تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

"غربان البين" يحكمون إقطاعية

كاتب المقال احمد ملحم - فلسطين    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


لماذا نلبس الصمت كرداء قبيح ممزق تنزف من تحته دماءنا ولا نكترث... لماذا نعتنق الصمت ديناً وعقيدة وبه نمارس الكفر فعل اختيار... اي صمت نقترفه والوطن أمامنا ينقاد الى مزابل الأوطان... لم يعد لدينا وطن تحول بلحظة معانقة ومصافحة... الى اقطاعية... الى مستوطنة... الى كانتون... الى مزبلة.

ارادوا الخيانة... مدوا أيديهم للمغتصبين والقتلة، وبقيت معلقة في الفراغ للأبد، عانقوهم، قبلوهم، منحوهم وطننا بابتسامة، وعلى وجبة غذاء اعترفوا بهم وتجاهلونا وتجاهلوا ما كان وطن... وصمتنا وما زلنا.

جاؤوا على دبابات السرقة فسرقوا... وبجواز سفر من القتلة فقتلوا... جاؤوا سراق، وسماسرة اوطان، وتجار دماء فسرقونا وصمتنا... وباعوا الارض والعرض والانسان... وصمتنا، تنازلوا عن دماءنا وعن معاناتنا والامنا... من اجل الامهم" الم يخطب رئيس العصابة عن عذاباتهم في مؤتمر العقبة ونسي شعبه"... وصمتنا.

جاؤوا كي يدوسوا علينا، كي يحطموا عظامنا، كي يجعلونا كالحيوانات لا نفكر الى في لقمة العيش لا اكثر.... جاؤوا لكي يصبحوا اسياداً علينا، وعبيداً اذلاء تحت اقدام المغتصبين...جاؤوا ليبيعوا الوطن كي يصبحوا من اصحاب رؤوس الاموال، وعملاء كي يجلسوا على كرسي وثير ويحملون في بدلاتهم الباريسية بطاقة v.i.p..وصمتنا.

وعدونا كذباً بالحرية... فرزح شعب تحت جزمة عسكري، قالوا لنا سنجعل فلسطين باريس الشرق... رأينا مسالخ الموت في الجنيد وبيتونيا والخليل... اوهمونا بحلم الدولة والاستقلال " منذ عشرين عاماً اعلنوا وثيقة الاستقلال، وكل عام نحتفل بعيد الاستقلال كأغبياء ونحن نرزح تحت بسطار عسكري فلاشي" اوهمونا بتلك الدولة العتيدة... فاستيقظنا على مزبلة وعلى دولة بحجم مقر رئاسي... وصمتنا.

منذ البداية وهم يكذبون ولم يمنحوا هذا الشعب سوى الكذب... وما زالوا، قالوا للشعب سنأتي اليكم كي نحقق احلامكم... ولم يكن في جيوبهم سوى قنبلة لنسفهم، طمأنوهم ان ثوابتهم التي ضحوا من اجلها بالغالي والنفيس ستكون دائماً عنوان المرحلة... ليكتشف الشعب انها لم تكن سوى عقب سيجارة تعلن انفاسها الاخيرة ويداس عليها بالاقدام" عليكم الرحمة ايها اللاجئون في قبور المخيمات، عليكي السلام يا قدس تغرق في بحر المستوطنات... سلام عليك يا وطن لم يعد في ملامحه شيئاً من الاوطان".


عادوا من كذبة المنافي ببدلاتهم... هناك حيث رموا بنادق التجارة والسمسرة والعربدة... عادوا جنرالات وربطات العنق تزينهم... عادوا مقاومين فدائيين وهم يحتضنون الجنرالات الصهاينة، ويلوحون بجواز المرور الى المنجم الجديد... عادوا كي يمارس بهم ما يمارس من قبل اسيادهم... وهم يقنعونا ان ذلك ليس فعل عبودية او فعل ذل او فعل اغتصاب... بل ذلك مفاوضات وبحثاً عن سلام... سرقوا من الفقراء قطع القماش... كي يخطوا عليها شعاراتهم ويدخلوا تحتها بزهو... قطعوا الورود من البساتين والحدائق كي ترش عليها بعودتهم المظفرة... بنوا السجون، لاحقوا كل من يحمل البندقية، نسقوا مع الصهاينة،عفواً عملوا كمندوبين لديهم، قتلوا الشرفاء، اغتالوا القيادات، سرقوا المال والارض ولقمة عيش الفقير، عربدوا وبنوا الكازينوهات، بصقوا على تاريخنا وعلى دماءنا... واكثر من ذلك... لحماية مشروعهم الوطني... وما زلنا نصمت.

"كغربان البين " عادوا، بسوداوية الحقد عادوا، لجشعهم ومصالحهم عادوا، بتاريخهم الاسود عادوا، بارتباطاتهم وتنسيقاتهم عادوا، لقتلنا، لاجهاض احلامنا، للتنازل عن دماءنا، لبيع كرامتنا، لسحق هاماتنا عادوا... كطائر السنونو عادوا... لأغتيال ما بقي من قضية عادوا.

"طمنوا ستي ام عطا بإنه القضـية من زمان المندوب وهي زي ما هية
لسـة بنفاصل القنـاصل علـيها زي ما بتفـاصلي ع الملوخـية
لكـن اطمـني وصـلنا معاهم بين ستة وستة ونص في الميـة
بطلـع لهم يا ستي حيـفا ويـافا ولنا خرفيش وسيسـعة بـرية
ولنا دولة يحرسـها طير السـنونو يا ام عطا ولبسوه رتب عسكرية
والسنونـو إله نمو اقتصـادي والسنونـو إلـه خطط أمنـية
والسنونـو عم ينبذ العنف ويعلن إلتزامـه الكـامل بالاتفــاقية
ولنا برضه يا سـتي سجـادة حمرا تالسنونـو يأدي عليها التحـية
والنـا قمة يدعـو إليها السنـونو يعقدوها في الجامـعة العربيـة
حيـوا برج الحمام وحيوا حمامه من ملوك المحبـة والأخــوية
يا حمـام البـروج ويا مواليـنا يا دوا الجـرح ويا شـفا البردية
يا شـداد الخطـر على أعـادينا وحبكو إلنا حب قيـس للعامرية
راح أقول اللي قالوا طوقان قبلي أخو فدوى وبن الأصول الزكية
في يـدينـا بقيـة من بـلادٍ فاستريحوا كي لا تضيــع البقية... الشاعر الفلسطيني تميم البرغوثي"

ولم تبقى بقية...


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فلسطين، الضفة الغربية، رام الله، السلطة الفلسطينية، اسرائيل، محمود عباس،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 18-06-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  نعم ...لُتحل السلطة
  وتحقق الوعد
  ذات فجر عانقت بها وطن
  عابرون
  كهنة الانتهازية بانتظار غنيمتهم
  قنبلة صنعت جنوناً... القادم اخطر
  القدومي يتهم محمود عباس بالتخطيط لقتل عرفات
  بابا والاربعين حرامي ليسوا قادة سلام
  صباحات الى غسان كنفاني
  تسول ورسالة... وحوار فاشل
  السلطة الديكتاتورية الفلسطينية... تحارب الفكر والكلمة
  لنكتب لنصرخ لنثور: "سري سمور" لست وحدك
  "غربان البين" يحكمون إقطاعية
  تهافت في ذكرى النكبة
  الذكرى السنوية الاولى لأغتيال الشهيد هاني الكعبي القائد العام لكتائب شهداء الاقصى في الضفة الغربية
  مشاهد نيسانية... تضج بالخيانة
  استقالة مريبة وملفات مفخخة
  حوار اخر لن ينجح
  إفرازات ما بعد الحرب
  ملفات ما بعد الحرب الملف الأول: المقاومة
  حرب غزة... التقاء مصالح
  جميعهم خونة... جميعهم قتلة
  خيانة متأصلة... منذ الأبد والى الأبد
  غزة... أنا معك
  دياب العلي... وحديث في الخيانة
  عبد الرحمن... غباء أم استغباء
  محمود رضا عباس... فرعون هذا الزمان
  الشيخ احمد ياسين ونظرته لاتفاقية اوسلو
  فيلم "فتح لاند" ... توثيق للخيانة
  بين الضفة والقطاع... تناقضات وطن

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - أبو يعرب المرزوقي، صلاح الحريري، د. محمد عمارة ، د - مضاوي الرشيد، د - المنجي الكعبي، د. نهى قاطرجي ، د. محمد يحيى ، ابتسام سعد، د.ليلى بيومي ، سحر الصيدلي، كمال حبيب، صالح النعامي ، يحيي البوليني، أحمد الحباسي، عزيز العرباوي، أنس الشابي، طلال قسومي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. عبد الآله المالكي، شيرين حامد فهمي ، إيمان القدوسي، د - محمد بنيعيش، عواطف منصور، عراق المطيري، الهيثم زعفان، المولدي الفرجاني، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - صالح المازقي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مصطفى منيغ، أحمد ملحم، سلام الشماع، صلاح المختار، فهمي شراب، عصام كرم الطوخى ، رافع القارصي، د- محمد رحال، حسن عثمان، د. محمد مورو ، خبَّاب بن مروان الحمد، سلوى المغربي، عبد الله زيدان، كريم فارق، محمود فاروق سيد شعبان، هناء سلامة، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد تاج الدين الطيبي، منى محروس، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد بوادي، سامر أبو رمان ، د.محمد فتحي عبد العال، حسن الحسن، الشهيد سيد قطب، عمر غازي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حاتم الصولي، صفاء العربي، فوزي مسعود ، د- جابر قميحة، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أشرف إبراهيم حجاج، رضا الدبّابي، محمد الطرابلسي، الهادي المثلوثي، أ.د. مصطفى رجب، جاسم الرصيف، الناصر الرقيق، العادل السمعلي، محمد شمام ، صباح الموسوي ، د - محمد سعد أبو العزم، د- هاني ابوالفتوح، عبد الله الفقير، فاطمة عبد الرءوف، إسراء أبو رمان، معتز الجعبري، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- محمود علي عريقات، عبد الغني مزوز، سفيان عبد الكافي، محرر "بوابتي"، أحمد النعيمي، نادية سعد، وائل بنجدو، فاطمة حافظ ، محمود سلطان، محمد إبراهيم مبروك، محمد الياسين، ياسين أحمد، محمد عمر غرس الله، د. الحسيني إسماعيل ، د. عادل محمد عايش الأسطل، مجدى داود، محمود صافي ، عدنان المنصر، فتحي العابد، د. خالد الطراولي ، محمد أحمد عزوز، د. أحمد بشير، د. الشاهد البوشيخي، سامح لطف الله، صفاء العراقي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - محمد بن موسى الشريف ، رمضان حينوني، د - محمد عباس المصرى، حمدى شفيق ، أحمد الغريب، بسمة منصور، د. أحمد محمد سليمان، د - شاكر الحوكي ، د - احمد عبدالحميد غراب، د - الضاوي خوالدية، د - غالب الفريجات، سعود السبعاني، سوسن مسعود، رحاب اسعد بيوض التميمي، علي عبد العال، حسن الطرابلسي، د - مصطفى فهمي، فراس جعفر ابورمان، محمود طرشوبي، فتحي الزغل، كريم السليتي، جمال عرفة، مصطفي زهران، سيد السباعي، رشيد السيد أحمد، د. جعفر شيخ إدريس ، د. طارق عبد الحليم، مراد قميزة، رأفت صلاح الدين، يزيد بن الحسين، علي الكاش، عبد الرزاق قيراط ، إيمى الأشقر، تونسي، حميدة الطيلوش، د- هاني السباعي، منجي باكير، سيدة محمود محمد، د. صلاح عودة الله ، د. نانسي أبو الفتوح، ماهر عدنان قنديل، فتحـي قاره بيبـان، رافد العزاوي، محمد العيادي، إياد محمود حسين ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أبو سمية، خالد الجاف ،
أحدث الردود
أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة