تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

ضد الدفاع عن السنة .. ضد الدفاع عن الشيعة

كاتب المقال رشيد السيد أحمد - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


1 – بلا تعليق :

حدثنا ابن تيميّة فقال : " وَاَلَّذِينَ يُوجَدُونَ فِي بِلَادِ الْإِسْلَامِ مِنْ الإسْماعيليَّة والنصيرية وَالدُّرْزِيَّةِ وَأَمْثَالِهِمْ مِنْ أَتْبَاعِهِمْ . وَهُمْ الَّذِينَ أَعَانُوا التَّتَارَ عَلَى قِتَالِ الْمُسْلِمِينَ،وَهُمْ الَّذِينَ أَشَارُوا عَلَى التَّتَارِ بِقَتْلِ الْخَلِيفَةِ وَقَتْلِ أَهْلِ بَغْدَادَ . وَوَزِيرِ بَغْدَادَ ابْنِ العلقمي الرَّافِضِي هُوَ الَّذِي خَامَرَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ وَكَاتَبَ التَّتَارَ حَتَّى أَدْخَلَهُمْ أَرْضَ الْعِرَاقِ بِالْمَكْرِ وَالْخَدِيعَةِ وَنَهَى النَّاسَ عَنْ قِتَالِهِمْ ".

2 – بلا تعليق :

أ – الوهابيون أعداء الإسلام، و المسلمين يغيرون على تراث رسول الله.. و يحاولون نبش قبور البقيع.. الحادثة تكررت مرتين في سنة 1923 .. و في سنة 1952 ...

ب - روافض السعوديّة المجوس السبأيون يغيرون على البقيع ، و يحاولون نبش قبر أم المؤمنين عائشة.. الحادثة جرت سنة 2009

3 – حديث ضعيف.. كل ّ يجر اللحاف إلى طرفه:

" افترقت اليهود على إحدى، أو اثنتين، و سبعين فرقة ، و افترقت النصارى على إحدى ، أو اثنتين ، و سبعين فرقة ، و تفترق أمتي على ثلاث ، و سبعين فرقة . " .. و قد أضاف أهل المذهب السنّي عليها " كلّها في النار.. إلاّ ملّة واحدة .. قالوا : من هي يا رسول الله ..قال : الجماعة " ..و أضاف عليها أهل المذهب الشيعي " فقال أمير المؤمنين علي – ع - والذي نفسي بيده أن الفرق كلها ضالة إلا من اتبعني وكان من شيعتي " .. و المصيبة التي نقع فيها رغم أن الحديث ضعيف..هي أننا نخرج على منطوقه.. فعلى حين ذكر الحديث أن من افترق هم اليهود، و النصارى..و لم يقل " و يفترق المسلمون " .. اقتنعنا بتدليس مفهوم " أمتي " على أنّها " أمّة محمد" التي تستدعي اتوماتيكيا مفهوم " الأمّة الإسلامية " ..كما اقتنعنا بتدليس مفهوم " الفرقة الناجية " لنضع السواد الأعظم من المسلمين في " النار " ..كما دخلنا في تحليلات من هي هذه الجماعة التي عليها رسول الله ، و أصحابه .. و من هي شيعة علي .. هل هي الزيدية ، أم الكيسانيّة .أم الأمامية ..و في اثنا عشر نصّ لهذا الحديث الضعيف .. الملتبس الدلالات اللفظيّة.. استبحنا على مذبح فقهاء السلطان ، و كتّاب الفتنة .. و تجرئنا على تكفير بعضنا البعض.. و زدنا في جرعة الكذب .. و ذهبنا إلى تقسيم المسلمين إلى " أهل جماعة، و أهل ملّة كفر ".. فحين احتاج أمراء المؤمنين إلى فقيه يبرر اغتصابهم للسلطة من خارج شورى المسلمين كان هناك فقهاءا مسلمين " أنتجوا فكرة القدرية " .. انقلب عليهم بعد حين فقهاء أمير مؤمنين آخر أراد أن يغتصب السلطة فأنتجوا " فكرة الجبريّة " ثم لمّا أراد أمير مؤمنين ثالث أن يبلبل المسلمين.. خرج فقهاء يحدثون بالاعتزال، و اعملوا العقل في فتّ عضد الإجماع..و كان قبل كل ذلك أن خرجت جماعة على الإجماع بمقالة حق أريد بها باطل و هي" الحاكميّة لله " و تحت شهوة السلطة و هكذا ، و على مذبح اغتصاب السلطة منذ مقتل الخليفة " عثمان ( رض ) " .. أو الطمع بها كنّا نزيد فرقة بعد فرقة.. لنتمّ عدّة ما ذهب إليه هذا الحديث أي 73 فرقة بالتمام، و الكمال، و أصبحنا فرقا، و شيعا ما انزل بها الله من سلطان.. فرّخت ، و استشرى أمرها ، و تفنن فقهاء أمير المؤمنين في إضافة فرقة .. و إنقاص فرقة.. و تحدثوا في مدوناتهم تلك دون أن يكون هناك غير صوتهم ... و رغم ردّ معظم فقهاء السلطان في عصرنا الحالي على هذا الحديث... فإننا مازلنا نستند عليه لنجّر كلٌّ هذا اللحاف - الذي ما عاد يستر أحد - إلى طرفه...

4 - مصطلحات لغوية :
أ - الملِة: تعني بالمعنى العام الشريعة أو الدين، كما ورد في القرآن الكريم: "ومن يرغب عن ملِة إيراهيم".. و .."واتبعتُ ملِةَ آبائي". أما في الأصل فعلاقة الملِة واضحة بالفعل ملء والملأ والميل.

ب - النَحلة: انتحَله وتنحَله أي ادعاه لنفسه وهو لغيره، ونحَله القول كمنحه نسبة إليه، وبهذا يفسر البعض أن النحلة تطلق على الذين يدعون الإيمان وهم على خلافه، وأنحَله ماءً أعطاه ، أو خصه بشيء منه، والنحَل والنحَلان أسم ذلك المعطي، وتبدو علاقة تسمية جماعة فكرية أو دينية بالنحَلة مطابقة لمعنى جماعة النحَل وتراصها في خليتها وعملها. أما ما ورد في القرآن: "وأتوا النساء صدقاتهن نحَلة"، فيأتي ذلك بمعنى العطية وليس الملِة.

ج - الطائفة: القطعة من الشيء، أو الواحد فصاعداً، وبهذا المعنى ورد في القرآن: "طائفة من أهل الكتاب"، "وليشهد عذابهما طائفةٌ".

هـ - الفِرقَة: تأتي بمعنى القطيع من الغنم العظيم، والطائفة من الصبيان، والطائفة من الناس، والسقاء الممتلئ يمخض حتى يفرق، وكل هذا له علاقة بالفعل فرقَ. وورد في القرآن: "وما كان المؤمنون لينفروا كافة "

5 - فرس أم مسلمون: البخاري..مسلم.. الترمذي ..البيهقي .. الحاكم.. الغزّالي .....

آية قرآنيّة ( التوبة 100 ) : "وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ "

6 - حديث صحيح.... : لا تسبُّوا أصحابي، فلو أنَّ أحدكم أنفق مثل أُحُدٍ ذهبا، ما بلغ مدَّ أحدهم ، ولا نصيفه

7 – سؤال لمن يتشدّق بالفتوحات الإسلامية : ما هي الجدوى من فتح بلاد فارس ، و ما ورائها .. و ما أثر ذلك على نشر الإسلام ؟؟؟؟

8 - صفويون .. عثمانيون : عاد الحنين إلى} الاحتلال العثماني ( بحسب توصيف القوميين العرب ) أو ( الخلافة العثمانية ) بحسب ( رجال دين ، و دعاة مسلمون ) { من جديد ... و على المقلب الآخر عاد مصطلح ( الفرس .. الصفويين .. الرافضة ) و بشكل هستيري يقوم بخلط الحابل بالنابل.. و يتجاوز المحرمّات ، و يخوض في الشوفينيّة ، و يخلط السياسة بالدين بالشتيمة بالتكفير .. و بشكل يدعوا إلى القرف .. و بناءا على مايجري على أرض العراق من ناحية .. و الذي استفادت منه الدولة الوهابيّة في استجلاب ثاراتها ضد الشيعة.. و ضمن خطّة صهيونيّة أمريكية لتفتيت المنطقة .. و تقسيم المقسّم الباقي.. و على تدخلات النظام الإيراني بالعراق ، و رعايته لميليشيات قتل تمت تربيتها على أرضه .. و تمّ دعمها من قبله .. و بناءا على فتاوى لمراجع شيعيّة حللت الاحتلال ، و دعت إلى تبني دستور " بريمر " .. و صمّم التابعون لها على استئصال شأفة تنظيم " حزب البعث " الذي يشكل أعضاؤه نسبة كبيرة من الشعب العراقي بمختلف تركيبته الطائفيّة .. دخلنا على مشهد جديد لانقسام للمسلمين ..ثمّ جاء عجز النظام اليمني في احتواء خلافاته مع من كان حليف الأمس ( و اقصد الحوثيين ) لتصب الزيت على النار ..و أخذنا من جديد نردد كالببغاوات كل مفردات الكفر التي قامت منذ الصراع ( الصفوي - العثماني ) و حتى الآن .. و على الرغم من أنّ ديننا يحتّم علينا أن نبتعد عن الفاسقين حتى ( لا نصيب قوما بجهالة ) إلاّ أننا، و تحت تأثير أزمتنا النفسيّة، و العاطفيّة.. و نتيجة جهلنا بمعلومات تاريخنا .. و جهل الكثير من أبناء امتنا الإسلامية.. و خصوصا من يعيش على هذه المزارع الخاصّة التي تسمى ظلما ، و عدوانا " وطناً عربيّا "..بالكثير من المعلومات، و الحقائق.. و كيف استطاع أولي الأمر ممن تسلطوا على العباد، و البلاد من أن يخلقوا مزورين للحقائق يفتون على دين مصلحته، و يكتبون ما يريد.. و يشتمون من يريد .. يقلبون الفقه حين يستدعي الأمر قلبه .. و يلبسون الحلال بالحرام .. و الدين بالمصلحة لتصبح كتاباتهم ، و فتاويهم نصوصا مقدسة تبزّ الكتاب ، و السنّة تعظيما ، و تقديسا .. و تحوّل هؤلاء فيما بعد إلى أشخاص ( أكثر من نبي، و أقلّ من إله ) يؤصّلون للدين .. و يجدّدون كما شاء لهم الهوى .. و على المقلب الشيعي الامامي .. و ما يفترق عنه .. و على المقلب السنّي.. و ما يفترق عنه .. و ضاع التاريخ .. و ضاعت الدراسات الإستراتيجية العربيّة ، او الإسلامية التي يجب أن تستفيد من وجهي النصر ، و الهزيمة في تاريخ الدولة الإسلامية .. و تحوّل أصحاب العمائم بلونيها ( الأسود، و الأبيض ) و أصحاب اللحى بمختلف أشكالها إلى منظرين في التاريخ، و محللين في السياسة.. و استراتيجيين .. يتحدثون بكل شيء.. و نحن في محلّنا واقفون .. بل نسير بخطوات متراجعة إلى الخلف .. مستباحون نجّرب كل شيء.. ينتشر التقليد ، و التقليعات الغربيّة بين صفوف شبابنا ..يضاف الى ذلك صفوف من العاطلين ينتشرون على أرصفة المقاهي ، أو أرصفة السفارات .. و على امتداد القنوات الفضائيّة الإسلامية .. و كلما نبت شيخ ..أو داعية جديد .. نبتت آلاف جرائم الاغتصاب، و السرقة.. و نبتت قنوات إباحية ... أو غنائيّة " قنوات عري ".. و ابتعدنا رويدا رويدا عن أخلاق الإسلام .. و خُلق من أحسن ربّه تأديبه..، و ولغنا في أكل لحوم بعضنا البعض.. و تحوّلنا إلى آكلي لحم من طراز غريب .. نتجرأ على صحابة رسول الله فقط لأنّنا نشايع عليّ ، و ندّعي محبته.. و نتجرأ على رموز الشيعة فقط لأنّنا نحبّ عمر .. و هي حفلة من الشتائم يحرّض عليها محترفو الدين.. ممن اتخذ من هيئة رسول الله صلعم ، و هيئة آل بيته .. لحىً، و عمائم.. فقط لحىً، و عمائم...


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مذهبية، طائفية، فرس، شيعة، سنة، أهل السنة والجماعة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-09-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ثورتنا السوريّة : هذا الإسلام الذي يقتلنا ...
  كذبة الاعجاز العددي في القرآن .. البهائية تطلّ بقرنيها ..
  هل تضرب سوريا "إمارة قطر" بصواريخها بعيدة المدى
  من سوريا الثورة: الجامعة العربية أدبرت، و لها ضراط
  في سوريا الثورة : الموت بكل معنى الكلمة
  الثورة المصريّة .. سلامتها أم حسن
  الدم اللبناني .. في بازار القرار الإتهامي
  في سوريا : المعارضة حافلة .. و الميّت كلب
  من ابن لادن إلى الظواهري .. دم المسلم حلال ..
  الثورة السوريّة.. في مديح ابن تيميّة، وهجائه
  عن عزمي بشارة.. إبراهيم الأمين يرثي نفسه
  سوريا .. ثورتنا تكشف عن عورتها
  سوريّا .. هذه ثورتنا، و هؤلاء نحن
  سوريا – درعا.. ثورة لحى الضلال
  ثورتنا السوريّة.. الخلافة الإسلامية هي الحلّ
  فانتازيا الثورة السوريّة .. سلفيّة .. سلفيّة
  ثورتنا السوريّة ..و النفخ في الرماد
  فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"
  الثورة السوريّة.. نهاية الوهم
  القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة
  المعارضة السوريّة الخارجيّة.. المؤامرة و الثورة
  عن التجربة المصريّة في سوريا .. وهمّ الثورة الشعبيّة
  هيثم المنّاع .. أنت كذّاب
  سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة
  من اجل سوريا لا من أجل " بشار الأسد "
  ليبيا..من فجر الحريّة إلى فجر الأوديسا
  ليبيا و أردوغان.. إسمان ممنوعان من الصرف
  عن نوّارة نجم، و ماما نور، و سالم حميش .. و الثورة
  الحاكم العربي الجيّد، هو الحاكم المُخوْزق
  خروج مصر نهائيّا من الحظيرة العربيّة - السلام الهشّ

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  14-07-2012 / 02:45:29   أحمد
إيضاح جهل وسرقة الكاتب

طبعا الكاتب عندما سرد بعض الفرق وظهورها هذا أخذه عن ابن تيمية؛ ولكن اختلق تفسيرا خاطئا بخلاف تفسير ابن تيمية الصحيح لظهورها .

ثانيا: مناقشة الأحاديث تكون بالعلم وليسَ بأنْ تقول ضعيف وتسكت، أو تنقل وتلصق، طبعا لستَ دارسا لعلم الحديث، افترض أنّ حديث الفرق الوارد عند السنّة ضعيف ...
هذا لا يمكّن أحدا من إنكار الحقيقة التاريخيّة بأنّ السنّة والجماعة هي أصل كان موجودا زمن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- وباقي الفرق انشقّتْ عن جسم الأمّة وانبثقت فيما بعد، فالمبتدعون هم مَن جاءوا بعد، وليسَ مَنْ كانوا في الأصل واستمرّوا؛ لا ينكر هذا إلا غافل.

ثالثا: شيخ الإسلام ابن تيمية استشهد في زنازين السلطان؛ بعد هجمة شرسة من علماء السلطان، وخذ منّي يا رشيد، لو درستَ كتب شيخ الإسلام لعرفتَ بأنّه إنسان متواضع وليسَ بطائفي وليسَ بعالم سلطان؛ لقد كان شيخ الإسلام منصفا، كان مجاهدا، كان عالما بكل معنى الكلمة، لا يمكن مناقشة أي قول أو أي شيء إلا في سياقه المكاني أو الزماني؛ كل ما قاله ابن تيمية في الطوائف صحيح، لم يظلم أحدا .

 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عدنان المنصر، فاطمة عبد الرءوف، أشرف إبراهيم حجاج، هناء سلامة، سفيان عبد الكافي، محمد الطرابلسي، عبد الله زيدان، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فاطمة حافظ ، أنس الشابي، صلاح الحريري، أحمد الغريب، فتحي العابد، د. أحمد بشير، د. نانسي أبو الفتوح، د. خالد الطراولي ، د - صالح المازقي، د - احمد عبدالحميد غراب، يزيد بن الحسين، رافع القارصي، مصطفي زهران، ابتسام سعد، حسن الحسن، د. محمد عمارة ، ياسين أحمد، حميدة الطيلوش، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عزيز العرباوي، سلام الشماع، كمال حبيب، د. نهى قاطرجي ، د. عبد الآله المالكي، حمدى شفيق ، د. الشاهد البوشيخي، شيرين حامد فهمي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فهمي شراب، عبد الغني مزوز، إسراء أبو رمان، حاتم الصولي، الهادي المثلوثي، د - أبو يعرب المرزوقي، د - الضاوي خوالدية، إياد محمود حسين ، جمال عرفة، د- هاني ابوالفتوح، فتحي الزغل، كريم السليتي، إيمان القدوسي، د. الحسيني إسماعيل ، د. محمد يحيى ، د. محمد مورو ، د - محمد سعد أبو العزم، طلال قسومي، د. جعفر شيخ إدريس ، سحر الصيدلي، العادل السمعلي، محمد الياسين، د- محمد رحال، د - مضاوي الرشيد، محمد العيادي، د - شاكر الحوكي ، محمد شمام ، محمد اسعد بيوض التميمي، سيدة محمود محمد، فتحـي قاره بيبـان، محمد إبراهيم مبروك، حسن الطرابلسي، فراس جعفر ابورمان، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سامر أبو رمان ، رأفت صلاح الدين، معتز الجعبري، د. مصطفى يوسف اللداوي، سيد السباعي، علي الكاش، محمود فاروق سيد شعبان، نادية سعد، سلوى المغربي، إيمى الأشقر، صباح الموسوي ، عصام كرم الطوخى ، د - محمد عباس المصرى، سوسن مسعود، أ.د. مصطفى رجب، مراد قميزة، د - غالب الفريجات، رحاب اسعد بيوض التميمي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، صفاء العراقي، د.ليلى بيومي ، محرر "بوابتي"، سعود السبعاني، صلاح المختار، د - محمد بن موسى الشريف ، رافد العزاوي، د.محمد فتحي عبد العال، رمضان حينوني، عمر غازي، صفاء العربي، أحمد النعيمي، الشهيد سيد قطب، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، خبَّاب بن مروان الحمد، فوزي مسعود ، سامح لطف الله، مجدى داود، جاسم الرصيف، محمود سلطان، الناصر الرقيق، الهيثم زعفان، رضا الدبّابي، عراق المطيري، د. عادل محمد عايش الأسطل، علي عبد العال، بسمة منصور، د. صلاح عودة الله ، د. طارق عبد الحليم، منى محروس، محمد تاج الدين الطيبي، أحمد ملحم، د - المنجي الكعبي، د - مصطفى فهمي، محمود صافي ، تونسي، محمد أحمد عزوز، ماهر عدنان قنديل، منجي باكير، عبد الرزاق قيراط ، عبد الله الفقير، د- هاني السباعي، حسن عثمان، كريم فارق، مصطفى منيغ، محمد عمر غرس الله، أحمد الحباسي، وائل بنجدو، د - محمد بنيعيش، رشيد السيد أحمد، د. أحمد محمد سليمان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- جابر قميحة، عواطف منصور، محمود طرشوبي، أبو سمية، خالد الجاف ، المولدي الفرجاني، أحمد بوادي، يحيي البوليني، د- محمود علي عريقات، صالح النعامي ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة