تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

هذيان على هامش مؤتمر حوار الأديان

كاتب المقال رشيد السيد أحمد    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أتعبته الكلمة التي ألقاها أمام هذا الحشد .. كان يعرف ثقل لسانه و هو يتحدث .. ظل الكاتب يدربه على هذه الكلمة أسبوع، و مع ذلك خانه هذا اللسان.. من أين يأتون بهذه المفردات .. حاول أن يتذكر بعضها فلم يفلح .. لقد استراح أخيرا من هذا العبء .. اللعنة على هذه البروتوكولات التي يقيدون بها الزعماء .. لماذا لم يلقي الكلمة ابن اخيه،... انّه مثلي .. بالإضافة إلى اهتزازه الدائم، و ميلانه.

جلس بعيدا عن رئيس الكيان الصهيونيّ .. كما هو مقرّر إعلاميا كان الكرسي غير مريح له، و لما يحمله تحت لباسه الفضفاض .. لكنّ عينيه الذئبيتين كانتا ترمقان "تسيفي ليفني"، و قد أخذ الشبق بمجامع نفسه.. ومن كان يميل عن يمينه لحظ الأمر .. و مع ذلك بقيت ملامح وجهه جامدة و هي لم تفصح عمّا بداخله، و كان ينتظر انتهاء الاجتماع ليستطيع التمدد على كرشه الكبير، و أن يفكر بهذه الـ " تسيفي " و كيف سيسلم عليها، و يربت على كتفيها بين ذراعيه : " عجيب أمر الغربيات " من اخترع عادة ضم النساء و تقبيلهن عند أهل الغرب ؟؟؟ و ترك المصافحة للرجال .. انّه رجل صاحب ذوق، حسنا .. سيبدأ أولا بمصافحة هذا الـ " بيريز " ..

الذين يطبلون، و يزمرون على المصافحة العلنيّة، ربما لم يعرفوا هذا الرجل جيدا، لقد عرفه على مدى عمره الطويل .. وعمليات القتل التي قام بها كان لها دائما ما يبررها .. و على الغالب كانت من أجل حماية هذه الدولة المحصورة بين عرب متخلفين .. هم بالأساس منعوا حتى مصافحة المرأة .

و من أين خرج هؤلاء الشيعة اللبنانيون ببدعة " قانا "، و ماهو ثمن قتل 100 طفل، و امرأة، و عجوز .. عجيب، لقد سوّدوا وجهه بـ "تموز"، و وضعوه في موقف حرج أمام أصدقائه الصهاينة و لم تقنعهم جميع التبريرات التي قدمها، و لم تشفع له كل المواقف العلنيّة، و السريّة .. لقد حرض عليهم كلّ كلاب الأرض من الداخل و الخارج، و لكنّهم انتصروا .. الحقّ على الصهاينة .. لقد استهتروا بهذه المجموعة التي بالت عليهم في النهاية .. فما الذي عليه فعله أكثر من ذلك
عاد مرة ثانية بأفكاره إلى لحظة ضمها .. آه هذه "التسيفي" ......
و ربّما جنّ .. لمجرد أن يصافحها .. ولكن بعيدا عن الأضواء ربّما لن ينتبه
أحد إلى ما يصيب ثوبه العربي الفضفاض .. كان يقول في نفسه .. انّه على استعداد لأن يصلّي على جدار المبكى في سبيل هذه التربيته .. كانت هذه الأفكار الخبيثة تدور في رأسه، و هو يستمع بغير وعي إلى كلمة بيريز الذي حاول في كلمته أن يضرب السنّة بالشيعة .. نبهته بعض الكلمات .. فدار بذهنه المشوّش دورة كاملة، و استذكر تأبط ذراع أحمدي نجاد .. كيف قام بهذا الفعل الفاضح هؤلاء الشيعة هم اشدّ الناس عداوة إلى قلبي .. إنهم يقلبون كلّ الأمور .. و كلّ الحروب التي قمت بها بالسرّ - أنا ، ومن سبقني - لم تقضي عليها .. حتّى صدام حسين انقلب في النهاية علينا .. الحمد لله لقد خلصنا منه، ومن همّه كلام عبد الله الثاني .. لم ينقذه من شروده الطويل .. رنّت كلمة فلسطين في أذنه، لم ننته بعد .. من أين خرجت هذه الحماس .. كلّما توصلنا لموضوع التوطين خرج علينا من يحرق الطبخة .. ماذا سنفعل أكثر من ذلك .. مازالوا يعاتبونني حتى "تسيفي" التي تعرف حدّة شعوري نحوها .. لم تقبل اعتذاري .. ماذا يريدون اكثر من تغطية الحصار على غزّة، و دعم محمود عباس، و اغتيال الناشطين هل أسلمهم مكّة حتى يرضون .. ابعد هذا الخاطر فوراً .. فمساومة "بيريز" قبل اسبوع مازالت تخيفه .. تطالبون بعودة الفلسطينيين إلى إسرائيل، فنطالب بعودة اليهود إلى يثرب...

الإرهاب !! نحن و انتم دفنّاه .. فلا تزايدون علينا .. مرّ الوقت طويلا بطيئا .. متى سينتهي كلّ هذا الهراء .. لقد بدأ الخدر يسري بهذا الجسم الثقيل و الكرسي غير مريح .. ربما من صنعه لم يتخيّل رجلا بحجمي سيجلس عليه، أحس بألم شديد ، من وَضْع ذنبه بين ساقيه .. و حسنا فعلوا .. و لكن ذلك لم يخفف الألم مع الجلوس لوقت طويل تبّاً لهذا الذنب .. لماذا لم يهيئوا كرسيّا من الكراسي التي يصنعونها لنا كيف استطاع بندر التخلص منه .. يقولون انّه تسرطن بعد عملية قطعه، و هو مازال يعيش على المسكنات منذ وقت طويل ..

و أنا لن أغامر بهذه العملية ، التي مات بسببها عدد لا يستهان به من أبنائنا .. آه .. عاد للتفكير في تسيفي ...

استطيع أن أداعبها بهذا الذنب .. ستتفاجىء .. إلاّ إذا باحت لها الزنجيّة "كوندي" بهذا السرّ .. لا .. لا .. هؤلاء الصهاينة لا يخفى عليهم شيء انّهم مازالوا يبتزوننا بمعرفتهم لهذا الذنب ... و الذي دفعت مئات المولدات أرواحهن ثمنا لمعرفته ... نظر إلى فيصل .. لقد استطاع أن يتأقلم مع الجلوس الطويل بالإيحاء لمن حوله بأنّه مصاب ببعض الجنف نعم جنف أهون من الذنب .. و لكنّ جلسته غير مستقرّة فهو يهتز يمينا ، و يسارا .. آه تذكرت !! لقد ولد هذا الولد من قاعدته، و اضطرت المولدة لسحبه من ذنبه، فأصبح هذا الذنب غليظاً، و هذا ما يفسر سبب الاهتزاز .. هذا الأمر سينكشف .. إن عاجلا، أو آجلا ..

انتهى اليوم الأول .. لقد كان طويلا .. نبهه الذي على يمينه نهض متثاقلا ..لم يستطع أن يد يده للخلف، و يدلُك محل الذنب .. فكظم ألمه من أقنعه بهذه الكذبة .. حوار الأديان ........ستنفتح أبواب جهنّم ؟؟؟

لقد ظهرت بوادر الهجوم علينا .. من قمع للحريّات .. إلى حقوق الإنسان.. إلى بناء الكنائس .. إلى دور المرأة .. و أي امرأة .. هي لم تخلق إلاّ للفراش .. و الحبَل، و الأولاد .. نحن إسلام ... لا لا نحن يهود نعم نحن يهود ... و هذه الخدعة التي نمررها على الناس بحماية الحرمين ستؤلب علينا أيضا الشيوخ .. يا لله كذبة و تمُر .. و لا يموت الذيب و لا يفنى الغنم .

عندما عاد الى واقعه .. كان أمامه "بان كي مون" .. يمدّ يده لمصافحته، أراد أن يبصق عليه .. لكنّه تراجع .. نظر بشرود الى من تحلّق حوله .. و التفت إلى فيصل .. و انحنى قليلا .. أريد أن أنام فأمامنا ليلة طويلة .


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-11-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  ثورتنا السوريّة : هذا الإسلام الذي يقتلنا ...
  كذبة الاعجاز العددي في القرآن .. البهائية تطلّ بقرنيها ..
  هل تضرب سوريا "إمارة قطر" بصواريخها بعيدة المدى
  من سوريا الثورة: الجامعة العربية أدبرت، و لها ضراط
  في سوريا الثورة : الموت بكل معنى الكلمة
  الثورة المصريّة .. سلامتها أم حسن
  الدم اللبناني .. في بازار القرار الإتهامي
  في سوريا : المعارضة حافلة .. و الميّت كلب
  من ابن لادن إلى الظواهري .. دم المسلم حلال ..
  الثورة السوريّة.. في مديح ابن تيميّة، وهجائه
  عن عزمي بشارة.. إبراهيم الأمين يرثي نفسه
  سوريا .. ثورتنا تكشف عن عورتها
  سوريّا .. هذه ثورتنا، و هؤلاء نحن
  سوريا – درعا.. ثورة لحى الضلال
  ثورتنا السوريّة.. الخلافة الإسلامية هي الحلّ
  فانتازيا الثورة السوريّة .. سلفيّة .. سلفيّة
  ثورتنا السوريّة ..و النفخ في الرماد
  فضائل الثورة في درعا.. "حيّ على الجهاد"
  الثورة السوريّة.. نهاية الوهم
  القرضاوي.- أردوغان.. فقه العهر و عهر السياسة
  المعارضة السوريّة الخارجيّة.. المؤامرة و الثورة
  عن التجربة المصريّة في سوريا .. وهمّ الثورة الشعبيّة
  هيثم المنّاع .. أنت كذّاب
  سوريا.. بين خطأ الثورة، و تفتيت المؤامرة
  من اجل سوريا لا من أجل " بشار الأسد "
  ليبيا..من فجر الحريّة إلى فجر الأوديسا
  ليبيا و أردوغان.. إسمان ممنوعان من الصرف
  عن نوّارة نجم، و ماما نور، و سالم حميش .. و الثورة
  الحاكم العربي الجيّد، هو الحاكم المُخوْزق
  خروج مصر نهائيّا من الحظيرة العربيّة - السلام الهشّ

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  29-11-2008 / 22:13:58   شاكر الحوكي
سخرية

رائع جدا و ممتاز لم يبقى لنا الا السخرية منهم و من امثالهم . فالكلام الجدي لا يقدرونه. فليكونوا اذا سخرية .

  22-11-2008 / 17:32:35   رشيد السيد أحمد


الأخوان .. فريد واجد .. و ابو سميّة المحترمين
السلام عليكم ، و رحمة الله ، و بركاته
يشرفني ، أن يتم حوار حول المقالات الواردة الى موقع بوابتي
بمثل هذا الشكل الواعي .. تقبلا محبتي ، و احترامي
اخوكم رشيد السيد أحمد

  22-11-2008 / 12:42:14   ابو سمية
يجب تحليل عمل وسائل الدعاية وغسيل المخ التي تستهدف المسلمين من طرف حكامهم الخونة

الاخ فريد واجد السلام عليكم

اوافقك ما تذهب اليه من تحليل لاسباب تواصل بقاء الحكام الخونة ببلداننا الاسلامية، وهو جزئيا راجع لجبن المسلمين المواطنين ولتراخيهم في اداء واجب رفض الظلم

ولكن مثل هذا السبب ايضا يلزمه تحليل: بمعنى لماذا يقبل المسلم ان يحكمه خائن محارب لدين الله، لان الامر لدى المواطن ليس كما نتصوره نحن، بل بالعكس بصور لدى الناس ان الحكام مسلمون قائمون بشرع الله ويؤدون مسؤولياتهم كما ينبغي وواجبنا نحوهم الطاعة بل يصورون على انهم يملكون من القدرات ما لا ليس للمواطن العادي طاقة به، وأن الحاكم أعرف بالأمور من المحكوم وأنه لا يجوز نقاشه في بعض الأشياء التي لا طاقة لنا بها، كما يصور للناس بالتوازي ان رفضهم الحاكم على اطلاقه فتنة مرفوضة شرعا، ومثل هذا التمشي الذي تسهر عليه ادوات الدعاية التابعة للانظمة هو السبب الرئيسي لتأبيد حالة الهوان والخور التي تصيب المسلمين.

يجب النظر اكثر لعمل وسائل الدعاية وغسيل المخ التي تستهدف المسلمين، لانها هي السبب الاول وراء كل واقع الانحطاط وتمريره تحت مسوغات عديدة

  21-11-2008 / 23:05:12   فريد واجد
وماذا عن الشعب الذي ارتضى وسكن؟

وددت أيها الأخ الكريم كاتب المقال، أن تكتب مقالا مماثلا عن الشعب الذي ارتضى هذا الملك الذي لا يتجاوز مستواه المعرفي التعليم الابتدائي وارتضى عائلته، ولم يستطع منذ أكثر من سبعين سنة تغييرهم أو إصلاحهم. وقد غيروا شرع الله بأن جعلوا الحكم من ضمن الميراث الذي يتركه الآباء والأقربون لأبنائهم.

أنظر ما ألحقوا بأرض الإسلام والمسلمين من خزي وعار وتبذير للثروات وخراب للهوية والدين، وكيف جعلوا كرامة المسلمين في الحضيض وأضحكوا العالم علينا، فأصبحت الأمم ‏تداعى ‏علينا كما ‏تداعى ‏ ‏الأكلة ‏ ‏إلى ‏ ‏قصعتها.

قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: ‏ "‏إذا رأيت أمتي تهاب الظالم أن تقول له أنت ظالم فقد تودع منهم" (أخرجه أحمد عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو).

لو قام المسلمون قيام رجل واحد وقالوا لهذا الملك المنصب وعائلته: أنتم ظالمون، وعرفوا كيف يقولون ذلك. هل سيبقون إلى يوم الناس هذا؟ ومع ذلك فإنهم يعملون كلّ يوم لمزيد من مهانة المسلمين وتقوية أعدائهم. وأمة المسلمين تتفرج أو تندد لا غير. فلتعرف أخي الكريم أن عائلة آل سعود وأشباهها لا يستمدون قوتهم وبقائهم إلا من ضعف الشعوب وجبن أبنائها وعدم قدرتهم على الدفاع عن كرامتهم ودينهم. وهذا في جانب كبير منه لا يعود للظروف وللأوضاع فقط، ولكن لما بنفوس أفراد الأمة نفسها من جبن وتخاذل. والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
إياد محمود حسين ، د- هاني السباعي، محمد إبراهيم مبروك، محرر "بوابتي"، محمد الياسين، د- محمد رحال، ماهر عدنان قنديل، أشرف إبراهيم حجاج، علي عبد العال، أحمد بوادي، د - غالب الفريجات، رافع القارصي، عواطف منصور، عمر غازي، محمد الطرابلسي، ياسين أحمد، د.ليلى بيومي ، نادية سعد، د- محمود علي عريقات، سلام الشماع، المولدي الفرجاني، أحمد الحباسي، د - محمد بنيعيش، رشيد السيد أحمد، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رحاب اسعد بيوض التميمي، علي الكاش، إيمى الأشقر، د. محمد مورو ، عبد الله زيدان، عصام كرم الطوخى ، د- هاني ابوالفتوح، كمال حبيب، صفاء العراقي، د. الحسيني إسماعيل ، عدنان المنصر، فهمي شراب، د - احمد عبدالحميد غراب، صباح الموسوي ، د. محمد يحيى ، يحيي البوليني، منى محروس، د- جابر قميحة، الشهيد سيد قطب، صلاح الحريري، فراس جعفر ابورمان، الهيثم زعفان، فوزي مسعود ، طلال قسومي، سلوى المغربي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. نهى قاطرجي ، يزيد بن الحسين، صالح النعامي ، أ.د. مصطفى رجب، د. محمد عمارة ، أنس الشابي، محمد أحمد عزوز، د. أحمد محمد سليمان، فاطمة عبد الرءوف، أحمد الغريب، محمود سلطان، د - محمد عباس المصرى، د - شاكر الحوكي ، د. أحمد بشير، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - محمد سعد أبو العزم، د. خالد الطراولي ، د - أبو يعرب المرزوقي، معتز الجعبري، أبو سمية، سامر أبو رمان ، إيمان القدوسي، بسمة منصور، محمود صافي ، تونسي، د.محمد فتحي عبد العال، عراق المطيري، رافد العزاوي، حسن الحسن، عبد الرزاق قيراط ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد اسعد بيوض التميمي، حاتم الصولي، حسني إبراهيم عبد العظيم، صفاء العربي، كريم فارق، سامح لطف الله، حسن عثمان، رضا الدبّابي، فاطمة حافظ ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. صلاح عودة الله ، هناء سلامة، إسراء أبو رمان، محمد العيادي، د. نانسي أبو الفتوح، فتحي العابد، عزيز العرباوي، سيدة محمود محمد، خبَّاب بن مروان الحمد، صلاح المختار، مصطفى منيغ، الناصر الرقيق، خالد الجاف ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - المنجي الكعبي، منجي باكير، رمضان حينوني، عبد الغني مزوز، مجدى داود، أحمد ملحم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سفيان عبد الكافي، د - مصطفى فهمي، وائل بنجدو، رأفت صلاح الدين، سعود السبعاني، كريم السليتي، د. الشاهد البوشيخي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، ابتسام سعد، سحر الصيدلي، مصطفي زهران، جاسم الرصيف، محمود طرشوبي، محمد عمر غرس الله، حميدة الطيلوش، جمال عرفة، د. طارق عبد الحليم، فتحـي قاره بيبـان، د. مصطفى يوسف اللداوي، شيرين حامد فهمي ، سيد السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، حسن الطرابلسي، الهادي المثلوثي، فتحي الزغل، أحمد النعيمي، د - مضاوي الرشيد، مراد قميزة، د. عبد الآله المالكي، د. جعفر شيخ إدريس ، محمود فاروق سيد شعبان، سوسن مسعود، د - الضاوي خوالدية، حمدى شفيق ، العادل السمعلي، محمد شمام ، د - صالح المازقي، محمد تاج الدين الطيبي، عبد الله الفقير، د. كاظم عبد الحسين عباس ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة