تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أين دول الممانعة والمقاومة !؟

كاتب المقال احمد النعيمي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ما كان مستغرباً أبداً موقف الحكومات التي سقطت وأعلنت بكل وقاحة وسفور أنها متآمرة على الإسلام وعلى شعوبها، ووضح جلياً للعيان أن لا هم لها سوى منع أي دويلة تقام للمسلمين، ورفعوا للعدو أرجلهم يفعلون بهم ما يشاءون، وهم أنفسهم الذين ساهموا في المجزرة التي وقعت على أهلنا في غزة هاشم .. وعلى رأسهم مصر التي أعلنت وبكل وقاحة أنها لن تسمح أبدا بوجود دولة مسلمة على ارض غزة، وأعلنوا عن وقوفهم في صف اليهود ضد إقامة إمارة المقاومة الإسلامية واختاروا المؤامرة على الإسلام وأهله والشعوب جميعها، وقد أعلنت "ليفني" أنها أطلعتهم على خطة ضرب غزة، مؤكدة أن هذا الخيار هو تعبير عن احتياجات المنطقة كاملة كما صرحت به من القاهرة، ودعتهم إلى الوقوف مع اليهود ونبذ أهل غزة.


وما يؤكد أنهم اختاروا الوقوف مع اليهود ضد المسلمين أن العلم اليهودي ما زال يرفرف على أراضيها رغم كل هذه المجازر والدماء التي سقطت، مما يدلل فعلاً أنهم متواطئون ومصرون على القضاء على أهلنا في غزة هاشم، كما يفعلون بشعوبهم من قبل وبعد ..

وقد آن لهذه الحكومات العفنة أن تسقط وتذهب إلى الجحيم فهم واليهود سواء .. وأن تلغي كل الاتفاقيات الكاذبة التي تسمى باسم السلام، وأن يطرد السفراء اليهود والأمريكان من بلادنا وأن تقذف هذه الأنظمة النتنة بالأحذية، وأن تضرب بأحذية اشد وأقسى وأكبرَ من حذاء الزيدي الشجاع الشهم، وأن تفتح المعابر ليعبر منها السلاح والمال إلى إخوتنا المحاصرين .. نعم آن لتلك الأنظمة اليهودية العميلة أن تسقط وتذهب إلى مزابل التاريخ، التي لن يرحمها ولن يرحم عمالتها أحد.


ولكن السؤال الذي بات يسأله الآن كثيرٌ منا: أين دول المقاومة والممانعة !؟ أين أصحابُ الشعارات الرنانة شعارات الموت لليهود والموت للأمريكان، أين أصحاب المقاومة في لبنان، ما بالهم سكوت كسكوت الأموات صامتين كأي صنم ..


نعم هم هنا، صراخ وعويل كما هي عادتهم في ذر الرماد في العيون وصم الآذان بضجيجهم، وكما تعودنا عليهم فلم نر منهم سوى الصراخ .. والشتائم فقط ، أين هم الآن ما داموا أنهم يتبجحون بأنهم دول ممانعة وأصحاب مقاومة !؟ أين هم الآن !؟ وهل يكفي منهم فعلاً أن يدعون لمظاهرات ويتكلمون بكلام تكلم به كل المتظاهرون والمستنكرون .. ليستو في هذا وحال الدول العاجزة التي تملأ المظاهرات شوارعها ، هل يكفي فعلاً هذا !؟


وعاد السؤال نفسه يلح في هذا الفضاء الفسيح .. لم بقي هؤلاء الذين يدعون المقاومة يصرخون ويشتمون !؟ لم بقي هذا الطبل الأجوف لا يسمع منه سوى الصراخ والعربدة !؟ بينما المقاومون في غزة والعراق وأفغانستان والصومال والأهواز والشيشان يلاحقون ويطاردون من كل قوى الشر والعدوان، يحاولون استئصال شوكتهم ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا !!

(( وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )) البقرة 217 .


وإذا كانوا فعلاً دول مقاومة لا صريخ وعويل فقط !! فإن هذه اللحظة أمامهم ليثبتوا فعلاً صدق هذه الشعارات ويرفعوا أسلحتهم بوجه هذا المحتل ويخترقوا الحدود التي تفصلهم عن يهود ويرفعوا عن أهل غزة الظلم الذي أنيط بهم، أم أن هذه الشعارات التي يرفعونها أكاذيب وتضليل ليس من ورائها سوى الصراخ والعويل؛ ليكونوا أسوء حالا من تلك الحكومات التي يتهجمون عليها !! وأين كلمات نجاد الذي صرح كثيراً أنه سيمسح دولتهم من الوجود !؟ وأين الصورايخ التي قالوا أن مداها يصل إلى اليهود !؟

فهل فعلاً سيستخدمون أسلحتهم التي يمتلكونها لكي يردوا عن أهلنا الذين يذبحون في غزة، أم أن أحاديثهم في المقاومة والممانعة أكاذيب وهراء، وأن هذه الدول هي نفسها التي تدخلت المخابرات اليهودية من أجل إخفاء أسماء أصحاب الهدايا التي قدمت لليهود من الدول العربية وغيرها وبيعت في مزاد "هرتسليا" الذي انتهى في بداية هذا الشهر.

الأيام القادمة كفيلة بالكشف عن هذا الوجه القبيح


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فلسطين، غزة، مقاومة، يهود، اسرائيل، حكام خونة، إفغانستان، الصومال، الأهواز، حزب الله،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-12-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
تونسي، عراق المطيري، أبو سمية، محمد تاج الدين الطيبي، د. نهى قاطرجي ، سامح لطف الله، محمود فاروق سيد شعبان، د. الشاهد البوشيخي، إسراء أبو رمان، رضا الدبّابي، الهادي المثلوثي، جمال عرفة، صلاح المختار، رحاب اسعد بيوض التميمي، د.محمد فتحي عبد العال، أنس الشابي، بسمة منصور، د. محمد يحيى ، مصطفي زهران، محمود صافي ، د. عبد الآله المالكي، د - محمد بن موسى الشريف ، رافع القارصي، د - شاكر الحوكي ، ياسين أحمد، صفاء العراقي، إيمى الأشقر، سيد السباعي، فاطمة حافظ ، عبد الله زيدان، محمد عمر غرس الله، محمود سلطان، د. خالد الطراولي ، حسن عثمان، إياد محمود حسين ، د- هاني ابوالفتوح، محمد شمام ، د. محمد مورو ، طلال قسومي، ابتسام سعد، د - المنجي الكعبي، ماهر عدنان قنديل، د - مضاوي الرشيد، جاسم الرصيف، شيرين حامد فهمي ، رمضان حينوني، كمال حبيب، أحمد بوادي، أشرف إبراهيم حجاج، د. أحمد بشير، فتحي الزغل، أحمد الحباسي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رشيد السيد أحمد، سفيان عبد الكافي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عبد الله الفقير، منى محروس، حسن الحسن، فهمي شراب، د - احمد عبدالحميد غراب، د- هاني السباعي، سوسن مسعود، خالد الجاف ، كريم السليتي، د - أبو يعرب المرزوقي، د - صالح المازقي، منجي باكير، خبَّاب بن مروان الحمد، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د- جابر قميحة، سيدة محمود محمد، الشهيد سيد قطب، د.ليلى بيومي ، إيمان القدوسي، محمد العيادي، محمد إبراهيم مبروك، فراس جعفر ابورمان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سلوى المغربي، د - مصطفى فهمي، حميدة الطيلوش، حسني إبراهيم عبد العظيم، عواطف منصور، د. طارق عبد الحليم، رأفت صلاح الدين، رافد العزاوي، كريم فارق، عصام كرم الطوخى ، العادل السمعلي، سلام الشماع، فتحي العابد، أحمد الغريب، صالح النعامي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، فتحـي قاره بيبـان، عزيز العرباوي، فاطمة عبد الرءوف، عبد الرزاق قيراط ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. محمد عمارة ، د. صلاح عودة الله ، حمدى شفيق ، د - محمد سعد أبو العزم، محمد اسعد بيوض التميمي، المولدي الفرجاني، مصطفى منيغ، د - محمد بنيعيش، محمد الطرابلسي، علي عبد العال، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، سحر الصيدلي، عبد الغني مزوز، أحمد النعيمي، محمد أحمد عزوز، د - الضاوي خوالدية، د- محمد رحال، د. الحسيني إسماعيل ، حاتم الصولي، سامر أبو رمان ، يزيد بن الحسين، معتز الجعبري، علي الكاش، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - غالب الفريجات، مراد قميزة، الناصر الرقيق، د. كاظم عبد الحسين عباس ، يحيي البوليني، د. نانسي أبو الفتوح، محمد الياسين، فوزي مسعود ، أحمد ملحم، وائل بنجدو، صلاح الحريري، سعود السبعاني، مجدى داود، صباح الموسوي ، حسن الطرابلسي، الهيثم زعفان، د. جعفر شيخ إدريس ، محرر "بوابتي"، صفاء العربي، عمر غازي، أ.د. مصطفى رجب، محمود طرشوبي، د. أحمد محمد سليمان، د - محمد عباس المصرى، د. ضرغام عبد الله الدباغ، نادية سعد، عدنان المنصر، هناء سلامة، د- محمود علي عريقات،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة