تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

هل يتساوى داعى الفضيلة و داعى الرذيلة ؟

كاتب المقال محمود طرشوبي - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


نشر الأستاذ فهمى هويدى على جريدة الشروق يوم الاربعاء 24/6/2009 مقالا بعنوان "المشترك بين ساركوزي والملا عمر"، وقد ساوى سيادته بين الاثنين، ساركوزي مع الملا عمر الفقيه المجاهد الذى يدافع عن بلده ضد الاحتلال الامريكى لافغانستان، و هو يكاد يكون الوحيد الواقف أمام ضربات الناتو ضد الشعب الأعزل الذى يقتل منه كل يوم العشرات بحجة الخطأ مرة، آو أن هناك بين المدنيين أفراد من طالبان مرة أخري .
هذه التبريرات الامريكية التي لا تنتهي سواء فى أفغانستان أو وزيرستان بباكستان، فالهدف واحد و هو ضرب كل من يقول إسلام او تطبيق شريعة، و كل الذين ذموا الملا عمر هم الذين يكرهون الإسلام و المسلمين و لا يكرهون الحجاب و النقاب فقط بل يكرهون الإسلام نفسه، و أنت اعلم بهم منى.
كيف تقول ان الملا عمر اخذ حظه من الذم و انت تعرف كم نعانى نحن المسلمون من الهجمة الشرسة علينا و المستمرة من قرون للنيل من ديننا. ان الملا عمر لم يقم بعمليات إرهابية يا استاذ فهمى، انه يقوم بصد الاحتلال عن بلاده، و لا يسأل عن وجود ابن لادن على ارضى افغانستان فمن السبب فى وجوده أليس الأمريكان.

و كيف تريد منا ان نسوى بين الملا عمر الذين يدعو الى الفضيلة و هو النقاب، و بين ساركوزى داعى الرذيلة، و رئيس دولة تنشر العري فى العالم كله، و حفيد سلالة السفاحين الفرنسيين الذين قتلوا في بلاد الإسلام الملايين من البشر بدءا من الحملات الصليبية ومروراً بالاحتلال الفرنسي لمصر ثم كانت الهجمة الكبري على بلاد المغرب العربي، إضافة الى الهجمة الثقافية الشرسة لقلع الاسلام من قلوب المسلمين.

لن استفيض فى ذكر مآسي فرنسا ضد العالم الإسلامي، فأنت للأسف اعلم بها منى، أما موضوع الاكراه وهو وجه الشبه، فهل يتساوي الإكراه فى الحض على الفضيلة مع الإكراه فى الحض على العري و كشف الوجه و الساقين و الصدر و غيره، و لماذا الكلام عن الإكراه الآن، أليس هذا ما تفعله السعودية و إيران.
و بالمقابل الم يكره الدكتور حسين كامل بهاء الدين وزير التعليم المصري السابق و خريج الاتحاد الطليعى بنات مصر على خلع الحجاب، أما الجامعة الأمريكية فى القاهرة فإنها لازالت تكره من يدخلها على خلع النقاب و القضية ما زالت فى المحاكم، و التلفزيون المصري مازال يتحدى كل أحكام الدين و الدنيا و يرفض ظهور مذيعات محجبات على شاشته رغم ظهور المذيعات المحجبات على شاشة الجزيرة و bbc ، ألا يسمى هذا إكراها .

إن الخلاف فى موضوع النقاب داخل الفقه الاسلامى معروف، و ليس له علاقة بالمورثات الشرقية، فالإسلام نزل من السماء و كانت أزياء نساء العرب تكشف فيها المرأة شعرها و نحرها، و هذا كان تفسير تبرج الجاهلية الأولى فى القرآن، و ما عرفت المرآة غطاء الوجه الا بعد نزول الإسلام، و حتى فى مصر ارجع الى ماكتبه المؤرخون عن نساء الاسكندرية فى العصر الرومانى و الذى استمر الى ايام الفتح الاسلامى لمصر، فقد كان يلبسن مايكشف عن مفاتهن، لدرجة ان الرهبان فى الاسكنرية و هى قلعة المسيحية القديمة كانوا يشكون من ملابس النساء فى الاسكندرية، و لم تتغير هذه العادات الا بعد الفتح الاسلامى لمصر و عرف النساء الحجاب و النقاب، و كلنا يعرف رأى الامام عطاء فى موضوع النقاب، عندما سأل عليه و قام بتغطيه جسمه كله الا العين، و الخلاف فى المسألة اكثر من ان يحصى، و ان كنا نرجح الرأى القائل بالوجه و الكفين فى تفسير ( الا ما ظهر منها ) لكن لا يمنع هذا ان يكون النقاب فى اقل الاقوال فضيله ان لم يكن سنه، وانت تعرف ان ساركوزى لا يريد بكلامه هذا النقاب و انما حجاب المرأة المسلمة كله.

و تقول ليس عندى دفاع عن النقاب، فلماذا لا يكون هناك دفاع عن النقاب باعتباره فضيلة إسلامية، و ليس من مرتكزات الماضي كما تقول، أما حرية الزي التى تقولها عنها و ان حضرتك مؤيد لها أي حرية زي تقصد، انها ليست حرية الزي ياسيدى انها حرية العري.

انى اتسأل هل مثلك يااستاذى العزيز ينخدع بكلام ساركوزى، و الحبر لم يجف من مقالك الأخير حوله فى موضوع القاعدة العسكرية فى الإمارات.
انهم لايريدون حرية زي انهم يريدون حرية العهر و الفسق و الفجور، فأنا لا اقبل عليك يا استاذى أن تكون داعيا لمثل هذا! وكفانا مايفعله المجلس القومى للمرآة، فهم دعاة على أبواب جهنم .

-------------
محمود طرشوبي
كاتب مصري




 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فهمي هويدي، الملا عمر، ساركوزي، محاربة الحجاب، النقاب، وسائل الإعلام، صحافة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-06-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الانتخابات في مصر : ثورة الشباب الصامتة
  معركة باب المندب : بين الطائفية و الإنتصار الزائف
  حروب طواحين الهواء
  في 25 يناير : محاكمة النظام السابق
  مصر : في كل عامً ثورة !
  مبارك و إسرائيل
  تغيير السياسات و ليس تغيير الوجوه
  نداء إلى دعاة الفتنة : كفوا أقلامكم عنا
  حتمية الإسلام و نهاية الحضارة الغربية
  الحرب الشرسة على الاسلا م بين صمت الحكومات و عجز الشعوب
  هل يتساوى داعى الفضيلة و داعى الرذيلة ؟
  عاكف و الإخوان و أوهام الأكاديميين
  ناجح ابراهيم من الإسلام المسلح إلى الإسلام الدعوي

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عبد الغني مزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صفاء العراقي، أحمد ملحم، محمد شمام ، إيمان القدوسي، مراد قميزة، فتحي الزغل، محمد الطرابلسي، د- جابر قميحة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - محمد عباس المصرى، د - مصطفى فهمي، حمدى شفيق ، د - مضاوي الرشيد، د - محمد بن موسى الشريف ، رشيد السيد أحمد، معتز الجعبري، عصام كرم الطوخى ، رأفت صلاح الدين، د. طارق عبد الحليم، هناء سلامة، ابتسام سعد، د. الشاهد البوشيخي، أبو سمية، د.محمد فتحي عبد العال، جاسم الرصيف، عبد الرزاق قيراط ، عراق المطيري، شيرين حامد فهمي ، كمال حبيب، سلوى المغربي، د - أبو يعرب المرزوقي، د - محمد سعد أبو العزم، محمد إبراهيم مبروك، وائل بنجدو، أحمد بن عبد المحسن العساف ، يحيي البوليني، د - المنجي الكعبي، د. مصطفى يوسف اللداوي، جمال عرفة، محمد تاج الدين الطيبي، تونسي، سعود السبعاني، بسمة منصور، د - غالب الفريجات، مجدى داود، أحمد الحباسي، د - شاكر الحوكي ، حسن الحسن، سامح لطف الله، حاتم الصولي، د. صلاح عودة الله ، د- هاني ابوالفتوح، فتحـي قاره بيبـان، رضا الدبّابي، عواطف منصور، أ.د. مصطفى رجب، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سوسن مسعود، أنس الشابي، أحمد بوادي، سيدة محمود محمد، د- محمود علي عريقات، عبد الله الفقير، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمود صافي ، صباح الموسوي ، د. خالد الطراولي ، د - محمد بنيعيش، إسراء أبو رمان، فتحي العابد، ياسين أحمد، د. نهى قاطرجي ، محرر "بوابتي"، منى محروس، عبد الله زيدان، محمد العيادي، د. نانسي أبو الفتوح، سيد السباعي، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد الغريب، د. محمد عمارة ، محمود طرشوبي، عدنان المنصر، منجي باكير، حسن عثمان، الهيثم زعفان، د - احمد عبدالحميد غراب، سامر أبو رمان ، صلاح المختار، د. محمد مورو ، سلام الشماع، حسني إبراهيم عبد العظيم، فاطمة عبد الرءوف، حميدة الطيلوش، رمضان حينوني، علي الكاش، د. عبد الآله المالكي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، كريم السليتي، د- محمد رحال، د - صالح المازقي، المولدي الفرجاني، سحر الصيدلي، د. الحسيني إسماعيل ، رافع القارصي، د. أحمد بشير، د.ليلى بيومي ، كريم فارق، الناصر الرقيق، محمود فاروق سيد شعبان، محمد أحمد عزوز، فراس جعفر ابورمان، صلاح الحريري، د. جعفر شيخ إدريس ، عمر غازي، صالح النعامي ، عزيز العرباوي، أحمد النعيمي، رافد العزاوي، نادية سعد، إيمى الأشقر، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد اسعد بيوض التميمي، حسن الطرابلسي، فوزي مسعود ، يزيد بن الحسين، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، مصطفى منيغ، رحاب اسعد بيوض التميمي، فهمي شراب، د- هاني السباعي، صفاء العربي، إياد محمود حسين ، د. محمد يحيى ، خالد الجاف ، العادل السمعلي، طلال قسومي، فاطمة حافظ ، د - الضاوي خوالدية، الشهيد سيد قطب، ماهر عدنان قنديل، الهادي المثلوثي، علي عبد العال، مصطفي زهران، د. أحمد محمد سليمان، محمود سلطان، محمد عمر غرس الله، سفيان عبد الكافي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد الياسين،
أحدث الردود
أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة