تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

منجزات نظام ولاية الفقيه: قمع و فقر و وباء

كاتب المقال صباح الموسوي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تشهد إيران كل يوم حدثا جديدا , على الصعد السياسية والاجتماعية والاقتصادية, يسجل فيه النظام إخفاقا كبيرا يلقي بتبعاته السلبية على الشعوب والقوميات الإيرانية التي تعيش أوضاعا يرثا لها لكثرة ما تشهده من معاناة , بلغ بعضها حد المأساة بشهادة الأرقام والإحصائيات التي تنشرها دوائر النظام قبل غيرها , و رغم ذلك يصر النظام الإيراني على التمسك بنهجه المتبع غير مكترث بما خلفته سياساته المتبعة من معاناة ومآسي , ويصر بعناده وحماقته المعهودة على المضي قدما في هذا النهج المتخلف الذي لم يجني منه الإيرانيون سوى القمع والفقر, و أخيرا وليس آخرا الوباء الذي باتت وزارة الصحة الإيرانية تصدر بيانات شبه يومية محذرة من تفشيه بين المواطنين بعد الكشف عن عشرات الإصابات مؤخرا كان نصيب مدينة قم " المقدسة " الأكبر من بين عدد المصابين بهذا الوباء القاتل .

و بالرغم مما خلفته السياسة الحمقاء لنظام ولاية فقيه من معاناة للشعوب الإيرانية فان الآلة الإعلامية لهذا النظام تطالعنا كل يوم بخبر جديد تتحدث فيه عن توصل قوات الحرس الثوري و وزارة الحرب الإيرانية إلى إنتاج أسلحة جديدة او تطوير أخرى بذلت أموالا طائلة من قوت المواطنين على إنتاجها , هذا ناهيك عن الأموال الهائلة التي ينفقها النظام على المنظمات الطائفية والجماعات الإرهابية التي تعيث فسادا في البلدان المجاورة ومهددة امن وسلامة المنطقة عامة .

لقد أصبحت إيران اليوم في ظل هذا النظام المتخلف رمزا للاضطهاد العرقي والطائفي ومركزا للإدمان وتصدير المخدرات, و معقلا لانتهاك ابسط حقوق الإنسان , و سجنا كبيرا لكل تواق للحرية و الخلاص من القمع, وساحة للإعدامات الجماعية التي تنفذ بأشكال وطرق تأنف عنها الحيوانات .

لقد أصبحت حفلات الإعدام الجماعية, التي لم تتجرأ على فعلها أعتا الأنظمة الدكتاتورية في العالم , أمراً شائعا في إيران و تنفذ علانية و أمام المرأى العام دون خشية من الله او احتراما لمشاعر الناس وذوي المعدومين.
لقد شرع نظام ولاية الفقيه بسياسة الإعدامات الجماعية منذ الوهلة الأولى لتوليه السلطة في إيران حيث بدأها بحق أبناء الشعوب والقومية غير الفارسية , ومن تلك المذابح على سبيل المثال يمكن ذكر مجزرة الأربعاء الأسود بحق العرب في مدينة المحمرة ومذابح مهاباد وسنندج في محافظة كردستان , بالإضافة إلى مذابح التركمان في كنبد قابوس و البلوش في زاهدان وغيرها.

لقد طالت الإعدامات الجماعية أعضاء وقادة الحركات والجماعات السياسية التي كانت المساهم الرئيسي و الأبرز في معارضة النظام البهلوي وإسقاطه وكانت اكبر حملات الإعدام الجماعية , والتي تمر هذه الأيام ذكرها , هي مذبحة المعارضين من أعضاء وأنصار منظمة " مجاهدي خلق " وغيرها من المنظمات اليسارية الإيرانية الأخرى , حيث عرفت تلك المذابح التي جرت في آب عام 1988م بعد قبول إيران قرار وقف إطلاق النار مع العراق " بمذبحة تبيض السجون " حيث راح ضحيتها أكثر من ثلاثين ألف سجين سياسي في غضون شهرين , و كانت هذه المذبحة ابتدأت في سجني گوهردشت و افین في طهران أولا ثم امتدت الى سائر سجون الاقاليم والمدن الايرانية الاخرى و لم يجري تسليم جثث ضحاياها الى ذويهم وانما اقدم النظام على دفنها في مقابر جماعية, و كانت " مجلة راه توده " التابعة لحزب تودة الايراني قد نشرت انذاك صور الكثير من الضحايا بعد ان تم نشب عدد من تلك المقابر الجماعية .

وعلى الرغم من افتضاح امر تلك المذبحة و غيرها من المذابح المؤلمة الاخرى الا ان نظام ولاية الفقيه لم يوقف جرائم الاعدامات الجماعية بل ابقاها متواصلة و بوتيرة اعلى مما كانت عليه , فخلال الاسابيع الثلاثة الماضية جارى إعدام 41 شخصاً تم إعدام 29 شخصا منهم في صباح يوم الأحد 27تموز الماضي في سجن افين ضمن حفلة إعدام جماعية وهناك 114 شاباً ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام بحقهم أصغرهم سناً قاصر يدعى ( احمد نوروزي ) يبلغ من العمر 12 عاماً صدر حكم الإعدام بحقه قبل 3 سنوات في محافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرقي إيران).
و اخر الاعدامت الجماعية التي نفذتها سلطات نظام ولاية الفقيه جرت يوم الثلاثاء 12 الشهر الجاري وتمت بحق اثنين من المعارضين البلوش احدهم صحفي يدعى " يعقوب مهر نهاد " ويرأس مؤسسة تعنى بتعليم اليافعين تسمى " صوت العدالة " و تتخذ من مدينة زاهدان مقرا لها . وبهذه الجريمة يرتفع عدد الأشخاص الذين نفذت فيهم أحكام الإعدام منذ بدء السنة الحالية في إيران إلى 166على الأقل.

و كانت منظمة العفو الدولية (أمنيستي إنترنشال) قد أعلنت إن إيران نفذت السنة الماضية 317 إعداما، وبذلك تكون على رأس الدول التي تطبق عقوبة الإعدام.
كان هذا على الصعيد الممارسات القمعية والإجرام الوحشي الذي تعامل ومازال يتعامل به نظام ولاية الفقيه مع الشعوب والقوميات في إيران , أما عن ما خلفته سياساته الاقتصادية من كوارث على البلاد والعباد فحدث ولا حرج . فطبقا للإحصائية التي قدمها البنك المركزي الإيراني في الرابع من الشهر الجاري , أكدت وصل عدد الإيرانيين الذين يعيشون تحت خطالفقر إلى 14 مليونا من أصل سبعين مليونا هم سكان إيران. وذلك بحسب ما أوردته مجلة " آمار اقتصادي " الفصلية والتي تصدر عن البنك المركزي الإيراني .
وكان وزير العمل و الشؤون الاجتماعية الإيراني تحدث في أغسطس/آب 2007 عنوجود 9.2 ملايين فقير يشكلون 10.5% من سكان المدن و11% من سكانالأرياف.وكان الوزير الإيراني أشار قبل عام لوجود مليوني شخص يعيشون في فقر شديد بأقل من 650 ألف ريال شهريا (نحو سبعين دولارا ) .
علما إن إيران تشهد تضخمااقتصاديا متسارعا بلغت نسبته 26% في يونيو/حزيران 2008 مقارنة بالشهر نفسه من العامالسابق .
أرقام الفقر في إيران تأتي وسط ارتفاعا مضطرد في الأسعار أثرت على الفقراء والموظفين من ذوي الدخول المتدنية كالأساتذة الذين يكسبون أقل منثلاثمائة دولار شهريا.

كما أن اغلب المدن الإيرانية تعيش أزمة خبز حقيقية حيث تعاني البلاد من نقص كبير في إنتاج القمح بعد أن تحولت إيران من مصدر رئيسي للقمح إلى مستورد حيث استوردت هذا العام خمسة ملايين و ستمائة ألف طن من القمح لتعويض عن النقص الحاصل في إنتاجها المحلي البالغ أربعة ملايين ونصف المليون طن .
علما أن إيران تشهد نقصا في الكثير من المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية الأساسية , و بموازاة ذلك فقد ارتفعت نسبة البطالة إلى أضعاف ما كانت عليه قبل عام حيث تشير احدث التقارير أن نسبة البطالة قد تجاوزت نسبة 25% , وهذه الأوضاع ألقت بظلالها على الجانب الأخلاقي والاجتماعي حيث تسببت في تزايد حالات " زواج المتعة " او ما يسمى بالزواج الموقت الذي بات يشكل مصدر قلق حقيقي للمؤسسات الاجتماعية الإيرانية.

فبحسب ما نقلته وكالة أنباء " مهر " الحكومية عن أستاذ الفقه و القانون في جامعة طهران الدكتور " حسين اميدي خواه " إن البلاد تشهد تزايدا في حالات الزواج الموقت وهذا الأمر خلف آثارا سلبية كبيرة على المجتمع . مشيرا إلى أوضاع ومصير الأطفال الذين يولدون نتيجة هذا الزواج حيث أن مصائرهم مبهمة واغلبهم يواجهون المصاعب منذ الولادة مؤكدا أن الأرقام المعلنة من قبل الدوائر الرسمية عن حالات الزواج الموقت غير صحيحة وهي اقل بكثير من مما هو حاصل حيث أن النسبة المئوية الأعلى لهذا الزواج لا تسجل في قيد الأحوال المدنية للرجال وان اغلب المكاتب المختصة بإجراء عقود الزواج غير رسمية ويسجل هذا النوع من الزواج على أوراق عادية مقابل أجور زهيدة وهذا ما يشجع الرجال على اللجوء لإجراء مثل هذه العقود. مضيفا إن الآثار السلبية لهذا النوع من الزواج ( المتعة ) تزاد عاما بعد عام دون أن تتخذ السلطات المعنية أي إجراءات لحلها او الحد منها.
و إذا كان من طبيعة الظلم أن يخلف الفقر فمن طبيعة الفقر أيضا أن يخلف الأمراض ويفشي الأوبئة في المجتمعات , وهذا ما هو حاصل بالفعل في إيران حيث أشارت البيانات الأخيرة لوزارة الصحة عن تفشي الوباء في العديد من المناطق والمدن ولاسيما في أكثرها شهرة وهي مدينة قم مركز الحوزة الدينية ومقر إقامة مرجعياتها , حيث أشارت التقارير الطبية إلى اكتشاف 57 حالة وباء في قم هذا العام توفي سبعة منهم لحد الآن . وقال بيان وزارة الصحة إن السبب في شيوع الوباء في المدينة يعود إلى النقص الحاد في المياه الصالحة لشرب وانقطاع المزمن للتيار الكهربائي وانتشار القمامة في الشوارع والأماكن العامة.

وللقارئ أن يتصور إذا كان هذا هو حال المدنية التي تعد العاصمة الدينية لإيران فما عسى أن يكون حال المدن النائية ولاسيما مناطق و مدن الأقليات القومية التي كانت ولا تزال عرضة دائمة للحرمان بسبب التمييز العرقي والطائفي ؟.
و لاندري عن أي منجزات يتكلم نظام ولاية الفقيه ؟ وعن أي ايجابية يمكن أن تعطي لمؤيديه ( ولاسيما المستعربين منهم ) مبررا لدفاع عن هكذا نظام اقل ما أنجزه هو القمع والفقر والتخلف للشعوب والقوميات الإيرانية , وخلق الفتن والقلاقل وتصدير الإرهاب للشعوب المنطقة ؟.
------------------
صباح الموسوي
رئيس المكتب السياسي لحزب النهضة العربي الأحوازي


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 21-08-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الصدمة والرعب في حذاء منتظر
  تسونامي الإدمان يضرب إيران
  ما موقف الإخوان من مأساة سنة إيران؟
  المطلوب من جماعة الإخوان الاعتذار لأهل السنة في إيران
  فلماذا لا يحيي نظام ولاية الفقيه ذكرى الفتح الإسلامي لإيران ؟
  القبور والمزارات صناعة النظام الإيراني الرائجة
  إقليم بلوشستان يلتهب والنظام الإيراني يرتهب
  مخاطر التهوين من التآمر الإيراني
  منجزات نظام ولاية الفقيه: قمع و فقر و وباء
  فساد الولدان في حكومة صاحب الزمان
  الملالي وعسكرة الحياة السياسية في إيران
  التشيع.. مذهب أم دين؟

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. الشاهد البوشيخي، د - صالح المازقي، مجدى داود، أبو سمية، رحاب اسعد بيوض التميمي، علي عبد العال، العادل السمعلي، فاطمة حافظ ، جاسم الرصيف، طلال قسومي، إيمان القدوسي، رمضان حينوني، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سامح لطف الله، حسن عثمان، إياد محمود حسين ، رافع القارصي، وائل بنجدو، سلوى المغربي، محمد عمر غرس الله، كريم السليتي، د - مضاوي الرشيد، عبد الله الفقير، عراق المطيري، عبد الغني مزوز، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - محمد بن موسى الشريف ، د.محمد فتحي عبد العال، رأفت صلاح الدين، الهادي المثلوثي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد الحباسي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. عادل محمد عايش الأسطل، المولدي الفرجاني، محمد الطرابلسي، فتحي العابد، أحمد النعيمي، د. عبد الآله المالكي، د. طارق عبد الحليم، الشهيد سيد قطب، الناصر الرقيق، هناء سلامة، د. جعفر شيخ إدريس ، د. نهى قاطرجي ، محمد الياسين، رشيد السيد أحمد، أ.د. مصطفى رجب، معتز الجعبري، مراد قميزة، محمد أحمد عزوز، سلام الشماع، د - محمد سعد أبو العزم، صباح الموسوي ، د. أحمد بشير، عبد الرزاق قيراط ، أشرف إبراهيم حجاج، عدنان المنصر، د - محمد عباس المصرى، محمد تاج الدين الطيبي، د - مصطفى فهمي، سيدة محمود محمد، عبد الله زيدان، أحمد ملحم، أحمد بوادي، مصطفى منيغ، تونسي، د - احمد عبدالحميد غراب، ابتسام سعد، د. صلاح عودة الله ، صلاح الحريري، كمال حبيب، يحيي البوليني، د - المنجي الكعبي، د- هاني السباعي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن الحسن، صفاء العربي، مصطفي زهران، رافد العزاوي، بسمة منصور، محرر "بوابتي"، سوسن مسعود، الهيثم زعفان، د. خالد الطراولي ، سعود السبعاني، فهمي شراب، فوزي مسعود ، ياسين أحمد، صلاح المختار، د. محمد مورو ، شيرين حامد فهمي ، عزيز العرباوي، صالح النعامي ، جمال عرفة، د - محمد بنيعيش، محمد اسعد بيوض التميمي، د. محمد يحيى ، إيمى الأشقر، محمود سلطان، يزيد بن الحسين، علي الكاش، د. محمد عمارة ، سحر الصيدلي، حسن الطرابلسي، رضا الدبّابي، منجي باكير، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. أحمد محمد سليمان، أنس الشابي، خبَّاب بن مروان الحمد، منى محروس، سامر أبو رمان ، فتحي الزغل، محمد شمام ، د- جابر قميحة، محمود طرشوبي، عواطف منصور، فتحـي قاره بيبـان، د. الحسيني إسماعيل ، د- محمود علي عريقات، عصام كرم الطوخى ، كريم فارق، د - غالب الفريجات، د- هاني ابوالفتوح، خالد الجاف ، صفاء العراقي، عمر غازي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سفيان عبد الكافي، محمود فاروق سيد شعبان، د. نانسي أبو الفتوح، محمود صافي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حاتم الصولي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، فراس جعفر ابورمان، حميدة الطيلوش، د - الضاوي خوالدية، د - شاكر الحوكي ، محمد العيادي، إسراء أبو رمان، د - أبو يعرب المرزوقي، د.ليلى بيومي ، نادية سعد، محمد إبراهيم مبروك، فاطمة عبد الرءوف، سيد السباعي، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد الغريب، د- محمد رحال، حمدى شفيق ، ماهر عدنان قنديل،
أحدث الردود
مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

فكرة المقال ممتازة خاصة حينما يرجع اندحار التيارات الاسلامية ومناصريها وجراة اعدائهم عليهم بالحصار وغيره في تركيا وقطر وحماس، حينما يرجع ذلك لتنامي فك...>>

الموضوع كله تصورات خاطئة وأحكام مسبقة لا تستند إلى علم حقيقي أو فكر ينطلق من تجربة عميقة ودراسة موضوعية ، فصاحب المنشور كذلك الإنسان الغربي الذي يريد ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة