تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

إسلامية مسلحة تنطلق من جبال بلوشستان
"جند الله" في إيران.. مناهضة سنية للدولة الشيعية

كاتب المقال علي عبدالعال - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


جاء الهجوم الذي نفذته جماعة "جند الله" في إيران (الخميس ‏28/5/2009) مستهدفة تجمع للحرس الثوري وقوات الباسيج داخل حسينية في مدينة زاهدان ليسلط الأضواء على التحولات التي بدأت تهيمن على نمطية العلاقة بين الجماعات الإسلامية السنية ونظام الحكم في طهران. تلك العلاقة التي تشهد حالة من تصاعد التأزم على خلفية ما تعتبره الجماعات الإسلامية السنية اضطهاداً للسنة بإيران ومنعهم من ممارسة حقوقهم الأساسية، وما تدعيه دوائر الحكم من سعي للتمرد وممارسة للعنف من قبل بعض المجموعات.

جاء التفجير متزامنًا مع الحديث عن محاولة لتفجير طائرة مدنية في إقليم الأحواز العربي، وبعد أشهر من محاولة اغتيال الرئيس أحمدي نجاد في إقليم بلوشستان، مما دفع المتابعين ووسائل الإعلام إلى تجديد الحديث عن أوضاع الطوائف المهمشة وحقوق الأقليات في الدولة ذات التعددية العرقية، التي يشكل فيها (الفرس والأذريون والجيلاك والأكراد والعرب والبلوش والتركمان) فسيفساء عرقي ومذهبي متنافر.

وحيث يمثل "السنة" أقلية كبيرة داخل الدولة الشيعية، وتشير خريطة تواجدهم إلى انتشارهم في كافة أقاليمها ومحافظاتها، فقد خرجت من بينهم العديد من الحركات والجماعات المناهضة للدولة مذهبيًّا وسياسيًّا، كما اختار بعض هذه الجماعات حمل السلاح للفت انتباه الدولة إلى حقوقهم ومطالبهم.

حركة سنية مناهضة للدولة الشيعية


"جند الله" حركة إسلامية مسلحة معظم عناصرها من أبناء الأقلية (البلوشية) السنية المتدينة التي تسكن مناطق إقليم (سستان ـ بلوشستان) الواقع جنوب شرق إيران على المثلث الحدودي مع أفغانستان وباكستان، تأسست عام 2002 على يد الشيخ عبد المالك ريغي وهو أحد طلبة العلوم الدينية، للعمل على الدفاع عن حقوق السنة عامة والشعب البلوشي خاصة، والمطالبة باستقلال أكبر للأقاليم السنية، أو إجبار النظام الإيراني على التعاطي معها كحزب سياسي رسمي، كما يطالبون بتقسيم الثروة تقسيمًا عادلاً، وأن يكون للسنة الحرية في بناء المساجد والمدارس، حيث تتهم الجماعة حكومة طهران باضطهاد السنة، وقتل علمائهم، وهدم المساجد وإغلاق المدارس.

وفی بداية أمرها، ركزت الحرکة على توزيع الكتب والنشرات فی المدن السنية، للفت انتباه أهل السنة إلى ما يجري عليهم، وما لهم من حقوق اجتماعية وسياسية ومذهبية في إيران، إلا أن السلطات الحكومية قامت باعتقال أعضاء الحرکة وأعدمت بعضهم، وهذا الأمر كان دافعاً للحرکة إلی التعجيل بحمل السلاح ومقاومة ما تعانيه من اضطهاد.

وترى "جند الله" في إيران دولة عنصرية "تأسست على فكر رجل واحد هو الخميني، ووضعت حجر أساسها على فلسفة ولاية الفقيه ليس إلا"، وبينما يصنفها البعض على أنها حركة سلفية أصولية تنفي الحركة ذلك عن نفسها، معلنة أنها تطالب بقيام "نظام ديمقراطي علماني يحترم اعتقادات الشعب ومذاهبه"، لذلك قام زعيم الحركة عبد الملك ريغي بالإعلان عن تغيير اسمها من جند الله إلى "حركة المقاومة الشعبية"، حيث يقول ريغي: إن "نضالنا لا يعتمد على العمل العسكري فحسب، فلنا مطالبنا وحقوقنا"، مشيراً إلى أن نهجه يعارض الأطروحات الراديكالية، سنية كانت أم شيعية.. إلا أن جند الله تؤكد في الوقت نفسه أنها لا تريد حكومة تعادي الدين.

تنشط الحركة المسلحة في مثلث حدودي ساخن حيث تتخذ من جبال "بلوشستان" مأوى لها، ولعل وعورة الجبال التي تتحصن بها هو سر قوتها وقدرتها على الاستمرار في مناهضة الدولة القوية، حيث تضم الحركة أكثر من ١٠٠٠ مقاتل، ومنذ تأسيسها لم تتوقف الجماعة عن تنفيذ الهجمات وشن عمليات الاختطاف التي تستهدف جنودا حكوميين وعناصر في الحرث الثوري وقوات الباسيج، مستفيدة من أسر الجنود لتفاوض الحكومة على إطلاقهم فتحصل على فدية مادية، وأحيانًا على بنادق وأدوات حربية.

تنظر طهران إلى جند الله باعتبارها "فئة باغية" أو جماعة متمردة، وتصنف أميرها عبد المالك ريغي وهو في العقد الرابع من عمره بالمطلوب الأول المحكوم عليه بالإعدام "لتورّطه في عمليات خطف وقتل جنود، وتشكيل جماعة مسلحة تناهض الجمهورية الإسلامية"، متخذة من الأراضي الباكستانية خلفية لها، وهو ما تنفيه جند الله مستندة إلى قدرة الجبال الممتدة داخل الحدود الإيرانية على توفير الحماية الكاملة لعناصرها، حيث يقول ريغي في تصريحات صحفية: "لسنا بحاجة إلى المجيء إلى باكستان، معظم مراكزنا العسكرية ورجالنا هم داخل إيران، فبحمد الله عز وجل جبال بلوشستان حرة طليقة حتى الآن"، فلا يستطيع الجيش الإيراني أن يقوم بمناوشات عسكرية هناك.

وقد أصبحت الحركة الإسلامية بفضل التأييد الذي تحظى به بين الشعب البلوشي، من أقوى وأبرز الحركات العاملة في الإقليم، حتى أنها تصنف كأکبر حرکة سياسية وعسکرية تعارض النظام من الداخل، وقد تمكنت من توجيه ضربات موجعة لقوات الحكومة الإيرانية، سواء من خلال العمليات العسكرية أو من خلال نشاطها الإعلامي.

ومن بين أبرز العمليات التي نفذتها جند الله، قيامها في ديسمبر 2005 باختطاف تسعة جنود قرب مدينة (زاهدان)، فأفرجت عن ثمانية منهم بينما قتلت التاسع، وهو ضابط مخابرات يدعى "شهاب منصوري"، ونشرت شريطًا مصورًّا لتنفيذ حكم الإعدام ضده، وفي مارس 2006 قتلت الجماعة 26، وأصابت 12 من "الحرس الثوري" كانوا يعبرون في سيارات على مقربة من الحدود مع باكستان، كما تبنت "جند الله" عملية تفجير حافلة أدت إلى مقتل 11 من عناصر الحرس الثوري الإيراني وإصابة 31 آخرين.

وكان من أبرز ما تبنته في الآونة الأخيرة، عملية الكمين الذي نصبته لقافلة حكومية في منتصف شهر مارس الماضي على طريق (تاسوكي) الواصل بين مدينة زاهدان مركز الإقليم ومدينة زابل ثاني أكبر مدن بلوشستان، وقد أسفر عن مقتل حاكم مدينة زهدان واثنين وعشرين شخصا واحتجاز سبعة مسئولين آخرين، وتؤكد الجماعة قدرتها على تنفيذ عمليات نوعية داخل العمق الإيراني وصولاً إلى العاصمة "طهران"، حيث يقول عبد الملك ريغي: إن "معظم برنامجنا هو تدريب الشباب وإرسالهم إلى الداخل".

وإذا كانت "جند الله" تمثل إحدى حركات المقاومة البلوشية وإلى هذا الشعب وإقليمه ينتمي قادتها ومعظم عناصرها، فمن الجدير بالذكر الإشارة إلى خلفية البلوش كعرقية لها خصائصها التي تميزها عن غيرها من باقي العرقيات، فقد ظل إقليم "بلوشستان" محتفظًا بوحدة رقعته الجغرافية خلال القرون الماضية حتى تم تقسيمه بين إيران وباكستان وأفغانستان بعد الغزو البريطاني.. مما أدى إلى نشوء بلوشستان إيرانية، وبلوشستان باكستانية، وبلوشستان أفغانية، إلا أن السكان البلوش ظلوا في المناطق الثلاث متمسكين بوحدة انتمائهم العرقي، إضافة إلى اللغة البلوشية، والانتماء إلى الإسلام السُّني.. ومن ثم نشطت الحركات البلوشية مطالبة بفصل بلوشستان عن البلاد التي توزعت بينها (إيران وأفغانستان وباكستان) لإقامة دولتهم الموحدة. يقول صباح الموسوي ـ الكاتب الأحوازي والخبير في الشئون الإيرانية ـ في مواجهة ذلك عملت إيران على فرض المذهب الشيعي على السكان البلوش بالقوة، "فمثلاً مدينة زاهدان عاصمة بلوشستان ما کان فيها قبل الثورة الخمينية شيعي واحد إلا الجنود والموظفون في الإدارات، لكن الآن وبعد ثلاثين عامًا تغير الطابع السكاني للمدينة حتى أصبحت ذات أکثرية شيعية".

وبشكل عام تتراوح نسبة المسلمين السنة في إيران بكافة عرقياتهم، وحسب الإحصاءات شبه الرسمية بين 14 إلى 19 مليون مسلم، يشكلون نسبة تتراوح بين 15 و20 في المائة من الشعب الإيراني، وهم مقسمون إلى 4 عرقيات رئيسية (الأكراد والبلوش والتركمان والعرب)، حيث يسكنون بالقرب من خطوط الحدود التي تفصل إيران عن الدول المجاورة ذات الأغلبية السنية، مثل باكستان وأفغانستان والعراق وتركمنستان، يقول موسوي: "وبالرغم من كون أهل السنة يمثلون أكبر أقلية مذهبية في إيران، إلا أن مستوى تمثيلهم السياسي في البرلمان والتشكيل الوزاري لا يتناسب مع نسبتهم العددية؛ إذ لا يمثلهم في البرلمان سوى 12 نائبًا فقط، ليس لهم أي وزن حقيقي، بل يستغل وجودهم لأهداف سياسية بما ينافي مصالحهم، والذين يصلون البرلمان من السنة هم من العناصر الموالية للنظام وليسوا ممثلين لسنة".
----------------
ينشر بالتزامن مع موقع اسلاميون
----------------
علي عبدالعال
صحفي مصري


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيران، حركات إسلامية، تنظيمات إسلامية، تنظيمات جهادية، شيعة، جند الله،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 12-06-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "القاعدة" ترفض السماح للنساء الحوامل بالقيام بعمليات استشهادية
  ردا على جماعة إسلامية اتهمتها:حكومات غربية تنكر قتل مواطنيها بعملية عسكرية فاشلة في نيجيريا
  مكتب الإرشاد يعين "مصطفى بلمهدي" مراقبا عاما للإخوان في الجزائر
  "القاعدة" تفصح عن وساطة بينها وبين النظام برعاية علماء يمنيين أفشلتها الدولة
  جماعات سورية تطالب "حماس" بالإفراج عن سلفيين معتقلين في سجونها
  تحرير منحنى العلاقة بين "الإخوان" و"السلفيين" في مصر
  أصوات إسلامية هامة بمصر تدعو الإخوان والسلفيين لـ"مصالحةعاجلة"
  يديرها محمد دحلان:الإمارات تطلق قناة فضائية لمحاربة الصعود الإسلامي بالعالم العربي
  إيران تخشى ثورة سنية في الداخل على يد "الأحواز والبلوش والأكراد"
  مجموعة سلفية في موريتانيا تعلن عن تنظيم (أنصار الشريعة في بلاد شنقيط)
  القاعدة في جزيرة العرب: المحتل الفرنسي في مالي كالمحتل الصهيوني في فلسطين
  "طالبان"تحث منظمة "التعاون الإسلامي" على مساندة أفغانستان بالحصول على استقلالهاوإخراج المحتل
  السلطات السعودية تمنع عالم أزهري قهرا من العودة إلى بلاده
  جماعة إسلامية تتهم ميليشيات إيرانية بقتل أي طفل اسمه "عمر" في سوريا
  مكذبا صحفا عربية: تنظيم "القاعدة" ينفي نيته تشكيل حزب سياسي
  "جيش الأمة": موقف الإسلاميين في الدول التي أيدت الغزو الفرنسي لمالي "مشين"
  استقالة أبوجرة سلطاني من رئاسةحركة "حمس" الجزائرية
  "الموقعون بالدماء".. كتيبة الفدائيين في حرب مالي
  الجماعات الإسلامية في مالي.. خريطة معلوماتية
  المؤشرات داخل حزب "النور"تتجه لحسم منصب الرئيس لصالح يونس مخيون
  عزام مكذبا "الإندبندنت": الظواهري لم يعتقل في سوريا، موجود بمصر وسيحضر جنازة عمته
  حزب "النور" ينتخب رئيسه 9 يناير وخليفة ومخيون ومرة وثابت أبرز المرشحين
  يسري حماد: كل رموز "الدعوة السلفية" مؤيدون لحزب "الوطن"
  عماد عبدالغفور يستقيل من رئاسة حزب "النور"
  الشيخ ياسر برهامي: لم يسبق لي أن زرت السفارة الأمريكية منذ 20 عاما
  "الدعوة السلفية" تؤيد الإعلان الدستوري "عامة" وتتحفظ على بعض بنوده
  برهامي: صورتي مع الأنبا بولا دليل تعاملنا بالبر مع من لا يحاربنا في الدين
  قيادي إسلامي: الموريتانيون وحدهم سيكتوون بنار الحرب بمالي
  مؤسسة (بيت الأعمال).. الذراع الإقتصادية للدعوة السلفية في مصر
  إطلاق موقع "الإسلاميون".. بوابة إخبارية متخصصة للحركات الإسلامية

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  28-11-2010 / 07:40:20   محمد شريف
دعوة هامة وعامة للحوار

حيث إننا نحرصُ أن تتحدثَ كلُّ فرقةٍ إسلاميةٍ عن مبادِئها وعقائدِها وأفكارِها بصراحةٍ ووضوحٍ،
فإنه يطيبُ لنا أن نعلنَ إلى الإخوةِ والمشايخِ في المدرسةِ السلفيةِ أننا سنعطيهم فرصةً ليتحدثوا عن عقائدِهم وأفكارِهم في فضائيتِنا (mta)، حيث سنحاورهم بأخوّةٍ ومودةٍ.
لذا نتوجّهُ إليهم أن يختاروا شيخًا أو أكثر يمثلُهم في برنامج الحوار المباشر القادم.
والمجالُ مفتوحٌ لعامةِ السلفيةٍ ثم لعامةِ المسلمين ليشاركوا في هذا الحوار البنّاء.
نؤكدُ على حرصنا أن نسمعَ من أصحابِ الدعواتِ وليس من غيرهم. ونأملُ تجسيرَ الفجوةِ بين المذاهبِ بحواراتٍ عميقةٍ أخويةٍ
هادئة . واليكم أهم النقاط التي سيتم تناولها بإذن الله .
الـحـــوار مــع الســـلفيــة القـــــتـالــيـة
هل يوجب الإسلام القتال لنشر الدين؟
هل سعى النبي(صلى الله عليه وسلم) لإقامة الدولة؟
هل كانت الدولة لحماية مواطنيها أم لقتال الناس وإرغامهم على الإسلام؟
هل هناك اختلاف بين السلفية التقليدية والسلفية القتالية في عقيدة الجهاد؟
ألم يجلب هؤلاء للمسلمين مزيدا من الهزائم والدمار؟
ألم يسفك هؤلاء دماء المسلمين قبل غيرهم ويشوهوا صورة الإسلام العظيم؟
ألا تؤدي هذه الأفكار إلى خلق أناس عداونيين يتربصون بالعالم؟
ما أثر الفكر القتالي على الأخلاق وعلى الواقع
يأتيكم برنامجُ "الحوار المباشر" أيام الخميس والجمعة والسبت والأحد الموافق
2-3-4-5- / 12 / 2010
والسلام عليكم
تردد الفضائية: على النايل سات 11355 عامودي معدل الترميز 27500
وعلى الهوتبيرد 10722 افقي معدل الترميز 29900
هاتف: 00442088754247
فاكس: 00442088754267
بريد الكتروني: msharif@mta.tv

  13-06-2009 / 08:17:11   ابو سمية


الاخ فينيق السلام عليكم

والله يا اخي انا في الحقيقة لا املك اي اجابة عن الاسئلة التي سئلت ولا استطيع نفي التهم التي قلتها انت ولا بالمقابل القبول بصحتها على اطلاقها
ولكن المؤكد ان الحقيقة شيئ اخر لان كلانا لايعرفها مادام لا يثبتها بوقائع

ماقلته ان كون توارد الشبهات حول مسالة للقول بالتهمة، لعله ان يكون صحيحا ولعله ان يكون غير ذلك

ربما الاقرب للصحة ان هناك تعامل مخابراتي مع بعض الحركات وذلك من خلال مايسمى تقاطع المصالح وليس تعاملا وظيفيا مباشر
بمعنى ان حركة جهادية معينة تكون مصلحتها في شيئ معين ويكون بالتوازي طرف مخابراتي له نفس المصلحة، فيقوم هذا الاخير بتدعيم تلك الحركة بطريقة غير مباشر كان يخفف عنها الضغط مثلا

ولكن هذا ليس مثل التعامل الوظيفي المباشر كان يقول لتلك الحركة انت تنفذين لنا مطالبا نحن الطرف المخابراتي التابع لتلك لجهة

وان كنت لا استبعد وجود مثل هذا النوع الاخير، ولكن لايجب تعميمه على كل الحالات الممكنة

ثم يا اخي هم حتى بعض الشخصيات والحركات السياسية الاسلامية وغير الاسلامية تقيم علاقات مع اطراف امنية اجنبية، وقرات تقارير تتحدث عن تشجيع جهات امريكية لبعض الدعاة ومولت تحرك بعضهم بحيث اقاموا وسائل اعلام
والامر هنا يتعلق بتعامل وظيفي مباشر وهي مسالة خطيرة ثم يطلع علينا هؤلاء بخطب ودروس وغيرها او برامج سياسية

  13-06-2009 / 03:16:20   فينيق
ما هي خلفية الحركات الجهادية ؟؟

الاخ ابو سميّة السلام عليكم ..
ما هي الخلفيات ؟؟ في تاريخ حديث بدأ يظهر الحقائق بصورة قياسيّة .. ما هي بدعة هيئة المناصحة السعوديّة؟؟؟ من هم الجهاديون المعتقلون في غوانتانمو؟؟؟ ماهي الحقائق التي حصل عليها الآمريكيون من اعتقال رؤوس من يسمون بالمخططين لعمليات 11 - 9 .. ما هي حقيقة حركات الجهاد الصوماليّة؟؟ و انقلاب بعضها ؟؟ و قبول البعض رشوة المنصب؟؟ ما هو السر المرعب لبقاء حفلة التقتيل في الجزائر ؟؟؟ لماذا يتم القضاء على كل الحركات الجهادية في مصر ، و السعوديّة فقط ؟؟ و تنفلت في كل مكان؟؟ ما هو السرّ الباتع في حركات الجهاد في اليمن ؟؟ ما هذه الهرطقة للبنتاغون الامريكي " ايران تدعم الحكومة الأفغانيّة في الظاهر .. و تمدّ طالبان بالسلاح " ؟؟ ثم ما هذه الهرطقة السعوديّة " ايران تدعم اسامة بن لادن ، و القاعدة لتنفيذ عمليات في السعوديّة " ما هو اللغز في قتل " الزرقاوي " بعد ايام من ظهوره في شريط فيديو يتدرب فيه على الرمي بالسلاح ؟؟ و قد ظل خمس اعوام يفعل ما يحلوا له في العراق؟؟؟ ماذا قدمت هذه الحركات غير عمليات القتل للجنود ، و المدنيين على امتداد الوطن العربي ؟؟؟ اعطني مثالا على غير ذلك .. ثم تابع كل عمليات المقاومة العراقيّة ؟؟ لماذا لا تظهر الصور اي مدني خلف الحدث ؟؟ اليسوا هؤلاء مجاهدون ، و غالبيتهم " حركات اسلاميّة " لماذا يوقفون تنفيذ العملية اذا كان هناك مدنيون حول الجنود الأمريكيين .. ثم اننا اكتشفنا مخططات النظام الايراني في العراق ؟؟؟ فهل نستخف بقوّة ايران امام الف مقاتل ، و نبسط الأمر بهذه الصورة ؟؟ هل نحارب تمدد النفوذ الايراني في العراق بمثل " ذات الأغلبية السنيّة في الدول المجاورة باكستان ، و افغانستان ، و العراق ، و تركمانستان " هل هناك اغلبية سنيّة في العراق ؟؟؟ أم اغلبيّة سنيّة في باكستان ؟؟؟ ما هذه الحفلة الدموية التي تشهدها الباكستان .. اليس رئيس وزرائها شيعي .. ثمّ ماذا عن تحالفات البلوشستانيين مع الاحتلال الأمريكي في افغانستان حين قررت امريكا احتلال افغانستان .. من قام بعمليات اغتيال ، و قتل ، و اسر المقاتلين العرب .. أم لأنّ هذا الفصيل المقاتل يحارب في ايران و قوامه ( ١٠٠٠ ) مقاتل من اصل " ١٤ - ١٩ مليون سنّي " ثمّ لاحظ الهامش بين ١٤ مليون ، و بين ١٩ مليون .. اليس هذا ضرب بالمندل ( ٥٠٠٠٠٠٠ ) ؟؟؟ هل هذا هامش احصائي .. أم هامش لمن يكتب دون ان يدقق في هوامش الخطأ الاحصائي .. ثمّ ما هذه النسبة بين ١٥ - ٢٠٪ .. انا اعرف يا اخ ابو سميّة تبحرك في الدين ، و اللغة العربيّة .. و لكن ارجوك أن تسأل اي موظف احصاء حيث تقيم .. و اطرح عليه هذه الفروق الاحصائية ؟؟؟ ثم جاوبني ... هل الأمر ألغاز؟؟ لماذا تظهر هذه الحركات حيث هناك مصلحة امريكيّة ؟؟؟ لماذا كان ابن لادن ، و معاونه يظهران كلّما كان " بوش " في مأزق ؟؟ لماذا تمّ تبني كذبة ١١ - ٩ و ابن الشيبة عند امريكا منذ ٥ سنوات؟؟؟؟لماذا بدأ اوباما يبتعد عن لفظ الارهاب ، و القاعدة ؟؟؟ و اكتفى فقط بقوله " ان احداث ١١ - ٩ حقيقية ...انا اسلم تماما بمقولة السيد عبد العال .. اجب انت عن كل هذه التساؤلات .. و بعدها سأقبل بأنّ المخابرات لا تسيّر الحركات الجهاديّة .. مع ملاحظة امر .. المقاومة و الفرق بينها ، و بين الحركات الجهاديّة
تسلم لأخيك فينيق

  12-06-2009 / 21:19:34   ابو سمية


الاخ فينيق كلامك فيه احتمال كبير للصحة، بقطع النظر هل هو صحيح ام لا/ اقصد هل هو واقعي ام لا

لكن هذا لايعني اتهام كل الحركات الجهادية على اطلاقها انها مسيرة من طرف المخابرات

والا لو كان الامر ينظر فيه للتوافق في الاهداف لترجيح تاثير المخابرات، فانه يجدر القول قبل ذلك ان الحركات السياسية هي التي تحركها المخابرات بما انها جلها تتوافق بل تعلن على عقد لقاءات مع اطراف امنية اجنبية بل ويقع احيانا التنسيق الامني لكانها دول بذاتها

  12-06-2009 / 21:01:26   فينيق
النظام العلماني .. هدف السلفية الجهادبة؟؟؟

الاخ عبد العال ..
السلام عليكم .. لا ادري ما هذا التكييف اللفظي : تنفي الحركة ذلك عن نفسها، معلنة أنها تطالب بقيام "نظام ديمقراطي علماني يحترم اعتقادات الشعب ومذاهبه"،
و كون عنوانك " حركة اسلاميّة " و ان لم تظهر " حركة في العنوان " فلا ادري ايضا كيف تكون حركة اسلاميّة " و هي حركة شعبية ديمقراطيّة " تعدم ضابط مخابرات ايراني و تنشر شريط اعدامه .. الذي هو اسلوب " قاعدة العراق " الذي تبين فيما بعد أنه اسلوب " المخابرات الأمريكيّة " ؟؟؟ و طبعا يا صدسقس .. طالما أن الأمر تشفي بالايراني الشيعي .. فلا بد من طرح بعض من اكاذيب هذه المنظمات " السلفية على رأيك !!! " و غير السلفية " على رأيهم " .. و طالما ان الشيعي " كافر " على رأيك ، و رأيهم .. فبالامكان تمرير مثل هكذا مقال .. يتحدث عن بطولة " ١٠٠٠ " مقاتل في مواجهة نظام .. بدات تظهر عناوين قوته ، و عناوين مخططاته .. و القيام بعمليات تفجير ، و قتل .. والوصول الى " عمق طهران " ؟؟ كما هي حال الحركات الجهادية المصريّة .. التي وصلت الى " عمق القاهرة " ،و حال الحركات الجهادية في الجزائر و التي وصلت الى عمق " كل شيء " باستثناء الحركات الجهادية السعوديّة " التي يتساقط عناصرها كأوراق الخريف " بسبب القوة الضاربة ؟؟؟ للقوات السعوديّة " .. و طبعا الـ ١٢ نائب السني .. هم موالين للنظام ، و هم ليسوا سنّة ؟؟؟ يا أخ عبد العال .. أما آن لنا أن نبحث عن اصابع امريكا ، و مخابرات مصر ، و السعودية .. في برمجة حال " الجهاديين " ؟؟؟ البلوشستانيين يا أخ عبدالعال ؟؟؟ رحم الله ايام طالبان
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - أبو يعرب المرزوقي، نادية سعد، حاتم الصولي، حسن الطرابلسي، هناء سلامة، فراس جعفر ابورمان، د- محمد رحال، محمد العيادي، خبَّاب بن مروان الحمد، مصطفى منيغ، مراد قميزة، عمر غازي، أحمد ملحم، أنس الشابي، د - محمد عباس المصرى، شيرين حامد فهمي ، د. الشاهد البوشيخي، إيمى الأشقر، محمود فاروق سيد شعبان، د. مصطفى يوسف اللداوي، صالح النعامي ، مصطفي زهران، د - احمد عبدالحميد غراب، د. محمد عمارة ، أحمد بوادي، د - الضاوي خوالدية، علي عبد العال، كريم فارق، علي الكاش، رأفت صلاح الدين، عبد الله زيدان، د- هاني السباعي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د- هاني ابوالفتوح، الناصر الرقيق، صلاح الحريري، خالد الجاف ، د - مصطفى فهمي، د. جعفر شيخ إدريس ، د. صلاح عودة الله ، كمال حبيب، د. خالد الطراولي ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، إيمان القدوسي، فتحـي قاره بيبـان، د. نانسي أبو الفتوح، جاسم الرصيف، وائل بنجدو، سامح لطف الله، د- محمود علي عريقات، فاطمة عبد الرءوف، صفاء العربي، رافد العزاوي، د. أحمد محمد سليمان، د. أحمد بشير، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، منى محروس، ماهر عدنان قنديل، بسمة منصور، أحمد الغريب، د - المنجي الكعبي، ابتسام سعد، رضا الدبّابي، محمد عمر غرس الله، عبد الغني مزوز، عراق المطيري، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، جمال عرفة، يزيد بن الحسين، محمد الطرابلسي، مجدى داود، د. الحسيني إسماعيل ، د - محمد سعد أبو العزم، فاطمة حافظ ، محرر "بوابتي"، منجي باكير، محمد إبراهيم مبروك، د.ليلى بيومي ، فهمي شراب، محمود صافي ، معتز الجعبري، محمد اسعد بيوض التميمي، عزيز العرباوي، رشيد السيد أحمد، د - شاكر الحوكي ، رمضان حينوني، أحمد النعيمي، حميدة الطيلوش، تونسي، رافع القارصي، سامر أبو رمان ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رحاب اسعد بيوض التميمي، عبد الله الفقير، د. عبد الآله المالكي، عواطف منصور، محمد شمام ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حسن الحسن، د - عادل رضا، محمد أحمد عزوز، د- جابر قميحة، أشرف إبراهيم حجاج، محمد تاج الدين الطيبي، صلاح المختار، محمد الياسين، د.محمد فتحي عبد العال، د - محمد بنيعيش، عدنان المنصر، حسن عثمان، د. نهى قاطرجي ، محمود سلطان، يحيي البوليني، الهيثم زعفان، فتحي العابد، عبد الرزاق قيراط ، سيد السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، د - مضاوي الرشيد، المولدي الفرجاني، سعود السبعاني، ياسين أحمد، محمود طرشوبي، د. محمد مورو ، كريم السليتي، فتحي الزغل، سيدة محمود محمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، أبو سمية، طلال قسومي، العادل السمعلي، د. طارق عبد الحليم، عصام كرم الطوخى ، الشهيد سيد قطب، سفيان عبد الكافي، أ.د. مصطفى رجب، إسراء أبو رمان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، صباح الموسوي ، د. محمد يحيى ، د - غالب الفريجات، سلام الشماع، سلوى المغربي، فوزي مسعود ، د - صالح المازقي، سحر الصيدلي، صفاء العراقي، الهادي المثلوثي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد الحباسي، سوسن مسعود، إياد محمود حسين ، حمدى شفيق ،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة