تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

انتظر المصريون طويلاً لأن يأتيهم إمام عادل فجاءهم عادل إمام!؟

كاتب المقال سعود السبعاني    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يُعتبر الشيخ الضرير عبد الحميد كشك رحمة الله عليه من أشهر علماء وخطباء مصر في القرن المُنصرم, حيث أتصف رحمه الله بالجراءة والتحدي والبلاغة والصدح بالحق وكذلك أُشتهر بالنكتة وخفة الدم حاله حال بقية أبناء المحروسة.

وقد سُجن هذا الشيخ الجليل وهو أعمى من قبل أنظمة مصر المُتعاقبة وناله الأذى الكثير وتلقى صنوف التعذيب على أيدي جلاوزة النظام المصري, وقد زار كشك جميع المُعتقلات المصرية ابتداءً من مُعتقل طره إلى أبو زعبل ثم القلعة حتى وصل إلى السجن الحربي ومع هذا لم يصمت أو يتوانى أو يبتلع لسانه كما يفعل الآن علماء السلاطين وعملاء البلاط السعودي وعلى رأسهم المُفتي السعودي الضرير عبد العزيز آل الشيخ.

فسبحان الله شتان بين الشيخ عبد الحميد كُشك والشيخ عمر عبد الرحمن وبين مشايخ السلاطين ووكلاء الأنظمة أمثال عبد العزيز بن باز وعبد العزيز آل الشيخ, مع العلم أن جميعهم كانوا فاقدي البصر لكن علماء السلاطين كانوا فاقدي البصر والبصيرة وقلوبهم وعقولهم مُعلقة ومُتعلقة بحب الريال.

وقد اشتهرت خطب عبد الحميد كشك الدينية اللاذعة ذات الصبغة السياسية المُعارضة وانتشرت بين عامة الشعب المصري وأصبحت بمثابة المنشورات السرية المُعارضة للنظام في مصر حتى وصل صداها لبقية الدول العربية وأصبح الشيخ كشك يُمثل كابوساً مُزعجاً للنظام المصري ولبقية الأنظمة العربية الأخرى.

وبالرغم من الاعتقالات المُتكررة التي تعرضها لها كشك إلا أنهُ كان يُعاود الكرة في كل مرة, وكان كثيراً ما يتهكم على السادات فيقول عنه – أنور السادات ,, لا نور ولا سيادة - !؟

وقد سخر أيضاً على حسني مبارك وهو أول من أطلق عليه لقب البقرة الضاحكة, وقال عنه أيضاً – حيس لا حسن ولا بركة -!؟
ويروى عن الشيخ أن مسجده كان مزدحماً لآخره في أحد الجُمع، فقال مُداعباً :
" إخوّنا المباحث في الصف الأول يتأدموا - يتقدموا - علشان إخونهم المصلين في الخارج "!
لأنهُ كان يعلم أن المباحث المصرية تراقبه وتتربص به وتتصيد كل ما يقوله, فقد كانوا يدسون عليه بعض العناصر الأمنية بحجة أنهم مُصلين, ورغم فقدان بصره فقد كان ذو بصيرة ويعلم بمهمة هؤلاء الأوغاد.

ومن طرائفه الحقيقية أيضاً والتي تدل على خفة دمه؟ في إحدى المرات تم القبض عليه، وكان هنالك ضابطاً جديداً في القسم يُحقق معه، فقال له الضابط : ما أسمك؟
قال له : عبد الحميد كشك! ( والمفروض أن الشيخ كشك مشهور لدى المباحث المصرية كافة )
فقال له الضابط : ما عملك؟
فقال له الشيخ: مُساعد طيار! و معلوم أن الشيخ كان ضريراً.

أما أشهر مقولات الشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله قوله : كنا نبحث عن إمامٍ عادل ,,, آمْ طِلِعْلِنا عادل إمام!!!
وطبعاً وقتها كان عادل إمام مُجرد مُهرج مُبتدئ وأرجوز فارغ يتسلى عليه الجمهور من خلال أدوار الكومبارس والأفلام الشبه خليعة التي يقوم فيها عادل إمام بأدوار ثانوية وسطحية, قبل أن يُصبح زعيماً ورقياً ومُتحدثاً رسمياً باسم قصر عابدين!

فرحم الله الشيخ الجليل عبد الحميد كشك وأسكنه فسيح جناته فلقد سبق عصره وتنبأ لنا بمُستقبل هذا المُهرج الهلفوت المدعو عادل إمام, عندما قارن بين اسمه المعكوس والمنكوس وربطه باسم الإمام العادل الذي تترقبه الأمة لينتشلها من غياهب الظلم والجور.

فكانت تلك المُفارقة والتشابه بالأسماء التي انتبه لها الشيخ ذكية ومُعبرة جداً وتحمل معنى كبير لا يفهمها الإمعة ولا يعرف مغزاها من باع دينه ورهن مبادئه وتخلى عن أشقائه في أحلك الظروف من أجل الشهرة والظهور والتسلق على أكتاف الآخرين.

وإذ يعجب المرء أن يخوض فنان أرتيست بما تعني الكلمة من معنى في اللغة العربية, مع الاحترام الكامل للفنانين الشرفاء أصحاب القيم والمبادئ الذين وقفوا مع أهالي غزة وتضامنوا مع المقاومة فهؤلاء قطعاً لا يمتون لهذا الرقيع بصلة.

ولكن حديثي هنا ينصب على هؤلاء المُرتزقة المُتزلفين للأنظمة أمثال عادل إمام وشلته, الذين يحشرون أنفسهم بالمعمعة من أجل الظهور والبروز على غرار ذلك الإعرابي الأحمق الذي بال في بئر زمزم من أجل الشهرة ولكي يذكر الناس اسمه حتى ولو كان بالخزي والعار, فهؤلاء الوصوليين يورطون الفن وأهله في أمور مصيرية تكون أكبر من فهمهم وفوق مستواهم العقلي, وصدق من قال :

من خاض في غير فنه أتى بالعجائب.

فعادل إمام هذا احترقت جميع أوراقه وبانت سوءته للجمهور وأتضح أنهُ مُجرد مُمثل مُبتذل ووصولي, حاول أن يكسب ود النظام المصري على حساب دماء وأشلاء أطفال غزة مُخالفاً رغبة الشعوب وتطلعات الأمة!

فقد جعل من نفسه محامياً فاشلاً عن الشيطان حُصني مُبارك في سبيل أن يبقى مُقرباً من قبل النظام وأزلامه, ففضل أن يترافع عن كوارث النظام وأن ينافح عن أخطاء الحكومة بسبب تزلفه وداء الوصولية الذي يُعاني منه, وتجاربه للتمحك والتقرب من الحكام كثيرة ومعروفة, وكلنا يذكر مُناداته بتوريث جمال كخليفة لوالده كافور مصر؟

ويكفي به حقارة ورخص أنهُ ذهب لبغداد أيام الحصار الجائر على العراق مع ثلة من المُمثلين وذلك لغرض الترويج لمسرحيته الفاشلة. وظهر على شاشة التلفاز العراقي آنذاك وهو يتملق للرئيس العراقي صدام حسين وقد أشاد بشجاعته وحنكته.

ولما تم إعدام الرئيس العراقي صدام حسين ظهر عادل إمام بعد فترة وجيزة على إحدى قنوات روتانا السعودية يتملق الخليج ويسخر من صدام حسين ونظامه, والمُضحك أنهُ حاول أن يُجير فلمه السخيف - شمس الزناتي - على أنه تصوير لما حصل في الكويت!

فهل هنالك نفاق مفضوح وتملق مكشوف وقلة قيمة ورخص وتهالك أكثر مما يقوم به عادل إمام؟

http://se.youtube.com/watch?v=phALy8doio8

ولو قدر ونجح الشعب المصري الأبي بقلع وخلع هذا الحصني اللا مبارك من الحكم, واستطاعوا تغيير نظامه الدكتاتوري العميل فسوف يظهر علينا المُهرج عادل إمام ليروي لنا و للجمهور عن صولاته وجولاته وعن مواقفه البطولية ضد النظام المصري الطاغي!

يبدو أن هذا الأرتيست الخرف قد صدق نفسه على أنهُ فعلاً قد أصبح زعيماً كما يتراءى له في أدواره, وبات يُقرر متى على الفلسطينيين أن يُقاوموا العدو الصائل ومتى عليهم أن يصمتوا, فأصبح هذا الهلفوت يهرف بما لا يعرف, فأخذ يُنظر لنا عن عدم فعاليات المُظاهرات التي ستضر باقتصاده وتخدم إسرائيل, وبدأ يلوم حماس على دفاعها عن النفس وينافح عن سيده الرئيس المُتآمر مع إسرائيل في سبيل أن يبقى مُقرب من الواد التافه جمال!

فيعلم هذا الصعلوك الرخيص الذي نفخوه وجعلوا منه واجهة للفن في مصر وهو في الحقيقة مُجرد أرجوز نكرة ومُهرج مُحترق لم يترك وسيلة للوصول للشهرة إلا وأتخذها, فبدأ بأدوار التهريج فكان يُضرب على قفاه من أجل إضحاك الجمهور, ثم تدرج لأداء الأدوار الخليعة واللقطات الفاضحة, حتى وجد ضالته في التهكم والسخرية من الإسلام والمُسلمين إلى أن أصبح يؤدي أدوار الزعامة لإشباع عقدة النقص لديه.

تخيلوا الواد سيد - الشغال عند الواد جمال ابن البيه سحس زعلان أوي ويحمل حماس المسؤولية عن العدوان ويعتبر المظاهرات حاجة فارغة, وعاوز يُعلمنا إزاي ننبطح على الطريقة المُباركية!

أقول لهذا المأفون لن تصل لـ شسع نعلي أصغر فرد من أفراد المُقاومة الإسلامية في غزة, وأن التراب الذي يمشي عليه أطفال غزة هو أشرف منك وأطهر من رئيسك الخائن وحكومته اللقيطة.

يبدو أن أوان الساعة قد حان فلم يبقى إلا عادل إمام يُحاضر علينا بالمبادئ ويُنظر علينا بالسياسة والشرف! هـزُلـت.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، عادل إمام، عبد الحميد كشك، فن، تهريج، غزة، دعاة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-01-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  لن تحل قضية فلسطين حتى يُفني بني صهيون عن آخرهم وأوباما نسخة بوشية مُمسوخة
  مجموعة الأم بي سي السعودية تسعى جاهدة لإفساد النشئ في جزيرة العرب
  فقهاء السلطان أدوات للتخدير: نموذج سلمان العودة مع قناة MBC
  ثقافة "السعودة" وصلت في مزرعة آل سعود إلى حد الأخلاق والتربية!
  غموض أوباما يُرعب آل سعود؟
  انتظر المصريون طويلاً لأن يأتيهم إمام عادل فجاءهم عادل إمام!؟
  "هوغو شافيز" أكثر عروبةً من رموز الخيانة العربية وآل سعود يقتلون الغزاويين ويشبعون لطما في جنازتهم
  الإعلام السعودي باشر بقصف غزة قبل الهجوم الإسرائيلي بشهور
  محرقة غزة كانت بموافقة سعودية وضوء أخضر مصري
  آل سعود ومأساة حجاج غزة، والسعودية تمنع الغنوشي للمرة الثانية من أداء شعيرة الحج
  خادم الحرمين المزعوم ونخب الخيانة ؟ عندما صُعق القوم من cheers أبو عابد وبوش ؟
  خوار الأديان وحوار الطرمان ! العربية السعودية وحوار الأديان المشبوه
  المواجهة مع إيران قادمة لا محالة فماذا أعددتم لها يا خرفان الخليج ؟
  حـوسين جبوكجي : النموذج الأمثل لليبرالي السعودي المُسعدن ؟
  بعـد فضيحة سـوداء اليمامـة هل جاء الدور على حمـراء اليمامـة !؟
  آل سعود وأشقائهم اليهود في أول لقاء علني بأسبانيا ؟

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  27-10-2011 / 15:59:14   محمد ايوب
حلمي ان يرزقني الله بالشهادة في فلسطين مدافعا عن الاطفال و النساء

حلمي ان يرزقني الله بالشهادة في فلسطين مدافعا عن الاطفال و النساء.اريد ان ادفن بدمائي جزاء الالم الذي تالمته.وتحيا فلسطين واللعنة على من خان الله و رسوله.والله اكبر

  1-02-2009 / 19:18:54   أبو محمد


لم أقصد التعليق على مقلق الأخير بل على الذي قبله عدة ذلك شكراً على الدعابة

  29-01-2009 / 17:11:27   تونسي
هذه بتلك

هذا رأيك و الأخيرة كانت من باب الدعابة .. فقد أخطأت في الكتابة و أصلحت الخطأ بخطأ .. و هذا وارد .. و لعلك بهذا تعذرني لتبرمي من يملي .. خصوصا و أن الأخ بوابتي يشدد علينا الخناق في الكتابة على طريقة ال sms و هو لا شك معذور

  29-01-2009 / 13:07:04   أبو محمد
أنت لا تبحث عن مد الجسور

أنت تنتقي من حديثي ما يعجبك يا أخ تونسي أنت لا تبحث عن مد الجسور بقدر ما تبحث عن الانتصار لفكرك وهذا مؤسف.
أعود بمجرد أن تحين الفرصة إنشاء الله .

  29-01-2009 / 12:51:58   تونسي


أخ أبو سمية شكرا على المرور .. و الملاحظات الموضوعية و البناءة نقبلها إن شاء الله بصدر رحب ..
الأخ أبو محمد أردت الترهيب وليس الترغيب -و إلا لكان الخلاف من نوع ءاخر ;)

  29-01-2009 / 10:45:31   ابو سمية
ملاحظات

الأخوان ابو محمد والتونسي السلام عليكما

يجب القول ان لي ملاحظات حول مايقوله الاخ التونسي

وان كنت اعتقد بحسن نيته، فاني اراه ينطلق من خلفية متاثرة بالواقع الفاسد لحد كثير، بقطع النظر ان نفى ذلك او أقر به.

ومعنى ذلك انه يتبنى ضمنيا الطرح الدعائي الذي يتحكم فيه اهل الباطل ويروجونه.

اعتذر عن عدم تفرغي حاليا، ولكن اتمنى ان يتاح الوقت قريبا جدا، ولعلنا باذن الله سنتحدث كلنا نحن الثلاثة حول مثل هذه المواضيع، ولتكن نقاشات اخوية من دون توتر.

  29-01-2009 / 10:16:43   تونسي


أنا يا أخي لا تهمني المصطلحات بقدر ما يهمني المدلول .. و إن كنت أعلم جيدا أنك تتعمد استعمال مصطلح الاسلام التونسي لتجرنا جرا إلى الحديث عن تونس .. رغم أن الموضوع لا يتعلق بتونس و لا بفناني تونس
الأمر كان عتابا أخويا بسيطا لأبي سمية لأني أرى أن المقام في الحديث عن الفنانين اللذين أبدو موقفا مساندا لغزة هو- من باب الانصاف و القول للمحسن أحسنت- مقام شكر و استحسان لا نقد و استهجان .. مع علمنا بما يأتيه هؤلاء الفنانون من طوام في مسلسلاتهم و أفلامهم .. و هذه ننكرها عليهم و لا نقرهم عليها..
و لا أظن أن في هذا تناقضا مع الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر .. بل إن موقفا منصفا كهذا قد يشجع بعضهم على ترك باطله و الانضمام إلى فسطاط أهل الخير و الصلاح .. و هو عين مصداق قوله تعالى "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن"
أما أن تقول أن النظر إلى الجزء الملءان من الكأس هو من الانبطاح .. فهذا قول ليس لكم فيه سلف و لم يقل أو يعمل به أحد ممن يعتد به من العلماء و المصلحين .. فلا أعرف مصلحا بنى دعوته و فكره على الهدم من الأصول و البناء من جديد .. و لعلي أسعفك بمثال لدعوة قامت على نوع من الشدة قد تعتبره هدما و إعادة بناء من الأسس .. ألا و هي دعوة ابن عبد الوهاب .. و على علمي لم ينتقد فكر أو دعوة في هذا الموقع بقدر ما انتقدت هذه الدعوة و شتمت .. حتى .. بل لا تكاد تجد صاحب فكر في الدنيا قاطبة .. يعرف عن هذه الدعوة إلا وجدته من أنصارها أو في المقابل شديد حقد عليها .. و هي مع ذلك على علمي دعوة تدعي الاعتداد بسنة النبيء .. و تنبني على تراث سلفها ..
أما سلفي أنا فيما أقول فهو رسول الله صلوات الله عليه و ءاله .. حيث بعث في قريش فأحسن إليهم .. و جادلهم بالحسنى و حتى الكعبة التي بنيت في غير مكانها لم يهدمها ترفقا بحداثة عهد الناس بالاسلام ..
للتوضيح مرة أخرى أخي .. نحن لا نهرب و لا نخجل مما نعتقد .. و أعيد ما قلته ءانفا ..
المحبة و التسامح و تمني الخير للناس ليس اسلاما تونسيا
الدعاء للناس بالهداية ليس اسلاما تونسيا
أن تقول للمحسن أحسنت و لو كان على أفعاله ملاحظات ليس اسلاما تونسيا
و إن كان لا بد ان يكون إسلامك تو نسيا حتى تكون سمحا مع الناس مترفقا بهم .. فأشهدكم أن إسلامي تونسي ..

  29-01-2009 / 10:03:30   أبو محمد


أردت الترغيب وليس الترحب ، ربما كان هذا من نقائص يملي

  29-01-2009 / 09:05:09   أبو محمد
ولكنها بدعة الزمان

طيب أعود إلى مداخلة ابي سمية بعنوان "من الطرائف التي تتعلق بال"فنانين"" ثمة إلى مداخلتك بعنوان : "أدع لهم إذا

"
هل تستطيع توضيح موقفك أكثر وأين رأيت العنف في مداخلة ابي سمية؟ أنا أرى في مداخلتك إنبطاحاً ورضى بالواقع العفن وإن كان الدعاء وحده يكفي أين نذهب بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟ وأين نذهب بالترغيب والترحب؟



النظر إلى الكأس الملأن والتغافل عن الفارغ من صميم ما يدعى إليه في تونس وهو ما يسميه أهل النفاق في بلادنا "الاسلام التونسي " وهذا المصطلح ليس ابتكاري وأنا أمقته ولكنها بدعة الزمان

  28-01-2009 / 20:53:08   tounsi
désolé

désolé Mr myportail ..
mais c'était juste pour ne pas se voir fuit comme le souhaite le frère ..
.. et pour faire face au probleme de clavier français ... que j'ai opté à la solution texte style SMS
ça serait dorénavant en français ou en arabe

  28-01-2009 / 20:33:54   tounsi
belfaranci ithan

itha konta tata7ammal kira2at hatha fa la ba2s
edli badalwek .. wa ena moth'tarr lilkititabati hakatha
fima yakhoss ma toussamih islaman tounissian .. ajabtouka biwothou7 enna addina dinollah .. wa la sabila li2an nansibahou lijama3atin aw baladin aw kawmiatin mahma 3ala cha2nouha wa ba3ouda cha2wouha ..
la adri lima tousirro 3ala Aljidal fi hatha .. khassatan annahou la yabdou )hounaka khilafoun baynana fi hathih almas2ala .. ma astaghribouhou (wa la astaghribouhou kathiran 3la kolli 7al) houa annaka toussir 3ala azzaj bilislam attounissi fi kol chay .. wa ka2annahou cha3rat mou3aouya kama youqal .. tata3allaqou biha kollama hada2at lahjat al7iwar .. likay tazidahou ichti3alan ..
na7nou la nahroub ya akhi .. wa la nakhjalou memma na3taqid itha ra2aynaha 7aqqan ..
7added fima touridou al7adith wa noujibouk inche2 allah

SVP:Note MyPortail
Notez qu'il n'est pas permis sur MyPortail, de tels "alphabets" style SMS
Toute intervention ulterieure avec ce style sera effacée
Nous préferons et encourageons la langue arabe, sinon au moins la langue française correcte

Merci

  28-01-2009 / 20:02:42   أبو محمد
حجج واهية

يا أخ تونسي لطالما كتبت مقالات بهذا الموقع، هل صعبت عليك الكتابة بمجرد أن دعوتك لحوار عقلاني بعيدا عن كيل التهم؟ كنت تستطيع الكتابة بالفرنسية أو الانجليزية لا ضير ما دمت تجيد الاثنتين...
هم عادة كذلك يأتون ليتباكو على التعقل و الحوار وبمجرد أن تدعوهم إليه ينهمكون في التعلل بحجج واهية لأنهم وببساطة لا حجة لهم ليتحاوروا ويقنعوا.

لا أقول هذا لاستفزك ولكنه إستنتاج فقط إذ لست أول من ينسحب ولا أظنك الأخير فالمتفيقهون قد تكاثروا...ولا ادعي فقهاً...

  28-01-2009 / 19:15:11   tounsi
quick reply

Désolé Mr myportail .. j'espere que vous n'avez pas mal compris mon intervention
En fait, ce que j'ai voulu dire c'est que le système actuel est un système de commentaire .. et qu'il faitbel et bien la fonction pour laquelle vous l'avez développé ..
d'ailleurs le site myportail n'est devenu un site connu et fréquenté que grace à la robustesse de sa structure et la convivialité de ses fonctionnalités ..
donc ce que j'ai dis n'a rien à voir avec myportail mais c'est surtout en relation avec ce que Mr Abou Mohamed demande ..
voilà ..
et désolé j'ai du écrire en Français car j'ai pas un clavier arabe et l'ecriture via yamli ou via un simulateur visuel de clavier me prends un temps fou

  28-01-2009 / 19:02:25   بوابتي
توضيح

موقع بوابتي مطور بطريقة لم تستعمل فيه اي من الادوات الجاهزة كمنتديات vbulletin او غيرها، وذلك لعدة اعتارات منها الحماية، ومنها ان موقع بوابتي ليس بمنتدى وليس بموقع محادثة، وكل المواقع المشابهة لموقعنا تكتفي بطريقة الردود التي نقدمها.

وطريقة الردود المتوفرة بالموقع حاليا بامكانها ان تدير اي حوار، ولا توجد مشكلة لمن اراد ان يطرح رايه، ولا حاجة لان يكون الراي فوريا لكي يقنع به.

ملاحظة: الرجاء عدم الاشارة لصاحب الموقع بالاسم مباشرة، مادام لم يتدخل باسمه.

شكرا على التفهم

  28-01-2009 / 18:43:12   تونسي


بصراحة على طريقة الكتابة عبر يملي .. و باستعمال هذه الطريقة "السريعة جدا " في الرد .. قد تصل الفكرة، و لكن بعد أن تشيب رؤوس ولداننا ..
قد يكون الحوار "عمليا" لو كان على منتدى مبرمج على منصة vbulletin أو في غرفة شات
أما المنظومة الحالية .. فهي مصممة للردود السريعة فحسب
لا تظن هذا تهربا .. و لكن بصراحة فقد أضناني الرد بهذه الطريقة و الحوار على طريقة "المناظرة" إن جاز لمثلينا أن يتحدثا عن هذا يستوجب ردودا فورية و حينية ..
و لعل الأخ فوزي يدلي بدلوه فهو في هذا المضمار فارس

  28-01-2009 / 17:27:42   ابومحمد
لنكف عن الخطابة

طيب قلت "و على كل بدل أن نندب الواقع و ما فيه .. من باب أولى أن نحاول إصلاحه " إبدأ بي إذاً... لنكف عن الخطابة وارني ما تؤمن به على أرض الواقع لا قيمة للحديث في المجمل لنكن براغماتيين (ربما أترجمها بعمليين على حد علمي )

  28-01-2009 / 16:31:02   تونسي


المصطلح لا يهمني .. و لا يهمني أيضا أن أنجر الى ما تريد أنت مناقشته .. و رأيي بالمناسبة واضح و ذكرته بدون تورية أو مواربة ..
بالنسبة لاقتضاب الردود ملاحظتك في غير محلها .. يمكن أن تلاحظ أن ردودي الأخيرة كانت جميعا بنفس الحجم ..
و على كل بدل أن نندب الواقع و ما فيه .. من باب أولى أن نحاول إصلاحه و نبدأ في ذلك بأنفسنا .. و لا بأس أيضا بأن ننظر إلى ما في الواقع من إيجابيات
و صلى الله على محمد و ءاله

  28-01-2009 / 15:47:36   أبو محمد
أنا لا أقصد المصطلح

ساعتبر مرة أخرى أنك لم تفهم كلامي، أنا لا أقصد المصطلح بل أقصد من يتبعونه ويصرون على ترويجه.
ثمة لماذا أصبح ردك مقتضباً بمجرد أن طرحت عليك هذا الموضوع؟

  28-01-2009 / 12:26:07   تونسي
لا إسلام إلا إسلام رب العالمين

أذكرك أخي أن من بدأ برفع لهجة الحوار هو أنت ..
و أذكرك أن من بدأ الحوار عنهم من الفنانين و لاعبي الكرة(و الذين نعوذ بالله ان نعذر الظالمين منهم بظلمهم) هم أيضا من العامة. و فيهم من يقف مواقف مشرفة أجرأ من مواقف بعض الدهاقين و المتكلمين باسم الدين ..
أما بالنسبة لقضية ما تسميه إسلاما تونسيا، فأستغرب إصرارك على هذا المصطلح ما دامت هذه الظاهرة في نظرك سلبية و مذمومة و أقول أين اختفت غيرتك على الدين في هذا الباب.. كيف تصر على إلصاق هذه التسمية بالاسلام أو ترضاها ما دمت تشمئز من الظاهرة أصلا
فيما يتعلق برأيي، الدين و احد و لا سبيل لتونسته أو قومجته ...

  28-01-2009 / 11:35:58   أبو محمد
ربما استطعنا قلب هذا السجال العقيم إلى حوار بناء...

ومن قال اننا لا نتلطف مع العامة؟ لماذا تتهم الناس باطلا؟ بل الشدة هي مع من يعبث بدين العامة وحتى ذلك نبدؤه بتلطف إن بدا أن من وراء ذلك فائدة.
أنت فعلاً خارج عن الموضوع لأن ما تدعو إليه أنا مقتنع به أصلاً ولا أدري لماذا تفترض أموراً في رأسك وتريد أن تلصقها بي، ربما كنت محتاجاً إلى شخص تتهمه لتشبع نزواتك.
قلي قبل أن تتحدث عن الحلم الذي لا أظنك أوصف مني به إن شاء الله ما رأيك في مصطلح و معنى "الإسلام التونسي " ربما استطعنا قلب هذا السجال العقيم إلى حوار بناء...وهذه دعوة للجميع .

أما بالنسبة لتياري فنعم لي تيار وهو الاسلام كما نزل وكما ينبغي أن يبقى بعيداً عن طروحات زيد وعمر .

  28-01-2009 / 10:43:10   تونسي
عفا الله عنك

عفا الله عنك أخي تطلب من يحاججك من تياري كأنما أقنعتنا أنك منظر تيارك و هزبره المغوار
أما عن تياري فأنا لا تيار لي. إلا أنني أعيش مع الناس و أعرف بعض همومهم و أستبطن من ذلك سبب نفورهم عن الدين .. و قد أردت نقل هذه الفكرة لعل بعض الحلم يخالج شغاف القلوب فينزل أصحابها من صومعته و يرى الأمور على حقيقتها لا كما يصورها له "تياره"..

سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إلاه إلا أنت أستغفرك و إتوب إليك

  27-01-2009 / 20:25:33   تونسي


بارك الله فيك على أسلوبك الطيب الذي يطرح البساط لحوار بناء و مفيد
في الحقيقة لا أعني بالتلطف اللإخلاد إلى متطرفي العلمانية و أعداء الدين و إنما أعني به التلطف مع عامة الناس من غير المتدينين و هؤلاء أغلبية في مجتمعنا ...
على كل أنا أفرق بين من يمارس الباطل عن جهالة و من يدعو إليه و يدافع عنه ... و بصراحة أثبت الواقع أن النقد اللاذع و التشديد في الانكار ينفرون الناس من الدين ..
فلنجرب اللإيجابية .. و لننظر إلى الجزء المملوء من الكأس ..
و لمن يستعجل الحديث باليساسة أقول هون عليك .. فالناس بعض "قلوبهم معك" و لكن كل "سيوفهم عليك"

  27-01-2009 / 20:15:45   أبو محمد
سلام اني معرض عن الجاهلين...

أحسنت واقنعت أخي أبا سمية وللتونسي أقول حسبي الله ونعم الوكيل في من لا يفقه الحديث ويسارع في إتهامي بعكس ماقلت وإلا فما معنى قولك :"لكن أقول لك شيئا واحدا .. حتى لا يكون ديننا شعائريا كدين النصارى .. هل يجب أن يكون نخبويا تصفويا اقصائيا كدين اليهود؟؟؟"
إسمع يا أخي إن كنت تمثل تياراً فأرسل من هو أقدر على المحاججة منك من تيارك.
سلام اني معرض عن الجاهلين...

  27-01-2009 / 19:00:55    ابو سمية
نماذج لل"الإسلام التونسي" الحركي

الاخ التونسي السلام عليكم

اسمح لي ان اتناول بعض النقاط التي اوردتها والتي اراها محاور لمجمل مداخلاتك:

- يعني لا افهم حرصك على عدم ازعاج اهل الباطل خشية عدم اغضابهم او تنفيرهم، فهل راعي هؤلاء امر الملتزمين بدينهم حينما قتلوهم وساموهم العذاب وسجنوهم وشردوهم وحرموهم حتى من ابسط حقوقهم وهو لبس الزي الشرعي؟ وهل راعي اهل الباطل الاسلام والمسلمين حينما عملوا على نشر الفواحش في الناس بكل الأساليب حتى اصبحت وسائل التعليم ذاتها ادوات لنشر المشاريع التغريبية والإلحاق بالغرب؟ وهل راعى اهل الباطل الملتزمين بدينهم حينما شرعوا بغير ما انزل الله، وضربوا عرض الحائط بكل ما قال به الإسلام، وامضوا بدل ذلك قوانين ومخططات غربية قهرا على المسلمين واقتلعوهم من دينهم؟

- وماذا إن غضب أهل الباطل، وهل كانوا أصلا راضين عنك، فليغضبوا إذن، وماذا سيغير من الامٍر ان غضبوا أونفروا؟

- لا اعرف اين تجد جذور هذه السلبية التي تنادي بها، لعلها توجد في المسيحية، ولكن الإسلام لم يعلمنا السلبية، وانما دعانا لان نكون فاعلين ناهين عن المنكر، متحدين أهل الباطل بما نستطيع.

- اذا اخذنا الطرفين: المتحدثون من الذين تعتبرهم أنت ذوي "اسلوب فض"، واولئك الذين يمثلون هدف الانكار وهم عموم اهل الباطل، ولما كان واقعنا يرزح تحت تاثير الطرف الثاني الذي يمثل سبب كوارثنا وشقائنا، واذا كان لديك مجهود تبذله، هل سبكون الاولى بك بذله في سبيل صد الباطل وفضحه وايقافه وكشف اساليبه وزيادة العداء لاهله والتحريض ضدهم، ام ستبذله لكسب رضى هؤلاء مقابل الارتداد ضد من ابى الا ان يقوم بواجب النهي عن المنكرات.


- اوضح بمعنى اخر: اذا علمنا ان اهل الباطل يقومون بحرب بطبيعتهم ضد اهل الحق من الملتزمين بالإسلام (والحق والباطل وجدا وسيبقا متدافعين ليوم الدين ولن تستطيع انت ولا انا ايقافه)، واذا كنت جنديا في هذه الحرب، فهل تقف مع من يقف بصفك وان اخطا بعض الاخطاء البسيطة، ام انك تنسحب وتقف مدافعا على من يعمل على ابادتك بزعم انك قد تكسب بعض الاطراف من صفه.

- اذا كنت في حرب بين طرفين وانت مستأمن على احد الصفوف، فهل تقبل ان تتنازل على بعض مبادئك بدعوى ان بعضها لا يليق للطرف المقابل وان بعض تلك المبادئ لم يعد ملائما الوقت الحاضر وانه سيستغلها للتشنيع عليك وعلى صفك ، ام انك تعرض اصلا على مايقوله الصف المعادي من اهل الباطل.


خلاصة القول، أن بعض كلامك في الحقيقة خطير اذا ما اطلقناه على عمومه، لانه يعني مطالبة باعادة النظر في بعض المبادئ كالنهي عن المنكر وتصنيف الناس على انهم صنفان اهل باطل واهل حق، واننا كما ترى يجب ان لا نقيس الناس حسب مدى قربهم من هذين الطرفين وانما الامور نسبية.

ومصدر الخطر ياتي من ان هذا الكلام يعني اعتقاد بان المبادئ كالحق والضلال نسبية في معانيها، وهو ماتقول به العلمانية، ولما كانت نسبية فالمجتمع هو الذي يحدد معانيها وهو الذي يحدد لها القوانين الضابطة، وهو ما يعني ضمنيا دعوة لنقض الاسلام، وهذه لب العلمانية.

انا أرى كلامك طرحا ليس غريبا، وهو في الحقيقة طرح "الإسلام التونسي"، ولكن ليس "الاسلام التونسي" الرسمي الذي تتبناه السلطة وادواتها الدعائية وانما الاسلام التونسي الذي تبنته الحركة الاسلامية التونسية (الاتجاه الاسلامي ثم النهضة) وهي الحركة التي روجت لاكبر الانحرافات حتى قاربت العلمانية، وقدمتها على انها من الاسلام، وأضلت بذلك الكثير، كل ذلك ولم يقع الاعتراف بها، ولن يقع الاعتراف بها ولو سلخت جلدها.

وانظر كدرس لذلك، كيف يقع التعامل مع الخونة عموما في "اسرائيل": يقع ابتزازهم لاقصى حد، حتى ما تعود لهم اي مصداقية وفائدة، ثم يقع رميهم.

وقد دخلت هذه الحركة في منحدر التنازلات مقابل الواقع مدفوعة باعتبارات عديدة تتمحور اغلبها حول استشعار نقص فظيع وغير مفهوم نسبة للواقع، كالحرص الغريب على طلب الاعتراف السياسي (الذي هو الدليل الاكبرعلى ان الحركة ليست اسلامية، فكيف تطلب حركة اسلامية الاعتراف من الواقع العفن الذي كان يفترض انه موضوع التغيير)، حتى اصبحت اخيرا مجرد حزب صغير اقرب ما يكون للعلمانية يستجدي الاعتراف السياسي ويتحالف حتى مع الشيطان.

القائمون على هذا الحزب (وبالمناسبة هناك ما يماثله بالمغرب والاردن)، هم الذين اندفعوا للترويج لخطاب تنازلات تحت تبريرات عديدة، وصلت بهم ان كتب بعض مفكريهم مدافعا عن صنف من العلمانية سماها علمانية غير شمولية (انظر راشد الغنوشي في احدى كتاباته الاخيرة)

  27-01-2009 / 16:22:34   تونسي


لن أرد على شئ مما هاجمتني به لأنه يبدو لي والله أعلم أنك لم تفهم شيئا مما قلته .. و لعلي أعذرك .. فلستَ صحابيا حتى تفهم ..
لكن أقول لك شيئا واحدا .. حتى لا يكون ديننا شعائريا كدين النصارى .. هل يجب أن يكون نخبويا تصفويا اقصائيا كدين اليهود؟؟؟
للعلم قضية علم الصحابة قضية نسبية ، فيهم العالم الجهبذ و فيهم الأقل علما و فيهم العامي كحال الناس في كل حين .. بل أزيدك أكثر من ذلك .. قد تجد في بلدك الذي لا يعجبك حاله ممن يحفظون القرءان أكثر بأضعاف مضاعفة ممن يحفظونه من كبار الصحابة، و العلوم التي يتفيقه بها البعض على الناس (مع اجلالنا للعلم و العلماء) لم يعرفها الصحابة .. و إنما هي حادثة نشأ بعضها بعدهم بقرون
يا إخواني من أهم أسس الإسلام التي تميزه عن معتقدات أهل الضلال و الأهواء أنه دين إلاهي نزل على بشر (بأبي هو و أمي و نفسي) فمتى نزلنا البشر أعلى من منزلتهم ضللنا ..

  27-01-2009 / 15:47:28   أبو محمد
أم يريدون إسلاماً شعائريا كدين النصارى؟

أنا لا فلسفة لي ولا ادعي في العلم فلسفة مثلما تدعي أنت.
أنا والله لا أفهم ما الذي يغضبك يا تونسي وأنت قد اعدت صياغة كلامي بطريقة أخرى ثم اتهمتني بالتنطع؟!!؟؟
غريب أمر فلاسفتنا إذ يكيلون لانفسهم التهم دون وعي.
فهل أنا قلت أن الصحابة معصومون ؟؟ هات الدليل إن قلت هذا؟ ألم أقل أن كلامك قد لا يفهمه صحابي؟ والصحابة اعلمنا بالدين إذ نزل عليهم وليس عليك يا تونسي. وكيف لعقل سليم أن يعتقد هذا ويقع في ما وقع فيه الشيعة؟
ساقول لك لم تتهمني بهذا : لأنك مماً تكيفت ذهنيته مع ما يروجه الواقع العفن من تصنيفات وهذا واضح من تصنيفك اياي مباشرة بدون علم، وهذا يتناقض مع الذات البشرية التي لا تشبه احداها الاخرى فلقد وقعت يا فلسوف زمانك في البداهة الخادعة، أليس هذا أول ما درست في الفلسفة؟
أنا، في المداخلات السابقة لم أصنفك رغم أني كنت استطيع وضعك في خانة "الاسلام التونسي" الذي هو - وقد تستغربون - الارهاب بعينه فمن أكثر ارهابية من من يسمونك بالارهاب إذ لم تتبع منظورهم، هل سمعت في أي بلد أخر من يقصي مسلمي تونس رغم كل ما ابتدعوه في ألدين؟ ولكن المصغي إلى الخطاب التونسي يحسب دين تونس إسلام ودين المسلمين إرهاب! وهذا هو الارهاب بعينه !
يا أخي أبا سمية والله قد مرت عقد من الفلسفة العقيمة فهل تقدمت بنا؟
ثم أين كان دعاة "عدم التنطع " هؤلاء حينما كنا نبحث عن دعاة الإسلام ؟ لماذا هرولوا الأن و إستفاقو من غفلتهم ليعزفوا على أوتار التعصب؟ أم أنهم يريدون أن يعودوا لم كان عليه الأباء من غفلة ؟ أم يريدون إسلاماً شعائريا كدين النصارى؟

  27-01-2009 / 14:04:35   ابو سمية


الأخوان ابو محمد والتونسي، السلام عليكما

استسمحكما في التدخل، لكي لا يحيد النقاش عن مساره

وانا لا ارى اصلا اي داع لمثل هذا التوتر، فما افهمه انكما على نفس الطريق، وانما هي تفصيلات صغيرة تفرقكما، وسوء فهم لعله ناتج عن عدم التفصيل في الفكرة

كما ان كل ياخذ الامر من وجه دون الاخر، ولكنكما على نفس الطريق على ما أفهم.

ادعوكما ونفسي ان نهون من الامر اذا كان النقاش يبدور في مابيننا، وهل جعل التسامح الا في مثل هذه المناسبات، واي وقت للتسامح اذا لم يكن في مثل هذه المواضع، ومع من يكون التسامح اذا لم يكن مع اخيك الذي يقاسمك الراي، وكيف نتسامح مع أهل الباطل ولا نتسامح مع من يدعو للحق.

على اني انحو قليلا بالعتاب على الاخ التونسي،ـ اذ اراه يسرف في تبني المصطلحات التي لا تليق، فلا افهم مثلا ما دخل للارهاب بالموضوع، ولا اتصور ان الاخ التونسي يعمل على تبني وترديد الاساليب الدعائية العلمانية التي تقوم بتسفيه اي ملتزم بدينه، من خلال نبزه بتهم الارهاب والتطرف وغيرها

انا لا اتصور ان الاخ التونسي من هذا النوع، ولكني اعتقد ان الغضب فعل فعله

فلننظر للامر بروية ولنتسامح مع بعضنا، ولنوجه سهامنا بدل ذلك لاهل الباطل من كل نوع.

  27-01-2009 / 13:22:19   تونسي
عذرا فقد أجحفت ...

معنا أو مع الإرهاب .. هذه فلسفتك أبا محمد ،،
أظن بأنه حتى ترضى عنا يجب أن نتكلم بقاموسك و نقيس كلماتنا بالمسطرة حتى لا تجاوز طرة معجمك ...
سأكلمك بمعجمك إذا .. يا من يتدعي حب الصحابة وتوليهم أتقيس فهمك القاصر بفهم من عاصر الرسول .؟ (رغم اعتقادي أن الصحابة أصناف و طبقات فيهم العالم و الأقل علما و لمن لم يفهم التسطيح أقول من التسطيح أن نشنع على الرافصة غلوهم للأال البيت و في نفس الوقت نغلو في الصحابة و ننظر إليهم على أنهم معصومون أو ذوات علية لا تخطئ أو على أنهم جميعا بعلم ابن عباس و تقوى عمر و شجاعة خالد)
و ما هي الفلسفة في ما قلته حتى تقززك ... إنما هي حساسية التنطع و التعصب هي التي أوقدت نارك ..
عجيب أمرك و أمر من ينهجون نهجك .. تخسرون و بالمجان قلاعا و حصونا و أنصارا بسبب أسلوبكم الصدامي ..
متأسف أن أقول لك بأن أمثالك و أصحاب نهجك في الحوار لا يؤبه لهم و إن كانوا على حق .. تدعون احتكار الدين لأنفسكم .. وتخرجون عن ربقته من حاد عن منهجكم قيد انملة .. اتقوا الله .. فالناس في بلاء و بعد عن الله عظيم ...
هل تألف الرسول قلوب العالمين بهذا الأسلوب؟ هل فتح المسمون أندونيسيا بمثل هذه الفضاضة؟

  26-01-2009 / 20:04:41   أبو محمد
فدع عنك هذا أخي في الله

و عليكم السلام،
و الله القارئ لمقالي التونسي و فينيق يحتار في أمره ففينيق يدعونا إلى الكف عن ما أسماه الدندنة في الدين و التونسي راح يفيض علينا من فلسفته في "التجرد" و في أن الإنسان يخطئ و يصيب و كأننا أنكرنا هذا الأمر الأخير.

و لو أني أصبحت أشمئز من القراءة و الرد على العقول المشوهة (و أظن أن أبا سمية يتغيب لهذا السبب فهو حري أن يترفع عن هذا التخبط و إن كنت أختلف معه في نقاط عدة) لكني سأرد غيرة على الدين.

أقول لفينيق لتعلم أن الحديث في الدين من صميم الحديث عن غزة المقاومة، فغزة مسلمة سنية متمسكة بقرآن ربها و بما كان عليه رسولها و صحابته و لن نسمح لأي من الشراذم يسارا، علمانيين، رافضة، علويين، قوميين أو غيرهم بسرقة انتصارها الباهر، و الله لقد كانت غزة المسلمة السنية شوكة في حلوق الخونة حكاما كانوا أو عصابات رافضية و ليخرس كل أفاك رافضي بالمناسبة حاول دون جدوى الزعم بأنه مع المقاومة فلم نر منكم عونا يا جيف الرافضة و ليخرس حسن لا نصره الله فحماس لم ترض بالتسويات المهينة و لم ترض بقوات دولية و لم تنسحب إلى ما وراء الليطاني و ونحن نفتخر بالمقاومة فانتصار 2009 ليس كسراب 2006 ...
انتصار حماس كان نصرا للمؤمنين و لنقلها بصراحة : إنها أول مرة في التاريخ الحديث ترفع فيها الأمة راية الله أكبر في معركة مع عدوييها نعم حماس رفعت راية الله أكبر و ليخرس الأفاكون و لقد نصرها الله ذلك أنه تعالى قال : "وكان حقاً علينا نصر المؤمنين" و لاحظ أنه سبحانه قال المؤمنين وحدهم و لا أحد سواهم و قال :"إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ" فكيف يا سادة تطلبون منا ترك "الدندنة" الدينية جانبا و هي سبب النصر؟ و الله لا نتركها و هي شوكة في حلوقكم.
هناك فائدة أخرى لانتصار حماس ـ آسف لأن كثيرا يغفلها ـ هذا النصر سيسهم في إيقاف المد الرافضي الخبيث فما صعد نجم الشيعة إلا لضعف أهل السنة و ها أن حماس بصواريخها البدائية فعلت ما لم تفعليه بصواريخك عابرة القارات يا إيران و لكنكم قوم كذابون. و الحمد لله الذي نصر جنده و هزم الأحزاب وحده.

للتونسي، يا أخي لو قرأ كلامك صحابي لما فهمه و هو أفهم مني و منك فوالله ديننا أبسط مما تظن و أوضح مما يخيل لك و ليس هذا "تسطيحا" بل هو جوهر ديننا و هو متوجه لعامة الناس و ليس للفلاسفة أو للشيوخ فقط فدع عنك هذا أخي في الله.

  26-01-2009 / 10:48:59   تونسي
اقرأ الكلام جيدا ثم تبرم

السلام عليكم
لا أعتقد يا أخي أنك قرأت جيدا ما كتبته فأنا من اللذين يمقتون التسطيح بما في ذلك النظرة التسطيحية للدين
لكن ما ابتعدنا عن موضوع المقالة الذي "يدندن" حول دور ما يسمى بالوسط الفني في الأحداث الراهنة بشئ من التصريح و التلميح
و ردا على قضية سعة الاطلاع الديني فأنا لا أدعيه(و أحسن الظن بالأخوين فلا أدعيه لهما) وعلى كل أنا لا أدري ما يضيرك في الاطلاع الديني و الحلال و الحرام ، يعني تريدونها دين و عبادة و تقصير ثوب فقط و إلا 'بلاه ها الدين' ؟؟؟؟
المعظلة يا سادة تكمن في غياب التجرد و انشراح الصدر لقبول الحق و إن خالف هوى النفس.. فترى الواحد منا يبرمج نفسه على أفكار و اعتقادات معينة ثم يستميت في الدفاع عنها متعاميا عن الحق الذي عند غيره متناسيا أن لب انسانية الانسان يكمن في أنه ينسى و يخطئ
و على كل أنت ذكرت وجها من هذا المعنى في كلامك حيث قلت "عادل امام لم يهاجم حماس " كمقاومة فلسطينيّة " و لكن كمقاومة اسلاميّة فلسطينيّة كونه ينتمي الى اليسار الشيوعي .. مبنى ، و معنى وعليه كان هذا التصريح ، و هذه وجهة نظر .. خرجت بصورة فظة من فم عادل امام "
بالنسبة لغزة فقد دميت قلوب الملايين لما حدث لأهلها .. و أولى لمن تدعي لهم سعة الاطلاع الديني أن يغتموا لمصابها و لتأامر العالمين عليها و الله المستعان و لا حول و لا قوة إلا بالله

  25-01-2009 / 22:53:04   فينيق
تدندنون .. و ندندن .. و حسبي الله و نعم الوكيل

الاخوة ابو سميّة و ابو محمد و التونسي .. و الله اننا نشهد لكم بسعة العلم الديني .. فكفاكم دندنة .. تتركون موضوع المقالة .. و تنشغلون عنها بمسائل فقهيّة لا تسمن ، و لا تغني من جوع.. و هذا قي الواقع يعبّر عن ازمة نفسيّة اكثر من أنّه دفاع عن الدين بشكل متشنج .. فما ان التقطتم كلمة فنان .. حتى دخل الاسلام بالموضوع .. و دخل الحلال ، و الحرام .. و التانيب ، و التشديد ، و دخلت الرياضة على الفنّ .. على القشور على اللبّ .. دون أن يناقش الموضوع ، و هو في العدوان على غزّة .. حتى أنّكم لم تذكروها .. و انتم مسلمون اخوتكم يقتّلون في غزة .. افلا يستأهل اهلنا في فلسطين كلمة منك يا ابو سميّة .. أم هو الانتصار للنفس
و لكاتب المقال .. الاخ سعود السبعاني ..
عزيزي .. يبدوا أنّك لم تقرأ بشكل جيد عن الشيخ كشك .. و ظاهرته الصوتيّة التي وجدت من يرعاها في مصر .. و الأمر فيه الكثير من الترابط بين عادل امام و الشيخ كشك .. و ان اختلف الزمان
١ - عبد الحميد كشك تم توظيفه صوتيّا من قبل انور السادات يوم كان في صدد مهاجمة " اليسار ، و الشيوعيّة في مصر "
٢ - عادل امام تم توظيفه " صورة ، و صوت " من قبل حسني مبارك لكبح جماح الجماعات الاسلاميّة و مهاجمتها في معظم افلامه ، بل / و السخرية منها نصرة لحركات " اليسار ، و الشيوعيّة "
اي أن المذكورين في مقالتك .. و ربما لم تكن تعرف .. هما وجهان لما يريده نظام يتعامل مع الصهيونيّة
٣ - عادل امام لم يهاجم حماس " كمقاومة فلسطينيّة " و لكن كمقاومة اسلاميّة فلسطينيّة كونه ينتمي الى اليسار الشيوعي .. مبنى ، و معنى وعليه كان هذا التصريح ، و هذه وجهة نظر .. خرجت بصورة فظة من فم عادل امام .. و الشيخ كشك يقوّم من يشاء على مبدأ الحلال و الحرام دينيّا ، و ليس فنيّا .. لأنّه ليس ناقدا فنيّا ، و ليس بمتنبأو كنا نقبل منك لو قلت أن الشيخ كشك قد استشف الدور الخطير الذي سيقوم به عادل امام في مهاجمة الجماعات الاسلاميّة في مصر .. حين كان اليسار مغيّبا ، و المسرح يعجّ بالوجوه الاسلاميّة

  22-01-2009 / 18:46:04   تونسي
حولها ندندن

شكرا للأخ أبي سمية لتلطفه معي (أخجلتني حتى أحسست بأنني من المؤلفة قلوبهم، فتقبل الله صدقتك ..) ولكن يا أخي بالنسبة لتلطفه معي أو تعنيفه إياي فهذا لن يغير عندي شيئا، بل حول هذه الغلظة و التعنيف ندندن
الناس تنفر من الدين لغلظة المنتسبين إليه و الدعاة لاتباعه، بل إن كلمة دعاة مشكوك في ملاءمتها لحال البعض، لا سيما بعض من لا نجدهم سباقين إلا في فضح العثرات و تتبع الزلات
الدين يا سادة للمغني كما للشيخ المطوع و للممثل كما للعلامة الجهبذ و للاعب الكرة كما للخطيب المفوه، إذا كنت تريد مجتمعا مثاليا (طبعا بنظرتك الخاصة للمثالية) فستجده في مسجد "الطريقة" التي تتبعها سواء كنت مدخليا أو فالحيا أو سروريا أو حداديا و لكن يجب عليك أن تبقى هناك و تشيح بوجهك عن الواقع لأن ستكتشف كما في كل مرة أنه مغاير تماما
على فكرة لست من أبواق نظرية القشر و اللباب و لا نظرية الإسلام المحلي و لكن حسبي أن أكون صوتا من الأصوات الخافتة التي تدعو إلى الرفق بالمخالفين و الاحسان إليهم و امتداح الحق الذي يصدر عنهم و التي تدعو كذلك إلى سلوك مسلك أكثر تأدبا و أكثر انفتاحا في الحوار
على ذكر كرة القدم، من يستطيع أن يقوم بعمل يظاهي ما قام به المصري أبو تريكة 'على عجره و بجرهء ، قام بحركة لعل فيها من الإخلاص ما يكفي حتى كانت أبلغ من ألف خطبة و مقال ؟



  22-01-2009 / 14:02:01   أبو محمد


طيب يا أبا سمية ولو أنهم يبدأون كذلك ليسخروا بعده مما يسمونه قشور .

  22-01-2009 / 13:44:37   ابو سمية
الكره في الله والحب في الله

الاخوة ابو محمد والتونسي، السلام عليكما

الاخ ابو محمد، اسمح لي ان اتدخل وأقول لك بان تتلطف بالاخ التونسي، فهو لم يقل ماذهبت اليه، وانما قال ان القشور وحدها لا تكفي، انظر قوله: "لن ينصرنا الله فقط بمسواك و قميص فقط، و إنما سينصرنا باخلاص النية باتخاذ الأسباب و فهم مقتضيات واقعنا.."

بمعنى انه يقر الظاهر، بالاضافة لوجوب توفر اللب التي تتمثل في الاعمال مع النية..


ولكني اقول للاخ التونسي ان مايصفه ب"غلظة" بعض المتدينين مع عامة الناس، لا يجب أن تكون منكرة على اطلاقها، بل ان هذه الغلظة والشدة قد تكون مندوبة أو واجبة احيانا

فلا معنى لان انهي عن المنكر واجالس اصحابه مثلا، ولا ان انكر على احدهم شيئا ثم لا يمنعني ذلك من ان أجالسه واتخذه صاحبا، وانما نحن مدعوون لان ننهي عن المنكرات وان نكره اهل الباطل، وان نحب في الله ونكره في الله

نحب اهل التقوى لتقواهم، ونكره أهل الباطل لباطلهم، وبالطبع توجد في هذا الطيف تصنيفات متعددة على حسب درجة المنكرات المأتية.

ولا يتصور ان تكره احدهم في الله لمنكر اتاه ثم تجد في نفسك القدرة لان تتخذه صاحبا مثلا، او ان تجالسه.


  22-01-2009 / 10:56:23   أبو محمد
ليس في الاسلام قشور ولب،

يا أخ تونسي ليس في الاسلام قشور ولب، هذه حجة من لا حجة له ، وهل رأيت تفاحة أو رمانة أو ما شابة تنبت بدون قشر ؟ هل أنت أيها الانسان لب أو جوهر فقط ؟ هل تستاذن عن عظمك ولحمك ؟

  21-01-2009 / 22:14:46   tounsi
لا إسلام تونسي و لا والو

أخ أبو سمية مشكور على حسن ظنك بي،، وللعلم فلست من متابعي الزيتونة و لا من المبهورين بما تسميه " اسلاما تونسيا " و لست أصلا في وارد الجدال ،،
و لكن أقول المحبة و التسامح و تمني الخير للناس ليس اسلاما تونسيا
الدعاء للناس بالهداية ليس اسلاما تونسيا
أن تقول للمحسن أحسنت و لو كان على أفعاله ملاحظات ليس اسلاما تونسيا
استشهادي بخبر ما بعثت لعانا ليس تحفظا على انتهاج اللعن و ما شاكل ،، و انما تحفظ على ما أراه للأسف الشديد من فجاجة و غلظة عند بعض المتدينين مع عامة الناس
للأسف أخي، و يمكن أن تعتبرني من الملاحظين للخطاب الاسلامي، كلما غصت في كواليس المتدينين كلما زادت الغلظة و احتد التشنيع بحجج واهية تتذرع بالولاء و البراء وغيرها من القواعد التي يتم اسقاطها على الجميع و لا يسلم منها حتى بعض شيوخهم
يا أخي فلننظر إلى واقعنا قليلا ، لن ينصرنا الله فقط بمسواك و قميص فقط، و إنما سينصرنا باخلاص النية باتخاذ الأسباب و فهم مقتضيات واقعنا
ظرتنا إلى واقعنا وجب أن تتعدى رفوف مكاتبنا و واقعنا فيه الكثير من الجديد
في النهاية حبذا الاسلام التونسي اذا جلب لنا انتصارا، لأنه لا يجلب الانتصار إلا اسلام صحيح

  21-01-2009 / 09:46:10   ابو سمية


الاخ ابو محمد السلام عليكم

قلت في ردي اني لم اتناول موضوع الكرة كرد على الاخ لاني فعلا لم اتناول في مداخلتي التي قبلها موضوع الكرة، وهذا كلام صحيح

ولا يعني ذلك ان موضوع الكرة ليس به منكرات، ولكني اراه يختلف عن موضوع "الفنانين"، من حيث الخطورة ومن حيث نوعية التاثير السلبي

ارى ان مشيعي الفاحشة من محترفي الغناء والرقص اكثر خطورة من محترفي الكرة، بمعنى ان الامر يتعلق بافضل السيئين، والا فان كلاهما سيئ بشكله الحالي

  21-01-2009 / 09:36:16   أبو محمد
عتاب أخوي

لعب الكرة أيضاً منكر وهو يندرج في باب اللهو الباطل فقد قال صلى الله عليه وسلم : "كل لهو باطل غير تأديب الرجل فرسه، وملاعبته أهله، ورميه بسهمه"
وقال : "كل لهو باطل، إذا أشغله عن طاعة الله" ولايخفى أن الجمهور لا ينصرف لصلاة العصر مثلاً عندما يكون في الملعب! ولا تخفى عليكم ما جلبته هذه اللعبة من جهويات و مقامرات وتبديد لأموال المسلمين وخاصة شغلهم عن قضاياهم الوطنية والعربية والاسلامية فكيف يا أبا سمية و الومك في هذا لوماً شديداً لا تتوانى عن الخوض في أمر "فقهاء السلطان" مع ما يحتمل الأمر من صعوبة وإختلاف في الأراء و- تتحاشى أن تخوض في أمر الكرة ؟؟ تخشى أن تتوسع عليك المسألة؟ وهل في ألحق خشية ؟ أم أنك أنت نفسك غير مقتنع؟ هنالك وا مصيبتاه في من تشكك في الواضح من الامور وذهب يفتي في شائكاتها.

  21-01-2009 / 07:07:12   ابو سمية


اخ التونسي السلام عليكم

قول الرسول صلى الله عليه مسلم من حيث انه لم يبعث لعانا، لا يعنينا في هذا الباب، لأنني أولا لم العن السفهاء الذين يسمون فنانين، فهؤلاء يفترض انهم يستحقون عقابا مباشرا أشد من اطلاق الفاظ كاللعن وغيرها، كما ان الموضوع ليس لعنا من عدمه، وانما نهي عن المنكرات وفضح صنف معين من ناشري ومشيعي الفاحشة، ومثل هذه الامور واجب على المسلم فعلها، لا يلغي من اهميتها كون الواقع حاليا لا يقوم بها..

ثم كون احتمال ان احدهم سيتوب عن فعلته، هذا شيئ متفق عليه، ومثل هذا الامر ايضا لا يلغي وجوب فضح ناشري المنكرات ومروجيها والتحذير منهم، فلم نعرف ان ديننا قال لا تقوموا بالنهي عن المنكرات، وان تلطفوا باهل الفساد، لانهم يمكنوا ان يتوبوا يوما ما، هذا لم يقل به الاسلام ولا يمكن ان يقول به المنطق.

انا اتفهم حسن نيتك يا اخي، واتفهم قوة عمل وسائل الاعلام بتونس التي مافتئت تروج لمفاهيم مغلوطة حول التسامح في نطاق "الاسلام التونسي"، وهي بالتحديد روجت لما تقوله انت بالتحديد، حيث لطالما تحدثت اذاعة الزيتونة بمعاني تقارب ما تقوله انت، من حيث ان ديننا دعى للرفق والتسامح، لتنتهي اخيرا لتغييب اوامر النهي عن المنكرات والترويج لها بدل ذلك، وتصوير السفهاء القائمين بتلك الافعال كقدوات

لاعبي كرة القدم موضوع آخر، لم اتناوله اصلا، وانم الحديث يدور حول مشيعي الفاحشة من ممتهني الغناء والرقص والتهريج

  20-01-2009 / 21:42:46   تونسي
أدع لهم إذا

الرسول يا أخ أبو سمية يقول ما بعثت لعَانا .. و هؤلاء جزء من أمتنا .. و لرب حركة أو كلمة أو توبة أو أوبة للاعب كرة أو ممثل هي لعمري خير من ألف خطبة عصماء لخطيب مفوه .. وسبك في ذلك ثالا ما فعله أبو تريكة أو السنغالي كانوتي.. و يحزنني كثيرا في هذا الصدد تعنيف بعض المتدينين للناس لأقل خطأ في أمر يعلم أنهم يجهلونه لا سيما في المنتديات وغيرها.. فأقول يجب أن ننظر أيضا إلى الجزء الملآن من الكأس .. هؤلاء فيهم خير بالنظر لمواقف غيرهم فعسى أن يزيد هذا الخير و يصير توبة الى الله نصوحا .. و كما قال صلى الله عليه و آله "اللهم اهد قومي فانهم لا يعلمون"

  20-01-2009 / 18:23:35    ابو سمية
من الطرائف التي تتعلق بال"فنانين"

السلام عليكم اخ ابو محمد

من الطرائف التي ظهرت ابان العدوان اليهودي على عزة، والتي تخص المواقف المتعلقة، موقف ما يسمى الفنانين

حيث عمل اعلام الانحطاط على ابراز تحركات بعض السفهاء من الذين يحترفون الغناء والرقص والتهريج، وصور ان ذلك يعبر على تضامن الفنانين مع اهالي غزة
والحقيقة مواقف هؤلاء والاعلام الذي تحدث عنهم من الطرافة، والاشادة بتحركاتهم من الاستهزاء بعقول الناس، لدرجة تتطلب مقالا كاملا

ولكن يكفي ربما توضيح ان من كان سببا في المشكلة لا يمكن ان يكون سببا في الحل، ومن كان داعيا للانحطاط لا يمكن ان يكون داعيا للمقاومة، ومن كرس حياته كلها داعيا للرذائل من غناء ورقص واختلاط لا يمكن ان يتحول بين ليلية وضحاها لداع للقيم السامية لانه لا يعرفها، ومن روّج لقيم الفسق لا يمكن ان يروج لقيم الفضيلة، ومن عاش الذل والتزلف ونبت لحمه من السحت لا يمكن ان يفهم قيم العزة والرفعة.

وعليه فهؤلاء الذين يسمون فنانين، هم عوامل افساد وعوامل شد وعوامل انحطاط، وهي كلها معاني تعني ان الواجب نحوهم هو الصد والتسفيه، وليس باية حال الاشادة بهم، وتصويرهم على انهم قدوات، الا ان يكونوا قدوات سيئة وجب على الاعلام الصادق التنبيه من اخطارهم

  20-01-2009 / 16:53:33   أبو محمد


فقط للملاحظة : هل كان على هذه الامة أن تهتز لسخرية ذلك التافه عادل إمام من المقاومة لتعرف قدر ذلك الرخيص؟ ا لم ينادي كثير من أهل العلم والواعين بخطورة وخسة ذلك الشخص من قبل فلم يسمعهم أحد؟
لماذا نستفيق دائماً متأخرين؟؟!!
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عصام كرم الطوخى ، أحمد الحباسي، خالد الجاف ، د - محمد بن موسى الشريف ، د - المنجي الكعبي، صالح النعامي ، د.ليلى بيومي ، أحمد الغريب، مصطفى منيغ، د. محمد يحيى ، منى محروس، رافد العزاوي، إيمى الأشقر، محمد تاج الدين الطيبي، محمود سلطان، أ.د. مصطفى رجب، منجي باكير، فاطمة عبد الرءوف، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد بن عبد المحسن العساف ، رضا الدبّابي، علي الكاش، طلال قسومي، يزيد بن الحسين، د - أبو يعرب المرزوقي، رمضان حينوني، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. مصطفى يوسف اللداوي، سفيان عبد الكافي، د - شاكر الحوكي ، د. نهى قاطرجي ، عبد الله زيدان، حسني إبراهيم عبد العظيم، سيدة محمود محمد، شيرين حامد فهمي ، د- محمود علي عريقات، المولدي الفرجاني، صلاح المختار، رحاب اسعد بيوض التميمي، سوسن مسعود، إيمان القدوسي، ياسين أحمد، د - محمد عباس المصرى، هناء سلامة، الناصر الرقيق، فوزي مسعود ، حميدة الطيلوش، الشهيد سيد قطب، كريم السليتي، د. أحمد محمد سليمان، حمدى شفيق ، د - محمد سعد أبو العزم، سامح لطف الله، د. الحسيني إسماعيل ، إياد محمود حسين ، محمود طرشوبي، سلام الشماع، كريم فارق، د - صالح المازقي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- محمد رحال، محمود صافي ، فهمي شراب، د- هاني السباعي، حسن عثمان، رأفت صلاح الدين، رشيد السيد أحمد، مراد قميزة، عدنان المنصر، أشرف إبراهيم حجاج، عراق المطيري، كمال حبيب، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد النعيمي، عبد الرزاق قيراط ، فتحي العابد، نادية سعد، محمد الياسين، صباح الموسوي ، معتز الجعبري، خبَّاب بن مروان الحمد، العادل السمعلي، د. أحمد بشير، بسمة منصور، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - مصطفى فهمي، يحيي البوليني، سيد السباعي، فراس جعفر ابورمان، صلاح الحريري، عمر غازي، د - محمد بنيعيش، د. طارق عبد الحليم، مصطفي زهران، محمد العيادي، عزيز العرباوي، علي عبد العال، محمد عمر غرس الله، صفاء العراقي، رافع القارصي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن الحسن، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فاطمة حافظ ، تونسي، د. الشاهد البوشيخي، د - غالب الفريجات، الهادي المثلوثي، فتحي الزغل، إسراء أبو رمان، جمال عرفة، د. جعفر شيخ إدريس ، د - مضاوي الرشيد، عواطف منصور، أحمد ملحم، د- جابر قميحة، ماهر عدنان قنديل، د- هاني ابوالفتوح، د . قذلة بنت محمد القحطاني، ابتسام سعد، سحر الصيدلي، حاتم الصولي، محرر "بوابتي"، فتحـي قاره بيبـان، وائل بنجدو، د. صلاح عودة الله ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. عبد الآله المالكي، مجدى داود، محمد اسعد بيوض التميمي، صفاء العربي، سامر أبو رمان ، د - احمد عبدالحميد غراب، أنس الشابي، محمد شمام ، الهيثم زعفان، محمد أحمد عزوز، سلوى المغربي، د. محمد عمارة ، أبو سمية، د. نانسي أبو الفتوح، د. خالد الطراولي ، محمد الطرابلسي، جاسم الرصيف، حسن الطرابلسي، عبد الله الفقير، أحمد بوادي، د - الضاوي خوالدية، محمد إبراهيم مبروك، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عبد الغني مزوز، سعود السبعاني، د. محمد مورو ،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة