تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أخطر مدينة في أخطر بلد

كاتب المقال جاسم الرصيف    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


هذا هو الوصف الذي إنتقاه جوناثان ستيل مراسل صحيفة الغارديان البريطانية لمدينة الموصل ، عاصمة محافظة نينوى ، بعد ان اضطر لتغيير السيارات التي تنقل بها عدّة مرات ، كما غيّر السوّاق في آن ، واضطر حرّاسه المسلحون لإخفاء اسلحتهم تحت مقاعد السيارات التي تنقل بها لسبب مازالت معظم وسائل الإعلام ، ومنها عربية ، تتجاهله وتتغاضى عنه تغاضي المتواطئ على حرب نفسية ضد الشعب العراقي ، والسبب هو ببساطة وحسب مراسل الغارديان : ( العمليات العسكرية اليومية ضد الجيش العراقي والبيشمركة الكردية والقوات الأمريكية يقع عددها مابين 60- 70 عملية يوميا ) !! .

والعمليات العسكرية التي قصدها مراسل صحيفة الغارديان ، وللتذكير هو ليس عربيا ( قومجيا ) ولا اسلاميا ( متطرفا ) ، هي : عمليات المقاومة الوطنية ، التي تعني ان ثمة أكذوبة تمرّر الآن ، بالتعاون مع وسائل اعلام عربية ، على ان العراق صار : ( جنّة !؟ ) امريكية ايرانية كردية ،، ولكن هذه الأكذوبة لم تمر على العراقيين الذين يشاهدون واقع الحال من خلال هذه العمليات العسكرية التي تشنها المقاومة الوطنية ، التي نجحت وبإمتياز واضح في إفشال واحدة من اكبر الحملات العسكرية المشتركة لقوات الإحتلالات المركبة ضدها في شهر أيار / مايو من هذا العام ، والتي سمّيت في حينها ( أم الربيعين ) التي صارت توصف اليوم :
( أخطر مدينة في أخطر بلد ) .

ومع ان مراسل الغارديان ينضم ، بقصد او غير قصد ، الى جوقة الكذابين من فيلق الإحتلالات المركبة في تلطيخ المقاومة الوطنية بأوصاف : ( عمليات القتل والإختطاف والعمليات الإنتحارية والقنابل المزروعة في الطرقات ) ، الاّ ان المتابع يكتشف ان لارابط حقيقيا بين عدّ ماوصفه ( جريمة ارهابية ) اذا جاءت ضد قوات الإحتلال وبين محاولة تسويقها على انها جرائم ضد ( المدنيين ) كما يحلو لقوات الإحتلال ان تسوّق اعلامها ، خاصة وان فيلق الإحتلال الإعلامي يسوّق المقاومة الوطنية ضدّه زورا على انها من اعمال تنظيم القاعدة ، خلافا لما يعرفه المتابعون ويتعايش معه اهالي ( أخطر مدينة في أخطر بلد ) .

من بين ماذكره مراسل الغارديان تفلت تفاصيل قد تمر ( بسلام ) على بعض القراء ، ولكنها حقائق وإدانات توثق جرائم حرب ضد الإنسانية تتحملها قوات الإحتلالات الأمريكية الأيرانية الكوندية ، تذكر الغارديان : ( هناك أحياء فارغة تسكنها الأشباح ) ، ومراسل الغارديان لايذكر ، إمّا عن قصد او عن جهل وقلّة دراية منه ، من هم البشر الذين كانوا يسكنون هذه الأحياء ولكنهم تخلوا عنها لسكن ( الأشباح ) ؟! . فهل يعقل ان تخلوا أحياء بكاملها من سكانها وبدون سبب ؟! .

والجواب معروف عند اهالي ( أخطر مدينة في أخطر بلد ) وهو ان هذه الأحياء كانت تسكنها اغلبية من ضباط الجيش العراقي ، الذي سمّي ( قديما ) ونسميه ، حتى يوم الدين ، وطنيا ، والذين كانوا يشكلون نسبة قد تزيد عن ( 60 % ) من نسبة ضباط الجيش العراقي القديم ، الذي كان خامس اقوى جيش في العالم . وهي الأحياء التي خصصت في حينها ( للكفاءات العلمية الوطنية المتقدمة ) في الجامعات ومراكز البحوث العراقية ،، ولكن هؤلاء تخلوا مجبرين عن بيوتهم امام زحف الإغتيالات ( الديمقراطية ) التي نالتهم من قوات الإحتلالات الأمريكية الأيرانية الكوندية .

ويذكر مراسل الغادريان ان : ( مسؤولا في الحزب الإسلامي ــ المشارك في العملية السياسية الحالية ــ لم يستطع زيارة أهله في حي ّ آخر منذ أشهر ، لأنه خطير !! ) ،، والخطورة هنا على هذا المسؤول ، وغيره من المسؤولين المشاركين في العملية السياسية ، تأتي من وجود مقاومة وطنية رافضة للإحتلال وشركائه في عملياته بمختلف انواعها ، كما انها تعني ان المقاومة الوطنية تعدّ هؤلاء الذين يشاركون الإحتلال عملياته خطرين على القيم الوطنية ، فتتعامل معهم كما تتعامل مع شركائهم الأجانب في كل حي ّ من أحياء مدينة الموصل ، وبدون هوادة من خلال ( 60- 70 ) عملية يوميا .

كما تفلت تفصيلة اخرى في تقرير مراسل الغارديان الذي يذكر ان ( أخطر مدينة في أخطر بلد ) تخلو مما دعاه بمسلحي ( الصحوة ) السنية ، وكأنه يستغرب هذا الأمر ، ولكن العارفين ببواطن الأمور يوثقون ان جميع اهالي المدينة ، و ( 80 % ) منهم عرب سنة ، قد صحوا منذ اليوم الأول للإحتلال على رفض كل وال أجنبي ، وكل من والى اجنبيا على إحتلال البلد ، وهم احق من غيرهم باسم الصحوة الوطنية الصحيحة والسليمة التي مازالت ترفض الإحتلالات الأمريكية الأيرانية الكوندية ، لذا خلت ( أخطر مدينة في أخطر بلد ) ممن يحملون السلاح جنبا الى جنب مع قوات الإحتلال ، وهذا مالم يفهمه ايضا مراسل الغارديان بكل تأكيد .

ثمة فضيلة للغارديان في تقرير مراسلها جوناثان ستيل هي : انه وثق وأقر ّ بأن الموصل تعاني من ( إحتلالين ) أمريكي وكردي في آن . يقول : ( الأكراد وسعوا مناطق نفوذهم لتشمل 300 ميلا مربعا خارج اقليمهم ) ، بفضل حماية القوات الأمريكية طبعا ، وهذا مالم تذكره الغارديان ،، وهذا ما أدّى الى : ( تهجير مئات الألوف من السكان ، وينظر اليه متحرك خطير ومصدر لعدم الإستقرار ) ،، ومرة أخرى نذكّر بأن جوناثان ستيل ليس عربيا ( قومجيا ) ولا اسلاميا ( شوفينيا ) ، ولكنه يشخص معايشته ل ( 34 ) نقطة تفنيش كوندية ترفع العلم الكوندي وتقع مواقعها على بعد ( 75 ) ميلا عن حدود اقليم كوندستان الذي نبع منه ( الإحتلال الكردي ) لمدينة الموصل ، كواحد من اهم اسباب خطورتها ، وواحد من أهم اسباب عدم الإستقرار الذي تريده وتستقتل على استمراريته قوات الإحتلالات واولها في المدينة قوات البيشمركة الكوند .

وهنا يفرض السؤال نفسه :
لماذا لاتكون الموصل ( أخطر مدينة في أخطر بلد ) مادامت تعاني من كل هذه الإحتلالات ؟! .


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 06-10-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  طالب ومطلوب .. وفهم مقلوب
  بوش ومساعدوه .. قاب قوس من التحقيق
  تسونامي الهزائم الهادئة
  الأبيض والأسود .. ومابينهما !!
  قتل من يعرف.. ومن لايعرف مشروع قتيل
  هدية الله التي وصلت بريطانيا متأخرة من كنز العراق المفقود
  إبن باطل .. أتى بباطل !!
  شرعنة "الخيانة" الوطنية عربيا
  شمعتنا الأولى .. في ظلام سنة الاحتلال السابعة
  حارث الضاري
  خطاب أوباما القادم في يونيو / حزيران
  مضحكات "المضبعة" الخضراء في سنتها السابعة
  الطريق الصحيح يا هيلاري
  مجالس شيوخ العراق .. مقاومة أم مساومة ؟
  (ضيوف) العراق بعد 2011
  سعادة النغل في " العراق الجديد "
  المصالحة المشلوخة
  مع قراصنة الصومال
  مغالطات البنتاغون ربع الفصلية ( 1- 2 )
  أخطر مدينة في أخطر بلد
  جامعتنا العربية و ( اعداؤها )

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  7-10-2008 / 18:34:31   المواطن العراقي المقاوم
جرائم الاحتلال في الموصل

جرائم الاحتلال في الموصل
بسم الله الرحمن الرحيم
أوجه إليكم وإلى منظمات حقوق الانسان والغيارى في العالم المعلومات التالية حول جريمة قوات الاحتلال الامريكي في مدينة الموصل في سلسلة الجرائم المستمرة للاحتلال الأمريكي البغيض قامت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد بقتل عائلة تتكون من 11 فردا معظمهم من النساء والأطفال في هجوم لها على منزل يضم مدينين في مدينة الموصل .

حيث قامت القوات المحتلة بمهاجمة أحد الدور الأهلة بالسكان في حي 17 تموز الواقع في الجزء الغربي من مدينة الموصل وذلك فجر هذا اليوم الأحد لتقتل أحد عشر مدنيا من عائلة واحدة وتجرح طفلين آخرين وقد كان معظم القتلى هم من الأطفال والنساء ، وقد قامت قوات الجيش الحكومي المتمركزة قرب محل الحادث بتسليم أحد عشرة جثة معبأة بأكياس نايلون إلى دائرة الطب العدلي في مدينة الموصل وكما هي العادة فقد بررت قوات الاحتلال ومعها الابواق العميلة للاحتلال بان تفجير انتحاري تسبب بمقتل المدنيين الابرياء داخل منزل في منطقة 17 تموز غربي مدينة الموصل بعد اقتحامه من قبل القوات الامريكية..وهنا أود أن اوضح الحقائق التالية التي حصلت عليها من ضابط في شرطة نينوى برتبة ملازم وعدد من الاطباء والعاملين في دائرة الطب العدلي في الموصل:

من جانب أخر ذكرت مصادر عن اكتشاف طفلين آخرين إضافة للأحد عشر قتيل احدهم يبلغ من العمر ثلاثة أشهر والثاني بحدود ثلاث سنوات وقد كانا مصابين بجراح متنوعة نتيجة الهجوم الوحشي للقوات الأمريكية على الدار المذكور وقد علمنا أن احدهم قد أودع لدى قوات الجيش الحكومي في حين أودع الطفل الثاني لدى قوات الشرطة العراقية .
من الجدير بالذكر أن هذه العملية الرابعة من نوعها التي تحدث في مدينة الموصل في غضون الأشهر الأخيرة إذ سبق أن وقعت عدة حوادث مماثلة راح ضحيتها أشخاص مدنيين نتيجة للهمجية والتعسف والوحشية التي يستخدمها جنود الاحتلال لدى تنفيذهم للمداهمات على الدور السكنية للمواطنين ، مما يدلل على مدى الحقد المتأصل في نفوسهم ومدى الاستهانة بالدم العراقي وكذلك مدى الخوف والرعب الذي ينتاب الجنود الأمريكان عند قيامهم بالمداهمات الليلية مما يدفعهم لاستخدام القوة المفرطة والوحشية حتى ضد الأطفال والنساء والمواطنين العزل .
اولا : جميع الجثث التي تم العثور عليها والتي تم نقلها الى دائرة الطب العدلي من قبل سيارات الاسعاف وباشراف شرطة نينوى كانت مصابة باطلاقات نارية في أماكن متعددة من الجسم مما يشير الى عدم وجود تفجير انتحاري ابدا وانما كانت عملية قتل جرت وبدم بارد لخمسة رجال وثلاث نساء وثلاثة اطفال.. وقد أكد الخبر مصدر طبي في دائرة الطب العدلي مؤكدا تلقي أحد عشر جثة وهي معبأة بأكياس نايلون تعود للقوات الأمريكية ومبيناً أن من بين الجثث ثلاث نساء وثلاث أطفال صغار قدرت أعمارهم بأقل من 12 سنة ، كما ذكر أن الجثث الخمسة المتبقية تعود لرجال تتراوح أعمارهم بين ( 30 – 50 ) سنة .
ثانيا : بعد ان اعلنت الشرطة في بيان لها منشور عبر وسائل الاعلام في الساعة العاشرة من صباح الاحد حول قيام القوات الامريكية بمداهمة منزل في 17 تموز وقتل 11 مدنيا قام العملاء دريد كشمولة وخسرو كوران بالطلب من الاعلاميين في المحافظة بعدم نشر اي خبر حول الجريمة لغاية ان يقوم الجانب الامريكي بالتحقيق بالموضوع واصدار بيان بذلك وفعلا اصدر الجيش الامريكي بعد ظهر الاحد بيانا يدعي فيه بان الجريمة حدثت بفعل انتحاري ؟
ثالثا : اتصل مدير شرطة نينوى اللواء (خالد حسين) بدائرة الطب العدلي في الموصل وطالبهم بعدم التصريح لوسائل الاعلام حول الموضوع والا سيتم معاقبة من يخالف ذلك بتهمة الارهاب..!؟ كما قام العميل خسرو كوران بالطلب من قناة الموصلية التي يمولها الحزب الديمقراطي الكردستاني بعدم الاشارة لا من قريب ولا من بعيد حول الحادث..!
لذا نطالب بتحقيق مستقل لمعرفة ملابسات الحادث وان عدد من الموظفين في دائرة الطب العدلي على استعداد للادلاء بالحقائق مع العلم بانهم قاموا بتصوير الجثث بشكل كامل وهم جميعهم من العراقيين ولا صحة ابدا لما ادعاه المجرم الارهابي خسرو كوران حول وجود شخص سعودي الجنسية بين الشهداء والله على ما نقول شهيد..
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سامح لطف الله، محمد تاج الدين الطيبي، سيد السباعي، إياد محمود حسين ، رمضان حينوني، د - صالح المازقي، حسن عثمان، ماهر عدنان قنديل، أبو سمية، محمد العيادي، محمود طرشوبي، علي الكاش، أحمد الغريب، سحر الصيدلي، كمال حبيب، د - محمد بنيعيش، أحمد الحباسي، العادل السمعلي، صباح الموسوي ، إسراء أبو رمان، د - المنجي الكعبي، رافد العزاوي، سلام الشماع، هناء سلامة، منجي باكير، علي عبد العال، د- جابر قميحة، صلاح المختار، عمر غازي، د- محمود علي عريقات، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - أبو يعرب المرزوقي، خالد الجاف ، عبد الله زيدان، عبد الرزاق قيراط ، حسن الحسن، إيمان القدوسي، أشرف إبراهيم حجاج، د. نانسي أبو الفتوح، د. عبد الآله المالكي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عبد الله الفقير، د - غالب الفريجات، محمد الياسين، عدنان المنصر، محمود سلطان، إيمى الأشقر، د- هاني السباعي، رضا الدبّابي، معتز الجعبري، د - الضاوي خوالدية، سلوى المغربي، نادية سعد، عبد الغني مزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، تونسي، فاطمة حافظ ، فتحي الزغل، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. محمد يحيى ، فهمي شراب، عزيز العرباوي، سفيان عبد الكافي، فراس جعفر ابورمان، سامر أبو رمان ، خبَّاب بن مروان الحمد، فاطمة عبد الرءوف، فتحي العابد، د. محمد عمارة ، أحمد النعيمي، مصطفى منيغ، بسمة منصور، د - مضاوي الرشيد، كريم فارق، د. عادل محمد عايش الأسطل، عراق المطيري، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حميدة الطيلوش، د.ليلى بيومي ، د - محمد سعد أبو العزم، الهيثم زعفان، فتحـي قاره بيبـان، صفاء العراقي، محمد إبراهيم مبروك، د.محمد فتحي عبد العال، حسني إبراهيم عبد العظيم، الناصر الرقيق، رافع القارصي، د. خالد الطراولي ، جمال عرفة، د - محمد بن موسى الشريف ، أحمد ملحم، د - مصطفى فهمي، شيرين حامد فهمي ، عصام كرم الطوخى ، الشهيد سيد قطب، رشيد السيد أحمد، مراد قميزة، د. أحمد محمد سليمان، د. محمد مورو ، عواطف منصور، د. الشاهد البوشيخي، د - احمد عبدالحميد غراب، صلاح الحريري، د. أحمد بشير، محمد شمام ، جاسم الرصيف، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صفاء العربي، حمدى شفيق ، منى محروس، أحمد بوادي، د. جعفر شيخ إدريس ، د. طارق عبد الحليم، يزيد بن الحسين، كريم السليتي، أنس الشابي، طلال قسومي، سعود السبعاني، سيدة محمود محمد، د - محمد عباس المصرى، د - شاكر الحوكي ، مجدى داود، حاتم الصولي، د. نهى قاطرجي ، ياسين أحمد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - عادل رضا، ابتسام سعد، حسن الطرابلسي، محرر "بوابتي"، د. صلاح عودة الله ، مصطفي زهران، محمود فاروق سيد شعبان، يحيي البوليني، محمد عمر غرس الله، محمود صافي ، الهادي المثلوثي، صالح النعامي ، د- هاني ابوالفتوح، د. الحسيني إسماعيل ، وائل بنجدو، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، رأفت صلاح الدين، محمد أحمد عزوز، فوزي مسعود ، أ.د. مصطفى رجب، المولدي الفرجاني، محمد الطرابلسي، د- محمد رحال، محمد اسعد بيوض التميمي، سوسن مسعود،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة