تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الحرب الصليبية لم تتوقف قط

كاتب المقال د - محمد مورو   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


جاءت تصريحات قادة حزب عصبة الشمال الإيطالي عقب فوزه في الانتخابات الإيطالية بالتحالف مع سلفيو بيرلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي والتي كشفت عن عنصرية صليبية فجة ؛ فقد صرح ماريو بورجيتسيو أحد قادة هذا الحزب أن الفوز في الانتخابات يعتبر تصديا قويا للإسلام والمسلمين ومواجهة مفتوحة مع من اسماهم بالمتطرفين والإرهابيين والمجاهدين المسلمين ، وأنه ينبغي تطهير أوروبا من هؤلاء المسلمين علي حد قوله ، وكان سيلفيو بيرلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي نفسه قد اعتبر أن الحضارة الإسلامية حضارة منحطة .

وهكذا فإنه يخطأ من يظن ان الحرب الصليبية قد توقفت يوما أو أنها كانت مرتبطة بحقبة زمنية معينة ، وكذلك يخطأ من يتصور أن هذا الوجدان الأوروبي الصليبي قد ظهر من جديد عقب انتهاء الحرب الباردة في إطار السعي لإيجاد عدو بديل ، والحقيقة أن هذا الوجدان الصليبي هو جزء لايتجزأ من العقل الاوروبي لأسباب كثيرة جدا منها ما هو عقائدي وما هو تاريخي وما هو سياسي واقتصادي؛ كان وما يزال وسيستمر يشكل أبعاد الوجود الإنساني في كوكب الأرض، وإن ظهرت بعض التناقضات الثانوية لتأخذ مساحة في الزمان والمكان مثل التناقض بين الشيوعية والرأسمالية مثلا، فسرعان ما تتلاشى هذه التناقضات الثانوية أمام التناقض الجوهري؛ فالغرب كل الغرب وثني صليبي: الرأسمالي منه والشيوعي والنازي والاشتراكي والفاشي والليبرالي. والإسلام والمسلمون هما العدو الرئيسي للغرب بكل إفرازاته الأيديولوجية والمذهبية.

فالرئيس السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف، عندما أراد أن يقدم أوراق اعتماده إلى أوربا وأميركا تكلم عن وحدة المصير المسيحي والحضارة المسيحية، وهي حضارة وثنية ذات قشرة مسيحية وهي إغريقية في جوهرها، وليس فيها شيء من المسيحية الحقة، ولا حتى المسيحية المزيفة اللهم إلا القشور.

والرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيكسون يقول: "إن الإسلام سوف يصبح قوة جيوبوليتيكية متطرفة، وإنه مع التزايد السكاني والإمكانيات المتاحة سوف يشكل المسلمون مخاطر كبيرة وسوف يضطر الغرب إلى أن يتحد مع موسكو ليواجه الخطر العدواني للعالم الإسلامي، ومما يرجح هذا الأمر أن الإسلام والغرب متضادان، وعلى الغرب أن يتحد ليواجه الخطر الإسلامي الداهم"( ).

والمتتبع لتاريخ الصراع بين الحضارة الإسلامية والحضارة الغربية، يجد أن تشويهات الغرب للإسلام والحضارة الإسلامية مستمرة منذ ظهور الإسلام، وعلى وتيرة واحدة، فهي صورة ثابتة لم تتغير، وتكمن التغيرات فقط في الوسائل لتوصيل المضمون والصورة، سواء وسائل بشرية (قادة – إعلاميين – مستشرقين)، أو مادية.

والمعلق الروسي الشهير فاسيليف يقول: "إن أميركا الآن تنظر إلى العالم الإسلامي بوصفه إمبراطورية الشر الجديدة".

ولم تستهدف الحركة التبشيرية أبدا تنصير المسلم، ولكن تسعى هذه العملية التبشرية لإخراج المسلمين من دينهم وتركهم بدون ملة أو هوية دينية، لاعتبار أن الدخول في المسيحية هو شرف لكل مسلم لا يستحقه!
والموجة العنصرية الصليبية التي تتصاعد في أوروبا وأميركا لا تخص كبار القادة وحدهم، ولا تخص اتجاهات سياسية معينة بل هي موجة للجميع، كتعبير عن وجدان صليبي متغلغل في الغرب

***
ما رصدناه فيما سبق من موجة عنصرية صليبية عارمة في أوروبا وأميركا يختص على وجه التحديد بما بعد عملية انهيار الشيوعية وانفراد أميركا بقيادة العالم، فهل يرجع الأمر إلى أن الغرب بدأ يبحث عن عدو بديل للشيوعية مثلا. فرجع إلى عدائه للإسلام؟ أم أن الأمر أعمق من هذا التفسير السطحي؟ خاصة بعد أن أصبحت أميركا تكيل بمكيالين لقياس الأمور.
وفي الحقيقة فإن المنطلق العلمي والموضوعي يقول: إن انهيار الشيوعية لا يؤدي بالضرورة إلى العداء للإسلام، وإن بحث الغرب عن عدو بديل للشيوعية – ربما لأنه يحتاج إلى عدو دائما! لا يمكن أن يكون مبررا لاختيار الإسلام بالذات ليكون هو العدو الجديد، ما لم يكن هناك استعداد ذاتي في الوجدان الغربي لتقبل هذه الفكرة؛ أي ما لم يكن العداء للإسلام أصلا موجودا وعميقا في الوجدان الغربي قبل الشيوعية ذاتها صعودا وانهيارا.

وعلينا أن ندرك بداية أن الشيوعية ما هي إلا أحد أوجه الحضارة الغربية أو هي إحدى إفرازات الأرضية الثقافية للحضارة الغربية التي أفرزت: الرأسمالية والنازية والفاشية والاشتراكية الديمقراطية وغيرها. والتناقض الذي كان قائما بين الدول الرأسمالية وبين الشيوعية لم يكن إلا تناقضا بين طرفين خرجا من حضارة واحدة "الحضارة الغربية"، ويحملان السمات الأساسية لتلك الحضارة، وهذا الأمر معروف، بل ويعترف به مفكرو الغرب أنفسهم حتى قبل انهيار الشيوعية، يقول المؤرخ الإنجليزي "أرنولد توينبي":
"إن المنافسة بين الاتحاد السوفيتي وبين الولايات المتحدة على زعامة العالم، وبين المذهب الحر والشيوعية هو موضوع نزاع عائلي داخل أسرة المجتمع الغربي"( ).

وقبل ظهور الشيوعية، وأثناء صعودها، وبعد انهيارها كان وما يزال التناقض الرئيسي في هذا العالم هو التناقض بين الحضارة الإسلامية والحضارة الغربية الذي أدى بدوره إلى صراع استمر في الزمان والمكان في التاريخ والجغرافيا وشغل مساحة كبيرة من تاريخ الصراع في هذا العالم منذ ظهور الإسلام وحتى اليوم، وإن كل القوى الغربية بلا استثناء، وكل إفرازات الحضارة الغربية بلا استثناء، وكل دول الغرب تدخل في الطرف المعادي للحضارة الإسلامية.
وصحيح أنه يمكن أن يحدث تناقض بين بعض الدول الغربية أو بعض المذاهب السياسية الغربية أو بين الشيوعية والرأسمالية مثلا أو المعسكر السوفيتي والمعسكر الأوروبي الأمريكي، إلا أن ذلك يظل في إطار التناقضات الثانوية، بل ويمكن لهذه التناقضات الثانوية أن تقفز في بعض اللحظات لتأخذ مكانا كبيرا في التاريخ، إلا أنها تظل رغم حدتها تحمل سمات التناقضات الثانوية التي سرعان ما تذوب وتتلاشى أمام التناقض الجوهري.

فبرغم حدة الصراع الثانوي بين إنجلترا وفرنسا في نهاية القرن التاسع عشر، نرى هذا التناقض يتلاشى مع ظهور الثورة العرابية في مصر، فنجد فرنسا تضحي بمصالحها في مصر، وتسلم الكعكة كلها لإنجلترا خوفا من خطر الثورة العرابية على المشروع الاستعماري الغربي برمته، ونرى التناقض بين أميركا والاتحاد السوفيتي يتلاشى في قضية فلسطين، ونحن نعلم أن الدولتين اعترفتا بإسرائيل فور قيامها سنة 1948.


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 28-05-2008   alestqlal.com

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عقلانية أم براجماتية أم انهزامية؟
  الثقافة العربية بين رموز الأصالة ودعاة التبعية
  إرهاب المصطلح
  الانتصار الصومالي: بشائر الصعود الإسلامي
  سؤال الإنسانية الدائم
  تاريخ تسلل التشريع الأجنبي إلى مصر
  حرب على الجمعيات الخيرية الإسلامية
  فشل مشروعات النهضة العلمانية
  الحرب الصليبية لم تتوقف قط
  التدخل الأمريكي في دارفور.. أو خطة الكنيسة المضطهدة !
  زوال إسرائيل نبوءة قرآنية وحتمية تاريخية
  الإسلام والغرب .. تعاون أم مواجهة ؟
  شجرة الزيتون.. وشجرة الزقوم
  مقدمة فى فقه الإقلاع
  التحالف العنصري بين أمريكا وإسرائيل
  الحضارة الأوروبية فاسدة ولا تصلح لقيادة العالم

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  5-06-2008 / 14:30:31   مشرف موقع بوابتي
وقع نقل باقي المداخلات

نظرا لحجم وكثرة المداخلات بالمقال الحالي، ولكي يقع تمكين أصحاب الربط الضعيف من الاطلاع على المحتويات، وقع نقل باقي المداخلات على الرابط التالي


كما نذكر المتدخلين، انه ونظرا للتجاوزات التي وقعت من طرف البعض، فانه سيقع التشديد على الالتزام بقواعد الكتابة وذلك احتراما للقراء ومحافظة على جدية الموقع، وكل تدخل يحمل تهجما شخصيا أو تهديدا لأحد، سيقع حذفه.

شكرا على التفهم
مشرف الموقع

  5-06-2008 / 05:44:38   ابو سمية
ألم يأن الوقت لننتهي من هذا الجدل العقيم

الإخوة ابو محمد و وسيم السلام عليكم،

الأخ محمد،
• نعم الأخ الناصح المتعقل كنت كما عهدتك ابا محمد، ولذلك فانا دائما كنت أعتبر ما يعتري هذا النقاش المفتعل حول الخوارج منذ حل بين ظهرانينا الاخ وسيم فتنة ومضيعة للوقت، اذ ما قلته كله موافقك عليه، على ان هناك بعض التفاصيل الصغيرة لا أراها ستتوضح لك الا بفعل الوقت، وكنت احبذ ان لا يتطرق لها المحاورون لانها ستكون سببا للفتنة، وهو ما حصل.
• من هذه التفاصيل التي لم اكن اريد ان نتناولها، موضوع الحكام ومفهوم الخروج الذي أحلته لأداة لتكبيل كل ارادة للنهي على المنكر والأمر بالمعروف كما اعتمدت على اراء طائفة من العلماء ليست اقوالهم مجمع عليها في هذا الباب، وانا ارى ان ما قلته انت حول هذا الموضوع فيه نظر، ولكن دعنا نتجاوز هذه المواضيع فهناك ما هو اهم منها، لنركز يا اخي حول سطوة الكفار والعلمانيين وورموز الانحطاط وتحالفاتهم وما يفعلوه بالمسلمين، ودعنا من موضوع الخوارج او الدفاع عن رموز الانحطاط.
• أخ ابو محمد، هل توافقني في الدعوة لانهاء هذه النقاشات العقيمة، والتركيز بدل ذلك على المواضيع الاهم، ان كان الامر كذلك فانا من ناحيتي سانتهي واترك لك المجال لدعوة الاخ وسيم للكف عن مثل هذا الجدل العبثي الذي لا شك انه يضحك علينا العلمانيين

الأخ وسيم،
• موضوع الخوارج، تحدثت فيه وبينت انه لا يوجد خوارج بالمفهوم المتعارف عليه تاريخيا، وما يطلق على بعض الفرق والطوائف الاسلامية انما هي استعمالات غير دقيقة ، وانا لم اكذب الحديث النبوي، حتى تتهمني بتكذيب السنة، اتق الله يا اخي.
• ثم انك تحرض علي وتهددني بالقتل، بقولك انه كان يجب قتلي لو كان هناك زمن آخر باعتباري خارجيا، هنا نقاط تعجب كثيرة...
• لم اقل انه لا يجب الالتجاء للعلماء على الاطلاق، وهنا مرة اخرى تحرف الكلام، وانما قلت لا مصداقية لعالم يتاجر بدينه، وبالمقابل نعم للعالم العامل.
• تقول ان كلامك فيه ما يسانده من الكتاب والسنة ولا ادري عن اي كلام تتحدث، وعن اي كتاب وسنة، انا قلت ان الاسلام دين دعى لرفض الذل وعدم الخضوع للكفار وان لا ولاية لكافر على مسلم، وانت قلت بعكس هذا، واحتججت بعلمائك، فهل قال الاسلام بهذا، ام هي عمليات متاجرة بالاسلام ولعب بالنصوص الشرعية واجتثاثها من غير سياقاتها.
• انا قلت ان الاسلام دعى للفضيلة وللعفة ونهى على نشر الفاحشة، وانت قلت بعكس هذا وتجاوزت الموضوع من حيث ان "العلماء" لم يقولوا بهذا ولم يعيروه اهتماما، فعن اي اسلام تتحدث
• وكطريقة للهروب من المواضيع المطروحة، كنت دائما تحرف النقاش نحو مواضيع عقيمة، كالخوارج وغيرها
• ارجو اخ وسيم ان تتعقل وتاخذ المثل من ابي محمد، ولتعلم يا اخ وسيم، انني واياك من صف واحد، ولست بمتحرر كما تقول، ولا قومي ولا خارجي، تعقل يا اخي، وستفهم ما اقول.

  5-06-2008 / 01:38:04   وسيم
"هذا كلامه مازلت أذكره و نسيت الرجل للأسف

كنت أشاهد في يوم من الأيام برنامج فتاوى على الهوى وكان الشيخ المفتي عضو هيئة كبار العلماء الذين يسميهم أبو سمية عملاء
وكان ذلك اليوم يوم العيد الوطني للسعودية فسئل "ما حكم الإحتفال بهذ ا العيد؟"
فأجاب "هذا من البدع المحدثة التي لا تجوز شرعا وندعو الله لولاة أمورنا باجتناب هذا الأمر وإن تركوه لله فسيعوضهم الله خيرا منه "
هذا كلامه مازلت أذكره و نسيت الرجل للأسف وقد مر عليه سنة أو أكثر
أنظروا بالله إلى الأدب و الدعوة القائمة على البصيرة
لو سبهم وشتمهم لكان بطل عند العانين كأبو سمية
ولو سبهم هل سيغير شيئا؟؟؟ بل سيؤدي ذلك لمفاسد جمة
ولكن الكلمة الطيبة قد تسمع و تطبق خاصة من ولاة الأمر لأن وضعهم خاص جدا في الأمة وهذا المطلوب

  5-06-2008 / 00:48:21   وسيم
سبحان الذي جمع فيك كل هذا

يا أبا سمية
نعم للاسف أنت خارجي مارق لكنك لا تعلم وهي المصيبة.ومع كل هذا الجهل المركب والعناد و التعصب سبحان الذي جمع فيك كل هذا

*قلت : " وهل فعل الإخوة المتدخلون غير أن أمضوا أوقاتهم كلها في الإبداع في استنباط أساليب التهجم والتسفيه، وهل كان التهجم والتسفيه غير لغو، ولكن المشكلة أن هذه التدخلات اتسمت بنقاط تعد مؤشرات خطيرة"

والله ينطبق عليك المثل القائل رمتني بدائها و انسلت !!!!!
أي أنك رميتنا نحن بعيوبك وانسللت منها!!!
ومن غيرك سفه وكفر و فسق المسلمين حكاما و محكومين و علماء أعجب من وقاحتك والله!!!!!!!!!!!!!!!!!!

*قلت :" ثم دليل على السلبية الفظيعة التي أحيل إليها ضحايا "سلفية ولاة الأمور".

وهل تتبرؤ أنت من السلف؟ أو من الذين يطيعون ولاة الأمر؟؟؟
إن قلت نعم للأولى فإنك على ملة أخرى غير لإسلام لأن المتبرئ من السلف كافر بالإتفاق
و إن قلت نعم للثانية فإنك على غير هدي نبيك صلى الله عليه وسلم القائل عليكم بالسمع و الطاعة وإن ضرب ظهوركم وأخذ أموالكم ....
وإلى غير ذلك من أحاديث الصحيحة الصريحة
نحن نطيع كل من ولاه الله أمرنا في غير معصية ولو كان ظالما هذا منهج أهل الهدى من السلفيين عبر التاريخ ومنهج الصحابة من قبلهم

*قلت :"اختزلت آليات الانحطاط ضحاياها في ادوار المتلقي السلبي بحيث سلبت منهم قدرة الفهم والإقناع والتفكير عموما، إذ لم يعودوا قادرين على التفكير بما لم يقله "العلماء" لدرجة غريبة لم يعرفها الإسلام من قبل"

وهل عندك غير أهل العلم لتسألهم عن أمور دينك ؟ العجب من الغباء
( فسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)، هيا تكلم

*قلت:"- مرة أخرى، أرجو من الإخوة، ان يتعقلوا ولأعينكم على التركيز في المواضيع المطروحة للنقاش لأهميتها، فأنا أقول لكم لست قوميا، كما انه لا يوجد خوارج في الوقت الحاضر حتى اتهم بذلك أنا أو غيري ، وكما قلت من قبل، انا انتظر منكم ردودا موضوعية وليست شخصية، يعني تناولوا المواضيع المطروحة ولا تضيعوا وقتكم في السب والتجريح، وسأفرح كثيرا ولا ريب حينما أرى ردودا تظهر مقدارا من التحرر من آليات الانحطاط التي استعبدت الناس وكبلت تفكيرهم.


والله وقح هذا الجاهل من الذي يخرج عن الطرح؟ والله لو قلنا مثلا البحر جميل لكان ردك آل سعود وقنوات الدعارة ماهذا البلاء
ثم قولك :" كما انه لا يوجد خوارج في الوقت الحاضر حتى اتهم بذلك أنا أو غيري "
بينا لك حديثا صحيحا صريحا مشهورا يبين أن الخوارج فئة لم يخلو منها زمان حتى يخرجآخرها مع الدجال وكذبت الحديث و كذبت نبييك نسأل الله السلامة والعافية
(ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا)

ثم إن كل مضاهر الإنحطاط موجودة فيك من بهتان و جهل...

أخيرا يا متحرر دلنا على مدرستك وعلمائك المتحررين حتى نتبع الهدى و لا تكتم لأنه من كتم علما ألجم بلجام من نار يوم القيامة كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم

*أدعوا كل الإخوة للمقارنة بين كلامنا نحن المنحطين الذي تسانده الحجج من الكتاب و السنة وكلام هذا المتحرر الذي تحرر حتى من القرآن و السنة ستجدون أنه ما جاءنا يوما بدليل شرعي بل هو شيطانه يدعوه إلى عذاب السعير
وأرجوكم لا تقولوا لي كمله بلطف لأنه لو كان في عهد علي رضي الله عنه لقتله مع اخوارج أو لحرقه مع الروافض عليه من الله ما يستحق
أرجو من المشرف نقل كلامي كاملا حتى يعرف القاصي و الداني أنني
أبغظه في الله وأتبرؤ منه أمام الله إلا أن يشاء الله ويعيده إلى الهدى





  5-06-2008 / 00:03:59    أبو محمد
سلامي للإخوة و الثبات الثبات على الحق و إن خالف الهوى

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله، أما بعد،
فأشير أولا إلى أني أعتبركم جميعا إخوانا لي لذلك اسمحوا لي بمناداتكم بأسمائكم بدون كلمة "أخي".
ثانيا أستحلف أبا سمية أن لا يقرأ هذا المقال إلا و هو هادئ الأعصاب جلي البصيرة تاركا كل ما يلقي إليه الشيطان من قول متمسكا بالقرآن و السنة مرجعا و سأشرح هذه النقطة فيما بعد. فإن لم يكن كذلك فليرجئ قراءة هذا الموضوع إلى حين.
-----------------------------------
ملاحظة :
----------
أبا سمية لا تحزن و لا تبتئس فنحن لا نعرفك و ما أنكرنا إلا أفكارك و لعلها يا أخي فرصة لمراجعة النفس و لا ترمنا باللغو و أنت أكثر من وقع فيه و لن أمضي الوقت في البرهنة على ذلك. و إن كان حريا بأحد أن يبتئس فأنا و وسيم و عبد الرؤوف و كل من فوجئ بكلام لم أعرف أحدا جرؤ عليه قبلك.
-----------------------------------
هل يوجد خوارج في عصرنا؟ السؤال الذي أجاب عليه أبو سمية بالنفي فارتكب خطأ جسيما.
يقول صلى لله عليه و سلم : (( يخرج في آخر الزمان قوم كأن هذا منهم، هديهم هكذا يقرؤن القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، ثم لا يرجعون إليه ووضع يده على صدره سيماهم التحليق، لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع المسيح الدجال، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم هم شر الخلق والخليقة )). (أخرجه الحاكم في المستدرك ). و قوله (ص) "في آخر الزمان" لا يقصد به زماننا هذا بل فجر الإسلام فبعثة النبي (ص) علامة من علامات الساعة و نتبين الأمر أكثر في قوله "لا يزالون يخرجون حتى " و هي علامة على تواصل الخروج بلا انقطاع حتى ظهور الدجال و هم لا يفقهون القرآن فما إن يجدوا كلمة مثل "قاتلوهم" مثلا يهملون الكل و يعملون بتلك الكلمة.
هذا بالنسبة للحديث النبوي. و إمّا فالواقع يبين جيدا وجود الخوارج في هذا العصر و إلا فماذا نسمي "الخوارج الإباضية" في سلطنة عمان و أجزاء من ليبيا و جزيرة جربة في تونس؟ لا عليك كيف نصف المفجرين في الجزائر و الرياض و الحرم المكي أصلا؟ أليسوا خوارج؟ طيب ستقول إن مصطلح الخروج لا يستقيم إلا بوجود حاكم مسلم؟ و كيف تعتبر الحكام؟ هل يحكمنا كفار أم ماذا؟ أخشى أن تقع في أحد الخطأين فإما أن تعتبر أن هناك منزلة بين المنزلتين و إما أن تقع في التكفير بالكبيرة و هذا خارج عن مذهب أهل السنة. و لنفرض جدلا أنه لا حاكم مسلما اليوم و لا يكون هذا إلا في زمن فتنة شديدة و هنا يأمرنا النبي (ص) بأن نلزم جماعة المسلمين فهل أنت بكلامك تلزمها أو تشقها ؟ و لا تستهن بالكلمة فالخروج ليس فقط حمل السلاح كما تتصور بل هو خروج بالكلمة بل و بالإعتقاد كما قال أهل العلم.

بدأت بهذا لضرورة التأكيد على تصديق حديث رسول الله.

بالنسبة لمسألة غزو العراق فأقولها واضحة، القسم الأكبر من الخطأ يتحمله النظام العراقي و الخطأ السعودي جسيم للغاية و سوء تقدير من أفتى بجواز الإستعانة بأمريكا من علمائنا الأفاضل كان كارثيا و لكننا لا نسبهم و نجلهم و لعلهم تابوا فغفر الله لهم و بقي الذنب في عنقك يا أبا سمية إذ تشهر بأموات و أما الألباني فلا تظلم الرجل فوالله قد استنكر هذه اللإستعانة. رحمهم الله و أدخلهم جنات الفردوس.

و لأبين لك موقفي من الحكام فأنا أشمئز من تصرفاتهم و لا أقر أكثرها و أسأل الله أن يحيل ظلمة ليلنا نهارا بهم (و هذا أفضل) أو بغيرهم و لكني لا أخرج عليهم و لا أدعو لذلك و إلا كان هناك فساد كبير في الأرض.

هذا منهجي أما أنت فتجرأت على سب العلماء الذين نحترمهم ليقيننا أنهم أخطأوا و لم يفعلوا ما فعلوا عن خبث و لا نقدسهم معاذ الله و هنا دور العقل الذي بالإعتماد على النقل يفرق بين الغث و السمين. و كذلك بجرأتك هذه تُميّع العلماء في نظر العوام فيصبح كلٌّ مفتيا بما يهوى كما كدت أن تفعل يا أبا سمية و ذلك لهوان العلم و أهله في نظرك.
و خطابك في الحقيقة ثوري و ليس من شيم المسلمين الثورة بل من شيمهم التعقل و الحكمة و هذه أمور لا تحلها إلا حنكة الشيوخ و لا تعقدها إلا حماسة الشباب.

أعود لمسألة "القرآن و السنة" التي لم تعجبك و هنا أخطأ وسيم و عبد الرؤوف بقولهم أن تعليقك خارج عن الموضوع فقد فعلا توجهت إلى حنبعل و لكني قصدتك أيضا لأذكرك أن النهج الحق هو القرآن و السنة على فهم السلف الصالح. لماذا؟ لأنه ببساطة ما يقبله عقلك لن يقبله عقلي و هكذا يكون الدين قد ضاع بين دعاة "العقلانية".
الآن إذا كان القرآن و السنة هما المرجع، جد لي آية أو حدييثا يدعو إلى تأزيم العلاقة بين الحاكم و المحكوم؟ لن تجد و لكن ستجد : "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ".

دعنا يا أخي نصلح ما بيننا و بين ربنا أولا ثم سترى بعينيك كيف يبعث الله لنا حكاما أخيارا و هذا هو نهج أهل السنة الذي يجب أن تعود إليه يا أخي.
عليك بالعلم فهو الذي ينير الطريق و يقي من اتباع الأهواء.
أختم بتبرئة نفسي مما قذفتني به، فأنا لا أشاهد التلفاز (إلا نادرا جدا جدا) و لا حتى قنوات "آل سعود" و لا أستمع إلى دروس علماء سعوديين إلا ما ندر و أستمع إلى أبي إسحاق الحويني بمقدار 90 % ...
اعلم أيضا أن الفتن كانت بسبب البعد عن الكتاب و السنة و ليس بسبب الدعوة إليهما و أختم بطمأنتك بأن الصحوة بخير ما لم تشبها مثل أفكارك التي ظني أنك تاركها إن شاء الله و لا تعتزنّ بإثم. أرجو أن تمدني بأسماء شيوخك و هذا ضروري لكي نفهم منهجك.
سلامي للإخوة و الثبات الثبات على الحق و إن خالف الهوى.


  4-06-2008 / 20:07:00   أبو سمية
دعوة للتعقل والتحرر من ادوات الانحطاط

الحقيقة أن آخر ما كنت انتظره عندما بدأت اكتب بهذا الموقع ، هو أن أصنف على أني من الخوارج مرة ومن القومية العربية مرة أخرى، ولا ادري ماذا يمكن أن اتهم به بعد كل هذا.

ثم إني أقولها، لقد تأثرت من محتوى تدخلات الإخوة، والسبب لا يعود لابتئاسي الشخصي بما حملته من تهجمت ضدي، فالتهجمات بالنسبة لي وجودها وعدمها سواء، كيف لا وقد أمرنا ديننا بعدم الالتفات للكلام حين يكون لغوا، وهل فعل الإخوة المتدخلون غير أن أمضوا أوقاتهم كلها في الإبداع في استنباط أساليب التهجم والتسفيه، وهل كان التهجم والتسفيه غير لغو، ولكن المشكلة أن هذه التدخلات اتسمت بنقاط تعد مؤشرات خطيرة:

- أظهرت أن الصحوة الإسلامية وقع اختطافها من قبل أطراف الانحطاط المعاصر والتي كانت ولا زالت سبب ارتكاس العالم الإسلامي، وان ترى عينات الإخوة المتدخلين المتهجمين، ودرجة الانغلاق التي تكبلهم وتحول دونهم ودون فهم الواقع بل تحول دونهم وفهم ما يقوله محاوريهم، فهذا خطر ونذير انحدار مروع بالصحوة الإسلامية، وداع للأسف.
- أن يقع تمرير المؤامرات التي مرت بالعالم الإسلامي بتبريرات شرعية، ثم يقع القبول بهذه العمليات الإجرامية، بل ويقع الدفاع عنها من قبل أناس يحملون قدرا من المستوى التعليمي، فهذا دليل على قوة ونجاح الآليات المستعملة في غسيل مخ الناس بدعاوي إسلامية، ثم دليل على السلبية الفظيعة التي أحيل إليها ضحايا "سلفية ولاة الأمور".
- اختزلت آليات الانحطاط ضحاياها في ادوار المتلقي السلبي بحيث سلبت منهم قدرة الفهم والإقناع والتفكير عموما، إذ لم يعودوا قادرين على التفكير بما لم يقله "العلماء" لدرجة غريبة لم يعرفها الإسلام من قبل، باستثناء ما يعرفه الشيعة الروافض حينما يقدسون مراجعهم. على أن عمليات إلغاء العقل وانشاء ادوار الواسطة المتكفلين بعمليات التفكير الوظيفي، عرفها وبرع فيها المسيحيون، حيث يقوم رجال الدين هناك بادوار التفكير واستنباط الحيل.
- والغريب أن الإسلام الذي انتشر لبساطته ولقربه من الفطرة، يعرف اليوم هذا الكم الكبير من مناصب الكهنوت الدخيله عليه، كما أن من الغرابة أن الإسلام الذي فهمه البدو العرب الأوائل على انه دين جاء ليخرج الناس من عبادة العباد لعبادة رب العباد وحده (كما ذكر جعفر بن ابي طالب امام النجاشي)، يصبح اليوم بفعل عمليات التضليل التي تقودها أدوات الانحطاط ورجال الدين الذين لا يخشون الله ويتاجرون بالإسلام، دينا يدعو للخنوع والقبول بالذل والعبودية والتسليم بالغلبة للكفار.
- مرة أخرى، أرجو من الإخوة، ان يتعقلوا ولأعينكم على التركيز في المواضيع المطروحة للنقاش لأهميتها، فأنا أقول لكم لست قوميا، كما انه لا يوجد خوارج في الوقت الحاضر حتى اتهم بذلك أنا أو غيري ، وكما قلت من قبل، انا انتظر منكم ردودا موضوعية وليست شخصية، يعني تناولوا المواضيع المطروحة ولا تضيعوا وقتكم في السب والتجريح، وسأفرح كثيرا ولا ريب حينما أرى ردودا تظهر مقدارا من التحرر من آليات الانحطاط التي استعبدت الناس وكبلت تفكيرهم.

  4-06-2008 / 19:15:00   وسيم
للأسفل أ خي عبد الرؤوف

نعم للأسف الشديد
قال هذا الكلام في علمائنا
و الجملة لن أنساها أبدا قال " وهل تجد أكثر من هؤلاء خدمة للسلاطين "


و قد ذكرت له آن ذاك عبد العزيز بن باز و المحمد بن صالح بن عثيمين و محمد ناصر الدين الألباني رحمهم الله علماؤنا الأبرار

ولو إفتريت عليه لرد على كلامي
خاب و خسر هذا الجاهل أبو سمية و أمثاله

  4-06-2008 / 16:03:47   عبد الرؤوف


لم أعد أريد فتح هذا الموقع لما فيه من تعليقات تغضبني!!!!
أخ وسيم؛ إن كان العلماء الذين ذكرت هم من يقصدهم هذا الأعمى البصيرة أبو سمية فلا حول و لا قوة إلا بالله.
لاحظت بعض الغرائب التي كتبها أبو سمية :
أولا هو بارع في قلب سياق الحديث كالذي يهجم ليدافع و هذا من خيبته و ما وسوس له به الشيطان و هو في نفس الوقت قادر على السخرية من محدثيه و هذا ليس من أخلاق المسلم.
ثانيا، إذا وصّفنا أبا سمية فسنصفه خاصة بالتنطع و هو يقذف به الأخ وسيم لشدة العجب، ربما خشي أن يرميه أحد بها فسارع إلى رمي وسيم بها.
ثالثا؛ يقول الرسول الكريم (ص) عن الخوارج : "لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع الدجال فإذا لقيتموهم فاقتلوهم هم شر الخلق والخليقة" و عبارة لا يزالون تفيد الإستمرارية و عدم الإنقطاع إلى ظهور الدجال الذي لم يظهر بعد لذلك من الواجب أن يكون هناك خوارج في عصرنا هذا و من ينفي هذا كما نفاه أبو سمية يكون قد كذب رسوله.
رابعا؛ ليس أكثر ضررا على الأمة اليوم من المبتدعة و منهم الخوارج و أقصد تحديدا جماعة بن لادن و بدرجة أقل الإخوان (المتنطعون منهم) و لينظر كل بسيط عقل إلى حالنا قبل ١١ سبتمبر و إلى حالنا بعده و قد ضيعت أفغانستان و العراق و معهما الكثير من قوة الأمة و طاقاتها و إنا لله و إنا إليه راجعون.
خامسا؛ أنا أيضا على الكتاب و السنة و ليس خطاب أبو سمية بخطاب أحد فهم أحدهما بل خطابه خطاب قومي عروبي تقليدي بكل ما فيه من تهور و تنطع. و ليفهم أن النديب و العويل و الدعاء بالويل و الثبور على من أضاع العراق لا يفيد العراق في شيء و حان الوقت للنظر إلى الأمام و ما هلاكنا إلا بأمثالك الذين يحملون حقدا دفينا كما قال أبو محمد.
سادسا، مما يدل على تهيج هذا الشخص رده على مقال أبو محمد أسفله فهو خارج الموضوع أو ربما أزعجه أن يتحدث بو محمد إلى حليفه حنبعل (الذي هو أعقل منه) و لا يرد عليه!!!!
سابعا، إلى وسيم : لا تنتظر رد فعل من مشرف الموقع فأكاد أجزم أنه يساند أبا سمية في كل حرف و قد تحدثت معه عبر المايل و فهمت نهجه الخاطئ و لا حول و لا قوة إلا بالله.

  4-06-2008 / 12:14:31   وسيم
ما دخل هذا بذاك

السلام عليكم أخي أبا محمد
يبدو أن هذا الرجل لن يكف عن إذاية المسلمين
يا ناس أنظروا إلى مداخلته الأخيرة التي تترجم تعصبه وجهله
فأبومحمد يتكلم عن طلب العلم والإتباع وهذا الأبو سمية يسب حكام المسلمين كرد على أبو محمد ما دخل هذا بذاك
أنت خارج الموضوع ياحبيبي وهذا دليل على بساطة عقلك وجهلك
أرجو من المشرف أن يلاحظ هذه التجاوزات

  4-06-2008 / 10:25:17   ابو سمية
لنتجاوز الجمل التقريرية الإنشائية

اخ ابو محمد السلام عليكم،
- تعيد انت ووسيم القول انكم على الكتاب والسنة، وهل قال احد انه على غير هذا الطريق حتى تذكّروهم بهذا الامر، وهل قامت النزاعات والخلافات والاختلافات قديما وحديثا الا بدعوى المناداة بالكتاب والسنة، فإذن المسالة ليست في الزعم بالتمسك بالكتاب والسنة، ولكن في البرهنة على ذلك من عدمه بما أن كل من الطرفين متفقان على هذا الأصل (الاحتكام للكتاب والسنة)، بمعنى يجب اعمال العقل، والتدليل على الافكار، وليس اعطاء جمل انشائية تقريرية.
- الناس ليسو متأكدين من ان المساهمة في تدمير بلد مسلم وتسليمه للكفار لاحتلاله، ثم العمل ليلا نهارا على تدمير أجيال المسلمين من خلال أدوات الإفساد وقنوات المجون، ليسوا متأكدين ان مثل هذه الأعمال تعد قربات لله ويثاب عليهاـ حتى تدعونا لان نعتبر القائمين بمثل هذه الأعمال ولاة أمر، وتصور أدواتهم الدعائية التي مررت هذه الموبقات والخيانات على أنهم علماء، فالمتعارف عليه أن هؤلاء يسمون خونة ومجرمين، وجب ان يحاسبوا في الدنيا قبل الاخرة، على اعمالهم الإجرامية، لا ان ينزلوا منزلة تفضيلية كالزعم بانهم علماء، فبئس العلم ان كان يستعمل لتكريس الانحرافات وتبريرها.
- الواسطة حين تستعمل لتمرير عمل إجرامي او فساد بصفة عامة، لا يزيل عنها تلك الصفة ان هي وقع تمريرها من خلال وسائل ظاهرها شرعي، بمعنى يجب التفريق بين العمل الإجرامي (النتيجة) وبين الوسيلة التي وقع إتباعها لتمرير ذلك العمل، لان هذا هو لب عمليات التلبيس الدعائي التي تستعملها السعودية من طرف "علمائها"، حيث يقع تكريس الواقع العفن وتبرير الانحرافات (الرضوخ للكفار والتمكين لمخططاتهم بالمنطقة العربية، العمل على تدمير أجيال المسلمين )، وهي الأهداف، من خلال وسائل يتولى أمرها رجال دين وذلك من خلال سكوت هؤلاء أحيانا أو عمليات تبريرهم أحيانا أخرى.
- قلنا من قبل أن موضوع العلم الشرعي لا يجب أن يؤخذ على انه علم مجرد هكذا، وإنما يجب أن يؤخذ أمر من يسمى علماء، مجملا، علم وعمل، فان كان "العلماء" عاملين بمناط العلم كان معنى ذلك أنهم مخلصين وكلامهم له مصداقية، وان كان كلامهم لا يجاوز تراقيهم، بحيث انه يناقض أفعالهم، كا ن معنى ذلك أنهم بمثابة التجار، يبيعون الدين بالدنيا، وهؤلاء مثلهم كمثل المستشرقين، لا خلاق لهم، لأنهم لا مصداقية لهم، ولا معنى لإتباعهم، لأنهم أدوات إضلال، من حيث إنهم وسائط للدعاية لتمرير الواقع وانحرافات ولاة أمورهم.

  3-06-2008 / 20:44:55   أبو محمد
أخي حنبعل،

أخي حنبعل،
لم تأخذ على عاتقك الدفاع عن أشخاص هناك كثير من التحفظ على أفكارهم؟ أو لست أنت القائل أن منهجك الكتاب و السنة؟ و لكن يا أخي هل نحن نفسر وحدنا أم نتبع أقوال العلماء؟
كن على الحق يا أخي الحبيب و الله مازلت أذكر لك شدتك على العلمانيين فجزاك الله بها ألف خير و كذلك يجب علينا إنكار أي بدعة أو أي فكرة تناقض الشرع. و الأمر أخي ليس بالهوى و لكن يجب أن نكون على علم و هو أحسن لقاح ضد الإنزلاقات.
أما الإستشهاد فبالقرآن و ليس بمعناه لكي لا تقع في قول ما ينافيه و الأمر بسيط فهناك مصاحف على الإنترنت تستطيع النقل منها.
أخيرا أحس أنك على الطريق فلا تتسرع في إطلاق الأحكام و تعلم العلم ليكون لك نورا و حجة.
و السلام عليكم.

  3-06-2008 / 16:51:59   وسيم
فسلام سلام سلام سلااااام

الكلام مع أمثالكم ضياع للوقت
كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : حاججت العالم فغلبته و حاججت الجاهل فغلبني

وأنتم للأسف غلبتموني
لن أزيد لأننا دخلنا في جدل عقيم و في كل مداخلة أجد التعنت زاد و زاد
أين حججكم الشرعية لا أعرف الآلة السعودية هذا كلام!!!!!!!!
أما الآيات القرآنية فلا نستدل بمعنى الآية بل بالآية كما جاءت لأن الحرف قد يغير المعنى
و
أخيرا أقول
وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63) الفرقان

فسلام سلام سلام سلااااام

  3-06-2008 / 16:15:49   أبو سمية
هل لك موضوع آخر غير الخوارج

يعني لا تريد ان يستقيم حديثك، وتصر على التهجم، وتحريف النقاش وافتعال القضايا، وزعم ان الامر هو موضوع خوارج وما شابهه، وتقول انك لست من ضحايا الألة الدعائية السعودية ؟ فمثل ما تبديه من إصرار على الخطأ وعدم التنبه له، هو الدليل على كونك ضحية دعاية قوية، ثم من قال لك ان وسائل الدعاية ترتكز فقط على التلفزة، بل ترتكز على كل وسيلة تنقل فكرا، كالكتب والمجلات الموجهة، وكل واسطة ناقلة للفكرة، ومنها علماء السلطان، ولذلك يعمل الاعلام السعودي على الاعلاء من شان رجال الدين لديه (وليسوا علماء، حاشى الاسلام ان يكون من يبرر الانحرافات منتسبا اليه فضلا على ان يكون عالما)، لانهم ادوات الدعاية لديه ذات المردود الجيد، والدليل الضحايا من امثالك، ممن تغشو ابصارهم ضبابة تحول دونهم ودون فهم الواقع والحقائق.

  3-06-2008 / 16:13:19   hannibal
à Wassim

هداك الله
لم يجب ان يكون لي منهج و انتماء و مرجعية و...و ..انا مسلم و المنهج و المرجعبة هي القران الكريم الدي امرنا بالامر بالمعروف و النهي عن المنكر
الامر ابسط مما تتصوره العقول المتحجرة و قد استوعبه العرب الاميين مند نزول الوحي و تعجز بعض العقول الى اليوم عن فهم هدا الدستور العظيم ببساطته فالحق بين و الباطل بين و لا توجد مرتبة وسطى الا لمن يشتري الدنيا بالاخرة .
قلت لك" دع الناس تعبر عن اراءها" لا اقصد لا خوارج و لا دواخل بل الاخوة المشاركين في هدا الموقع
و فيما يخص الايات لا تتهمني بالتحريف فانا لم اقل قال الله تعالى بل اخدت معنى الاية
و ادعوك مرة اخرى الى حوار دون شتم او اهانة و ان تلتزم باخلاق الاسلام في اللين و اللطف

  3-06-2008 / 15:49:18   وسيم
خطابك متطابق مع خطاب الخوارج

طيب مدنا بأسماء القنوات التي تروج لما تفتري به علينا هيا مدنا

أما بخصوص رميك بالخارجي المارق فلأنك تتكلم بكلامهم و تحمل فكرهم هناك علمانيون يعادون آل سعود وخطابهم واضح
وهناك خوارج كالروافض و الحزبيين و الحركات التخريبية و خطابهم نوع ثان و واضح
و هناك الصوفية و خطابهم كذلك خطاب من نوع ثالث
و هناك الإباضية و عندهم نوع آخر من الخطابات
نعم
وأنت للأسف خطابك متطابق مع خطاب الخوارج فنحن نصنف الناس حسب ما يدعون إليه هذا صوفي و هذا شيعي و هذا خارجي و هذا إباضي و هذا علماني إلى آخره و لذلك كن على علم بأنك إنتهجت نهج الخوارج و الله المستعان

ثم أقول ألا تملك تهما أخرى أتفه من كوننا ضحايا الإعلام السعودي ما هذه الفرية؟؟ من أين جئت بها أنا يا صديقي لا أشاهد التلفزيون أصلا و لكن أشاهد ما هو أهم كتب العلم و العلماء و مشاهدتي لتلفزيون نادرة جدا جدا
ثم إن ردك هذا ليس ردا علميا هو رد أبعد ما يكون عن العلم
ثم يا عنتر زمانك لماذا تختفي وراء النات أخرج و اصدع بأفكارك في الشارع إن كنت شجاعا كما تدعي ولكنه أسلوب دعاتكم الذين يختفون وراء الأنترنات و يفتون و يكفرون و يدعون للتخريب و لا أحد يعرفهم أو يعرف علمهم أو أهدافهم
أما نحن نتبع علماءنا المعروفين العاملين في سبيل نصرة الإسلام المتبعين لا المبتدعة الذين تتبعهم جهال الأنترنات
وركز أنت في الطرح و لا تدخل حكام السعودية و لا حكام مصر و لا تونس ولا غيرهم في دعواتك السخيفة لأننا نحن نؤيدهم و نبايعهم لأنهم هم ولاة أمورنا و المدافعين عن أمتنا و سبب أمننا ولتعلم قول نبيك" من مات و ليس في عنقه بيعة فميتة جاهلية" على الأقل نحن إن متنا فسنكون على الملة أما أنت أسأل الله لك الهداية

  3-06-2008 / 14:01:49   أبو سمية
لنركز على المواضع المطروحة، ولا نرهب بعضنا بعضا

يا أخ وسيم، قد عرفنا تنطعك واندفاعك، فهل أريتنا تفكرك وتعقلك:
- إذا كنت تريد من حوارك إلصاق التهم بمحاوريك، فلا داعي للنقاش أصلا، لأنك ستحيل الأمر كله لعمليات لاصطياد الألفاظ التي تخول لك تحريف الكلام والأفكار المتضمنة في الحديث، وهو ما تفعله أنت، حيث لا تريد التركيز على الأفكار الرئيسية، وتنحو دائما منحى ترهيبيا لمحاورك وذلك بالصاق تهمة الإرهاب والخوارج به.
- أن يعمل أحد على كشف زيف خطاب دعائي إعلامي وهو الخطاب الاعلامي السعودي كنموذج، وتوضيح أساليبه التي يتقنها في تمرير خياناته على الناس، لا يعني ذلك بالضرورة الانتماء لمناهضي ذلك النظام، وإذا كان ذلك لازما بالضرورة، فلماذا تريد ان تصنف محاوريك على انهم بالتحديد من المناهضين الذين يقتلون الناس من دون غيرهم من المعارضين، ونحن نرى ان ال سعود لهم مناهضون كثر، فلماذا هذا السعي لترهيب الناس والتحريض عليهم، واذا كان لابد من تصنيف فلماذا تصنفهم كما تريد انت؟
- ادعوك ان تحاول ان تتعلم الفصل -حين النقاش-، بين موضوع النقاش، وبين انتماء محاورك، وها إني أسهل الأمر عليك، وأعلنها أنني، لا انتمي لأي تنظيم سياسي، ولا يستهويني اي نظام سياسي، اقول هذا للاساعدك في التخلص من العبئ الذي ما فتئت تحمله بخصوصي، فدعك من أمري، ولتركز بدل ذلك في الأفكار المطروحة للنقاش.
- كان النقاش ولا زال، حول تلبيسات ال سعود بوسائل اعلامهم من خلال استعمال العديد من الاساليب الدعائية، لتمرير خياناتهم، وكان من ضمن العناصر التي وقع تناولها، موضوع الخروج، وقد بينت لك انه لا يوجد حاليا خوارج بالمعنى الدقيق للكلمة، ولا ادري من اين استقيت انني أقوم بتكفير نظام ال سعود او غيره، ولا ادري كيف تعمل لتكوين استنتاجات من خلال الجمل التي تقرئها، ولكن المؤكد هو انك لا تتبع طرقا صحيحة لاستنباط الأفكار والمعاني من الكلام الذي يقال.
- لنرجع الموضوع الأصلي بعد أن حرفته أو كدت أن تفعل: لا يدور النقاش حول الأعمال الارهابية من عدمها، لكي يقع تناولها، ولم يقم احد بالدفاع عن هذه الأعمال ولا عن القائمين بها، وانما يدور الموضوع حول انحرافات ال سعود، ولا افهم سبب ذكرك أعمال قتل الناس في هذا الباب، هل هو محاولة منك للتشويش حين أعيتك الحيلة في الدفاع عن خيانات وتآمر آل سعود، ام هو مبلغ فهمك للموضوع أم هو محاولة منك للتحريض ضد محاوريك؟
- مرة أخرى، لنحاول أن نستفيد من النقاش، ولا يكون ذلك، إلا بالتعقل أولا، ثم بعدم تحريف الأفكار أو ترهيب المحاور ثانيا وثالثا.

  3-06-2008 / 13:46:47   وسيم
الآيتان اللتان ذكرتهما لا وجود لهما في القرآن الكريم

يا حنبعل أرجوك أن تتثبت من الآيات التي تستدل بها لأن الآيتان اللتان ذكرتهما لا وجود لهما في القرآن الكريم و سأصحح ما قمت بتحريفه عن جهل منك عفى الله عنك والله نأسف لهذا
قلت :"و لو شاء ربك لجعلكم امة واحدة"
لا وجود لهذه الآية في القرآن و سأذكر الآيات التي تتشابه مع ما ذكرت حتى تصلح نفسك
وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) المائدة

وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) هود

وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (93)النحل

وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَهُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمُونَ مَا لَهُمْ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (8)الشورى


وكذلك قولك "وامركم شورى بينكم" لا نعرفها في كتاب الله بل هي
وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (38) الشورى

أرجو أن تتثبت من إستدلالك بالقرآن حتى لا تقع في التحريف وفقك الله لما أحبه

  3-06-2008 / 12:16:47   وسيم
إلى حنبعل

أما أنت يا حنبعل يا صديقي ألم تلاحظ أني لا أرد عليك لأنه من خلا ل كلامك تبين أنك و الحق يقال تجهل الأمور و ما قولك "دع الناس تعبر عن اراءها " و كنت تقصد بذلك الخوارج إلا دليل على أنك لا تملك منهجا معين
لأنك تدعو لترك التجاوزات و الإنحرافات تتفشى في مجتمعنا
لا لن نترك هذا يحدث ثم إن كلامك عن التزمت و التعصب زائد في غير موضعه
وذكرني في المثل القائل "رمتني بدائها وانسلت"
أنصحك بطلب العلم حتى تعلم من أنت و على من تدافع و من تهاجم ثم إن معاملتي لعبد الرؤوف و أبو محمد ستكون بطبع مختلفة لأنهما متبعين للهدى سائرين على منهج السلف الصالح و الله أعلم و لا نزكي على الله أحد لكن أنظر إلى أبو سمية السائر على نهج الحركات التخريبية و منهج كل من شذ عن الجماعة
ونبينا صلى الله عليه و سلم يقول " ومن شذ شذ في النار"
تبين يا أخي و أنظر بلا أحكام مسبقة و تعرف على الدعوة الإسلامية القائمة على التوحيد و ستجد الحق إنشاء الله لست هنا لأعادي أبو سمية و لا غيره أنا لا أعرف أحدا على هذا الموقع ولكن أنا أرد على أفكار و إدعاءات و جدت نفسي قادرا على الرد عليها و إنكارها و لو وجدت علمي الضئيل لا يمكنني من الرد لما تكلمت أبدا
و أخيرا نحن هنا لا نحمل أفكارا بل نحمل ما علمنا نبينا صلى الله عليه و سلم وسلفنا الصالح و علماؤنا الأكارم لأن الدين كامل لا يحتاج لأفكار جديدة

  3-06-2008 / 11:58:39   وسيم
فضحت نفسك بنفسك

الحمد لله أنك فضحت نفسك بنفسك
وما دفاعك عن هذه الحركات التخريبية التي تسميها جهادية إلا دليل على إنتمائك العقدي لها وولائك لمثل هؤلاء المخربين

قلت " أعيد مرة أخرى: الخوارج، بمفهومهم التاريخي لا يوجدون في عصرنا الحاضر، وبالتالي، فوصف الحركات الإسلامية الجهادية بالخوارج لا معنى له، "

ثم قلت "أما لو تأملنا في معنى الحديث الذي ذكرته في صفات الخوارج، فانه يمكن البرهنة على أن تلك الصفات تنطبق أكثر ما تنطبق على حكام العصر الحالي وفقهاء السلطان العاملين لديهم، "

ثم قلت " عكس الخوارج الأصليين، وهم الصنف الثاني، حيث استعمل لفظ الخوارج أصلا لنعتهم، وهم أناس يكفرون مرتكبي الكبائر، ولهم شدة غير عادية مع الناس، حيث يقتلونهم ويسومونهم العذاب متى استولوا على المدن."

أجيبك : أما قولك الأول فوصمة عار في وجهك ودليل عن إنحرافك و تأييدك لكل من حمل السلاح على المسلمين بل و وضعه موضع الأبطال

أما قولك الثاني فيبين تكفيرك أنت للمسلمين بالكبائر و بغير كبائر وهذا منهج الخوارج الأصليين يبدو أنك نزهت الحركات التخريبية عن تبنيه و تبنيته أنت وحدك في هذا العصر فدائما ما تدندن حول أن هؤلاء الحكام فساق كفرة واجب الخروج عليهم إفرح بكلامك قليلا ثم ستبكي كثيرا

أما قولك الثالث فأقول ألا تعلم أن هذه الحركات التخريبية و الحزبية تكفر المسلمين و تقتلهم لمجرد أنه شرطي أو أنه يعمل حارسا في مؤسسة حكومية أو أنه إبن شرطي أو إبن وزير أو ما إلى ذلك يبدو أنك لا تعلم و لا تفهم و لا تفقه شيئا
والله صدق رسول الله حين حدثنا عن الخوارج فقال يقتلون أهل الإسلام و يتركون أهل الأوثان و هذا ما نراه اليوم يفجرون المسلمين و يقتلونهم و يروعونهم ويتركون أهل الأوثان ألا ترى أنه ينطبق عليهم
أما بخصوص الآلة الإعلامية السعودية فكفاك نقلا لكلام أسيادك المخربين و قد بينت لك في مداخلة سابقة يبدو أنك لم تقرأها ما علاقتي انا شخصيا بالتلفزيون وهذا حال أكثر إخواني السائرين على نهجي والله أعلم

أدعوك للإلتحاق بالجبال حتى تكون ممن يفعل ما يقول و إلا فاصمت لأن منهجك هذا فقها يسمى منهج القاعدية و هي فرقة من الخوارج صنفها العلماء على مر التاريخ على أنها شر الخوارج وهم الذين لا يحملون سلاحا على المسلمين ولكن يعملون على بث الفوضى و الفكر الخارجي في عقول الأمة وهم بالنسبة لي أشد خطرا من الحركات التي تحمل سلاحا
هداك الله
أما بخصوص طريقتي فالكلام معك فلن تتغير حتى تعود إلا رشدك لأن الواجب عليا التبرؤ منك و من أفكارك وأدعوك لتتكلم بكلام منهجي علمي لا إتهامات لا دليل عليها

  3-06-2008 / 09:20:09   hannibal
à Wassim

ان المتامل لردود فعلك سيشفق عليك و يستهجن اسلوبك في الحوار فلعبدالرؤوف كل السلام و اللين و الاطراء لا لشيئ الا لانه يوافقك الراي
و اما ابو سمية فليس سوى كادب جاهل...
ما هدا الاسلوب في الحوار ؟ من ليس معي فهو عدوي ؟؟؟ ما هدا التطرف ؟ اراك تمقت الخوارج و ما هم الا نتاج التعصب و التزمت الدي يمارسه امثالك
دع الناس تعبر عن اراءها "و لو شاء ربك لجعلكم امة واحدة"
و دعك من هراء عدم الخروج على الحكام فلا يحكمنا ابو بكر او عمر
"وامركم شورى بينكم" تتيح للمسلمين حق تعيين من يحكمهم و عزله ان لزم الامر لا ان ندعو له وهو يفسد و يفسق و يقتل المسلمين.

  3-06-2008 / 08:39:15   أبو سمية
أثر الألة الدعائية السعودية في تشويه التاريخ

أخ وسيم السلام عليكم،
- يعني لا افهم هذا التوتر الذي تبديه في مداخلاتك، والحقيقة فأنا أشفق عليك مما تفعله بنفسك، أولا لأنك ما فتئت تعطي المثل السيئ للمدافع عن الطرح الإسلامي بمستوى الكلام الذي تطلقه والذي لا يكاد يخلو من الشتائم والتسفيه لمحدثيك، ثم لأنك لم تزد قرائك إلا قناعة بأنك واقع تحت مجموعة من التأثيرات التي لا تستطيع منها فكاكا، ولا يبدو انك تحمل قناعات أو على الأقل لا يبدو انك تستطيع الإقناع بما تدافع عنه، وإلا فلما هذا الإسراف في التهجم على محدثيك، وشتمهم في كل مرة حاوروك، ولماذا هذه الاستماتة في الدفاع على نظام حكم (النظام السعودي) اثبت انه متواطئ في تدمير المسلمين، بالعديد من الوسائل إما مباشرة بمساهمته في احتلال العراق وقتل الملايين من أهله، أو بطريقة غير مباشرة عن طريق وسائل الإعلام وقنوات الدعارة التي يمولها مقربون منه، والتي تستهدف شباب ونساء المسلمين.
- لا بأس، من ناحيتي فالله يعلم أني أتعامل معك بحلم المسلم مع أخيه المسلم، ومع من نغض الطرف إذا لم يكن مع بعضنا البعض.
- سأواصل الرد على ما قلته في موضوع الخوارج وغيرها من النقاط، والتي كما هو واضح من كلامك، تحمل حولها سوء فهم منشأه ولا ريب وسائل الدعاية السعودية التي تستغل ألفاظا تاريخية مشحونة في غير محلها للاستفادة من مدلولاتها لدى الناس، وهذا هو هدف العمليات الدعائية.
- أعيد مرة أخرى: الخوارج، بمفهومهم التاريخي لا يوجدون في عصرنا الحاضر، وبالتالي، فوصف الحركات الإسلامية الجهادية بالخوارج لا معنى له، أما الحديث الذي ذكرته، فهو يتحدث عن وجود الخوارج عبر التاريخ، ولا إشارة فيه لان الخوارج هم الموجودون حاليا في حصرنا الحاضر، ونحن لا ننفي وجود الخوارج عبر التاريخ، حتى تستشهد بهذا الحديث، ولم نقل أن الخوارج لم يوجدوا حتى تنفي ذلك من خلال هذا الحديث، وبالتالي فاستشهادك بالحديث في غير محله، ولا دليل يستشف منه على وجوب وجود الخوارج حاليا.
- أما لو تأملنا في معنى الحديث الذي ذكرته في صفات الخوارج، فانه يمكن البرهنة على أن تلك الصفات تنطبق أكثر ما تنطبق على حكام العصر الحالي وفقهاء السلطان العاملين لديهم، ممن يتلاعبون بالإسلام ويستعملونه كأداة لتبرير الواقع ولتمرير المنكرات، ومن هنا فيمكن القول أن هؤلاء الحكام والفقهاء العاملين لديهم هم الخوارج، ببعض المعاني.
- على انه يجب توضيح نقطة مهمة في أمر استعمال لفظة الخوارج عبر التاريخ، فهناك تاريخيا استعمالان لكلمة الخوارج: استعملت كلمة الخروج لنعت كل من قام بثورة وقوْمة ضد النظام الحاكم، ويقال "خرج فلان بأرض كذا و كذا.."، وكان الخارجون أو الثوار لا تقدح عمليات الثورة في دينهم، وكان هناك من الثائرين، يقع ترضيتهم بعد ذلك، وكان منهم آخرون، يغيرون مواقع الولاء، بمعنى أن الخروج هنا هو نوع من الصراع السياسي من دون الخروج من الخلفية العقدية للجماعة والسنة، عكس الخوارج الأصليين، وهم الصنف الثاني، حيث استعمل لفظ الخوارج أصلا لنعتهم، وهم أناس يكفرون مرتكبي الكبائر، ولهم شدة غير عادية مع الناس، حيث يقتلونهم ويسومونهم العذاب متى استولوا على المدن.
وهؤلاء هم الخوارج الذين قصدوا دائما بعمليات الانكار الشرعي، من حيث انهم يحملون انحرافا عقديا على رأي علماء الإسلام من أهل السنة والجماعة، أما موضوع القائمين بالثورات لاعتبارات الدفاع عن الدين ضد ظلم وفساد الحكام، فهم ليسوا بخوارج، وإنما يقال لهم "الخارجون" وليسوا بالخوارج المعنيين بالإنكار الشرعي، ولكن الإعلام السعودي يستغل هذه الضبابية ويلبس على الناس الأمر.
- وإذا عرفنا انه لا يوجد في العصر الحديث، من يقوم بما قام به الخوارج الأوائل من عمليات تكفير بالكبائر، فمعنى هذا انه لا يوجد خوارج حاليا، أما استعمالات لفظ الخوارج لتوصيف الحركات الجهادية، فهو أولا استعمال خاطئ، ثم هو استعمال دعائي ذكي، يريد ان يستثمر المخزون النفسي لدى الناس من أهوال الخوارج وإجماع العلماء في التنكيرعليهم، لمواجهة خصوم معاصرين، ولان لفظ الخوارج ذو خلفية دينية، فان الآلة الإعلامية السعودية، تستعين بفقهاء السلطان، حتى يشرعوا مثل هذه الاستعمالات.
- كما ن الآلة الإعلامية السعودية بارعة أيضا في استثمار كل الزاد الدعائي التاريخي للاستفادة به في الواقع، من ذلك استعمالها لفظا دعائيا آخر ضد خصومها، وهو "الفئة الباغية"، وهذا اللفظ، استعمله علماء السلطان زمن الخليفة العباسي "المأمون"، وان كان من يقاتلهم المأمون ساعتها يعد بعضهم فآت باغية بحق، حيث كان يتولى أمر الزنادقة ومروجي الانحرافات العقدية.

  3-06-2008 / 00:14:57   وسيم
يا ربي إليك نشكوا محنة الإسلام

بارك الله فيك أخي العزيز أبا محمد
بالفعل كان علماء السلف يعملون مع حكامهم سواء كانوا من الأبرار أو الفجرة على التعاون والتوعية و النصيحة لكي ينهضوا بالأمة الإسلامية حتى الذين أقصاهم ظلم حكامهم كمالك و أحمد رحمهما الله و غيرهم كإبن تيمية و في العصر الحديث كشيخنا الألباني كل هؤلاء كانوا يدعون للحفاظ على جماعة المسلمين و عدم الخروج على الأئمة سواء كانوا من الأبرار أو الفجار مصنفاتهم و لله الحمد موجودة و هي تاج على جبين كل من يسير على نهج النبوة
أما من كان يدعو للخروج فكان يسمى خارجي و أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بقتالهم لأن الخروج فساد
و للأسف لم يسمح صاحب الموقع بنشر مقالك لأنه سائر للأسف على نهج أبوسمية للأسف الشديد
يا ربي إليك نشكوا محنة الإسلام

  3-06-2008 / 00:10:42   Aboumohammad
A tout le monde

Je n'ai pas arrêté depuis un moment, dans mes interventions' de parler de nécessitée de comprendre l'islam et la nécessité d'éradiquer toute source de "bid3a" en commençant pour les soufis dont plusieurs ont vraiment commi le "cherk" et en finissant pa les chiites qui ont inventé une autre religion complètement.

Quand on met dans la tête que la victoire ne viens que d'Allah, on se pose la question, comment avec l'état des musulmans aujourd'hui dont peu ont préservé le vrai sens de la religion (et surtout le taw7id) , Allah peut nous rendre victorieux??
même si tout le monde se met à la resistance (sans ce retour à la vraie religion) on ne vaincra jamais les ennemis.
C'est évident, il faut juste ouvrir le Coran et lire!

Ajourd'hui c'est la confusion qui s'installe partout, chez les grands comme chez les jeunes, donc priorité à lever cette confusion, franchement, je crois que c'est le plus important débats qu'il faut ouvrir, toute autre démarche sera unitile avant cette vraie sa7wa.

je fini par exemple d'égarement de notre peuple et de confusion extrait d'un article sur internet :

La femme sujet de l'article représente la genération des" jeunes cultivés"
elle a participé au lancement de canal 21 en tant que présentatrice :
حيرة مسلمة

صدر حديثا في تونس كتاب "حيرة مسلمة" للاستاذ في جامعة تونس- ألفة يوسف، ومن أفكار الكتاب: الميراث والزواج والجنسية المثلية وزواج المتعة.

وفي حديث للعربية.نت، تقول المؤلفة ألفة يوسف إن كتابها "تساؤلات وحيرة مسلمة وليس مواقف وقرارات نهائية".

وتضيف "يرصد الكتاب كيف تحدث القرآن والسنة النبوية عن السحاق واللواط، وهل هناك حدود تقام على من يمارسها، وهل العلاقة الجنسية بين رجل وآخر هي لواط أم شيئ آخر، لماذا عاقب الله زوجة لوط في حين أنها لم تمارس اللواط ".

تقول ألفة "بداية كتابي كانت بقوله تعالى (وما يعلم تأويله إلا الله) ولا أسمح لنفسي بالقول هذا حلال أو حرام ولكن أدعو لفتح باب الاجتهاد وأريد القول إن القرآن أكبر من مفسريه، لذا أدعو للاجتهاد وليس التمسك في رأي".

وتوضح "وجدت مثلا آراء لبعض القدماء مثل ابن حنبل أكثر تفتحا وتسامحا من آراء شيوخ الوقت الحالي، ووجدت تضاربا في الآراء حول المثلية فالبعض يقول إن حد اللواط القتل ومنهم من يقول التعزير أي التوبيخ مثا ابن حنبل.


حيرتها حول "زواج المتعة"

وفي باب آخر تتحدث ألفة يوسف عن زواج المتعة وتقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يحرمه وإنما حرمه الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه. وتقول للعربية.نت: تساءلت في الكتاب هل يبقى الشباب العربي حتى سن الثلاين ليتزوج أو نعود لزواج المتعة.

وتضيف: قلت إنه زواج موجود في النص الديني وهناك إباحة له في دول، فيما دول أخرى تمنع مثل تونس، وهناك من يعطيه أسماء أخرى.

وتتابع "أيام الرسول كان الشباب يتزوج باكرا وهذه فلسفة إسلامية لعدم الوقوع في الزنى، وأما اليوم الشباب يتزوج متأخرا لأنه لا يملك مالا ولا يمكنه أن يبقى 15 سنة بلا جنس وهذا ضد المبدأ الذي أتى به الرسول.. وأقول في الكتاب أنه بين الزنا والمتعة أفضل المتعة".

وإذا كانت تخشى اتهامها بالتشيع، تقول "ربما يتهمونني بالتشيع لكن أنا ضد المذهبية في الإسلام".

وتصف ألفة يوسف كتابها أنه "متابعة لاهتمامي بالفكر الديني كذلك هو حول حيرة للشباب الآن إزاء ما تقوله الفضائيات الدينية دون العودة للمصادر والمنبع وهو القرآن والاجتهاد القديم لأنه أكثر تسامحا وهو الذي يمثل الاسلام دين المحبة.

وألفة يوسف استاذة في جامعة تونس حاصلة على دكتوراه في اللغة العربية حول تعدد المعنى من خلال المفسرين للقرآن الكريم وهي باحثة في الفلسفة والعلوم الإنسانية والفكر والأدب


  2-06-2008 / 23:50:25   وسيم
إلى أخي عبد الرؤوف

أولا السلام عليكم سأقول لك من هم فقهاء السلطان
هذا المدعو أبوسمية ذكرت في يوم على هذا الموقع أسماء بعض العلماء كالشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ محمد بن صالح العثيمين و الشيخ محمد ناصر الدين الألباني و الشيخ ربيع بن هادي المدخلي
فقال لي بكل وقاحة و كل تعدي و سفالة و هل تجد أكثر من هؤولاء خدمة للسلاطين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هذا الرجل يطعن في المسلمين حكاما و محكومين و علماء و جهال
حسبنا الله و نعم الوكيل و الأدهى و الأمر جهله بالأمور و الخلط الذي عنده والله لو لم أرى منكرا لما سمحت لنفسي بالرد عليه

و لن أكلف نفسي مهمة الدفاع عن المذكورين فسيرتهم و علمهم و خدمتهم للمسلمين وحدها تكفي أما المدعو أبو سمية فكلامه وصمة عار إلى يوم الدين أدعوه لرجوع عنه
سيقول لنا كما عهدناه أنتم تقدسون شيوخكم
أقول نحن عدول لا نرضى بالظلم و التعدي على من أفنى عمره في خدمة الدين و شهد له بذلك العدو و الصديق ونقول هم بشر يصيبون ويخطؤون رحم الله الأحياء منهم و الأموات نسأل الله أن يحشرنا معهم و مع نبينا صلى الله عليه وسلم

  2-06-2008 / 23:34:39   وسيم
يا مسكين أنت ضحية إعلام آخر

هذا الرجل الجاهل يتهمنا بأننا ضحايا الآلة الإعلامية السعودية
التلفزيون السعودي كغيره لم نجد فيه يوما شيئا يشد الإنتباه أو يدعو للمشاهدة لا أشاهد فيه إلا نقل الصلاوات أو التراويح في رمضان و أظن أن كل الإخوة الذين تتهمهم بأنهم ضحايا هم مثلي
أما القنوات الأخرى كإقرأ و الناس و الرسالة و المجد فلا أجد الوقت لمشاهدتها البتة وهي قنوات و لله الحمد فيها ما ينفع و كانت سببا في الصحوة التي نراها اليوم رغم الكثير من الأخطاء التي أعتبرها لا تساوي شيئا مقارنة بما تقدمه هذه القنوات من خدمة للمسلمين ولله الحمد و المنة وبارك الله في القائمين عليها و وفقهم للخير

لكن يا مسكين أنت ضحية إعلام آخر إعلام ثوري يروج للفساد الإعتقادي و لفساد البلاد و العباد و محرك الفتن و المشاكل
و على رأس هذا الإعلام قناة الجزيرة المشبوهة التي فرقت المسلمين حكاما و محكومين
وقنوات الروافض كقناة المنار دمرها الله و غيرها كقناة العربية
إعلم أنك ضحية هذا الإعلام و شتان بين قناة المجد و الجزيرة وقناة الناس والمنار
نحن على كل حال لسنا أذنابا لا لحكام السعودية و لا لغيرهم و لكن لا نسمح لأحد بتقزيم حكامنا ولو ظلمونا ولو ضربوا ظهورنا لأنهم هم من يمثل المسلمين أمام العالم اليوم ونحن ندعوا لهم بالهداية و الصلاح و أن يريهم الله الحق حقا فيتبعوه
أسأل الله لك و لكل من هم على نهجك أن يعودوا إلى الجادة و يتركوا التعصب القائم على الجهل بالدين و بالواقع معا
وأخيرا لا ندري لماذا ترى كل من خرج على الحكام على أنه بطل؟؟ حتى وصل بك الأمر للتكلم عن أمور أنت أجهل الناس بها وجعلت تطعن في التابعين و الصحابة و تصفهم بالخروج بدأت أشم عليك رائحة أخرى و هي رائحة الروافض لأنك تارة تتكلم بكلام الخوارج و تارة بكلام الروافض أسأل الله أن أكون مخطئ

  2-06-2008 / 22:49:41   وسيم
يخرجون حتى يخرج آخرهم مع الدجال

إلى المدعو أبو سمية
يا رجل لا تتكلم بما لا تعلم و ما لا تفقه ما رأيته منك هو الجهل و الغلو فيه
قلت لا يوجد خوارج في العهد الحديث ونحن نقول لك كذبت لأنك كذبت خبر نبيك في الحديث الصحيح الذي رواه أحمد في مسنده وصححه الألباني و شعيب الأرناؤوط لغيره و في الحديث كلام عن الخوارج و كونهم سيظلون يخرجون إلى قيام الساعة إلى أن يخرج آخرهم مع الدجال قاتلهم الله
ولكن ماذا نقول لمن يخوض في ما لا يعلم و يقذف الناس بهتانا و زورا ماشأننا نحن بأمراء السعودية كل يحاسب على أفعاله ثم إن نظام الحكم القائم هناك نظام شرعي قائم على تحكيم شرع الله و على التوحيد
ولكن هذا الأبو سمية الجهبذ يطعن في هذا النظام لفساد بعض من ينتمي للعائلة المالكة مدنا لو كنت على حق بأسمائهم و بمراكزهم في هذا النظام و بجرائمهم و ما الدليل عليها فإن لم تأتي بالدليل فاعلم أنك عند الله أنت السفيه الكاذب
وهذا الحديث تمعن فيه ومدنا برأيك و بما سترد على رسولك صلى الله عليه و سلم به

حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الصمد ويونس قالا ثنا حماد يعني بن سلمة عن الأزرق بن قيس أن شريك بن شهاب قال يونس الحارثي وهذا حديث عبد الصمد قال ليت أني رأيت رجلا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يحدثني عن الخوارج قال فلقيت أبا برزة في نفر من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فقلت حدثني شيئا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخوارج قال : أحدثكم بشيء قد سمعته أذناي ورأته عيناي أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بدنانير فقسمها وثم رجل مطموم الشعر آدم أو أسود بين عينيه أثر السجود عليه ثوبان أبيضان فجعل يأتيه من قبل يمينه ويتعرض له فلم يعطه شيئا قال يا محمد ما عدلت اليوم في القسمة فغضب غضبا شديدا ثم قال والله لا تجدون بعدي أحدا أعدل عليكم منى ثلاث مرات ثم قال يخرج من قبل المشرق رجال كان هذا منهم هديهم هكذا يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يرجعون فيه سيماهم التحليق لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع الدجال فإذا لقيتموهم فاقتلوهم هم شر الخلق والخليقة
واليوم هم ممثلون في تلك الفرق الرافضية و ما يسمى تنظيم القاعدة و الحركات الإخوانية الحزبية
هؤولاء هم شرار الخلق و الخليقة
كما قال شيخ الإسلام بن تيمية" ولا تعجبن لبشاعة وجه الرافضي"

  30-05-2008 / 17:17:10   عبد الرؤوف


إلى أبو سمية. الرجاء أن تعدد لي من تعتبرهم من فقهاء السلطان حتى أستطيع إجابتك بهدوء كما طلبت. عددهم بالأسماء إن كنت فعلا توقن بأن هناك فقهاء سلطان.

  29-05-2008 / 10:21:13   ابو سمية
رجاء لنتحاور بهدوء

اخ عبد الرؤوف، هوّن عليك يا رجل، ولا تحاول تحريف الحديث، ولا ادري أعن قصد منك ما تفعله، أم هو ما أوتيته من فهم للمعاني، كما ارجو أن تتركوا الاندفاعات جانبا، ولا تعملو على تحريف المداخلات:
- لم أطرح موضوع الخروج، وأراكم انتم الذين كلما عارضكم احد اتهمتموه بالخروج، وهو موضوع لا داعي له لانه لا يوجد خوارج اصلا في العصر الحديث، وانما هي مصطلحات دعائية يستعملها الاعلام السعودي ومن دار حوله، لتشويه مخالفيه لعجزه على الرد عليهم.
- بينت لكم ان اختلاف الاراء لا يعني خروجا، والدليل على ذلك هو موقف الصحابة الذين ذكرتهم حينما قالوا لا للمنكرات وللظلم
- لا دري ان كان بامكانكم الحديث والمناقشة من دون ان تعملوا على رفع اتهامات في وجه مخالفيكم وارهابهم، بتوصيفات كالخوارج والاخوانين وغير ذلك من الاوصاف، كلما أعجزكم الرد عليهم.
- ارهاب المحاور باتهامات خارجة عن سياق الحديث، كما تفعلون، قد يكون ببعض المعاني دليلا على عدم القدرة على الاقناع بالافكار وتأكيد وقوع المتحدث تحت سطوة وسائل غسيل المخ السعودية وما شابهها، والا فاني انتظر منكم الحديث الهادئ الخالي من اوصاف الخوارج والاخوانيين، وخال كذلك من الشتم.
- ثم بقيت نقطة اخيرة، وهي اني لن اكن اعرف ان حكام ال سعود، يعدون من المقدسات الاسلامية، حتى يصبح الحديث عن انحرافات امرائهم، وخياناتهم حينما تواطؤا لدعم احتلال العراق وتقتيل اهله، دافعا لان ينتفض البعض ويعد كل ذلك رجسا من عمل الشيطان، فنحن لن نسمع ان هذا التقديس حصل مع الحكام المسلمين الأوائل، فكيف يكون ذلك مع ال سعود.

  29-05-2008 / 09:51:07   عبد الرؤوف



فاق الأمر الحدود و صرت تنعت الصحابة بالخروج!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
و إذا أنكر العلماء أمورا على الحكام؟؟؟؟؟؟ هل يعني هذا دعوة للخروج!!!! يا ناس افقهوا أحاديث نبيكم قبل أن تفتوا بغير علم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أبو سمية!! بينت موقفي منك سابقا و سأوقفك عند حدك من الجهل إذا لم تتركنا!!!!

  29-05-2008 / 07:45:40   ابو سمية
لنتحرر اولا من تاثير الالة الاعلامية السعودية

أخ أبو محمد السلام عليكم،
- قلت انك لم تتبين ما قلته من قبل من أن أنظمة الانحطاط وعلى راسها السعودية تحاول استغلال خطر الشيعة لتمرير مواقفها وفرض نفسها على الناس وتقديم انها المرجعية، وكيف ان ذلك كلمة حق اريد بها باطل: اوضح: كلمة حق هي ان الشيعة خطر فعلا، واما الباطل فهو ان المتكلمين والممررين للحملات الاعلامية، لا يريدون بصدّهم الشيعة، نصرة الاسلام ولا الرفع من رايته، وانما يريدون التمكين لنهجهم المنحرف، ومن ورائهم التمكين لاسيادهم الامريكان. ذلك ان السعودية لم يعرف عنها الا محاربة قومة الاسلام وقوى التحرر وكل طرف مناهض للاحتلال، كما عرف عنها سعيها الدؤوب لبث الانحرافات لدى اجيال المسلمين عبر شبكاتها الاعلامية المتعددة، وهذا هو الباطل المقصود بكلمة حق اريد بها باطل.
- يا اخي لماذا تعمم وتقول كان كل العلماء منذ القدم فقهاء سلطان، هذا ظلم منك لعلماء افذاذ عبر التاريخ، صحيح ان هناك الكثير الذين رضوا بهذا الدور العفن، ولكن هناك الكثير الاخر لم يرض بذلك، وهاهو ابو حنيفة مثلا لم يرض تولي القضاء لدى خلفاء بن العباس رغم إصرارهم على ذلك، وهاهو الإمام الاوزاعي يرفض ايضا تولي مناصب لدى دولة بني امية، ثم في عهد بني العباس وحين اتاه عبدا الله ابن علي عم السفاح وهو الذي مهد لقيام الدولة العباسية، يستدعيه ايضا (يستدعي الاوزاعي)، ويسأله اسالة حول شرعية ما قاموا به من تقتيل لبني امية، فيرد عليه بردود لا تخشى الا الله وكان الكل يتوقعون ضرب عنقه، ثم طلب منه تولي مناصب لدى بني العباس، فرفض، والأمثلة كثيرة على العلماء الذين لم يخشوا الا اله، فلا نظلم الناس يا اخي، ولا نقوم بتعميمات ولا تصدق الكذب والانتقاءات التي يقدمها الاعلام المنحرف هذه الايام، اقرا بنفسك تاريخنا ففيه نماذج مشرفة فعلا.
- ليس كل من رفض ظلما او ابان تجبر وانحراف الحكام يسمى خارجيا، فهاهو امير المؤمنين عبد الله بن الزبير خرج على بني امية، وبقي مدة عشرة سنوات (مدة خلافته) لا يعترف بحكمهم، بل وكانت الاراضي الاسلامية ساعتها تتنازعها دولتان للخلافة، احدهما لبني الزبير وتشمل الحجاز والعراق وووصلت احيانا لمصر، في ما تقلصت دولة بني امية فترات أخرى لتشمل الشام فقط، ولم يقل احد ان بني الزبير وما ادراك ماهم من حيث نسبهم وسابقيتهم في الاسلام انهم خوارج بخروجهم ورفضهم لحكم بني امية.
- ويمكنني ان اسوق لك امثلة عديدة اخرى في خروج العديد من أحفاد الحسن بن علي تارة والحسين بن علي تارة اخر في العديد من المرات على خلفاء بني اميةـ ثم بني العباس، حتى ان المنصور الخليفة العباسي الثاني كاد يفقد الخلافة، حينما قام عليه ابراهيم احد احفاد الحسن بن علي مطالبا بالخلافة، وقد اتبعه خلق كثير وتمكن من تحقيق انتصارات جمة.
- ولقد كانت هذه الانتفاضات التي حدثت في صدر الاسلام ينخرط فيها الكثير من الصحابة حينما كان الامر مع عبد الله بن الزبير، ثم الكثير من التابعين في الثورات الاخرى، وكان فيهم علماء اجلاء ومحدثين ومقرئين، حتى ان احد الثورات التي تصدى لها الحجاج بن يوسف الثقفي حاكم بني امية على العراق وخراسان، كان عمود جيشها أناس يقال لهم القراء، بما يعني ان اكثر الثائرين ساعتها كانوا من حفظة القرأن المشهود لهم بالتقوى والعلم، وقد كانوا ساعتها على مسافة جيل او جيلين من نزول الاسلام، وكانوا اكثر الناس معرفة به وباحكامه.
- وقد حدثت كل هذه الانتفاضات، رغم ان الخلفاء ساعتها كانوا يكتسبون شرعية دينية، حيث كانوا يسيرون الجيوش للفتح، ولنشر الاسلام، وكانوا لا يوالون الكفار، وهي كلها عناصر اساسية لا تتوفر في اي احد من حكام العصر الحاضر، وخاصة اولئك الملبسين على الناس من حكام السعودية. بمعنى انه لا يصح اطلاقا مقارنة دولة بني امية او بني العباس مع خونة ال سعود، المقارنة لا تجوز اصلاـ لان عناصر المقارنة لا توجد.
- والارتكاز على قول العلماء القدماء بجواز الرضاء بالحاكم حتى وان كان فاجرا، مثل هذا القول مجتث من سياقه، لانه انما قيل في دول اسلامية كبني امية وبني العباس كانت تعمل على اعلاء من راية الايلام ومناهضة فعليا للكفار، اما وضعنا الحالي، فهو ساقط كلية من مثل هذه الاحكام.
- اما ما عدى هذا فيا اخي دعك من توجيه الاتهامات المتسرعة لمن يخالفك الراي، فليس كل من قال بخطر ال سعود هو "اخواني" او "نهضوي" او "خارجي"، اذ خيانات ال سعود وعملهم التدميري، يكاد يعرفه كل الناس، باستثناء ضحايا الالة الاعلامية السعودية.

  28-05-2008 / 21:50:55   أبو محمد
يسمون "خوارج"

قبل أن أردّ على المقالين أسفله، أود أن أشير إلى أني كما وعدت أعددت دراسة تناولت فيها موضوع الروافض و علاقتهم بواقعنا اليوم و لكن مشرف الموقع أبى نشره معللا ذلك بوجوب ذكر اسمي الكامل. بل و سعى في المقابل إلى توظيف كلمة "الطائفية" التي بدأت في تبيين ضلالها في مقام مسموم مغشى بالعسل لمن تدعى مضاوي الرشيد حاول به هدم المعاني التي قدمت لها!
أرد على أبي سمية و حنبعل من خلال الرد على الأول :
قلت : "...كلمة حق يراد بها باطل"
سبحان الله كيف تستعمل العبارة في غير محلها و كيف ترقص على الحبال يا أبا سمية فقد كنت سابقا تستعملها في محلها!
قلت :"ولكن هذا الموضوع يضخم ويقع تحريفه "
بل يقع تحجيمه فوالله ما علم الناس خطر الروافض بعد! و لو علموا حقيقة هؤلاء لأنجاس لرجموهم بالحجارة.
قلت : "اصبح الخونة ومن كانوا السبب في انحدار المسلمين في العصر الحديث ممثلين بالانظمة في السعودية ومصر"
قل خيرا أو فاصمت، ما قالها العلماء فقلتها أنت و ما علمك و ما فقهك أيها المتهور المتعصب و ما منهجك هذا إلا منهج الخوارج!
قلت : "غريب هذا الامر، ومن قتل اكثر من مليون مسلم ومهد لاحتلال العراق، اليسوا بالذات مصر والسعودية بدرجة اولى، اليست مصر هي التي عملت منذ عقود على ضرب محاولات احياء الاسلام ممثلة في الحركات الاسلامية، اليست مصر هي التي قطعت الانفاس على المقاومة الفلسطينية، اليست السعودية فضلا على مساهمتها المباشرة في احتلال العراق هي التي تعمل الان على ضرب المقاومة العراقية، بزعم انها ارهابية."

أنت تحمل غلا للدولتين و قلبك أسود قاتم، إن كنت تظن الشرف هو العنترة على الحكومات فاعلم أن منهجك خاطئ لا يعتمد إلا على هوى النفس و ما تعلمته في منهجك النهضوي الضال لن ينفعك. و لم لا تتعنتر على حكومتك؟
قلت : وترى اذن ان موضوع الشيعة، هو موضوع حق اريد به لاطل
سبحان الله على هذا الإستنتاج، قرأت ما قبله فلم أجد كيف يمكن أن يؤدي إليه!!
قلت : ولكن الاخطر منهم الان، هم الانظمة الخائنة ، وبالتحديد السعودية، واذا كان للمسلمين ان يتحركوا او ان يعبروا عن غصبهم، فليفعلوه قبل كل شيئ ضد نظام ال سعود،
أحسنت يا "ثائر" أحسنت يا داعيا إلى الخروج، هل تستطيع حمل هذا الوزر يوم القيامة؟
اسمع مللت من أمثالك الذين لم يفقهوا دينهم ووجدوا مواقع تنشر لمن هب و دب ضلالاتهم، اذهب فافتح القرآن و "اقرأ" و افتح البخاري و "اقرأ" و افتح كتب الفقه ف"اقرأ" أو ربما تخشى أن تقع في براثن فقهاء السلطان؟ فاعلم أن علماء السلف منذ فجر الإسلام كانوا "فقهاء سلطان" و ما نادوا أبدا بالخروج عليه أما الذين نادوا بذلك فكانوا يسمون "خوارج".

  28-05-2008 / 18:45:52   ابو سمية
@hannibal

اوافقك على ان هناك محاولات مدروسة تسعى لايقاع الناس في قضايا مضخمة، وان كانت في أصلها صحيحة، وذلك باستعمال فكرة: كلمة حق يراد بها باطل.
نكاد نكون كلنا متفقين على ان الشيعة يمثلون خطرا على الاسلام، ولكن هذا الموضوع يضخم ويقع تحريفه بحيث يقع تسخيره لفائدة من يعمل على ضرب الاسلام كله، بل يقع تسخير فكرة خطر الشيعة، لتحويل الانظار عن اخطار اخرى، كاحتلال العراق ومساهمة السعودية وبدرجة اقل مصر في تدمير هذا البلد وتقتيل اهله، او كاحتلال فلسطين.

اصبح الخونة ومن كانوا السبب في انحدار المسلمين في العصر الحديث ممثلين بالانظمة في السعودية ومصر، اصبحوا بقدرة قادر مدافعين على الاسلام والسنة؟

غريب هذا الامر، ومن قتل اكثر من مليون مسلم ومهد لاحتلال العراق، اليسوا بالذات مصر والسعودية بدرجة اولى، اليست مصر هي التي عملت منذ عقود على ضرب محاولات احياء الاسلام ممثلة في الحركات الاسلامية، اليست مصر هي التي قطعت الانفاس على المقاومة الفلسطينية، اليست السعودية –فضلا على مساهمتها المباشرة في احتلال العراق- هي التي تعمل الان على ضرب المقاومة العراقية، بزعم انها ارهابية.

وترى اذن ان موضوع الشيعة، هو موضوع حق اريد به لاطل

نعم الشيعة خطر على الاسلام، ولكن الاخطر منهم الان، هم الانظمة الخائنة ، وبالتحديد السعودية، واذا كان للمسلمين ان يتحركوا او ان يعبروا عن غصبهم، فليفعلوه قبل كل شيئ ضد نظام ال سعود، وهم الذين يوالون الكفار ويساهمون في تدمير البلدان المسلمة وتقتيل اهلها، وينفقون الاموال الطائلة على نشر الانحرافات وتابيدها لدى اجيال المسلمين عبر امبراطرياتهم الاعلامية ذات الاذرع العديدة وقنوات الدعارة الممثلة بالشبكات الفضائية الماجنة

نعم الشيعة خطر على الاسلام، ولكنه خطر مؤجل، والاولى هو مواجهة والالتفات للخطر العاجل والواضح، وهو نظام الانحطاط، نظام ال سعود راس الخيانة، الذي يعمل مباشرة وبالتوازي على عديد الجبهات المشبوهة: جبهة تدمير نشئ المسلمين، وخطر العمل على تخدير الناس من خلال طابور رهيب من فقهاء السلطان الذين يمثلون ادوات الدعاية الدينية العاملة على تكريس الواقع العفن

  28-05-2008 / 15:23:56   hannibal


الصليبيون لم يكفوا يوما اداهم عنا
و الصهاينة يواصلون مخططاتهم بهدي بروتوكولاتهم
و المسلمين تتقادفهم الطائفية فيكفر شق الاخر و يدعو الى قتلهم و طردهم...و فلسطين و القدس في خبر كان
و العراق حرق بنيانه و اهله
و الخليج العربي يرزخ تحت الاحتلال المباشر و غير المباشر
و سوريا معاقبة جماعيا و جولانها محتل..
و دول المغرب تفرض عليها شراكة الابتزاز و الاستغلال
و الاخوة امثال وسيم و عبد الرؤوف يدعونني الى دراسة معتقدات الشيعة حتى انتهي الى تكفيرهم و كرههم .... فهل هم السبب فيما تعانيه الامة؟
و من هو عدونا الاساسي ؟
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد إبراهيم مبروك، د. أحمد بشير، محمود طرشوبي، أحمد بوادي، د. طارق عبد الحليم، إيمان القدوسي، عزيز العرباوي، تونسي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن عثمان، علي الكاش، د. جعفر شيخ إدريس ، وائل بنجدو، أبو سمية، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - أبو يعرب المرزوقي، مصطفي زهران، محمود فاروق سيد شعبان، صفاء العراقي، العادل السمعلي، سيدة محمود محمد، حسن الطرابلسي، معتز الجعبري، أنس الشابي، سيد السباعي، د. محمد عمارة ، محمود سلطان، منى محروس، د - مضاوي الرشيد، ياسين أحمد، نادية سعد، رافع القارصي، الهادي المثلوثي، عبد الله زيدان، د. الشاهد البوشيخي، كريم السليتي، عدنان المنصر، محمود صافي ، إسراء أبو رمان، ابتسام سعد، د - غالب الفريجات، أحمد ملحم، صلاح الحريري، محرر "بوابتي"، رشيد السيد أحمد، علي عبد العال، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فتحي الزغل، رحاب اسعد بيوض التميمي، خبَّاب بن مروان الحمد، أشرف إبراهيم حجاج، طلال قسومي، د - الضاوي خوالدية، فوزي مسعود ، صالح النعامي ، سحر الصيدلي، الهيثم زعفان، سامح لطف الله، عبد الرزاق قيراط ، محمد الياسين، عواطف منصور، د . قذلة بنت محمد القحطاني، جاسم الرصيف، سوسن مسعود، د. صلاح عودة الله ، د. الحسيني إسماعيل ، أ.د. مصطفى رجب، صباح الموسوي ، د - احمد عبدالحميد غراب، مراد قميزة، د. أحمد محمد سليمان، د- محمد رحال، سعود السبعاني، صلاح المختار، مجدى داود، محمد عمر غرس الله، فهمي شراب، محمد أحمد عزوز، د- جابر قميحة، محمد الطرابلسي، يحيي البوليني، رضا الدبّابي، د. نهى قاطرجي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. عبد الآله المالكي، ماهر عدنان قنديل، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، منجي باكير، د - صالح المازقي، كمال حبيب، مصطفى منيغ، د. عادل محمد عايش الأسطل، أحمد النعيمي، إياد محمود حسين ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. نانسي أبو الفتوح، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد تاج الدين الطيبي، بسمة منصور، د. محمد يحيى ، د- هاني السباعي، د - محمد بنيعيش، يزيد بن الحسين، المولدي الفرجاني، د- هاني ابوالفتوح، حميدة الطيلوش، حمدى شفيق ، د - مصطفى فهمي، فتحي العابد، أحمد الغريب، الشهيد سيد قطب، حاتم الصولي، محمد اسعد بيوض التميمي، عصام كرم الطوخى ، سفيان عبد الكافي، د. خالد الطراولي ، صفاء العربي، سامر أبو رمان ، سلوى المغربي، د - المنجي الكعبي، د. مصطفى يوسف اللداوي، جمال عرفة، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الغني مزوز، د - محمد بن موسى الشريف ، عمر غازي، شيرين حامد فهمي ، رافد العزاوي، خالد الجاف ، رمضان حينوني، د - شاكر الحوكي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، الناصر الرقيق، سلام الشماع، د.ليلى بيومي ، د- محمود علي عريقات، د - محمد عباس المصرى، فاطمة عبد الرءوف، عبد الله الفقير، فراس جعفر ابورمان، رأفت صلاح الدين، أحمد الحباسي، فاطمة حافظ ، هناء سلامة، إيمى الأشقر، فتحـي قاره بيبـان، محمد شمام ، د. محمد مورو ، حسن الحسن، عراق المطيري، محمد العيادي، كريم فارق،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة