تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

صحفية من ''الشروق اليومي'' تخترق شبكات التجنيد نحو المسيحية

كاتب المقال تحقيق: فضيلة مختاري - الشروق اليومي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


‏1000دج لكل من يصلي في كنسية''إغيل علي'' كل يوم جمعة نوادٍ فرنسية تعمل على تنصير الجزائريين ومهاجرين في ‏اسبانيا يقودون حملات التمويل. حفلات أعراس بمباركة ''البابا'' داخل ''بيتزيريات'' تنشط في السر. ‏

‏ ''كرهت من حياتي.. كل شيء ممنوع.. هذا حرام وذلك لا يجوز.. الإرهابيون قتلوا أخي باسم الدين لأنه كان شرطيا..'' ‏بهذه الكلمات أخبرت أحد "النصرانيين" رغبته في اعتناق المسيحية دون أن يكتشف أمري كصحفية.. كان يقول لي: نحن لا ‏‏''نبزنس'' في الدين.. نحن ننشر دين الحب.. حصريا وعلى صفحات جريدة ''الشروق اليومي'' ننشر لقرائنا كواليس التنصير ‏في الجزائر. هي مغامرة أردنا من خلالها الوقوف على طرق التأثير على الشباب وسلخهم من ديانتهم ننقلها للقراء كتجربة ‏حية. سلمني أحد أبناء منطقة الشرفة بالبويرة رقم هاتف أحد ''النصرانيين" سابقا أخبرته بأني أنوي إجراء تحقيق ميداني ‏عن التنصير في الجزائر وأحتاج إلى مساعدته، في البداية تردد قبل أن يسأل إمام المسجد ليخبره بأن يساعد جريدة ‏‏"الشروق" بكل ما يملك من معلومات، فذلك أقل شيء يقدمه عن توبته من النصرانية.. لتكون بداية تحقيقنا الحصول على ‏رقم هاتف أحد المبشرين من منطقة ''بوغني'' بولاية تيزي وزو، يدعى (د. م) يملك محلا لبيع ''البيتزا'' ظل الرقم بحوزتي ‏لمدة فاقت الأسبوع، كنت كلما أريد أن أتصل به أشعر بالخوف قبل أن أقرر ذات مساء الإتصال به (.. ألو.. لقد سلمتني ‏إحدى صديقاتي رقم هاتفك) في أول اتصال بي معه انتابني شعور بالخوف، لم أعرف كيف أكلمه، ولا ماذا أحتاج منه، قبل ‏أن يقول لي تبدين قلقة متوترة.. (لا بل أنا خائفة، كرهت حياتي، قرأت كتبا في المسيحية أخبئها في غرفتي وأخاف أن يعثر ‏عليها والدي.. هل تستطيع مساعدتي.. وأغلقت الخط).. شعرت بأني سأكشف أمري بنفسي، مرت ثلاثة أيام دون أن يتصل ‏لأعاود الاتصال ثانية (ألو.. أنا من كلمتك في المرة السابقة، كان لي صديق نصراني في الجامعة تعرفت عليه وتعلمت منه ‏بعض تعاليم دين المسيح) لم يتجاوب معي لدرجة إحساسي بأنه ربما قد كشف أمري ليقول لي (ماذا تريدين بالضبط.. أنت ‏تائهة.. أريد أن أتعرف عليكِ.. من أي منطقة أنت.. هل أنت من بوغني، من تيزي وزو، لكنني لست نصرانيا).. مر يومان ‏لم يتصل، وكان علي أن أكمل ما بدأت، اتصلت للمرة الثالثة.. عقارب الساعة كانت قد تجاوزت التاسعة ليلا، يرن هاتفه (.. ‏لم تخبريني عن اسمك وماذا تدرسين.. سأساعدك، لكن أين أجدك..) قلت له إذن أنت مسيحي (نعم أنا مسيحي..).. لتبدأ ‏الحكاية. ‏


‏ يدعون أن الإسلام دين الإرهابيين والمسيحية دين السلام ‏

‏ في بداية حديثه معي كان حذرا، فهمت من خلال كلامه أنه يريد وفقط تحديد موعد للقاء به، وكنت أحاول أن استدرجه إلى ‏أن أعرف كيف يفكر، كان أكثر مني إلماما بالإسلام، في كل مرة كان يحدثني ليخبرني عن آيات قرآنية يفسرها بخرافات لا ‏وجود لها، وكان في كل مرة يقول لي: الإسلام كان سببا في ظهور الإرهاب، والمسلمون هم من أدخلوا الجزائر في عشرية ‏من الدم.. في المسيحية الأخطاء تغتفر، وفي الإسلام الأخطاء تساوي جهنم.. ثم يقول: النبي عيسى صُلب من أجل خطايانا ‏نحن البشر.. كان صعبا علي أن أحصل منه على خيط للوصول إلى شيء ملموس عن المبالغ المالية التي تقدم لمعتنقي ‏المسيحية؛ كونه كان يقول لي: نحن لا نبزنس في الدين، نحن ننشر دين الحب.. وإذا كنت تبحثين عن المال فلن تجديه ‏عندي، كان علي أن احصل على ثقته حتى أحصل منه على أية معلومات في تحقيقنا، وكان بدوره ذكيا، كنت أعلم أنه ‏صاحب ''بتزيريا'' وأخبرني أنه يملك مؤسسة صغيرة في صيانة الكمبيوتر.. في كل يوم كان يحدثني، يسألني.. ماذا هل ‏قررت أن تعترفي بخطاياك الطويلة وتصلي معنا داخل الكنيسة.. مرة قال لي ''أنت كافرة.. ولم أكن أعرف أن المسيحيين ‏أيضا يطلقون علينا نحن المسلمين لقب الكفار.. إصراره الرهيب على ملاقاتي كان يغرس في داخلي الخوف.. لأني كنت ‏أدري أنه ربما أستطيع أن أكذب من وراء الهاتف، لكن ملاقاته كان يعني أن أفضح نفسي.. إلى أن قررت على تحديد موعد ‏معه داخل جامعة مولود معمري بتيزي وزو على أساس أن يحظر لي بعض الكتب التي قال لي لو تقرأينها فستقتنعين أكثر ‏بأن المسيحية هي منقذ البشرية..‏


‏ أعراس وحفلات مسيحية داخل ''بيتزيريات التنصير'' ‏

واتفقت معه على أن ألقاه داخل جامعة مولود معمري بتيزي وزو على أساس أن يحظر لي بعض الكتب التبشيرية ‏والمطويات، انطلقنا من مقر جريدة "الشروق اليومي" على الساعة السابعة صباحا ذات يوم أحد لنصل إلى المكان في تمام ‏الساعة الثامنة والنصف في يوم جد ماطر، اتصلت به على تحديد ساعة اللقاء ليتأسف لي عن إلغاء الموعد بسبب سفره ‏لولاية بجاية، لحظتها قررنا الإتصال بأحد التائبين من المسيحية وهو طالب جامعي كان سبق أن ساعدني في التعرف على ‏بعض الشباب التائبين حتى يتجول بنا داخل مواقع التنصير ومحطات تنقل المنصرين في منطقة تيزي وزو، التقينا بـ (إ.س) ‏طالب في الطب السنة خامسة بالقرب من المحطة البرية، انتقلنا معه إلى الإقامة الجامعية للذكور (حسناوة 01) يقول (إ.س) ‏الإقامات الجامعية للبنات تشهد نشاطا تبشيرا أكثر من إقامات الذكور، متحدثا أنه عندما كان نصرانيا كان يتجول بالصليب ‏وهو في عنقه، مرة اعترض طريقه أحد المتشددين قائلا له (انزعها أو ننزعك من الحياة).. كما كانت تتصل به الكثير من ‏بنات الإقامة الجامعية بغية مرافقته إلى كنيسة ''إيواضين'' أو الواضية، مرة اتصلت به فتاة في السنة الرابعة أدب عربي ‏كانت ترتدي الحجاب قبل أن تقرر نزعه بعد اعتناقها النصرانية. ‏

‏(إ.س) أخبرنا انه كان كثير التردد على إحدى ''البيتزيريات'' التي حظر آخر عرس مسيحي فيها نهاية شهر سبتمبر عام ‏‏2007 تقع بالقرب من الجامعة وتتحول كل يوم جمعة إلى كنيسة للصلاة. كانت عقارب الساعة تشير إلى منتصف النهار ‏وعشرين دقيقة عندما أقنعنا إياد، وهو أحد التائبين من النصرانية، طالب في الطب السنة الثالثة جامعي، بالدخول معنا إلى ‏إحدى البيتزيريات الناشطة في التبشير، مؤكدا لنا أنه يخاف من أن يتعرفوا عليه قبل أن يقرر الدخول معنا متوكلا على الله.. ‏دخلنا المكان، بدت البيتزيريا التي تجاور جامعة مولود معمري والإقامة الجامعية للذكور "حسناوة 01" جد جميلة وأنيقة، ‏بها ما لا يقل عن سبع طاولات، كل طاولة تتسع لأربعة مقاعد، أخبرنا إياد أن هذه البيتزيريا تتحول كل يوم جمعة إلى ‏كنيسة يجتمع فيها المتنصرون الجدد والمبشرون للصلاة في نفس التوقيت الذي يصلي فيه المسلمون في المساجد للتضليل ‏على نشاطهم التبشيري (هناك في أعلى الحائط يعلق صليب ضخم وتختفي هذه الطاولات وتوضع كراسي بشكل طولي ‏وتقام الصلاة) -يتحدث إياد- وفي مثل هذا المكان حضرت عرسا مسيحيا نهاية شهر سبتمبر من عام 2007. حاولنا التأكد ‏من الأمر، اقتربنا من أحد البائعين خفية (عفوا شقيقتي تبحث عن مكان لإقامة عرس زفافها وسمعنا أن هذا المكان تقام فيه ‏حفلات للأعراس)، ليخبرنا أن صاحب البيتزيريا ليس موجودا دون أن ينفي أن المكان لا تقام فيه أعراس. ‏


‏''باسكال'' مبشر مالي الجنسية سلمت له فيزا إلى فرنسا ‏

‏.. سمير ضيع 03 سنوات في مشواره الدراسي بسبب شلة من أصدقائه النصارى وصراعه الدائم في بحثه عن (الدين ‏الأمثل) حسب قوله، عرف في الوسط الجامعي بشغفه الكبير بالعزف على (الڤيثارة) كانوا ينادونه ''خوليو تيزي وزو'' ‏دخل إلى النصرانية بعد علاقة صداقة جمعته والمالي ''باسكال'' حيث كان كثير التردد معه إلى كنسية ''إيواضين'' هناك ‏كانوا يخبرونه بالابتعاد قدر الإمكان عن المسلمين، كما كانوا يخبرونه بأن لا يدع مجالا للشك نحو تفكيره في الدخول إلى ‏المسيحية.. عندما سألنا سمير عن مكان تواجد باسكال أخبرنا انه كان طالبا جامعيا مقيما في إحدى إقامات الذكور بتيزي ‏وزو قبل أن يمنحوه ''فيزا'' إلى فرنسا جزاء عمله الكبير في التبشير، كان يخبره بأن الموسيقى في المسيحية قصة حب، ‏وفي الإسلام حرام وسامع الأغاني في النار.. بهذه الكلمات توغل النصرانيون إلى فكر سمير وأقنعوه بالتخلي عن ديانته.. ‏سمير وهو معنا لم يكن لا مسلما ولا مسيحيا، وكأنه كان ضائعا يحكي عن القرآن الكريم بقوله إنه محرف هو الآخر شأنه ‏في ذلك شأن الإنجيل.. وعبثا حاولنا أن نقنع سمير بالاتجاه إلى أحد الأئمة وقراءة بعض الكتب.. تركنا سمير وتحصلنا منه ‏على عنوان أحد المنصرين من ولاية البويرة بمنطقة امشدالة والذي كان سببا في دخوله المسيحية...‏


‏ في كنسية إيواضين: "نحن لا نبيع المسيحية"‏

‏ عقارب الساعة كانت قد تجاوزت الثانية زوالا عندما كنا في اتجاهنا نحو ''كنسية إيواضين''، بدت المدينة وكأنها قطعة ‏هاربة من صورة فنان في يوم تخللت فيه الغيوم الكثيفة جبال ''الواضية'' اقتربنا من الكنسية والتي كانت أكبر بناية والأجمل ‏بين بنايات المدينة، مرسوم في أعلاها رمز الصليب وتضم بيتا قديما وبئر ماء وملعب صغير لكرة السلة، دخلنا بالسيارة ‏قبل أن يخرج من أحد البنايات رجل في الخمسين من عمره رفقة كلب صغير، حدثنا باللغة الفرنسية وطبعا كنا مضطرين ‏للقول له بأننا صحافة، لحظتها امتنع بشكل مطلق على الإدلاء بأي تصريح، مشيرا إلى أن المسيحية في الجزائر ألصقت بها ‏تهمة البيع والشراء، مؤكدا أن الكنائس هنا لا تعمل على بيع الدين، وفي نهاية لقائنا به أكد مجددا امتناعه على التصريح ‏قائلا: (من غير أن أسألكم من أي جريدة انتم.. لا تصريح).‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 04-04-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

' size="50" readonly>

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  29-10-2008 / 21:40:48   العبد الراجي
شكر وتاييد

بارك الله الاخت فضيلة ونحمد الله على سلامتها وكشفها لبعض ما يجري في جزائر الجهاد واقول يا ليت صحفييينا ينحون نحوك في ابراز الحقائق

  31-08-2008 / 01:08:25   علي مشطوف
الشرائط والقسيمات الموزعة في السفن

أنا اليوم قبل قراءة هذا المقال صادفت شريط سمعي موجه إلى الجزائرين باللغة الشاوية والقبائلية واللهجة الجزائرية يدعوا إلى التبشير والتنصير ومعه قسيمة تملؤها وتبعث بها إلى أحد العناوين في إسبانيا وهذا الشريط والقسيمة كان معهم الإنجيل باللغة العربية لكن صديقي مزقه ، واريد أن أشكرك على مساهمتك في التوضيح وتبيين هؤلاء الناس أصحاب الفتن والبلبلة وارجو أن تكون السلطات على دراية بما يحدث بحيث أن الكتب والشرائط أصبحت توزع في السفن للمهاجرين القادمين من الخارج على شكل أكياس مغلفة وكانها هدايا وعند فتحها تجد المعلوم أدوات التبشير . وفي الأخير وفقكم الله في توعية الشعب وخاصة الشباب.

  15-06-2008 / 19:34:18   عبد الله
سلعة الله غالية

لا إله إلا الله باعو دينهم بدنياهم ولا حول ولا قوة إلأ بالله
البربر في شمال الجزائر أصلهم تمازيغت ، فهم يضنون
أن الإسلام دين إرهاب ولكن ليس كذلك ، الأمازيغ ناس
شهوانيين أحلف لكم بالله أن سبب تنصيرهم هو المال
وشرب الخمر والزنا ن لأن الإسلام يحرم هاته الأمور وهم
يعشقونها ، دين محمد في الجزائر يباع ب1000 دج يا ليتهم
يعلمون ما يشترون.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
صفاء العراقي، سيدة محمود محمد، د - شاكر الحوكي ، إسراء أبو رمان، مراد قميزة، د. محمد عمارة ، عبد الغني مزوز، محمد العيادي، د - الضاوي خوالدية، علي الكاش، د - محمد عباس المصرى، د- هاني ابوالفتوح، تونسي، فاطمة عبد الرءوف، سامح لطف الله، سيد السباعي، عصام كرم الطوخى ، خبَّاب بن مروان الحمد، د. عبد الآله المالكي، سلام الشماع، سوسن مسعود، د. جعفر شيخ إدريس ، د - محمد بن موسى الشريف ، أبو سمية، د - غالب الفريجات، ماهر عدنان قنديل، محرر "بوابتي"، إياد محمود حسين ، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد ملحم، فراس جعفر ابورمان، حسن الطرابلسي، إيمان القدوسي، د. الشاهد البوشيخي، حميدة الطيلوش، طلال قسومي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، كمال حبيب، رافد العزاوي، مصطفي زهران، الناصر الرقيق، د - المنجي الكعبي، د - مضاوي الرشيد، المولدي الفرجاني، عبد الرزاق قيراط ، حمدى شفيق ، أنس الشابي، حسني إبراهيم عبد العظيم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. محمد مورو ، إيمى الأشقر، الهادي المثلوثي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د- محمد رحال، د. خالد الطراولي ، حسن الحسن، صفاء العربي، فتحي الزغل، د- محمود علي عريقات، محمد الطرابلسي، محمد شمام ، عبد الله الفقير، فتحـي قاره بيبـان، د- هاني السباعي، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد أحمد عزوز، د.ليلى بيومي ، سلوى المغربي، الهيثم زعفان، محمود صافي ، يحيي البوليني، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د.محمد فتحي عبد العال، كريم فارق، د - محمد بنيعيش، د - محمد سعد أبو العزم، ابتسام سعد، حسن عثمان، صلاح المختار، د - مصطفى فهمي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، شيرين حامد فهمي ، رمضان حينوني، أ.د. مصطفى رجب، د. نانسي أبو الفتوح، العادل السمعلي، د. أحمد محمد سليمان، د. مصطفى يوسف اللداوي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فهمي شراب، د. أحمد بشير، رشيد السيد أحمد، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمود طرشوبي، صباح الموسوي ، سفيان عبد الكافي، جاسم الرصيف، خالد الجاف ، د - احمد عبدالحميد غراب، منجي باكير، محمد إبراهيم مبروك، سامر أبو رمان ، هناء سلامة، فاطمة حافظ ، عراق المطيري، د. الحسيني إسماعيل ، عزيز العرباوي، فتحي العابد، عدنان المنصر، محمود فاروق سيد شعبان، صالح النعامي ، ياسين أحمد، يزيد بن الحسين، وائل بنجدو، سحر الصيدلي، رحاب اسعد بيوض التميمي، فوزي مسعود ، محمود سلطان، محمد عمر غرس الله، أحمد الحباسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، جمال عرفة، عبد الله زيدان، علي عبد العال، د - صالح المازقي، محمد تاج الدين الطيبي، عمر غازي، محمد اسعد بيوض التميمي، الشهيد سيد قطب، رضا الدبّابي، رافع القارصي، مجدى داود، منى محروس، د. طارق عبد الحليم، محمد الياسين، د. نهى قاطرجي ، حاتم الصولي، أحمد النعيمي، د. محمد يحيى ، رأفت صلاح الدين، كريم السليتي، عواطف منصور، سعود السبعاني، مصطفى منيغ، د- جابر قميحة، أحمد الغريب، صلاح الحريري، بسمة منصور، أحمد بوادي، معتز الجعبري، د - أبو يعرب المرزوقي، نادية سعد، د. صلاح عودة الله ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة