تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الفضائيات العربية تشعل الصراع اللبناني

كاتب المقال إيمان عبد الغني - المحيط   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


منذ اللحظة الأولى من تشابك الأزمة في لبنان وضعت وسائل الإعلام أقدامها في قلب الأحداث كلاً منها تبعث بسياستها ونهجها الإعلامي وخاصة تلك القنوات الفضائية الإخبارية داخل لبنان وخارجها، ولعبت الانتماءات السياسية والمصالح دور كبير في إقحام تلك القنوات في الاشتباكات اللبنانية لتتحول من ضمير حي ينقل أحداث الأزمة إلى أداة لتحريك الصراع.


المشهد الإعلامي

تعالت أصوات وجهة نظر المعارضة متمثلة في "حزب الله" على ملامح تلك التغطية الإعلامية من خلال قنوات "المنار" و"نيو تي في" وتلفزيون الجديد و"NBN" و"OTV" فبينما كانت الحرب دائرة في الشوارع ضد المعارضة كانت هذه القنوات تمارس حربا إعلامية بإعادة مقتطفات من كلمة نصر الله واستضافة رموز المعارضة وخطبائها.
وفي ظل غياب واضح لصوت الموالاة بعد غياب إعلام تيار كتلة "المستقبل" ورئيسها النائب سعد الحريري بعد أن جاءت ضربة "حزب الله" قوية وسريعة لتيار "المستقبل" في مقتل بضرب لسان حالها قناة "المستقبل" وبعد أن نجحت عناصره في منع وسائل إعلام هذا التيار من الظهور خلال الأيام الأولى التي بدأت فيها الاشتباكات، وسيطر إعلام المعارضة على الساحة، فلحزب الله تجاربه السابقة مع الحرب الإعلامية ويعرف قيمة الدور الإعلامي جيداً في أي صراع، وهو ما تدرب عليه جيدا أثناء صراعه مع إسرائيل.

وقد انضمت تغطية قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية في نفس هذا السياق، ل تقف خلف "حزب الله" ولو بشكل متواري على استحياء وبين الحين والآخر تضع القناة خبرا عاجلا عن الأحداث تستشف منه موقف "الجزيرة" بوضوح.
وفي الوقت الذي أكدت مصادر انسحاب أحد مراسلي قناة الجزيرة وتخليه عن موقعه ومهامه في أحد ميادين بيروت أثناء تغطية أحداث العنف هناك، و برر ذلك المراسل بسام القادري موقفه بأنه احتجاج على طريقة القناة في تغطيتها للأزمة بسبب انحيازها التام والغير مبرر إلى جانب حزب الله الشيعي الأمر الذي دعاه للانسحاب حفاظاٌ على مصداقيته ونزاهته الإعلامية على حد قوله.


العربية لسان "المستقبل"

بينما وقفت تغطية قناة "العربية" منذ اللحظة الأولى في صف الموالاة والتيار الحريري وضد حزب الله والمعارضة، في نهج مفضوح لانحيازها الكامل للتيار الحريري ويظهر ذلك في نشراتها وتحليلاتها ومراسليها انصياعها التام لتيار "المستقبل" وكأنها تعمل على حل محل القناة التابعة له أو كلسان حال التيار.
حتى أن قناة "العربية" استعانت بالضيوف الذين اعتاد عليهم مشاهدي ومتابعي قناة "المستقبل" ويشترط أن يجيد هؤلاء الضيوف الهجوم على حزب الله بصرف النظر ماذا سيقول، كما أخذ مذيعو قناة "العربية" باستخدام عبارات قاسية ورخيصة ضد حزب الله، بل وكانوا يستدرجون ضيوفهم إلى إطلاق تصريحات سياسية وإعلامية مضادة ل حزب الله.

وأصبحت قناة "العربية" بعد ضرب إعلام "المستقبل" هي المنبر الإعلامي الذي تخرج منه تصريحات زعماء ورموز تيار الأغلبية، في الوقت الذي دأبت قناة "العربية" على إظهار انحياز كامل ضد حزب الله و تأييد لمواقف الحريري وحكومة السنيورة، وابتعدت من حياديتها في نشرات الأخبار وإجراء المقابلات، واتخذت القناة من"انقلاب حزب الله" عنواناً فرعياً لشريط الأخبار على شاشتها.
كما أفردت القناة مساحة كبيرة للتعليق والتحليل على كلمة زعيم تيار "المستقبل" سعد الحريري التي توضح انقلاب حزب الله، كما ركز مراسلو القناة على اعتداءات "حزب الله" بدقة وتفاصيل متناهية.
وردت "العربية" موقفها على لسان مازن حايك مدير العلاقات العامّة والشؤون التجارية في مجموعة "MBC" التي تقع "العربية" تحت لوائها " اهتمامنا بالشأن اللبناني أمر طبيعي، مع ارتفاع حدة الصراع والأزمة في لبنان، ولكن لا يمكن لأي قناة أن تملأ الفراغ الذي تحدثه قناة أخرى، ونحن لا نسعى لنحل محل "المستقبل" ولا يمكننا، حتى لو حاولنا ذلك".

وعبرت قناة "NBN" على لسان قاسم سويد رئيس مجلس الإدارة والمدير العام في القناة أن تدخل قناة "العربية" في الساحة الإعلامية الداخلية أمر غير منطقي، في حين يجب أن تبقى على مسافة من الجميع لأنها ليست قناة محلية، من الطبيعي أن تكون هناك قناة محلية موالية للسلطة وأخرى موالية للمعارضة في تغطية أي صراع أو أزمة، ولكن لا يمكن لـ"العربية" أن تظهر بمثل هذا الانحياز لأنها قناة فضائية، وتغطيتها الإعلامية بهذا الشكل يؤدي إلى تحريض عربي وعالمي .

وإذا كانت قناة "المستقبل" استمرت في تغطيتها للأحداث لكان اتضح موقفها السياسي والإعلامي المحدد أما قناة "العربية" فهي تمارس التحريض الطائفي عبر حملة مفضوحة؛ كما ذكرت قناة "السفير" اللبنانية.

وأعلنت قناة "NBN" المملوكة لنبيه بري رئيس مجلس النواب على شاشتها في شريطها الإخباري نقلاً عن مصادر معارضة مفاده أن قناة العربية تتحول إلى قناة حزبية تابعة لتيار "المستقبل" وتثير الفتن الطائفية، كما أطلقت "NBN" لتدعيم وجهة نظرها، إعلاناً من إخراجها يعرض تغطية قناة "العربية" التي يعتبرها "محرّضة" ويتهمها فيه بأنها تحولت من قناة "العربية" إلى قناة "العبرية" في محاولة من "NBN" من تحليل المسار الإعلامي أثناء الأزمة اللبنانية.

كما اتخذت قناة "المنار" نفس الموقف والتي شنت هجوماً عنيفاً على قناة "العربية" متهمة إياها بالتدخل في الشأن اللبناني الداخلي.
بينما غابت قناة "الجرس" عن المشهد الإعلامي اللبناني كلياً، واكتفت ببث أغاني وطنية تعبر عن الأحداث الأليمة التي تعصف بلبنان، وأوضحت مصادر في القناة أن فريق عمل المحطة مازال محاصراً في المبنى الخاص بالقناة في كورنيش المزرعة النقطة التي اندلعت منها شرارة الأحداث، وأن قطع البرامج سببه إلى عدم تمكن فريق العمل من الوصول إلى المحطة بسبب قطع الطرقات.
وهنا تتضح القيمة الإعلامية للقنوات المحايدة مثل الـ"BBC" التي اتسمت تغطيتها بالحيادية والموضوعية عبر مجموعة من المراسلين لديهم رصيد عالي من الكفاءة المهنية والحرفية والتي استضافت عددا كبيرا من جميع التيارات السياسية.

وأكد خبراء الإعلام أن أحداث لبنان استطاعت أن تفرض نفسها علي الساحة فعلي الرغم من تحكم المصالح في متابعة الحدث، إلا أن القنوات الفضائية علي اختلاف توجهاتها السياسية لم تستطع تجاهل الشارع العربي، وكانت استجابتها واضحة.
كما أجمع خبراء الإعلام علي ضعف إمكانات قناة النيل للأخبار من حيث عدد المراسلين والإمكانات المادية الأمر الذي لا يضعها في منافسة مع القنوات الفضائية الإخبارية وأجمعت الآراء علي أن مقارنة قناة النيل للأخبار بهذه القنوات هي مقارنة ظالمة بسبب الإمكانات وأنها تقدم عملاً جيدا في إطار ما هو متاح لها من إمكانات.

بالإضافة إلى أن الموضوعية والحيادية أمر صعب تحقيقه في العمل الإعلامي، فلا توجد موضوعية في الإعلام أيا كان حرصه فالقنوات تنقل مواقف ملاكها.

ويؤكد الخبراء أن الجزيرة أكثر التزاما من الناحية المهنية فهي الأفضل في التغطية من حيث فورية نقل الحدث، ومن حيث عدد المراسلين تليها قناة العربية التي كان لها حضور قوي في هذه الأحداث من خلال عدد لا بأس به من المراسلين وجاء تفوق القناتين مهنياً بعيداً عن الموضوعية، أما قناة المنار ففرضت نفسها كلسان "حزب الله" أحد أطراف النزاع.

وهنا نستطيع القول أن الأحداث المتسارعة والاشتباكات العنيفة في لبنان قد أقحمت تلك القنوات الإخبارية نفسها في دائرة الصراع تلك التي تعود المشاهد العربي أن يستقي منها الخبر وتكون جزءاً من ترتيب أفكاره وأوراقه، ولكنها أخلت هذه المرة بتلك الثقة لتكون أداة في تحريك الصراع ، فأولى القواعد الإعلامية التي يتبناها الإعلام الحر ألا يجب أن تكون للتغطية الفضائية دور في حسم الصراع ولو حتى إعلامياً.


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 16-05-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - شاكر الحوكي ، د - محمد سعد أبو العزم، محرر "بوابتي"، ياسين أحمد، أشرف إبراهيم حجاج، د - الضاوي خوالدية، سامح لطف الله، رشيد السيد أحمد، إسراء أبو رمان، د - محمد عباس المصرى، أ.د. مصطفى رجب، د - صالح المازقي، محمد عمر غرس الله، د.ليلى بيومي ، يزيد بن الحسين، د - محمد بنيعيش، كمال حبيب، فتحـي قاره بيبـان، عمر غازي، جاسم الرصيف، عدنان المنصر، عبد الرزاق قيراط ، حسن الحسن، يحيي البوليني، محمد أحمد عزوز، أحمد الغريب، مصطفى منيغ، عبد الغني مزوز، أبو سمية، كريم فارق، إيمان القدوسي، محمود سلطان، د- هاني ابوالفتوح، عبد الله زيدان، د. مصطفى يوسف اللداوي، رمضان حينوني، د. عادل محمد عايش الأسطل، نادية سعد، كريم السليتي، عراق المطيري، فتحي العابد، د. صلاح عودة الله ، رافع القارصي، صفاء العراقي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فراس جعفر ابورمان، د - احمد عبدالحميد غراب، وائل بنجدو، محمد إبراهيم مبروك، عزيز العرباوي، ماهر عدنان قنديل، عبد الله الفقير، سيدة محمود محمد، علي عبد العال، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد بوادي، خبَّاب بن مروان الحمد، سحر الصيدلي، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد اسعد بيوض التميمي، حسن الطرابلسي، حمدى شفيق ، سلوى المغربي، الناصر الرقيق، صالح النعامي ، د. الشاهد البوشيخي، د. عبد الآله المالكي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، ابتسام سعد، رأفت صلاح الدين، حاتم الصولي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الهادي المثلوثي، بسمة منصور، د- محمد رحال، د. خالد الطراولي ، إيمى الأشقر، محمود فاروق سيد شعبان، مجدى داود، د. الحسيني إسماعيل ، محمود طرشوبي، محمد العيادي، د- محمود علي عريقات، سلام الشماع، أحمد الحباسي، المولدي الفرجاني، فاطمة حافظ ، د- هاني السباعي، خالد الجاف ، سيد السباعي، فهمي شراب، معتز الجعبري، فتحي الزغل، سعود السبعاني، مصطفي زهران، تونسي، محمود صافي ، الشهيد سيد قطب، د.محمد فتحي عبد العال، شيرين حامد فهمي ، صلاح الحريري، أحمد ملحم، محمد الياسين، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. طارق عبد الحليم، سفيان عبد الكافي، العادل السمعلي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، طلال قسومي، د. أحمد بشير، سامر أبو رمان ، مراد قميزة، صفاء العربي، د- جابر قميحة، د. أحمد محمد سليمان، محمد تاج الدين الطيبي، محمد الطرابلسي، د. محمد عمارة ، إياد محمود حسين ، منى محروس، د - المنجي الكعبي، حميدة الطيلوش، حسن عثمان، عواطف منصور، د - محمد بن موسى الشريف ، منجي باكير، عصام كرم الطوخى ، أحمد النعيمي، رافد العزاوي، د. نهى قاطرجي ، د - مصطفى فهمي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سوسن مسعود، فوزي مسعود ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. جعفر شيخ إدريس ، أنس الشابي، د. نانسي أبو الفتوح، د. محمد مورو ، صلاح المختار، هناء سلامة، د - مضاوي الرشيد، جمال عرفة، رضا الدبّابي، صباح الموسوي ، د. محمد يحيى ، محمد شمام ، الهيثم زعفان، د - غالب الفريجات، فاطمة عبد الرءوف، علي الكاش، د - أبو يعرب المرزوقي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة