تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

سيد قطب.. معالم على طريق الإسلام

كاتب المقال نادية سعد   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


في تاريخ الفكر الإنساني علامات مضيئة؛ سطَّرت بيراعها أنصع الصفحات، فصنعت للإنسانية تاريخًا ميَّزها عن سائر المخلوقات، من تلك العلامات يقف سيد قطب علامة مضيئة في تاريخ فكرنا الإسلامي المعاصر، فهو واحد من الذين قدّموا أنفسهم فداءً لأفكارهم وكلماتهم: «إن أفكارنا وكلماتنا تظل جثثًا هامدة، حتى إذا متنا في سبيلها أو غذَّيناها بالدماء انتفضت حية وعاشت بين الأحياء».

وفي حياة سيد قطب الكثير والكثير، فحينما تعرَّض لمحنته الكبرى على يد هولاكو مصر المعاصرة، بدأ الناس يتخلصون من فكره وتراثه ودراساته الإسلامية، وحتى أعماله الأدبية بالحرق له، خوفًا من البطش والتنكيل، فضاع بذلك كثير من تراث الفقيد وأعماله الأدبية وكتاباته البحثية..

سير ومسيرة

ولد سيد قطب في قرية من قرى صعيد مصر تسمى (موشا) بمحافظة أسيوط في 9 أكتوبر 1906م، من أسرة متوسطة الحال، وقد اكتسب والده مكانة اجتماعية متميزة بسبب سلوكه الشخصي وثقافته.

دخل سيد مدرسة القرية في سن مبكرة، ظهر نبوغه منذ الصغر، فأتم حفظ القرآن وهو في العاشرة من عمره، وبعد أن أنهى دراسته الابتدائية في مدرسة القرية استعد للسفر إلى القاهرة لإكمال دراسته فيها، فكان ذلك عام 1920م، وأقام عند خاله أحمد حسين عثمان، وكان من خريجي الأزهر ويعمل بالصحافة والتدريس، وكان منتميًا لحزب الوفد وصديقًا للأديب الكبير عباس محمود العقاد.
ثم التحق بمدرسة المعلمين الأولية ودار العلوم التي تخرج فيها حاملاً شهادة الإجازة العالية (الليسانس) في اللغة العربية وآدابها..
وفي تقديم مهدي علاّم لكتاب سيد قطب «مهمة الشاعر في الحياة» دليل كافٍ على ذكاء سيد المبكر وطموحه.
يقول علاّم: «إنه لو لم يكن لي تلميذ سواه لكفاني ذلك سرورًا وقناعة واطمئنانًا إلى أنني سأحمّل أمانة العلم والأدب من لا أشك في حسن قيامه عليها... وإنني أَعُدُّ سيد قطب مفخرة من مفاخر دار العلوم».

وفور تخرجه في دار العلوم عام 1933م توالت مقالاته النقدية والأدبية على صفحات مجلة الأُسبوع، والبلاغ الأُسبوعي، والرسالة، والثقافة، والمقتطف، والشئون الاجتماعية، والهلال والأهرام. كما عمل مدرسًا في مدارس وزارة المعارف، واستمر ينتقل فيها حتى انتهى به المطاف في حلوان التي استقر فيها، واشترى أرضًا وبنى بيتًا كبيرًا، وانتقل إلى وزارة المعارف عام 1940م، وعمل في مراقبة الثقافة العامة، وفي عام 1947م ترأس سيد قطب تحرير مجلة العالم العربي، التي أصدرها مع رجل نصراني يُدعى يوسف شحاتة ـ وذلك يكفي للرد على من اتهمه بالتعصب ضد النصارى ـ وساهم فيها رجال الأدب والفن، مثل: طه حسين، وشفيق غربال، وأنور المعداوي، ونجيب محفوظ، وعيسى الناعوري...

كما أنشأ في نفس العام مع ثمانية من مثقفي مصر ومفكريها ـ منهم محمد الغزالي، ونجيب محفوظ، وعبد المنعم شميس، وعبد الحميد جودة السحار ـ مجلة أطلقوا عليها اسم الفكر الجديد، واتفق الجميع على رئاسة سيد قطب لتحرير تلك المجلة.
وأخذ يكتب مقالاته النقدية الجريئة ويصب جام غضبه على الظواهر الاجتماعية والسياسية الشائعة في المجتمع، وكان أكثر هجومه على رجال الحاشية الملكية ورجال الإقطاع والأحزاب والباشوات وأغنياء الحرب وعملاء الإنجليز، فضاقت الحكومة ذرعًا به، وأرادت التخلص منه بطريقة تبدو معقولة، فتقرر إيفاده إلى أمريكا، وكانت مهمته دراسة المناهج التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية، وغادر سيد قطب القاهرة إلى أمريكا في نوفمبر 1948م، وقضى بها عامين كاملين حيث عاد في 23/8/1950م, وعُين بوظيفة مراقب مساعد بمكتب وزير المعارف، وكان وقتها إسماعيل القبّاني.

انضم سيد قطب إلى الإخوان المسلمين عام 1951م، وانتُخِب عضوًا في مكتب الإرشاد، وعيِّن رئيسًا لقسم نشر الدعوة في المركز العام للجماعة عام 1952م، وتولى رئاسة تحرير جريدة الجماعة الأسبوعية.

ولما قامت ثورة يوليو 1952م فرح الإخوان بها، ولكن سيدًا كان أكثر فرحًا بها، حيث ساهم في الإعداد لها, كما كان صديقًا لبعض الضباط، وقد وردت في الصحف في مطالع الثورة بعض صوره التذكارية مع محمد نجيب وجمال عبد الناصر، ولكن سرعان ما نشب الخلاف بين رجال الثورة والإخوان، وراح سيد قطب المفكر الإسلامي والأديب ضحية هذا الخلاف، حيث تم سجنه من عام 1954م إلى عام 1964م، وتم الإفراج عنه بوساطة الرئيس العراقي عبد السلام عارف، ولكن تم اعتقاله مرة أخرى في 9 أغسطس عام 1965م، وتم إعدامه في 29 أغسطس 1966م فجر يوم الاثنين 13 جمادى الأولى 1386هـ.

تراث قيّم وضخم

أصدر سيد قطب العديد من الدراسات في مجالات متنوعة, ففي النقد الأدبي أصدر: مهمة الشاعر في الحياة، كتب وشخصيات، في النقد الأدبي أصوله ومناهجه، والتصوير الفني في القرآن، ومشاهد القيامة في القرآن...
ومن الأدب: الشاطئ المجهول (ديوان شعر)، طفل من القرية، أشواك (رواية)، والمدينة المسحورة.
وفي مجال الدعوة الإسلامية أصدر: العدالة الاجتماعية في الإسلام، هذا الدين، المستقبل لهذا الدين، السلام العالمي والإسلام، نحو مجتمع إسلامي، دراسات إسلامية، معالم في الطريق؛ ويعد هذا الكتاب واحدًا من طليعة الكتب التي أثارت ضجة كبرى على الصعيد العالمي في العصر الحديث، وكان السبب في إعدامه..

أما في ظلال القرآن فيعد كتابه الأضخم والأهم، وهو لون جديد في تفسير القرآن لم يسبقه إليه أحد من المفسرين، فهو تجربة حية صادقة عاشها صاحبها بروحه وفكره وشعوره وكيانه كله, وعاشها لحظة لحظة، وفكرة فكرة، ولفظة لفظة, وأودعها خلاصة تجربته الحية في عالم الإيمان..

لقد كان سيد قطب نافذ البصيرة, عميق النظر, واسع الأفق، جادًّا، وكان يحتاط ويتورع ويهاب عند تفسيره لآيات كتاب الله، كما كان جلّ تركيزه على العقيدة وشرح لا إله إلا الله، يقول الأستاذ محمد قطب: إن كتابات سيد قطب تركزت حول موضوع معين هو بيان المعنى الحقيقي لـ«لا إله إلا الله»؛ شعورًا منه بأن كثيرًا من الناس لا يدركون هذا المعنى على حقيقته، وبيان المواصفات الحقيقية للإيمان كما وردت في الكتاب والسنة، ولكنه مع ذلك حرص حرصًا شديدًا على أن يبين أن كلامه هذا ليس مقصودًا به إصدار الأحكام على الناس، إنما المقصود به تعريفهم بما غفلوا عنه من هذه الحقيقة ليتبينوا هم لأنفسهم إن كانوا مستقيمين على طريق الله كما ينبغي أم أنهم يحيدون عن هذا الطريق فينبغي عليهم أن يعودوا إليه..


وقد أثنى عليه علماء أجلاء وشيوخ فضلاء؛ منهم الشيخ عبد الله بن جبرين, والشيخ محمد حسان، والشيخ سلمان العودة, والشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي، والشيخ بكر عبد الله أبو زيد، وصدرت عنه دراسات كثيرة تناولت معظم كتاباته, وإن كانت كتاباته المبكرة لم تحظَ بنصيب كبير من البحث والدراسة.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سيد قطب، معالم في الطريق، صحوة إسلامية، المسلم الرسالي، شهيد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 01-08-2008   shareah.com

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  25-02-2011 / 19:31:58   janah1964
دعاء

رحمه الله وأسكنه فسيح جناته

لقد خسرت الأمة بفقدان الكثير ولكن عزاؤنا

بأنك قتلتك في سبيل دعوة الحق التي لم تعجب

الجلاد وها هو قد مات وسيلقى الله وستخاصمه

يوم القيامة طالبا من المولي عز وجل أن يسألوه

فيما قتلت .....

  21-08-2010 / 20:41:24   الأستاذ عبد الرحمن سرحان
دم سيد في رقاب محبيه.

الحق أقول إن دم الشهيد سيد قطب في أعناق علماء ومواطني مصر بل والمشرق والمغرب العربيين لأنهم تركوا الساسة ألعوبة في أيدي الشيوعيين في ذلك الوقت، يحركونهم بحبال سحرية مخفية في الكواليس وخوفوهم أن إذا تمكّن الإخوان المسلمون من الحكم فإنكم لهالكون بعد أن تُحاسبوا حسابا عسيرا وخوفا من الأرائك الوثيرة أعدموا المصلحين. هذا هو الحق الحقيقة التي يجب أن تُقال. لو خرجت مصر عن بكرة أبيها وأعني مُثقفيها من المسلمين الحقيقيين ينددون ويهددون وهم جحافل لا حصر لها كما حدث في إيران عندما دخلها الخميني فاتحا. دعوني أرجوكم أكتب فأنا من محبي أدبه وفكره الإسلامي الغزير فكياني مرير.

  18-03-2010 / 16:29:09   عبد الرحمن سرحان
الرد الصريح على سيد الجريح

سيد قطب كاتب عقلاني و مفكر خيالي مزج بين الدين والحقيقة في الواقع المعاش بديباجة أدبية تجنح بالقارئ إلى الخيال والتأثر. ينقاد إليه القراء يدفعهم الاستفزاز الذي يسلطه بسياطه اللآذعة على الحكام خاصة وعلى الذين يعيشون في كنفهم من الرعية المغلوبة على أمرها كان هدفه أن تعود المجتمعات الإسلامية إلى نقاء وصفاء الإسلام الحقيقي، تطبق أحكامه كلها وينشر العدل بين الناس وقد جهر بذلك في كتبه المتأخرة وكان يستفر الساسة ومن يدري ربما يريد الشهادة وقد نالها. لقد خدم سيد قطب أعداء الإسلام من حيث لا يدري إذ صب جام غضبه على المسلمين وأهمل الملاحدة والمبشرين الدجالين الذين طعنوا ولا يزالون يطعنون في الدين الاسلامي والصهاينة الغاصبين الذين سرفوا الأراضي المقدسة فجعل كتبه تسلية للأعداء وهم ينظرون من بعيد إلى هذا الصراع الداخلي في ديار الإسلام.

  9-04-2009 / 14:50:10   أبو اسكندر


يقول الإمام الشهيد سيد قطب: "إن كلماتنا تظل عرائس من الشمع ... حتى إذا متنا في سبيلها دبت فيها الروح وكتبت لها الحياة"
نعم ظلت كلمات الشهيد وستظل حية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
كتابه المرجع: معالم في الطريق
وتفسيره : في ظلال القرآن، الذي اودعه خلاصة تجربته في عالم الإيمان
من مؤلفاته كذلك: خصائص التصور الإسلامي ومقوماته، أو فكرة الإسلام عن الله والكون و الحياة والإنسان
اقرأوا"معالم في الطريق" لتعرفوا لماذا حكم عليه بالإعدام؟
سيظل الشهيد رمزا ومرجعا، وسياتي يوم إن شاء الله تدرس فيه كتبه في المدارس والجامعات، وتسمى باسمه الشوارع والميادين في كامل أرجاء العالم الإسلام.
وستنجب الأمة إن شاء الله من يسيرون على دربه.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سفيان عبد الكافي، سعود السبعاني، د- محمد رحال، عبد الرزاق قيراط ، شيرين حامد فهمي ، إياد محمود حسين ، د- محمود علي عريقات، عدنان المنصر، هناء سلامة، كمال حبيب، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سوسن مسعود، منجي باكير، صلاح المختار، سلوى المغربي، طلال قسومي، د.ليلى بيومي ، محرر "بوابتي"، يحيي البوليني، خالد الجاف ، د. محمد مورو ، أحمد الغريب، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - مصطفى فهمي، وائل بنجدو، د. عبد الآله المالكي، محمود صافي ، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد إبراهيم مبروك، أبو سمية، علي عبد العال، د. نهى قاطرجي ، محمد عمر غرس الله، محمود فاروق سيد شعبان، محمد الياسين، أحمد النعيمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حميدة الطيلوش، د. نانسي أبو الفتوح، محمود سلطان، مجدى داود، أحمد ملحم، صفاء العربي، محمد تاج الدين الطيبي، خبَّاب بن مروان الحمد، كريم السليتي، عبد الله الفقير، فتحي الزغل، فاطمة عبد الرءوف، ماهر عدنان قنديل، أحمد الحباسي، معتز الجعبري، د. أحمد محمد سليمان، عمر غازي، حسن عثمان، د - محمد عباس المصرى، عبد الله زيدان، سامح لطف الله، محمد العيادي، د- هاني السباعي، د - محمد بنيعيش، إيمان القدوسي، حسن الطرابلسي، ابتسام سعد، محمد الطرابلسي، أشرف إبراهيم حجاج، فهمي شراب، رمضان حينوني، جمال عرفة، د. الحسيني إسماعيل ، إسراء أبو رمان، أ.د. مصطفى رجب، مراد قميزة، صباح الموسوي ، د. طارق عبد الحليم، عراق المطيري، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، حاتم الصولي، صفاء العراقي، صالح النعامي ، الهيثم زعفان، د - المنجي الكعبي، د - محمد سعد أبو العزم، رافع القارصي، رضا الدبّابي، د - شاكر الحوكي ، رأفت صلاح الدين، سيد السباعي، حسني إبراهيم عبد العظيم، المولدي الفرجاني، د - محمد بن موسى الشريف ، صلاح الحريري، د. محمد عمارة ، الهادي المثلوثي، عواطف منصور، سيدة محمود محمد، الشهيد سيد قطب، رافد العزاوي، د. أحمد بشير، د. صلاح عودة الله ، الناصر الرقيق، د - مضاوي الرشيد، سلام الشماع، د- هاني ابوالفتوح، د - أبو يعرب المرزوقي، أنس الشابي، بسمة منصور، د. خالد الطراولي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، جاسم الرصيف، فاطمة حافظ ، رحاب اسعد بيوض التميمي، حسن الحسن، د. محمد يحيى ، د - غالب الفريجات، د. جعفر شيخ إدريس ، إيمى الأشقر، د - احمد عبدالحميد غراب، مصطفي زهران، د. الشاهد البوشيخي، عزيز العرباوي، د- جابر قميحة، حمدى شفيق ، العادل السمعلي، محمد شمام ، محمود طرشوبي، محمد أحمد عزوز، سحر الصيدلي، علي الكاش، يزيد بن الحسين، تونسي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أحمد بوادي، د. عادل محمد عايش الأسطل، كريم فارق، د - صالح المازقي، د.محمد فتحي عبد العال، سامر أبو رمان ، مصطفى منيغ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فوزي مسعود ، د - الضاوي خوالدية، عصام كرم الطوخى ، منى محروس، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، نادية سعد، عبد الغني مزوز، فتحـي قاره بيبـان، د. مصطفى يوسف اللداوي، فتحي العابد، ياسين أحمد، رشيد السيد أحمد، فراس جعفر ابورمان،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة