تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

آل سعود وأشقائهم اليهود في أول لقاء علني بأسبانيا ؟

كاتب المقال سـعود السـبعاني   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كل الحركات السرية والتنظيمات المحظورة وحتى العلاقات الغامضة والمشبوهة تبدأ عادةً بمرحلة حراك سرية وخفية حيث تدار محاضرها في أماكن مظلمة ومن خلف الكواليس ثم ما تبرح أن تظهر لاحقاً على السطح فيما يُسمى بالمرحلة العلنية , وبعض تلك المراحل السرية ربما تأخذ وقتاً طويلاً في مرحلة الخفاء وقد تصل لعقود طويلة بسبب الظروف الدولية وحالات الضعف والخوف من ردة الفعل الداخلية والخارجية أو الخسارة السياسية وهكذا .

وعادة تبقى تلك العلاقات الخطيرة سرية ومكتومة بين الأفراد والجماعات وحتى بين الدول خصوصاً إذا شعرت تلك الدول أن عملية الإعلان عن حقيقة تلك العلاقة المحظورة سوف تؤثر على موقفها السياسي أو تضر النظام الحاكم وقد تجلب النقمة والثورة الشعبية وفُكلفها ضريبة سياسية باهظةً الثمن , أو أنها تجد من المصلحة العامة أن تبقى تلك العلاقة في طي الكتمان حتى لا تؤثر على مواقف تلك الدول .

فما بالك إذا كانت تلك العلاقة المشبوهة قد تجلب العار والشنار الأبدي وتلطخ السمعة والشرف بصبغة الخيانة والغدر إلى أن تقوم الساعة ؟

وهذا ما جعل بعض الحكام العرب في الفترة السابقة يتوجسون الحيطة والحذر من خوض أي علاقة علنية تربطهم بالصهاينة وأبقوها تدور في السر وفي أماكن مُظلمة , حيث كانت تتم تلك اللقاءات عادةً عن طريق وسطاء غربيين كالأمريكان وسماسرة وأزلام محسوبين على تلك الأنظمة ولكن بعيداً عن الأضواء !؟

خصوصاً بعد أن شاهدوا جثة زميلهم ورفيقهم الهالك المقبور أنور السادات وهي موشومة ومُطرزة برصاص أبطال مصر المحروسة الأحرار فذهب ذلك الخائن إلى مزبلة التاريخ غير مأسوفاً عليه , وباتت جثته الملوثة بالعار تُمثل كابوساً لكل من تراوده نفسه لتكرار تلك الخيانة .

ولكن تلك النظرية السرية في العلاقات المشبوهة قد تغيرت كثيراً في العقدين الماضيين , ولم يعد للشعوب أي حساب في أجندة وقرارات الحكام المحميين أمريكياً , وبات من الطبيعي أن تشاهد البقرة الضاحكة حصني مُبارك وهو يحتضن صديقه النتن ياهو أو يضع قبلة حارة على خد زميله السفاح باراك أو يُعانق حبيب القلب المجرم إيهود أولمرت بحرارة ولهفة غير طبيعية لم يتجرأ السادات نفسه أن يفعلها .

ونفس الشيء ينطبق في حالة المغدور ياسر عرفات الذي أدمن الُقبلات ولعق الخدود فورثها لخليفته محمود عباس عراب أوسلو , الذي بات يتلذذ كثيراً بالقبل الإسرائيلية المعجونة بدماء الشهداء الفلسطينيين !

أما القزم الإمبريالي الأردني عبد الله الثاني والأخير فهذا حكايته حكاية , فعشقه لليهود وهيامه بالإسرائيليين هو حُب عُذري وراثي ومُكتسب من كروموسومات حسين وجينات أنطوانيت .

فأصبح لقاء الأشقاء الصهاينة وأخذهم بالأحضان وتبادل القبلات معهم هو تقليد هاشمي أصيل ومتوارث لدى أسرة المستر بيف , وأما تبادل الزوجات في الرقص والتقبيل فباتت خصلة هامشية معروفة لدى الحسين وأبنائه .

ولا أدري هل هي جراءة من قبل هؤلاء الخونة المحسوبين على العرب كحكام وزعماء خونة , أم أنهُ تراجع في الوعي العربي وخوار وجبن من قبل نخبة الشعوب العربية ؟

أما آل سعود وكما ذكرت سابقاً فقد كانوا حذرين جداً في علاقاتهم مع الإسرائيليين حيث كانوا في السابق يديروا تلك العلاقات السرية معهم عن طريق وسطاء دوليين بالنيابة عنهم وأحياناً من خلال سماسرة محليين كـ عدنان خاشوقجي ومن ثم رفيق الحريري وغيرهم .

فتحول الأمر وأصبح مُباحاً لبعض الأمراء كبندر بن سلطان وتركي الفيصل حيث بات هؤلاء ألمراء يشكلون قنوات مباشرة مع الإسرائيليين في إدارة تلك اللقاءات السرية .

لكن هذا الأمر لم يُقنع آل سعود ولم يرضِ طموحهم في ظل ذلك التسارع العربي والتهالك القطري في توطيد العلاقة المتينة مع الصهاينة , كما أن ذلك الوضع السري في العلاقة بين اليهود وأشقائهم آل سعود لم يشف غليل الإسرائيليين , ولطالما تبرم اليهود من سياسة الخجل والتواري السعودية وقد حان الوقت للتصريح العلني في إشهار تلك العلاقة المُحرمة , ودنت ساعة الصفر للظهور معاً وعلى العلن دون خوف أو خجل أو حساب لأحد .

ويبدو أن عبد الله بن عبد العزيز كان أكثر جراءةً وتحدي من بقية أشقاءه وممن سبقوه في الحكم , أيضاً وذلك عندما أعلن صراحة عن نيته في عقد مؤتمراً دولياً لما يُسمى بحوار الأديان والقصد منه طبعاً هو الاجتماع بأشقائه اليهود علناً وتسويق أبناء جلدته الصهاينة لبقية العرب والمُسلمين على أنهم أصحاب ديانة سماوية ويجب التعامل والتعاون معهم , ومحاولة فرضهم كطرف شقيق وصديق يجب التطبيع معه في تلك المرحلة العلنية !

لذا فقد سارع جلالته لجمع شتات أشقاءه اليهود والجلوس معهم على طاولة واحدة وفي العلن بعد أن كانت تلك اللقاءات تتم في السر ومن خلف الكواليس , ولولا النصائح التي تلقاها من ملك أسبانيا ومن أخوته والتحذير من تأليب العرب والمُسلمين على أحفاد مرخان , فيما لو جمعوا حاخامات اليهود وجلسوا معهم في درعية الغدر والخيانة فجأة ودون مُقدمات !؟

مما جعل الأطرم يتراجع مؤقتاً عن مكان الاجتماع الذي خصصه للقاء أشقاء في العقيدة والدم , وهذا ما جعله يوافق على اقتراح ملك أسبانيا وتركيا في عقد مؤتمر استباقي يُسمى – حلف الحضارات – سوف يُعقد في أسبانيا .

وأما مشروعه للحوار أو الخوار مع الأديان فسيأتي لاحقاً بعد أن يتم التطبيع مع أشقائه اليهود في مؤتمر أسبانيا القادم .

لذا فقد شد الملك السعودي الأجوف رحاله للمغرب كعادته السنوية ولأسباب معروفة سلفاً , وبعدها سيُغادر المغرب مباشرة إلى أسبانيا لحضور المؤتمر الدولي لحوار الحضارات المزعوم .

حيث سينطلق هذا المؤتمر في يوم 15 \ 07 \ 2008 م وبحضور حاخامات اليهود وقساوسة البابا وجمبازية وأحبار آل سعود !؟

http://www.youtube.com/watch?v=KtWhE0Fbskw

والحقيقة سيكون فرصة تاريخية سانحة وفريدة للقاء يهود الدونمة من آل سعود بأشقائهم يهود الأشكناز والسفارديم , حيث سيجتمع شملهم بعد طول شتات دام مئات السنين وذلك بعد أن طرد يهود الدونمة من الأندلس حالهم حال بقية المُسلمين طبعاً , فتوجهوا إلى بلاد المغرب العربي وغادروا بعدها إلى تركيا , قبل أن يتوجه سيء الذكر مردخاي الدونمي إلى الجزيرة العربية ويأتي أحفاده من بعده ليمسخوا البلد ويسعودوا الشعب .

فاختيار أسبانيا كمقر لهذا المؤتمر المزعوم بحلف الحضارات لا شك أن لهُ مدلولاً تاريخياً لدى المدعوين , خصوصاً بالنسبة ليهود الدونمة وأحفادهم آل سعود , ومسألة الالتقاء بعد طول شتات بأشقائهم اليهود من بقية الطوائف الأخرى وفي هذا المكان التاريخي تحديداً لهُ معاني رمزية كبيرة اُختيرت بعناية ومكر ليس بغريب على أسبانيا ولا على حكام تركيا العلمانيين ولا على أحفاد مرخان أنفسهم .

وسننتظر الخطبة العصماء لأطرم الدرعية في هذا المؤتمر الحضاري المزعوم , ومن يدري ربما سيُلقي أبو عابد كلمته باللغة العبرية الأم وينطلق لسانه بعد تعتعة ومعمعة وعنعنة وكسكسة طويلة .
وشــــــــــــالوم مربـــــــع لأحفاد مرخان .


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 12-07-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  لن تحل قضية فلسطين حتى يُفني بني صهيون عن آخرهم وأوباما نسخة بوشية مُمسوخة
  مجموعة الأم بي سي السعودية تسعى جاهدة لإفساد النشئ في جزيرة العرب
  فقهاء السلطان أدوات للتخدير: نموذج سلمان العودة مع قناة MBC
  ثقافة "السعودة" وصلت في مزرعة آل سعود إلى حد الأخلاق والتربية!
  غموض أوباما يُرعب آل سعود؟
  انتظر المصريون طويلاً لأن يأتيهم إمام عادل فجاءهم عادل إمام!؟
  "هوغو شافيز" أكثر عروبةً من رموز الخيانة العربية وآل سعود يقتلون الغزاويين ويشبعون لطما في جنازتهم
  الإعلام السعودي باشر بقصف غزة قبل الهجوم الإسرائيلي بشهور
  محرقة غزة كانت بموافقة سعودية وضوء أخضر مصري
  آل سعود ومأساة حجاج غزة، والسعودية تمنع الغنوشي للمرة الثانية من أداء شعيرة الحج
  خادم الحرمين المزعوم ونخب الخيانة ؟ عندما صُعق القوم من cheers أبو عابد وبوش ؟
  خوار الأديان وحوار الطرمان ! العربية السعودية وحوار الأديان المشبوه
  المواجهة مع إيران قادمة لا محالة فماذا أعددتم لها يا خرفان الخليج ؟
  حـوسين جبوكجي : النموذج الأمثل لليبرالي السعودي المُسعدن ؟
  بعـد فضيحة سـوداء اليمامـة هل جاء الدور على حمـراء اليمامـة !؟
  آل سعود وأشقائهم اليهود في أول لقاء علني بأسبانيا ؟

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  21-09-2011 / 00:47:13   احمد عبد العزيز
اقرا مذكرات همفر

وستعرف اصل اليهود

  25-06-2010 / 23:25:20   نصيحه صادقه
ارهابى خارجى حقود

ما يسب ال سعود او اى من الحكام المسلمين او يكفرهم الا ارهابى من الخوارج
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قال لاخيه يا كافر فقد باء بها احدهما والا رجعت عليه)-بمعنى الحديث ...اخى العزيز اياك من تكفير المسلمين كلنا مسلمون
موحدون لقد كان السادات زعيما فذا وقائدا حكيما ...ماذا فعل الاسلميون الدجالون تحالفوا مع الشيعه والشيوعين قديما وحديثا...السادات حرر ارضه وهم وش سوا غير فجرو فجروا مايعجبهم العجب كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم( تحقرون صلاتكم مع صلاتهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرميه...فاذا لقيتموهم فاقتلوووووووهم ) اعوذ بالله من عذابه وعقابه ومن همزات الشياطين وان يحضرون

  16-07-2009 / 00:42:22   ياسين احمد ياسين العجلوني
ال سعود

ان لال سعود دورا عظيما في احداث سيحاسبهم عليها اهل الزمان
اولها غدرهم بالهاشميين و اخراجهم من جزيرة العرب
ثانيها ادعاؤهم انهم حماة الدين بينما هم بشر كغيرهم
انظر الى الخدمات الموفرة للحجاج و المعتمرين على طول الطريق من المعابر و النقاط الحدودبة الى مكة و المدينة كم هي متسخة و كانك في طريقك الى استغفر الله
ثالثها غدرهم بالمجاهدين
رابعها استحلالهم القتال في المسجد الحرام في حادثة محمد بن عبد الله القحطاني الشهيد رحمه الله رغم معرفتهم بحديث رسول الله
خامسها عدم اهتمامهم باللغة العربية فاغلبهم لا يعرفون كيف يتكلمون
سادسها اعتمادهم على العميان و العوران و العرجان من العلماء فلا تجد عالما سليما يعتمدون عليه بل اما اعمى او اعور او اعرج او ابدوي لا يكاد يبين بينما العلماء السليمين من العلل لا دور حقيقي لهم لانهم سيوقفونهم عن غيهم

  1-04-2009 / 11:52:30   مواطنة سعودية
رد على المغرضين الحاقدين

حسبي الله على من يتكلم في ال سعود والله مافيكم الا الغيرة لكن ماعلى السحاب من نبح الكلاب

  10-01-2009 / 14:13:00   مسلم


حسبنا الله ونعم الوكيل
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
ماهر عدنان قنديل، محمد إبراهيم مبروك، سيدة محمود محمد، وائل بنجدو، عزيز العرباوي، سلوى المغربي، كريم السليتي، صفاء العراقي، عصام كرم الطوخى ، رمضان حينوني، معتز الجعبري، عبد الله زيدان، فتحـي قاره بيبـان، د. الحسيني إسماعيل ، أحمد بوادي، د- محمد رحال، أحمد بن عبد المحسن العساف ، العادل السمعلي، مصطفي زهران، رحاب اسعد بيوض التميمي، حسن الطرابلسي، محمد عمر غرس الله، كمال حبيب، صلاح المختار، د. نهى قاطرجي ، أ.د. مصطفى رجب، سلام الشماع، صالح النعامي ، عبد الغني مزوز، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- محمود علي عريقات، سوسن مسعود، د. محمد عمارة ، عمر غازي، هناء سلامة، مصطفى منيغ، د- هاني ابوالفتوح، رضا الدبّابي، المولدي الفرجاني، د- هاني السباعي، حمدى شفيق ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أشرف إبراهيم حجاج، منجي باكير، يحيي البوليني، عبد الله الفقير، الناصر الرقيق، د - شاكر الحوكي ، نادية سعد، بسمة منصور، د - الضاوي خوالدية، د. نانسي أبو الفتوح، سفيان عبد الكافي، محمود فاروق سيد شعبان، حميدة الطيلوش، حسن الحسن، محرر "بوابتي"، كريم فارق، محمد تاج الدين الطيبي، د.محمد فتحي عبد العال، د - مصطفى فهمي، د. الشاهد البوشيخي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رافد العزاوي، د. طارق عبد الحليم، فاطمة عبد الرءوف، صلاح الحريري، د. أحمد بشير، أبو سمية، د - مضاوي الرشيد، إسراء أبو رمان، محمود طرشوبي، د. خالد الطراولي ، رأفت صلاح الدين، صباح الموسوي ، طلال قسومي، رافع القارصي، سامر أبو رمان ، عبد الرزاق قيراط ، د. محمد مورو ، د. جعفر شيخ إدريس ، ابتسام سعد، سامح لطف الله، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد بنيعيش، عواطف منصور، د.ليلى بيومي ، د. عبد الآله المالكي، د - محمد عباس المصرى، رشيد السيد أحمد، عدنان المنصر، أحمد الغريب، د. عادل محمد عايش الأسطل، عراق المطيري، الهادي المثلوثي، خالد الجاف ، إياد محمود حسين ، د - احمد عبدالحميد غراب، الهيثم زعفان، محمود صافي ، د. محمد يحيى ، د- جابر قميحة، حسني إبراهيم عبد العظيم، ياسين أحمد، منى محروس، د - محمد سعد أبو العزم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حاتم الصولي، فوزي مسعود ، خبَّاب بن مروان الحمد، أنس الشابي، إيمى الأشقر، د - صالح المازقي، علي عبد العال، محمد الطرابلسي، أحمد النعيمي، أحمد الحباسي، فراس جعفر ابورمان، سحر الصيدلي، محمد أحمد عزوز، يزيد بن الحسين، جمال عرفة، فهمي شراب، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد شمام ، تونسي، محمد اسعد بيوض التميمي، فاطمة حافظ ، فتحي العابد، مجدى داود، علي الكاش، محمد العيادي، مراد قميزة، د - أبو يعرب المرزوقي، صفاء العربي، د. أحمد محمد سليمان، سيد السباعي، د. صلاح عودة الله ، د - غالب الفريجات، الشهيد سيد قطب، أحمد ملحم، جاسم الرصيف، محمد الياسين، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمود سلطان، سعود السبعاني، د - محمد بن موسى الشريف ، إيمان القدوسي، شيرين حامد فهمي ، د - المنجي الكعبي، حسن عثمان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فتحي الزغل،
أحدث الردود
مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

أريد ان أحصل على دروس في ميدان رعاية الطفل وتربيته وطرق استقبال الاولياء فلي الروضة من قبل المربية...>>

لو استبدلت قطر بالإمارات لكان مقالك له معنى لان كل التونسيين بل والعالم العربي كله يعرف مايفعله عيال زايد باليمن وليبيا وتونس بل وحتى مصر ولبنان والسع...>>

أريد مساعدتكم لي بتقديم بعض المراجع بخصوص موضوع بحثي وشكرا...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة