرسان فلسطين الثلاثة"..ما أكثرهم
  التاسع من نيسان..يوم محفور في ذاكرة الشعبين الفلسطيني واللبناني
  ليس دفاعا عن غسان بن جدو..بل دفاعا عن الواقع
  من قباني و درويش الى أمراء النفط
  ليس دفاعا عن الكاتبة سيماء المزوغي..بل دفاعا عن الحقيقة!
  هنا..على صدوركم باقون !
  عندما يصبح الاغتصاب فعلة مشروعة!!
  أوسخ الأرحام ذاك الذي أنجبك يا عبد الله الهدلق

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  7-10-2010 / 23:16:59   الكاتب عبد الرحمن سرحان من سطيف بالجزائر أم المعجزات
اشهد يا تاريخ واكتب يا زمن

لا ننكر أن الرئيس عبد الناصر كان زعيما رمزا للوطنية ومدافعا للقومية ومناهضا للعنصرية ولكن كان يحب التسلط ويحرص كل الحرص خوفا أن يزول ملكه أو أن تدول دولته أو أن تنكسر شوكته وكان أخوف ما يخاف أن ينافسه شباب الإخوان المسلمين ولذلك ترك تاريخه أسود معهم فقتل منهم الكثير ولم يرحم علماءهم وعذّب منهم الكثير وجرّعهم المرير أيضا ولم يرحم شيوخهم .آه كم كان شديدا في حكمه وكم كان متعصبا لأفكاره وكم كان يحسب أنه فريد عصره وإنه لمغرور أنكر أن سيكون مقهورا لأنه كان يظن أن يبقى دهورا ولم يكن يدري أنه هالك ومقبور لا محالة ذات يوم وقد حدث وكان المرور.

  24-04-2010 / 20:03:42   عبد الرحمن سرحان أبو عبد الباسط / سطيف - الجزائر
لنذكر الأجيال كي لا تنسى.

بسم الله الرحمن الرحيم. لماذا لم يجد المقال أعلاه من يرد؟. أليس الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر رجلا وطنيا تاريخيا عروبيا كان حاملا شعار النصر والتحرر للدول المحتلة في عهده والتجديد والتغيير للطبقة الفلاحية الكادحة. الحق ما ذكرنا والصدق ما كتبنا ولكن لم يكن عبد الناصر وحيد عصره في الزعامة والوطنية الصادقة فهناك رجال آخرون صادقون، فهذا محمد السادس ملك المغرب الأسبق وهنا الزعيم الأوحد في بلاد المليون ونصف شهيدا الرئيس الجزائري الأسبق هواري بومدين رحم الله الجميع. وإذا لم بكن بدّ من النقد وشيئ من القسوة بالنبش والهبش على قبور الأموات ونحن صادقون فلنكتفي بالأسف الشديد على فقدان ثلة من الاخوان في زمن الأحزان وحسبكم الرجل الرباني الشامخ البادخ الراسخ المفكر الإسلامي الشهير الذي امتدت شهرته امتداد الشمس سيد إبراهيم قطب الذي إذا ذُكر اسمه اقترن باسم عبد الناصر الذي كان سببا مباشرا في إعدامه وإنها لخصارة والله للإسلام العظيم .

  2-10-2009 / 18:07:00   فراس ابورمان
عن الاردن

عزيزي الدكتور استميحك عذرا عندما تتكلم عن الاردن دون ان توضح انه تم الانقلاب عليه في اكثر من مره وتم اتهامه باتهامات انت تعلمها واصبح القاصي والداني يتهم الاردن بانه يريد احتواء فلسطين.
لا يريد الاردن ذلك وانت تعلم وليعلم ذلك الجميع .
الاردن بقي على العهد منذ تأسيسه الى اليوم قضيته الاولى فلسطين وستبقى كذلك.
بالرغم من انه يدفع الثمن دوما وهو دوما كخبز الشعير مأكول مذموم
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أحمد الغريب، عبد الله الفقير، د - غالب الفريجات، أحمد الحباسي، د.محمد فتحي عبد العال، سلوى المغربي، د. خالد الطراولي ، سعود السبعاني، د- جابر قميحة، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، كريم السليتي، فاطمة حافظ ، د. صلاح عودة الله ، محرر "بوابتي"، محمد عمر غرس الله، عبد الله زيدان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، كمال حبيب، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حسن عثمان، منى محروس، مصطفى منيغ، صباح الموسوي ، د - شاكر الحوكي ، رأفت صلاح الدين، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أنس الشابي، د- هاني ابوالفتوح، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عصام كرم الطوخى ، د - مصطفى فهمي، محمد الياسين، د. الشاهد البوشيخي، د- محمد رحال، د - محمد بنيعيش، د - محمد سعد أبو العزم، إيمى الأشقر، عزيز العرباوي، مراد قميزة، وائل بنجدو، محمود سلطان، نادية سعد، أبو سمية، أحمد النعيمي، هناء سلامة، د. عبد الآله المالكي، محمد إبراهيم مبروك، د - الضاوي خوالدية، د - المنجي الكعبي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. جعفر شيخ إدريس ، إياد محمود حسين ، حسني إبراهيم عبد العظيم، رافع القارصي، د. أحمد محمد سليمان، د.ليلى بيومي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فتحي العابد، خبَّاب بن مروان الحمد، رضا الدبّابي، سيد السباعي، سفيان عبد الكافي، أ.د. مصطفى رجب، حمدى شفيق ، الناصر الرقيق، عبد الغني مزوز، رحاب اسعد بيوض التميمي، سوسن مسعود، جمال عرفة، رمضان حينوني، سيدة محمود محمد، فراس جعفر ابورمان، حاتم الصولي، منجي باكير، الهيثم زعفان، أحمد بوادي، محمد العيادي، د- محمود علي عريقات، محمود فاروق سيد شعبان، خالد الجاف ، عدنان المنصر، عراق المطيري، الشهيد سيد قطب، كريم فارق، صالح النعامي ، د - مضاوي الرشيد، د. محمد يحيى ، عمر غازي، شيرين حامد فهمي ، تونسي، محمود صافي ، فهمي شراب، د- هاني السباعي، صفاء العراقي، رشيد السيد أحمد، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد ملحم، المولدي الفرجاني، د. محمد عمارة ، مجدى داود، علي الكاش، فتحـي قاره بيبـان، جاسم الرصيف، محمد الطرابلسي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. محمد مورو ، سحر الصيدلي، ماهر عدنان قنديل، محمد تاج الدين الطيبي، يحيي البوليني، العادل السمعلي، عواطف منصور، معتز الجعبري، حسن الطرابلسي، بسمة منصور، حسن الحسن، صفاء العربي، ياسين أحمد، د. نهى قاطرجي ، حميدة الطيلوش، د - محمد بن موسى الشريف ، د - محمد عباس المصرى، د - احمد عبدالحميد غراب، فوزي مسعود ، محمد أحمد عزوز، يزيد بن الحسين، فتحي الزغل، سامح لطف الله، إسراء أبو رمان، طلال قسومي، عبد الرزاق قيراط ، محمد شمام ، د. مصطفى يوسف اللداوي، فاطمة عبد الرءوف، رافد العزاوي، سلام الشماع، الهادي المثلوثي، صلاح المختار، مصطفي زهران، ابتسام سعد، علي عبد العال، أشرف إبراهيم حجاج، د. الحسيني إسماعيل ، د. نانسي أبو الفتوح، د. أحمد بشير، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - صالح المازقي، د. طارق عبد الحليم، صلاح الحريري، سامر أبو رمان ، إيمان القدوسي، محمود طرشوبي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة