تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

بالوننا هل فقد القدرة على الانتفاخ !؟

كاتب المقال احمد النعيمي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يحز في نفوسنا ما آل إليه حال المسلمين جميعاً من ضعف وانقسام وتشرذم. وتكالب الأمم عليهم من كل صوب وحدب، وأبشع هذا أبناء جلدتهم الذين لا هم لهم سوى قهر شعوبهم وإذلالهم فساموهم سوء العذاب ورضخوا لما أراد أعدائه أن يفعلوه بهم من دون جهد منهم ..

فما مر بالأمة الإسلامية في الشهر المنصرم كان أمراً عظيماً ومريعاً فعلاً وفادحاً .. فقد حوصرت غزة هاشم وعاش أهلها في الظلام ومنعت عنها أهم مقومات الحياة، ثم تفاجآنا بعدها بموقف مخزي من خادم الحرمين الشريفين يدعو يهود وعلى رأسهم السفاحين بيريز و بوش " فراعنة العصر " وغيرهما من رؤساء الإرهاب وتدمير الإنسانية للاجتماع في نيويورك ؛ ليشرعن لهم أعمالهم وجرائمهم .. ويقرع كؤوس الراح مع أعدائنا وأعداء الله ..
ليتلوه مباشرة ً وبعد انتهاءِ هذه الخيانة الواضحة الجلية عملية بيع العراق كاملة ً إلى محتلها – كما بيعت من قبل هذا كثيرٌ من بلاد الإسلام إلى يهود وغيرهم – من قبل حكومة الخيانة والعمالة، الحكومة العراقية الطائفية التي ربطت وجودها بوجود المحتل وبقائها ببقائه .

كل هذه الأمور حقيقة ً ما كانت ولن تكون مستغربة ً من حكوماتنا المتخاذلة ولا هي بجديدةٍ عليها، فمنذ أن وجد كثير منها ولا هدف لها سوى تحقيق مصالح أعدائنا في شعوبهم وإذلالهم وقهرهم . ولكن الغريب في الأمر هو نوم شعوبنا عن هذه الأحداث جميعها فقد لاحظنا اختفاء أي تحرك منهم وخصوصاً المظاهرات التي اختفت من شوارعنا تماماً، فهل فقد بالوننا القدرة على الانتفاخ، فعلاً !؟

فقد كان لهذا البالون سابقاً كل خصائص البالون كاملة ً، واذكر أنه كان ينتفخ كأي بالون .. وكانوا بالمقابل ينفسوه لنا من خلال المظاهرات تارة ً، فكنا نخرج نصيح ونصيح وتبح أصواتنا ثم نعود بعدها ولسان حالنا يريد أن يوهم أنفسنا ويقنعها بأنها قامت بما هو منوط بها وزيادة حبتين .
وتارة أخرى بالمسلسلات التي تبين لنا ما يجري من فساد داخل بلادنا وتسلط وتحكم جهاز المخابرات بشعوبنا ..
حتى ما عاد لهذا البالون عندها أي قدرة على الانتفاخ من كثر الخروق التي أعملت به من أجل التنفيس، وهذا ما كانت ترمي إليه أنظمتنا العفنة ونتيجته أن البالون قد فسد .. وهذا هو ما تحقق حقيقة ً وما لمسناه من فشل هذا البالون .

وعندما كان بعض عقلائنا سابقاً ولاحقاً يحذر من عدم جدوى وعبثية أمثال هذه المظاهرات ويبين أنها لن ولا تضيف شيئا إلى قضيتنا، كان يتهم بأنه عميل وضد مساندة إخوته وأنه مثبط ومتخاذل، فما بالهم الآن ما عادوا يحرِّقون الأعلام ويصرخون بالموت الزؤام، مؤكدُ أنهم أدركوا عبثية وجدوى تحقيق أي هدف وهم بعيدون عن الطريق الذي ارتضاه الله لعباده !؟

وعلى العكس من هذا فقد بينت المسلسلات أنها فعلا كانت تنفس عن شعوبنا " أي بمعنى أنها تفقد بالوننا خاصية الانتفاخ فيه مع مرور الوقت " وازداد الحال سوءً ولم تحلَّ أية مشكلة مما تطرق له الحديث في تلك المسلسلات اللعينة، وبقي مهماً في المسالة أن يكون هناك تنفيس لشعوبنا، وأنا برأي حتى أن المسالة ليست تنفيساً وحسب بل أنها في حقيقتها استخفاف بعقول الشعوب وقهرٌ لإرادتهم وتحدي لهم، وكأن لسان حال هذه الأنظمة الفاسدة يقول نحن نعمل بكم هذا ونريد رجلاً منكم يعترض . رجلاً واحداً فقط !!
وبات حالنا في هذا، كحال قوم فرعون الذين استخف فرعون بهم فأطاعوه، يقول تعالى : (( فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ )) الزخرف 54 . وليس هذا فحسب بل أنهم سعوا جاهدين إلى طمس عيون الشعوب – المضللة المغلوب على أمرها – من التطلع إلى عيون مخلصيها المجاهدين الأشاوس تارة بالتهديد والوعيد والسجن وتكميم الأفواه، وأخرى جهود حثيثة ومعهم أسيادهم اليهود والأمريكان وإعلامهم القذر من أجل تشويه المقاومين البواسل، وأصبح كل مقاوماً إرهابياً وظلامياً .

فهل حقيقة ً كانت مثل هذه الأمور هي التي شرعها الله تعالى وأمر بها عباده المؤمنين !؟ من المؤكد أن هذه الطرق ليست ما شرعه الله لنا ولا ما أراده منا .. وعندما ابتعدت حكوماتنا عن ما أراده الله منها وتخلت عن أمر الجهاد الذي فيه عزنا وكرامتنا وابتعد كثير من مسلمينا عن سنة الله ورسوله، وجدنا الكثير قد أصبحوا على دين ملوكهم وأوهموا أنفسهم أن مثل هذه المظاهر هي ما أنيط بهم، وباتت الشعوب فعلا تدين بدين ملوكها وتتبعهم كأي أعمى، وتحقق لملوكها وسادتهم ما يريدون، إلا قليلاً منهم، يقول عز وجل : (( وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقاً مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ )) سبأ 20، وذلك أن الله عندما انزل القران والسنة النبوية الشريفة وضع فيها ما يصلحُ لعباده ولما تخلينا عن سنة الله ورسوله كان نتيجته هذا الفشل، وليعلم كل واحدٍ منا أن حِيادنا عن طريق الله المستقيم نتيجته هذا الفشل الذريع .. ولنعلم جميعا أننا لن نحقق أية نتائج وأي تقدم بعيداً عن شرع الله الذي ارتضاه لعباده .

ورغم كل هذه المؤامرات على الإسلام وأهله فأنا على يقين بأن فتحاً مثل فتح الرها سيكون قريباً بإذن الله وأن النصر سيكون لأهل الثغور والمرابطين في ساحات القتال بإذن الله، والله يقول : (( أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ )) البقرة 214 .

وأتوجه إلى أخوتي في الخليل وغزة هاشم وفي العراق والصومال وأفغانستان والشيشان وكل بلاد الإسلام وأذكرهم بالصبر فإن مع العسر يسراً إن مع العسر يسراً .. وادعوا باقي أخوتي المسلمين أن لا ينسوا إخوتهم المحاصرين والمسجونين والمعذبين وأن يمدوا إليهم يد العون وبأي شكل من أشكالها، ونقول لهم جميعاً كل عام وانتم إلى الله اقرب، فإن العيد لم يعد محبوبا بنظرنا ونحن على ما نحن عليه من حال، لأنه عندما ابتعدنا عن شرع الله أذلنا لأننا بدلنا ما أراده منا بابتعادنا على شرعه وأوامره .
وادعوهم جميعاً أن يلجئوا إلى الله لأن هذا الطريق هو الوحيد إلى مسح ما علق بنا من مهانة وذل وهوان، وأن يعلم أن نصرنا لن يكون إلا بالعودة الصادقة إلى الله تعالى . والعاقبة للمتقين .

وقد أحسن الشاعر، إذ قال واصفاً حالنا ..

أقبلت يا عيد، والأحزان أحزان ... وفي ضمير القوافي ثار بركان
أقبلت يا عيد، والرمضاء تلفحني ... وقد شكت من غبار الدرب أجفان
أقبلت يا عيد، والظلماء كاشفة ... عن رأسها، وفؤاد البدر حيران
أزف تهنئتي للناس أشعرهم ... أني سعيد وأن القلب جذلان
قالوا وقد وجهوا نحوي حديثهمو ... هذا الذي وجه للبشر عنوان
هذا الذي تصدر الآهات عن دمه ... شعراً رصيناً له وزن وألحان
لا لن أعاتبهم هم ينظرون إلى ... وجهي، وفي خاطري للحزن كتمان
أقبلت ياعيد، والأحزان نائمة ... على فراشي وطرف الشوق سهران
من أين نفرح يا عيد الجراح وفي ... قلوبنا من صنوف الهم ألوان؟
من أين نفرح والأحداث عاصفة ... وللدمى مقَل ترنو وآذانُ؟
من أين .. والمسجد الأقصى محطمة ... أماله، وفؤاد القدس ولهانُ؟
من أين .. نفرح يا عيد الجراح وفي ... دروبنا جدر قامت وكثبان؟
من أين .. والأمة الغراء نائمة ... على سرير الهوى، والليل نشوان؟
من أين .. والذل يبني ألف منتجع ... في أرض عزتنا والريح خسران؟
أين الأحبة .. لا بدر يلوح لنا ... ولا نجوم بها الظلماء تزدان؟
أين الأحبة لا بحر ولا جزر ... تبدو، ولا سفن تجري وشطان؟
أين الأحبة ..وارتد السؤال إلى ... صدري سهاماً لها في الطعن إمعان


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

غزو فكري، سلبية، المسلم الرسالي، مقاومة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 8-12-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- محمود علي عريقات، رافد العزاوي، منى محروس، حمدى شفيق ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. عادل محمد عايش الأسطل، إياد محمود حسين ، رأفت صلاح الدين، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. مصطفى يوسف اللداوي، فاطمة حافظ ، محمد إبراهيم مبروك، مصطفي زهران، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - المنجي الكعبي، محمد تاج الدين الطيبي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، العادل السمعلي، د- محمد رحال، فاطمة عبد الرءوف، محمد الياسين، أحمد بوادي، د - مصطفى فهمي، تونسي، علي عبد العال، د. نانسي أبو الفتوح، جمال عرفة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فراس جعفر ابورمان، د.محمد فتحي عبد العال، د. الشاهد البوشيخي، صباح الموسوي ، كمال حبيب، محمد العيادي، د- هاني السباعي، أنس الشابي، د - مضاوي الرشيد، سفيان عبد الكافي، فتحي العابد، ياسين أحمد، د - أبو يعرب المرزوقي، رمضان حينوني، شيرين حامد فهمي ، إسراء أبو رمان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، ابتسام سعد، المولدي الفرجاني، سحر الصيدلي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - محمد سعد أبو العزم، مراد قميزة، حسن الحسن، عراق المطيري، فتحـي قاره بيبـان، محمد عمر غرس الله، د - الضاوي خوالدية، عبد الرزاق قيراط ، كريم السليتي، وائل بنجدو، د. عبد الآله المالكي، أ.د. مصطفى رجب، الهادي المثلوثي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، خالد الجاف ، إيمان القدوسي، عمر غازي، حسن الطرابلسي، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد النعيمي، محرر "بوابتي"، د. محمد عمارة ، ماهر عدنان قنديل، عصام كرم الطوخى ، رافع القارصي، د. طارق عبد الحليم، أحمد ملحم، الشهيد سيد قطب، نادية سعد، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - احمد عبدالحميد غراب، حسن عثمان، د- هاني ابوالفتوح، يزيد بن الحسين، عدنان المنصر، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمود صافي ، محمد شمام ، صلاح الحريري، سعود السبعاني، محمود سلطان، د - شاكر الحوكي ، رشيد السيد أحمد، سامح لطف الله، أحمد الغريب، د - محمد عباس المصرى، فتحي الزغل، أحمد الحباسي، سلام الشماع، أشرف إبراهيم حجاج، عزيز العرباوي، د. أحمد محمد سليمان، طلال قسومي، علي الكاش، عبد الله زيدان، محمد الطرابلسي، حميدة الطيلوش، د - غالب الفريجات، عبد الغني مزوز، فوزي مسعود ، الهيثم زعفان، سوسن مسعود، مصطفى منيغ، أبو سمية، محمود فاروق سيد شعبان، جاسم الرصيف، د. جعفر شيخ إدريس ، خبَّاب بن مروان الحمد، د - محمد بنيعيش، فهمي شراب، د- جابر قميحة، منجي باكير، سيد السباعي، سامر أبو رمان ، د.ليلى بيومي ، عبد الله الفقير، صفاء العربي، د. محمد مورو ، د - صالح المازقي، عواطف منصور، محمد أحمد عزوز، معتز الجعبري، صلاح المختار، صالح النعامي ، محمود طرشوبي، سيدة محمود محمد، الناصر الرقيق، سلوى المغربي، يحيي البوليني، حاتم الصولي، هناء سلامة، كريم فارق، د - محمد بن موسى الشريف ، مجدى داود، رضا الدبّابي، إيمى الأشقر، صفاء العراقي، د. صلاح عودة الله ، د. خالد الطراولي ، بسمة منصور، د. الحسيني إسماعيل ، د. نهى قاطرجي ، د. محمد يحيى ، د. أحمد بشير،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة