تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

"جند أنصار الله".. الطريق إلى الإمارة الإسلامية!

كاتب المقال علي عبد العال - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تقدم "جند أنصار الله" نفسها باعتبارها جماعة إسلامية سلفية، يقوم فكرها على تحرير فلسطين بأكملها من الاحتلال اليهودي، وتطبيق الشريعة الإسلامية، ترى الجهاد في سبيل الله وسيلتها، وعقيدة أهل السنة والجماعة منهجها.. لا تؤمن بالعمل السياسي من انتخابات وتشكيل حكومة وغيره طالما أن البلاد تعيش تحت الاحتلال.

وهي واحدة من بين عدد من المجموعات المسلحة الصغيرة التي ظهرت حديثًا في فلسطين خاصة في قطاع غزة وبدرجة أقل في الضفة، تشترك جميعها في تبني أفكار "السلفية الجهادية"، ويتشابه عملها وتحركها إلى درجة جعلت التقارير تتخبط في نسبة الأعمال المسلحة التي نفذت مؤخرًا إلى أي منها: جيش الإسلام، جيش الأمة، أنصار السنة، مجموعة "جلجت"، كتائب التوحيد والجهاد، جند أنصار الله، وثمة اتفاق على أن هذه المجموعات ظهرت جميعًا كردة فعل رافضة للنهج السياسي الذي خطته حماس لنفسها خاصة بعد سيطرتها على قطاع غزة، حيث حديثها المتكرر عن الديمقراطية، وعدم تطبيقها الأحكام الإسلامية، وقبولها بهدنة مع الاحتلال، وسعيها للتواصل والحوار مع الغرب، واستقبالها قادة غربيين على رأسهم توني بلير وجيمي كارتر، إلى جانب عدائها لأي مجموعة إسلامية جهادية تظهر في القطاع، ففي إعلانه (ولادة الإمارة الإسلامية) خاطب عبد اللطيف موسى، أمين عام "جند أنصار الله" قادة حماس الذين يسعون للحوار مع الغرب، قائلا: "يا حكومة حماس ممن تخشون.. من أمريكا.. من بريطانيا.. من فرنسا.. من الاتحاد الأوروبي .. فالله أحق أن تخشوه".

على خطى القاعدة


نشأت "جند أنصار الله" في جنوب قطاع غزة (رفح وخان يونس) معتمدة بشكل أساسي على أشخاص نشطوا في السابق بالحركة السلفية وفصائل وطنية وإسلامية أخرى، لكن سرعان ما انضم العشرات من الشبان إليها، فوسعت نشاطاتها إلى باقي أرجاء القطاع، يقول قادة التنظيم إنه "فصيل فلسطيني بحت، ذو توجهات إسلامية ووطنية، لا ينتمي لأي جهة خارجية، وإن كان يلتقي (فكريا) مع تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن"، ومع ذلك فلم تتبن القاعدة عملهم، وتردد أنهم كانوا ينتظرون تنفيذ عمل جهادي كبير حتى يعلنوا انضواءهم تحت لواء تنظيم القاعدة، وربما يكون إعلان الإمارة الإسلامية على غرار "دولة العراق الإسلامية" هو ذلك العمل الذي كان يرجى من خلاله إعلان الانضواء.

في مقابلة صحفية جرت معه نفى (أبو أسامة) أحد الذين شاركوا في تأسيس التنظيم والتنظير له، أن يكون تنظيمه يتلقى "أي دعم مالي أو عسكري"، مشيرًا إلى أنه "لا يوجد أي مصدر تمويل خارجي للتنظيم"، فهو يقوم على تبرعات أعضائه، الذين يؤمنون بفكرة الجهاد بالنفس والمال، دون انتظار أي مكاسب أو امتيازات دنيوية، وعن أهداف التنظيم بخلاف مقارعة الاحتلال شدد أبو أسامة على أن تنظيمه لا يريد الخوض في أي سجالات داخلية رغم تأكيده على أن كثيرا من الأمور تحتاج إلى تغيير، غير أنه يفضل أن ينصب عمل تنظيمه على "مقاتلة اليهود وطردهم من أرضنا".

تقول بعض المصادر إن الجماعة ظلت تعمل وفق خلايا عنكبوتية منفصلة، لضمان أكبر قدر من السرية في العمل إلى أن أعلنت عن وجودها بالساحة الفلسطينية وتحديدا في غزة منذ بضعة أشهر بعد مقتل ثلاثة من أعضائها في هجوم شمال القطاع استهدف قاعدة للجيش الإسرائيلي، وكان عشرة مقاتلين من الجماعة قد امتطوا ظهور الخيول حاملين أسلحة وقذائف هاون، محاولة منهم لقتل وأسر إسرائيليين، لكن (غزوة البلاغ) كما أطلقوا عليها أُحبطت بسبب انكشاف المنطقة التي تم فيها الاقتحام، وعدم التخطيط الجيد، وانتهت باستشهاد خمسة من المقاتلين، ومع إن الاحتلال لم يعترف بخسائر فإن التنظيم أكد أن عددا من الجنود قتلوا وأصيب آخرون بعد تفجير جيب عسكري من نوع "همر"، وأشار إلى أن العملية ليست سوى بداية لسلسلة من العمليات ستستهدف الجيش الإسرائيلي في غزة وخارجها.

وفي أعقاب "غزوة البلاغ" سلطت صحيفة "معاريف" العبرية، الضوء على الظروف والعوامل التي ساعدت على تشكيل "جند أنصار الله" في غزة، زاعمة أن التنظيم قام في الأيام الأولى له بشراء قواعد تدريب من قادة في الذراع العسكري لـ"حماس"، لافتةً إلى أنه "اجتذب إلى صفوفه عشرات الشبان الغزاويين خصوصا أولئك الذين يعتبرون (حماس) تنظيمًا برجماتيًّا تنازل عن الجهاد من أجل مناعم الحكم". وقدّرت الصحيفة العبرية أن التنظيم يمتلك أكثر من 500 جندي، وأنه "خلافا للتنظيمات الأخرى فقد جنّد (جند أنصار الله) في صفوفه أشخاصا غير فلسطينيين منهم يمنيون ومصريون وباكستانيون وأفغان".

النقمة على حماس


يمثل جند أنصار الله أول فصيل فلسطيني مسلح يستند إلى مرجعية سلفية كاملة، تلقى أميره تعليمه في مصر وترددت تقارير غير مؤكدة أنه كان يواظب في مرحلة من حياته على حضور محاضرات شيوخ المدرسة السلفية في الإسكندرية، ومن بينهم الشيخ سعيد عبد العظيم، والشيخ محمد بن إسماعيل المقدم، والشيخ أحمد فريد، والشيخ أحمد إبراهيم، وقد كان عبد اللطيف موسى في بداية انطلاقته نائبا لرئيس "جمعية الكتاب والسنة" السلفية إلا أنه تبنى فكر الجهاديين واستولى على مسجد ابن تيمية الذي بني وأسس على منهج سلفي يدعو سلما الناس إلى الرجوع والاحتكام إلى الكتاب والسنة.

ويرفع تنظيم أنصار جند الله شعار "جمع شمل مجاهدي الأمة"، وكان قد وجه نداء للمجاهدين في أكناف بيت المقدس من "حماس" و"الجهاد" وباقي الجماعات والمجموعات التي تجاهد لتكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى، يقول لهم فيه: "إن نحورنا دون نحوركم وصدورنا دون صدوركم". كما وجه رسالة أخرى إلى المجاهدين في أفغانستان والشيشان والعراق وكشمير والصومال والفلبين وفي كل مكان يجاهدون فيه في سبيل الله، قائلاً: "جزاكم الله خيرا عن الإسلام والمسلمين وسدد خطاكم وسدد رميكم وثبت أقدامكم، فوالله لن تُؤتوا من قبلنا (...) فإن الذي يفرحكم يفرحنا والذي يحزنكم يحزننا".

رغم ذلك، مثل وجود التنظيم تحديًا حقيقيًا أمام حماس في غزة خاصة مع تمدده واكتسابه عددا متزايدًا من الأنصار، لذا سعت الحركة إلى إنهاء وجوده أو تجريد مقاتليه من أسلحتهم، وكان التنظيم قد أعلن أنه يعتبر حماس التي تحكم غزة منذ عام 2007 حزبا علمانيا يسعى للاشتراك في البرلمانات والمجالس التشريعية، أكثر من كونه "حركة إسلامية" تسعى إلى تحكيم الشريعة؛ فيما وصفت حماس الجماعة بالتشدد أحيانا والتكفير أحيانا وبالعمالة أحيانا أخرى.

وقد جرى أول احتكاك بينهما في أعقاب انفجار استهدف حفل زفاف في خان يونس، أعلنت إثره "أنصار جند الله" أن مسلحي "حماس" حاصروا عددًا من أعضائها بتهمة الضلوع بالتفجير الذي نفت علاقتها به قائلة إن عناصرها اتهموا "ظلما وزورا". وقد سبق للجماعة أن اختلفت مع حركة حماس حول مصير مسجد "ابن تيمية" الذي يعد معقل الجماعة وأهم حصون السلفيين جنوب القطاع، حيث كانت الحركة تسعى إلى السيطرة عليه في حين قامت الجماعة بتوسعته، وطلبت "حماس" من أمير "جند أنصار الله" عبد اللطيف موسى المعروف بـ(أبي النور المقدسي) تسليمه باعتباره تابعًا للأوقاف، لكن الرجل رفض، مهددا الحركة بالمقاومة في حال اقتحامها المسجد.

معركة الإمارة الإسلامية


اندلعت الاشتباكات المسلحة بين حماس وأنصار جند الله واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة من العيار الثقيل، والقذائف المضادة للدروع، في أعقاب إعلان عبد اللطيف موسى باسم القيادة العسكرية لمسجد ابن تيمية قيام الإمارة الإسلامية في أكناف بيت المقدس، خلال خطبة الجمعة، حيث صرح وهو يحيط به عدد من المقاتلين: "سنقيم هذه الإمارة على جثثنا، وسنقيم بها الحدود والجنايات وأحكام الشريعة الإسلامية"، ثم توجه إلى حكومة حماس بالقول: "إما أن يطبقوا شرع الله ويقيموا الحدود والأحكام الإسلامية أو يتحولوا إلى حزب علماني".

وإلى جانب إعلان الإمارة ركزت خطبة عبد اللطيف موسى على "تطهير المجتمع من المنكرات"، وقد دعا إلى حمل السلاح وتجنيد الشباب في معركة "نصرة الإسلام وتمكين الشريعة الإسلامية من الحاكمية في قطاع غزة"، وهو ما ردت عليه وزارة الداخلية التابعة لحكومة حماس بالقول: إن أي مخالف للقانون يحمل السلاح لنشر الفلتان ستتم ملاحقته واعتقاله". مشددة على أنه غير مسموح لأي جهة أو أفراد بأخذ القانون باليد.

تتخذ الجماعة شعارًا لها راية سوداء مكتوب عليها "لا إله إلا الله" ومرسوم على الشعار سيفان وبندقية، وخلفهما خارطة للعالم باللون الأخضر.. وللجماعة موقع رسمي على شبكة الإنترنت تنشر من خلاله بياناتها ورسائلها، يحتوي على صور ومقاطع فيديو للتدريبات العسكرية إلى جانب خطب وكتب إسلامية توضح فكر الجماعة ومنطلقاتها.

---------
علي عبدالعال
صحفي مصري
0020126656895

***********
ينشر بالتوازي مع موقع إسلاميون



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

جند انصار الله، حركات جهادية، تنظيمات جهادية، تنظيمات إسلامية، حماس، فلسطين، سلفية، سلفية جهادية، تنظيم القاعدة، إمارة إسلامية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 16-08-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "القاعدة" ترفض السماح للنساء الحوامل بالقيام بعمليات استشهادية
  ردا على جماعة إسلامية اتهمتها:حكومات غربية تنكر قتل مواطنيها بعملية عسكرية فاشلة في نيجيريا
  مكتب الإرشاد يعين "مصطفى بلمهدي" مراقبا عاما للإخوان في الجزائر
  "القاعدة" تفصح عن وساطة بينها وبين النظام برعاية علماء يمنيين أفشلتها الدولة
  جماعات سورية تطالب "حماس" بالإفراج عن سلفيين معتقلين في سجونها
  تحرير منحنى العلاقة بين "الإخوان" و"السلفيين" في مصر
  أصوات إسلامية هامة بمصر تدعو الإخوان والسلفيين لـ"مصالحةعاجلة"
  يديرها محمد دحلان:الإمارات تطلق قناة فضائية لمحاربة الصعود الإسلامي بالعالم العربي
  إيران تخشى ثورة سنية في الداخل على يد "الأحواز والبلوش والأكراد"
  مجموعة سلفية في موريتانيا تعلن عن تنظيم (أنصار الشريعة في بلاد شنقيط)
  القاعدة في جزيرة العرب: المحتل الفرنسي في مالي كالمحتل الصهيوني في فلسطين
  "طالبان"تحث منظمة "التعاون الإسلامي" على مساندة أفغانستان بالحصول على استقلالهاوإخراج المحتل
  السلطات السعودية تمنع عالم أزهري قهرا من العودة إلى بلاده
  جماعة إسلامية تتهم ميليشيات إيرانية بقتل أي طفل اسمه "عمر" في سوريا
  مكذبا صحفا عربية: تنظيم "القاعدة" ينفي نيته تشكيل حزب سياسي
  "جيش الأمة": موقف الإسلاميين في الدول التي أيدت الغزو الفرنسي لمالي "مشين"
  استقالة أبوجرة سلطاني من رئاسةحركة "حمس" الجزائرية
  "الموقعون بالدماء".. كتيبة الفدائيين في حرب مالي
  الجماعات الإسلامية في مالي.. خريطة معلوماتية
  المؤشرات داخل حزب "النور"تتجه لحسم منصب الرئيس لصالح يونس مخيون
  عزام مكذبا "الإندبندنت": الظواهري لم يعتقل في سوريا، موجود بمصر وسيحضر جنازة عمته
  حزب "النور" ينتخب رئيسه 9 يناير وخليفة ومخيون ومرة وثابت أبرز المرشحين
  يسري حماد: كل رموز "الدعوة السلفية" مؤيدون لحزب "الوطن"
  عماد عبدالغفور يستقيل من رئاسة حزب "النور"
  الشيخ ياسر برهامي: لم يسبق لي أن زرت السفارة الأمريكية منذ 20 عاما
  "الدعوة السلفية" تؤيد الإعلان الدستوري "عامة" وتتحفظ على بعض بنوده
  برهامي: صورتي مع الأنبا بولا دليل تعاملنا بالبر مع من لا يحاربنا في الدين
  قيادي إسلامي: الموريتانيون وحدهم سيكتوون بنار الحرب بمالي
  مؤسسة (بيت الأعمال).. الذراع الإقتصادية للدعوة السلفية في مصر
  إطلاق موقع "الإسلاميون".. بوابة إخبارية متخصصة للحركات الإسلامية

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  19-08-2009 / 10:40:02   مريد ابن رشد
ضربني وبكى سبقني واشتكى

يا سيد متابع
انني اشهد عليك نفسك والقراء .هل تتدخل بسطرين كلها تهكم بداية ونهاية ثم تابى الرد عليك.هل يوجد يا رجل محاور يستعمل هههه (ثم لا يقول شيئا). هل هذا اسلوب للحوار.هل هي خصومة في الشارع ام منبر للحوار.
يا سيد بلقاني
مشكلة كثير من الردود انها يعوزها البيان يقال لك انت مخطئ ولا يبين لك كيف.وهذه من المسائل التي تناولها الكثير من المفكرين في نقدهم للعقل العربي .فلنتجاوز هذا الكلام لقد خرجنا عن الموضوع
المهم.فيما تراه من اعذار لردة الفعل لهذه الجماعات فما اراه هو عكس ذلك.فالخراب والدمار والدماء وضنك الحياة لابناء الشعب الفلسطيني والتي مردها اساسا انخرام القوى لصالح العدوان الصهيوني الغاشم يجعلنا في اشد الحاجة الى التحلي بالحكمة وتجنب الشقاق والفتنة التي تزيد في ماساة الشعب الفلسطيني "والي ايدو في النار موش كيف الي ايدو في الماء"

  19-08-2009 / 08:39:22   متابع


بلقاني

انا الذي نبهته لخطئه اللغوي
ولكن كما رأيت غضب واصر على الخطا
وهذا المريد لابن رشد دائم الغضب والتهجم، تلك عادته ويكفي لان ترجع لمداخلاته مع بعض الاخوة بهذا الموقع

  18-08-2009 / 19:24:32   بلقاني
أين يعيشون / هؤلاء !!!!!

حقيقة لم تقنعني بقصة أين يعيشون و أين يعيش

وذكرتني بشخص يتكلم كثيرا لكي لا يقول شيئا أعرفه
و يكثر من ترديد كلمات ك : فعل مبني لكذا و ضمير يعود إلى كذا و مفعول به عائد إلى كذا

والحال أن الجملة لا تستقيم لا لغة ولا نحوا ولا صرفا و لا تصريف ولا حتى تطقا

فعفوا على تدخلي

لأنني لاحظت من خلال كلامك أنك تضحك على عقولنا

فالأمر لا يستحق أن نناقشه

فلو قلت غلطة في الكتابة لكان خير لك

في الختام
هؤلاء الذين تتحدث عنهم يعيشون في ضغوطات وحروب نفسية تجعلنا ننتظر منهم أي تصرف صحيح أو خاطئ


فهم يعيشون في جحيم دنيوي من صنع بني صهيون فأسمع و أعتصم


والسلام

  18-08-2009 / 12:18:28   مريد ابن رشد
حفظت شيئا وغابت عنك اشياء

الى فطحل اللغة العربية
انت تذكرني بشخص(لعل اشباهه كثيرون) عرفته قديما متواضع التعليم والثقافة يحفظ عن ظهر قلب بعض ترجمات كلمات فرنسية صعبة(مثلا ترجمة كلمة كركم) ويسال من هو اكثر منه تعليما وثقافة عن ترجمتها بالفرنسية ويجعل من عدم الاجابة عنها افحاما وبرهانا على سعة علمه (المسكين)
طبعا ليس وجه الشبه في الموضوع مدىصعوبة ما يقع" التحدي به"(فامرك هين كما سابينه) بل وجه الشبه الضحالة الفكرية التي تتخفى وراء تلك الجملة اليتيمة التي كتبتها وعدم القدرة على الاسترسال في الرد والتحرير بيانا ومحاججة.
اما عن الرد على ما تقول فانني لا اعتقد انك قادرعلى بيان لماذا ومتىنقول اين يعيش هؤلاء في مواضع ومتى يمكن ان نقول اين يعيشون هؤلاء في مواضع اخرى
ففي الحالة الاولى -وباختصار شديد-يتعلق الامر بسبق الفعل للفاعل واثر ذلك في التصريف النحوي اما في الحالة الثانية فيتصل الامر بتصريف نحوي ايضا يتصل بنسبة فعل لفاعل سبق او ارجئ ذكره ليصرف الفعل على اصله و"عادته" نسبة لضميره .ففي جملة الحال يراد القول اين يعيشون مسندة لضمير غائب تقديره هم وما ذكرت كلمة هؤلاء الا تبيانا ولكن بعد وقف عمن تم الحديث عنهم وامرهم معلوم لديك او كذلك لدى غيرك
من جانب اخر وعلى افتراض -جدلا- الخطا النحوي فهل يعني ذلك ضرورة استنقاصا من متانة الفكر وقوة حجته فالكثير من المفكرين والمذيعين يصدر عنهم الكثير من الاخطاء النحوية افيقلل ذلك من قدرتهم وكفاءتهم الفكرية والمهنية.انني اسمع مثلا في قناة الجزيرة وغيرها اخطاء -لا اظنك تنتبه اليها-مثل هرعت (بضم الهاء) الشرطةاي فعل مبني للمجهول(هرع)وفاعله معلوم(الشرطة)! وكذلك جملة اخيرا وليس اخرا وهي الخطا المشاع التي صوابها :اخرا وليس اخيراautre chose et non pas la dernière
المهم يا سيد"هههه" -صاحب الجملة اليتيمة-ماذا بعد ذلك حرر مقالة سمتها النقد والتحليل ولا اعتقد انك قادر على ذلك.
مريد ابن رشد-تونس-

  17-08-2009 / 15:51:05   اين يعيشون
اين يعيشون هؤلاء ؟؟؟؟؟

هههه

اين يعيشون هؤلاء ؟؟؟؟؟

يعيشون حيث تعلمت انت اللغة العربية

ههههه

بل نقول اين يعيش هؤلاء

  17-08-2009 / 11:13:21   مريد ابن رشد
اين يعيشون هؤلاء

سؤال يطرح نفسه :اين يعيشون هؤلاء.? اتتبلد عقولهم الى هذا الحد ?هؤلاء يلزمهم تخطيط على الدماغ .الهم الباب يفقهون بها الفكر والدين والواقع ?ايحسبون ان مجرد تقولهم باتباع المرجعية الدينية يجعل الناس تغتر وتتنازل عن عقولها -ميزة الله في خلقه من البشر -ويتبعون هؤلاء الى الهاوية مال الجهل وغياب الحكمة والعنترية الفارغة.
يا الهي ما اكثر من يفترون على كتابك وسنة رسولك وما اضيق فهمهم له ولا يكفيهم ذلك بل يضعون زورا وبهتانا لافتة "ticket" على الفهم ذاك مكتوب عليها هذه حقيقة كلام الله وهذا خلاصكم..ما اسوا حالنا"هز ساق تغرق ساق" "وكانت تشخر زادت بف"(مثل تونسي مرادفه زيادة الطين بلة) يا شماتة العديان فينا ويا فرحتهم بوليمتهم التي نوضبها نحن بانفسنا لهم
اللهم رحماك فلا تذهب ريحنا اكثر مما ذهبت.امين.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
الهادي المثلوثي، سامح لطف الله، حميدة الطيلوش، شيرين حامد فهمي ، الشهيد سيد قطب، سوسن مسعود، إياد محمود حسين ، جاسم الرصيف، د - محمد عباس المصرى، فهمي شراب، إسراء أبو رمان، محمود طرشوبي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. نانسي أبو الفتوح، نادية سعد، علي الكاش، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. محمد مورو ، كمال حبيب، حسني إبراهيم عبد العظيم، جمال عرفة، محمد الطرابلسي، د - محمد بن موسى الشريف ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - مصطفى فهمي، د - عادل رضا، حمدى شفيق ، خالد الجاف ، محمود سلطان، د. عبد الآله المالكي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أحمد النعيمي، طلال قسومي، عصام كرم الطوخى ، مجدى داود، د - أبو يعرب المرزوقي، رضا الدبّابي، محمد عمر غرس الله، عواطف منصور، ابتسام سعد، محمد أحمد عزوز، سيد السباعي، محمد الياسين، هناء سلامة، العادل السمعلي، د - شاكر الحوكي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حسن عثمان، د - الضاوي خوالدية، إيمان القدوسي، أبو سمية، تونسي، د. خالد الطراولي ، د. أحمد محمد سليمان، عبد الله الفقير، فتحـي قاره بيبـان، د. صلاح عودة الله ، صلاح الحريري، أ.د. مصطفى رجب، سلام الشماع، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، ياسين أحمد، د - احمد عبدالحميد غراب، د. محمد يحيى ، محمد تاج الدين الطيبي، د- محمد رحال، رحاب اسعد بيوض التميمي، صفاء العراقي، د. عادل محمد عايش الأسطل، رافع القارصي، أنس الشابي، د- جابر قميحة، سعود السبعاني، صباح الموسوي ، ماهر عدنان قنديل، علي عبد العال، يزيد بن الحسين، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سفيان عبد الكافي، أحمد بوادي، فتحي الزغل، د - صالح المازقي، عبد الله زيدان، د- محمود علي عريقات، عبد الرزاق قيراط ، أشرف إبراهيم حجاج، محمود صافي ، د - محمد بنيعيش، رمضان حينوني، الهيثم زعفان، د.محمد فتحي عبد العال، رشيد السيد أحمد، مراد قميزة، مصطفى منيغ، د - المنجي الكعبي، محمد شمام ، فوزي مسعود ، د - محمد سعد أبو العزم، د- هاني ابوالفتوح، د. أحمد بشير، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. محمد عمارة ، محرر "بوابتي"، د. الحسيني إسماعيل ، محمد إبراهيم مبروك، رأفت صلاح الدين، الناصر الرقيق، عبد الغني مزوز، فتحي العابد، د - غالب الفريجات، صفاء العربي، د. نهى قاطرجي ، كريم فارق، إيمى الأشقر، حاتم الصولي، عراق المطيري، صالح النعامي ، فراس جعفر ابورمان، د. الشاهد البوشيخي، عمر غازي، د - مضاوي الرشيد، المولدي الفرجاني، محمود فاروق سيد شعبان، بسمة منصور، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د- هاني السباعي، يحيي البوليني، سلوى المغربي، د. طارق عبد الحليم، أحمد ملحم، رافد العزاوي، سامر أبو رمان ، عدنان المنصر، منجي باكير، أحمد الغريب، وائل بنجدو، مصطفي زهران، عزيز العرباوي، حسن الحسن، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد العيادي، حسن الطرابلسي، سيدة محمود محمد، فاطمة عبد الرءوف، د. جعفر شيخ إدريس ، د.ليلى بيومي ، أحمد الحباسي، منى محروس، سحر الصيدلي، معتز الجعبري، خبَّاب بن مروان الحمد، كريم السليتي، فاطمة حافظ ، صلاح المختار،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة