تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مجموعة الأم بي سي السعودية تسعى جاهدة لإفساد النشئ في جزيرة العرب

كاتب المقال سعود السبعاني    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


بعد أن فشلت قناة الحُرة الأمريكية وإذاعة سوا في الترويج لثقافة الانبطاح والتغريب والقبول بسياسة الغزو والاحتلال والرضوخ للامتلاءات الأمريكية، أوكلت تلك المهمة لقناة العربية ومجموعة الأم بي سي، وبدعم ومُساندة من القنوات الرديفة كبعض القنوات اللبنانية وروتانا المُختصة بالترويج لثقافة الهيشك بيشك.

إلا أن قنوات الأم بي سي المملوكة للملكة السعودية السابقة الجوهرة بنت إبراهيم زوجة الملك السعودي السابق فهد بن عبد العزيز، الذي أهداها تكلفة تلك القناة الفضائية كي تمنحها لأخوتها الـ 12وصولي، بعد أن طرح عليها الفكرة شقيقها الوليد عندما كان في لندن.

فوافق عويران على طلب جويهرة وأمر بصرف منحة سنوية تبلغ ملايين الجنيهات لصالح لتلك القناة، ومن حينها تكفل أبناء إبراهيم بإدارة تلك القناة الساقطة عندما كانت قناة فضائية واحدة تبث من لندن.

وعندما خصص الملك السابق فهد ميزانية سنوية ضخمة لتلك القناة، فسرها البعض كنوع من رفع المستوى المعاشي والمالي لأنسابه المُعدمين المنتفين، وبنفس الوقت إرضاءً لزوجته المحضية الجوهرة.

وما زالت تلك المنحة المالية تُصرف للجوهرة وأخوتها كي تستمر قنوات الإفساد الإبراهيمية والتي تكاثرت كالفطر!

ولما غزت الولايات المُتحدة الأمريكية العراق وفشلت أبواقها الإعلامية، أوكلت المهمة لقنوات الجوهرة بنت إبراهيم، لتقوم بدور التغريب والإفساد الممنهج وقد نجحت نجاحاً باهراً في نخر العقول في جزيرة العرب، وهذا ما كان أخوتها يسعون إليه بكل طاقاتهم حتى تتساوى الرؤوس والكل يُصبح أمبيسي الهوى وروتاني التوجه.

فوجدوا أن العملية ناجحة وآتت أُكلها فأنشؤوا عدة قنوات ساقطة أخرى تحت مسميات MBC 1،2،3،4 وغيرها من قنوات الفسق والمجون والتعري.

وتفننوا في إشاعة الفساد والترويج للخلاعة والتعري والشغف بالجنس من خلال ما يبثونه من سموم وأفكار هدامة، أثرت تأثيراً سلبياً على نفسيات وعقليات الجيل الجديد، وخصوصاً فئات الشباب والشابات.

فترجموا أتعس وأسخف الأفلام الأجنبية ثم عرجوا على دبلجة المُسلسلات التركية، فحولوا أبطال تلك المُسلسلات السخيفة إلى قدوات حسنة ومُثل عليا للشباب المُراهقين والشابات، ولم يتورعوا في نشر إعلانات ساقطة في الصحف الرسمية السعودية، والطلب من فتيات بلاد الحرمين الشريفين أن يخترن فتى أحلامهن من المُمثلين ألأتراك وعلى عينك يا مطوع!!!

فأصبحوا بمثابة قوادين مُقنعين يجرون الفتيات لممارسة الرذيلة وبدعم وتمويل وحماية من قبل آل سعود!!!
ورب سائل يقول : لماذا لا يقف الشعب موقف واضح وثابت ضد تلك القنوات الفاسدة؟
والجواب كيف يستطيع الشعب المغلوب على أمره إيقاف عجلة الفساد، والضوء الأخضر يأتي من أعلى والعملية مُبرمجة ومُمنهجة من قبل آل سعود شخصياً؟

كيف لا والملك السابق هو من أنشئ بذرة تلك القنوات الفاسدة، وحالياً هي في رعاية الملكة السابقة المصون وأشقائها اللصوص، وتجد الحماية والتمويل من أطرم الدرعية. فإذاعة - الأم بي سي أف أم - وإذاعة - البانوراما - مثلاً تُبثان برامجهما عبر الأثير محلياً وحصرياً بموافقة ودعم آل سعود! وعليه فأن العملية مطبوخة ومُرتبة بعلم الجميع وبدعم آل سعود، والخطى تسير حثيثة لتدمير المُجتمع. فلم يتوقفوا عند إفساد جيل الشباب فقط، بل حتى الأطفال البراعم لم يسلموا من سموم الأم بي سي، فبدؤوا يعرضون عليهم الجوائز التشجيعية كي يُشاركوا في برنامج الأمريكية أوبرا وينفري!؟

فمن هي أوبرا وينفري تلك حتى تتحول إلى أسطورة في مُجتمعنا العربي والإسلامي؟
وهل عدمنا القدوة الحسنة وشحت وعمقت نساء العرب والمُسلمين، حتى نتخذ تلك الأمريكية المُنفلتة قدوة لنسائنا وأطفالنا؟

ولماذا تفتح قنوات الأم بي سي أبوابها على مصراعيها لبرامج أوبرا وينفري وأشكالها ممن لا يمتون لثقافتنا وديننا بأي صلة، بينما تُمنع النساء العربيات المُحترمات صاحبات الأخلاق والفكر والقلم من الظهور؟

وكأن أوبرا وينفري أصبحت قدوة حسنة لهؤلاء الجهلة المُغفلين من آل سعود وأتباعهم، وباتت مثالاً أعلى للجيل الصاعد حتى أصبح الأطفال يُمنون برؤية تلك الأوبرا أو الكوبرا التعيسة، التي اعترفت أنها مُغتصبة منذ الصغر، فهل ترى الجوهرة بنت إبراهيم نفسها نسخة سعودية من أوبرا وينفري الأمريكية؟

وإلا ما الذي يدعو الجوهرة بنت إبراهيم وأشقائها التنابلة المُتسلقين لأن يسعوا بكل قواهم وبإصرار عجيب لأجل إفساد المُجتمع وتغريب النشء!؟

ولماذا يُسمح لهؤلاء اللصوص المُفسدين بسرقة أموال الشعب ونهب ثرواته من خلال تلك المنحة السعودية السنوية، بينما الشعب في بلاد الحرمين يتضورون جوعاً ومئات الشباب العاطلين يبسطون بمكائن الخياطة سنجر لغرض أو يوفر لقمة العيش!؟
إلى متى يبقى هؤلاء الخونة يتلاعبون بمقدرات الأمة ويبذرون بثروات الشعب، ويسعون بكل نفوذهم لتحطيم الأخلاق وغزو العقول وتخريب المُجتمع من خلال بث تلك السموم والترويج للدعارة والمجون والانحلال الخلقي؟

ولماذا تجازي الجوهرة بنت إبراهيم وأشقائها اللصوص الشعب في بلاد الحرمين جزاء السنمار، وهي تعلم جيداً أن تلك الأموال الممولة لقنوات الأم بي سي هي في الأصل أموالهم المسلوبة من ميزانية الشعب بقرار ملكي فاسد.

وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟ فلما تروج الجوهرة لذلك السقوط الأخلاقي، ولماذا تُصر على هدم المُجتمع وتحطيم الأسرة، وإفساد الناس؟ ألا تخاف من أن تلتهم نيران فتنة الأم بي سي ثيابها أو ثياب أشقائها اللصوص؟ ألا تخشى أن يكون مصيرها القادم كمصير زوجها السابق الذي كانت نهايته مقمط بحفاظة بامبرز؟

أدعو من الله أن يقتص منكِ في الدنيا قبل الآخرة ويريحنا منكِ ومن أشقائك الحرامية، وروحي الله لا يوافقك دنيا وآخرة قولوا آمين.

http://www.youtube.com/watch?v=q_P2hZk8C3U&feature=channel_page

-------------
وقع التصرف الطفيف في العنوان الأصلي
مشرف موقع بوابتي


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

ال سعود، السعودية، قنوات فضائية، ام بي سي، قنوات mbc، الجوهرة بنت إبراهيم، وسائل إعلام،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 23-05-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  لن تحل قضية فلسطين حتى يُفني بني صهيون عن آخرهم وأوباما نسخة بوشية مُمسوخة
  مجموعة الأم بي سي السعودية تسعى جاهدة لإفساد النشئ في جزيرة العرب
  فقهاء السلطان أدوات للتخدير: نموذج سلمان العودة مع قناة MBC
  ثقافة "السعودة" وصلت في مزرعة آل سعود إلى حد الأخلاق والتربية!
  غموض أوباما يُرعب آل سعود؟
  انتظر المصريون طويلاً لأن يأتيهم إمام عادل فجاءهم عادل إمام!؟
  "هوغو شافيز" أكثر عروبةً من رموز الخيانة العربية وآل سعود يقتلون الغزاويين ويشبعون لطما في جنازتهم
  الإعلام السعودي باشر بقصف غزة قبل الهجوم الإسرائيلي بشهور
  محرقة غزة كانت بموافقة سعودية وضوء أخضر مصري
  آل سعود ومأساة حجاج غزة، والسعودية تمنع الغنوشي للمرة الثانية من أداء شعيرة الحج
  خادم الحرمين المزعوم ونخب الخيانة ؟ عندما صُعق القوم من cheers أبو عابد وبوش ؟
  خوار الأديان وحوار الطرمان ! العربية السعودية وحوار الأديان المشبوه
  المواجهة مع إيران قادمة لا محالة فماذا أعددتم لها يا خرفان الخليج ؟
  حـوسين جبوكجي : النموذج الأمثل لليبرالي السعودي المُسعدن ؟
  بعـد فضيحة سـوداء اليمامـة هل جاء الدور على حمـراء اليمامـة !؟
  آل سعود وأشقائهم اليهود في أول لقاء علني بأسبانيا ؟

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  26-06-2012 / 20:13:20   هشام


هذه القناة تحاول أن تزعزع المجتمع الإسلامي وتحاول زرع الإنحلال والميوعة بين الشباب والأطفال المسلمين فيصبح بعد ذلك المجتمع مجتمع تابع بكل المقاييس للحضارة الأمريكية الغربية ويصبح ابناؤنا واخوتنا وزوجاتنا مجرد انعكاس للنموذج الأمريكي في الحياة، وإن لم نعي هذا الأمر ونتداركه فقد يأكل علينا الدهر ويشرب ، ولكن أقول هيهات هيهات هيهات يامن يمكر بدين الله فلن يحيق المكر السيئ إلا بأهله.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- محمود علي عريقات، عراق المطيري، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أنس الشابي، محرر "بوابتي"، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سيد السباعي، محمد تاج الدين الطيبي، سحر الصيدلي، د - محمد بنيعيش، يحيي البوليني، د - شاكر الحوكي ، ابتسام سعد، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أبو سمية، حميدة الطيلوش، محمود طرشوبي، يزيد بن الحسين، رحاب اسعد بيوض التميمي، رضا الدبّابي، صباح الموسوي ، رافع القارصي، الشهيد سيد قطب، د. خالد الطراولي ، د - غالب الفريجات، منى محروس، إيمان القدوسي، فاطمة عبد الرءوف، محمد الياسين، مصطفي زهران، د.ليلى بيومي ، سامر أبو رمان ، سلام الشماع، أحمد النعيمي، د- هاني السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، صلاح المختار، د. مصطفى يوسف اللداوي، هناء سلامة، حسن الحسن، محمود صافي ، محمد عمر غرس الله، منجي باكير، ماهر عدنان قنديل، عصام كرم الطوخى ، د - الضاوي خوالدية، د. الشاهد البوشيخي، د. محمد يحيى ، د- محمد رحال، عبد الله الفقير، سعود السبعاني، صفاء العراقي، حاتم الصولي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. طارق عبد الحليم، فتحي الزغل، الناصر الرقيق، أحمد الغريب، الهادي المثلوثي، د- هاني ابوالفتوح، حسن عثمان، محمد الطرابلسي، حمدى شفيق ، وائل بنجدو، د - صالح المازقي، محمد اسعد بيوض التميمي، فوزي مسعود ، سوسن مسعود، إيمى الأشقر، د. نهى قاطرجي ، عبد الغني مزوز، د. نانسي أبو الفتوح، كمال حبيب، رافد العزاوي، مصطفى منيغ، عمر غازي، جمال عرفة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، فتحي العابد، خالد الجاف ، كريم السليتي، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد ملحم، رشيد السيد أحمد، بسمة منصور، د - المنجي الكعبي، فراس جعفر ابورمان، د - مصطفى فهمي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد العيادي، صفاء العربي، إياد محمود حسين ، د. أحمد محمد سليمان، عدنان المنصر، د. جعفر شيخ إدريس ، د. صلاح عودة الله ، عبد الله زيدان، د - أبو يعرب المرزوقي، شيرين حامد فهمي ، محمد إبراهيم مبروك، د. أحمد بشير، أشرف إبراهيم حجاج، د. ضرغام عبد الله الدباغ، حسني إبراهيم عبد العظيم، كريم فارق، سفيان عبد الكافي، محمد أحمد عزوز، محمود فاروق سيد شعبان، سلوى المغربي، د- جابر قميحة، علي عبد العال، د. الحسيني إسماعيل ، ياسين أحمد، فاطمة حافظ ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد شمام ، مجدى داود، د - مضاوي الرشيد، تونسي، رأفت صلاح الدين، العادل السمعلي، أ.د. مصطفى رجب، الهيثم زعفان، عزيز العرباوي، أحمد الحباسي، د - محمد سعد أبو العزم، سامح لطف الله، مراد قميزة، د. عبد الآله المالكي، د - احمد عبدالحميد غراب، محمود سلطان، د. عادل محمد عايش الأسطل، جاسم الرصيف، صلاح الحريري، عواطف منصور، فهمي شراب، د. محمد عمارة ، رمضان حينوني، علي الكاش، سيدة محمود محمد، إسراء أبو رمان، صالح النعامي ، عبد الرزاق قيراط ، طلال قسومي، خبَّاب بن مروان الحمد، معتز الجعبري، حسن الطرابلسي، المولدي الفرجاني، أحمد بوادي، د - محمد عباس المصرى، فتحـي قاره بيبـان، د. محمد مورو ، نادية سعد،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة