تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

رؤساء مسلمون في خدمة البغي اليهودي

كاتب المقال أحمد منصور   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


في تاريخ الأمم أيام للأمجاد والعزة وأيام للخزي والعار. والأمة العربية والإسلامية تمر في هذه المرحلة بأسوأ أيام الخزي والعار في تاريخها، ذلك لأن أيام المشابهة حتى عهد قريب والتي كانت تحدث فيها مثل تلك المخازي والمجازر والخيانات والتواطؤ والتآمر كانت تتم بعيدا عن الأعين وأحيانا في الغرف المظلمة ولا يتم اكتشافها إلا بعد أيام أو أسابيع أو أشهر أو سنوات، لكن المؤامرات والقرارات والمبادرات المسمومة والمذابح والمجازر والجرائم ترتكب الآن تحت سمع العالم وبصره بالصوت والصورة عيانا بيانا دون مواربة أو التواء فلا أحد يروي عن أحد ولكن كل يقدم نفسه من خلال تصريحاته وصوره وقراراته ومبادراته.

فخلال القرون الماضية لم يكن أحد يعلم بتفاصيل الخيانات إلا بعد مرور الأيام والسنين حيث قام المؤرخون بجمع الروايات ومقارنتها من أفواه الرواة وشهود العيان. ولم تصلنا تفصيلات ذلك إلا عبر كتب التاريخ وما روي فيها.

ومن هذه الروايات ما حدث لأهل بغداد على يد التتار إلى اجتياح بغداد خضع له كثير من أمراء المسلمين وولاتهم وكانوا يتسابقون لتقديم فروض الطاعة والولاء تماما كما يحدث الآن منهم تجاه هولاكو البيت الأبيض، فيما أصر بعضهم على مواجهته آنذاك.

لكن حجم الخيانة كان أكبر حتى بلغ الأمر بكثير من أمراء المسلمين أن انضموا إلى هولاكو وأصبحوا مستشارين له وخونة لدينهم وأمتهم ومن أبرزهم حسام الدين الفلكي ونصير الدين الطوسي وابن العلقمي فكانوا يقدمون له النصائح والاستشارات التي تعينه على القضاء على دولة الخلافة واجتياح عاصمتها بغداد.

علاوة على ذلك فإن الخليفة الهزيل آنذاك كان قد أحاط نفسه بالرافضة والباطنية وأراذل الناس وأبعد خيار الناس وعلماء الأمة عنه بل واعتقل كثيرين منهم ووضعهم في السجون، فسهل هؤلاء الأراذل للتتار قتل العلماء والأمراء والحجاب وكانوا جواسيس التتار على المسلمين وعلى قصر الخلافة وما يدور فيه حتى أنهم نصحوا الخلفيفة بأن يترك قصره ويذهب ذليلا إلى خيمة هولاكو حيث طلب منه هولاكو أن يأمر أهل بغداد بإلقاء السلاح، فامتثل الخلفية الهزيل المنهزم وأمر أهل بغداد بإلقاء السلاح فألقوه فاستباح هولاكو بغداد ومارس وجنده كافة أشكال الجرائم من السلب والنهب وقتل النساء والأطفال والشيوخ حتى بلغ عدد الذين قتلوا على يد هولاكو وجنده خلال 40 يوما ألف ألف إنسان، كما تقول كتب التاريخ أي مليون مسلم حتى كانت الميازيب تجري بدماء الناس في الشوارع كما يقول ابن كثير في تاريخه.

بعد ذلك أخذ هولاكو خليفة جند هولاكو علي خزائن الذهب والمجوهرات والنفائس وبعدما حصلوا عليها قتلوا الخليفة الذليل رفسا بالأرجل والأحذية، ولم يترك التتار بعد ذلك قصرا ولا مسجدا ولا مكتبة ولا مدرسة ولا بيتا دون أن يخربوه أو يحرقوه أو يدمروه ــ تماما كما يحدث في غزة الآن ــ حتى انهم ملأوا نهر دجلة بالكتب المخطوطة التي كانت تشكل تراث الأمة وعلومها وجعلوها جسورا لخيلهم حتى يعبروا النهر.

هذا ما كان في أيام الخزي والعار في عام 655 هجرية الموافق 1258.

أما في أيام الخزي والعار التي نعيشها في محرم 1430 هجرية الموافق يناير 2009 ميلادية، فقبل ان يقوم اليهود بالهجوم على غزة قاموا بما قام به هولاكو، فقد دان لهم معظم أمراء وملوك ورؤساء المسلمين حتى أصبح كثير منهم من المستشارين لهم وقاموا بنفس الأدوار التي قام بها ابن العلقمي ونصير الدين الطوسي وحسام الدين الفلكي وغيرهم تماما مثل الذين ساعدوا هولاكو والتتار على ما قاموا به في بغداد.

وكما شارك بعض أمراء المسلمين في حصار بغداد وتواطأوا مع هولاكو تماما فقد قام بعض رؤساء وملوك وأمراء المسلمين بالمشاركة في حصار غزة وأهلها منذ منتصف عام 2006، وحتى الهجوم الوحشي اليهودي عليها الذي بدأ نهاية عام 2008 ولا يعرف أحد متى سينتهي، ولم يمنعوا وصول الطعام والشراب عن أهل غزة فحسب وانما منعوا السلاح وأي شكل من أشكال المقاومة وكانوا ينتظرون سقوط غزة في أيدي اليهود في أقرب وقت حتى ان بعضهم حمل بشماتة أهل غزة مسؤولية ما يحدث لهم.

في أيام الخزي والعار التي نعيشها في شهر المحرم من عام 1430 هجرية الموافق شهر يناير من عام 2009 ميلادية بينما يقوم اليهود باستخدام كافة أنواع الأسلحة المحرمة دوليا حيث يقومون بحرق الشجر والحجر وكافة مظاهر وأشكال الحياة في غزة يقوم زعماء اليهود بزيارة بعض العواصم العربية لأخذ المشورة والنصيحة من مستشاريهم ووزرائهم خلفاء ابن العلقمي وحسام الدين الفلكي ونصير الدين الطوسي حيث يشجعون هؤلاء اليهود على الاجهاز على كل ما في غزة تماما كما شجع نصير الدين الطوسي هولاكو على المضي في محاصرة بغداد بل وشارك في قيادة جانب من جيش هولاكو خلال حربه على بغداد وما قام به الطوسي لا يختلف كثيرا عما يقوم به بعض أتباعه الآن.

في أيام الخزي والعار التي نعيشها يظهر خلفاء ابن العلقمي ونصير الدين الطوسي وهم يستقبلون اليهود بالأحضان والضحكات ويشاركونهم المؤتمرات والآراء ليس سرا وفي الخفاء وانما على شاشات التلفزة وعلى الهواء، بل ينوبون عنهم في طرح المبادرات وتقديم القرارات ويبررون لهم جرائمهم بل ويوصون الأعداء بسرعة الاجهاز على كل طفل وامرأة وشيخ وشاب وكل حجر وشجر ومدر في غزة ولا يبقوا من أهلها أحدا وان يسعوا للانتهاء من مهمتهم في أقرب وقت.

في أيام الخزي والعار التي نعيشها يمنع احفاد ابن العلقمي الطعام والشراب والماء والدواء والأطباء وكافة اشكال المساعدة والانقاذ عن مسلمي غزة ويعرقلون وصولها لهم، ويسخرون قوات أمنهم حتى لمنع عموم الناس من التظاهر أو الاعتراض على ما يقومون به وبدلا من توجيه الجيوش الى الأعداء يوجهونها الى شعوبهم.

في أيام الخزي والعار التي نعيشها حمل أب فلسطيني أطفاله الخمسة وقد قتلوا جميعا على يد الصهاينة وعرض أجسادهم أمام شاشات التلفزة ورصاصات اليهود تمزق براءتها ليرى العالم حجم الجريمة والتواطؤ بين اليهود واحفاد ابن العلقمي وينعي للامة زمن المعتصم ونخوته.

وفي ايام الخزي والعار بقيت مئات العائلات الفلسطينية تحت نيران الصهاينة لا يجدون ماء الشرب ولا الطعام وعاجزين عن مداواة جرحاهم او دفن موتاهم حتى ان بعض الاطفال الرضع ظلوا حسب تقارير الامم المتحدة اربعة ايام بين جثث امهاتهم وتوفي بعضهم حينما نجح بعض المسعفين في الوصول اليهم.

وفي ايام الخزي والعار جمع اليهود اكثر من 110 فلسطينيين في الخامس من يناير 2009 في بناية واحدة ثم قاموا بقصفها على رؤوس من فيها من نساء واطفال وشيوخ فقتلوا وجرحوا معظم من فيها بينما يمنع احفاد ابن العلقمي وصول اية اسعافات الى المصابين وفي ايام الخزي والعار قصف مدارس الاونروا التي كان يحتمي فيها الاطفال والنساء ولم يعد اهل غزة يجدون مكانا آمنا يلجأون اليه.

في ايام الخزي والعار وصل القتلى من ابناء المسلمين في غزة وجرحاهم خلال اسبوعين الى ما يقرب من خمسة آلاف غير الجثث التي مازالت تحت الانقاض والجرحى الذين ينازعون الموت بعيدا عن ايدي المسعفين او اماكن الحياة او الجوعى الذين يصارعون الموت جوعا وعطشا على اطراف غزة او الاسرى الذين تم قتلهم بعد اسرهم ودفنهم في حفر او الذين اختطفوا من بيوتهم أو حقولهم بينما يشارك احفاد ابن العلقمي اليهود والبريطانيين والفرنسيين والاميركيين البحث عن مخرج مشرف لليهود بدلا من محاولات انقاذ ابناء المسلمين بعدما صمد احفاد القسام امام اشرس الهجمات من الجو والبحر والارض بكافة انواع الاسلحة.

في ايام الخزي والعار اعلنت وزيرة الخارجية اليهودية تسيبي ليفني الحرب على غزة من قلب القاهرة بعد لقائها بالرئيس المصري وفي حضور وزير خارجيته واعلن الرئيس الفرنسي مبادرته التي تقوم على امن اسرائيل اولا وبجواره الرئيس المصري بل ومشاركته في المبادرة الفرنسية التي تقوم على امن اسرائيل اولا.

وفي ايام الخزي والعار انتقت كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الاميركية في نيويورك من تشاء من الوزراء العرب وتركت من تشاء دون اعتراض اي منهم وفي ايام الخزي والعار قامت بريطانيا التي زرعت اسرائيل في قلب العالم العربي بتقديم مبادرة لمجلس الامن صادق عليها العرب تقوم على انقاذ اسرائيل من الهزيمة وتأمين حدودها وجيشها بينما يتم سجن مليون ونصف المليون مسلم في غزة في سجن مدى الحياة ومنع كل اسباب الدفاع عن انفسهم عنهم.

حينما روي ابن الاثير صاحب كتاب «الكامل في التاريخ» جانبا من ايام الخزي والعار ومما وقع من خيانات ومؤامرات وتحالفات ومبادرات في صفوف الامراء والزعماء والمستشارين والوزراء من المسلمين الذين تواطأوا مع هولاكو حتى استباح بغداد واهلها في 1258 ميلادية قال في نهاية روايته «لقد بقيت عدة سنين معرضا عن ذكر هذه الحادثة استعظاما لها كارها لذكرها فمن الذي يهون عليه ان يكتب نعي الاسلام والمسلمين، ومن الذي يهون عليه ذكر ذلك فياليت امي لم تلدني وياليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا».

هذا ما ذكره ابن الاثير في روايته لايام الخزي والعار بعد سقوط بغداد لكننا لن نكرر ما قاله ابن الاثير ولكننا نقول «اللهم اخز اليهود المجرمين واعوانهم وازلامهم من احفاد ابن العلقمي ونصير الدين الطوسي وبدل ايام الخزي والعار التي تعيشها الامة بأيام عز ومجد ونصر، واجعل دماء الشهداء في غزة من اطفالها ونسائها ورجالها وابطالها لعنة على اليهود واحفاد ابن العلقمي واكتب لهذه الامة ا مر رشد وارسل لها قائدا تبدل على يديه ذلها عزا وعارها مجداً وهزيمتها نصرا. ويقولون متى هو «قل عسى ان يكون قريبا».


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

غزة، حكام خونة، يهودي، شيعة، بغداد، تتار، غزو، انكسار،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 17-01-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. طارق عبد الحليم، أحمد الحباسي، مصطفى منيغ، د - محمد سعد أبو العزم، حسن الحسن، منجي باكير، د- هاني ابوالفتوح، ياسين أحمد، مجدى داود، د- محمد رحال، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سفيان عبد الكافي، فتحي العابد، عصام كرم الطوخى ، محمود طرشوبي، سلوى المغربي، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - الضاوي خوالدية، كريم السليتي، عبد الله زيدان، د - المنجي الكعبي، ماهر عدنان قنديل، عبد الرزاق قيراط ، علي عبد العال، إيمان القدوسي، محمد الياسين، عبد الغني مزوز، د - شاكر الحوكي ، إياد محمود حسين ، الهادي المثلوثي، د. أحمد بشير، محمد شمام ، صالح النعامي ، صلاح المختار، رافع القارصي، منى محروس، د.ليلى بيومي ، معتز الجعبري، صفاء العربي، محمود فاروق سيد شعبان، حمدى شفيق ، د. صلاح عودة الله ، د. جعفر شيخ إدريس ، رأفت صلاح الدين، سامح لطف الله، د- جابر قميحة، د. نهى قاطرجي ، رضا الدبّابي، د - محمد بنيعيش، كريم فارق، د. عادل محمد عايش الأسطل، إيمى الأشقر، خالد الجاف ، د. محمد يحيى ، خبَّاب بن مروان الحمد، نادية سعد، د. الحسيني إسماعيل ، هناء سلامة، تونسي، د. أحمد محمد سليمان، سعود السبعاني، د - صالح المازقي، د. محمد مورو ، عمر غازي، محمد الطرابلسي، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد الغريب، فتحـي قاره بيبـان، الشهيد سيد قطب، صلاح الحريري، عبد الله الفقير، أ.د. مصطفى رجب، د - احمد عبدالحميد غراب، أنس الشابي، سيدة محمود محمد، د. عبد الآله المالكي، المولدي الفرجاني، علي الكاش، صفاء العراقي، د. الشاهد البوشيخي، شيرين حامد فهمي ، وائل بنجدو، فهمي شراب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد بن موسى الشريف ، فاطمة حافظ ، سلام الشماع، أحمد النعيمي، حسن عثمان، مراد قميزة، الهيثم زعفان، محمد أحمد عزوز، محمد تاج الدين الطيبي، يزيد بن الحسين، رافد العزاوي، د- محمود علي عريقات، محمد اسعد بيوض التميمي، مصطفي زهران، إسراء أبو رمان، عزيز العرباوي، يحيي البوليني، محمود صافي ، د - غالب الفريجات، بسمة منصور، د. نانسي أبو الفتوح، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محرر "بوابتي"، د - مصطفى فهمي، عدنان المنصر، حاتم الصولي، محمود سلطان، فاطمة عبد الرءوف، عواطف منصور، حميدة الطيلوش، د. محمد عمارة ، كمال حبيب، فتحي الزغل، رحاب اسعد بيوض التميمي، سحر الصيدلي، رمضان حينوني، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد عمر غرس الله، سيد السباعي، محمد إبراهيم مبروك، حسن الطرابلسي، فراس جعفر ابورمان، د.محمد فتحي عبد العال، العادل السمعلي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. خالد الطراولي ، سوسن مسعود، أحمد بوادي، رشيد السيد أحمد، جاسم الرصيف، صباح الموسوي ، أبو سمية، أحمد ملحم، د - مضاوي الرشيد، فوزي مسعود ، طلال قسومي، الناصر الرقيق، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد العيادي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عراق المطيري، جمال عرفة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - محمد عباس المصرى، ابتسام سعد، سامر أبو رمان ، د- هاني السباعي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة