تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

حديث جدتي خير .. أم حديث هؤلاء ؟؟

كاتب المقال احمد النعيمي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كنا نرقب أن يحل الليل بفارغ الصبر حتى نتحلق حول جدتي مطالبين إياها .. أن تقص علينا من القصص التي كنا لا نمل سماعها ، وكانت تهفوا نفوسنا دوماً إلى أحاديث جدتي العذب ..
ومن هذه القصص التي لا تزال محفورة ً في ذاكرتي .. تلك القصة التي طلب فيها الأستاذ من تلاميذه أن يأخذ كل واحدٍ منهم دجاجة ً ويذبحها دون أن يراه احد .. ففعل كل واحد ما أمره به أستاذه إلا واحد عاد ولم ينفذ الأمر ، ولما سأله الأستاذ ، قال : ذهبت ابحث عن مكان لا يراني فيه احد ، ولكنني تذكرت أن الله يراني ولذلك عدت أدراجي ..

ومن هذه القصص التي نقلت لنا جداتنا الكثير .. فما كن ينقلنه لنا أقاصيص ممتعة ومسلية .. ولكنها في الوقت نفسه كانت تحمل في طياتها صبغة ديننا وقيمنا وعاداتنا .. لا كما يحاول أن ينقله لنا هؤلاء الكتاب والمخرجون أصحاب قصص الفجور والغرام والعشق الحرام ..

وليت أن كل واحد منا فطن لقصة جدتي – رحمها الله – قبل أن يكتب حرفا أو يأتي فعلا ما ، فتذكر أن الله معه وأنه يراه ، وتذكر أنه سيأتي يوم يحاسبه فيه على كل كبيرة وصغيرة .. ليتنا فطنا لهذا ؟؟

حتى أنني اذكر أنني قرأت رواية لأحد هؤلاء المستغربين .. فقد كانت روايته طويلة تنضح فاحشة ً وأوساخاً – وتمنيت فعلا أنه لو استفاد من كل هذا الوقت ، الذي أضاعه بالإثم ومعصية الله ورسوله .. تمنيت أنه بدل كل هذا الكلام الفارغ قد سخر قلمه كما فعل علمائنا وكتابنا الذين قدموا لنا كل نفيس ، الساعين إلى خدمة الإسلام والدفاع عن حياضه والأخذ بالمجتمع المسلم لما فيه خير له في دينه ودنياه – ، وأما هذا الأديب – أليس عاراً وعيباً علينا أن نلصق هؤلاء إلى الأدب – فقد أراد أن يصل بنا إلى نتيجةٍ لم أعرف ماذا كنا سنستفيد منها ؟؟ والى أي محل سترتقي بنا ؟؟ فقال أنه اكتشف أنه لم يجد في أي بنت من البنات اللاتي يقفن على الطرقات – بعد أن أوقعهن في شركه – لم يجد أي واحدةٍ منهن عذراء !! ..
سبحان الله .. هذا الفاجر ، وليس الكاتب ماذا يريد أن يقول لنا .. وماذا يريد لنا أن نفعل بقاذوراته ؟؟


ومثل هذه الأحاديث واشد منها .. وردت في قصصِ ورواياتِ من عُرف أنهم عمالقة من عمالقة الأدب في هذا العصر الإسلامي الحزين ؟؟ فإننا وجدناهم يتربعون على صدورنا ويجثمون عليها بالرغم منا .. وشجعتهم في ذلك حكوماتنا العفنة وشجعهم في ذلك أننا تعودنا دفن رؤوسنا بين الرؤوس ولذنا بالصمت ، ومن ثم نراهم يُكرّمون ويحصلون على الجوائز العالمية وغير العالمية .. عرفانا من أسيادهم الحكام والمستشرقين بما قاموا به من دور في عملية هدم تقاليد وعادات المجتمع المسلم ..

ويذكرني هذا بشخصين دخلا نفس المدينة .. وبعدها أعطى كل شخص انطباعه عنها من خلال الأماكن التي ذهب إليها ..
فالذي كان همه ارتياد الأماكن المحترمة في المدينة .... أعطانا صورة ذهنية طيبة عنها ..
والآخر ذهب إلى المواخير والحانات فيها .. فماذا برأيكم سينقل لنا هذا ؟؟
ولكن بالنتيجة فان كل واحد .. وصف لنا الأماكن التي ارتادها .. واختارها مسلكا وطريقا .. وكل وصف المستوى الذي وضع نفسه به ..

ومن ثم نجد أن هؤلاء .. هم أنفسهم من يكتب لنا تاريخنا .. فهؤلاء ماذا سينقلون لنا ، إذا كانت تلك مستوياتهم ؟؟ فما وجدناهم إلا وكل همهم الطعن في رجالاتنا وتاريخنا وتشويهه والطعن في علمائنا وانتقاص قدرهم وذمهم ، والفخر بأنهم يريدون أن يبعدوا الدين عن حياتنا ، ومن ثم بعد كل هذا يدعون أنفسهم إلى الإسلام ، أمر محير فعلا !! .. برأيكم ماذا سيقدم لنا هؤلاء الملوثين أخلاقيا وجنسيا .. غير هذا ؟؟

وبعدها تكتمل الحلقة – فبعد هؤلاء الكتاب المستغربين العلمانيين الذين يظهرون على القنوات الفضائية وغيرها من المواقع الالكترونية وفي الصحف الساعين لنشر سموم أساتذتهم .. الهادفة إلى دثر حضارة الإسلام واستبدالها بأفكارهم العفنة – لتكتمل الحلقة بعدها ، بهؤلاء المروجون .. وهم المخرجون الذين يتلقفون مثل هذه القاذورات ليكملوا الدور المنوط بهم .

وبقي سؤال يلوح في الأفق .. أين هنّ الآن جدات الأمس وأين اختفين ؟؟
أنا أقول لكم .. لقد اختفت جدة الأمس وحلت محلها المرأة العصرية ، التي لا هم لها إلا أن تتزين لكل أحد سوى زوجها .. والتي لا هم لها كذلك سوى الجري خلف الشعارات الكاذبة وأقوال هؤلاء العلمانيين الداعين إلى انحلالية المرأة ، ومن ثم المجتمع ككل ..
فقد قال شوقي :
الأم مدرسة إن أعددتها أعددت جيلا طيب الأعراق

فهذه المرأة العصرية ما هي إلا تربية هؤلاء الفاجرين أصحاب الأقلام المأجورة والروايات الهابطة والأفلام الماجنة والمسلسلات المنحلة .. وإن لم نتدارك هذه المرأة التي هي مربية الأجيال ، والرجل الذي ارتضى لها هذا .. فإننا سنجد أنفسنا بعد برهة من الزمن أمام مجتمع جديد آخر أكثر سوءً وأشد وأنكى مما نحن عليه الان .. هذا المجتمع سيكون تربية المسلسلات العلمانية التركية ..

فهل سنبقى مكتوفي الأيدي .. أم أننا سنسعى إلا أن نقي أنفسنا وأهلينا ناراً ، بداية .. ومن ثم مجتمعنا بعدها ونكون كأصحاب السفينة الذين وصفهم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في الحديث الشريف .. فإن تركوهم وما أرادوا هلكوا جميعاً و إن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعاً ..

وهل فعلا سنسلك الطريق الذين يكون فيه نجاتنا ونتقي هذه الفتنة .. التي لم ولن تكتفي بالذين ظلموا .. وإنما شملتنا لأننا تخلينا عن الدور الذي أنيط بنا وتركنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
وذلك مصداق قوله تعالى : (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ، وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )) 24 – 25 الأنفال .

وإن لم نفعل هذا .. فلا يسال أحد بعدها .. لماذا ندعوا فلا يستجاب لنا ؟؟


أليس ما كانت تنقله لنا جداتنا من قصص تربي في النفس الأخلاق .. خيراً مما ينقله لنا هؤلاء المستغربون شذاذ الأفاق .. من شواذ الأخلاق ؟؟

أم أنكم لستم معي في هذا ؟؟


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تغريب، حوار الاديان، غزو فكري، علمانية، ماسونية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 12-12-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمود صافي ، د. الحسيني إسماعيل ، صلاح المختار، د.محمد فتحي عبد العال، بسمة منصور، حسن الطرابلسي، سامر أبو رمان ، ابتسام سعد، عبد الله الفقير، د. نانسي أبو الفتوح، يزيد بن الحسين، فاطمة عبد الرءوف، الشهيد سيد قطب، د - احمد عبدالحميد غراب، أشرف إبراهيم حجاج، محمود طرشوبي، د - محمد عباس المصرى، حمدى شفيق ، د- هاني ابوالفتوح، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد ملحم، د. طارق عبد الحليم، جمال عرفة، أبو سمية، د. محمد يحيى ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، رأفت صلاح الدين، فاطمة حافظ ، هناء سلامة، عمر غازي، د. خالد الطراولي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد أحمد عزوز، د - محمد سعد أبو العزم، فهمي شراب، د. عبد الآله المالكي، د. جعفر شيخ إدريس ، صفاء العربي، سحر الصيدلي، محمد العيادي، د - غالب الفريجات، د - أبو يعرب المرزوقي، رشيد السيد أحمد، منى محروس، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، جاسم الرصيف، صفاء العراقي، إياد محمود حسين ، أحمد بوادي، فوزي مسعود ، رافع القارصي، سعود السبعاني، ياسين أحمد، سفيان عبد الكافي، عزيز العرباوي، د. محمد مورو ، أ.د. مصطفى رجب، د - محمد بن موسى الشريف ، عراق المطيري، حسن الحسن، حاتم الصولي، مجدى داود، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد الحباسي، صلاح الحريري، إسراء أبو رمان، عبد الله زيدان، د - شاكر الحوكي ، سيدة محمود محمد، أحمد النعيمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رافد العزاوي، سلوى المغربي، محمد عمر غرس الله، د - مضاوي الرشيد، عدنان المنصر، الهادي المثلوثي، عصام كرم الطوخى ، د- جابر قميحة، د.ليلى بيومي ، محمد إبراهيم مبروك، إيمان القدوسي، عبد الرزاق قيراط ، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد شمام ، كريم السليتي، رمضان حينوني، د. محمد عمارة ، فتحي العابد، الناصر الرقيق، أحمد الغريب، د. أحمد محمد سليمان، سيد السباعي، فراس جعفر ابورمان، سامح لطف الله، منجي باكير، د. نهى قاطرجي ، د- محمود علي عريقات، شيرين حامد فهمي ، حميدة الطيلوش، يحيي البوليني، د- هاني السباعي، محمود سلطان، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. الشاهد البوشيخي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، إيمى الأشقر، المولدي الفرجاني، عواطف منصور، محمد الطرابلسي، سوسن مسعود، تونسي، د - المنجي الكعبي، د. صلاح عودة الله ، رضا الدبّابي، د - الضاوي خوالدية، د - مصطفى فهمي، د - محمد بنيعيش، محمود فاروق سيد شعبان، ماهر عدنان قنديل، مصطفى منيغ، فتحي الزغل، علي الكاش، كمال حبيب، مصطفي زهران، صالح النعامي ، د- محمد رحال، حسن عثمان، محمد تاج الدين الطيبي، طلال قسومي، د. أحمد بشير، د - صالح المازقي، مراد قميزة، محرر "بوابتي"، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، معتز الجعبري، صباح الموسوي ، فتحـي قاره بيبـان، أنس الشابي، عبد الغني مزوز، وائل بنجدو، العادل السمعلي، كريم فارق، خبَّاب بن مروان الحمد، الهيثم زعفان، نادية سعد، خالد الجاف ، سلام الشماع، محمد اسعد بيوض التميمي، علي عبد العال، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد الياسين،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة