تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

حياة ٌ لا تشبه إلا الجحيم

كاتب المقال احمد النعيمي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Ahmeed_asd@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أن تعيش في دولة تحسب نفسك فيها آمناً، وتضع جسدك على الوسادة لتنام بكل هدوء إلى جانب زوجتك، ثم تفاجأ بأشخاص يقتحمون عليك بيتك بدون إذن أو استئذان مسبق، ويدخلون برفقة كلابهم البوليسية وفي وقت متأخر من الليل، ولا تنتبه من نومك إلا وهم فوق رأسك في غرفة نومك وإلى جانبك زوجتك شبه عارية، فلا تكاد تفتح عينيك إلا واحدهم يقفز على زوجتك ويلقيها على الأرض لتنكشف عورتها، وآخرين يتجهون إليك يقيدونك ويضعون على رأسك كيساً لا ترى من خلاله إلا الظلام.

ثم تقاد بعدها إلى السجن وسط معاملة لا يعاملون كلابهم بعشرها ولا حتى بجزء من المليون منها، وتعرى من ملابسك جميعها وتفتش أعضائك التناسلية عضواً عضواً وبكل دقة خوفاً من أن تكون قد حوت متفجرات بداخلها، وأن يتبول أحد الضباط على سجادة صلاتك ويصيب البول المصحف الكريم، وتتعرض للشتم والسب والتهديد بالاغتصاب في وجبات باتت أكثر تناولاً من وجبات الطعام اليومية، ثم تمضي سنوات طويلة في السجن تعلن فيها الإضراب عن الطعام ولا تنجح محاولتك، وسط الضرب والاهانة والعذاب والألم والإصابة بالعمود الفقري التي تعيقك عن الحركة.

ثم تخرج من السجن ليقال لك نحن آسفون ونعتذر لم يثبت عليك شيء.. هكذا وبكل بساطة !؟ فتخرج من سجن صغير إلى آخر أبشع وإن كان اكبر قليلاً إلا أنه اشد وانكى من سابقه، وتوضع تحت الإقامة الجبرية تراجع خلالها دوائر الأمن مرتين يوميا في الصباح وفي المساء وتتصل بهم في اليوم ثلاث مرات لتثبيت نبرة صوتك، ولا تخرج من بيتك إلا لتتجول وحيداً في الطرقات بدون أن تحدد أي موعد مسبق مع أي احد ولا تغادر بيتك بعد السابعة مساءً لأي ظرف كان، وإذا أراد صديق أن يقابلك أو يزورك فإن عليه أن يقوم بإجراءات عديدة يكون آخرها أن يصبح حاله أشد حالاً منك، وبالإضافة إلى زيارتك لدوائر الأمن كل أسبوع مرتين فإنهم لا يحرمونك من رؤيتهم فيدخلون عليك في أي وقت شاءوا وأرادوا في نومك أو صلاتك في غرفة معيشتك أو غرفة نومك، ويقومون بتعريتك أمام زوجتك وأطفالك كما ولدتك أمك، وتمنع منك الفلوس ولا يسمح أن يكون في بيتك أكثر من 90 باونداً، وتمنع من اقتناء أي كتاب أو جريدة أو حتى أن يكون في بيتك جهاز كمبيوتر أو أي سيدي أو فلاش فضلاً عن منعك من استخدام أجهزة الاتصالات بشكل قطعي.

وأن تساوم على التخلص من هذا العذاب والحصول بدلاً منه على الجنسية وحل أمورك جميعها مقابل أن تصبح جاسوساً وتشهد على أناس أبرياء كانوا محتجزين ظلماً وعدواناً كحالتك سابقا ً وفي أي مكان من العالم فترفض، لتزداد حالك سوءاً لدرجة أنك تفكر بالانتحار لولا تثبيت الله لك، تطلب منهم أن يخرجوك من هذا البلد فلا تلقى إلا الإهمال والرفض، ويكتشف مع زوجتك " فلاش " لجهاز الكمبيوتر وتعاد للسجن من جديد، وتهرب زوجتك وأولادك إلى بلدهم لكي يتخلصوا من هذا العذاب والموت والخوف والرعب، وتبقى أنت لتزداد وحدتك وحدة اشد وأقسى.

إن مثل هكذا حياة تقشعر لها الأبدان من الألم والقهر لهي حياة اشد قسوة من الجحيم نفسه، وإن مثل هكذا قصة لم تحدث في بلد يمتاز بالدكتاتورية وقمع شعوبه مثل إيران أو سوريا ولكن هذه القصة حدثت في بلد الحريات بريطانيا العظمى والتي تتبجح بها ليل نهار، وكل هذه الإحداث وغيرها سردها صاحبها الذي لا زال يعانيها ويعيشها خوفاً وألماً، وذلك على قناة الحوار التي استضافت الفلسطيني محمود أبو ريدة السجين السابق في السجون البريطانية، والموجود تحت الإقامة الجبرية هناك والمطالبِ بأن يرحل إلى أي بلد آخر ليتخلص من هذا الجحيم، وذلك في برنامج بوضوح الذي استضافه يوم الأحد 14 حزيران 2009م.
ومثل هذه الحياة الجحيمية يعيشها الشعب العراقي الذي يعاني الخوف والرعب والترقب والموت مئات المرات في الليل والنهار تحت نير الاحتلال الأمريكي – الذي يدعي كذلك أنه بلد الحريات – وأذنابهم من الحكومة العميلة وعلى رأسها حزب الدعوة المصنوع إيرانياً، فأرقت ليلهم وأبكت جوارحهم وأدمت عيونهم قهراً وهواناً، وقتلت أبنائهم ورملت نسائهم ويتمت أطفالهم وساقت شبابهم وشيوخهم إلى غياهب السجون واحتجزتهم سنوات طويلة بدون أي محاكمات، وشردت الكثير منهم خارج البلد المنكوب، والتي كان يتحدث رئيسها ومن أيام عن معنى التسامح ويدعو للعدالة، وهم ابعد الناس عن هذه الأخلاق.

فمن معاناة الحملات والمداهمات والدخول على البيوت الآمنة بدون أي استئذان، وكم من مرة دخلوا على البيوت والأزواج في أوضاع لا تليق بأحد أن يراهم فيها، فأخذوهم من أحضان زوجاتهم وساقوهم إلى غياهب السجون.

إلى أهانتهم وسبهم وضربهم واحتجازهم سنوات عديدة بدون تقديمهم لأية محاكمات ومعاملتهم معاملة الحيوانات وتجرديهم من ملابسهم كما ولدتهم أماتهم، واستخدام البعض منهم جواسيس من أجل الشهادة على الأبرياء المحتجزين لديها أو إخراجهم من أجل شق صفوف المجاهدين، كالفتنة التي افتعلها أبو العبد – قائد صحوات العامرية السابق – بين القاعدة والجيش الإسلامي ليصبح بعدها قائداً لقوات الصحوة في العامرية ثم كان نتيجة هذا الخائن بعد أن قضوا منه وطراً أن طورد ولوحق وهرب إلى خارج البلاد.

وهذا الحال ذاته تعانيه الشعوب العربية والإسلامية وإن اختلفت الأشكال وتنوعت من قبل حكامها المتسلطين على مقاليد الحكم فيها أذناب المستعمرين وأعوانهم الفراعنةِ على أبناء جلدتهم، والمثبتين لأقدام المحتلين وإعطائهم الشرعية في احتلال بلادنا.
فهل حقيقة أن حالنا بات كحال المسلمين أيام دخل المغول بلادنا، فكان المغولي يجمع ثلاثة عشرة رجلاً ويطلب منهم أن ينتظروه لكي يأتي بسلاحه، فيبقون متسمرين في أماكنهم إلى أن يعود ويقتلهم واحداً واحداً !؟ أم أن حالنا باتت اشد سوءاً وذلاً ومهانة وضياعاً !؟


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سجن، ذل، قهر، تعذيب، اعتقال، جوسسة، تجسس، خونة، بريطانيا، القاعدة، الجيش الإسلامي بالعراق،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 19-06-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  19-06-2009 / 21:29:39   فينيق
لماذا سورية ، و ايران ؟؟؟؟

في الواقع فإنك كاتب " منتخب " أنا اقبل منك أن توصف الم الذين يعيشون في بريطانيا
و لكن اسألك بالله .. لماذا انتخبت سوريا من دون كل الدول العربية .. أم أنّ وراء الأكمة ما ورائها .. يا اخ نعيمي .. أما ان تتحدث فلا تسمي " بالانتخاب " أو ان تأخذ مثلا كل النظم الديكتاتوريّة .. و عندها اقبل مقالك
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
يزيد بن الحسين، د.محمد فتحي عبد العال، الشهيد سيد قطب، سيد السباعي، د. جعفر شيخ إدريس ، محمود صافي ، د. الحسيني إسماعيل ، علي الكاش، فهمي شراب، د. عادل محمد عايش الأسطل، أ.د. مصطفى رجب، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد العيادي، حمدى شفيق ، عبد الغني مزوز، فتحي العابد، الهيثم زعفان، سعود السبعاني، د - شاكر الحوكي ، أحمد ملحم، سامح لطف الله، صلاح الحريري، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عراق المطيري، د - مضاوي الرشيد، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - محمد سعد أبو العزم، يحيي البوليني، د - غالب الفريجات، عمر غازي، سلوى المغربي، صباح الموسوي ، سلام الشماع، مصطفي زهران، د- محمود علي عريقات، محمود طرشوبي، أحمد بوادي، د- محمد رحال، د - مصطفى فهمي، د. الشاهد البوشيخي، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد تاج الدين الطيبي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - محمد بن موسى الشريف ، د- هاني السباعي، مصطفى منيغ، كريم السليتي، د. خالد الطراولي ، الناصر الرقيق، ماهر عدنان قنديل، عبد الرزاق قيراط ، تونسي، محمد الطرابلسي، جمال عرفة، مجدى داود، د. طارق عبد الحليم، محمد شمام ، العادل السمعلي، وائل بنجدو، أشرف إبراهيم حجاج، سفيان عبد الكافي، فوزي مسعود ، مراد قميزة، خالد الجاف ، فاطمة حافظ ، إيمان القدوسي، الهادي المثلوثي، فتحي الزغل، رأفت صلاح الدين، د - صالح المازقي، د - محمد عباس المصرى، د.ليلى بيومي ، إياد محمود حسين ، محمد الياسين، حسني إبراهيم عبد العظيم، أبو سمية، صلاح المختار، د - احمد عبدالحميد غراب، عدنان المنصر، عبد الله زيدان، كمال حبيب، د. أحمد محمد سليمان، د. محمد يحيى ، فاطمة عبد الرءوف، سيدة محمود محمد، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، جاسم الرصيف، علي عبد العال، حاتم الصولي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رافع القارصي، رحاب اسعد بيوض التميمي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صالح النعامي ، د. نانسي أبو الفتوح، أحمد الغريب، محرر "بوابتي"، صفاء العراقي، هناء سلامة، د. نهى قاطرجي ، منجي باكير، د - أبو يعرب المرزوقي، د. محمد مورو ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سحر الصيدلي، أنس الشابي، أحمد النعيمي، د - الضاوي خوالدية، د. صلاح عودة الله ، حسن الحسن، د- جابر قميحة، رمضان حينوني، إسراء أبو رمان، كريم فارق، حسن عثمان، إيمى الأشقر، سامر أبو رمان ، محمد إبراهيم مبروك، عصام كرم الطوخى ، عواطف منصور، فراس جعفر ابورمان، حميدة الطيلوش، د - المنجي الكعبي، صفاء العربي، محمد عمر غرس الله، محمود سلطان، خبَّاب بن مروان الحمد، د - محمد بنيعيش، رافد العزاوي، منى محروس، رشيد السيد أحمد، حسن الطرابلسي، رضا الدبّابي، بسمة منصور، ياسين أحمد، سوسن مسعود، المولدي الفرجاني، عبد الله الفقير، عزيز العرباوي، شيرين حامد فهمي ، د. أحمد بشير، أحمد الحباسي، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، معتز الجعبري، نادية سعد، د. عبد الآله المالكي، محمد أحمد عزوز، طلال قسومي، فتحـي قاره بيبـان، د- هاني ابوالفتوح، ابتسام سعد، د. محمد عمارة ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة