تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

كم تستغضبون فلا يبدو لكم غضب

كاتب المقال احمد النعيمي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الله اكبر ما بالنا !! الله اكبر ما بال أمتنا المسلمة بلغ بها الهوان والذلة والمهانة مبلغه!! الله اكبر ما هذا السكوت والتخاذل !! الله اكبر دمائنا أصبحت بولاً !! وضحايانا تسقط ليلاً ونهاراً، جهاراً وعياناً .. ونحن سكوت صامتين كأصنام قذرة وسخة لا تهش ولا تنش !! وسط تواطؤ حكوماتنا التافهة الخائنة، التي تساهم في ذبح الشعوب المسلمة، وإعانة أعداء الله وأعدائنا علينا..

وقد شهد الشهر المنصرم الحصار على أهلنا في غزة هاشم، ورافقه بعد هذا حوار الأديان .. حوار السقوط والعمالة الذي دعا إليه خائن الحرمين الشريفين وقرع الكؤوس مع قتلتنا ومحتلي بلادنا، وظهر طنطاوي رمز الخيانة هناك يصافح السفاح بيريز، وتم بعدها عملية بيع العراق، والفضائح التي بانت عن هذه الحكومات التافهة التي بيعت هداياها التي قدمتها عربون صداقة لليهود في مزاد علني أقيم في مدينة هرتسليا بداية هذا الشهر، تدخلت فيها المخابرات اليهودية فقامت بإخفاء أسماء القادة والحكومات العربية وأظهرت البعض منها ..

والآن يا ربي ماذا يجري !؟ ماذا يجري ونحن على أبواب ذكرى هجرة الرسول – صلى الله عليه وسلم - !؟ ماذا يجري وأي دماءٍ مسلمةٍ تهدر، لهدم الكعبة أهون عند الله من إراقة دمٍ مسلمٍ !؟ ماذا يجري وشعبنا في غزة هاشم يعيش الحصار وتقطع عنه كل مقومات الحياة ومن قِبل من يدّعون أنهم أبناءه وأهله ، ولماذا!؟ محتجين في هذا أن أهل غزة إرهابيون لأنهم وقفوا مع حركتهم الإسلامية حماس واختاروا المقاومة حتى تحصيل الحقوق واسترجاع الأرض المحتلة.

ماذا يجري الآن فعلاً !؟ "ليفني" تزور القاهرة بدعوة من رئيسها في الوقت الذي يصرح به هو وحكومته أنه لن يسمح بقيام دويلة إسلامية في غزة، بينما يفتح صدره وقلبه ويجعل من نفسه حذاء تنتعله تلك الشقراء اليهودية .. ولسان حال هذه الحثالات يقول أنه حلال على اليهود إقامة دولة لهم وحرام على المسلمين إقامة أخرى !!

ماذا يجري فعلا !؟ تستقبل هذه اليهودية في الوقت الذي يحاصر أهلنا في غزة ويمنعون من فتح المعابر ويساعد على خنقهم .. لتعلن من هناك من القاهرة، وأي مكان هو – قاهرة صلاح الدين التي خرجت منها جيوش الفتح وتحرير القدس، قاهرة الظاهر بيبرس التي سُحقت تحت أقدام خيولها غرور التتار المغول وردتهم على أدبارهم صاغرين – أصبحت اليوم مكان لتعلن منها هذه اليهودية أنها ستقضي على غزة هاشم، وكأن هذا اللقاء بمثابة إعطاء الضوء الأخضر لهذه اليهودية لتضرب أبنائنا في غزة هاشم وبتواطؤ من الحكومة المصرية التي طمأنت حماس أن اليهود لن يقوموا بأي عمل عسكري ضد غزة، ليكونوا عوناً لليهود على إخوتهم وليكونوا طرفاً في سقوط هذه الدماء التي سقطت بغير حق، وببرودة أعصاب وحيوانية ما بعدها حيوانية.

وبعد هذا، سمعنا النداءات – التي منذ أن وُجدنا على هذه الدنيا ونحن نسمعها .. ولم نرى إلا الجعجعة والجعجعة فقط – داعية ً إلى عقد قمة عربية مستعجلة، وكأن هذه القمة ستحل الأمور أو كأن حاكمنا سيقفون هذه المرة موقف الرجال ولو مرة واحدة .. متناسين القمم السابقة المخزية المخجلة بمواقفها وردود أفعالها تجاه الأمة، التي كان آخرها مؤتمر وزراء الخارجية العرب .. فماذا جنيننا منها يا ترى !؟ غير التواطؤ والسكوت والإقرار على الجريمة والمشاركة فيها، التي كان نتائجها سقوط المئات من الضحايا.
وأنا أخاطبهم الآن، أخاطب هؤلاء الذين سيجتمعون مدّعين حرصهم على أمتهم وشعوبهم – إن كان قد بقي بهم ذرة من شرف أو كرامةٍ أو ضمير – أن يكون أول قرار لهم أن يقطعوا كل علاقة لهم بالعدو المحتل الغاصب وان يقوموا بطرد سفراء الاحتلال من بلادهم، وأن يعلنوا رفضهم لهذا الشرعية شرعية الغاب التي ترفع شعار "البقاء للأقوى" وادعوهم ليساءلوا أنفسهم ماذا سيحصل إذا وقفوا جميعاً وتوحدوا صفاً واحداً ضد محتلهم وعملوا على طردهم من بلادنا، بدلاً من خنوعهم وذلهم وهوانهم !؟ فهل للمحتل شرعية !؟
وهل ستقف هذه القيادات الميتة المتهاوية على أرجلها وتعلنها موقفاً رجولياً، فعلا !؟ كما نهضت الشعوب العربية والإسلامية وكما نهض أهل فلسطين لنصرة إخوتهم في غزة وتركوا كل خلاف بينهم وتوحدوا جميعاً في صف واحد ضد عدوهم !؟ وإن لم يفعلوا وإن كنت اعلم أنهم لن يقفوا أبدا موقف البطولة والرجولة .. فليعلموا أنهم جميعاً – كل من شارك وصافح وقرع الكؤوس وقابل وطبع - شركاء ومسئولون عن كل دم يسقط في أي بلد مسلم ..

الم يئن ِ للذين آمنوا .. للعلماء الخلص الصادقين أن ينزعوا هذه الشرعية النتنة الكاذبة المدعية التي يزعم هؤلاء الحثالات أنهم يحترمونها، وهي في حقيقتها ليست سوى شريعة غاب فضلا أن تكون حريات كما يزعمون .. وليعلموا أنهم مسئولون كذلك عن هذه الدماء بصمتهم وعجزهم وأن الأمانة في أعناقهم ثقيلة، وأنهم بيدهم الآن التغيير.

أما آن لعلمائنا الخلص، أن يهبوا ليقودوا هذا الشعوب الثائرة ويسقطوا كل هذه الحثالات .. فإن شعوبنا جاهزة لا تحتاج إلا إلى دفة تقودها وتأخذ بأيديها نحو وجهتها الصحيحة .. يقودونها على ما يرضي الله ورسوله، ويبعدونها عن ما فرط به حكامنا وعلمائهم، وليذكروا قول أبا بكر الصديق – رضي الله تعالى عنه – عندما استلم الخلافة :
"لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا ضربهم الله بالفقر، ولا ظهرت الفاحشة في قوم إلا عمهم البلاء .. أطيعوني ما أطعت الله ورسوله، فإذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم"

أما آن الوقت بالفعل لكي يتحرك علمائنا الخلص، أم أنّ امتنا باتت عقيمة فما عادت لها القدرة على أن تلد لنا علماء وقادة أمثال صلاح الدين ونور الدين والظاهر بيبرس والشيخ العز بن عبد السلام والإمام النووي!؟

(( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ )) يوسف 110 .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

-----------------------------


تنبهوا واستفيقوا أيها العرب *** فقد طمى الخطب حتى غاصت الركب
فيم التعلل بالآمال تخدعكم *** وأنتم بين راحات الفنا سلب
الله أكبر ما هذا المنام فقد *** شكاكم المهد واشتاقتكم الترب
كم تظلمون ولستم تشتكون وكم *** تستغضبون فلا يبدو لكم غضب
ألفتم الهون حتى صار عندكم *** طبعاً وبعض طباع المرء مكتسب
وفارقتكم لطول الذل نخوتكم *** فليس يؤلمكم خسف ولا عطب
لله صبركم لو أن صبركم *** في ملتقى الخيل حين الخيل تضطرب
كم بين صبر غدا للذل مجتلباً *** وبين صبر غدا للعز يحتلب
فشمروا وانهضوا للأمر وابتدروا *** من دهركم فرصة ضنت بها الحقب
---------------

هذا الذي قد رمى بالضعف قوتكم *** وغادر الشمل منكم وهو منشعب
وسلط الجور في أقطاركم فغدت *** وأرضها دون أقطار الملا خرب
وحكم العلج فيكم مع مهانته *** يقتادكم لهواه حيث ينقلب
من كل وغد زنيم ما له نسب *** يدرى وليس له دين ولا أدب
لا يستقيم لهم عهد إذا عقدوا *** ولا يصح لهم وعد إذا ضربوا
والحق والبطل في ميزانهم شرع *** فلا يميل سوى ما ميل الذهب
أعناقكم لهم رق وما لكم *** بين الدمى والطلا والنرد منتهب
فصاحب الأرض منكم ضمن ضيعته *** وربيب الدار مغترب
وما دماؤكم أغلى إذا سفكت *** من ماء وجه لهم في الفحش ينسكب


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فلسطين، مجزرة، غزة، حكام خونة، جهاد، اسرائيل، يهود، رجال دين،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 29-12-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  29-12-2008 / 17:22:25   دول عربية طلبت من اسرائيل اغتيال بعض رموز حماس
دول عربية طلبت من اسرائيل اغتيال بعض رموز حماس

المصدر:
http://www.islah.info/index.php?/site/comments/1499/


اعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية إنها أخبرت دولا عربية عزم إسرائيل ضرب غزة وعلمت الحركة من مصادرها أن من بين هذه الدول السعودية. وكان مصدر إسرائيلي قد صرح قبل أيام بأن شخصيات عربية طالبت إسرائيل بتنفيذ اغتيالات لقيادات حماس السياسية وعلمت الحركة كذلك أن من بينها السعودية.
ومما يؤكد صحة ذلك أن الحكومة السعودية كانت آخر من تحدث في انتقاد ما صنعته إسرائيل في غزة بعد أن صدرت الاحتجاجات من كل مكان بما في ذلك الاتحاد الأوربي. وجاء الانتقاد السعودي هزيلا وبطريقة خجولة لم يظهر على لغته ولا صيغته أي إشارات تدل على التزام إسلامي أوعربي.
وعلى كل حال لم يكن هذا الموقف غريبا من النظام السعودي فقد تمادى في هذه القضية في مجاراة الإرادة الأمريكية سواء في سياسته الداخلية أو الإقليمية أو العالمية واستخدم نفوذه الديني والمادي إلى آخر حد.
وكانت الحكومة السعودية قد هيأت الأرضية مع عدد من الدول العربية لهذه الضربة من خلال الإجراءات التالية
• الحماس المبالغ فيه في السعي لإلزام الفلسطينيين بحل استسلامي من خلال ما يسمى بمبادرة عبد الله والتي يدل على استسلاميتها قبول أولمرت لها في صياغتها الأصلية. وكانت الصياغة الأولى تتضمن بقاء الفلسطيينيين في حدود السلطة الحالية والتنازل عن حق العودة ومنطقة بيت المقدس.
• الحماس المبالغ فيه للتطبيع والذي كان آخره نشاط ما يسمى بحوار الأديان والذي لم يكن إلا مظلة لتسهيل التعامل المباشر مع الإسرائيليين حيث كان شمعون بيريز من بين المدعويين لمؤتمر رتب له عبد الله بن عبد العزيز وخاطب كل منهما الآخر من منصة المؤتمر وقرر كل منهما أن ليس بيهنما عداوة.
• حرص الحكومة السعودية على حصر التعامل مع المجموعة المتسلطة في الضفة الغربية المسماة بالسلطة الفسلطينية ودعمها ماديا ومعنويا وإعلاميا. وفي المقابل تجنبت الحكومة السعودية التعامل مع حكومة حماس في غزة رغم أن الأخيرة هي المنتخبة وذلك لأن أمريكا وإسرائيل أعطت الأولى الشرعية ونزعتها عن حكومة حماس.
• التنسيق مع مصر في إحكام الحصار على غزة لكسر إرادة أهلها فإن لم ينهزموا بالحصار يكونوا مستنزفين مهيئين للهزيمة بعد أي هجوم عسكري.
•منع أي نشاط محلي في المملكة على شكل تظاهرات أو اعتصامات لاستنكار ما يجري في غزة بل والتشديد على الأئمة والخطباء بعدم الدعاء لأهالي غزة وتجنب تناول القضية في خطب الجمعة إلا بشكل عمومي.
•استخدام الآلة الإعلامية السعودية الهائلة وخاصة شبكة الإم بي سي والشرق الأوسط لتحقيق المرادات الأمريكية الإسرائيلية في التطبيع وتقبيح صورة المقاومة.

وكنا قد أصدرنا بيانا نستنكر فيه دور النظام السعودي في حصار غزة واعتذرنا لإخواننا في غزة خصوصا وللمسلمين والعرب عموما تجاه هذا الموقف المشين ونجد أنفسنا الآن مضطرين لأن نكرر الاعتذار تجاه دور آل سعود في ضرب غزة ونعلن أن الغالبية العظمى من أبناء بلاد الحرمين بريئون من هذا الموقف.

وتأكيدا لاعتذارنا فإننا نعلن مجموعة من المطالب إبراء الذمة وإقامة الحجة فقط لأننا متيقنون أن آل سعود لن ينفذوا شيئا منها رغم واقعيتها وقابليتها للتطبيق:
أولا: تحول الإعلام السعودي الداخلي والخارجي لصالح المقاومة الفلسطينية بدلا من أن يكون ضدها
ثانيا: ايقاف أي مساهمة من قبل بلدنا في نشاط يفهم منه الاقتراب من إسرائيل.
ثالثا: الضغط على مصر علنا وسرا وإعلاميا واقتصاديا لإيقاف المساهمة في الحصار.
رابعا: الضغط على أمريكا بما يتوفر من ادوات لإجبار إسرائيل على إيقاف العدوان وفك الحصار.
خامسا: الضغط على الدول العربية لدعم المقاومة الفلسطينية دعما كاملا.
سادسا: إلغاء التعامل مع حكومة رام الله والقبول فقط بالحكومة المنتخبة في غزة.
سابعا: السماح للشعب في بلاد الحرمين بأن يعبر عن غضبه بما يستطيع من وسائل مشروعة
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
منجي باكير، د- محمود علي عريقات، خالد الجاف ، د. الحسيني إسماعيل ، حمدى شفيق ، حسن عثمان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - محمد عباس المصرى، نادية سعد، المولدي الفرجاني، أحمد النعيمي، د- هاني السباعي، كريم السليتي، رضا الدبّابي، فوزي مسعود ، د - الضاوي خوالدية، محمود سلطان، فتحي الزغل، حاتم الصولي، عواطف منصور، حسن الحسن، محمد العيادي، د - مضاوي الرشيد، حميدة الطيلوش، علي عبد العال، مجدى داود، العادل السمعلي، د. نانسي أبو الفتوح، أحمد الغريب، ابتسام سعد، رافد العزاوي، فاطمة حافظ ، ياسين أحمد، د. نهى قاطرجي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، سامر أبو رمان ، مصطفى منيغ، د - محمد بن موسى الشريف ، عدنان المنصر، د- هاني ابوالفتوح، بسمة منصور، جاسم الرصيف، عمر غازي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبد الرزاق قيراط ، صباح الموسوي ، رأفت صلاح الدين، رافع القارصي، عزيز العرباوي، أحمد ملحم، سحر الصيدلي، خبَّاب بن مروان الحمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أنس الشابي، يحيي البوليني، هناء سلامة، الهيثم زعفان، فاطمة عبد الرءوف، د - احمد عبدالحميد غراب، سلوى المغربي، سلام الشماع، محرر "بوابتي"، د. أحمد بشير، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد إبراهيم مبروك، د. خالد الطراولي ، طلال قسومي، سفيان عبد الكافي، محمود فاروق سيد شعبان، إياد محمود حسين ، محمود صافي ، سوسن مسعود، أحمد الحباسي، د - محمد بنيعيش، محمود طرشوبي، د - شاكر الحوكي ، إيمان القدوسي، د - صالح المازقي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد شمام ، حسن الطرابلسي، د. محمد يحيى ، رشيد السيد أحمد، فهمي شراب، كريم فارق، مراد قميزة، د.محمد فتحي عبد العال، صفاء العربي، د - المنجي الكعبي، ماهر عدنان قنديل، الهادي المثلوثي، وائل بنجدو، د- جابر قميحة، عبد الغني مزوز، د. الشاهد البوشيخي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أ.د. مصطفى رجب، صفاء العراقي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - غالب الفريجات، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عبد الله الفقير، د. أحمد محمد سليمان، محمد تاج الدين الطيبي، رمضان حينوني، عراق المطيري، عبد الله زيدان، د - مصطفى فهمي، محمد الطرابلسي، أبو سمية، صالح النعامي ، د. صلاح عودة الله ، محمد الياسين، سيدة محمود محمد، يزيد بن الحسين، سامح لطف الله، سيد السباعي، إيمى الأشقر، الشهيد سيد قطب، جمال عرفة، فتحي العابد، مصطفي زهران، د. محمد عمارة ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، تونسي، سعود السبعاني، الناصر الرقيق، د- محمد رحال، شيرين حامد فهمي ، أحمد بوادي، صلاح المختار، د.ليلى بيومي ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. محمد مورو ، د. جعفر شيخ إدريس ، د - محمد سعد أبو العزم، صلاح الحريري، معتز الجعبري، كمال حبيب، فتحـي قاره بيبـان، منى محروس، محمد عمر غرس الله، عصام كرم الطوخى ، إسراء أبو رمان، د - أبو يعرب المرزوقي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. طارق عبد الحليم، فراس جعفر ابورمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. عبد الآله المالكي، محمد أحمد عزوز، علي الكاش،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة