تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أيّها الشهيد .. يا سيدي نزار ريّان ..انتم متهمون بالمشروع الفارسي

كاتب المقال رشيد السيد احمد - سوريا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


نعم أنت و إخوتك ممن خرجتم في سبيل الله ، و عزّة أهل فلسطين و كرامتهم ... ممّن مضى، و ممّن ينتظر، و ما بدّل تبديلا ..متهمون بأنّكم الوجه السنّي للمشروع الرافضي المجوسي .. متهمون من " أبناء الحرائر" ممّن تمّ تخديرهم بأكاذيب هذا الإعلام العرباني الساقط .. و من بعض رؤساء هذا النظام الرسمي العرباني ..

نعم يا سيّدي ، و سيّد آبائي... نعم أيّها العربيّ الأبيّ .. وهم بذلك يتهمون كلّ الفلسطينيين الذين تستبيحهم الآلة الصهيونيّة الغاشمة ليبرروا لها ما تفعله ..و قدّ هبّت مجموعة الثيران السوداء..لفكّ الحصار .. حصاركم لإسرائيل ، و مشروع أمريكا الذي سينتهي غدا في غزّة، و الذي ستحمل نعشه زنود "صكّاري" المقاومة ..هناك على أرضنا في العراق ... بعد أن وضعتم المسمار الأخير ..... إنّ المقاومة هي الخيار الأخير ...و الخيار الوحيد.. و سيفهم ذلك المعتدلون .. و لكن متأخرين....

نعم يا سيّدي..و سيّد الشهداء ... لقد وقف من يدعي أنّه رئيس فلسطين في مجلس الأمن .. لينطق بلسان إسرائيل في هذا المحفل الأمميّ الأمريكيّ.. نعم ... بل كان أشدّ سميّة من كل الأفاعي الحاضرة ، و استثني " باباجان " ... و خاطب الجميع بأنّكم أساس هذا العدوان .. نعم رئيس المقاطعة هذا .. ما كان يمثل إلاّ عصابته في رام الله ، و كلّ المخبرين الذين طهّرتم أرض غزّة منهم .. نعم، و لقد اتخموا من صحن القاذورات الذي أكلوا منه .. فـ "عبّاس" ، و عصابة الجامعة العربيّة ..كانوا على المائدة الأمريكيّة - الصهيونيّة قبل أن يتحدثوا .. فلم تتجاوز مسرحيتهم أبواب الغرفة التي اجتمعوا بها عليكم ....

نعم يا سيّدي ..و سيّد الكلام ... الإعلام المصري بدأ يتحدث عن انتصارات "اكتوبر" بعد مرور ثلاث شهور على ذكراها، و هذه "موضة" جديدة .. يقوم بها هذا الإعلام المأجور لتلميع صورة النظام .. و رفع الخزي عن جيش مصر .. الذي لم يبق فيه رجل ينتخي فيها لدماء أخوته في غزّة. "عروش، و كروش" هذا هو التوصيف الرسمي لذكريات انتصارات أكتوبر.. فهذا الجيش نسي المذابح الصهيونيّة، و تعامى عن المقابر الجماعيّة للجنود المصريين، و تفرغ للبسطار ... و ضرب من يحرقون العلم الصهيوني .. إنّ معبر رفح مغلق من قبل "الاستعمار المصري" و هو شريك العصابات الصهيونيّة في كل جرائم الحرب ضد الإنسانية التي يقومان بها .. حذو القذوة بالقذّة..و على الشرفاء من المحامين العرب رفع دعوى ضد ماموث الكنانة ..في محكمة جرائم الحرب

نعم يا سيّدي، و سيّداً من سلسلة الأباة .. من أول صحابيّ آمن بالرسول محمد ( ص ) إلى آخر طفل أهريق دمه فداءاً لغزّة .... و لقد ذهبت ضحيّة موقفك .. و فتواك ... فماذا فعل كل "العجائز" من فقهاء السلاطين الممتدين على تراب هذا الوطن من المحيط إلى الخليج ... مزّقتنا فتاويهم.. وفتت في عضد المقاومين في كلّ مكان .. و كلّما خرجت دعوة للجهاد في منطقة مستباحة من أمريكا .. هبّوا لتخذيلها، و الافتئات على أبطالها... من العراق .. الى لبنان .. الى فلسطين ، و عروسها غزّة .... نعم، و هم يجمعون التبرعات .. و يتنطّعون بموضوع الإرهاب .. يأكلون من مائدة السلطان، و يذبّون عنه... و كلّما فعل موبقةً ... هبّوا لتبريريها بفتوى من هنا .. و فتوى من هناك ... قتلنا يا سيّدي حديث "أطيعوا" قتلنا حديث "النصيحة" .. قتلتنا كلّ الأحاديث التي تبرّر لهؤلاء الطغاة حُكمنا، و قتْلنا .. و إغلاق منافذ الحياة... نعم يا سيّدي لقد تحول هذا الوطن الى سجن كبير .. نعيش فيه.. و نرى أطفالنا يقتلون .. و زهرة شبابنا يقتلون .. و حواملنا تبقر بطونهم .. يريدون أن يستأصلوا من رحم النساء كلّ طفل هو مشروع لمقاوم بتواطؤ حكّامنا .. نعم يا سيّدي .. و شيوخنا يرشونا بأحاديث التبرير.. و تبليغ الأمانة.

نعم يا سيّدي .. يا ملكا مقاوما .. مساحة ملكه .. حزامه الناسف، و قضيّة شعبه.. ودمه المستباح لرفعة أمته...أتدري ماذا فعل "العبدلان" من سلالة الباقين من يهود خيبر ...لقد استنكروا .. و حذروا .. و استنهضوا الهمم .. مال مقابل دم ... و كلام مقابل 600 جريح .. و معبر مقابل 30 جريح.. نعم يا سيّدي هذا حال العربان، و ملوكهم .. ممن ولدوا من صهيونيّات، و صهيونيّين ... نطفة قذرة مقابل نطفة طاهرة ... و علج أمام رجل .. و خنثى أمام مقاوم.

نعم يا سيّدي .. سنفتقد محمود درويش في تأريخ نصركم هذا... و قد آن الأوان ليفتخر سميح القاسم بانتصارات شعب فلسطين.. و ستقرّ عينه بهزيمة هذا العدو الصهيونيّ .. و ستغسل مياه الأمطار ما تبقى من أوساخ "محمود عباس" و عصابة الأمنيين المرتهنين .. و سينجلى غبار هذه الحرب ...إنّ الصبح خلف الأبواب .
ألْمن هال شمع .. ولمن الحنّا
ريّان من – دمه – نَحرهْ تحنّى
أنا .....و العرس وين
بارض .... غزّة الأبيّة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

غزة، فلسطين، حكام خونة، مصر، السعودية، شهيد، مجزرة، مقاومة، حماس،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 8-01-2009  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ثورتنا السوريّة : هذا الإسلام الذي يقتلنا ...
  كذبة الاعجاز العددي في القرآن .. البهائية تطلّ بقرنيها ..
  هل تضرب سوريا "إمارة قطر" بصواريخها بعيدة المدى
  من سوريا الثورة: الجامعة العربية أدبرت، و لها ضراط
  في سوريا الثورة : الموت بكل معنى الكلمة
  الثورة المصريّة .. سلامتها أم حسن
  الدم اللبناني .. في بازار القرار الإتهامي
  في سوريا : المعارضة حافلة .. و الميّت كلب
  من ابن لادن إلى الظواهري .. دم المسلم حلال ..
  الثورة السوريّة.. في مديح ابن تيميّة، وهجائه
  عن عزمي بشارة.. إبراهيم الأمين يرثي نفسه
  سوريا .. ثورتنا تكشف عن عورتها
  سوريّا .. هذه ثورتنا، و هؤلاء نحن
  سوريا – درعا.. ثورة لحى الضلال
  ثورتنا السوريّة.. الخلافة الإسلامية هي الحلّ
  فانتازيا الثورة السوريّة .. سلفيّة .. سلفيّة
  ثورتنا السوريّة ..و النفخ في الرماد
  فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"
  الثورة السوريّة.. نهاية الوهم
  القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة
  المعارضة السوريّة الخارجيّة.. المؤامرة و الثورة
  عن التجربة المصريّة في سوريا .. وهمّ الثورة الشعبيّة
  هيثم المنّاع .. أنت كذّاب
  سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة
  من اجل سوريا لا من أجل " بشار الأسد "
  ليبيا..من فجر الحريّة إلى فجر الأوديسا
  ليبيا و أردوغان.. إسمان ممنوعان من الصرف
  عن نوّارة نجم، و ماما نور، و سالم حميش .. و الثورة
  الحاكم العربي الجيّد، هو الحاكم المُخوْزق
  خروج مصر نهائيّا من الحظيرة العربيّة - السلام الهشّ

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  8-01-2009 / 16:40:37   تونسي
سم زعاف في عسل مصفى

رحم الله شهيد العلم .. لو قرأ كلامك ما اقرك عليه
ما دخل الأحاديث حتى تقتلك .. و هل أن سميح القاسم و محمود درويش أكثر وطنيه من محمود عباس و قريع و دحلان ؟؟ لعمري انهم من طينة واحدة ؟؟ بل أدهى و أمر !! ..
ما رأيت أحداً صدق فيه خبر "هلك ألمتنطعون" مثلك
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حمدى شفيق ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فتحي الزغل، عبد الغني مزوز، محمود فاروق سيد شعبان، د. الحسيني إسماعيل ، المولدي الفرجاني، د. صلاح عودة الله ، د - احمد عبدالحميد غراب، سعود السبعاني، مصطفى منيغ، رحاب اسعد بيوض التميمي، مصطفي زهران، عبد الله الفقير، د. طارق عبد الحليم، د - المنجي الكعبي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد بوادي، محمد الطرابلسي، عصام كرم الطوخى ، فتحـي قاره بيبـان، ابتسام سعد، د - شاكر الحوكي ، شيرين حامد فهمي ، إياد محمود حسين ، سامح لطف الله، جاسم الرصيف، د - محمد بنيعيش، عراق المطيري، رافد العزاوي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، حاتم الصولي، كمال حبيب، د - محمد سعد أبو العزم، د - أبو يعرب المرزوقي، طلال قسومي، د.محمد فتحي عبد العال، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، ماهر عدنان قنديل، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أبو سمية، سحر الصيدلي، محمد العيادي، منى محروس، صالح النعامي ، د- هاني ابوالفتوح، يحيي البوليني، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محمد أحمد عزوز، صلاح المختار، فوزي مسعود ، نادية سعد، د- محمد رحال، العادل السمعلي، محمد شمام ، حسن الطرابلسي، أحمد الغريب، أحمد الحباسي، إسراء أبو رمان، د. محمد مورو ، فاطمة عبد الرءوف، يزيد بن الحسين، د - غالب الفريجات، سامر أبو رمان ، مجدى داود، د. أحمد بشير، محمود سلطان، رضا الدبّابي، إيمى الأشقر، فتحي العابد، د. عادل محمد عايش الأسطل، حسن عثمان، أحمد ملحم، محمد تاج الدين الطيبي، د - مصطفى فهمي، د. جعفر شيخ إدريس ، فهمي شراب، إيمان القدوسي، رشيد السيد أحمد، أشرف إبراهيم حجاج، د. الشاهد البوشيخي، سيدة محمود محمد، حميدة الطيلوش، محرر "بوابتي"، د- جابر قميحة، وائل بنجدو، الشهيد سيد قطب، سفيان عبد الكافي، فراس جعفر ابورمان، كريم السليتي، عدنان المنصر، د - محمد عباس المصرى، عبد الرزاق قيراط ، د. محمد يحيى ، بسمة منصور، د. عبد الآله المالكي، د. خالد الطراولي ، سيد السباعي، صفاء العراقي، محمد الياسين، خبَّاب بن مروان الحمد، د - عادل رضا، محمد عمر غرس الله، تونسي، محمود صافي ، فاطمة حافظ ، د - صالح المازقي، أ.د. مصطفى رجب، خالد الجاف ، مراد قميزة، عزيز العرباوي، ياسين أحمد، صفاء العربي، رأفت صلاح الدين، د - محمد بن موسى الشريف ، أحمد النعيمي، سوسن مسعود، سلام الشماع، محمد إبراهيم مبروك، هناء سلامة، د- محمود علي عريقات، الناصر الرقيق، علي الكاش، معتز الجعبري، د.ليلى بيومي ، رافع القارصي، أنس الشابي، الهادي المثلوثي، د- هاني السباعي، محمد اسعد بيوض التميمي، محمود طرشوبي، د. مصطفى يوسف اللداوي، كريم فارق، د. نهى قاطرجي ، صباح الموسوي ، الهيثم زعفان، منجي باكير، عبد الله زيدان، عمر غازي، صلاح الحريري، جمال عرفة، رمضان حينوني، د - مضاوي الرشيد، علي عبد العال، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. نانسي أبو الفتوح، د. أحمد محمد سليمان، عواطف منصور، حسن الحسن، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - الضاوي خوالدية، د. محمد عمارة ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سلوى المغربي،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة